لخّصلي

خدمة تلخيص النصوص العربية أونلاين،قم بتلخيص نصوصك بضغطة واحدة من خلال هذه الخدمة

نتيجة التلخيص (11%)

تشمل الفترة الممتدة بين 01 حتى 31 اذار من العام 2024
تغطي هذه الاحاطة الشأن التركي الفترة الممتدة بين 01 حتى 31اذار من العام 2024 وذلك عبر رصد ومتابعة لوسائل التواصل الاجتماعي وبعض الصحف التركية وما صدر من تصريحات رسمية وتحليلات او دراسات واستطلاعات تركية وكل ما له علاقة وتأثير بالشأن السوري داخل وخارج تركية، وكانت الدولة الأولى عالمياً في تصدير ما يقارب 3. هذه المعلومات تشير إلى أن الاقتصاد التركي يتمتع بقوة في الإنتاج الزراعي، ويتمتع بسياسات اقتصادية سليمة وإصلاحات هيكلية تساهم في تحسين التصنيف الائتماني للبلاد. حيث تم الاتصال الهاتفي بين الرئيس التركي أردوغان ورئيس الوزراء الهولندي "روته" لمناقشة العلاقات التركية - الهولندية وعملية انتخاب الأمين العام المقبل لحلف شمال الأطلسي. موقف تركيا حول قضايا إقليمية: اكد وزير الخارجية التركي "حقان فيدان" أن : العلاقات بين الفريق الذي شكله حزب الاتحاد الوطني الكردستاني في السليمانية مع بي كي كي تجاوزت كونها مشكلة واصبحت تشكل تهديدا للأمن القومي. ووفد لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب الأمريكي، ناقشوا العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة، مع تأكيد استمرار جهود مكافحة حزب العمال الكردستاني ومنع مخططات تقسيم تركيا. علاقات عربية: قال السفير السعودي لدى أنقرة، مع التأكيد على قوة الموقف السياسي للبلاد وقدرتها على تغيير القواعد اللعبة عند الضرورة. خاصة في مجال مكافحة الإرهاب والتعاون الأمني والعسكري. تظهر هذه الأحداث التطورات الإيجابية في العلاقات بين تركيا والعراق مع التأكيد على الاستعداد للتعاون المستقبلي في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية. ثالثاً: على الصعيد الاجتماعي والأحزاب التركية
فيما يتعلق بالجوانب الاجتماعية، اعتراضاً على عدم دعم حزبه السابق تحالف "الجمهور" في الانتخابات المحلية. أعلن البنك المركزي التركي رفع معدل الفائدة بشكل غير متوقع بمقدار 500 نقطة أساس، حيث بلغ التضخم السنوي في فبراير 67% ومن المتوقع أن يبدأ في التراجع منتصف العام. حيث نفى وزير المالية شيمشك المزاعم بشأن وصول سعر الدولار إلى 40 ليرة وأكد على أن التضخم سيبدأ في الانخفاض على أساس سنوي اعتبارًا من النصف الثاني من العام. وأكد على أن تركيا ليست لديها حالياً أي مشكلة في الاقتراض بظل ظروف مواتية في السوق، وتوقع انخفاض معدل التضخم في النصف الثاني من العام الجاري، ارقام للاقتصاد التركي: أعلنت هيئة الإحصاء التركية أن تركيا قد أنتجت 22 مليون طن من القمح العام الماضي، حيث وقع الطرفان بياناً مشتركاً لهذا الغرض بمشاركة وزير التجارة التركي "عمر بولاط" وأمين عام مجلس التعاون "جاسم محمد البديوي"، التقى وزير التجارة التركي بنظيره السعودي في الرياض حيث ناقشا زيادة حجم التبادل التجاري بينهما، 8 مليار دولار في عام 2023 إلى 10 مليارات دولار على المدى المتوسط. أعلن وزير الخزانة والمالية عن خطة لإدخال التأمين الإلزامي ضد الكوارث في الربع الثالث أو الرابع من عام 2024، تم الإعلان عن توقيف 51 مشتبهًا بهم، إضافةً إلى قضايا حربي أوكرانيا وغزة، وتجدر الإشارة إلى أن القوات الجوية التركية نفذت مهام تدريبية في المجال الجوي الدولي للبحر الأسود، الصناعات العسكرية التركية: حققت صادرات الصناعات الدفاعية التركية رقماً قياسياً خلال الشهرين الأولين من العام الحالي بقيمة 632 مليون و783 ألف دولار.


