لخّصلي

خدمة تلخيص النصوص العربية أونلاين،قم بتلخيص نصوصك بضغطة واحدة من خلال هذه الخدمة

نتيجة التلخيص (43%)

ثم يشعر في لحظة بعينها بأنه ليس سعيدا على الإطلاق . إن الأوراق في كيس بلاستيكي تم ربطه برباط مطاطي، لهذا سيكون عندي وقت لا بأس به لقراءة كل هذا . وعلى الفور انتثرت الأوراق التي ظلت حبيسة كل هذه الأعوام . وكلها كانت تتنهد طرباً للخلاص . وأنا فضولي لكني لم أبلغ درجة حمق تجعلنى أستلم الدواء قبل قراءة النشرة المرفقة إلا أنه بين الأوراق كان جسم معدني واحد يبدو كمكحلة جدتك إن كنت تذكر منظرها . أول ورقة امسكت بها كانت بخط أنيق وبأسلوب معاصر يقول: اسمي (محمود عبد العزيز جابر) منذ زمن سحيق وهذا الكيس في حوزتي . لم أكن أعرف عنه الكثير سوى أنه مغلق وأن الأيدي تناقلته جيلاً بعد جيل، كنت وحدي في تلك الأمسية وقد خرج الجميع زوجتي تزور لمها والأطفال يلعبون عند صديق لهم في ذات البناية. لقد انتهى حفل (أم كلثوم الشهري في المذياع منذ دقائق وعاد للبيت صمته الكتيب. صنعت من معدن مطلي باللون الذهبي فتحتها فوجدت أنها فعلاً مكحلة وإلا فما سر هذا المسحوق الأسود الناعم الذي انتشر على المنضدة أمامي ؟. على كل حال جمعت الرماد واعدته لوعائه ثم أمسكت باول ورقة . رسالة على ورقة صفراء تقول: أنا (جابر شفيق الموظف بالحقانية. انتظرت حتى خلا البيت من أسرتي لأن (نعمات) هانم مع الأولاد في زيارة لأبيها حسين أفندي عبد العليم). وقد تركتهم هناك وعدت للدار ثم وضعت على الجراموفون أسطوانة المحمد عبد الوهاب. وعلى صوت آهاته وضعت الكيس على مكتبي . وقررت أن أكتب رسالة لمن يأتي بعدي ليعرف محتواه. لكني وجدت بداخله مكحلة حسنة المظهر بها مسحوق أسود انسكب على المكتب، لكني قدرت أنها خيالات من تأثير قلة النوم لأنني لم أظفر بشيء من الطعام بعد ولم أحظ بقيلولتي اليومية. فيدالي - وجدت مع المكحلة رسالة على ورق أصفر متآكل بخط جميل منعق وبيان حسن تقول: نحن (شقيق بك إبراهيم (مراد نكتب هذا لمن يأتي بعدنا، وأزمعنا أن نفتحه لنتعرف ما به من أسرار عظيمة والغاز بهيمة. على أننا حينما عقدنا على ذلك العزم المتقشب الفينا فيهمكحلة حسن شكلها ودق ، بيد أن بعض محتواها انسكب على القمطر عندما از معنا فتحها فأعدناه إليها كيفما اتفق وقد وجدنا في الكيس قرطاسا خط على ورق بال متأكل . على أننا استشعرنا سقما بالغا وحمى عالية فهرعنا نسكب من الماء البارد على رأسنا ما يكفي لإبراء هذه الحمى وتخفيف هذا السقم . وسكبنا في خيشومنا بعض قطرات من الدواء. أنه بحمد الله تعالى والصلاة على رسوله الكريم في عامنا هذا عقدنا العزم على فتح الشكمجية التي وجدها خدمنا في الدار. وقد وجدنا قرطاساً بخط لا تتبينه العين، الا رحم الله جريراً إذ قال : إن العيون التي في طرفها حور قتلننا ثم لم يحيين قتلانا يصر عن ذا اللب حتى لا حراك به وهن أضعف خلق الله إنسانا والذي هو أشعر ما قال العرب في الغزل. على أن بعض ذلك المسحوق الأسود تبعثر فوق عباءتنا فنفضناه وأعدناه إلى حيث كان ولات حين مناص. التي هي إلى رسوم الصبية في كتاتيبهم أقرب، وإلى تلك الشخابيط التي يرسمها العامة على جدران بيوتهم أدنى وهي كتابة رسمت رسماً على ضربمن تلك النباتات التي يقال لها (بردي). بعد هذا وجدت أوراق بردي عليها رسوم هيروغليفية ما . عند هذا الحد توقفت رحلتي إلى الماضي وعدت إلى الحاضر الذي يعج بالاسئلة . لقد كانت هذه هي الرسالة الأولى الرسالة التي بعدها تحكي الأحداث ذاتها في فترة زمنية أبعد . معنى هذا أن كثيرين حاولوا فتح الكيس قبلي، لكن الأغرب أن أيا منهم لم يستكمل الرسالة ليخبرنا بما وجده. هذا داع قوي كي أجرب بنفسي وليس من رأى كمن سمع. لماذا لم يكمل أحدهم رسالته ؟ من وضع الرسالة في الكيس في كل مرة ؟ ما محتوى تلك البردية التي يبدو أنها باللغة الهيروغليفية ؟ لماذا شعر كل واحد من هؤلاء بأنه ليس على ما يرام بعد ما انسكب المسحوق الأسود ؟ قررت أن أفتح المكحلة . سألقي نظرة سريعة على محتواها وربما أرسله لمن يحلله، وبعد هذا ساكتب ما رأيت كي يعرف الآخرون . سأقوم بجمعه وإعادته إلى المكحلة .


