لخّصلي

خدمة تلخيص النصوص العربية أونلاين،قم بتلخيص نصوصك بضغطة واحدة من خلال هذه الخدمة

نتيجة التلخيص (50%)

أكال : مفيكـ عمـ اإلدارة. تناكلت العديد مف المؤلفات العممية في كافة األكساط كالتخصصات مفيكـ اإلدارة
سكاء في العمكـ الطبيعية كاإلنسانية ، كنتيجة طبيعية الختبلؼ التخصصات كمناطؽ اىتماميا كمجاالتيا التطبيقية ، بيف الرؤم كالتفسير أم ارن معركفا خاصة في العمكـ اإلنسانية التي يمثؿ االنساف كحدة
كال يجب أف يككف ىناؾ استنفارا مف االختبلؼ خاصة في األكساط
تشير كممة إدارة في معناىا المغكم " طمب كجكه ما تاه كعالجيا " ، " بمف يتكلي تصريؼ أمر مف األمكر")2. ككممة إدارة تعني في المغة البلتينية "فعؿ Adminstrare "كتترجـ بمعني
كىدفيا تدؿ عمي الييئة ، الكياف الذم كظيفتو النكعية )المميزة( ضماف تنفيذ العمميات ، كحسف سير مؤسسة ما أك
كما تستخدـ كممة إدارة كترجمة لمصطمح & Administration
كيمكف التفرقة بيف
المصطمحيف كفقا لممعني التالي:)3)
- إدارة : Administration : يشاع استخداميا في المنظمات غير اليادفة لمربح
حيث يشار في معناىا أنيا العمميات المرتبطة بالتعاكف كالتبادؿ كالتفاعؿ. السيطرة كالضبط كالتحكـ كالتكجيو. كتعرؼ اإلدارة بصفة عامة "أنيا مزيج مف المكائح كالقكانيف كالتطبيقات العممية ، 13
كبتحميؿ ىذا التعريؼ يمكف أف نستخمص مغزم ىاما فيما يتعمؽ بماىية عمـ
اإلدارة تتحدد في سمة التطبيؽ كالممارسة التي يتصؼ بيا ، المكتبي األكاديمي. كتشير اإلدارة في العمكـ االجتماعية أنيا : نشاط أك عمميات القيادة
بتخصصيـ ، 5)
كما تعرؼ في الخدمة االجتماعية "أنيا عمميات كاختصاصات تستيدؼ تمكيف
6)
كفي تعريفا أكثر تخصيصا عرفيا أحمد عبدالفتاح كأخركف "أنيا العممية التي تيتـ
مف
خبلؿ عدة أنشطة خاصة يقكـ بيا األخصائيكف عمي كؿ المستكيات اإلدارية داخؿ
المنظمات اإلنسانية بيدؼ تمكيف العامميف بيا مف أداء كظائفيـ بكفاءة كفاعمية عف
طريؽ االستخداـ األمثؿ لممكارد كاالمكانات المتاحة لبناء بيئة عمؿ داخمية كخارجية تسمح
7)
كيستخمص ماىر أبك المعاطي عمي في محاكلة لتكصيؼ المقصكد باإلدارة في
2 . اإلدارة عممية إنسانية ىادفة : أم تتضمف مجمكعة مف الخطكات المتتابعة كالمتداخمة
0 . العممي ، كيترتب عمي ذلؾ أف ممارسة اإلدارة تتطمب اكتساب العديد مف القدرات كالميارات
كممارسة ىذه
3 . اإلدارة تمارس مف خبلؿ المؤسسات : فيي ال تمارس في فراغ ، كمف ثـ يتحدد نجاح
كخصائص المؤسسة ، كالعبلقات المتبادلة بيف المعطيات البنائية كالمتطمبات الكظيفية . 4 . كالخدمية ، مستكم الدكلة ، بؿ عمي مستكم المنظمات الدكلية، كمف ناحية أخرم فإف اإلدارة تستخدـ
5 . كمع تقدـ
حيث تضاعفت حاجة البشر إلي تنظيـ
6 . اإلدارة نظاـ متكامؿ ذاتيا كمتفاعؿ مع البيئة : كىذا النظاـ يعني مجمكعة مف العناصر
مخرجات . 2 . اجتمعت بعض كجيات نظر العمماء عمي أنيا " فف " Art كعميو فإف اإلدارة ترتبط
كاالجتماعية . لذا فإف كجية النظر تقدـ السمات القيادية كتكقر القدرة عمي التأثير عمي
مكتسبات الميارات اإلدارية العممية ، 15
كيؤخذ عمي تمؾ االجتيادات أنيا ركزت عمي اعتبار عممية اإلدارة كنجاحيا مرتبط
فقد بالسمات الشخصية كالقدرات الفردية ، كأىممت دكر المكتسبات العممية كمحاكر العمؿ
0 . يرم البعض أنيا عمـ باعتبار أف اإلدارة عبارة عف إجراءات منيجية كمبادئ ككظائؼ
تكتسب مف خبلؿ التأىيؿ كالتعمـ كالتدريب. كعميو فإف تمؾ الرؤم جعمت مف أم شخص – بغض النظر عف ممكاتو كسماتو
الشخصية يمكف مف خبلؿ ثقمو بالمعمكمات أف يككف إداريا ناجحا . كيؤخذ عمي كجية النظر تمؾ أنيا أغفمت قيمة الجانب الشخصي كالميارة الخبراتية التي
