لخّصلي

خدمة تلخيص النصوص العربية أونلاين،قم بتلخيص نصوصك بضغطة واحدة من خلال هذه الخدمة

نتيجة التلخيص (76%)

يلعب القطاع المصرفي دوراً حاسماً في دعم النمو الاقتصادي وتحقيق الاستقرار المالي، وقد شهد هذا القطاع عدة تطورات منها الإيجابية مثل العولمة المالية وهي انفتاح الأسواق المالية على بعضها البعض في مختلف الدول، ومنها ما هو سلبي مثل الأزمات المالية العالمية، والتي كان لتزايد مخاطر البنوك دور كبير في حدوثها، حيث كانت قاسمًا مشتركًا في معظم الأزمات المالية والاقتصادية التي شهدتها الدول في السنوات الأخيرة. فقد أدى الانفتاح المالي العالمي إلى تزايد الترابط بين البنوك والأسواق المالية عبر الدول، تحاول البنوك تحسين إدارة المخاطر وتعزيز قدرتها على التحمل وتنفيذ إجراءات وسياسات تحد من التعرض للمخاطر المالية. وذلك عن طريق وضع قواعد ومعايير للعمل المصرفي، سُميت بالمعايير الاحترازية أو قواعد الحيطة والحذر، وسعت السلطات النقدية في كل دولة إلى إجبار البنوك على اتباعها والتقيد بها، وحفاظاً على سلامة النظام المصرفي ككل، وقد وضعت هذه المعايير وطورت من قبل لجنة مختصة تعرف رسمياً باسم لجنة بازل لرقابة البنوك الدولية والتي لعبت دورًا محوريًا في محاولة توحيد وتنظيم العمل المصرفي الدولي وضمان استقراره وتنافسيته. ورغم كون توصيات وقرارات هذه اللجنة غير ملزمة قانونيًا حتى بالنسبة للدول الأعضاء، إلا أنها باتت تشكل المرجعية الأساسية للإشراف والرقابة المصرفية على المستوى الدولي، وتسعى معظم الدول إلى تطبيقها سواءا بشكل جزئي أو كلي في تشريعاتها المصرفية الوطنية، وخاصة بعد الأزمة المالية العالمية الأخيرة والتي أصدرت لجنة بازل على إثرها معايير احترازية جديدة شكلت ما يعرف باتفاقية بازل 3، وذلك بغرض تحقيق تماسك واستقرار الأنظمة المصرفية وزيادة مستوى الثقة فيها على الصعيد الدولي. وسعيا منها للمحافظة على متانة نظامها المصرفي وتعزيز قدرته التنافسية على المستوى الإقليمي والدولي، سعت الي تطبيق توصيات لجنة بازل للتماشي مع الأنظمة المصرفية العالمية فقد قام بنك الجزائر بإصدار مجموعة من التعليمات والقوانين الملزمة للبنوك العاملة في الجزائر لضمان تطبيق هذه المعايير، الأمر الذي يؤدي إلى التقليل من أخطار الأزمات وبالتالي تستطيع البنوك التركيز على الهدف الأساسي لها وهو تحقيق أكبر عائد ممكن من خلال استغلال الموارد بكفاءة وفعالية. وللوصول إلى أهدافها، يجب على البنوك التجارية القيام بعمليات تقييم دورية من أجل تحديد مدى تحقيقها لأهدافها المالية وتحديد نقاط القوة والضعف في أدائها المالي وذلك من أجل العمل على تحسينها. فتقييم الأداء المالي في البنوك هو عملية حيوية تساهم في فهم صحة وقوة البنك وقدرته على تحقيق أهدافه المالية والاقتصادية، ومن بين الأدوات الشائعة المستخدمة في هذه العملية النسب المالية والتي تستخدم لتحليل البيانات المالية وتقدير أداء البنك عبر مقارنة الأرقام المالية المختلفة. فهي تعد أداة قياس وتقييم فعالة ومهمة في صناعة القرارات الاستراتيجية والتشغيلية في البنوك التجارية. وقد حرص بنك الجزائر على إلزام البنوك المحلية بتطبيق هذه النسب ضمن متطلبات اتفاقية بازل 3.


