لخّصلي

خدمة تلخيص النصوص العربية أونلاين،قم بتلخيص نصوصك بضغطة واحدة من خلال هذه الخدمة

نتيجة التلخيص (10%)

كان أمر العرب مع الفرس ، كأمر الرومان مع اليونان من وجوه كثيرة ، فقد سبق القيم إلى الحضارة والنظام ، وأخذوا منها بنصيب موفور قبل أن يخضعوا لسلطان الأمية العربية فلما جاء الإسلام وكان الفتح ، ومكن الله للعرب في بلاد الفرس ، كان الجهاد والتغالب بين الحضارة الفارسية والبداوة العربية ، بين الحياة المترفة المعقدة والحياة الساذجة الهيئة . لم يكن هذا الجهاد عنيفا حين كانت الحياة المادية موضوعه ، فكل الناس يؤثر اللين على الخشونة ويفضل النعمة على البؤس ويحرص على أن يستبدل الإثراء بالعدم وإنما كان الجهاد عنيفا بعض العنف حين كانت الحياة العقلية موضوعا له ، فاشتد النضال بين أنصار العادات العربية القديمة و السنن العربية الموروثة ، ولم يكد ينقضي القرن الأول للهجرة حتى ظهر انتصار الحديد وأخذ القديم ينهزم أمامه ، فانتصرت الحضارة واشتدت فيها رغبة العرب من أهل المدن على اختلاف طبقاتهم ومنازلهم الاجتماعية ، وكان هذا الانتصار عاما تناول الحياة المادية والعقلية وتناول معهما حياة الشعور ، ففكر العرب المحدثون بطريقة تخالف مخالفة شديدة تفكير العرب القدماء و عاشوا في قصورهم عيشية تخالف محيشة آبائهم وما أكثر الذين أثروا عيشة الفرس وغير الفرس وتفكيرهم ، على عيشة العرب وتفكيرهم ، ووجد هؤلاء الشعراء والكتاب والفلاسفة الذين كانوا يسخرون من كل قديم و يحتفلون من كل جديد ويجهرون بذلك حينا ويسرون حينا آخر يأمنون معه دهرا ، ويلقون في سبيل الموت من وقت إلى وقت ، وجد مطيع بن إياس الذي كان لا يبالي أكان عفيفا أم مرذول السيرة ،الذي لم يكن يحفل بدين ولا بدنيا . إنما كان يأخذ اللذة حيثما وجدها وجد ما الوليد وغيرهم • وكان أبو نواس زعيما لطبقة أخرى كانت أشد من الأولى فجورا وأقل منها حرصا على الاستتار . على أن من الحق أن تعرف لأبي نواس شيئا غير هذا الفسق والإغراق في المجون وهو أنه كان يريد أن يتّخذ ويتخذ الناس معه في الشعر مذهبا جديدا هو التوفيق بين الشعر وبين الحياة الحاضرة بحيث يكون الشعر مرآة صافية تتمثل فيها الحياة و معنى ذلك العدول عن طريق القدماء ، ضروب العيش هذه وجب أن يتغير الشعر الذي يتغنى بها ، فليس يليق بساكن بغداد المستمتع بالحضارة ولذاتها أن يصف الخيام والأطلال وإنما يجب عليه أن يصف القصور ويتغي بالخمر والقيان ، فإن فعل غير ذلك فهو كاذب . ولم يكن يدعو إلى تجنب أساليب القدماء في وصف الأطلال والبكاء عليها وحدها وإنما كان يدعو إلى تجنب سُنة القدماء في المعاني والألفاظ جميعا . فهر يطالب الشعراء بان يكونوا صادقين غير منافقين مع أنفسهم فإذا نبذوا القديم واجتنبوه في واقع الأمر فمن الحق عليهم ألا يخفوا هذا ، فيقول : لا تسقني إنْ كنتَ بي عالما إلا التي أضمرت في صدري هات التي نعرف وجدي بها * واكن بماشئ عن الحمر يا حبذا الجهر بامر الصبا ما كنت من ربك في تر لذلك آثر العنف في خطاب خصمه ، فاسرف في ذم القديم والنعي على من بنكلفه ، وأسرف في مدح الجديد والحث عليه وتبرمه بأسد ومن يبكي على أسد وإلى ذمة التميم وقيس ، ويخلص إلى احتقار القديم ويرفع من شان الجديد ويأخذ الناس بأن ينظروا إلى ما حولهم من جمال الطبيعة فيالفروه ويصفوه ولا يشغلوا عن رياض العراق وجناته ، بطلول الجزيرة وصحاريها .


