لخّصلي

خدمة تلخيص النصوص العربية أونلاين،قم بتلخيص نصوصك بضغطة واحدة من خلال هذه الخدمة

نتيجة التلخيص (71%)

علم النفس يُعرّف علم النفس على أنّه العلم الذي يدرس الأنماط السلوكيّة للإنسان بشكل خاص؛ حيث يفهم العمليّات والوظائف العقليّة وطرق توظيفها وتأثيرها على الاستجابات السلوكية المختلفة للأفراد، وتدرس الدراسات النفسية الجوانب المختلفة للسلوك الفردي والجماعي ومستويات الدوافع والانفعالات والتفاعلات المُختلفة، بالإضافة إلى العمليّات العقلية؛ وبذلك اختلفت مدارس الدراسات النفسيّة باختلاف الجوانب التي قامت على دراستها وآراء العلماء والباحثين فيها؛ حيث بحث كلّ عالم في جانب مُعيّن من جوانب النفس البشرية ‏سينتهي هذا الإعلان خلال 13 يعدّ علم النفس بشكل عام من العلوم الإنسانية المهمّة، فدراسة النفس الانسانية تُساعد على معرفة وتصنيف حالات السواء واللاسواء وتحديد مواطن السلامة والشذوذ النفسي، بالإضافة إلى تقديم الخطط العلاجية للاضطرابات النفسية للوصول بالفرد إلى حالة من السلامة والصحة النفسية.نشأة علم النفس ظهرت الدراسات النفسية في حقبتين من الزمن؛ فكانت الحقبة الأولى في المَرحلة البدائية لعلم النفس عند الفلاسفة القدماء، وأما الحقبة الثانية فكانت الدراسات الحديثة لعلم النفس ونشأته واستقلاله بشكل كامل عن العلوم الفلسفية. علم النفس البدائي درس العلماء الفلاسفة القدماء علم النفس دراسةً بدائيةً ضمن الدراسات والعلوم الفلسفية القديمة؛ حيث اهتمّ الفلاسفة منذ القدم بفهم سلوك الكائن الحي، إلَّا أن أصول وجذور علم النفس تعود إلى الفيلسوف الإغريقي أرسطو الذي درس قدرة الإنجاز العقلي للإنسان، وكان يعتقد حينها أن العقل والنفس والتي كان يطلق عليها الإغريق مُسمّى الروح هي جزء منفصل تماماً عن الجسم، وأنّ النفس هي القدرة على التفكير كما أنها مصدر الفضائل الإنسانية. ظهرت الكثير من الدراسات والآراء النفسية التي دحضها وفنَّدها علم النفس الحديث، أما في العصور العربية والاسلامية شارك الكثير من المفكّرين والفلاسفة المسلمين بالدراسات النفسية كابن سينا، وفي أوروبا أسهم علماء العصور الوسطى في القرنين السابع عشر والثامن عشر في دراسة السلوك الإنساني؛ فأشار ديكارت إلى أن العقل والجسم جزءان منفصلان يملك كلٌّ منهما التأثير الكبير على الآخر، بالإضافة إلى اهتمام الكَثير من العلماء بالدراسات الفلسفية والنفسية.٢] علم النفس الحديث أجمع عُلماء النفس الحديث أنّ علم النفس استقلّ بشكلٍ كامل في القرن التاسع عشر وتحديداً بين الأعوام 1861م، حَيث ظهرت بداية انفصاله عن العلوم الفلسفية باختراع العالم الألماني فونت عام 1861م أوّل جهاز يخدم البحوث النفسية، تبِعتها سلسلة من الدّراسات والأبحاث التي انتهت بتأسيس فونت أوّل مُختبر سيكولوجي نفسي في عام 1879م؛ حيث اعتبر هذا العام انطلاقة ظهور علم النفس كعلم قائم بحد ذاته من العلوم الإنسانية، فقد أسهمت بشكل كبير وإيجابي في تحجيم الصّراعات التي تدور حول علم النفس وعلاقته بالعلوم الفلسفيّة، وتم في النهاية حسم الموضوع وانفصال علم النفس واستقلاله، وتتابع بعدها ظهور الدراسات والأبحاث للكثير من العلماء ابتداءً بتلاميذ فونت وحتى ظهور المدارس والآراء النفسية المختلفة، وظهر بعدها علم النفس كفرعٍ من فروع الدّراسات الإنسانية الأكاديمية التي تدرّس في الجامعات الأمريكية والأوروبية.