النص الأصلي

عندما وجدت أنا الدكتور (محفوظ) - هذه الأوراق في حوذتي شعرت بما يشعر به طفل عندما يجد صندوقا من الحلوى ..إنه سعيد لكنها سعادة أكبر مما يتحملها قلبه الصغير .. إنه لا يعرف من أين يبدأ .. ثم يشعر في لحظة بعينها بأنه ليس سعيدا على الإطلاق ... إن الأوراق في كيس بلاستيكي تم ربطه برباط مطاطي، وللكيس ذات المظهر الكثيب الذي يذكرك بأوراق تحاليل المرضى المزمنين التي يحملونها بالطريقة ذاتها .. وعلى كل طبيب أن يفك هذه الألغاز ويحاول ترتيب الأحداث بشكل منطقي ... أما كيف وصلت هذه الأوراق لي فقصة أرجو أن تعفيني من سردها ... لم تكن زوجتي في الدار وقتها . لابد أنها تبحث عن سيارة أجرة غير عارفة أنه انتظار جودو الذي لن يجيء ) ... لهذا سيكون عندي وقت لا بأس به لقراءة كل هذا .... جلست في غرفة مكتبي .. أو قدت الأباجورة .. وعلى الدخان المتصاعد من كوب الشاي الساخن رحت أفتح الربطة .. وعلى الفور انتثرت الأوراق التي ظلت حبيسة كل هذه الأعوام .. بعضها اصفر عتيق يوشك على التحلل وبعضها أبيض حديث .. وكلها كانت تتنهد طرباً للخلاص .. إلا أنه بين الأوراق كان جسم معدني واحد يبدو كمكحلة جدتك إن كنت تذكر منظرها .. وأنا فضولي لكني لم أبلغ درجة حمق تجعلنى أستلم الدواء قبل قراءة النشرة المرفقة إلا أنه بين الأوراق كان جسم معدني واحد يبدو كمكحلة جدتك إن كنت تذكر منظرها .. وأنا فضولي لكني لم أبلغ درجة حمق تجعلني أبتلع الدواء قبل قراءة النشرة المرفقة ... لذا قررت أن أبدأ بالأوراق الحديثة وأحاول أن أصل لترتيب منطقي ..... أول ورقة امسكت بها كانت بخط أنيق وبأسلوب معاصر يقول: اسمي (محمود عبد العزيز جابر) منذ زمن سحيق وهذا الكيس في حوزتي .. لم أكن أعرف عنه الكثير سوى أنه مغلق وأن الأيدي تناقلته جيلاً بعد جيل، وأنه من الأفضل لي أن البتعد عنه .. اليوم أنا رجل كبير ناضج وقد قررت أن أعرف ما في هذه الأوراق. كنت وحدي في تلك الأمسية وقد خرج الجميع زوجتي تزور لمها والأطفال يلعبون عند صديق لهم في ذات البناية. لقد انتهى حفل (أم كلثوم الشهري في المذياع منذ دقائق وعاد للبيت صمته الكتيب. وضعت الكيس على مكتبي و ورحت أتفحصهبداخله مجموعة من الأوراق وجسم معدني يذكرني بمكحلة أمي رحمها الله . إنها أثر عتيق لا شك في هذا .. صنعت من معدن مطلي باللون الذهبي فتحتها فوجدت أنها فعلاً مكحلة وإلا فما سر هذا المسحوق الأسود الناعم الذي انتشر على المنضدة أمامي ؟.. هذه مشكلة الأجسام المغلقة جيدا والتي تنفتح فجأة .. على كل حال جمعت الرماد واعدته لوعائه ثم أمسكت باول ورقة .... غريب هذا الصداع الذي يحتويني الآن .. إن رأسي يرتج كبذرة المانجو.. هل الطقس حار ؟ دعنا من هذا ولنطالع المكتوب . كانت رسالة .. رسالة على ورقة صفراء تقول: أنا (جابر شفيق الموظف بالحقانية. هذا الكيس القماشي في داري منذ سنين عديدة. لا أحد يعرف محتواه لهذا قررت أن أشبع فضولي وافتحه لاعرف ما فيه. انتظرت حتى خلا البيت من أسرتي لأن (نعمات) هانم مع الأولاد في زيارة لأبيها حسين أفندي عبد العليم). وقد تركتهم هناك وعدت للدار ثم وضعت على الجراموفون أسطوانة المحمد عبد الوهاب.وعلى صوت آهاته وضعت الكيس على مكتبي .. وقررت أن أكتب رسالة لمن يأتي بعدي ليعرف محتواه. لكني وجدت بداخله مكحلة حسنة المظهر بها مسحوق أسود انسكب على المكتب، فجمعته كيفما اتفق وأعدته إلى المكحلة. لا أكتم القارئ سرا انني شعرت توعكا مفاجئًا ونظرت إلى ظهر يدي كظهر يد المجدور. لكني قدرت أنها خيالات من تأثير قلة النوم لأنني لم أظفر بشيء من الطعام بعد ولم أحظ بقيلولتي اليومية. فيدالي - وجدت مع المكحلة رسالة على ورق أصفر متآكل بخط جميل منعق وبيان حسن تقول: نحن (شقيق