لخّصلي

خدمة تلخيص النصوص العربية أونلاين،قم بتلخيص نصوصك بضغطة واحدة من خلال هذه الخدمة

نتيجة التلخيص (23%)

والذي يقع ضمن الأقاليم الجافة وشبة الجافه الذي اثر بشكل كبير على واقع الموارد المائية كذلك التركيب والتكوين الجيلوجي, وان سطح منطقة الدراسة يشهد درجة عالية من الانبساط وعدم الانحدار الامر الذي اثر على تسرب كميات كبيره من مياه الأنهار الى الأراضي المجاورة لترتفع نسبة المياه الجوفية كون منطقه الدراسة تفتقر الى مشاريع البزل , وعملت عناصر المناخ وتغيراتها بصورة عامه على تقليل التساقط المطري وزيادة معدلات التبخر لينتج عنها عجزا مائيا وجفافا للتربة والتطرق الى التربة وخواصها في منطقه الدراسة لبيان اثر نقص المياه وتلوثها على خواصها وموادها العضوية في ترب احواض الأنهار (1. والمياه الجوفية (الأرضية)في منطقة الدراسة اذ تكون ذات تأثير كبير على التربة كونها مياه قريبه من سطح الأرض وترتفع فيها نسبة الاملاح , كذلك التطرق في الدراسة الى التصاريف النهرية والتغيرات الحاصلة في كمياتها نحو النقص والشحة خلال فترة الدراسة , كذلك التطرق الى تغيرات عناصر المياه الفيزيائية والكيميائية واثرها على الغطاء النباتي وعلى التربة , اذ تم تحليل عينات المياه السطحية لمدة (8) سنوات من خلال مختبرات مديرية بيئة المثنى , وتبين ان هناك تأثير لمشاكل المياه على تصحر التربة من خلال ما تضيفه المياه من املاح وملوثات للتربة , التي تعمل على تدهور التربة وانعدام غطائها النباتي ويجعلها تربة نقص التصريف النهري وتشتت المياه في الأنهار وجداولها , كما ان ارتفاع المياه الجوفية ذات الاملاح العالية تؤدي الى رفع الاملاح الى سطح الأرض عن طريق التبخر بالخاصية الشعرية كون مظهر التملح من اخطر مظاهر التصحر , وتوصلت الدراسة الى جملة من الاستنتاجات , ان منطقة الدراسة تعاني من شحة وندرة في المياه ,


