Lakhasly

Online English Summarizer tool, free and accurate!

Summarize result (24%)

كان بياجي يرفض ان يصنف كسيكولوجي بل كان يعتبر نفسه ابيستمولوجيا . من اجل تطوير الابيستيمولوجية ، و في كل الأحوال فبياجي قد قدم خدمة جليلة لعل النفس رغم ان الكثير من المتخصصين الذين كانوا يعتبرونه سيكولوجيا. فالابيستيمولوجية التكوينية عند بياجي ستحدد لنا مدى علمية علم النفس فهي تؤكد لنا على تلك العلاقة بين الذات العارفة او موضوع المعرفة ، هذه الذات العارفة هي التي تدرس هذا الموضوع و ذلك في كل المجالات و هو ما يسمى بعلم ظواهر الأشياء،و تعد هذه هي نتيجة الموضوع اي انها بقيت النتيجة فقط .لكن علم النفس له خصوصيته الابيستيمولوجية و التي تتجلى على اعتبار ان هناك تداخل بين الذات و الموضوع ، فالذات نفسها هي موضوع الدراسة فتلك الذات التي كانت هي الفاعل في الموضوع أصبحت هي الموضوع و الفاعل في نفس الوقت ، و هذا ما يطرح اشكالا كبيرا بالنسبة للابيستيمولوجية لان في علم النفس نراهن على الموضوع لان الذاتية و هي جزء أساسي في الظاهرة الإنسانية . و في كل دراسة فان الذاتية حاضرة و هذا مؤشر على عدم علمية علم النفس بالنسبة للابيستيمولوجية دائما سواء عند باشلار او عند بياجي، و بالتالي لا يمكن الفصل بين الذات و الموضوع كما هو الحال في العلوم اليقينية لان هناك علاقة ذاتية دينامية و ليست ثابتة حسب بياجي ، و مثال على ذلك اعتماده على مراحل النمو عند الطفل عبر جميع المراحل و بالتالي فهناك نوع من الدينامية و هي دراسة للذات نفسها .- العلاقة بين الابيستيمولوجية وعلم النفس من خلال بياجي و ديستيني و بورتوا ، فقد اهتم بياجي بعلم النفس من اجل تطوير الابيستيمولوجية، .لقد كان علم النفس بالنسبة للابستيمولوجية علما حديثا ، رغم انه كان خادما لعم النفس لكن بمنهج ربما غير مقتنع به من اجل الوقوف على التطور المعرفي العلمي قدم من خلال هذا كله نظريات و تصورات كثيرة لعم النفس و كانه بخدمته التي كان يتوخاها للابيستيمولوجيا قدم خدمة جليلة لعم النفس فيما ان العلوم الحقة تقوم على تعدد النظريات ، فان الابيستيمولوجيا الحديثة تراهن على التعدد النظري في العلوم . اما في علم النفس يطرح اشكالا كبيرا حيث يعتبر على ان التعدد النظري في مجال علم النفس ينحو نحو المعارضة ، و هذا امر غير صحي بالنسبة لتوجيه علم النفس عموما
و هكذا يتضح لنا بان ديسيني و بورتوا في كتابهما :
Epistimologie et instrumentation en science 2007 )الذي جاءا فيه بتصور منفتح و تصور شمولي لجميع النظريات و يقبل جميع النظريات في العلوم الإنسانية . و هذا في حد ذاته هو امر غير صحي في التوجيه السلوكي ،و هذا يعني ان التصور الذي تبناه بورتوا و ديسيني فهو تصور منفتح يقبل ان تكون هناك ذاتية من داخل علم النفس و هو الى حد ما ما ذهب اليه بياجي رغم ان هذا التصور اكثر تطورا ، فعندما تحدث بياجي عن الذاتية و عن الموضوع و اعتبر بان هذا تناقض بين الذات العارفة و الموضوع
من خلال ما سبق نتصور بان المقاربة الابيستيمولوجية لا تؤمن بالتصورات الموضوعية ، فلماذا ؟ لان الموضوعات النفسية فهي تشتغل على الذات و بالتالي فان هناك تناقض و لا يمكن لحضور الموضوعية في مناقشة الموضوع و الذي هو نفسه الذات ، فالجشطالتية و السلوكية كانت منطلقاتها دائما هي الموضوعية و الظاهرة الموضوعية تجاوزها الزمن و لم تعد صالحة ، حيث تعتبر الذاتية هي الموضوع المطروح و ليس الموضوعية ،ان التصور الجديد الذي تحتكم اليه المقاربة الابيستيمولوجية الراهنة لا يستثمر التصورات التي تدعي الموضوعية و لا يشتغل عليها مطلقا ، فقد عرفنا سالفا بان الابيستومولوجية هي دراسة المعرفة من اجل تطويرها و تطوير سيرورتها ، و لكننا نفهم جيدا البعد الاشكالي من خلال دراسة الابيستيمولوجيا لهذه المعرفة في اطار تلك الدراسة و التي تهدف الى نقد المناهج و المنطلقات و النتائج و الأسس .