بك إبراهيم (مراد نكتب هذا لمن يأتي بعدنا، ويقفو خطانا قد وجدنا هذا الكيس الخيشي في قبو دارنا المصونة، فعجبنا أشد العجب. و دهشنا ايما دهشة، وأزمعنا أن نفتحه لنتعرف ما به من أسرار عظيمة والغاز بهيمة. على أننا حينما عقدنا على ذلك العزم المتقشب الفينا فيهمكحلة حسن شكلها ودق ،صنعها، وكأني بصانعها من خيرة أسطوات الاستانة وصناعها. بيد أن بعض محتواها انسكب على القمطر عندما از معنا فتحها فأعدناه إليها كيفما اتفق وقد وجدنا في الكيس قرطاسا خط على ورق بال متأكل . على أننا استشعرنا سقما بالغا وحمى عالية فهرعنا نسكب من الماء البارد على رأسنا ما يكفي لإبراء هذه الحمى وتخفيف هذا السقم . وسكبنا في خيشومنا بعض قطرات من الدواء. ثم أننا فتحنا ذلك القرطاس الذي وجدناه. وكان كاتبه طيب الله ثراه يقول ما يلي : كاتبه (مراد بك السلحدار) من أعيان القاهرة المحروسة ورجال الأمير كتخدا خوندا طولباي) حفظه الله. أنه بحمد الله تعالى والصلاة على رسوله الكريم في عامنا هذا عقدنا العزم على فتح الشكمجية التي وجدها خدمنا في الدار. وقد وجدنا قرطاساً بخط لا تتبينه العين، فاشتد عجبنا لهذا وازداد عزمنا تقشباً على استجلاء كنه هذه الشكمجية. ولقد ألفينا مع القرطاس أداة من التي يصطنعها الصناع لتكحل بها النسوة عيونهن، الا رحم الله جريراً إذ قال : إن العيون التي في طرفها حور قتلننا ثم لم يحيين قتلانا يصر عن ذا اللب حتى لا حراك به وهن أضعف خلق الله إنسانا والذي هو أشعر ما قال العرب في الغزل. على أن بعض ذلك المسحوق الأسود تبعثر فوق عباءتنا فنفضناه وأعدناه إلى حيث كان ولات حين مناص. فقد شعرنا بأن السقم استبد بنا استبدادا لكن هذا لم يفت من عزمنا المتقشب على قراءة ما خطه الخطاط على ورق القرطاس برسم قل مثيله وندر شبيهه بيد أننا لم نستطع فك رموز تلك الكتابة الغريبة أشد الغرابة، التي هي إلى رسوم الصبية في كتاتيبهم أقرب، وإلى تلك الشخابيط التي يرسمها العامة على جدران بيوتهم أدنى وهي كتابة رسمت رسماً على ضربمن تلك النباتات التي يقال لها (بردي). والتي كان الفراعين يصطنعون الكتابة عليها اصطناعاً. لذا عقدنا العزم على أن ننسخها نسخا حتى يعلم من ابتغى العلم فحوى ما وجدناه فيه ... بعد هذا وجدت أوراق بردي عليها رسوم هيروغليفية ما .. عند هذا الحد توقفت رحلتي إلى الماضي وعدت إلى الحاضر الذي يعج بالاسئلة ... لقد كانت هذه هي الرسالة الأولى الرسالة التي بعدها تحكي الأحداث ذاتها في فترة زمنية أبعد .. وهكذا دواليك .. حتى آخر رسالة بالعربية ثم تبدأ المخطوطات الهيروغليفية. معنى هذا أن كثيرين حاولوا فتح الكيس قبلي، منذ كان في شمكجية ثم صار كيسا خيشيًا حتى جاء عصر اللدائن وصار الكيس بلاستيكيا. لكن الأغرب أن أيا منهم لم يستكمل الرسالة ليخبرنا بما وجده. هذا داع قوي كي أجرب بنفسي وليس من رأى كمن سمع. ولكن هناك أسئلة عديدة. لماذا لم يكمل أحدهم رسالته ؟ من وضع الرسالة في الكيس في كل مرة ؟ ما محتوى تلك البردية التي يبدو أنها باللغة الهيروغليفية ؟ لماذا شعر كل واحد من هؤلاء بأنه ليس على ما يرام بعد ما انسكب المسحوق الأسود ؟ قررت أن أفتح المكحلة .. سألقي نظرة سريعة على محتواها وربما أرسله لمن يحلله، وبعد هذا ساكتب ما رأيت كي يعرف الآخرون . إنها جامدة .. لا أعتقد أنها ستنفتح .. هوب ... لقد انفتحت ... يا للكارثة ... لقد تناثر هذا المسحوق الأسود غريب الرائحة على مكتبي .. لكن لا مشكلة. سأقوم بجمعه وإعادته إلى المكحلة .... هل حرارة الجو تتزايد .. لا أظن .. لكن ما سر هذا العرق وهذه الرجفة في يدي ؟... لا داعي للهستيريا ... إنه الانفعال لا أكثر .. سأتفحص الآن هذه المكحلة بدقة أكثر. .. تعالوا نلق نظرة معاً.


