لخّصلي

خدمة تلخيص النصوص العربية أونلاين،قم بتلخيص نصوصك بضغطة واحدة من خلال هذه الخدمة

نتيجة التلخيص (36%)

لكن كل هذا يتبخر فجأة عند سماعنا لكلمة (تعويم العملة) فهنا أول وأقرب ما يتمثل في أذهاننا هو ورقة نقدية تسبح في البحر أو تحاول العوم والنجاة من الغرق. فعلى الرغم من أن التعويم يفقد العملة المحلية جزءاً من قيمتها وقوتها التي تمكن الناس من بيع وشراء السلع والخدمات محلياً إلا أنه يقوم بتحسين الصادرات وتقليص العجز التجاري في ميزان المدفوعات إذا تمت إدارة التعويم بصورة صحيحة. لكن, ما هو تعريف مصطلح تعويم العملة أصلاً؟
فالعملات هي وسيط مقبول لدى عامة الناس في أي محيط أو إقليم ما يمكن من خلاله تقييم السلع والخدمات ومبادلتهم بها مع تحديد قيمتها العادلة التي تسمى (الأسعار), فالسعر هو الرقم الذي يعبر عن إجمالي تكاليف تجهيز وتقديم هذه السلع والخدمات مضافاً إليها هوامش الربح والضرائب المفروضة عليها (في حالة فرضها). الهدف من كون هذه العملات تتصف بالندرة هو ندرتها وقلة مواردها أو محدوديتها فعندما تكون العملة ذات صفة غير نادرة أو محدودة فستكون قيمتها قليلة لأن جميع الناس سيتمكنون من الحصول عليها وهذا سيجعل من قوتها الشرائية تنخفض مع ثبات قيمة السلع فسوف ترتفع الأسعار محدثاً ظاهرة تسمى (التضخم). ومع تطور الزمن والحضارات, تطورت أساليب الدفع وأشكال العملات فأصبحت العملات عبارة عن صكوك مالية تسمى نقوداً تضمنها الجهة المالية التابعة للدولة أو الحكومة بقيمة محددة تتعهد بها هذه الجهة بأن تستبدل هذه الصكوك لحامليها بما قيمتها ذهباً أو فضة وقتما أرادوا ذلك بدون أية عوائق. لاستكمال الحديث عن النقود وصولاً إلى الحديث عن مفهوم تعويم العملات (عنوان مقالتنا), تحديداً عام 1944, تم التوقيع على إتفاقية بريتون وودز التي تنص على إلتزام الولايات المتحدة الأمريكية لجميع الدول باعتبار عملتها الدولار الأمريكي عملة مقومة بوزن محدد من الذهب تم الإتفاق على أن يكون سعر أونصة الذهب 35$, وبذلك أصبح الدولار الأمريكي عملة مخزون إحتياطي للدول والمصارف باعتباره مقوماً بسعر محدد وثابت من الذهب مما أدى إلى نشوء ظاهرة الإستقرار المالي كما ثبت النظام العملات في نظام ثابت للصرف الأجنبي بنسبة تذبذب 1% للعملة بالنسبة للذهب أو الدولار وهكذا كانت الولايات المتحدة ملتزمة بدعم كل دولار في الخارج مع الذهب مما جعل سعر صرف العمللات الأجنبية ثابتة مقارنةً بالدولار.


