Lakhasly

Online English Summarizer tool, free and accurate!

Summarize result (50%)

وهناك عناصر مشتركة أخرى كالخيال والدهشة والتداعيات اللفظية» والحوار المنبعث عن مواقف اللعب الانفرادي والجماعيء وهذه العناصر وغيرها ينبغي أن تكون نصب عيني من يتصدى للكتابة المسرحية للطفل. إن الكتابة المسرحية للطفل تختلف بعض الاختلاف عن الكتابة للكبارء فالأطفال لهم عالمهم الخاص الذي يختلط فيه الواقع بالخيال؛ كما أنهم في طور النمو والإدراك والتعلم مما يجعلهم أكثر قدرة على التلقي والتأثر. وعلى من يكتب مسرحاأً للطفل أن يكون واعياً بسلوكيات الطفل وعاداته؛ وسرعة الطفل إلى الاستجابة للحدث والتأثر به والقدرة على التخييل» والميل إلى الضحك أو البكاء لأقل استثارة؛ ومن المفيد أن تستعين المسرحية المقدمة للطفل بعنصر الفكاهة أو الإضحاك إذا كانت الفكرة أو الموضوع يسمحان بذلك دون إقحام أو تكلف. و قد دلتنا التجارب التي أجريت على الأطفال على أن ثمة علاقة وثيقة بين الضحك والترقي النفسي عموماأء بدليل أن الأطفال الذين تتردد لديهم بكثرة حالات البكاء هم في العادة أقل ترقيأ من غيرهم . ومعنى ذلك أن الروح الفكاهية تقترن بالنمو النفسي فتكون في كثير من الأحيان بمثابة أمارة على سلامة العقل وصحته وقدرته على تفهم حقيقة الأشياء. ويستطيع الكاتب المسرحي الذي يخاطب الطفل أن ينتفع بفكرة الرفيق الخيالي عند الطفل إذ ينحو الطفل في فترة سنية سابقة على المدرسة الأولية نحو البحث عن رفيق: يشاركه لعبه وسروره. و كثيراً ما يكون الرفيق الخيالي صورة الطفل نفسه في المرآة» أو في حيوان أليف يحبه؛ أو يأمرها بتنفيذ أمرٍ ما أو ينهاها عن فعلٍ ما تماماً مثلما يفعل معه والداه وقد ينهرهاء أو يشدها من أذنيهاء مقلداً أحد أخوته أو والديه في مسلكهم معه. ولا تبتعد فكرة الرفيق الخيالي عند الطفل كثيراً عن فكرة حلم اليقظة عند الكبار . إن الطفل وهو يمارس هذه العملية إنما يبدو أشبه بمن يجمع بين وظيفتي كاتب المسرحية والممثلء فهو الذي يصنع الشخصية الحدث والحوار» ويقوم بالتمثيل مع رفيقه المتخيل سواء أكان دمية أم غيرهاء وهو في ذلك كله يمزج الواقع بالخيال» ويعتمد على عنصر الحركة؛ ويقوم بتمثيلهاء وهو في ذلك يلتقي تماماً مع ما يؤديه الممثل في المونولوج أو في مسرحية المونودراما حين يتكلم مع نفسه. أو حين يصور لنا حواراً بينه وبين شخصية أخرى غير مرئية للجمهور. وتكتسب العرائس والدمى جاذبية خاصة في العروض المسرحية إذ تميل بعض مسرحيات الأطفال إلى الاعتماد عليها لما تمثله من مكانة في عالم الطفل أو في حياته الخاصة. ويؤمن فريق كبير ممن يكتبون المسرحية للطفل أن المسرحية يجب أن تبدأ بالحكاية وتنتهي بهاء لما تميّله الحكاية في عالم الطفل» فضلاً عن استثارة خيال الطفل وتشويقه؛ فكلاهما نوع من الدراما الاجتماعية. كما أن ممارسة الطفل لألعاب الدراما الاجتماعية تسمح له عادة بتقليد حركات الشخصية التي يقوم بهاء كما يقلد كلامها وأحاديثها من خلال توحد الطفل الشخصي بنموذج تعلق به.