النص الأصلي

اذار 2024
احاطة الشأن التركي
تشمل الفترة الممتدة بين 01 حتى 31 اذار من العام 2024
تغطي هذه الاحاطة الشأن التركي الفترة الممتدة بين 01 حتى 31اذار من العام 2024 وذلك عبر رصد ومتابعة لوسائل التواصل الاجتماعي وبعض الصحف التركية وما صدر من تصريحات رسمية وتحليلات او دراسات واستطلاعات تركية وكل ما له علاقة وتأثير بالشأن السوري داخل وخارج تركية، تم اعداد هذ الإحاطة وفق عناوين رئيسة لرصد الأخبار والأبحاث والآراء ووسائل التواصل الاجتماعي وتوزيعها حسب المحاور المناسبة لها.
يتضمن التقرير الاجتماع المخطط له لرئيس الاستخبارات التركي مع أعضاء الكونغرس الأمريكي لمناقشة العلاقات الثنائية، والنزاعات في أوكرانيا وغزة، ومكافحة داعش وحزب العمال الكردستاني. العمليات العسكرية لوزارة الدفاع التركية ضد عناصر حزب العمال الكردستاني في شمال العراق وسوريا، بما في ذلك تحييد المتطرفين وتأمين الحدود. إنجازات صناعة الدفاع التركية، بما في ذلك الصادرات القياسية والعقود للمعدات العسكرية والأنظمة الدفاعية. التقدم التكنولوجي في الطائرات العسكرية التركية بدون طيار، بما في ذلك الاختبارات الناجحة للصواريخ فائقة السرعة.
الاقتصاد التركي النقاط التالية: تركيا أنتجت 22 مليون طن من القمح العام الماضي، وكانت الدولة الأولى عالمياً في تصدير ما يقارب 3.7 مليون طن. السياسات الاقتصادية السليمة والإصلاحات الهيكلية في تركيا كانت مؤثرة في رفع التصنيف الائتماني بعد سنوات. وزير الخزانة والمالية محمد شيمشك أشاد برفع تصنيف تركيا من قبل “فيتش”، معبراً عن ثقته في السياسات الاقتصادية السليمة والإصلاحات الهيكلية. هذه المعلومات تشير إلى أن الاقتصاد التركي يتمتع بقوة في الإنتاج الزراعي، ويتمتع بسياسات اقتصادية سليمة وإصلاحات هيكلية تساهم في تحسين التصنيف الائتماني للبلاد. هل هناك مزيد من الأسئلة التي يمكنني مساعدتك في الإجابة عليها؟
أولاً: على الصعيد الرسمي والسياسي
تركيا وحلف الناتو: الرئيس التركي أردوغان ينتظر من الأمين العام الجديد لحلف الناتو أن يخدم بشكل أفضل أمن ومصالح الأعضاء في مكافحة الإرهاب ومواجهة التحديات. حيث تم الاتصال الهاتفي بين الرئيس التركي أردوغان ورئيس الوزراء الهولندي "روته" لمناقشة العلاقات التركية - الهولندية وعملية انتخاب الأمين العام المقبل لحلف شمال الأطلسي. وتركيا تنتظر تعزيز وحدة الحلف والالتزام بالقيم الأساسية للناتو.
العلاقات الثنائية مع أوزبكستان: الرئيس التركي أردوغان يبحث مع نظيره الأوزبكي "شوكت ميرضيايف" العلاقات بين البلدين والتطورات الإقليمية. و"ميرضيايف" يهنئ أردوغان على نجاح الانتخابات المحلية التركية في أجواء ديمقراطية.
الرد على هجمات أنصار حزب العمال الكردستاني في أوربا: نائب الرئيس التركي جودت يلماز يدين الهجمات التي نفذها أنصار حزب العمال الكردستاني ضد المواطنين الأتراك في بلجيكا والقنصلية العامة التركية في هانوفر. ورئيس البرلمان التركي "نعمان كورتولموش" يؤكد أن الهجمات لن تفسد وحدة وتآخي الجالية التركية في أوروبا. اما وزارة الخارجية التركية تدعو ألمانيا إلى تقديم مهاجمي مبنى قنصليتها في هانوفر إلى العدالة. ووزير الخارجية "فيدان" يقول إن: تنظيم حزب العمال الكردستاني بدأ يرهب البلدان التي تسامحت معه لسنوات طويلة. والخارجية التركية تقول: هجمات "لييج" تؤكد مرة أخرى أن تنظيم بي كي كي الإرهابي يهدد السلم الاجتماعي والنظام العام في أوروبا الغربية.
موقف تركيا حول قضايا إقليمية: اكد وزير الخارجية التركي "حقان فيدان" أن : العلاقات بين الفريق الذي شكله حزب الاتحاد الوطني الكردستاني في السليمانية مع بي كي كي تجاوزت كونها مشكلة واصبحت تشكل تهديدا للأمن القومي. وأضاف: لا مكان لتنظيم بي كي كي الإرهابي في بغداد وكركوك والموصل. وقال: الدعم الأمريكي لتنظيم واي بي جي الإرهابي هو التهديد الأول بالنسبة لنا، وهو خط أحمر. وفي شان اخر أشار ان تركيا وأذربيجان وجورجيا تعمل بروح التعاون في المنابر الاقتصادية متعددة الأطراف. وان هناك فرصة حقيقة لتحويل جنوب القوقاز إلى منطقة سلام واستقرار وازدهار مشترك. مع انطلاق الاجتماع الثلاثي التاسع لوزراء خارجية تركيا وأذربيجان وجورجيا في باكو. وفي شأن اخر: وزارة الخارجية التركية ترحب باعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة مشروع قرار بشأن مكافحة كراهية الإسلام.
علاقات تركيا مع روسيا: وزير الخارجية التركي "حقان فيدان" أدان الهجوم "الإرهابي" في موسكو ونقل تعازي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لروسيا. والرئيسان التركي والروسي ناقشا قضايا الاستقرار والأمن الدولي، خاصة في منطقة البحر الأسود، مع التأكيد على تعزيز التعاون الثنائي. وجددت تركيا موقفها الرافض من ضم القرم الى روسيا.
الوضع في غزة: الرئيس التركي أردوغان أكد دعم تركيا المستمر للقضية الفلسطينية ورفضها للهجمات على قطاع غزة. ووزير الخارجية التركي فيدان بحث مع نظيره الباكستاني استمرار التعاون بين البلدين والقضايا الإقليمية، مع التركيز على الوضع في غزة. ووزارة الدفاع التركية رحبت بقرار مجلس الأمن الدولي بوقف إطلاق النار في غزة، معتبرة ذلك خطوة إيجابية لتخفيف معاناة سكان القطاع. ونفت مؤسسة الصناعات الدفاعية التركية وجود أي تعاون مع إسرائيل، مؤكدة التزام تركيا بدعم القضية الفلسطينية وعدم ممارسة أي نشاط قد يضر بالفلسطينيين.