النص الأصلي

علم النفس يُعرّف علم النفس على أنّه العلم الذي يدرس الأنماط السلوكيّة للإنسان بشكل خاص؛ حيث يفهم العمليّات والوظائف العقليّة وطرق توظيفها وتأثيرها على الاستجابات السلوكية المختلفة للأفراد، وتدرس الدراسات النفسية الجوانب المختلفة للسلوك الفردي والجماعي ومستويات الدوافع والانفعالات والتفاعلات المُختلفة، بالإضافة إلى العمليّات العقلية؛ كالتذكر، والتفكير، والتعلم، والفروق الفردية، ومستويات الذكاء والقدرات العقلية، وبذلك اختلفت مدارس الدراسات النفسيّة باختلاف الجوانب التي قامت على دراستها وآراء العلماء والباحثين فيها؛ حيث بحث كلّ عالم في جانب مُعيّن من جوانب النفس البشرية ‏سينتهي هذا الإعلان خلال 13 يعدّ علم النفس بشكل عام من العلوم الإنسانية المهمّة، فدراسة النفس الانسانية تُساعد على معرفة وتصنيف حالات السواء واللاسواء وتحديد مواطن السلامة والشذوذ النفسي، بالإضافة إلى تقديم الخطط العلاجية للاضطرابات النفسية للوصول بالفرد إلى حالة من السلامة والصحة النفسية.[١]
نشأة علم النفس ظهرت الدراسات النفسية في حقبتين من الزمن؛ فكانت الحقبة الأولى في المَرحلة البدائية لعلم النفس عند الفلاسفة القدماء، وأما الحقبة الثانية فكانت الدراسات الحديثة لعلم النفس ونشأته واستقلاله بشكل كامل عن العلوم الفلسفية. علم النفس البدائي درس العلماء الفلاسفة القدماء علم النفس دراسةً بدائيةً ضمن الدراسات والعلوم الفلسفية القديمة؛ حيث اهتمّ الفلاسفة منذ القدم بفهم سلوك الكائن الحي، إلَّا أن أصول وجذور علم النفس تعود إلى الفيلسوف الإغريقي أرسطو الذي درس قدرة الإنجاز العقلي للإنسان، وكان يعتقد حينها أن العقل والنفس والتي كان يطلق عليها الإغريق مُسمّى الروح هي جزء منفصل تماماً عن الجسم، وأنّ النفس هي القدرة على التفكير كما أنها مصدر الفضائل الإنسانية. ظهرت الكثير من الدراسات والآراء النفسية التي دحضها وفنَّدها علم النفس الحديث، أما في العصور العربية والاسلامية شارك الكثير من المفكّرين والفلاسفة المسلمين بالدراسات النفسية كابن سينا، وابن الهيثم وغيرهم، وفي أوروبا أسهم علماء العصور الوسطى في القرنين السابع عشر والثامن عشر في دراسة السلوك الإنساني؛ فأشار ديكارت إلى أن العقل والجسم جزءان منفصلان يملك كلٌّ منهما التأثير الكبير على الآخر، بالإضافة إلى اهتمام الكَثير من العلماء بالدراسات الفلسفية والنفسية.[٢] علم النفس الحديث أجمع عُلماء النفس الحديث أنّ علم النفس استقلّ بشكلٍ كامل في القرن التاسع عشر وتحديداً بين الأعوام 1861م، و1879م؛ حَيث ظهرت بداية انفصاله عن العلوم الفلسفية باختراع العالم الألماني فونت عام 1861م أوّل جهاز يخدم البحوث النفسية، تبِعتها سلسلة من الدّراسات والأبحاث التي انتهت بتأسيس فونت أوّل مُختبر سيكولوجي نفسي في عام 1879م؛ حيث اعتبر هذا العام انطلاقة ظهور علم النفس كعلم قائم بحد ذاته من العلوم الإنسانية، أمّا الدراسات التي أجراها فونت؛ فقد أسهمت بشكل كبير وإيجابي في تحجيم الصّراعات التي تدور حول علم النفس وعلاقته بالعلوم الفلسفيّة، وتم في النهاية حسم الموضوع وانفصال علم النفس واستقلاله، وتتابع بعدها ظهور الدراسات والأبحاث للكثير من العلماء ابتداءً بتلاميذ فونت وحتى ظهور المدارس والآراء النفسية المختلفة، وظهر بعدها علم النفس كفرعٍ من فروع الدّراسات الإنسانية الأكاديمية التي تدرّس في الجامعات الأمريكية والأوروبية.
أهداف علم النفس :
الفهم
التنبؤ
التحكّم والضبط