النص الأصلي

كان أمر العرب مع الفرس ، كأمر الرومان مع اليونان من وجوه كثيرة ، فقد سبق القيم إلى الحضارة والنظام ، وأخذوا منها بنصيب موفور قبل أن يخضعوا لسلطان الأمية العربية فلما جاء الإسلام وكان الفتح ، ومكن الله للعرب في بلاد الفرس ، كان الجهاد والتغالب بين الحضارة الفارسية والبداوة العربية ، بين اللين و الخشونة ، بين الحياة المترفة المعقدة والحياة الساذجة الهيئة . لم يكن هذا الجهاد عنيفا حين كانت الحياة المادية موضوعه ، فكل الناس يؤثر اللين على الخشونة ويفضل النعمة على البؤس ويحرص على أن يستبدل الإثراء بالعدم وإنما كان الجهاد عنيفا بعض العنف حين كانت الحياة العقلية موضوعا له ، فاشتد النضال بين أنصار العادات العربية القديمة و السنن العربية الموروثة ، وأنصار العادات والسنن الفارسية . ولم يكد ينقضي القرن الأول للهجرة حتى ظهر انتصار الحديد وأخذ القديم ينهزم أمامه ، فانتصرت الحضارة واشتدت فيها رغبة العرب من أهل المدن على اختلاف طبقاتهم ومنازلهم الاجتماعية ، وكان هذا الانتصار عاما تناول الحياة المادية والعقلية وتناول معهما حياة الشعور ، ففكر العرب المحدثون بطريقة تخالف مخالفة شديدة تفكير العرب القدماء و عاشوا في قصورهم عيشية تخالف محيشة آبائهم وما أكثر الذين أثروا عيشة الفرس وغير الفرس وتفكيرهم ، على عيشة العرب وتفكيرهم ، ووجد هؤلاء الشعراء والكتاب والفلاسفة الذين كانوا يسخرون من كل قديم و يحتفلون من كل جديد ويجهرون بذلك حينا ويسرون حينا آخر يأمنون معه دهرا ، ويلقون في سبيل الموت من وقت إلى وقت ، وجد مطيع بن إياس الذي كان لا يبالي أكان عفيفا أم مرذول السيرة ، ووجد حماد عجرد
الذي لم يكن يحفل بدين ولا بدنيا . إنما كان يأخذ اللذة حيثما وجدها وجد ما الوليد وغيرهم • وكان أبو نواس زعيما لطبقة أخرى كانت أشد من الأولى فجورا وأقل منها حرصا على الاستتار . . . على أن من الحق أن تعرف لأبي نواس شيئا غير هذا الفسق والإغراق في المجون وهو أنه كان يريد أن يتّخذ ويتخذ الناس معه في الشعر مذهبا جديدا هو التوفيق بين الشعر وبين الحياة الحاضرة بحيث يكون الشعر مرآة صافية تتمثل فيها الحياة و معنى ذلك العدول عن طريق القدماء ، وما ألفوا من ضروب العيش . فإذا تغيرت ، ضروب العيش هذه وجب أن يتغير الشعر الذي يتغنى بها ، فليس يليق بساكن بغداد المستمتع بالحضارة ولذاتها أن يصف الخيام والأطلال وإنما يجب عليه أن يصف القصور ويتغي بالخمر والقيان ، فإن فعل غير ذلك فهو كاذب . ولم يكن يدعو إلى تجنب أساليب القدماء في وصف الأطلال والبكاء عليها وحدها وإنما كان يدعو إلى تجنب سُنة القدماء في المعاني والألفاظ جميعا . . . فهر يطالب الشعراء بان يكونوا صادقين غير منافقين مع أنفسهم فإذا نبذوا القديم واجتنبوه في واقع الأمر فمن الحق عليهم ألا يخفوا هذا ، فيقول : لا تسقني إنْ كنتَ بي عالما إلا التي أضمرت في صدري هات التي نعرف وجدي بها * واكن بماشئ عن الحمر يا حبذا الجهر بامر الصبا ما كنت من ربك في تر لذلك آثر العنف في خطاب خصمه ، فاسرف في ذم القديم والنعي على من بنكلفه ، وأسرف في مدح الجديد والحث عليه وتبرمه بأسد ومن يبكي على أسد وإلى ذمة التميم وقيس ، ويخلص إلى احتقار القديم ويرفع من شان الجديد ويأخذ الناس بأن ينظروا إلى ما حولهم من جمال الطبيعة فيالفروه ويصفوه ولا يشغلوا عن رياض العراق وجناته ، بطلول الجزيرة وصحاريها . فإن شعر أبي نواس في الخمر كان يرمي إلى غرضين اثنين : الاعتراف بالجديد في الأدب والاعتراف بالجديد في الحياة بل نستطيع أن نوجز فنقول كان شعر أبي نواس كله رفضا اللقديم في كل شيء وكلفا بالجديد في كل شيء