النص الأصلي

عند الحديث عن العملات وآليات البنك المركزي في إدارتها من خلال عمليات السوق المفتوحة في البورصة والأسواق المالية وأسعار الفوائد والضرائب, قد يدور صداع غامض في أذهاننا يصعب علينا فهم هذه المصطلحات والأدوات أيضاً كيف تعمل وكيفية تأثيرها المباشر وغير المباشر على قوة عملتنا الشرائية للحفاظ على التوازن المالي والنقدي. لكن كل هذا يتبخر فجأة عند سماعنا لكلمة (تعويم العملة) فهنا أول وأقرب ما يتمثل في أذهاننا هو ورقة نقدية تسبح في البحر أو تحاول العوم والنجاة من الغرق.
في الواقع, فإن التعويم (وإن كانت أضراره على الناس جسيمة وصعبة) له محاسن وإيجابيات خصوصاً في الدول الصناعية المصدرة للبضائع والمنتجات, فعلى الرغم من أن التعويم يفقد العملة المحلية جزءاً من قيمتها وقوتها التي تمكن الناس من بيع وشراء السلع والخدمات محلياً إلا أنه يقوم بتحسين الصادرات وتقليص العجز التجاري في ميزان المدفوعات إذا تمت إدارة التعويم بصورة صحيحة.
لكن, ما هي سلبيات التعويم قبل الحديث عن إيجابياته وآثاره؟
في الواقع, ما هو تعريف مصطلح تعويم العملة أصلاً؟

لنتحدث في البداية (بشكل موجز) عن مفهوم العملات, فالعملات هي وسيط مقبول لدى عامة الناس في أي محيط أو إقليم ما يمكن من خلاله تقييم السلع والخدمات ومبادلتهم بها مع تحديد قيمتها العادلة التي تسمى (الأسعار), فالسعر هو الرقم الذي يعبر عن إجمالي تكاليف تجهيز وتقديم هذه السلع والخدمات مضافاً إليها هوامش الربح والضرائب المفروضة عليها (في حالة فرضها).
هذه العملات كانت في البداية عبارة عن مواد تتصف بالندرة في الطبيعة كالذهب والفضة وفي بعض الحضارات كانت العملات عبارة عن حبات البن وأصداف. الهدف من كون هذه العملات تتصف بالندرة هو ندرتها وقلة مواردها أو محدوديتها فعندما تكون العملة ذات صفة غير نادرة أو محدودة فستكون قيمتها قليلة لأن جميع الناس سيتمكنون من الحصول عليها وهذا سيجعل من قوتها الشرائية تنخفض مع ثبات قيمة السلع فسوف ترتفع الأسعار محدثاً ظاهرة تسمى (التضخم).
للتنويه: للتضخم أسباب كثيرة لا تنحصر فقط في كثرة العملة وإنما هي واحدة من عواملها وظواهرها وأسبابها. لمراجعة مقالة التضخم يمكنكم الإطلاع عليها من هنا (للتضحم النقدي حكاية عنوانها الدولار الزيمبابوي).

ومع تطور الزمن والحضارات, تطورت أساليب الدفع وأشكال العملات فأصبحت العملات عبارة عن صكوك مالية تسمى نقوداً تضمنها الجهة المالية التابعة للدولة أو الحكومة بقيمة محددة تتعهد بها هذه الجهة بأن تستبدل هذه الصكوك لحامليها بما قيمتها ذهباً أو فضة وقتما أرادوا ذلك بدون أية عوائق.

لاستكمال الحديث عن النقود وصولاً إلى الحديث عن مفهوم تعويم العملات (عنوان مقالتنا), سنعتبر العملة التي نتحدث عنها هي الدولار الأمريكي.

قبيل إنتهاء الحرب العالمية الثانية, تحديداً عام 1944, تم التوقيع على إتفاقية بريتون وودز التي تنص على إلتزام الولايات المتحدة الأمريكية لجميع الدول باعتبار عملتها الدولار الأمريكي عملة مقومة بوزن محدد من الذهب تم الإتفاق على أن يكون سعر أونصة الذهب 35$, وبذلك أصبح الدولار الأمريكي عملة مخزون إحتياطي للدول والمصارف باعتباره مقوماً بسعر محدد وثابت من الذهب مما أدى إلى نشوء ظاهرة الإستقرار المالي كما ثبت النظام العملات في نظام ثابت للصرف الأجنبي بنسبة تذبذب 1% للعملة بالنسبة للذهب أو الدولار وهكذا كانت الولايات المتحدة ملتزمة بدعم كل دولار في الخارج مع الذهب مما جعل سعر صرف العمللات الأجنبية ثابتة مقارنةً بالدولار.