هذه المعلومات تظهر التزام تركيا بالدعم للدول الشريكة ومكافحة الإرهاب ودعم القضايا الإنسانية، مع التأكيد على التعاون الثنائي والدولي في مواجهة التحديات الأمنية والسياسية.
علاقات عسكرية: كبير مستشاري الرئيس التركي لشؤون السياسة الخارجية والأمن، عاكف جاغطاي كيليتش، ووفد لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب الأمريكي، ناقشوا العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة، وتكثيف جهود مكافحة تنظيم الدولة وحزب العمال الكردستاني، وأيضاً الوضع في الحرب الروسية الأوكرانية والهجمات الإسرائيلية على غزة، ومعالجة المأساة الإنسانية في القطاع. وزير الخارجية الأوكراني، دميتري كوليبا، أشاد بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان ودوره الكبير في المنطقة والعالم، معربًا عن رغبة أوكرانيا في المشاركة في جهود تحقيق السلام، بما في ذلك من خلال قمة السلام المقررة لإنهاء الحرب.
الملف السوري: أكد وزير الخارجية حقان فيدان على استمرارية تركيا في إجراء المباحثات مع دمشق لمناقشة المشكلات القائمة، مع التأكيد على أهمية استمرار اتفاق أستانا وعدم تجدد الاشتباكات بين الأطراف المتحاربة. وأشار إلى أنه لا توجد خطوة حقيقية من النظام السوري بخصوص عودة اللاجئين أو التعديلات الدستورية، مع التأكيد على تأثير إيران وروسيا في قرارات دمشق. وفي هذا السياق، أكدت تصريحات مسؤولين اتراك على عدم وجود حوار مباشر مع النظام السوري، وعدم تحقيق أي تقدم في عملية التطبيع بين البلدين. وأكدوا أن سياسة تركيا تجاه سوريا تعتمد على التوقعات بتحقيق تسوية سياسية وعودة اللاجئين ومستقبل سوريا. أخيرًا، أعلن الرئيس التركي أردوغان عن استمرار المسيرات العسكرية التركية في سوريا لمواجهة ما وصفهم بالإرهابيين، مع تأكيد استمرار جهود مكافحة حزب العمال الكردستاني ومنع مخططات تقسيم تركيا.
علاقات عربية: قال السفير السعودي لدى أنقرة، فهد أسعد أبو النصر، إن العلاقات بين تركيا والسعودية تعود لفترة تاريخية وتشهد تطوراً مستمراً في الوقت الحاضر، مشيراً إلى وجود فرص كبيرة للتعاون بين البلدين في مختلف المجالات.
وفي سياق التنسيق الأمني، أكد وزير الخارجية التركي" فيدان" نجاح بلاده في مكافحة الإرهاب وتحقيق أمن قومي غير مسبوق خلال العقود القليلة الماضية. وشدد على أن تركيا تشهد حالياً مرحلة من النهضة الوطنية، مع التأكيد على قوة الموقف السياسي للبلاد وقدرتها على تغيير القواعد اللعبة عند الضرورة. وخلال زيارة وزير الخارجية التركي للعراق، تم بحث العلاقات الثنائية والقضايا الراهنة، خاصة في مجال مكافحة الإرهاب والتعاون الأمني والعسكري. وخلال هذه الزيارة، تم الاتفاق على إنشاء لجان دائمة مشتركة للتعاون في مجالات عدة مثل مكافحة الإرهاب والتجارة والزراعة والطاقة، والمياه، والصحة، والنقل. وأعلنت الحكومتان العراقية والتركية أن الزيارة الرئاسية المتوقعة للرئيس التركي إلى العراق ستشكل بداية لحقبة جديدة في التاريخ الثنائي بين البلدين. بشكل عام، تظهر هذه الأحداث التطورات الإيجابية في العلاقات بين تركيا والعراق مع التأكيد على الاستعداد للتعاون المستقبلي في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية.
ثانياً: على صعيد الأجانب واللاجئين في تركيا
ظهرت مواقف متباينة تجاه قضية اللاجئين في تركيا خلال فترة الحملات الانتخابية البلدية، حيث تم استغلال هذا الملف في التصريحات والدعاية الانتخابية بشكل واضح، على سبيل المثال، قام مرشحون من حزب الرفاه بتبني مواقف صريحة ضد اللاجئين السوريين، مما أثار جدلاً واسعاً. ففي تصريحاته، حيث تعهد مرشح حزب الرفاه لبلدية مرعش بتطهير المدينة من محلات السوريين، معلناً عدم ترحيبه بوجود اللاجئين السوريين في المدينة. ومن جانبها هاجمت رئيسة حزب الجيد "ميرال اكشينار" المدافعين عن اللاجئين السوريين، متهمة إياهم بتحويل تركيا إلى وضع مشابه لسوريا الحالية. كما شددت على أهمية وجود إدارات محلية فعالة وداعمة للشعب التركي. وعلى صعيد مماثل، استهدف مرشح حزب "الجيد" لبلدية "شاهين بي" في عنتاب السوريين في حملته الانتخابية، معلناً شعار "السوريون إلى سوريا ونعم لشاهين بي خالية من الهاربين" بهدف جذب الأصوات. ومثله مرشح آخر من حزب "الجيد" " إسماعيل يشار" مرشح لبلدية "ارنؤوط كوي" عمل على زيارة محلات السوريين في إسطنبول، وتوعد بإغلاقها في حال فوزه في الانتخابات، وكذلك محرم انجه رئيس حزب البلد قائلاً انهم سيرسلون اللاجئين بعيدا ذا لم يفعل مرشحي حزب العدالة ذلك، وظهرت العنصرية في أقبح صورها في شجار بين أعضاء حزب النصر في ولاية قوجه إيلي، حين تدخل أوميت أوزداغ موبّخاً أعضاء حزبه بطريقة مهينة ويصفهم بعديمي التربية ويقول: لا أريد شيئا كهذا في الحزب مرة أخرى. هل جاء الأفغان إلى هنا؟ "هل دخل السوريون إلى هنا؟"، وكذلك الإعلامي" فاتح التايلي " والمعروف بمواقفه العنصرية وعدائه للسوريين والعرب قائلا اذا لم تر ذلك الان فان أطفالك سيرون رئيساً سورياً لتركيا.
