Lakhasly

Online English Summarizer tool, free and accurate!

Summarize result (100%)

وأكرمنا بخير نبي أرسل فعلم وألهم ومهد للتي هي أقوم، فصل اللهم وسلم وعلى إله وصحبه وسلم وبعد:
إن رعاية الأطفال والاهتمام بهم تأتي في أولويات تطلعات الشعوب المتقدمة وذلك لأن الطفل اليوم هو مستقبل الغد في كل نواحي الحياة، فهو القائد والمفكر والعالم والمخترع والمستقبل الجميل الذي يحدد ضرورة أي أمة بين أمم العالم ودورها الفعال وقيمتها العينية والأدبية.إن مجتمعنا في السعودية اليوم يعاني من تحديات ثقافية واجتماعية واقتصادية وسياسية أفرزتها المتغيرات الاستثمارية والثقافية التي لحقت بكيان ووظائف الشركات الاجتماعية التي تعمل في ميدان الضبط الاجتماعي كالأسرة والمدرسة والمجتمع المحلي
وعلى ما يظهر فإن جناح الأحداث أو انحراف الناشئين أو إجرام الناشئة من الممكن أن يكون هو الآخر نتاجاً لبعض الاختلافات التي أصابت عمق القيم والمقاييس الاجتماعية السائدة في المجتمع، فقد عجزت غالبية الأسر والمؤسسات التعليمية والاقتصادية والثقافية عن الإخلاص بالتزاماتها بادخار حياة طبيعية للصغار، كما فشلت في المحافظة على تأدية رسالتها التقليدية وهكذا تزعزعت الصورة التقليدية للسلطة وترك الناشئين في حيرة وقلق وتيه لاختيار التصرف الملائم والتصرف المناسب على ضوء المقاييس السائدة وتحقيق الحد الموافق عليه يملكون من التوافق الاجتماعي المطلوب.والواقع أن المجتمع في السعودية قبل ثلاثة أو أربعة عقود من الدهر لم يكن يعلم ظاهرة انحراف الناشئين ولم تكون السبب له في إشكالية اجتماعية ذات ثقل، ووفقا لذلك فإن صعود مستويات انحراف الناشئين يحرض اليوم ارتباك المجتمع والعلماء والباحثين والمفكرين ويدفعهم للتصدي لتلك الظاهرة دفاعاً بغية تطويقها والتخفيف من أخطارها سيما في أعقاب ظهور أنماط جانحة خطيرة وحديثة؛ حيث أضيفت إلى إشكالية الانحراف أبعاد ثقافية حديثة باتت تهدد صغار مجتمعنا ومنبع طاقتنا البشرية المستقبلية.وما يُخيف علماؤنا والباحثين في هذا المجال حقيقة أن التصدي لجناح الأحداث هو باب لمواجهة مشاكل جرائم الكبار، والسبب في ذلك يعود أن بدايات الحياة الإجرامية تبدأ في التشكل في مرحلة مبكرة من حياة هذا الحدث حتى تتكون شيئا فشيئا من خلال الظروف والبيئة المحيطة.إن سياسة المجتمع التي تهتم برعاية الأحداث الجانحين من كلا الجنسين في السعودية تبدأ بتطبيق الشريعة الإسلامية، وأن ما تم التوصل إليه من خلال ما جاءت به الشريعة الإسلامية يُظهر مدى التقدم في هذا المجال على مستوى النظرية والتطبيق. فالشريعة الإسلامية تقوم على مبدأ التقويم الأخلاقي وهي اللبنة الأولى التي يقوم عليها أي مجتمع مسلم.ولا شك أن ظاهرة جنوح الأحداث تعد سلوكا اجتماعيا مضادا للمجتمع ومخالفا للقانون وما تعارف عليه الجماعة من قيم ومعايير، وغالبا ما يكون السلوك المحرف للحدث نتيجة لعدم التوافق أو الصراع النفسي بين الحدث ونفسه وبينه وبين الجماعة المحيطة به