3 . كتستند كجية
النظر تمؾ إلي أف اإلدارة تعني مجمكعة مف األنشطة كاالجراءات المنطقية المتتابعة
المتبعة ، يمييا مجمكعة مف االجراءات التنفيذية المرتبطة بمتايعة كتقييـ األنشطة . إدارية . متكاممة ، 4 . اىتـ بعض العمماء بربط اإلدارة بعممية اتخاذ القرار ، فالعمؿ اإلدارم بكؿ ما يتضمنو
نجاحا لمعممية اإلدارية . ككفقا لذلؾ فإف العمميات اإلدارية تتمثؿ في تجميع البيانات كالحقائؽ كالتعامؿ
16
كيؤخذ عمي كجية النظر تمؾ أنيا ربطت بشكؿ محسكـ بيف العمميات اإلدارية
كأىممت مرحمة التنفيذ
5 . تأثر فريؽ مف العمماء بالمدخؿ السمككي ، مفسريف اإلدارة أنيا عمبل يرتكز إلي
كمدم مراعاة الجانب اإلنساني
في التعامؿ مع شاغمي المناصب اإلدارية . لظركؼ العماؿ ، كبالتالي فإف تشجيع العماؿ كالتقرب منيـ كحسف معامميـ كفيؿ بتحسف
سمككيـ كانضباطيـ كانتماءىـ لممنظمة ، المنظمة . كغيرىا. نستنتج مف ىذه االجتيادات العممية أف مفيكـ اإلدارة مف المفاىيـ التي كجدت
كلكف لمتبعية
الفكرية كاختبلؼ التخصصات كمجاالت العمؿ التي ينتسب إلييا العمماء كالمفكريف . كمف ىذا التحميؿ ألراء العمماء حكؿ تفسير المقصكد باإلدارة يجب االستفادة منيا في
ممارسة المياـ اإلدارية كفقا لمتطمبات المكقؼ اإلدارم ، مف حيث أف المدير يحتاج في
بعض المكاقؼ أف يتحمي بالميارة في تصرفاتو اإلدارية عندما تكاجيو مشكمة أك أزمة ما
فيحتاج إلي فنية كخبرة في معالجتيا مثبل عند نشكب شجار بيف العامميف بالمنظمة ، بجانب ذلؾ يككف حازما
17
كفي مجاؿ تخصصنا يمكف أف نستخمص ما يفيد ىكيتنا المينية ، مف خبلؿ انتقاء ما
يعكس تكجينا الفكرم كمناطؽ دراستنا كاىتمامنا مف خبلؿ تحديد تعريفا إجرائيا يتضمف ما
2 . 0 . 3 . الدالالت ( تتمثؿ في األتي :
- مدم تكفر سمات القيادة في المسئكؿ اإلدارم . - االستعانة بالتقنية المعمكماتية كالشبكات االلكتركنية كاالتصالية. 4 . يمكف اختزاؿ مضمكنا عمميا يضمف تحقيؽ اإلدارة ألىداؼ المنظمة ) أف تحقيؽ
5 . أف اإلدارة تستمزـ ميارات العمؿ الميداني كخبرة التعمـ مف جكانب القكة كالقصكر في
التعامؿ مع المكاقؼ االشكالية في ميداف العمؿ. عمـ اإلدارة ، لذا فإنو سيتـ تفسير مضمكف كؿ نظرية كأسسيا العممية ثـ عرض ما كجو
إلييا مف جكانب النقد ، ثانيان : مصطمحات تفسيرية متداكلة. أ. المنظمة Agency ( بيف الجمعية كالشركة(. كتتبايف استخدامات تمؾ المرادفات كفقا لمميمة المكفكلة لممنظمة ، بينما يستخدـ
أما لفظ الجمعية كاإلتحاد
كالييئة فيشاع استخدامو في مجاالت السياسة كالعبلقات الدكلية. كمفيكـ المنظمة يشاع استخدامو في عمـ اإلدارة كاالقتصاد كالتجارة بمعني )
كالتخطيطية كالتنسيقة التي تتبع فييا ، كفي فرنسا ينص قانكف تمكز 2922 عمي أف
بصمة، األرباح أساسا")9)
تحكميـ الئحة
ب. الرئيس – المدير Manager & Employer. لو مف
السمطات ما يسير بو العمؿ ، كاتخاذ
كعميو
ىك المستخدـ ، األجير ، لدم صاحب العمؿ ، لو درجة كظيفية ، الرئيس كتنفيذ أكامره في نطاؽ العمؿ المحدد لو مقابؿ أجر مادم متفؽ عميو. د. الكظيفة Employment. ترتبط بمكانة
كدرجة كظيفية ، الحرفية ، تتطمب ميارات خاصة بالمسمي الكظيفي يتسـ بيا القائـ عمي أدائيا. ق. الرقابة Observation & Control. كىي عممية يتـ مف خبلليا
المقررة . أما مكضكعيا فيك تبياف نكاحي الضعؼ أك الخطأ مف أجؿ تقكيميا كمنع
كىي كظيفة تقكـ بيا السمطة المختصة بقصد التحقؽ مف أف العمؿ يسير كفقا
ك. الشفافية : Transparency
كتعرؼ أنيا"الكشؼ عف
مطالبيـ ،


