لخّصلي

خدمة تلخيص النصوص العربية أونلاين،قم بتلخيص نصوصك بضغطة واحدة من خلال هذه الخدمة

نتيجة التلخيص (28%)

وذلك في ظل التغييرات الاجتماعية وخاصة الحداثة التي يمر بها المجتمع العربي - الفلسطيني في إسرائيل ، ثم أنها تبين مركزية المدرسة كوكيل اجتماعي يعمل على ترسيخ القيم الاجتماعية والثقافية المناسبة وتذويتها في الأجيال القادمة . أبو عصبة ( 2012 ) يشير إلى أن كل مجتمع لديه منظومة من القيم التي تنبثق منها المعايير والسلوكيات الاجتماعية المقبولة على الأفراد فيه . فالمجتمع الإنساني مجتمع محكوم بمنظومة معايير تحدد طبيعة علاقة أفراده بعضهم ببعض في مجالات الحياة المختلفة ، ثم نقلها إلى الجيل القادم في المجتمع » . وذلك بسبب تخبطات الحداثة التي يمر بها المجتمع العربي وهذا قد يؤدي إلى حالة من الارتباك القيمي في المجتمع بشكل عام . • العولمة والتطور التكنولوجي ( الفجوة في استخدام التكنولوجيا بين الآباء والأبناء هي
مثال على ذلك ) • التقليل من الاعتماد على الحمولة أو العيش في العائلة الموسعة والانتقال إلى العيش في
يمكن القول بأن تهميش المجتمع
وغياب المدينة العربية ذات المقومات
الحديثة والمؤسسات الاقتصادية وجامعة عربية وجهاز التعليم المستقل والتمثيل
على المجتمع العربي - الفلسطيني تبني هذا النوع من الحداثة . لذا عرج المؤلف إلى القول
اللغوي والديني للأقلية العربية في البلاد ، والمؤسسة التعليميه في المجتمع العربي من أجل تأهيل جيل ناضج واع وقادر على القيام بهذه المهمة ضمن منظومة من الأخلاق المستمدة من الثقافة العربية والوعي المتلائم مع
لذا لا مندوحة عن الإشارة إلى أن أزمة الحداثة في المجتمع العربي - الفلسطيني أدت الى نشوء ثلاثة تيارات فكرية في المجتمع العربي - الفلسطيني
إن هذه الشرائح تدل على وجود تفاوت وصراع داخل المجتمع من حيث
وتشكل وكيل التنشئة الاجتماعية الأمثل الذي تسعى المجتمعات من خلاله إلى نقل الموروث الثقافي والقيمي من جيل إلى آخر ( , لذا فإنه « من صلب وظيفة جهاز التربية والتعليم ذاته إنتاج توجه وفكر يرمي إلى
خلاصة القول بأنه على المدرسة العربية في البلاد أن تتخذ دورا أكثر فاعلية في مساعدة الأجيال القادمة على صياغة المنظومة القيمية التي تدمج بين موروث الماضي ، هذا يتطلب السؤال حول ماهية القيم التي يجب أن يتربى عليها الطالب في المجتمع العربي - الفلسطيني وما هي خصائصها ؟ وهذا بحد ذاته ما سأحاول الإجابة عنه في القسم التالي من هذا المقال .