تلخيص النصوص العربية والإنجليزية أونلاين

تلخيص النصوص آلياً

تلخيص النصوص العربية والإنجليزية اليا باستخدام الخوارزميات الإحصائية وترتيب وأهمية الجمل في النص

تحميل التلخيص

يمكنك تحميل ناتج التلخيص بأكثر من صيغة متوفرة مثل PDF أو ملفات Word أو حتي نصوص عادية

رابط دائم

يمكنك مشاركة رابط التلخيص بسهولة حيث يحتفظ الموقع بالتلخيص لإمكانية الإطلاع عليه في أي وقت ومن أي جهاز ماعدا الملخصات الخاصة

مميزات أخري

نعمل علي العديد من الإضافات والمميزات لتسهيل عملية التلخيص وتحسينها


آخر التلخيصات

وهو النمط الذي ...

وهو النمط الذي يحرص القائد الإداري من خلاله أن يقوم بالتفاعل مع العاملين، ومحاولة مشاركتهم في القرار...

وبمرور الوقت، ي...

وبمرور الوقت، يؤدي التهاب المفاصل إلى تدمير العظام الصغيرة في اليدين، وخاصة الأصابع، مما يؤدي إلى تش...

وثيقة قيم وسلوك...

وثيقة قيم وسلوكيات املواطن الإماراتي تم اعتمادها من مجلس الوزراء في دار الاحتاد بتاريخ 27 نوفمبر 201...

صح النوم أيها ا...

صح النوم أيها الساهي في ليالي المقاهي والمراسح . امامك الكأس والى جانبك حسناء تغريك وتغويك . الهذا ا...

ترد في الأساطير...

ترد في الأساطير القديمة والحكايات والروايات المتوارثة جيلاً بعد جيل، العديد من الشخصيّات والكائنات ا...

مدينة ثاج تحكي ...

مدينة ثاج تحكي مدينة ثاج الأثريّة الواقعة في المملكة العربيّة السّعودية قصّة حضارة عريقة تعود لألف ع...

استمتعت بالحفل ...

استمتعت بالحفل واستمتعت بالعروض والتعرف على الضيوف. شكل لي ذلك الحفل الأسطوري في سني الصغيرة وقفة مه...

في إفريقيا: توق...

في إفريقيا: توقفت معلومات الإغريق والرومان في إفريقيا على البلاد الساحلية وحدها، أما قلب القارة السو...

ج-لا هناك فئات ...

ج-لا هناك فئات كثيرة الانتشارمنها: ضغط دموي مرتفع ناتج عن مرض كلوي. ...

كيفية تقييم الح...

كيفية تقييم الحلول التقنية للاحتيال أنت تعلم أن منع الاحتيال مهم لأعمال التجارة الإلكترونية الخاصة ب...

مفهوم النتائج ف...

مفهوم النتائج في البحث العلمي: إن التوصيات والنتائج في البحث يكملان بعضهما البعض، وهما كذلك ثمرة جهو...

وعرف العرب مناط...

وعرف العرب مناطق في روسيا، ووجدت لهم عملات فيها تم اكتشافها حديثاً ترجع للدولة العباسية، وحين وقفت م...