تلخيص النصوص العربية والإنجليزية أونلاين

تلخيص النصوص آلياً

تلخيص النصوص العربية والإنجليزية اليا باستخدام الخوارزميات الإحصائية وترتيب وأهمية الجمل في النص

تحميل التلخيص

يمكنك تحميل ناتج التلخيص بأكثر من صيغة متوفرة مثل PDF أو ملفات Word أو حتي نصوص عادية

رابط دائم

يمكنك مشاركة رابط التلخيص بسهولة حيث يحتفظ الموقع بالتلخيص لإمكانية الإطلاع عليه في أي وقت ومن أي جهاز

مميزات أخري

نعمل علي العديد من الإضافات والمميزات لتسهيل عملية التلخيص وتحسينها


آخر التلخيصات

1-in the same p...

1-in the same place ,food in one place,clothes in another , etc. 2-if you cant find a topic for a ne...

غالبًا ما يحبّ ...

غالبًا ما يحبّ الطفل العنيد السيطرة ويرغب في التحكم في حياته أكثر من غيره من الأطفال، وحتى لو أدّت ه...

و القمر له ، أو...

و القمر له ، أو الأرض I ب ، هو كائن السماوية التي تدور حول الأرض والوحيد القمر الطبيعي الدائم الأرض ...

Social learning...

Social learning theory (Bandura, 1977) posits that when an employee believes their leader is a credi...

C’est enfi n la...

C’est enfi n la fl exibilité qui s’accentue et ceci à l’intérieur même des entreprises avec le déve...

The layering te...

The layering technique is highly desirable in order to decrease the issue generated by resin composi...

ان ظاهرة الاتصا...

ان ظاهرة الاتصال قديمة قدم المجتمعات البشرية حيث يمكننا رؤية معالمها منذ بداية الوجود الإنساني ، إذا...

ﻓﻲ ﺳﻮﺍﺩ ﻇﻼﻡ ﺗﻠﻚ...

ﻓﻲ ﺳﻮﺍﺩ ﻇﻼﻡ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻐﺮﻓﺔ ﻛﻨﺖ ﺳﺘﺴﻤﻊ ﺁﻫﺎﺗﻲ ﻛﻤﺎ ﻛﻨﺖ ﺳﺘﺮﻯ ﺍﻟﺤﺴﺮﺓ ﺗﻌﻠﻮ ﻣﻼﻣﺤﻲ ﻭ ﺃﻧﺎ ﻣﻨﻐﺎﻣﺲ ﺑﺨﻴﺎﻃﺔ ﻛﻠﻤﺎﺕ ﻣﻸ...

برنامج إرشادي ...

برنامج إرشادي للإرتقاء بالتسويق الإلكتروني بمحافظة الفيوم. اولاً :- مرحلة التخطيط :- 1- إكتشاف الم...

وسائل الإتصال ...

وسائل الإتصال تتطور وسائل الإتصال بطريقة سريعة جداً، كما أنها تلعب دوراً فعالاً في كافة المجالات وت...

يعد العلم البحر...

يعد العلم البحر الواسع الدي ينبع منه الكثيرة من الصيفات الجميلة ولكن العلم دون اخلاق كالشجر بلا اورا...

when you write ...

when you write down new vocabulary write a translation if it is necessary you need it but also write...