النص الأصلي

أكال : مفيكـ عمـ اإلدارة.
تناكلت العديد مف المؤلفات العممية في كافة األكساط كالتخصصات مفيكـ اإلدارة
سكاء في العمكـ الطبيعية كاإلنسانية ، كبالتبعية اختمؼ معناىا فيما بيف تمؾ المؤلفات
كنتيجة طبيعية الختبلؼ التخصصات كمناطؽ اىتماميا كمجاالتيا التطبيقية ، كاالختبلؼ
بيف الرؤم كالتفسير أم ارن معركفا خاصة في العمكـ اإلنسانية التي يمثؿ االنساف كحدة
دراستيا األساسية ، كال يجب أف يككف ىناؾ استنفارا مف االختبلؼ خاصة في األكساط
العممية ، بؿ أنو مطمبا منيجيا لمكصكؿ إلي الحقائؽ كثكابت األمكر.
تشير كممة إدارة في معناىا المغكم " طمب كجكه ما تاه كعالجيا " ، فيعرؼ المدير
" بمف يتكلي تصريؼ أمر مف األمكر")2.)
ككممة إدارة تعني في المغة البلتينية "فعؿ Adminstrare "كتترجـ بمعني
المؤ ازرة ، المساعدة ، الخدمة ، ثـ القيادة ، كالتكجيو كالحكـ ، كىدفيا تدؿ عمي الييئة ،
الكياف الذم كظيفتو النكعية )المميزة( ضماف تنفيذ العمميات ، كحسف سير مؤسسة ما أك
شركة أك مصنع)0 .)
كما تستخدـ كممة إدارة كترجمة لمصطمح & Administration
Management كىي تعني خدمة الغير أك تقديـ العكف لؤلخريف، كيمكف التفرقة بيف
المصطمحيف كفقا لممعني التالي:)3)



  • إدارة : Administration : يشاع استخداميا في المنظمات غير اليادفة لمربح
    حيث يشار في معناىا أنيا العمميات المرتبطة بالتعاكف كالتبادؿ كالتفاعؿ.

