Lakhasly

Online English Summarizer tool, free and accurate!

Summarize result (36%)

للأسف ان الاشخاص الاغنياء ماديا قادرين على السيطرة والشعور بأنهم الاحق في كل شيء، حتى باللعبة ذاتها تصرفوا وكأنهم اغنياء وكانت علاقتهم مع اللاعب الآخر مبنية على السيطرة. هذا الفيديو يحدثنا عن واقع الحياه ورأي الشخصي يتعارض معه في بعض النقاط اي زيادة الثروه تقلل المشاعر والاهتمام بالاخرين انا لا اشمل الجميع ولكن ممكن انا نواجه حالات شاذه تتجرد بالشعور بالاخرين وبالنهايه التربيه والمجتمه عوامل مؤثره على الاشخاص. لو لم يكن هذا الفيديو معتمد على ابحاث لكنت قد قلت انه مبالغ فيه لانه "ان خليت بليت " فلا يمكن ان نشمل جميع الاغنياء تحت هذا البحث فهناك من يقوم باعمال خيرية ومساعدات دون البوح بها فالبحث هنا يقول ان انه كلما زاد مستوى ثراء الشخص انخفضت مشاعر الرحمه والتعاطف لديه " انا لا اوفق ابدا مع هذه المقولة لان مجتمعنا يختلف كليا عن المجتمعات الاخرى ….
ومن الامور التي لفتت انتباهي بهذا الفيديو هي ان التدخلات النفسية الصغيرة يمكنها ان تغير وتساعد في تحسين الامور فمثلا بعد ان عُرض امام الاغنياء فيديو صغير يحاكي معاناة الاطفال الفقراء واحتياجاتهم وعدم تلبية الاحتياجات الضرورية كان له اثر كبير على نفسية الاغنياء فاخذوا يقدمون المساعدات للفقراء . ليس كل غني او ان نسبة الأغنياء في المجتمع هم عديمي الرحمة والشفقة والتماثل مع الناس. او ان الناس الأغنياء هم عديمي المشاعر او قليلي التبرع! ربما ينطبق في بعض منها لكن ليست شمولية!
تقديم المساعدة بالاخر و مشاركة الأغنياء الفقراء كان جانبا رائعا في تحسين الأمور ورفع الامكانيات من اجل التعايش والمساواة وان لا تشكل عائقا فيما بعد الا انها ما زالت موجوده!


Original text

للحقيقة لم اتفاجئ كثيرا من الابحاث الرائعة التي عرضت بالفيديو، للأسف ان الاشخاص الاغنياء ماديا قادرين على السيطرة والشعور بأنهم الاحق في كل شيء، حتى باللعبة ذاتها تصرفوا وكأنهم اغنياء وكانت علاقتهم مع اللاعب الآخر مبنية على السيطرة..


هذا الشيء نراه وللأسف بالواقع وبالرأسمالية، ولكن ما يعزيني شخصيا وما اشارت اليه الأبحاث المعروضة أننا باستطاعتنا ان نعيد "شعور الانتماء والإحساس مع الآخر" من خلال فعاليات هدفها جذب انتباهه للطبقات الأخرى من خلال تغيير سلم الأولويات عنده ..


باختصار الأوضاع المادية الجيدة قد تقود للسيطرة لكن إن تم التعامل معها بطريقة اخرى يمكن استغلالها لصنع توازن اجتماعي واقتصادي ..


هذا الفيديو يحدثنا عن واقع الحياه ورأي الشخصي يتعارض معه في بعض النقاط اي زيادة الثروه تقلل المشاعر والاهتمام بالاخرين انا لا اشمل الجميع ولكن ممكن انا نواجه حالات شاذه تتجرد بالشعور بالاخرين وبالنهايه التربيه والمجتمه عوامل مؤثره على الاشخاص.


المال تسلسلات هرميه واقع ملموس في حياتنا وفعلا في مواقف معينه الشخص الذي يملك المال له القدره بتسير امور كثيره بطرق ملتويه.


لو لم يكن هذا الفيديو معتمد على ابحاث لكنت قد قلت انه مبالغ فيه لانه "ان خليت بليت " فلا يمكن ان نشمل جميع الاغنياء تحت هذا البحث فهناك من يقوم باعمال خيرية ومساعدات دون البوح بها فالبحث هنا يقول ان انه كلما زاد مستوى ثراء الشخص انخفضت مشاعر الرحمه والتعاطف لديه " انا لا اوفق ابدا مع هذه المقولة لان مجتمعنا يختلف كليا عن المجتمعات الاخرى ….