تلخيص النصوص العربية والإنجليزية أونلاين

تلخيص النصوص آلياً

تلخيص النصوص العربية والإنجليزية اليا باستخدام الخوارزميات الإحصائية وترتيب وأهمية الجمل في النص

تحميل التلخيص

يمكنك تحميل ناتج التلخيص بأكثر من صيغة متوفرة مثل PDF أو ملفات Word أو حتي نصوص عادية

رابط دائم

يمكنك مشاركة رابط التلخيص بسهولة حيث يحتفظ الموقع بالتلخيص لإمكانية الإطلاع عليه في أي وقت ومن أي جهاز

مميزات أخري

نعمل علي العديد من الإضافات والمميزات لتسهيل عملية التلخيص وتحسينها


آخر التلخيصات

Student life is...

Student life is hard to define. Is it lazing around on campus lawns with friends? Is it reading the ...

The Nobel Prize...

The Nobel Prize is a set of annual international awards bestowed in several categories by Swedish an...

وقد امتد شط الل...

وقد امتد شط اللؤلؤ من الشارقة إلى البحرين مرورا بجزيرة حالول، وهو عبارة عن رصيف مرتفع في قاع الخليج،...

Zhang Qian (Chi...

Zhang Qian (Chinese: about 114 BC) died as a Chinese official and diplomat who served as imperial en...

مظاهر جودة التع...

مظاهر جودة التعليم في جامعات بريطانيا: توفر الجامعات البريطانية بيئة تعليمية متطورة وخلاقة ومرنة يس...

يعتبر الطلاق مش...

يعتبر الطلاق مشكلة اجتماعية نفسية، وهو ظاهرة عامة في جميع المجتمعات ويبدو أنه يزداد انتشاراً في مجتم...

المساواة بین ال...

المساواة بین الرجل والمرأة في أخذ الحقوق وأداء الواجبات، قیمة سامیة، وغایة نبیلة، یسعى إلیھا الجمیع،...

Powerful softwa...

Powerful software made simple imaging product manual Why image after processing is necessary? @ Vepr...

تأتي كلمة "جامع...

تأتي كلمة "جامعة" من الكلمة اللاتينية "يونيفرسال" بمعنى "الكل". في وقت لاحق ، تعني كلمة "universitas...

طلبة للعلم : بد...

طلبة للعلم : بدأت الدعوة الإصلاحية تشتهر وعبدالعزيز بن محمد لم يبلغ العاشرة من عمره ويحنما بلغ سن ال...

طلبة للعلم : بد...

طلبة للعلم : بدأت الدعوة الإصلاحية تشتهر وعبدالعزيز بن محمد لم يبلغ العاشرة من عمره ويحنما بلغ سن ال...

Rethinking Gend...

Rethinking Gender Planning: A Critical Discussion of the Use of the Concept of Gender SASKIA E. WIER...