  • إدارة Management : تستخدـ بشكؿ أكبر في المنظمات الربحية فتشتمؿ عمي
    السيطرة كالضبط كالتحكـ كالتكجيو.
    كتعرؼ اإلدارة بصفة عامة "أنيا مزيج مف المكائح كالقكانيف كالتطبيقات العممية ،
    كالعبلقات السائدة في تمؾ الدكلة في كقت مف األكقات بقصد تحقيؽ السياسة العامة فييا
    )4(."
    13
    كبتحميؿ ىذا التعريؼ يمكف أف نستخمص مغزم ىاما فيما يتعمؽ بماىية عمـ
    اإلدارة تتحدد في سمة التطبيؽ كالممارسة التي يتصؼ بيا ، كليس شكبل مف أنماط العمؿ
    المكتبي األكاديمي. كتشير اإلدارة في العمكـ االجتماعية أنيا : نشاط أك عمميات القيادة
    كالتكجيو كتنمية األفراد كقدراتيـ عمي أداء أدكار ىـ كرسـ مياـ محددة يمتزمكف بيا ترتبط
    بتخصصيـ ، كتخطيط كتنظيـ كمراقبة العمميات كالتصرفات مف خبلؿ المشركع كاألنشطة
    سكاء المرتبطة باألفراد – المكارد – أىداؼ المشركع.)5)
    كما تعرؼ في الخدمة االجتماعية "أنيا عمميات كاختصاصات تستيدؼ تمكيف
    العامميف في المنظمات االجتماعية مف أداء مسئكلياتيـ المينية بكفاءة عالية".)6)
    كفي تعريفا أكثر تخصيصا عرفيا أحمد عبدالفتاح كأخركف "أنيا العممية التي تيتـ
    بترجمة سياسة المنظمات اإلنسانية في أم مجتمع إلي خدمات كبرامج اجتماعية ، مف
    خبلؿ عدة أنشطة خاصة يقكـ بيا األخصائيكف عمي كؿ المستكيات اإلدارية داخؿ
    المنظمات اإلنسانية بيدؼ تمكيف العامميف بيا مف أداء كظائفيـ بكفاءة كفاعمية عف
    طريؽ االستخداـ األمثؿ لممكارد كاالمكانات المتاحة لبناء بيئة عمؿ داخمية كخارجية تسمح
    بتكفير كتقديـ أفضؿ الخدمات الممكنة لمعمبلء في المجتمع".)7)
    كيستخمص ماىر أبك المعاطي عمي في محاكلة لتكصيؼ المقصكد باإلدارة في
    سياقيا االجتماعي ما تتسـ بو مف مجمكعة خصائص تتمثؿ في األتي:)8)
    2 .اإلدارة عممية إنسانية ىادفة : أم تتضمف مجمكعة مف الخطكات المتتابعة كالمتداخمة
    كالمتبادلة التأثير كالتأثر كالتي تؤدم في النياية إلي تحقيؽ مجمكعة مف األىداؼ مف
    خبلؿ بشر يتفاعمكف مع غيرىـ كيعممكف لصالح البشر.
    0 .اإلدارة تستمزـ تكافر كبل مف القدرات اإلدارية كالفنية كالفكرية: تعتبر نكعا مف الفف
    العممي ، كيترتب عمي ذلؾ أف ممارسة اإلدارة تتطمب اكتساب العديد مف القدرات كالميارات
    كذلؾ حتي يتمكف اإلدار م مف ممارسة مختمؼ العممميات اإلدارية ، كممارسة ىذه
    العممميات تتطمب قدرات إدارية متعددة مثؿ : التخطيط ، التنسيؽ ، التنظيـ ، التكظيؼ ،
    التكجيو ، القيادة ، اإلتصاؿ ، المتابعة ، التمكيؿ ، ككضع الميزانية.
    14
    3 .اإلدارة تمارس مف خبلؿ المؤسسات : فيي ال تمارس في فراغ ، كمف ثـ يتحدد نجاح
    اإلدارة بمدم فيميا لمظكاىر التنظيمية لممؤسسة مف حيث المتطمبات التنظيمية ، كسمات
    كخصائص المؤسسة ، كالعبلقات المتبادلة بيف المعطيات البنائية كالمتطمبات الكظيفية ..
    إلي جانب فيـ عبلقة المؤسسة بالمؤسسات األخرم مف ناحية ، كبالبيئة المكجكدة فييا
    مف ناحية أخرم.