Original text

المسرح هو أنسب الأشكال الفنية للتواصل مع الطفل والتعبير عن عالمه الخاص. وهناك أوجه التقاء مشتركة بين الطفل والمسرح كالتقليد والمحاكاة والطايع الاندماجي» حيث يميل الطفل إلى الاندماج مع أقرانه: كما يندمج الممثل مع المجموعة أو الفريق الذي يمثل معه, وهناك عناصر مشتركة أخرى كالخيال والدهشة والتداعيات اللفظية» والحوار المنبعث عن مواقف اللعب الانفرادي والجماعيء وهذه العناصر وغيرها ينبغي أن تكون نصب عيني من يتصدى للكتابة المسرحية للطفل.
إن الكتابة المسرحية للطفل تختلف بعض الاختلاف عن الكتابة للكبارء فالأطفال لهم عالمهم الخاص الذي يختلط فيه الواقع بالخيال؛ ولهم اهتماماتهم وقضاياهم الخاصة؛ كما أنهم في طور النمو والإدراك والتعلم مما يجعلهم أكثر قدرة على التلقي والتأثر. إن المسرح الذي يقدم خصيصاً للأطفال ينبغي أن يراعي طبيعة المرحلة العمرية التي يمر بها الطفل» ويتوجب أن يتناسب الخطاب في المسرحية مع تلك المراحل العمرية. وعلى من يكتب مسرحاأً للطفل أن يكون واعياً بسلوكيات الطفل وعاداته؛ كالميل إلى اللعب مع أترابه؛ وتقليد الشخوص الأخرى, وتقمص أدوار البطولة: والإعجاب بالأبطال والحكايات الأسطورية, وسرعة الطفل إلى الاستجابة للحدث والتأثر به والقدرة على التخييل» والميل إلى الضحك أو البكاء لأقل استثارة؛ ومن المفيد أن تستعين المسرحية المقدمة للطفل بعنصر الفكاهة أو الإضحاك إذا كانت الفكرة أو الموضوع يسمحان بذلك دون إقحام أو تكلف. و قد دلتنا التجارب التي أجريت على الأطفال على أن ثمة علاقة وثيقة بين الضحك والترقي النفسي عموماأء بدليل أن الأطفال الذين تتردد لديهم بكثرة حالات البكاء هم في العادة أقل ترقيأ من غيرهم .ومعنى ذلك أن الروح الفكاهية تقترن بالنمو النفسي فتكون في كثير من الأحيان بمثابة أمارة على سلامة العقل وصحته وقدرته على تفهم حقيقة الأشياء. ويستطيع الكاتب المسرحي الذي يخاطب الطفل أن ينتفع بفكرة الرفيق الخيالي عند الطفل إذ ينحو الطفل في فترة سنية سابقة على المدرسة الأولية نحو البحث عن رفيق: يشاركه لعبه وسروره. يبثه ما يعتمل في نفسه. و كثيراً ما يكون الرفيق الخيالي صورة الطفل نفسه في المرآة» أو في حيوان أليف يحبه؛ أو دمية يتعلق بهاء ويشكو إليها ما يعانيه»؛ ويضع وجهها على أذنه ويتكلم بصوتها عبر صوته. أو يأمرها بتنفيذ أمرٍ ما أو ينهاها عن فعلٍ ما تماماً مثلما يفعل معه والداه وقد ينهرهاء أو يشدها من أذنيهاء مقلداً أحد أخوته أو والديه في مسلكهم معه. وذلك كنوع من التخلص من كبتء وتعبير عن رفضه للقسوة التي قد تكون واقعة عليه من شقيقه أو شقيقته الكبرى أو أحد والديه. ولا تبتعد فكرة الرفيق الخيالي عند الطفل كثيراً عن فكرة حلم اليقظة عند الكبار .إن الطفل وهو يمارس هذه العملية إنما يبدو أشبه بمن يجمع بين وظيفتي كاتب المسرحية والممثلء فهو الذي يصنع الشخصية الحدث والحوار» ويقوم بالتمثيل مع رفيقه المتخيل سواء أكان دمية أم غيرهاء وهو في ذلك كله يمزج الواقع بالخيال» ويعتمد على عنصر الحركة؛ وباختصار فإنه يؤلف مسرحية؛ ويقوم بتمثيلهاء وهو في ذلك يلتقي تماماً مع ما يؤديه الممثل في المونولوج أو في مسرحية المونودراما حين يتكلم مع نفسه. أو حين يصور لنا حواراً بينه وبين شخصية أخرى غير مرئية للجمهور. وتكتسب العرائس والدمى جاذبية خاصة في العروض المسرحية إذ تميل بعض مسرحيات الأطفال إلى الاعتماد عليها لما تمثله من مكانة في عالم الطفل أو في حياته الخاصة. ويؤمن فريق كبير ممن يكتبون المسرحية للطفل أن المسرحية يجب أن تبدأ بالحكاية وتنتهي بهاء لما تميّله الحكاية في عالم الطفل» فضلاً عن استثارة خيال الطفل وتشويقه؛ والإفادة من سرعة استجابته وانفعاله بالحدث مع التركيز على عنصر الحركة والعناصر المرئية . إن من يكتب مسرحاً للطفل يستطيع من خلال ما يقدمه من مضامين وأفكار أن يرفد الأطفال بزاد ثقافي تربوي وسلوكي لا ينضبء ولذلك كثيراً ما يلجأ إليه التربويون لبث مفاهيم التسامح؛ لأن الطفل غالباً ما يتقمص الشخصية التي يشاهدهاء فبطريق الإيحاء والاستهواء والتقمص والمشاركة الوجدانية» يمكن أن ندعم فيه القدوة الحسنة. إن الصلة وثيقة جدأ بين اللعب عند الأطفال ومشاهدة المسرح, فكلاهما نوع من الدراما الاجتماعية. وكلاهما وسيلة للتطهر والتنفيس عن الطاقة المكبوتة أو الزائدة. كما أن ممارسة الطفل لألعاب الدراما الاجتماعية تسمح له عادة بتقليد حركات الشخصية التي يقوم بهاء كما يقلد كلامها وأحاديثها من خلال توحد الطفل الشخصي بنموذج تعلق به. إن الطفل يميل إلى التقليد. فهو يحاكي حركات من يعايشهم أو يخالطهم خاصة الآباء والأمهات: كما يحاكي أدوار الأبطال في القصص أو المسرحيات أو الأعمال الدرامية التي يشاهدها. ومن هنا تبدو أهمية اختيار نماذج التسامح التي تقدم للطفل لأنه سيحاكي هذه النماذج بصفاته وسلوكياته» ويمكن غرس صفات التسامحج و الشجاعة والكرم في نفوس الأطفال من خلال التركيز على نماذج تحقق هذا الهدف