في المقلب الاخر ظهرت مواقف مواجه للعنصرية حيث تصدى رئيس حزب الحركة القومية " دولت بهجلي" لمحاولات التمييز والعنصرية، مؤكداً على ضرورة التصدي لأي تجاوزات تتعلق بحقوق الأجانب في تركيا. وقدم النائب عن حزب المستقبل "قاني طورون" مقترحاً برلمانياً للتحقيق في الانتهاكات المزعومة التي يتعرض لها اللاجئون في مراكز إعادة التوطين، مؤكداً على أهمية مراقبة هذه المراكز والتحقيق في الادعاءات المتعلقة بتعذيب الأشخاص وإجبارهم على التوقيع على أوراق العودة الطوعية. بشكل عام، تجسد هذه المواقف الانتخابية المتباينة تحولات المشهد السياسي في تركيا وتعقيدات القضية اللاجئة التي تشكل تحدياً كبيراً للحكومة والمجتمع.
عمليات مكافحة تهريب وانقاذ لاجئين/ وضحايا: أعلنت قيادة خفر السواحل التركية إنقاذ 68 مهاجراً غير نظامي قبالة سواحل ولاية إزمير غرب تركيا بعد تلقيها نداء استغاثة لإنقاذ مهاجرين قبالة سواحل منطقة فوجا بالولاية. ووفقاً لوالي "جناق قلعة "إلهامي أكتاش" ارتفع عدد ضحايا غرق القارب قبالة سواحل الولاية إلى 21 قتيلاً، بينهم 5 أطفال. مع استمرار عمليات البحث. وفي سياق متصل، ألقت مديرية فرع مكافحة تهريب المهاجرين القبض على 25 شخصاً في إسطنبول، بينهم طبيب وثلاثة كُتّاب عدل و5 أصحاب شركات استشارية، بسبب الاشتباه في تورطهم في إصدار وثائق مزورة لأجانب غير مؤهلين للإقامة في تركيا. وأعلن وزير الداخلية التركي "علي يرلي كايا" اعتقال 24 مشتبهاً بانتمائهم لتنظيم الدولة، في عملية أمنية نفذت في 8 ولايات من بينها إسطنبول.
ثالثاً: على الصعيد الاجتماعي والأحزاب التركية
شهدت تركيا يوم 31 اذار انتخابات بلدية وكان يحق لأكثر من 61 مليون ناخب تركي يتوجهون إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات المحلية بعموم تركيا، وتنافس 35 حزبًا تركيًا خلال الانتخابات المحلية، وشارك بالتصويت لأول مرة أكثر من مليون شاب وشابة أتموا 18 عامًا بعد الانتخابات الأخيرة، وبعد نهاية الانتخابات اعلن رئيس المجلس الأعلى للانتخابات "أحمد ينار": نسبة المشاركة في الانتخابات المحلية بلغت 78.11%. وكانت نتائجها مفاجئة حيث تراجع حزب العدالة وتصدر مرشحي حزب الشعب، وبروز حزب الرفاه كحزب ثالث في حين تراجعت نسب حزب الجيد وحافظ حزب الشعوب (المساواة والعدالة) على نسبه المعتادة تقريباً ولم يحقق حزب النصر الفوز باي بلدية.
فيما يتعلق بالجوانب الاجتماعية، أعلنت هيئة الإحصاء التركية ارتفاع عدد السكان الذين تجاوزوا سن الـ 65 بنسبة 21.4٪ خلال الخمس سنوات الماضية، ليصل العدد إلى 8 ملايين و722 ألف و806 نسمة في العام 2023. كما قامت الحكومة بتسليم مفاتيح 46 ألف مسكن قروي ومنزل في بداية الشهر الماضي، و30 ألفًا و723 مواطنًا آخرين استلموا منازلهم، وأكد الرئيس أردوغان على التزام الحكومة بتعزيز الرعاية الصحية، حيث تم افتتاح 24 مدينة طبية بطاقة 36 ألف سرير خلال العقدين الأخيرين، مما جعل تركيا وجهة للعلاج للمرضى من مختلف دول العالم.
قبل الانتخابات في تركيا
أعلن الرئيس أردوغان عن ان بدء "مسيرة القرن التركي" ستكون في إسطنبول في 31 اذار/مارس، مشيراً إلى أنه سيكون هذا اليوم بداية لفترة جديدة في تاريخ تركيا. وفي السياق نفسه، وانتقد الرئيس أردوغان إدارة حزب الشعب الجمهوري (CHP) مشيرًا إلى أنها تمثل عقلية قديمة تتمثل في العنصرية والانفصالية. وانضم النائب البرلماني "سعاد باموقجي" إلى حزب العدالة والتنمية بعد استقالته من حزب الرفاه، اعتراضاً على عدم دعم حزبه السابق تحالف "الجمهور" في الانتخابات المحلية. وفيما يتعلق بالانتخابات المقبلة، أشار أردوغان إلى أنها ستكون الأخيرة له كرئيس، وهو ما أثار تساؤلات حول مستقبل الحكم في تركيا بعد انتهاء ولايته. ورئيس حزب الحركة القومية الذي تم اعادة انتخابه للفترة الـ 11 في قيادة الحزب موجه خطاباً إلى أردوغان: لا يمكنك المغادرة ولا يمكنك ترك الأمة التركية وحدها، نحن معك، نريد أن نراك قائداً منقذًا للقرن الجديد، ولكن هل يترشّح أردوغان مجدداً للرئاسة التركية وفقاً للدستور يجيب وزير العدل السابق والنائب البرلماني حالياً عن حزب العدالة والتنمية "بكر بوزداغ": هذه الانتخابات هي الأخيرة للسيد الرئيس أردوغان لأنه بموجب الدستور يحق للرئيس الترشح لفترتين فقط مدة كل منهما 5 سنوات، وفقاً للدستور يحق للرئيس أردوغان الترشح لفترة ثالثة إذا قرر مجلس الشعب إقامة انتخابات مبكرة قبل موعدها المحدد في 2028، لا أحد يعرف ما يخبئه الغد، قد يأتي يوم يتخذ فيه مجلس الشعب قرار الانتخابات المبكرة ويفتح المجال للرئيس أردوغان للترشح من جديد.
وفيما يتعلق بالمسألة الكردية، أكد "صلاح الدين دميرطاش"، الرئيس السابق لحزب الشعوب الديمقراطي، على ضرورة حل المسألة بسرعة، وشدد على أن الحكومة، تحت قيادة أردوغان، يجب أن تكون الشريك الرئيسي في هذا الحوار. ومن ناحية أخرى، انتقد رئيس حزب البلد "محرم انجه" استخدام المظلومية الكردية في الانتخابات، مشيرًا إلى وجود وزراء أكراد في الحكومة.