    4 .اإلدارة تمارس في مختمؼ المجاالت :حيث تمارس في كافة المجاالت سكاء االنتاجية
    كالخدمية ، كذلؾ تستخدـ عمي المستكيات المحمية الصغيرة فصبل عف استخداميا عمي
    مستكم الدكلة ، بؿ عمي مستكم المنظمات الدكلية، كمف ناحية أخرم فإف اإلدارة تستخدـ
    في أكقات السمـ كما تستخدـ في فترات الحرب.
    5 .اإلدارة كظيفة اجتماعية : فقد نشأت مرتبطة بالحياة االجتماعية لمبشر ، كمع تقدـ
    تعقد حياة البشر زادت ضركرة عممية اإلدارة ، حيث تضاعفت حاجة البشر إلي تنظيـ
    الجيكد كترتيب األعماؿ كتحديد األىداؼ كحشد المكارد لتحقيقيا.
    6 .اإلدارة نظاـ متكامؿ ذاتيا كمتفاعؿ مع البيئة : كىذا النظاـ يعني مجمكعة مف العناصر
    كالكظائؼ التي تتميز بخاصيتي التشابؾ كالتفاعؿ مف أجؿ الكصكؿ إلي تحقيؽ انجاز
    معيف ، أم نظاـ System يتككف مف عدة عناصر ككظائؼ تتمثؿ في األفراد ، األالت ،
    اإلدارات ، كاألقساـ ، فيي عبارة عف : مدخبلت ، أنشطة ، مخرجات .
    كيمكف بمكرة كجيات نظر العمماء حكؿ معني اإلدارة مف خبلؿ تصنيفيا إلي األتي :
    2 .اجتمعت بعض كجيات نظر العمماء عمي أنيا " فف " Art كعميو فإف اإلدارة ترتبط
    بمجمكعة مف السمات كالخصائص تقترب كثيرا مف قدرات القيادة سكاء الجسمية ،
    النفسية ، العقمية ، كاالجتماعية .
    لذا فإف كجية النظر تقدـ السمات القيادية كتكقر القدرة عمي التأثير عمي
    مكتسبات الميارات اإلدارية العممية ، فيقاؿ أف اإلدارم الناجح ىك في األصؿ قائدا أك ذم
    الشخصية الكارزمية Charismatic.
    15
    كيؤخذ عمي تمؾ االجتيادات أنيا ركزت عمي اعتبار عممية اإلدارة كنجاحيا مرتبط
    فقد بالسمات الشخصية كالقدرات الفردية ، كأىممت دكر المكتسبات العممية كمحاكر العمؿ
    اإلدارم مف مبادئيا ككظائفيا.
    0 .يرم البعض أنيا عمـ باعتبار أف اإلدارة عبارة عف إجراءات منيجية كمبادئ ككظائؼ
    تكتسب مف خبلؿ التأىيؿ كالتعمـ كالتدريب.
    كعميو فإف تمؾ الرؤم جعمت مف أم شخص – بغض النظر عف ممكاتو كسماتو
    الشخصية يمكف مف خبلؿ ثقمو بالمعمكمات أف يككف إداريا ناجحا .
    كيؤخذ عمي كجية النظر تمؾ أنيا أغفمت قيمة الجانب الشخصي كالميارة الخبراتية التي
    ترتبط باالحتكاؾ الميداني لمكاقؼ إدارية .
    3 .مجمكعة أخرم مف العمماء ركزت عمي اعتبارىا " عممية " Process ، كتستند كجية
    النظر تمؾ إلي أف اإلدارة تعني مجمكعة مف األنشطة كاالجراءات المنطقية المتتابعة
    المترابطة التي مف شأنيا تحديد نكع النشاط اإلدارل ، كتحديد اليدؼ ، ثـ المنيجية
    المتبعة ، يمييا مجمكعة مف االجراءات التنفيذية المرتبطة بمتايعة كتقييـ األنشطة .
    كعميو فقد ركزت رؤية العمماء كفقا لذلؾ عمي اإلجراءات كاألنشطة المرتبطة
    بالتخطيط كالتنظيـ كالرقابة ، محددة األنشطة كاالجراءات المرتبطة بكؿ مبدأ ككظيفة
    إدارية .
    كيؤخذ عمي كجيات النظر تمؾ أنيا فصمت العمؿ اإلدارم كأفرطت في تجزئتو كعممية
    متكاممة ، كلـ تحدده بشكؿ متكامؿ ترتبط عناصره كككنو عممية مترابطة.