النص الأصلي

يلعب القطاع المصرفي دوراً حاسماً في دعم النمو الاقتصادي وتحقيق الاستقرار المالي، وهو يعتبر عموداً أساسياً في الأنظمة المالية الحديثة، وقد شهد هذا القطاع عدة تطورات منها الإيجابية مثل العولمة المالية وهي انفتاح الأسواق المالية على بعضها البعض في مختلف الدول، ومنها ما هو سلبي مثل الأزمات المالية العالمية، والتي كان لتزايد مخاطر البنوك دور كبير في حدوثها، حيث كانت قاسمًا مشتركًا في معظم الأزمات المالية والاقتصادية التي شهدتها الدول في السنوات الأخيرة. و كما ذكرنا سابقًا، فقد أدى الانفتاح المالي العالمي إلى تزايد الترابط بين البنوك والأسواق المالية عبر الدول، مما جعل البنوك أكثر عرضة لانتشار المخاطر والأزمات عبر الحدود.
للتصدي لهذه المخاطر، تحاول البنوك تحسين إدارة المخاطر وتعزيز قدرتها على التحمل وتنفيذ إجراءات وسياسات تحد من التعرض للمخاطر المالية. كما يجب على السلطات المالية والرقابية تعزيز الإطار الرقابي وتطوير التنظيمات لضمان استقرارية النظام المالي، وذلك عن طريق وضع قواعد ومعايير للعمل المصرفي، سُميت بالمعايير الاحترازية أو قواعد الحيطة والحذر، وسعت السلطات النقدية في كل دولة إلى إجبار البنوك على اتباعها والتقيد بها، حماية لتلك البنوك ومودعيها، وحفاظاً على سلامة النظام المصرفي ككل، وقد وضعت هذه المعايير وطورت من قبل لجنة مختصة تعرف رسمياً باسم لجنة بازل لرقابة البنوك الدولية والتي لعبت دورًا محوريًا في محاولة توحيد وتنظيم العمل المصرفي الدولي وضمان استقراره وتنافسيته.
ورغم كون توصيات وقرارات هذه اللجنة غير ملزمة قانونيًا حتى بالنسبة للدول الأعضاء، إلا أنها باتت تشكل المرجعية الأساسية للإشراف والرقابة المصرفية على المستوى الدولي، وتسعى معظم الدول إلى تطبيقها سواءا بشكل جزئي أو كلي في تشريعاتها المصرفية الوطنية، وخاصة بعد الأزمة المالية العالمية الأخيرة والتي أصدرت لجنة بازل على إثرها معايير احترازية جديدة شكلت ما يعرف باتفاقية بازل 3، وذلك بغرض تحقيق تماسك واستقرار الأنظمة المصرفية وزيادة مستوى الثقة فيها على الصعيد الدولي.
والجزائر باعتبارها جزءا من النظام المصرفي الدولي، وسعيا منها للمحافظة على متانة نظامها المصرفي وتعزيز قدرته التنافسية على المستوى الإقليمي والدولي، سعت الي تطبيق توصيات لجنة بازل للتماشي مع الأنظمة المصرفية العالمية فقد قام بنك الجزائر بإصدار مجموعة من التعليمات والقوانين الملزمة للبنوك العاملة في الجزائر لضمان تطبيق هذه المعايير، الأمر الذي يؤدي إلى التقليل من أخطار الأزمات وبالتالي تستطيع البنوك التركيز على الهدف الأساسي لها وهو تحقيق أكبر عائد ممكن من خلال استغلال الموارد بكفاءة وفعالية.
وللوصول إلى أهدافها، يجب على البنوك التجارية القيام بعمليات تقييم دورية من أجل تحديد مدى تحقيقها لأهدافها المالية وتحديد نقاط القوة والضعف في أدائها المالي وذلك من أجل العمل على تحسينها. فتقييم الأداء المالي في البنوك هو عملية حيوية تساهم في فهم صحة وقوة البنك وقدرته على تحقيق أهدافه المالية والاقتصادية، ومن بين الأدوات الشائعة المستخدمة في هذه العملية النسب المالية والتي تستخدم لتحليل البيانات المالية وتقدير أداء البنك عبر مقارنة الأرقام المالية المختلفة. وبالتالي، فهي تعد أداة قياس وتقييم فعالة ومهمة في صناعة القرارات الاستراتيجية والتشغيلية في البنوك التجارية. وقد حرص بنك الجزائر على إلزام البنوك المحلية بتطبيق هذه النسب ضمن متطلبات اتفاقية بازل 3.


