Lakhasly

Online English Summarizer tool, free and accurate!

Summarize result (50%)

۱۸)
مساء الثامن والعشرين من سبتمبر ۱۹۷۰
تطرق بابي جارتي شقيقتي أديبة ، يطل علي وجهها واجماً محاطاً بهالة مأتمية . احس بنبض مأساة
قادمة ، قلبي يهوي هوياً شديداً . - : ماذا ؟
- : ماذا ؟ خير يا رب !
: مات !!
وتضرب الكلمة قلبي مترعة بالأسى والفجيعة . أكبر ألم عندي هو ألم الشعور بالموت حين يفجعني بحبيب . وكان من
وجدتني أطرح على نفسي سؤالاً غريباً دهمني وأنا في غمرة ذهولي وضياعي : ترى لو خيرت بين موت نمر وموت جمال عبد الناصر أيهما أختار ؟ وعجزت عجزاً تاماً عن الاختيار واستحال علي الوصول إلى نتيجة ، لم يكن ممكناً أن أفدي أحدهما بالآخر . بلى ، إلى هذا الحد بلغ ضني
بجمال . عجيب هو ، نقف ازاءه واجمين ، ذاهلين أمام السر الذي يحيط به ، نحن نرفض مواجهة هذه الحقيقة المطلقة ، والفقدان الذي تمتلئ به قلوبنا . بعمق كبير أحسست بموت جمال ، وبعمق كبير تألمت . لم أستطع إحتمال أن ينساب جمال إلى عالم الظلمات والفناء الشامل ، كنت أقول دائماً أن وجوده على الأرض العربية هو الأمل ، الله في السماء والأمل على الأرض، جمال الأمل ، جمال العظمة والرمز والمعنى بكل المقاييس . هو خالق الروح الثورية ليس في أمة العرب فحسب بل وفي شعوب أفريقيا . هذا القائد العربي الوحدوي التاريخي ، الذي ظلت الشعوب العربية تنطوي له على عشق يومي لا يقف عند حد. هذا الذي أعاد عصب الحياة في
لها الأحلام والآمال ، ووهب عمره وعصارة روحه انا العربية
اللعب مصر وللشعوب العربية كافة .


Original text

(۱۸)


مساء الثامن والعشرين من سبتمبر ۱۹۷۰


تطرق بابي جارتي شقيقتي أديبة ، يطل علي وجهها واجماً محاطاً بهالة مأتمية . أنظر في عينيها المخضلتين بالدمع ، احس بنبض مأساة


قادمة ، قلبي يهوي هوياً شديداً .



  • : ماذا ؟


: جمال ! واختنق صوتها ...



  • : ماذا ؟ خير يا رب !


: مات !!


وتضرب الكلمة قلبي مترعة بالأسى والفجيعة .


أكبر ألم عندي هو ألم الشعور بالموت حين يفجعني بحبيب . كانت فجيعتي عام ١٩٦٣ بمصرع شقيقي نمر لا حدود لها . وكان من
المستحيل عندي أن ترقى إلى مستواها أية فجيعة فقدان أخرى حتى لو الملك كل أهلي . في تلك الأيام المثقلة بالحزن والشكل ، وجدتني أطرح على نفسي سؤالاً غريباً دهمني وأنا في غمرة ذهولي وضياعي : ترى لو خيرت بين موت نمر وموت جمال عبد الناصر أيهما أختار ؟ وعجزت عجزاً تاماً عن الاختيار واستحال علي الوصول إلى نتيجة ، لم يكن ممكناً أن أفدي أحدهما بالآخر ... بلى ، إلى هذا الحد بلغ ضني


بجمال .


عجيب هو ، هو الموت ، نقف ازاءه واجمين ، ذاهلين أمام السر الذي يحيط به ، نحن نرفض مواجهة هذه الحقيقة المطلقة ، ويصعب علينا التوصل إلى تفاهم مع غموضها ، كما يصعب علينا التغلب على الشكل


والفقدان الذي تمتلئ به قلوبنا .


بعمق كبير أحسست بموت جمال ، وبعمق كبير تألمت . لم أستطع إحتمال أن ينساب جمال إلى عالم الظلمات والفناء الشامل ، هو الذي نشر ضياء الحرية في السماء العربية . كنت أقول دائماً أن وجوده على الأرض العربية هو الأمل ، الله في السماء والأمل على الأرض، جمال الأمل ، جمال العظمة والرمز والمعنى بكل المقاييس . هو خالق الروح الثورية ليس في أمة العرب فحسب بل وفي شعوب أفريقيا . هذا القائد العربي الوحدوي التاريخي ، الذي ظلت الشعوب العربية تنطوي له على عشق يومي لا يقف عند حد. هذا الذي أعاد عصب الحياة في


لها الأحلام والآمال ، ووهب عمره وعصارة روحه انا العربية


اللعب مصر وللشعوب العربية كافة .