    4 .اىتـ بعض العمماء بربط اإلدارة بعممية اتخاذ القرار ، فالعمؿ اإلدارم بكؿ ما يتضمنو
    ىك في النياية مرتبط باتخاذ قرارا إداريا ، كالكصكؿ إلي القرار السميـ ىك في حد ذاتو
    نجاحا لمعممية اإلدارية .
    ككفقا لذلؾ فإف العمميات اإلدارية تتمثؿ في تجميع البيانات كالحقائؽ كالتعامؿ
    المنطقي كالرياضي كبمنيجية محسكبة لمكصكؿ إلي القرار السميـ بالنسبة لممنظمة
    كأىدافيا كبرامجيا .
    16
    كيؤخذ عمي كجية النظر تمؾ أنيا ربطت بشكؿ محسكـ بيف العمميات اإلدارية
    كمرحمة مف مراحؿ إجراءات المشركعات كىي اتخاذ القرار ، كأىممت مرحمة التنفيذ
    كالمتابعة كالتقكيـ كىي مراحؿ ىامة بالنسبة لتنفيذ المشركعات كبرامج المنظمة .
    5 .تأثر فريؽ مف العمماء بالمدخؿ السمككي ، مفسريف اإلدارة أنيا عمبل يرتكز إلي
    السمك ؾ اإلنساني كقدرة المدير عمي التعامؿ مع البشر ، كمدم مراعاة الجانب اإلنساني
    في التعامؿ مع شاغمي المناصب اإلدارية .
    أم أف نجاح المدير – رئيس المنظمة مرتبط بدرجة كبيرة بمعاممتو الحسنة كمراعاتو
    لظركؼ العماؿ ، كبالتالي فإف تشجيع العماؿ كالتقرب منيـ كحسف معامميـ كفيؿ بتحسف
    سمككيـ كانضباطيـ كانتماءىـ لممنظمة ، كىي شركط تؤدم إلي نجاح العمؿ اإلدارم في
    المنظمة .
    كيؤخذ عمي تمؾ اآلراء أنيا اىتمت بالبعد اإلنساني بشكؿ مجرد ، كأىممت األبعاد
    اإلدارية األخرم كالجانب المالي ، كالضكابط التنظيمية ، كالجانب التقني .. كغيرىا.
    نستنتج مف ىذه االجتيادات العممية أف مفيكـ اإلدارة مف المفاىيـ التي كجدت
    اختبلؼ بيف كجيات نظر العمماء ليس لقصكر في الجكانب التنظيرية ، كلكف لمتبعية
    الفكرية كاختبلؼ التخصصات كمجاالت العمؿ التي ينتسب إلييا العمماء كالمفكريف .
    كمف ىذا التحميؿ ألراء العمماء حكؿ تفسير المقصكد باإلدارة يجب االستفادة منيا في
    ممارسة المياـ اإلدارية كفقا لمتطمبات المكقؼ اإلدارم ، مف حيث أف المدير يحتاج في
    بعض المكاقؼ أف يتحمي بالميارة في تصرفاتو اإلدارية عندما تكاجيو مشكمة أك أزمة ما
    ، فيحتاج إلي فنية كخبرة في معالجتيا مثبل عند نشكب شجار بيف العامميف بالمنظمة ،
    كما أنو يجب أف يتحمي بالتركم كالحكمة في معالجة المكقؼ ، بجانب ذلؾ يككف حازما
    في اتخاذ القرار اإلدارم كالعقاب تجاه العامميف بفيـ ألسباب الشجار كتقدير أبعاده ليتكفر
    في قراره المنطقية كالحزـ معا.
    17
    كفي مجاؿ تخصصنا يمكف أف نستخمص ما يفيد ىكيتنا المينية ، مف خبلؿ انتقاء ما
    يعكس تكجينا الفكرم كمناطؽ دراستنا كاىتمامنا مف خبلؿ تحديد تعريفا إجرائيا يتضمف ما
    يحممو المحدد مف سمات تتمثؿ في األتي :
    2 .اإلدارة عمـ يستند إلي مجمكعة مف المبادئ كتحكمو كظائؼ تحسف مف أداء العامميف
    بالمنظمة ، كتحقؽ أىدافيا.
    0 .ىي عبلقة بيف عنصريف – مككنيف : جيازا إداريا كأخر تنفيذيا يجمعيـ تحقيؽ
    مصمحة المنظمة.
    3 .أف تحقيؽ المنيجية اإلدارية في تسيير أمكر المنظمة يرتبط بمجمكعة مف المؤشرات
    ) الدالالت ( تتمثؿ في األتي :

