لخّصلي

خدمة تلخيص النصوص العربية أونلاين،قم بتلخيص نصوصك بضغطة واحدة من خلال هذه الخدمة

نتيجة التلخيص (50%)

هذا وقد بلغ اهتمام عبد الملك بشئون البريد وتصريفه حدا جعله يوصى حاجبه بالا يمنع عامل البريد من الدخول عليه ليلا أو نهارًا؛ لأنَّ عدم دخوله ساعة قد يفسد أعمال الولاية
إدراكًا منه بأهمية البريد دونًا عن سائر النظم الإدارية الأخرى(1). سار الوليد بن عبد الملك على نهج والده في العناية بالبريد، ولكنه لم يكتف بما كان عليه البريد أيام والده من نقل الأخبار، ليصفح جدران المسجد الجامع بها (2)
وحينما جلس عمر بن عبد العزيز على كرسي الخلافة، أضاف إلى نظام البريد نفحة من نفحاته؛ فمنع عمال البريد من ضرب بغال البريد بالأسواط التي تنتهى أطرافها بقطعة حديد، وألا يُعلّق بها اللجم الثقال، وهذا ليس بالأمر الغريب على رجل مثل عمر بن عبد العزيز، الذي بلغ ازدهار البريد في عهده حدًّا جعله يرسله إلى المدينة المنورة ليلقى السلام على قبر الرسول (صلى الله عليه وسلم)(3). حيث أفردوا له ديوانًا كبيرًا في بغداد، وقد اقتصر عمله على أعمال الدولة فقط، والذى أوصل ديوان البريد إلى تلك المكانة، وأعطاه تلك الأهمية هو الخليفة أبو جعفر المنصور - ثاني خلفاء بني العباس- الذي أكد في أحد أقواله بأَنَّ مُلكه لا يصلح ولا يستقيم ولا تقم له قائمة إلا بنظام البريد؛ وحينما أتى ذكر الرابع عض على إصبعه السبابة ثلاث مرات وفي كل مرة يقول : آه آه آه، ثم بلغ شغف الخلفاء العباسيين بالبريد ذروته إلى درجة جعلت أحدهم يصدر أمرًا بأن
حيث كان يهرع إلى شرفته عند مروره، وكانوا آنذاك يستعملون أبواقًا ؛ كما كان يقول متفاخرا: "إنَّ صوت البريد لأنني ألذ من الكرى لعيني"(2). وإقامة المنازل على امتدادها لراحة ناقلي البريد وتغيير خيولهم ؛ حتى صارت جميع الطرق تؤدّى إلى بغداد عاصمة الخلافة، تماما مثلما كانت جميع الطرق تؤدى إلى روما (3). استمر البريد في مواصلة نشاطه على قدم وساق إلى أن تم قطعه على يد البويهيين منتصف القرن الرابع الهجري / العاشر الميلادي؛ حتى يتسنى لهم إخفاء أخبارهم وحركاتهم عن الخليفة في بغداد، بعد أن كان نظام البريد - قبل ذلك يمكّنه من أخذهم على غِرَّة (1)، تبع انتقال حكم الفاطميين من بلاد المغرب إلى مصر تمتع الأخيرة بكثير من النُّظم الإدارية ذات الطابع المصري الخالص، ولدوره الفعّال في الربط بين تلك الأجزاء المترامية الأطراف ومركز الخلافة، وقد اعتمدوا على الحمام الزاجل بوصفه وسيلة سريعة من وسائل نقل الرسائل لإخبارهم بكل ما يدور في أرجاء دولتهم الشاسعة من أحداث، وبالغوا في الاهتمام به حتى أنَّهم " أفردوا له ديوانًا ، وليس أدل على اهتمام الفاطميين بالحمام من أنَّ العزيز بالله ثاني خلفاء الفاطميين بمصر ذكر لوزيره يعقوب بن كلس أنَّه لم ير القراصية البعلبكية منذ أمد طويل، فكتب الوزير لوقته بطاقة يأمر فيها حاكمه على العاصمة الشامية أن يجمع ما بها من الحمام المصري ويعلّق في كل طائرٍ حبَّاتٍ من القراصية البعلبكية ويرسلها إلى مصر،


