لخّصلي

خدمة تلخيص النصوص العربية أونلاين،قم بتلخيص نصوصك بضغطة واحدة من خلال هذه الخدمة

نتيجة التلخيص (100%)

وسكونٌ أطبق على شفتيه. بحث عن الزاوية المعتمة في نفسه. وافترش الوحدة غطاءً له في منتصف الليل. جلس عند جدار متهالك لم يقه برد الشّتاء. ثمّ غرق في بحر التفكير المتلاطم بمآسيه. مدّ ذراعه ولوى عنقه على صخرة صمّاء لم ترأف به، والتحف السماء الملبدة بالغيوم، وصوت الريح الباردة تتأفف منه. ومضى شاردًا بخياله: "لماذا لا أكون معهم!". يُنصت لصوت خفي يهمس له من بعيد: "حاول مرة تلو الأخرى. بل ازداد في فراغ الفقر. فدار جدل ملتهب مع تلك الأسئلة التي تغيب في إغفاءة، وعلى رغم قصر اللحظة تنقضّ تهاجمه: "لماذا لا ترضى بذلك؟". حاول عصر ذهنه واستجماع حواسه ليعرف الإجابة، التي ربما تثمر في قلبه مستقبلا ضائعاً. فافترسته الحقيقة. وأكل الضعف من فؤاده، وتعبّأّت روحه بالظلام، حينما تذكر تلك الوجوه المفترسة التي تحوطه؛ لتشبع رغبتها من جمال محياه الذي أفل نوره. هاجمته تلك النوايا المتحجّرة، ونهض من شروده. أوغل في ماضيه المجهول. وغاص في دوامة تفكيره من جديد، وتخيّل صوت أبيه الذي لم يسمعه مذ كان جنيناً يخاطبه: "لا تصبح نسياً منسياً". وتاه في فكره. وسار وحيداً للحظات، والأفكار والرؤى تتصارع في داخله . لاحقته. ولمح حشداً عنده، ورأى طفلاً يدس رأسه ضمن الرؤوس، حملوه مسرعين للمستشفى، ثمّ تردّد قليلاً. وقال: "من سيدفع علاج المتسوّل؟". اختفى الجميع من حوله إلا ذلك الطفل الذي لم يستطيع فعل شيء سوى أن صرخ بألم باكياً. حينها جاء متسول أخذ الطفل ودفع الفاتورة ومضى.


النص الأصلي

ظلامٌ حالكٌ أحاطَ به، وسكونٌ أطبق على شفتيه... بحث عن الزاوية المعتمة في نفسه... وافترش الوحدة غطاءً له في منتصف الليل...جلس عند جدار متهالك لم يقه برد الشّتاء. فأغلق عينيه الملوّنتين بالضياع، وحبس جراحه، ثمّ غرق في بحر التفكير المتلاطم بمآسيه.


مدّ ذراعه ولوى عنقه على صخرة صمّاء لم ترأف به، والتحف السماء الملبدة بالغيوم، وصوت الريح الباردة تتأفف منه... يهزّ رأسه ثم يُطرقه... ومضى شاردًا بخياله: "لماذا لا أكون معهم!"... يُنصت لصوت خفي يهمس له من بعيد: "حاول مرة تلو الأخرى... وحاول أكثر وأكثر...".


شعوره لم يهدأ؛ بل ازداد في فراغ الفقر. فدار جدل ملتهب مع تلك الأسئلة التي تغيب في إغفاءة، وعلى رغم قصر اللحظة تنقضّ تهاجمه: "لماذا لا ترضى بذلك؟".


حاول عصر ذهنه واستجماع حواسه ليعرف الإجابة، التي ربما تثمر في قلبه مستقبلا ضائعاً... صوت الريح العاتية يشتد أعلى من صوت تفكير طفل في الخامسة من عمره، حكّ رأسه، فافترسته الحقيقة. فلم يجد مناصاً من أن يستمع للنغمة المتكررة كثيراً: "متسوّل".


نزف دموعه... بلَّل يديه المرتجفتين... فتراكم القهر في عقله، وأكل الضعف من فؤاده، وتعبّأّت روحه بالظلام، حينما تذكر تلك الوجوه المفترسة التي تحوطه؛ لتشبع رغبتها من جمال محياه الذي أفل نوره... وكلما حاول أن يستجديها بإلحاح صدقة يسدّ بها فوهة بطنه الخاوية؛ هاجمته تلك النوايا المتحجّرة، التي أيقنت بألَّا مفرّ من القدر إلاّ إليها!.