خلال السنوات الأولى بعد الحرب العالمية الثانية عمل نظام بريتون وودز جيداً ومع وجود مشروع مارشال الاقتصادي لإعادة تعمير أوروبا بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية الذي وضعه الجنرال جورج مارشال بعد أن اصبح وزيراً للخارجية الأمريكية، أصبح هناك طلب على الدولار للإنفاق على السلع الأمريكية - السيارات والصلب والآلات وغيرها ولأن الولايات المتحدة التي تملك نصف احتياطيات الذهب الرسمية في العالم يقدر بـ 574 مليون أوقية في نهاية الحرب العالمية الثانية - بقي النظام آمن.

هذه الإتفاقية أيضاً تعني أن الولايات المتحدة لا يمكنها القيام بعمليات الإصدار النقدي الجديد دون تأمين غطاء ذهبي موازي ومكافئ لقيمة النقود التي سوف يتم إصدارها. بخلاف ذلك, ستبدأ قيمة الدولار بالتآكل والتراجع.

لكن في الواقع, فإن الولايات المتحدة لم تكن تلتزم بهذا الشرط خصوصاً عندما كانت الولايات المتحدة تخوض حرباً في فيتنام. فبين عامي 1965 و 1975 أنفقت الولايات المتحدة 168 مليار دولار على الحرب (1,02 تريليون دولار في السنة المالية 2015) وهذا أدى إلى عجز كبير في الميزانية الفدرالية مما دفعها إلى طباعة المزيد من الدولار دون مراعاة تأمين الغطاء الذهبي.

تلخيص النصوص العربية والإنجليزية أونلاين

تلخيص النصوص آلياً

تلخيص النصوص العربية والإنجليزية اليا باستخدام الخوارزميات الإحصائية وترتيب وأهمية الجمل في النص

تحميل التلخيص

يمكنك تحميل ناتج التلخيص بأكثر من صيغة متوفرة مثل PDF أو ملفات Word أو حتي نصوص عادية

رابط دائم

يمكنك مشاركة رابط التلخيص بسهولة حيث يحتفظ الموقع بالتلخيص لإمكانية الإطلاع عليه في أي وقت ومن أي جهاز ماعدا الملخصات الخاصة

مميزات أخري

نعمل علي العديد من الإضافات والمميزات لتسهيل عملية التلخيص وتحسينها


آخر التلخيصات

تحتوي المدونة ع...

تحتوي المدونة على أحكام تتعلق بتأسيس لجنة الترشيحات والمكافآت لمساعدة المساهمين في ترشيح ثم انتخاب أ...

Artificial inte...

Artificial intelligence (AI) is the inevitable future of business and is predicted to fundamentally ...

Given the short...

Given the shortage of energy production and the rapidly increasing energy consumption, there is a ne...

شكرا أخي الكريم...

شكرا أخي الكريم علي اقتراحاتك : بالنسبة لتلخيص اللغة العربية ستكون محور اهتمام لتحسينها الفترة القا...

اتفق الطرفان عل...

اتفق الطرفان على ان مصاريف تسجيل هذا العقد وتقنينه تكون على عاتق الطرف الثانى( المتنازل اليه ) سواء...

Before teaching...

Before teaching at the university of Queretaro, I planned the initial needs assessment I would use a...

إنه يوم السوق ف...

إنه يوم السوق في مدينة غودرفيل نورمان حيث يذهب فلاح ، سيد Hauchecorne. يلتقط السيد هاوشكورن قطعة صغي...

През лятото на ...

През лятото на 1977г. бях на 16 години – да, аз съм малко старичък – живеех в Робъртсдейл, малкият г...

It is impossibl...

It is impossible to say when Charles Darrell and Sonia French first decided to murder Sonia's husban...

دخلت قوات داعش ...

دخلت قوات داعش عندما كانت طالبة في عمر التاسعة عشر لقريتها كوجو في سنجار، شمال العراق واحتلها، وجمع ...

The complex geo...

The complex geographical and administrative situation of Palestine can be seen in its ad- ministrati...

The solution to...

The solution to the conditional branching problem may be broken into two parts: methods to optimize...