وفي تصريح مثير، أعلن رئيس حزب الشعب "أوزغور أوزيل" عن دعمه لأي انقلاب عسكري قد يحدث، مما أثار جدلاً واسعًا في الأوساط السياسية. وفيما يخص التصريحات السياسية، أعلن نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري عن خطتهم لزيادة عدد البلديات التي يحكمونها، بينما شهد الحزب استقالة 400 شخص من إسطنبول للانضمام إلى حزب العدالة والتنمية. وفي سياق اخر انتقد رئيس بلدية أنقرة المرشح عن حزب الشعب استهدافه من قبل رئيسة حزب الجيد ميرال اكشنار وواصفة إياه بالخوف ومن قبول الترشح لرئاسة الجمهورية، ويرد عليها منصور يافاش: لو كانت أكشنار صادقة بشأن ترشيحي لمنصب الرئيس في الانتخابات الماضية لكان بإمكانها طرح اسمي على جدول أعمال الطاولة السداسية بدلا من دعوتي للترشح وأنا عضو في حزب آخر وليس لدي أي علم".
وكان أعلن رئيس حزب إعادة الرفاه "أربكان" أن الأصوات التي ستدل في الانتخابات ستكون لتحرير مناطق مثل غزة وأراكان وتركستان الشرقية، مؤكدًا استعداد حزبه لخوض هذا التحدي. وأكد رئيس حزب إعادة الرفاه "أربكان" أن الأصوات التي سيتم الإدلاء بها في الانتخابات ستكون لتحرير مناطق مثل "غزة وأراكان وتركستان الشرقية"، وأعلن استعداد حزبه للمنافسة في هذا السياق. وكان مرشح حزبه لبلدية الفاتح، قلد حزب النصر العنصري وقام بنشر إعلاناً يستهدف اللاجئين وترحيلهم خراج تركية، مما اضطر قيادة الحزب للاعتذار، موضحة أن منشور مرشح رئيس بلدية الفاتح الذي يستهدف اللاجئين "لا يعكس الرأي العام"، وتم حذف المنشور.
وأعلن رئيس حزب النصر "أوميت أوزداغ" عن نهاية العلاقة مع المرشح الرئاسي السابق "سنان اوغان"، مشيراً إلى أنهما اختارا كلًا طريقه.
ثالثاً: على الصعيد الاقتصادي
في الجانب الاقتصادي، أعلن البنك المركزي التركي رفع معدل الفائدة بشكل غير متوقع بمقدار 500 نقطة أساس، وذلك إلى 50% على عمليات إعادة الشراء "الريبو" لأجل أسبوع. هذا الإجراء كان مفاجئاً وفاق التوقعات. من جانبه، أشار وزير المالية شيمشك إلى زيادة تدفقات الأموال إلى تركيا وعدم وجود مشكلة في وصول القطاع الخاص إلى الموارد الخارجية. وتوقع أن تنخفض حاجة تركيا من النقد الأجنبي إلى النصف خلال عام واحد. أكد أيضًا على عزم الحكومة على مكافحة التضخم وتحقيق خفضه بشكل مستدام، حيث بلغ التضخم السنوي في فبراير 67% ومن المتوقع أن يبدأ في التراجع منتصف العام. وتم تقييم الأجندة الاقتصادية بعناية، حيث نفى وزير المالية شيمشك المزاعم بشأن وصول سعر الدولار إلى 40 ليرة وأكد على أن التضخم سيبدأ في الانخفاض على أساس سنوي اعتبارًا من النصف الثاني من العام. أشار أيضًا إلى أن الحكومة ستعمل على تحقيق الاستقرار الاقتصادي والسياسي من خلال برنامج قوي، وأكد أن البرنامج سيؤتي ثماره. وتابع شيمشك تقديم توضيحات بشأن السياسة النقدية، حيث أكد أن البنك المركزي يتمتع بحرية مطلقة وسيقوم بكل ما هو ضروري لخفض التضخم. وأوضح أن آثار الزلزال والانتخابات ما زالت تؤثر على التضخم، ومن المتوقع أن تتلاشى تدريجيًا هذه الآثار خلال هذا العام. كما شدد على عدم فرض ضرائب تضخمية جديدة وأن الحكومة ستراجع الاستثناءات والإعفاءات الموجودة. وفي تقييمه لسياسة الائتمان، أكد شيمشك أن الموارد ستتوجه إلى المجالات الإنتاجية والاستثمار والتوظيف والصادرات، وستكون سياسة الائتمان تدخلية لضمان استخدام الموارد بشكل فعال. أشار شيمشك إلى أن الهدف الرئيسي هو خفض التضخم وتحقيق الاستقرار الاقتصادي، وأن الحكومة ستستمر في تنفيذ برنامجها الاقتصادي بإصرار وصبر. وفي إشارة إلى أن تركيا ليس لديها أي مكاسب من الليرة الضعيفة، أكد شيمشك على أهمية عدم السماح بانخفاض قيمة الليرة التركية بشكل كبير عند مستويات خرق البرنامج بسبب مواقف مضاربين، مؤكدًا على ضرورة جعل الليرة التركية جاذبة من خلال صرامة السياسة النقدية والائتمانية. وأشار إلى أن الحكومة ستعمل بقوة أكبر في إدارة سيولة الليرة التركية بالتعاون مع وزارة الخزانة والبنك المركزي. وفيما يتعلق بتعليق اتفاقية الصكوك بقيمة 8.5 مليار دولار، التي تشكل جزءًا من اتفاقية بقيمة 50 مليار دولار مع الإمارات العربية المتحدة، أكد شيمشك أنه لا يوجد شيء معلق، وأنه إذا احتاجت تركيا إليها، فسوف تكون هناك فرصة للاقتراض بقيمة 8.5 مليار دولار على المدى الطويل، وأكد على أن تركيا ليست لديها حالياً أي مشكلة في الاقتراض بظل ظروف مواتية في السوق، مشيراً إلى أن وزارة الخزانة قدمت قروضاً هذا العام وتم تسعيرها بمستويين أعلى من التصنيف الائتماني لتركيا. وأكد على إمكانية تركيا العثور على موارد خارجية في ظل ظروف مواتية للغاية.
استمرار النهج الاقتصادي المعلن
في تصريحاته، أكد نائب الرئيس التركي "جودت يلماز" على استمرار النهج الاقتصادي المعتمد في البلاد، مشيراً إلى أنهم يتبنون خطة مدروسة في البرنامج الاقتصادي، وأنهم سيتقدمون وفق هذه الخطة ولن تكون هناك مفاجئات بعد تاريخ 1 نيسان. وفي سياق متصل، أكد الرئيس أردوغان على ضرورة الثقة بالفريق الاقتصادي وبرنامجهم الاقتصادي، وتوقع انخفاض معدل التضخم في النصف الثاني من العام الجاري، مشيراً إلى أن القوة الشرائية ستزيد متجاوزة المستوى السابق. وأكد "يلماز" أن برنامجهم الاقتصادي يسير في الاتجاه الصحيح، وسيستمرون في إدارة السياسات المالية بما يضمن الاستقرار في الأسعار وتسريع التحول الهيكلي، وأضاف أنهم لم يصلوا بعد إلى النقطة المحددة في مكافحة التضخم، لكن تراجع توقعات التضخم يعكس الثقة في إدارتهم الاقتصادية.