النص الأصلي

تعد المياه العذبة من اهم مقومات الحياه وديمومتها , وهي من اهم الموارد الطبيعية ومورد محدود معرض للتدهور , لذا ينبغي الحفاظ عليه من التلوث والهدر , وتمثل الدراسة الموارد المائية في قضاء الرميثية وهي تضم المياه السطحية (شط الرميثية وشط السبل وشط العطشان وبحيرة ساوه) , والمياه الجوفية ومكامنها كون منطقة الدراسة تقع ضمن إقليم السهل الفيضي , والذي يقع ضمن المناخ الجاف وشبة الجاف لتسليط الضوء على الموارد المائية وتذبذب الامطار فيها , وما تتعرض له المياه من تغير في نظامها من حيث الندرة والنقص في كمياتها , فضلا عن تغيراتها الهيدروكيميائيه , اذ أصبحت غير كافيه وغير صالحة لعمليات الارواء , مما تؤثر بشكل كبير على التربة عن طريق تعرضها للجفاف والتملح وانعدام غطائها النباتي لتفقد خواصها وتكون عرضة للتعرية والتصحر .
تضمنت الدراسة ابتداء من موقعها الجغرافي كونها تقع في منطقة السهل الفيضي , والذي يقع ضمن الأقاليم الجافة وشبة الجافه الذي اثر بشكل كبير على واقع الموارد المائية كذلك التركيب والتكوين الجيلوجي, اذ اتضح ان منطقة الدراسة تعود تكوينها الى ترسبات العصر الرباعي (البلايستوسين والهيلوسين) , وهي ترسبات هشة تتصف بعد استقرارها , وان سطح منطقة الدراسة يشهد درجة عالية من الانبساط وعدم الانحدار الامر الذي اثر على تسرب كميات كبيره من مياه الأنهار الى الأراضي المجاورة لترتفع نسبة المياه الجوفية كون منطقه الدراسة تفتقر الى مشاريع البزل , مما اضر بالتربة عن طريق تغدقها وارتفاع نسبة الاملاح فيها , وعملت عناصر المناخ وتغيراتها بصورة عامه على تقليل التساقط المطري وزيادة معدلات التبخر لينتج عنها عجزا مائيا وجفافا للتربة والتطرق الى التربة وخواصها في منطقه الدراسة لبيان اثر نقص المياه وتلوثها على خواصها وموادها العضوية في ترب احواض الأنهار (1.4) للعمقين (60-31 ,30-1) فضلا عن التطرق للنبات الطبيعي في منطقه الدراسة واتضح ان هناك عدد من أنواع النباتات في منطقه الدراسة منها نباتات ضفاف الأنهار مثل القصب والبردي وبعض النباتات المعمرة والحولية مثل الرمث والشيخ وغيرها من النباتات الأخرى , وتم التطرق الى الموارد المائية في منطقه الدراسة من مياه سطحيه متمثلة بشط الرمثيه , وهو احد ذئاب شط الحلة مرورا بمحافظه الديوانية حتى منطقه الدراسة الذي يبلغ طوله (26كم²) وبطاقة تصريفه(23م³ /ثا( , فضلا عن نهر الفرات متمثل بشطي السبل والعطشان في منطقه الدراسة ويبلغ طولها (21,640كم) على التوالي , والمياه الجوفية (الأرضية)في منطقة الدراسة اذ تكون ذات تأثير كبير على التربة كونها مياه قريبه من سطح الأرض وترتفع فيها نسبة الاملاح , كذلك التطرق في الدراسة الى التصاريف النهرية والتغيرات الحاصلة في كمياتها نحو النقص والشحة خلال فترة الدراسة , كونها شهدت تراجعا كبيرا نتيجة مشاريع دول الجوار والتجاوز الحاصل على كمية العراق من المياه فضلا عن التقلبات المناخية اذ كان لهذه التغيرات تأثر كبير على التربة مما عرضها للجفاف نتيجة جفاف العديد من الجداول النهرية في منطقة الدراسة , اذ بلغ معدل التغير في شطة الرميثة (-14.13م³م/ثا)وبلغ معدلة في نهر الفرات (شطي السبل والعطشان) (-92م³/ملم) , وتم التطرق الى الموازنة المائية المناخية واتضح من خلالها ان منطقه الدراسة تعاني من نقص حاد في كمية المياه كونها قد شهدت عجزا مائيا طيل فترة الدراسة بلغ مجموعة (2158.96ملم) , كذلك التطرق الى تغيرات عناصر المياه الفيزيائية والكيميائية واثرها على الغطاء النباتي وعلى التربة , اذ تم تحليل عينات المياه السطحية لمدة (8) سنوات من خلال مختبرات مديرية بيئة المثنى ,واتضح ان هناك تغيرات كبيره في نسبة عناصرها الكيمائية والفيزيائية , اذ بلغ معدل الاملاح في محطة شط العشان على سبيل المثال للمدة (2014-2011)حوالي(2420.75ملغم/لتر)ليرتفع الى(3637.78ملغم/لتر)خلال(2018-2015), وهذه المعادلات مرتفعة جدا وعند مقارنتها مع محددات مختبر الملوحة الأمريكي والمحددات العراقيه , اتضح ان المياه غير صالحه لعمليات الري , اما مياه شط الرميثه تصلح لري بعض النباتات التي تتحمل درجات الاملاح العالية مع شرط الاعتناء بالتربة , وتبين ان هناك تأثير لمشاكل المياه على تصحر التربة من خلال ما تضيفه المياه من املاح وملوثات للتربة , التي تعمل على تدهور التربة وانعدام غطائها النباتي ويجعلها تربة نقص التصريف النهري وتشتت المياه في الأنهار وجداولها , كما ان ارتفاع المياه الجوفية ذات الاملاح العالية تؤدي الى رفع الاملاح الى سطح الأرض عن طريق التبخر بالخاصية الشعرية كون مظهر التملح من اخطر مظاهر التصحر , وتوصلت الدراسة الى جملة من الاستنتاجات , ان منطقة الدراسة تعاني من شحة وندرة في المياه , وان عمليات الري التقليدية غير المقنته وارتفاع المياه الأرضية في التربة ونقص مشاريع البزل يودي الى التصحر عن طريق تراكم الاملاح على سطح الأرض بفعل الخاصية الشعرية , وان ارتفاع نسبة العناصر الكيميائية والفيزيائية في المياه عن نسبها المقبولة يودي الى ارتفاع كميتها في الترب والاضرار في النبات , ومن ثم الاضرار في خواص التربة وموادها العضوية وجعلها تربة مفككة عرضه للتصحر