تصاعد الغبار من حوله، ونهض من شروده... أوغل في ماضيه المجهول... وغاص في دوامة تفكيره من جديد، وتخيّل صوت أبيه الذي لم يسمعه مذ كان جنيناً يخاطبه: "لا تصبح نسياً منسياً".


نفخ في رماد ذكرياته، وكبر حديثه الداخلي، وتاه في فكره... ضوء شحيح داخله تراءى له، وسار وحيداً للحظات، والأفكار والرؤى تتصارع في داخله ... زلقت فكرة به نحو تلك الظلال التي تحاول اصطياده في لحظة ضعف مريرة، لاحقته... وببراءة طفل أخذ يهرب ويهرب نحو مخرج يغير كل شيء في حياته، وأرهق نفسه دون جدوى.


سمع صرخة من بعيد، ولمح حشداً عنده، ورأى طفلاً يدس رأسه ضمن الرؤوس، وعيناه تخترقان الصفوف تخاطبه: "لا تمت مثلهم".


حملوه مسرعين للمستشفى، أخذه الطبيب باسطاً ذراعيه بانكسار ليداويه... ثمّ تردّد قليلاً... وقال: "من سيدفع علاج المتسوّل؟".


اختفى الجميع من حوله إلا ذلك الطفل الذي لم يستطيع فعل شيء سوى أن صرخ بألم باكياً... حينها جاء متسول أخذ الطفل ودفع الفاتورة ومضى.


حينها اكتشف لعبة مجتمع مادي تلطّخ بعار الشهوة، وقناع التعاطف... كتب بإصبعه في الهواء: "براءتي لن تتجرع التسوّل إلاّ من شهم عرف مرارتها"


تلخيص النصوص العربية والإنجليزية أونلاين

تلخيص النصوص آلياً

تلخيص النصوص العربية والإنجليزية اليا باستخدام الخوارزميات الإحصائية وترتيب وأهمية الجمل في النص

تحميل التلخيص

يمكنك تحميل ناتج التلخيص بأكثر من صيغة متوفرة مثل PDF أو ملفات Word أو حتي نصوص عادية

رابط دائم

يمكنك مشاركة رابط التلخيص بسهولة حيث يحتفظ الموقع بالتلخيص لإمكانية الإطلاع عليه في أي وقت ومن أي جهاز ماعدا الملخصات الخاصة

مميزات أخري

نعمل علي العديد من الإضافات والمميزات لتسهيل عملية التلخيص وتحسينها


آخر التلخيصات

الشاف دلين يشرف...

الشاف دلين يشرف على سلسلة الإنتاج ويراقب كمية الانتاج ويحافظ على تنظيمها متل ل 5s كما يعمل على الجو...

تدور احداث هذه ...

تدور احداث هذه القصة حول شاب صيني اسمه يونج ، في الحقيقة يونج من عائلة متوسطة ، فوالده يعمل مزارعا ف...

String quartets...

String quartets are among the hardiest and most adaptable of musical organisms. As mobile as rock ba...

Design and simu...

Design and simulate a combinational circuit using the Quartus II simulator. 4-bit inputs From the sw...

أهمية التأثير ع...

أهمية التأثير على العقل الباطن يختصّ اللاوعي بإدارة الطاقات العاطفيّة، فهو يتحدّث لغة حسيّة من المشا...

كانت متطلبات ال...

كانت متطلبات الدین الإسلامي ذات ضرورة لرصد دائم لقبة السماء الزرقاء، لأن الرسول (ص) وضع قوانین ثابتة...

The resistance ...

The resistance to wear or hardness is one of the important properties of road aggregates. Road aggr...

يمتلك العقل الب...

يمتلك العقل الباطن قوّة كبيرة قادرة على تحقيق المعجزات، ويجب معرفة أنّه لا يمكنه أن يفرق بين التجربة...

اقتصادياً، تبنت...

اقتصادياً، تبنت سلطنة عُمان على مدى الخمسين عاماً الماضية تجربة اقتصادية رشيدة اعتمدت على تنويع مصاد...

Nursing diagnos...

Nursing diagnose 1- excess fluid related to renal dysfunction evidence by edemaGoal or expected out ...

يتم المجتمع الد...

يتم المجتمع الدولي بكونه مجتمع فوضوي الان العلاقات المكونة لعناصره يقيدها قانون دولي عام ينشأ في ظل...

هناك العديد من ...

هناك العديد من المهام المَنوطة بالمقاول لأنّ لهم دوراً مهماً في تخطيط وإدارة ومراقبة أعمالهم لضمان ا...