مشاريع اقتصادية: أعلن وزير الطاقة التركي "ألب أرسلان بيرقدار" عن بدء الحفر في بئر جديد في البحر الأسود بهدف البحث عن احتياطيات جديدة من الغاز، مشيراً إلى أنهم يأملون في العثور على هذه الاحتياطيات في الأسابيع القادمة، وأكد وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي "محمد فاتح كاجر" على خطط إطلاق القمر الصناعي الوطني "توركسات 6A" إلى الفضاء في يوليو المقبل.
تدفق مالي: أشار وزير الخزانة والمالية التركي "محمد شيمشك" إلى استمرار تدفق الموارد الأجنبية إلى البلاد خلال العام الحالي، مما يعكس الثقة في خارطة الطريق الاقتصادية لتركيا، كما أكد أنهم حصلوا على موارد بقيمة 1.5 مليار دولار لتمويل مشاريع منفصلة.
ارقام للاقتصاد التركي: أعلنت هيئة الإحصاء التركية أن تركيا قد أنتجت 22 مليون طن من القمح العام الماضي، وكانت الدولة الأولى عالمياً في تصدير ما يقارب 3.7 مليون طن من الدقيق. كما شهدت تركيا تراجعاً في معدل البطالة خلال عام 2023 إلى 9.4 في المئة، وهو أدنى مستوى في السنوات العشر الأخيرة. وأعلنت هيئة الإحصاء التركية أن التضخم ارتفع في شباط الماضي بنسبة 4.35% على أساس شهري و67.7% على أساس سنوي. وازدادت الصادرات في 64 ولاية خلال شباط/ فبراير، حيث كانت إسطنبول وقوجه إيلي وبورصة وإزمير وأنقرة أولى الولايات في الصادرات. وأظهر استبيان للبنك المركزي التركي ارتفاع توقعات التضخم للعام الحالي إلى 44.19%، وارتفاع توقعات سعر صرف الليرة مقابل الدولار إلى 40.53 ليرة، وسجل إجمالي الاحتياطي الأجنبي للبنك المركزي تراجعاً في الأسبوع الأول من اذار/مارس بمقدار 831 مليون دولار إلى 130.9 مليار دولار.
تقييم خارجي للاقتصاد التركي:
بنك HSBC لا يتوقع تراجع الليرة التركية بعد الانتخابات المحلية المقررة في 31 اذار/مارس 2024، ويؤكد بنك HSBC على عدم توقع أي تغييرات كبيرة في السياسة الاقتصادية بعد الانتخابات المحلية، مشيراً إلى رفع توقعات النمو للعامين الحالي والقادم. ورفعت وكالة "ستاندرد آند بورز" للتصنيف الائتماني توقعات نمو الاقتصاد التركي إلى 3% لكل من الأعوام 2024 و2025، في حين رفعت وكالة "فيتش" تصنيف صندوق الثروة السيادي التركي من "B" إلى "+B" وعدلت نظرتها المستقبلية من "مستقر" إلى "إيجابي". وفيما يتعلق بالثقة في تركيا، أشارت المستشارة التجارية في السفارة الأمريكية بأنقرة إلى زيادة الثقة ووجود فرص للاستثمار والتعاون في مجالات متعددة. وأفادت Bloomberg HT بانخفاض إجمالي ودائع القطاع المصرفي في مارس الجاري، مع ارتفاع أسعار الفائدة على الودائع بالليرة التركية.
بالنسبة لتصنيف "فيتش" الإيجابي لتركيا، فهو يزيد من ثقة المستثمرين الأجانب في الاقتصاد التركي ويؤثر بشكل مباشر على تكاليف الاقتراض وقابلية الاستثمار والاستقرار الاقتصادي. كما يعزز سمعة تركيا المالية ويشجع تدفقات رأس المال الأجنبي ويدعم تحقيق أهدافها التنموية وخلق فرص العمل. وجاءت تصريحات وزير الخزانة والمالية محمد شيمشك التي أشاد فيها برفع تصنيف تركيا من قبل "فيتش"، معبراً عن ثقته في السياسات الاقتصادية السليمة والإصلاحات الهيكلية. وأكد أن سياسات تركيا القائمة على القواعد المتوافقة مع المعايير الدولية كانت مؤثرة في رفع التصنيف الائتماني بعد سنوات. وأضاف أن التحسن في عجز الحساب الجاري يعكس أيضًا النتائج الملموسة للبرنامج الاقتصادي المطبق، مما يؤدي إلى توقعات إيجابية للمستقبل.
اتفاقيات اقتصادية
بدأت تركيا ومجلس التعاون الخليجي مفاوضات لإقامة اتفاقية تجارة حرة، حيث وقع الطرفان بياناً مشتركاً لهذا الغرض بمشاركة وزير التجارة التركي "عمر بولاط" وأمين عام مجلس التعاون "جاسم محمد البديوي"، وأكد "بولاط" أهمية تلك الاتفاقية في تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين الجانبين، مما يعزز الفرص للتطوير والتنويع في هذا السياق، كما أشار إلى الهدف الرئيسي من تحقيق رفاهية لتركيا ودول مجلس التعاون الخليجي. وفي سياق متصل، التقى وزير التجارة التركي بنظيره السعودي في الرياض حيث ناقشا زيادة حجم التبادل التجاري بينهما، مستهدفين زيادته من 6.8 مليار دولار في عام 2023 إلى 10 مليارات دولار على المدى المتوسط. وأكد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي قوة الشراكة الاستراتيجية مع تركيا. توقيع اتفاقية بين تركيا ومجلس التعاون الخليجي، تهدف إلى إقامة واحدة من أكبر مناطق التجارة الحرة في العالم، بقيمة تقدر بـ 2.4 تريليون دولار، مما يعكس التزام الجانبين بتعزيز التعاون الاقتصادي.
اجراءات اقتصادية
أعلن وزير الخزانة والمالية عن خطة لإدخال التأمين الإلزامي ضد الكوارث في الربع الثالث أو الرابع من عام 2024، وأوضح أن هذا التأمين سيغطي جميع المخاطر بما في ذلك الزلازل، مما يعكس توجه الحكومة نحو تعزيز الحماية المالية للمواطنين. وأعلن البنك المركزي التركي عن اتخاذ إجراءات لتقليل سيولة الليرة في السوق، مع تأثير متوقع على رفع أسعار الفائدة، بدءاً من 15 مارس. كما خفض البنك حد السقف الشهري لنمو القروض التجارية والاستهلاكية، مما يعكس التدابير المتخذة لضبط النمو الاقتصادي ومكافحة التضخم.