Original text

كان بياجي يرفض ان يصنف كسيكولوجي بل كان يعتبر نفسه ابيستمولوجيا . من اجل تطوير الابيستيمولوجية ، و في كل الأحوال فبياجي قد قدم خدمة جليلة لعل النفس رغم ان الكثير من المتخصصين الذين كانوا يعتبرونه سيكولوجيا. فالابيستيمولوجية التكوينية عند بياجي ستحدد لنا مدى علمية علم النفس فهي تؤكد لنا على تلك العلاقة بين الذات العارفة او موضوع المعرفة ، هذه الذات العارفة هي التي تدرس هذا الموضوع و ذلك في كل المجالات و هو ما يسمى بعلم ظواهر الأشياء،و تعد هذه هي نتيجة الموضوع اي انها بقيت النتيجة فقط .
لكن علم النفس له خصوصيته الابيستيمولوجية و التي تتجلى على اعتبار ان هناك تداخل بين الذات و الموضوع ، فالذات نفسها هي موضوع الدراسة فتلك الذات التي كانت هي الفاعل في الموضوع أصبحت هي الموضوع و الفاعل في نفس الوقت ، و هذا ما يطرح اشكالا كبيرا بالنسبة للابيستيمولوجية لان في علم النفس نراهن على الموضوع لان الذاتية و هي جزء أساسي في الظاهرة الإنسانية . و في كل دراسة فان الذاتية حاضرة و هذا مؤشر على عدم علمية علم النفس بالنسبة للابيستيمولوجية دائما سواء عند باشلار او عند بياجي، و بالتالي لا يمكن الفصل بين الذات و الموضوع كما هو الحال في العلوم اليقينية لان هناك علاقة ذاتية دينامية و ليست ثابتة حسب بياجي ، و مثال على ذلك اعتماده على مراحل النمو عند الطفل عبر جميع المراحل و بالتالي فهناك نوع من الدينامية و هي دراسة للذات نفسها .- العلاقة بين الابيستيمولوجية وعلم النفس من خلال بياجي و ديستيني و بورتوا ، فقد اهتم بياجي بعلم النفس من اجل تطوير الابيستيمولوجية، .لقد كان علم النفس بالنسبة للابستيمولوجية علما حديثا ، رغم انه كان خادما لعم النفس لكن بمنهج ربما غير مقتنع به من اجل الوقوف على التطور المعرفي العلمي قدم من خلال هذا كله نظريات و تصورات كثيرة لعم النفس و كانه بخدمته التي كان يتوخاها للابيستيمولوجيا قدم خدمة جليلة لعم النفس فيما ان العلوم الحقة تقوم على تعدد النظريات ، فان الابيستيمولوجيا الحديثة تراهن على التعدد النظري في العلوم . اما في علم النفس يطرح اشكالا كبيرا حيث يعتبر على ان التعدد النظري في مجال علم النفس ينحو نحو المعارضة ، و هذا امر غير صحي بالنسبة لتوجيه علم النفس عموما
و هكذا يتضح لنا بان ديسيني و بورتوا في كتابهما :
(Epistimologie et instrumentation en science 2007 )الذي جاءا فيه بتصور منفتح و تصور شمولي لجميع النظريات و يقبل جميع النظريات في العلوم الإنسانية . و هذا في حد ذاته هو امر غير صحي في التوجيه السلوكي ،و هذا يعني ان التصور الذي تبناه بورتوا و ديسيني فهو تصور منفتح يقبل ان تكون هناك ذاتية من داخل علم النفس و هو الى حد ما ما ذهب اليه بياجي رغم ان هذا التصور اكثر تطورا ، فعندما تحدث بياجي عن الذاتية و عن الموضوع و اعتبر بان هذا تناقض بين الذات العارفة و الموضوع
من خلال ما سبق نتصور بان المقاربة الابيستيمولوجية لا تؤمن بالتصورات الموضوعية ، فلماذا ؟ لان الموضوعات النفسية فهي تشتغل على الذات و بالتالي فان هناك تناقض و لا يمكن لحضور الموضوعية في مناقشة الموضوع و الذي هو نفسه الذات ، فالجشطالتية و السلوكية كانت منطلقاتها دائما هي الموضوعية و الظاهرة الموضوعية تجاوزها الزمن و لم تعد صالحة ، حيث تعتبر الذاتية هي الموضوع المطروح و ليس الموضوعية ،
ان التصور الجديد الذي تحتكم اليه المقاربة الابيستيمولوجية الراهنة لا يستثمر التصورات التي تدعي الموضوعية و لا يشتغل عليها مطلقا ، فقد عرفنا سالفا بان الابيستومولوجية هي دراسة المعرفة من اجل تطويرها و تطوير سيرورتها ، و لكننا نفهم جيدا البعد الاشكالي من خلال دراسة الابيستيمولوجيا لهذه المعرفة في اطار تلك الدراسة و التي تهدف الى نقد المناهج و المنطلقات و النتائج و الأسس . . فهذا المنطلق يعد منطلقا دراسيا علميا محض اما المقاربة السلوكية و الجيشطالتية كانت تنطلق دائما من المسلمات. كذلك ( عندما نرى ان شخصا يستعمل الأسود نحكم عليه حكما معينا ) فهو مسلم به و هذا ينطبق على الفراسة التي كانت تهتم بصفة الظاهرة من خلال دراسة الاجرام عبر ملامح الشخص و خصوصا تقسيمات الوجه الى مناطق منطقة الجبهة و الفك و اتساع العينين فيحكم عليه كذلك حسب المعايير التي وضعت لكل تقسيم في الو