ومن الامور التي لفتت انتباهي بهذا الفيديو هي ان التدخلات النفسية الصغيرة يمكنها ان تغير وتساعد في تحسين الامور فمثلا بعد ان عُرض امام الاغنياء فيديو صغير يحاكي معاناة الاطفال الفقراء واحتياجاتهم وعدم تلبية الاحتياجات الضرورية كان له اثر كبير على نفسية الاغنياء فاخذوا يقدمون المساعدات للفقراء .


الباحث في الفيديو ألقى الضوء على المساواة الاقتصادية في المجتمع, على الناس الأغنياء والناس الفقراء في كيفية التصرف. هناك أبحاث استند عليها متنوعه, ان كانت على المجال اللعب( منبولي) او ان كانت على صعيد الاجتماعي, او تجارب الحلويات, السيارات…. وغيرهم . كان مبالغ فيه صدقا فاجأني بعض الشيئ! لم اكن ان اتوقع لهذه الصوره فانا اتعارض معه قليلا. ليس كل غني او ان نسبة الأغنياء في المجتمع هم عديمي الرحمة والشفقة والتماثل مع الناس. او ان الناس الأغنياء هم عديمي المشاعر او قليلي التبرع! ربما ينطبق في بعض منها لكن ليست شمولية!


تقديم المساعدة بالاخر و مشاركة الأغنياء الفقراء كان جانبا رائعا في تحسين الأمور ورفع الامكانيات من اجل التعايش والمساواة وان لا تشكل عائقا فيما بعد الا انها ما زالت موجوده!


ما عرض في الفيديو هذا يتحدّث عن العلاقة بين الحالة الاقتصادية للشخص مع درجة التعاطف والرحمة، ما عرض لفت انتباهي بشكل كبير ونحن نراه بمجتمعنا وفي مجتمعات أخرى ولا يمكننا أن ننكره، إلّا أنني لم أوافق الرأي بالكامل فلا بدّ اأن التعميم قاتل، ولا شكّ أنّ الخير ما زال قائمًا إلى حين تقوم السّاعة، فما زلنا نلحظ تعاطف الغني مع الفقير ورأفته به والرحمة والتعاطف من شيم الكرامِ، طبعًا لا بدّ من وجود بعض الأغنياء كما رأيت في الفيديو الذين لا يدركون أصلًا معاناة الفقراء وفور رؤيتهم لمعيشتهم فورًا قدّموا المساعدة دون تردّد..


Summarize English and Arabic text online

Summarize text automatically

Summarize English and Arabic text using the statistical algorithm and sorting sentences based on its importance

Download Summary

You can download the summary result with one of any available formats such as PDF,DOCX and TXT

Permanent URL

ٌYou can share the summary link easily, we keep the summary on the website for future reference,except for private summaries.

Other Features

We are working on adding new features to make summarization more easy and accurate


Latest summaries

الخلفية التاريخ...

الخلفية التاريخية للنظرية الوظيفية : إن فكرة البناء لمجتمع ما كمصدر لاستقراره لا تعد جديدة كفلسفة اج...

الفرق الأساسي ب...

الفرق الأساسي بين الطقس والمناخ هو في المدة الزمنية التي يتم الإشارة إليها. الطقس يعرف بظروف الغلاف ...

the following s...

the following story is said to have been taken from the secret arckives of the paris police from the...

تقدم هذه الورقة...

تقدم هذه الورقة استعراضاً موجزاً لبعض الدراسات التجريبية المتعلقة بموضوع تقلبات سوق الأوراق المالية ...

National Cultur...

National Culture Impacts Entire Model Through Strong Effects On External Environment External Envir...

بحث حول تقسيما...

بحث حول تقسيمات الجرائم وظروفها في قـــانون العقوبات الجزائري. مقدمة تعد الجريمة ظاهرة مقيتة ولدت م...

Before conducti...

Before conducting a wide-ranging survey, a pilot interview was conducted with three industry expert...

القبيلة لقوانين...

القبيلة لقوانين صارمة نظمتها التقاليد والأْعراف. ويلجأ أفراد القبيلة في حل الخلافات التي تنشأ بينهم ...

This prospectiv...

This prospective, randomized, clinical trial (RCT) was a two-center study, performed in Oulu Univers...

يجب على رجل الم...

يجب على رجل المبيعات أن يعرف يقينًا أن إنفاق المال في شراء مقومات النجاح هو أساس النجاح، وذلك لأن أي...

N AUGUST 2021, ...

N AUGUST 2021, UN Secretary General António Guterres described the climate projections from the Inte...

لا شك أننا أصبح...

لا شك أننا أصبحنا اليوم أسرع اتصالًا ببعضنا البعض، بفضل تقنيات الاتصال الرقمي بمختلف وسائله المتاحة،...