لخّصلي

خدمة تلخيص النصوص العربية أونلاين،قم بتلخيص نصوصك بضغطة واحدة من خلال هذه الخدمة

نتيجة التلخيص (30%)

ربما تلاحظ هذه الرموز التي يضعها المصنف أمام كل شيخ من شيوخ يحيى بن أبي زكريا ، وابن ماجه ق ، فحين يذكر لنا المؤلف ما يلي « روي عن أبي يعقوب إسحاق بن إبراهيم الثقفي ( د ت ق ) » فمعنى ذلك : أن رواية يحيى بن أبي زكريا عن هذا الشيخ الذي هو أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم ليست موجودة كل الكتب الستة ، إضافة إلى أنه يصنع نفس الشيء في نسبة رواية تلاميذ الراوي عنه ، وأسد بن موسى ( د ) ، وإسماعيل بن توبة القزويني ( ق ) ، قال المزي :قال إبراهيم بن موسى الفراء عن أبي خالد الأحمر : كان جيد الأخذ . يعني : يحيى بن زائدة . وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل ، وأحمد بن سعد بن أبي مريم ، عن يحيى بن معين : وقال عثمان بن سعيد الدارمي : قلت : ليحيى بن معين : إسماعيل بن زكريا أحب إليك ، أو يحيى بن زكريا ؟ » قال : يحيى أحب إليه . وقال علي بن المديني : هو من الثقات . وقال في موضع آخر : لم يكن أحد بالكوفة بعد الثوري أثبت من ابن أبي زائدة . وقال في موضع آخر : انتهى العلم إلى ابن عباس في زمانه ، ثم إلى يحيى بن أبي زائدة في زمانه . وقال أبو حاتم : مستقيم الحدیث ، ومع هذا كله أرجو أن تقف معي على هذه العبارة فهي مهمة جدا وبين الدقة العجيبة عند المحدثين : قال المزي : وقال الغلابي ، عن يحيى بن معين : كان يحیی بن زکریا کیسا ولا أعلمه أخطأ إلا في حديث واحد ، فمما نقله في هذا ما يلي : قال الهيثم بن عدي : توفي في خلافة هارون . وقال علي بن المديني : مات سنة اثنتين وثمانين ومائة . وقال هارون بن حاتم ، ومحمد بن عبد الله الحضرمي : مات بالمدائن سنة ثلاث وثمانين ومائة ، زاد محمد بن سعد : هو قاض بها » . كون المحدث يحكم على راو عاصره أو لم يعاصره بأنه متقن في الحفظ ، ألا يحتاج هذا إلى مقياس دقيق يميز به مستوى حفظه وضبطه ؟ تعال معي إلى هذا الموقف لنستكشف الإجابة : قال يحيى بن معين : « قال لي إسماعيل ابن غلية يوما : کیف حدیثي ؟ قلت : أنت مستقيم الحديث . قال : فقال لي : وكيف علمتم ذاك ؟ قلت له : عارضنا بها أحاديث الناس . قال : فقال : الحمد لله>>. ما الذي لاحظته في القصة ؟ إسماعيل ابن علية أحد الرواة المشهورين جدا يسأل ابن معين الذي يعتبر أستاذ الحكم على الرواة ؛ كيف ضبطي فيما أنقله من الأحاديث ؟ فرد عليه ابن معين بأنه مستقيم الحديث ، فرد عليه إسماعيل يسأله نفس السؤال الذي طرحناه بالأعلى : کیف عرفت أني ضابط مستقيم الحديث؟ كيف يعرف المحدثون ذلك ؟ فقال ابن معین عبارته المهمة : عارضنا بها أحادیث الناس . وعلى قدر التوافق المتكرر من هذا الراوي مع الثقات يكون مستوى ضبطه واتقانه . وبقدر مخالفته لهم في النقل بزيادة أو نقصان ، وقد استقصی ابن حجر في « هدي الساري في مقدمة شرحه لصحيح البخاري » جميع الرواة في الصحيح البخاري » الذين أخذ عليهم مخالفات عقدية وبين نوع المخالفة وشيئا من التفصيل في ذلك . وهذا الكلام ينقض كلام بعض المتسرعين الذين يوهمون بكلامهم أن قبول الأحاديث وردها لم يكن يعتمد على قضية الضبط والصدق ؛ بل على المذهب فقط !! ومع أنه يوجد من أهل الحديث من لا يروي عن أهل البدع ،