  • مدم تكفر سمات القيادة في المسئكؿ اإلدارم .

  • االستعانة بالتقنية المعمكماتية كالشبكات االلكتركنية كاالتصالية.

  • مراعاة الجكانب االجتماعية – االنسانية بيف المستكيات اإلدارية لممنظمة .

  • الرشادة في اتخاذ قرارات محققة ألىداؼ المنظمة .
    4 .يمكف اختزاؿ مضمكنا عمميا يضمف تحقيؽ اإلدارة ألىداؼ المنظمة ) أف تحقيؽ
    أىداؼ المنظمة يتكقؼ عمي تحقيؽ أىداؼ العامميف بيا ( أم الربط بيف أىػداؼ المنظمة
    كالعامميف بيا .
    5 .أف اإلدارة تستمزـ ميارات العمؿ الميداني كخبرة التعمـ مف جكانب القكة كالقصكر في
    التعامؿ مع المكاقؼ االشكالية في ميداف العمؿ.
    كسيتـ تحميؿ ىذه القضايا بشكؿ أكثر عمقا مف خبلؿ ما سيتـ تناكلو مف نظريات
    عمـ اإلدارة ، لذا فإنو سيتـ تفسير مضمكف كؿ نظرية كأسسيا العممية ثـ عرض ما كجو
    إلييا مف جكانب النقد ، كما ىك مجدم منيا في تحسيف العمؿ كالممارسة اإلدارية.
    18
    ثانيان : مصطمحات تفسيرية متداكلة.
    أ. المنظمة Agency ( بيف الجمعية كالشركة(.
    ىك مفيكـ يجد الكثير مف المرادفات مثؿ مؤسسة ، جياز ، مركز ، جمعية ،
    إتحاد أك ىيئة ، كتتبايف استخدامات تمؾ المرادفات كفقا لمميمة المكفكلة لممنظمة ،
    فيشاع استخداـ لفظ المؤسسة في المجاالت الخدمية كالممارسة كالتطبيؽ ، بينما يستخدـ
    لفظ الجياز كالمركز في المجاالت البحثية كاإلدارية كالتنظيمية ، أما لفظ الجمعية كاإلتحاد
    كالييئة فيشاع استخدامو في مجاالت السياسة كالعبلقات الدكلية.
    كمفيكـ المنظمة يشاع استخدامو في عمـ اإلدارة كاالقتصاد كالتجارة بمعني )
    المنشأة - الشركة ( نتيجة طبيعة ىذا العمـ الذم يفرض خصكصية الجكانب الترتيبية
    كالتخطيطية كالتنسيقة التي تتبع فييا ، كفي فرنسا ينص قانكف تمكز 2922 عمي أف
    "الجمعية ىي اإلتفاؽ الذم يتـ بيف شخصيف أك أكثر عمي بذؿ معارفيـ أك نشاطاتيـ
    بشكؿ مشترؾ ، كضمف مدم زمني مستمر ، كذلؾ ألىداؼ ال تمت إلي الربح المادم
    بصمة، أما الشركة فيي اإلتفاؽ الذم يتـ بيف األفراد الحقيقيف أك المعنكييف بيدؼ تحقيؽ
    األرباح أساسا")9)
    لذا فإنو يقصد بيا مكاف العمؿ المككف مف عماؿ كصاحب العمؿ ، تحكميـ الئحة
    تنظيمية كتحدد أدكارىـ كتحكـ عبلقات العمؿ بينيـ ، ممتزميف جميعا بتحقيؽ مصمحتيا
    كأىدافيا.
    ب. الرئيس – المدير Manager & Employer.
    تعني لغكيا أنيا سيد القكـ ىك شخص مسئكؿ عف إدارة المنظمة ، لو مف
    السمطات ما يسير بو العمؿ ، كلو أحقية كمكانو شرعية في تطبيؽ المكائح ، كاتخاذ
    ل ازـ العامميف بالمنظمة عمي تنفيذ ما يحدده مف مياـ كأدكار كظيف


الق ار ارت ، كا ية ، كعميو
مسئكليات تجاه أىدافيا كالعامميف فييا ، كقد يككف صاحب أك مالؾ المنظمة ، رئيس
مجمس إدارتيا ، مديرا ليا.)22)
19
ج. المرؤكس Employee.
ىك المستخدـ ، األجير ، المكظؼ أك العامؿ ، كىك شخص يعمؿ في المنظمة
لدم صاحب العمؿ ، لو درجة كظيفية ، عميو مسئكليات االلتزاـ بنظاـ العمؿ كطاعة
الرئيس كتنفيذ أكامره في نطاؽ العمؿ المحدد لو مقابؿ أجر مادم متفؽ عميو.
د. الكظيفة Employment.
ىي مجمكعة المياـ كاألدكار المحددة لشخص يعمؿ في المنظمة ، ترتبط بمكانة
طار عمؿ ترتبط بالتخصص كالدرجة العممية أ
كدرجة كظيفية ، ليا حدكد كا ك الفنية أك
الحرفية ، تتطمب ميارات خاصة بالمسمي الكظيفي يتسـ بيا القائـ عمي أدائيا.
ق. الرقابة Observation & Control.
يقصد بيا اإلشراؼ كالفحص كالتفتيش كالمراجعة ، كىي عممية يتـ مف خبلليا
التحقؽ مما إذا كاف كؿ شئ يسير كفقا لمخطة المرسكمة كالتعميمات الصادرة كالقاعدة
المقررة .. أما مكضكعيا فيك تبياف نكاحي الضعؼ أك الخطأ مف أجؿ تقكيميا كمنع
تكرارىا ، كىي كظيفة تقكـ بيا السمطة المختصة بقصد التحقؽ مف أف العمؿ يسير كفقا
لؤلىداؼ المرسكمة بكفاية كفي الكقت المحدد ليا)22)
ك. الشفافية : Transparency
تعني لغكيا الكضك ح كعدـ الغمكض كاكتماؿ الرؤية ، كتعرؼ أنيا"الكشؼ عف
الحقائؽ كالنقاش الحر حكؿ تمؾ الحقائؽ كمناقشة السياسات المختمفة بطرؽ متاحة
لمجميع كالكشؼ الذاتي ألكجو القصكر في األداء أكالحكـ الداخمي ")20)
كقد خمصت بعض الدراسات العممية إلي ضركرة ممارسة الشفافية كخاصة "أنيا تحقؽ
الكشؼ عف أكجو القصكر في الخدمات المقدمة ، كتتيح الفرصة لممستفيديف لمناقشة
مطالبيـ ، ككذلؾ تعتبر ألية لتطبيؽ الكضكح كالصدؽ كالمكاشفة في العمؿ ، كاالعتماد
عمي التقكيـ المستمر ألعماؿ المنظمة".)23)
كيستفاد مف تحميؿ المعني المقصكد أف الشفافية تتطمب عناصر أساسية ىي :