Original text

الحمد لله الذي أنعم علينا بالهداية ، وأكرمنا بخير نبي أرسل فعلم وألهم ومهد للتي هي أقوم، فصل اللهم وسلم وعلى إله وصحبه وسلم وبعد:
إن رعاية الأطفال والاهتمام بهم تأتي في أولويات تطلعات الشعوب المتقدمة وذلك لأن الطفل اليوم هو مستقبل الغد في كل نواحي الحياة، فهو القائد والمفكر والعالم والمخترع والمستقبل الجميل الذي يحدد ضرورة أي أمة بين أمم العالم ودورها الفعال وقيمتها العينية والأدبية.
إن مجتمعنا في السعودية اليوم يعاني من تحديات ثقافية واجتماعية واقتصادية وسياسية أفرزتها المتغيرات الاستثمارية والثقافية التي لحقت بكيان ووظائف الشركات الاجتماعية التي تعمل في ميدان الضبط الاجتماعي كالأسرة والمدرسة والمجتمع المحلي
وعلى ما يظهر فإن جناح الأحداث أو انحراف الناشئين أو إجرام الناشئة من الممكن أن يكون هو الآخر نتاجاً لبعض الاختلافات التي أصابت عمق القيم والمقاييس الاجتماعية السائدة في المجتمع، فقد عجزت غالبية الأسر والمؤسسات التعليمية والاقتصادية والثقافية عن الإخلاص بالتزاماتها بادخار حياة طبيعية للصغار، كما فشلت في المحافظة على تأدية رسالتها التقليدية وهكذا تزعزعت الصورة التقليدية للسلطة وترك الناشئين في حيرة وقلق وتيه لاختيار التصرف الملائم والتصرف المناسب على ضوء المقاييس السائدة وتحقيق الحد الموافق عليه يملكون من التوافق الاجتماعي المطلوب.
والواقع أن المجتمع في السعودية قبل ثلاثة أو أربعة عقود من الدهر لم يكن يعلم ظاهرة انحراف الناشئين ولم تكون السبب له في إشكالية اجتماعية ذات ثقل، ووفقا لذلك فإن صعود مستويات انحراف الناشئين يحرض اليوم ارتباك المجتمع والعلماء والباحثين والمفكرين ويدفعهم للتصدي لتلك الظاهرة دفاعاً بغية تطويقها والتخفيف من أخطارها سيما في أعقاب ظهور أنماط جانحة خطيرة وحديثة؛ حيث أضيفت إلى إشكالية الانحراف أبعاد ثقافية حديثة باتت تهدد صغار مجتمعنا ومنبع طاقتنا البشرية المستقبلية.
وما يُخيف علماؤنا والباحثين في هذا المجال حقيقة أن التصدي لجناح الأحداث هو باب لمواجهة مشاكل جرائم الكبار، والسبب في ذلك يعود أن بدايات الحياة الإجرامية تبدأ في التشكل في مرحلة مبكرة من حياة هذا الحدث حتى تتكون شيئا فشيئا من خلال الظروف والبيئة المحيطة.
إن سياسة المجتمع التي تهتم برعاية الأحداث الجانحين من كلا الجنسين في السعودية تبدأ بتطبيق الشريعة الإسلامية، وأن ما تم التوصل إليه من خلال ما جاءت به الشريعة الإسلامية يُظهر مدى التقدم في هذا المجال على مستوى النظرية والتطبيق. فالشريعة الإسلامية تقوم على مبدأ التقويم الأخلاقي وهي اللبنة الأولى التي يقوم عليها أي مجتمع مسلم.
ولا شك أن ظاهرة جنوح الأحداث تعد سلوكا اجتماعيا مضادا للمجتمع ومخالفا للقانون وما تعارف عليه الجماعة من قيم ومعايير، وغالبا ما يكون السلوك المحرف للحدث نتيجة لعدم التوافق أو الصراع النفسي بين الحدث ونفسه وبينه وبين الجماعة المحيطة به
تعتبر مشكلة انحراف الأحداث ذات أبعاد بيولوجية ونفسية واجتماعية ومرتبطة بسوء التربية الاجتماعية وسوء التكيف البيئي، ومشكلة انحراف الأحداث في السعودية هي مشكلة فردية تخص الحدث نفسه ومع ذلك تعد نتيجة للنمو الهائل الذي حدث للملكة في الآونة الأخيرة.

Summarize English and Arabic text online

Summarize text automatically

Summarize English and Arabic text using the statistical algorithm and sorting sentences based on its importance

Download Summary

You can download the summary result with one of any available formats such as PDF,DOCX and TXT

Permanent URL

ٌYou can share the summary link easily, we keep the summary on the website for future reference

Other Features

We are working on adding new features to make summarization more easy and accurate


Latest summaries

Conceptual fram...

Conceptual frameworks ensue from theory in such a way that they guide the research process, from con...

Both treatments...

Both treatments (traditional CPT and HFCWO) showed a significant improvement in some biochemical and...

• ان اول مايتبا...

• ان اول مايتبادر الي ذهننا تلك المظاهر السيئه في عمليه التنشئه في عصرنا الحاضر , فهناك سوء فهم للطف...

مات مروان العلب...

مات مروان العلبي ، وتحلق أبناؤه الثلاثة حول جسده الهامد مطأطئي الرؤوس ، وذرفوا الدموع السخيّة ، ولم ...

Pulmonary funct...

Pulmonary function (FVC, FEV1, and PEFR) was found to be significantly decreased in 1st, 2nd and 3rd...

وقفت رزان السكر...

وقفت رزان السكري أمام المرآة الطويلة، ونثرت شعرها الأسود على كتفيها، وشرعت ترقص على أنغام الموسيقى ا...

Thirty subjects...

Thirty subjects were included in the physiotherapy group (age 29 [25–34] years, forced expiratory vo...

While many peop...

While many people nowadays like to travel alone by contending that their trip will be more comfortab...

Traveling the w...

Traveling the world is something I have dreamed about doing ever since I was a small child. If I was...

على أرض المملكة...

على أرض المملكة المغربية، بلد السلم والتسامح والعيش المشترك، تكتب زيارة البابا فرانسيس المقررة يومي ...

Traveling the w...

Traveling the world is something I have dreamed about doing ever since I was a small child. If I was...

الاقتصاد التجار...

الاقتصاد التجارة في حلب إن وجود المدينة الأساسي كان معتمداً عبر العصور على موقعها المفتاحي الهام على...