النص الأصلي

. ربما تلاحظ هذه الرموز التي يضعها المصنف أمام كل شيخ من شيوخ يحيى بن أبي زكريا ، وهذه الرموز هي من أكثر الأشياء المبهرة في هذا الكتاب ؛ بل وفي علم الحديث ، ولشرحها باختصار إليك ما يلي : تذكر أننا قلنا في البداية أن هذا الكتاب خاص برواة الكتب الستة ، وهذه الكتب كل واحد منها له رمز ، فالبخاري خ ، ومسلم م ، وأبو داود د ، والترمذي ت ، والنسائي س ، وابن ماجه ق ، فحين يذكر لنا المؤلف ما يلي « روي عن أبي يعقوب إسحاق بن إبراهيم الثقفي ( د ت ق ) » فمعنى ذلك : أن رواية يحيى بن أبي زكريا عن هذا الشيخ الذي هو أبو يعقوب إسحاق بن إبراهيم ليست موجودة كل الكتب الستة ، وإنما في ( د ) الذي هو أبو داود ، وفي ( ت ) الذي هو الترمذي ، وفي ( ق ) الذي هو ابن ماجه ، فقط ! وهذه الدقة أشبه ما تكون بالخيالية إذا علمت أنها شملت آلاف الرواة ، وكل راو منهم له شيوخ كثيرون . إضافة إلى أنه يصنع نفس الشيء في نسبة رواية تلاميذ الراوي عنه ، ويضع الرموز كما ستقرأ هنا . حيث قال : « روى عنه إبراهيم بن موسى الفاء ( خ م د ) ، وأحمد بن حنبل ( م ) ، وأحمد بن منيع البغوي ( د ت س ) ، وأسد بن موسى ( د ) ، وإسماعيل بن أبان الوراق ( ص د ) ، وإسماعيل بن توبة القزويني ( ق ) ، والحسن بن عرفة وحسين بن علي الكوفي ( د ) » - وذكر تلاميذ كثيرين جدا رووا عنه حذفتهم أيضا للاختصار. ثم بدأ هنا في نقل كلام المحدثين في حال هذا الراوي من حيث الثقة والضبط ( وأيضا باختصار شديد ) ، قال المزي :قال إبراهيم بن موسى الفراء عن أبي خالد الأحمر : كان جيد الأخذ . وقال أيضا ، عن الحسن بن ثابت : نزلت بأفقه أهل الكوفة ؛ يعني : يحيى بن زائدة . وقال عبد الله بن أحمد بن حنبل ، عن أبيه ، وإسحاق بن منصور ، وأحمد بن سعد بن أبي مريم ، عن يحيى بن معين : وقال عثمان بن سعيد الدارمي : قلت : ليحيى بن معين : إسماعيل بن زكريا أحب إليك ، أو يحيى بن زكريا ؟ » قال : يحيى أحب إليه . قلت : « هما أخوان عندك ؟ » قال : « لا » . وقال علي بن المديني : هو من الثقات . وقال في موضع آخر : لم يكن أحد بالكوفة بعد الثوري أثبت من ابن أبي زائدة . وقال في موضع آخر : انتهى العلم إلى ابن عباس في زمانه ، إلى الشعبي في زمانه ، ثم إلى الثوري في زمانه ، ثم إلى يحيى بن أبي زائدة في زمانه . وقال أبو حاتم : مستقيم الحدیث ، صدوق ، ثقة . وقال النسائي : ثقة ، ثبت . وقال العجلي : ثقة ، وهو ممن جمع له الفقه ، والحديث ، وكان على قضاء المدائن ، ويعد من حفاظ الكوفيين للحديث ، مفتيا ، ثبتا ، صاحب سنه. إذا ؛ فقد قرر المحدثون أن هذا الراوي ثقة ومن أعلى درجات الثقات ؛ لأنهم وصفوه بالثبت زيادة على وصفهم له بالثقة . ومع هذا كله أرجو أن تقف معي على هذه العبارة فهي مهمة جدا وبين الدقة العجيبة عند المحدثين : قال المزي : وقال الغلابي ، وعباس الدوري ، عن يحيى بن معين : كان يحیی بن زکریا کیسا ولا أعلمه أخطأ إلا في حديث واحد ، حدث عن سفيان ، عن أبي إسحاق » ) . لاحظ : أن هذا الراوي مع أنهم امتدحوه وقالوا فيه من الثناء بالضبط الشيء الكثير ، إلا أنه لم يفهم أنه أخطأ في حدیث واحد ؛ بل وعلموا وحددوا الحديث الذي أخطأ فيه !! ثم ختم المزي ترجمة هذا الراوي بكلام أهل العلم في سنة وفاته ، فمما نقله في هذا ما يلي : قال الهيثم بن عدي : توفي في خلافة هارون . وقال علي بن المديني : مات سنة اثنتين وثمانين ومائة . وقال هارون بن حاتم ، ومحمد بن سعد ، ومحمد بن عبد الله الحضرمي : مات بالمدائن سنة ثلاث وثمانين ومائة ،زاد محمد بن سعد : هو قاض بها » . نقلب هذه الورقة الجميلة لننتقل إلى ورقة أخرى لا تقل عنها جمالا ، وهي تتحدث عن كيفية لحكم المحدثین علی الرواة يكون أحدهم ثقة أو ضعيفا . الذي يعرف علم الحديث يدرك أن هناك مجموعة من أفذاذ هذا العلم تميزوا في الحكم على رواة الأحاديث ، ولكن قد يتعجب غير المتخصص من بعض النقاط في هذه القضية ، فمثلا : يحكم المحدث علی راو أنه ثقة أو ضعیف ، وليس هذا الراوي معاصرا له ؛ بل يكون قد مات قبل ولادة هذا الحدث !! فكيف استطاع الحكم عليه ؟! كذلك ، كون المحدث يحكم على راو عاصره أو لم يعاصره بأنه متقن في الحفظ ، ألا يحتاج هذا إلى مقياس دقيق يميز به مستوى حفظه وضبطه ؟ تعال معي إلى هذا الموقف لنستكشف الإجابة : قال يحيى بن معين : « قال لي إسماعيل ابن غلية يوما : کیف حدیثي ؟ قلت : أنت مستقيم الحديث . قال : فقال لي : وكيف علمتم ذاك ؟ قلت له : عارضنا بها أحاديث الناس . فرأيناها مستقيمة . قال : فقال : الحمد لله>>.ما الذي لاحظته في القصة ؟ إسماعيل ابن علية أحد الرواة المشهورين جدا يسأل ابن معين الذي يعتبر أستاذ الحكم على الرواة ؛ فيقول : کیف حدیثي ؟ يعني : كيف روایاتي ، كيف ضبطي فيما أنقله من الأحاديث ؟ فرد عليه ابن معين بأنه مستقيم الحديث ، فرد عليه إسماعيل يسأله نفس السؤال الذي طرحناه بالأعلى : کیف عرفت أني ضابط مستقيم الحديث؟ كيف يعرف المحدثون ذلك ؟ فقال ابن معین عبارته المهمة : عارضنا بها أحادیث الناس . فرأيناها مستقیمة » ؛ أي : أجرينا عملية اختبار ومقارنة لمروياتك وأحاديثك التي نقلتها مع مرویات باقي المحدثین الثقات ، فوجدنا أن روایات توافق رواياتهم ولا تخالفها فعلمنا أنك ثقة من أثر هذه المقارنة العملية ، والاختبار الدقيق !! وهذا هو المنهج الذي سار عليه المحدثون في الحكم على الرواة : اختبار أحاديثهم وعرضها ومقارنتها بأحادیث باقي الثقات . وعلى قدر التوافق المتكرر من هذا الراوي مع الثقات يكون مستوى ضبطه واتقانه . وبقدر مخالفته لهم في النقل بزيادة أو نقصان ، أو تغيير اسم أو قلب إسناد ، أو غير ذلك من الأخطاء المتعلقة بالضبط يعرفون مستوى ضعفه ! وقد تقدم قول ابن الصلاح في كتابه « علوم الحديث » : يعرف کون الراوي ضابطا بأن نعتبر ( أي : نعرض ونختبر ) روايته بروايات الثقات المعروفين بالضبط والإتقان ؛ فإن وجدنا رواياته موافقة - ولو من حيث المعنی - لرواياتهم ، أو موافقة لها في الأغلب ، والمخالفة نادرة ، عرفنا حبنئذ کونه ضابطا ثبا ، وإن وجدناه كثير المخالفة لهم عرفنا اختلال ضبطه ولم نتج بحديثه » . ولأجل هذا ، تجد أن كثيرا من أهل الحديث يقبلون الحديث ممن عنده مخالفات عقدية ويخرجون له في كتب أنهم ينكرون عليه مخالفته أشد الإنكار إذا كان صادقا وثبت أن حديثه مستقیم متقن ، ومن أبرز الأمثلة على ذلك صحيحا البخاري ومسلم . وقد استقصی ابن حجر في « هدي الساري في مقدمة شرحه لصحيح البخاري » جميع الرواة في الصحيح البخاري » الذين أخذ عليهم مخالفات عقدية وبين نوع المخالفة وشيئا من التفصيل في ذلك . وهذا الكلام ينقض كلام بعض المتسرعين الذين يوهمون بكلامهم أن قبول الأحاديث وردها لم يكن يعتمد على قضية الضبط والصدق ؛ بل على المذهب فقط !! ومع أنه يوجد من أهل الحديث من لا يروي عن أهل البدع ، إلا أن كثيرا من المحدثين بل أحاديثهم على تفصيل معروف في كتب علم الحديث . وهذا الاختزال في تصور وتصوير منهج المحدثين في الحكم على الرواة وقبول أحاديثهم ، يشبهه الاختزال الخاطئ لمنهجهم في الحكم على الإسناد والمتن ، حيث يدعي أن حكمهم إنما هو على الإسناد فقط . وهذه دعوى غير صحيحة أبدا ؛ فإن المحدثين يراعون النظر إلى المتن ؛ بل قد يحكمون على الراوي بالضعف إذا أتى في المتون التي يرويها بأشياء منكرة لا تعرف !! وتفصيل هذا يطول جدا . والمراد من هذا الاستعراض السريع لجزء يسير من علم الحديث : أن نعرف دقة هذا العلم وانضباطه وصلاحيته لأن یکون میزانا في القبول والرد لما ينسب إلى النبي من أقوال وأفعال .