النص الأصلي

بداية أناقش بعض النقاط التي طرحها أبو عصبة ( 2012 ) في كتابه « التربية للقيم في مجتمع مأزوم » ، والتي من الضروري التطرق إليها بإيجاز ، لا سيما أنها تمنح القارئ فذلكة عامة حول أهمية هذا الموضوع ، وذلك في ظل التغييرات الاجتماعية وخاصة الحداثة التي يمر بها المجتمع العربي - الفلسطيني في إسرائيل ، ثم أنها تبين مركزية المدرسة كوكيل اجتماعي يعمل على ترسيخ القيم الاجتماعية والثقافية المناسبة وتذويتها في الأجيال القادمة .
أبو عصبة ( 2012 ) يشير إلى أن كل مجتمع لديه منظومة من القيم التي تنبثق منها المعايير والسلوكيات الاجتماعية المقبولة على الأفراد فيه . وكما عرج الجلاد ( 2005 ) إلى القول « للقيم أهمية بالغة في حياة الأمم والشعوب ، فالمجتمع الإنساني مجتمع محكوم بمنظومة معايير تحدد طبيعة علاقة أفراده بعضهم ببعض في مجالات الحياة المختلفة ، كما تضع القيم مجموعة من المعايير التي يتعامل بها ( الأفراد ) ، وتشكل هذه المعايير بمجموعها قيما محددة تسعى المجتمعات إلى تعزيزها لدى أفرادها وصبغ حياتهم بصبغتها ، ثم نقلها إلى الجيل القادم في المجتمع » . لذا ، فإن القيم تحفظ للمجتمع بقاءه واستمراريته ، بالإضافة إلى إقرار هويته وتميزه ، فهي عبارة عن : المؤشر الاجتماعي ، الذاكرة التاريخية ، والإرث الثقافي .
أبو عصبة ( 2012 ) يشير إلى أنه ثمة ارتباك في سيرورة نقل هذه القيم في المجتمع العربي - الفلسطيني في إسرائيل ؛ وذلك بسبب تخبطات الحداثة التي يمر بها المجتمع العربي وهذا قد يؤدي إلى حالة من الارتباك القيمي في المجتمع بشكل عام . هذا الوضع يعزى إلى بعض التطورات الجزئية التي شهدها المجتمع العربي ( أبو عصبة ، 2012 ) ، ومن تلكم التطورات للحصر لا القصر : الانكشاف والاحتكاك بالمجتمع اليهودي ، وعملية التثاقف الحاصلة في إثر ذلك . • العولمة والتطور التكنولوجي ( الفجوة في استخدام التكنولوجيا بين الآباء والأبناء هي
مثال على ذلك ) • التقليل من الاعتماد على الحمولة أو العيش في العائلة الموسعة والانتقال إلى العيش في
أسر نووية . • تغيير في مكانة المرأة وتحولها إلى عنصر فعال في المجتمع .
• تغيير في أنماط الاستهلاك وأساليب قضاء وقت الفراغ . • التعليم يصبح من الوسائل الأساسية في الحراك الاجتماعي .
• تبني اللغة العبرية قد يعتبر إلى حد ما تبني للثقافة الغربية السائدة في المجتمع اليهودي .
استنادا إلى تحليل مفهوم الحداثة لدى ( 1992 , Bocock & Thompson ) بالإضافة إلى
نظرية الاستعمار الداخلي لدى ( 1965 , Casanova ) ، يمكن القول بأن تهميش المجتمع
العربي - الفلسطيني من قبل الحكومات الإسرائيلية ، وغياب المدينة العربية ذات المقومات
الحديثة والمؤسسات الاقتصادية وجامعة عربية وجهاز التعليم المستقل والتمثيل
السياسي الفعال أفضت كل هذه إلى تعثر الحداثة العربية ، وربما إلى حدوث بلبلة في
مفهوم الحداثة والقيم المنبثقة عنها .
قد يعتقد البعض أن مفهوم الحداثة ينطبق فقط على المجتمعات الغربية ، وبالتالي فإنه
على المجتمع العربي - الفلسطيني تبني هذا النوع من الحداثة . بيد أن هذا ربما يدل على
الخلط بين مفهومين : التمغرب والحداثة . أما التمغرب فهو تبني الحياة الغربية بكامل قيمها
وثقافتها ، وذلك انطلاقا من أن هذه الحياة تعبر عن سيرورة التقدم البشري الساعية إليه كل الشعوب على حد سواء . فيما أن المفهوم الآخر ، الحداثة ، كما بينه عالم الاجتماع إيزنشدات ( 2000 , Eisenstadt ) فهو سيرورة ديناميكية من التغيير المجتمعي الذي يحصل في المجتمعات بناء على تاريخها ، ظروفها وثقافتها الخاصة . على سبيل المثال ، فإن الحداثة في المجتمعات الغربية تعتمد على التقليل من شأن السلطة الدينية ، وفصلها عن الحياة العامة وعن الدولة ؛ وذلك بسبب التعصب الكنسي واستبداد رجال الدين الذي كان رائجا في أوروبا في العصور الوسطى ( حنفي ، 1990 ) . غير أنه في فترة الازدهار
العلمي في المجتمعات العربية والإسلامية في تلك العصور ، ثمة فهم عميق للدين على أنه رسالة ربانية ودنيوية تحث الإنسان على طلب العلم تحقيقا لقيمة إعمار الأرض ، كما فهمها علماء ذلك العصر وأشاد بها بعض علماء الدين الإصلاحيين في نهاية القرن التاسع عشر
وبداية القرن العشرين في مصر مثل جمال الدين الأفغاني ومحمد عبده ( الأفغاني وعبده ،