أيام النزاع الدموي بين الفلسطينيين والأردنيين بذل كل طاقاته وجهده للتوصل إلى عقد مؤتمر قمة في القاهرة تم فيه توقيع كل من الملك حسين وأبي عمار على اتفاقية يتوقف بمقتضاها نهر الدم


بذل من نفسه للآخرين ، انكر على نفسه الراحة فيما هو يعاني


حالة مرض خطير انتهى به إلى الموت ، مقتولاً بالتعب :


في احتدام الدم والنار وطغيان الجنون بسط الفادي نبي الحب كفيه علينا


وافتدانا


آه ما أغلى الفداء !


واشترانا


آه ما أغلى الثمن !


وعلى وخز مسامير الألم


وعلى حز سكاكين العياء


اسند الرأس وارخی


هدب جفنيه و نام


وبعينيه رؤى الحب وأحلام السلام **


آه ما آن له أن يترجل


والتوت فوق أساها الفرس الثكلى وتاهت مقلتاها


في الخضم الآدمي الهادر المسحوق ، من يفدي فتاها


من يفك الفارس الغالي المكبل


من إسار الموت


من يرجعه العاشق المدنف


للصهوة ، للساحة من يرجعه ؟ والتوت فوق أساها الفرس الثكلى وعرت حزنها


آها فآها


من يفك الفارس الغالي المكبل


آه ما آن له ان يترجل !


في صباح اليوم التالي هبطت من بيتي إلى قلب المدينة ، لأجد إيقاع الحياة في نابلس وقد تحول إلى إيقاع جنائزي . الوجوه واجمة تحمل معاني الشكل والفجيعة واليتم . جمعية الإتحاد النسائي تفتح أبوابها لاستقبال المعزيات ، وتنظم موكب جنازة رمزية سارت فيها السيدات وطالبات المدارس . المهابة والجلال يحفان بالموكب الصامت الذي ظل يخترق الشوارع لمدة تزيد عن الساعة .




Summarize English and Arabic text online

Summarize text automatically

Summarize English and Arabic text using the statistical algorithm and sorting sentences based on its importance

Download Summary

You can download the summary result with one of any available formats such as PDF,DOCX and TXT

Permanent URL

ٌYou can share the summary link easily, we keep the summary on the website for future reference,except for private summaries.

Other Features

We are working on adding new features to make summarization more easy and accurate


Latest summaries

هلالنيا قادرة ع...

هلالنيا قادرة على الكالم بسبب تلف الدماغ 1 ولكن يتم ختدير نصف الكرة األمين. الكالم، تفقد القدرة على ...

ويرى بعض المستش...

ويرى بعض المستشرقين ان الصفويين هم مثل سائر القبائل العربية الشمالية هاجروا من جزيرة العرب الى الشما...

باحثة سعودية حص...

باحثة سعودية حصلت على الدكتوراة من جامعة كامبريدج. وتمكنت من تطوير عدة وسائل لتشخيص الأمراض بطريقة ب...

إنه وقت مبكر من...

إنه وقت مبكر من بعد ظهر يوم الاثنين 12 سبتمبر 2011، في شمال ولاية مينيسوتا، الولايات المتحدة الأمريك...

طبعا بيمشي على ...

طبعا بيمشي على ال pdf الي سويناه قبل لأن بيستخدم نفس الداتا سيت الي اخترناه والobjective و….. الي ...

Molière, de son...

Molière, de son vrai nom Jean-Baptiste Poquelin, était un dramaturge et comédien français du XVIIe s...

3. دور الأخلاق ...

3. دور الأخلاق ثم يصر على دور المجموعات المهنية في التنظيم الاجتماعي، وهي النقطة التي تركها في “الظ...

أغرب المعلومات ...

أغرب المعلومات العلمية عن النباتات تعتبر النباتات الكائنات الحية الوحيدة التي يمكنها صنع طعامها، ويو...

في إطار إصلاح ا...

في إطار إصلاح المنظومة المصرفية، أصدر بنك الجزائر النظام رقم 18-02 بتاريخ 4 نوفمبر 2018م يتضمن قواعد...

Every language ...

Every language consists on its basic elements that are called words. As a building is made by bricks...

۱ - دراسة خويلد...

۱ - دراسة خويلد عفاف ( ۲۰۱۰ ) بعنوان " فعالية الإعلان في ظل تكنولوجيا المعلومات و الاتصال لدى المؤسس...

Deciding whethe...

Deciding whether to use a diverter or a blowout preventer (BOP) stack after cementing conductor casi...