النص الأصلي

هذا وقد بلغ اهتمام عبد الملك بشئون البريد وتصريفه حدا جعله يوصى حاجبه بالا يمنع عامل البريد من الدخول عليه ليلا أو نهارًا؛ لأنَّ عدم دخوله ساعة قد يفسد أعمال الولاية
سنة كاملة؛ إدراكًا منه بأهمية البريد دونًا عن سائر النظم الإدارية الأخرى(1).
سار الوليد بن عبد الملك على نهج والده في العناية بالبريد، ولكنه لم يكتف بما كان عليه البريد أيام والده من نقل الأخبار، بل اتخذه وسيلة لتحقيق رغباته الاقتصادية والعمرانية؛ فقد استخدم خيله وإبله في حمل الفسيفساء من القسطنطينية إلى دمشق؛ ليصفح جدران المسجد الجامع بها (2)
وحينما جلس عمر بن عبد العزيز على كرسي الخلافة، أضاف إلى نظام البريد نفحة من نفحاته؛ فمنع عمال البريد من ضرب بغال البريد بالأسواط التي تنتهى أطرافها بقطعة حديد، وألا يُعلّق بها اللجم الثقال، وألا يركب أحد تلك البغال إلا بإذن منه، إلَّا تعرَّض للغرامة المالية، وهذا ليس بالأمر الغريب على رجل مثل عمر بن عبد العزيز، الذي بلغ ازدهار البريد في عهده حدًّا جعله يرسله إلى المدينة المنورة ليلقى السلام على قبر الرسول (صلى الله عليه وسلم)(3).
ولما برز نجم الدولة العباسية اهتم خلفاؤها بالبريد؛ حيث أفردوا له ديوانًا كبيرًا في بغداد، وقد اقتصر عمله على أعمال الدولة فقط، دون مراسلات الجمهور، ومن ثُمَّ كان مصلحة من مصالح الدولة الخاصة، والذى أوصل ديوان البريد إلى تلك المكانة، وأعطاه تلك الأهمية هو الخليفة أبو جعفر المنصور - ثاني خلفاء بني العباس- الذي أكد في أحد أقواله بأَنَّ مُلكه لا يصلح ولا يستقيم ولا تقم له قائمة إلا بنظام البريد؛ فقال : " ما كان أحوجني أن يقف علي بابي أربعة نفر هم أساس الملك ، أولهم قاض لا تأخذه في الله لومة لائم، وثانيهم صاحب شرطة ينصف الضعيف من القوي، وثالثهم صاحب خراج، وحينما أتى ذكر الرابع عض على إصبعه السبابة ثلاث مرات وفي كل مرة يقول : آه آه آه، قيل: من هو يا أمير المؤمنين، قال: صاحب بريد يأتي إلي بخبر هؤلاء على الصحة(1).
ثم بلغ شغف الخلفاء العباسيين بالبريد ذروته إلى درجة جعلت أحدهم يصدر أمرًا بأن
يكون مرور صاحب البريد عن طريق قصره؛ حيث كان يهرع إلى شرفته عند مروره، وكانوا آنذاك يستعملون أبواقًا ؛ إيذانًا بوصول البريد ، وحين يقتربون من قصر الخليفة يخفضونها ؛ تأدبا واحتراما، ولكنَّ الخليفة كان ينذرهم بالعقاب قائلا لهم: إن خفضتم صوت أبواقكم مرة خفضت مرتباتكم"، كما كان يقول متفاخرا: "إنَّ صوت البريد لأنني ألذ من الكرى لعيني"(2). وحين جلس هارون الرشيد علي كرسي الخلافة شرع في الاهتمام بالطرق وتعبيدها، وإقامة المنازل على امتدادها لراحة ناقلي البريد وتغيير خيولهم ؛ بحيث صارت المملكة محاطة بشبكة دقيقة من خطوط البريد، حتى صارت جميع الطرق تؤدّى إلى بغداد عاصمة الخلافة، تماما مثلما كانت جميع الطرق تؤدى إلى روما (3). استمر البريد في مواصلة نشاطه على قدم وساق إلى أن تم قطعه على يد البويهيين منتصف القرن الرابع الهجري / العاشر الميلادي؛ حتى يتسنى لهم إخفاء أخبارهم وحركاتهم عن الخليفة في بغداد، وبالفعل استطاعوا السيطرة على مقاليد الخلافة، ووضع الخليفة العباسي تحت وصايتهم؛ حيث أصبح لا ناقة له ولا جمل، بعد أن كان نظام البريد - قبل ذلك يمكّنه من أخذهم على غِرَّة (1)، وبذلك دخل البريد مرحلة انتقالية أخرى في ثوب جديد
وذات شكل جديد.
تبع انتقال حكم الفاطميين من بلاد المغرب إلى مصر تمتع الأخيرة بكثير من النُّظم الإدارية ذات الطابع المصري الخالص، ومن هذه الأنظمة نظام البريد الذي أولاه الفاطميون جُلٌ عنايتهم؛ نظرًا لاتساع أرجاء مملكتهم ، ولدوره الفعّال في الربط بين تلك الأجزاء المترامية الأطراف ومركز الخلافة، وقد اعتمدوا على الحمام الزاجل بوصفه وسيلة سريعة من وسائل نقل الرسائل لإخبارهم بكل ما يدور في أرجاء دولتهم الشاسعة من أحداث، وبالغوا في الاهتمام به حتى أنَّهم " أفردوا له ديوانًا ، وجرائد بأنساب الحمام (2).
وليس أدل على اهتمام الفاطميين بالحمام من أنَّ العزيز بالله ثاني خلفاء الفاطميين بمصر ذكر لوزيره يعقوب بن كلس أنَّه لم ير القراصية البعلبكية منذ أمد طويل، وكان بدمشق حمام من مصر، وبمصر حمام من دمشق، فكتب الوزير لوقته بطاقة يأمر فيها حاكمه على العاصمة الشامية أن يجمع ما بها من الحمام المصري ويعلّق في كل طائرٍ حبَّاتٍ من القراصية البعلبكية ويرسلها إلى مصر، ففعل ذلك، وقبل أفول شمس ذلك اليوم كان الحمام القاهري قد وصل حاملا القراصية، فجمعها الوزير وقدَّمها إلى العزيز في يومه(3).