تلخيص النصوص العربية والإنجليزية أونلاين

تلخيص النصوص آلياً

تلخيص النصوص العربية والإنجليزية اليا باستخدام الخوارزميات الإحصائية وترتيب وأهمية الجمل في النص

تحميل التلخيص

يمكنك تحميل ناتج التلخيص بأكثر من صيغة متوفرة مثل PDF أو ملفات Word أو حتي نصوص عادية

رابط دائم

يمكنك مشاركة رابط التلخيص بسهولة حيث يحتفظ الموقع بالتلخيص لإمكانية الإطلاع عليه في أي وقت ومن أي جهاز ماعدا الملخصات الخاصة

مميزات أخري

نعمل علي العديد من الإضافات والمميزات لتسهيل عملية التلخيص وتحسينها


آخر التلخيصات

ان ما تعانيه ال...

ان ما تعانيه الدول العربية من أزمات سياسية متصلة ومتلاحقة وبشكل متصاعد هو نتيجة حتمية لواقع أصبحت تع...

لا جدال في أن ا...

لا جدال في أن الإمبراطورية العثمانية كانت دولة قوية للغاية استمرت لقرون. أدت الحاجة إلى التسجيل ، ال...

تلوث المياه بسب...

تلوث المياه بسبب المبيدات تدخل المبيدات إلى المياه السطحية والجوفية في المقام الأول على شكل جريان م...

THE POLISH WIFE...

THE POLISH WIFE OF A Pennsylvania coal miner, both admitted a year before, had gone back suddenly to...

Given that it h...

Given that it has an impact on a company's product positioning, pricing is a crucial aspect of marke...

كما أنّ العولمة...

كما أنّ العولمة في إطارها النظري الذي يدعو إلى تزايد التبادل وتحقيق الاعتماد المتبادل على مستوى الكو...

جٕ جػالٕ ذطالٕ ...

جٕ جػالٕ ذطالٕ ؽشًس ٓح ٣إد١ ٖٓ ق٤ع جُٔرذأ جُ٠ٓ لؼٍٞ سؾؼ٢ٔٓ ،ح ٣ؼ٘٢ جٕ ًَ جُطرحدالش ٝجُ٘ؾحهحش جُطؿحس٣...

٩ Socrates, (bo...

٩ Socrates, (born c. 470 BCE, Athens [Greece]—died 399 BCE, Athens), ancient Greek philosopher whose...

يأتي مقرر اللغة...

يأتي مقرر اللغة العربية للمستوي الجامعي ضمن مقررات المتطلبات الجامعية التي تسعي الجامعة من خلالها ال...

أصبح العمل مع ا...

أصبح العمل مع الشباب على أساس تخصصي، واحداً من الاتجاهات الرئيسية التي بدأت تشق طريقها في غالبية الب...

New Criticism g...

New Criticism gave discipline and depth to literary scholarship through emphasis on the text and a c...

لقد جرى تراجع م...

لقد جرى تراجع ملحوظ عن مشروع بناء الدولة الكويتية الحديثة، وتعرضت الحياة السياسية في البلاد إلى تشوي...