تلخيص النصوص العربية والإنجليزية أونلاين

تلخيص النصوص آلياً

تلخيص النصوص العربية والإنجليزية اليا باستخدام الخوارزميات الإحصائية وترتيب وأهمية الجمل في النص

تحميل التلخيص

يمكنك تحميل ناتج التلخيص بأكثر من صيغة متوفرة مثل PDF أو ملفات Word أو حتي نصوص عادية

رابط دائم

يمكنك مشاركة رابط التلخيص بسهولة حيث يحتفظ الموقع بالتلخيص لإمكانية الإطلاع عليه في أي وقت ومن أي جهاز ماعدا الملخصات الخاصة

مميزات أخري

نعمل علي العديد من الإضافات والمميزات لتسهيل عملية التلخيص وتحسينها


آخر التلخيصات

online question...

online questionnaire among working and non-working Egyptian females.Fifty-three percent of the parti...

הטענה הראשונה ש...

הטענה הראשונה שלי היא כי בתי ספר ייחודיים מציעים הזדמנויות חינוכיות משופרות. בניגוד לבתי הספר הסטנדר...

Je me souviens ...

Je me souviens d'un jour à l'école au Nous avons organisé une kermesse c'était un évènement très att...

ال في ضوء مطلع ...

ال في ضوء مطلع بوا إلى ملاحقة الملك بنكه او سانم به بر انتصافت. طة قام الانكبار REFRACTOMETRIC MET...

2 الـقانـون الس...

2 الـقانـون السـتمد مـن الـصلحـيات الـتي حـددتـها التـفاقـيات للمؤسـسات (القانون النشق): ھذه القرارا...

تقليل المخزون. ...

تقليل المخزون. ونظرًا لكفاءة عمليات تخطيط موارد المؤسسات (ERP)، تستطيع الشركة البائعة تقديم نفس الكم...

اللغويات المقار...

اللغويات المقارنة والتاريخية غالبًا ما تُعامل كحقل واحد على الرغم من اختلافهما الكبير فيما يتعلق بأه...

- - اذكر اهم مم...

- - اذكر اهم مميزات الاسلوب الإنطباعي من اهم خصائص وميزات الإسلوب الإنطباعي إستعمال الألوان النقية –...

يشهد العالم الي...

يشهد العالم اليوم تحولات اقتصادية سريعة زادت فيه التحديات و جو التنافس و الرهان على البقاء بالنسبة ل...

Toyota's compan...

Toyota's company goals focus on sustainability, innovation, and global leadership in the automotive ...

ينتقل الأطفال إ...

ينتقل الأطفال إلى الفصل الدراسي بمجموعة معتقداتهم المتماسكة حول العالم من حولهم. هل هم بالضرورة مخطئ...

يُعرف علم الجبر...

يُعرف علم الجبر بأنه أحد أهم فروع علم الرياضيات، ويقوم على مبدأ المُعادلات التي تتكون من مجموعة من ا...