رابعاً: على الصعيد الأمني والعسكري
أمنياً: أُطلقت عملية أمنية شاملة ضد تنظيم الدولة في 21 ولاية، وأعلن وزير الداخلية التركي" علي يرلي كايا" أنه جرى خلال هذه العملية اعتقال 51 شخصاً مشتبهاً في انتمائهم لتنظيم الدولة، كما أُعلن عن توقيف 147 شخصاً للاشتباه بانتمائهم لتنظيم الدولة في إطار عملية "بوزدوغان-17". وأكد الوزير أن قوات الأمن التركية مستمرة في ملاحقة الإرهابيين وشهدت تركيا عمليات ضد داعش في 30 ولاية. وفي هذا السياق أعلنت المديرية العامة للأمن في إسطنبول عن توقيف 17 مشتبهاً بانتمائهم لتنظيم الدولة، وتم إصدار قرار بتوقيف 27 شخصاً للاشتباه بانخراطهم في أنشطة تابعة للتنظيم. وفي عمليات نفذت بشكل متزامن ضد خلايا تنظيم الدولة في 17 ولاية، تم الإعلان عن توقيف 51 مشتبهًا بهم، بالإضافة إلى ذلك، جرى القبض على 3,765 مطلوبًا خلال عملية أمنية في جميع أنحاء البلاد.
وفيما يتعلق بعمليات التهريب، أعلنت سلطة الجمارك التركية ضبط 850 كيلوغراماً من مادة الهيروين المخدرة داخل شاحنة على معبر خابور الحدودي مع العراق وهي أكبر كمية من الهيروين يتم ضبطها دفعة واحدة. وأعلن وزير الداخلية التركي القبض على 19 من منظمي عمليات تهريب المهاجرين و173 مهاجراً غير نظامياً خلال عملية أمنية في 6 ولايات من بينها إسطنبول وبورصة. وتم اتخاذ إجراءات وفرض غرامات بحق 35 فندقاً في إزمير لتوفير الإقامة للمهاجرين غير النظاميين، وتم توقيف 39 مهاجراً غير نظامياً واعتقال شخص واحد لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه.
عمليات استخباراتية: أفادت الاستخبارات التركية تحيدها لثلاثة مطلوبين، بينهم قيادي في حزب العمال الكردستاني، في عملية في بريف "جمجمال" التابع لمحافظة السليمانية شمالي العراق. وتم توقيف 7عملاء للموساد بينهم "محقق خاص" في إسطنبول وكان العملاء باعوا معلومات حصلوا عليها عن أشخاص وشركات شرق أوسطية في تركيا لجهاز المخابرات الإسرائيلي الموساد. وفي شان اخر يعتزم رئيس جهاز الاستخبارات التركي عقد لقاء مع أعضاء في مجلس النواب الأمريكي لمناقشة العلاقات الثنائية بين البلدين، إضافةً إلى قضايا حربي أوكرانيا وغزة، ومكافحة تنظيمي الدولة وحزب العمال الكردستاني. مع أعضاء مجلس النواب الأمريكي اليوم. وفي حين تفيد التقارير أنه ستتم مناقشة العلاقات الثنائية في الاجتماع، كما سيتم مناقشة حربي أوكرانيا وغزة، كما ستتم مناقشة الحرب ضد داعش وحزب العمال الكردستاني. كما سيتم مناقشة القضايا المتعلقة بزيارة الرئيس رجب طيب أردوغان إلى الولايات المتحدة في 9 مايو.
عسكرياً: في إطار العمليات العسكرية أعلنت وزارة الدفاع التركية عن تحييد 12 عنصراً من حزب العمال الكردستاني، المصنف كمنظمة إرهابية في تركيا في منطقة "ميتينا" شمال العراق خلال عملية المخلب- القفل، كما أكدت الوزارة استمرار العمليات حتى القضاء على جميع العناصر التابعة لهذا التنظيم الإرهابي. بالإضافة لذلك أعلنت الوزارة عن تحييد 63 عنصراً آخر خلال العمليات التي نفذتها في شمالي العراق وسوريا، مع ضبط 138 شخصاً، بينهم 4 أعضاء من تنظيم آخر تصنفه الحكومة التركية بأنه إرهابي، أثناء محاولتهم دخول البلاد بطرق غير نظامية.
وزارة الدفاع التركي: أشار وزير الدفاع التركي "يشار غولار" إلى أن فعالية تنظيم حزب العمال الكردستاني وصلت إلى مرحلة الانتهاء بفضل العمليات القوية والمركزة للقوات التركية داخل وخارج الحدود. وأكد أيضاً نجاحات القوات المسلحة التركية في مكافحة الإرهاب وتأمين الحدود. وتجدر الإشارة إلى أن القوات الجوية التركية نفذت مهام تدريبية في المجال الجوي الدولي للبحر الأسود، وقام وزير الدفاع التركي بلقاء رئيس لجنة الخدمات المسلحة بمجلس النواب الأمريكي وأعضاء آخرين، إلى جانب السفير الأمريكي لدى أنقرة، حيث تم تقدير جهود تركيا وصناعاتها الدفاعية في تطوير القدرات العسكرية المتقدمة.
الصناعات العسكرية التركية: حققت صادرات الصناعات الدفاعية التركية رقماً قياسياً خلال الشهرين الأولين من العام الحالي بقيمة 632 مليون و783 ألف دولار. وقامت شركة "أسيلسان" بتوقيع عقد مع وزارة الدفاع التركية بقيمة 556 مليوناً و500 ألف دولار لتوريد المعدات العسكرية. كما أبرمت الشركة عقداً مع عملائها في منطقة آسيا والمحيط الهادئ بقيمة 35 مليون دولار لتصدير أنظمة دفاعية. وأشار المدير العام للشركة إلى نمو حجم الأعمال بنسبة 10% خلال العام الماضي، مع توقيع ثلاثة عقود مبيعات إضافية للخارج بقيمة إجمالية تبلغ 35 مليونًا و130 ألف دولار. وفيما يتعلق بالتطورات التكنولوجية، نجحت المسيرة الهجومية التركية "بيرقدار أقنجي" في اجتياز اختبار ناجح لإطلاق الصاروخ "İHA-230" الفرط صوتي. وأعلنت شركة بايكار الدفاعية التركية نجاح الطائرة المسيرة "تي بي 3" في رحلتها التجريبية الـ 26، ونجاح الطائرة المسيرة الهجومية التركية "أقنجي" في اختبار إطلاق صاروخ اخر أسرع من الصوت.