  • ( 2002 لقد أشار أبو عصبة ما صفوته : إن المجتمع العربي - الفلسطيني في إسرائيل يمر في
    أزمة قيمية نتيجة لتحولات الحداثة غير المدروسة الجارية عليه . لذا عرج المؤلف إلى القول
    بأنه يجب أن تكون الحداثة في المجتمع العربي - الفلسطيني مدروسة وتتوافق مع الموروث التاريخي ، الثقافي ، اللغوي والديني للأقلية العربية في البلاد ، وأن يكون دور للمدرسة
    والمؤسسة التعليميه في المجتمع العربي من أجل تأهيل جيل ناضج واع وقادر على القيام بهذه المهمة ضمن منظومة من الأخلاق المستمدة من الثقافة العربية والوعي المتلائم مع
    مستجدات العصر ومتطلباته . لذا لا مندوحة عن الإشارة إلى أن أزمة الحداثة في المجتمع العربي - الفلسطيني أدت الى نشوء ثلاثة تيارات فكرية في المجتمع العربي - الفلسطيني
    في إسرائيل
    هي فئة المحافظين ، فئة المتمغربين وفئة أصحاب الازدواجية الثقافية ( أبو
    عصبة ، 2012 ) . إن هذه الشرائح تدل على وجود تفاوت وصراع داخل المجتمع من حيث
    التأثر بالحداثة . تجدر الإشارة إلى أن المدرسة هي ليست وكيل التربية القيمية الوحيد ، وإنما هنالك
    أطر أخرى مثل الأسرة ، وسائل الإعلام ، أماكن العبادة ، ومجموعة الأقران ( & Halstead
    2000 , Taylor ) . غير أن المدرسة لها خصوصية في هذا المضمار ؛ لأنها تسستقبل كافة
    شرائح المجتمع ، وتشكل وكيل التنشئة الاجتماعية الأمثل الذي تسعى المجتمعات من خلاله إلى نقل الموروث الثقافي والقيمي من جيل إلى آخر ( , DeMarrais & LeCompte
    1995 ) . لذا فإنه « من صلب وظيفة جهاز التربية والتعليم ذاته إنتاج توجه وفكر يرمي إلى
    خلق انتماء جماعي لدى أفراد المجموعة ، خاصة لدى الناشئين الذين تتشكل هويتهم في فترة تواجدهم في الأطر التعليمية » ( أبو عصبة ، 2012 ، ص . 32 ) . لكن هذا التوجه
    وللأسف يكاد يكون شبه معدوم في المدارس العربية في البلاد وهذا ينعكس سلبا على الطالب العربي- الفلسطيني الذي يواجه الكثير من التحديات من حيث صقل هويته الفردية والثقافية والقومية في إسرائيل ( 1995 , Al - Haj ) .
    خلاصة القول بأنه على المدرسة العربية في البلاد أن تتخذ دورا أكثر فاعلية في مساعدة الأجيال القادمة على صياغة المنظومة القيمية التي تدمج بين موروث الماضي ، مستجدات الحاضر والتطلع إلى المستقبل . هذا يتطلب السؤال حول ماهية القيم التي يجب أن يتربى عليها الطالب في المجتمع العربي - الفلسطيني وما هي خصائصها ؟ وهذا بحد ذاته ما سأحاول الإجابة عنه في القسم التالي من هذا المقال .


تلخيص النصوص العربية والإنجليزية أونلاين

تلخيص النصوص آلياً

تلخيص النصوص العربية والإنجليزية اليا باستخدام الخوارزميات الإحصائية وترتيب وأهمية الجمل في النص

تحميل التلخيص

يمكنك تحميل ناتج التلخيص بأكثر من صيغة متوفرة مثل PDF أو ملفات Word أو حتي نصوص عادية

رابط دائم

يمكنك مشاركة رابط التلخيص بسهولة حيث يحتفظ الموقع بالتلخيص لإمكانية الإطلاع عليه في أي وقت ومن أي جهاز ماعدا الملخصات الخاصة

مميزات أخري

نعمل علي العديد من الإضافات والمميزات لتسهيل عملية التلخيص وتحسينها


آخر التلخيصات

الامسية الاولى ...

الامسية الاولى جولة في السماء الدنيا اولا الارض بين سبحانه أن هذه الأرض منها خلق الإنسان وإليها يعود...

يمكن تحديد سلوك...

يمكن تحديد سلوك المستهلك من خلال معرفة التأثرات الظرفية، حيث انها تؤاثر على سلوك المستهلك، ويشمل الت...

استخدام أسلوب ا...

استخدام أسلوب النظم في البحوث العلمية ليحقق بناءاً موحداً ومتسقاً للمعرفة من خلال تشكيل إطار يتم فيه...

من أخلاق الصحاب...

من أخلاق الصحابة -رضي الله عنهم- : عدم إسرافهم في الحلال إذا وجدوه، وذلك لأن الحلال غريب في كل زمانب...

In light of env...

In light of environmental changes, rapid progress and development, intense competition and limited r...

Project managem...

Project management and sustainability are both currently considered hot topics by managers [1–4]. In...

ونقل الشرع لازم...

ونقل الشرع لازم لعلم الفقه دون العكس، وقد ورد الحث على فهم واستنباط الأحكام الشرعية، والدعاء لمن سمع...

تبرم اإلدارة أن...

تبرم اإلدارة أنواع مختلفة من العقود اإلدارية ، هي عقود نظمها المشرع بأحكام خاصة و أهم ثالث عقود أشار...

Bioimage Biome...

Bioimage Biomedical imaging has revolutionized medicine and biology by allowing us to see inside th...

كتاب: الأحكام ا...

كتاب: الأحكام العامة لعقد التأمين / د. محمد حسام محمود لطفي يقوم التأمين على أسس ثلاثة، وهي: التعاو...

Le commerce agr...

Le commerce agricole et alimentaire de la Tunisie avec l'Union européenne (UE) est régi par un accor...

حاجات الطلبة ال...

حاجات الطلبة الموهوبين والمتفوقين تشمل حاجاتهم ما يلي: 1- في المجال المعرفي: مهارات التفكير،التزود ب...