Summarize English and Arabic text online

Summarize text automatically

Summarize English and Arabic text using the statistical algorithm and sorting sentences based on its importance

Download Summary

You can download the summary result with one of any available formats such as PDF,DOCX and TXT

Permanent URL

ٌYou can share the summary link easily, we keep the summary on the website for future reference,except for private summaries.

Other Features

We are working on adding new features to make summarization more easy and accurate


Latest summaries

In India , a ve...

In India , a very popular brand name Amul. It is very good will brand and there is no substitute of ...

كان ياما كان في...

كان ياما كان في قديم الزّمان شابٌ اسمه علاء الدين، وكان هذا الشاب من عائلة فقيرة، وكان عمّ علاء الدي...

- نعم عدت لكنك ...

- نعم عدت لكنك مغمض العينين مظفر النواب ... الذي حقق الظفرين.. الحياة والموت ———- مظفر النواب ..ش...

إتمام المعاملات...

إتمام المعاملات في سرعة ملحوظة و جودة عالية. ٢- الإلمام بكيفية التعامل مع العملاء بطريقة حرفية و الت...

الشاف دلين يشرف...

الشاف دلين يشرف على سلسلة الإنتاج ويراقب كمية الانتاج ويحافظ على تنظيمها متل ل 5s كما يعمل على الجو...

نبدأ احداث قصتن...

نبدأ احداث قصتنا اليوم مع شاب كوري مثقف اسمه ( جي هون ) ، جي هون هو طالب يدرس في كلية الهندسة في احد...

String quartets...

String quartets are among the hardiest and most adaptable of musical organisms. As mobile as rock ba...

Design and simu...

Design and simulate a combinational circuit using the Quartus II simulator. 4-bit inputs From the sw...

أهمية التأثير ع...

أهمية التأثير على العقل الباطن يختصّ اللاوعي بإدارة الطاقات العاطفيّة، فهو يتحدّث لغة حسيّة من المشا...

كانت متطلبات ال...

كانت متطلبات الدین الإسلامي ذات ضرورة لرصد دائم لقبة السماء الزرقاء، لأن الرسول (ص) وضع قوانین ثابتة...

The resistance ...

The resistance to wear or hardness is one of the important properties of road aggregates. Road aggr...

يمتلك العقل الب...

يمتلك العقل الباطن قوّة كبيرة قادرة على تحقيق المعجزات، ويجب معرفة أنّه لا يمكنه أن يفرق بين التجربة...