تلخيص النصوص العربية والإنجليزية أونلاين

تلخيص النصوص آلياً

تلخيص النصوص العربية والإنجليزية اليا باستخدام الخوارزميات الإحصائية وترتيب وأهمية الجمل في النص

تحميل التلخيص

يمكنك تحميل ناتج التلخيص بأكثر من صيغة متوفرة مثل PDF أو ملفات Word أو حتي نصوص عادية

رابط دائم

يمكنك مشاركة رابط التلخيص بسهولة حيث يحتفظ الموقع بالتلخيص لإمكانية الإطلاع عليه في أي وقت ومن أي جهاز ماعدا الملخصات الخاصة

مميزات أخري

نعمل علي العديد من الإضافات والمميزات لتسهيل عملية التلخيص وتحسينها


آخر التلخيصات

يعد التقطير من ...

يعد التقطير من أقدم الطرق وأكثرها شيوعًا لتنقية وتحديد السوائل العضوية. إنها عملية فيزيائية تُستخدم...

ذهب الشيخ الدكت...

ذهب الشيخ الدكتور سلطان القاسمي في رحلة الى ايران مع أصدقائه الاربعة وهم تريم بن عمران بن تريم وعبد...

الملخص: يقع في ...

الملخص: يقع في ركن هادئ من المنطقة الصناعية في مسقط ، المظهر الخارجي الهادئ للمصنع الوطني للعبوات ال...

ركبنا جميعا ، و...

ركبنا جميعا ، ومعنا أخ الدكتور جعفر الإيراني ، السفينة من الشارقة ، بعد صلاة المغرب من يوم في أواخر ...

3. Methodology...

3. Methodology and model The model used to analyze the environmental impact of primary alumini...

وبعد فإن علم ال...

وبعد فإن علم البيان لتأليف النظم والنثر بمنزلة اصول الفقه للاحكام وادله الاحكام،وقد الف الناس فيه كت...

مصر القديمة هي ...

مصر القديمة هي حضارة قديمة في الشمال الشرقي لأفريقيا وقد تركزت حضارة القدماء المصريين(1) على ضفاف نه...

إدارة الأحداث ه...

إدارة الأحداث هي تطبيق إدارة المشروع لإنشاء وتطوير الأحداث الشخصية أو الشركات الصغيرة و / أو الكبيرة...

يمكن أن يعيش ال...

يمكن أن يعيش الطفل المولود اليوم ليس فقط 100 ، ولكن حتى 120 عامًا. من الصعب تصديق؟ على ما يبدو ، يمك...

نظرية "النشوء و...

نظرية "النشوء والتناسل": وتأتي نظرية النشوء والتناسل لتفترض أن اللغة بالطفرة وبشكل تلقائي؛ أي أن ال...

يمكن أن يعيش ال...

يمكن أن يعيش الطفل المولود اليوم ليس فقط 100 ، ولكن حتى 120 عامًا. من الصعب تصديق؟ على ما يبدو ، يمك...

عاش الجاحظ قراب...

عاش الجاحظ قرابة المئة عام وكان العصر الذي عاش به عصر ازدهارٍ لكافة العلوم العربيّة والإسلاميّة، فقد...