تلخيص النصوص العربية والإنجليزية أونلاين

تلخيص النصوص آلياً

تلخيص النصوص العربية والإنجليزية اليا باستخدام الخوارزميات الإحصائية وترتيب وأهمية الجمل في النص

تحميل التلخيص

يمكنك تحميل ناتج التلخيص بأكثر من صيغة متوفرة مثل PDF أو ملفات Word أو حتي نصوص عادية

رابط دائم

يمكنك مشاركة رابط التلخيص بسهولة حيث يحتفظ الموقع بالتلخيص لإمكانية الإطلاع عليه في أي وقت ومن أي جهاز ماعدا الملخصات الخاصة

مميزات أخري

نعمل علي العديد من الإضافات والمميزات لتسهيل عملية التلخيص وتحسينها


آخر التلخيصات

Start by peelin...

Start by peeling a ripe banana and placing it in a ziplock bag. Seal the bag, ensuring there's no ai...

تطوير لتحسين ال...

تطوير لتحسين العلامة التجارية وموقع الويب ، أنشأ الفريق استطلاعا لنماذج Google يحتوي على عشرة أسئلة ...

التحديات اناجمة...

التحديات اناجمة عن الاعلان الرقمي سوف نعرض أولا للجرائم الإلكترونية، ثم حروب الجيل الرابع كتحديات لل...

International R...

International Rights Nearly one in ten British residents' lives, studies overseas or works; like ne...

Personal Data m...

Personal Data may be processed for marketing purposes, if it is collected directly from the Data Sub...

تعريف الإيمان. ...

تعريف الإيمان. . الإيمان في اللغة: مطلق التصديق بدليل قوله تعالى : ( وما أنت بمؤمن لنا) أي مصدق، وق...

يتركز سبب اختيا...

يتركز سبب اختيار هذا البحث لأهمية هذه التقنية في تحديد المشتبه بهم وإثبات تورطهم في الجرائم وتوثيق ا...

تضارب آراء مفكر...

تضارب آراء مفكريهم في أساس الفكر الليبرالي وهي الحرية، فبينما لا يقبل الكثير من الليبراليين بالحرية...

يتركز سبب اختيا...

يتركز سبب اختيار هذا البحث لأهمية هذه التقنية في تحديد المشتبه بهم وإثبات تورطهم في الجرائم وتوثيق ا...

Veganism is a l...

Veganism is a lifestyle and dietary choice that avoids all animal products and focuses on plant-base...

في سطور التاريخ...

في سطور التاريخ تلتقي الثقافات وتتبادل الخبرات، ومن بين الظواهر التي سهمت في هذا التلاقح الحضاري الع...

لم يظهر الاتجاه...

لم يظهر الاتجاه إلى تشييد المساجد الضخمة والقصور الشامخة لحكام المسلمين إلا بعد أن انتقلت الخلافة ال...