Summarize English and Arabic text online

Summarize text automatically

Summarize English and Arabic text using the statistical algorithm and sorting sentences based on its importance

Download Summary

You can download the summary result with one of any available formats such as PDF,DOCX and TXT

Permanent URL

ٌYou can share the summary link easily, we keep the summary on the website for future reference

Other Features

We are working on adding new features to make summarization more easy and accurate


Latest summaries

Initially, who ...

Initially, who is the manager? A manager is an individual of any organization who is responsible of ...

Mahesh Dattani ...

Mahesh Dattani has successfully placed his name amongst the famous contemporary Indian-English drama...

الموسيقى هي جزء...

الموسيقى هي جزء لا يتجزأ من حياة البشر، فهي أشبه باللغة التي لا حروف لغوية فيها، ولا صورا مصورة، بدأ...

جرد مورسيك في ح...

جرد مورسيك في حديقة وسائل الإعلام من Lleida 2011. دراسة طيور المنتزه البلدي للإعلام 2012. إحصاء الطي...

كانت إيطاليا ال...

كانت إيطاليا المثال الأول لبلد أوروبي ، مع نظام ديموغرافي برلماني ، أدت فيه عواقب الحرب العظمى إلى ظ...

وهذه العناصر وغ...

وهذه العناصر وغيرها ينبغي أن تكون نصب عيني من يتصدى للكتابة المسرحية للطفل إن الكتابة المسرحية للطفل...

Login Home Arti...

Login Home Articles Columnists Photoplasty Pictofacts Personal Experiences Viral on Cracked Quick Fi...

Ramachandra, is...

Ramachandra, is a major deity of Hinduism. He is the seventh avatar of the god Vishnu, one of his mo...

Unsupervised da...

Unsupervised data mining methods viz. the self-organizing map (SOM) and density-based spatial cluste...

Each waft yarn ...

Each waft yarn goes over a warp and than under a warp yarn , next pick that is inserted reverses the...

إنشاء فريق خاص ...

إنشاء فريق خاص بك من الأبطال الخارقين الشهيرة وأعظم الأشرار لإنقاذ الكون. حارب العديد من الأعداء في ...

القضية المعروفة...

القضية المعروفة إعلامياً بـ"خلية حزب الله" بالكويت أُشبعت تغطية ونقداً وتحليلاً واستقصاء في عالمنا ا...