تلخيص النصوص العربية والإنجليزية أونلاين

تلخيص النصوص آلياً

تلخيص النصوص العربية والإنجليزية اليا باستخدام الخوارزميات الإحصائية وترتيب وأهمية الجمل في النص

تحميل التلخيص

يمكنك تحميل ناتج التلخيص بأكثر من صيغة متوفرة مثل PDF أو ملفات Word أو حتي نصوص عادية

رابط دائم

يمكنك مشاركة رابط التلخيص بسهولة حيث يحتفظ الموقع بالتلخيص لإمكانية الإطلاع عليه في أي وقت ومن أي جهاز ماعدا الملخصات الخاصة

مميزات أخري

نعمل علي العديد من الإضافات والمميزات لتسهيل عملية التلخيص وتحسينها


آخر التلخيصات

Bourdain's love...

Bourdain's love of food was kindled in his youth while on a family vacation in France when he tried ...

تتولــى إدارة ا...

تتولــى إدارة الموارد البشــرية تنفيــذ األهداف االســتراتيجية والمبــادرات المتعلقة بالموارد البشــ...

عيّنَ نابليون خ...

عيّنَ نابليون خلال سنوات قليلة من تولّيه الحكم في فرنسا أقاربه كضباط عسكريين، وحصلوا على وظائف مدنيّ...

وصف الله تعالى ...

وصف الله تعالى نبيّه الكريم وخاتم الأنبياء والمرسلين محمداً صلى الله عليه وسلم في سورة القلم وقال (و...

ذات الإنسان هي ...

ذات الإنسان هي نفساه وكيانه، وهذه الذات تحتاج إلى كيفية يعبر بها صااحبها، تحتاج إلى مرآة تعكساها...

كانت الزراعة مص...

كانت الزراعة مصدراً رئيسياً لإمداد البشرية بالغذاء لعدّة قرون، حيث تعتمد جميع الدول بشكل أساسي على ا...

At the point wh...

At the point when remote correspondence innovation is completely evolved, we will want to speak with...

المَسْجِد أو ال...

المَسْجِد أو الجامع هو دار عبادة المسلمين، وتُقام فيه الصلوات الخمس المفروضة وغيرها، وسمي مسجداً لأن...

فهرنهايت: (بالإ...

فهرنهايت: (بالإنجليزية: Fahrenheit) ويُرمز له بالرمز F (ف)، كما تُعدّ درجة حرارة 212 فهرنهايت درجة غ...

Methodology A...

Methodology A green structure is that which is designed, constructed, and made to function in such...

The effect of t...

The effect of temperature on the removal of pollutants through EC has been studied in a few articles...

لن تصبح ثريًا ب...

لن تصبح ثريًا بدون وجود مصادر دخل اكثر،ويبدأ ذلك بالدخل الذي لديك حاليًا.قم بزيادة هذا الدخل وابدأ ف...