تلخيص النصوص العربية والإنجليزية أونلاين

تلخيص النصوص آلياً

تلخيص النصوص العربية والإنجليزية اليا باستخدام الخوارزميات الإحصائية وترتيب وأهمية الجمل في النص

تحميل التلخيص

يمكنك تحميل ناتج التلخيص بأكثر من صيغة متوفرة مثل PDF أو ملفات Word أو حتي نصوص عادية

رابط دائم

يمكنك مشاركة رابط التلخيص بسهولة حيث يحتفظ الموقع بالتلخيص لإمكانية الإطلاع عليه في أي وقت ومن أي جهاز ماعدا الملخصات الخاصة

مميزات أخري

نعمل علي العديد من الإضافات والمميزات لتسهيل عملية التلخيص وتحسينها


آخر التلخيصات

I am writing to...

I am writing to express my interest in the Part-time Shop Assistant position advertised on your webs...

مقدمة القيادة و...

مقدمة القيادة والتحول الرقمي هما عنصران حاسمان في تحقيق النجاح لأي فريق عمل. فالقيادة تعني القدرة عل...

التصوير المقطعي...

التصوير المقطعي المحوسب بالأشعة السينية لا توفر صورة الأشعة السينية المعتادة معلومات متعمقة. تمثل ال...

التصوير المقطعي...

التصوير المقطعي المحوسب بالأشعة السينية لا توفر صورة الأشعة السينية المعتادة معلومات متعمقة. تمثل ا...

يعد هذا التركيب...

يعد هذا التركيب العمري نموذج لجماعة احيائية تنمو بسرعة وقد ينجم عن هذا النمو السريع سلبيات عديدة ...

تنفيذ الملاحظات...

تنفيذ الملاحظات في الفصل يتطلب مراعاة متغيرات التغذية الراجعة والتركيز على دور المتعلمين. يمكن استخد...

المجموعات مجموع...

المجموعات مجموعة هي تجمع من الأشياء أو العناصر المحددة بدقة ووفق معيار متفق عليه، وتُرمز لها عادة بح...

1. زيادة الإنتا...

1. زيادة الإنتاجية : الموظفون المحفزون يميلون للعمل بشكل أكثر فاعلية مما يزيد من الإنتاجية العامة لل...

١- القرارات ال...

١- القرارات التي يتخذها القطاع الخاص تؤدي احيانا الى نتائج عكسية على الاقتصاد العام كقلة اقبال المس...

التحليل المالي ...

التحليل المالي هو عبارة عن : "عملية معالجة منظمة للبيانات المالية المتاحة عن مؤسسة ما لأجل الحصول من...

A friendship is...

A friendship is a bond between two people or a group of people. These are known as friends. If you h...

الأطراف المتفاو...

الأطراف المتفاوضة تشارك بشكل مباشر وإيجابي في التوصل إلى الحل أو القرار فهي فرصة للحوار وجهاً لوجه، ...