لخّصلي

خدمة تلخيص النصوص العربية أونلاين،قم بتلخيص نصوصك بضغطة واحدة من خلال هذه الخدمة

نتيجة التلخيص (التلخيص باستخدام خوارزمية التجزئة)

هدفنا من هذه الدراسة لإيجاد حلول للوقاية من جريمة الإثراء غير المشروع قبل الوقوع فيها وإبراز الثغرات والأخطاء إن أمكن القول،
واقتراح تصحيح لها للمساعدة في الحد من هذه الجريمة وما يماثلها من جرائم فساد،
والتصدي لهذه الجرائم لا تتم بحلول فردية بل يجب سن منظومة قانونية تتماشى مع التطور المعاصر.
ما ألزم المشرع الجزائري أن يصدر قانون الوقاية من الفساد و مكافحته و جعله كالدرع الواقي من كل جرائم الفساد خاصة التي تمس الجانب المالي للجزائر،
وكذا دعم هذا القانون بالسلطة العليا للشفافية والديوان المركزي لقمع الفساد اللذان يمثلان حارسين أمينين يقفان في وجه مرتكبي جرائم الفساد.
حيث خرجنا بتقييم للإطار التشريعي والبناء القانوني الذي أسلفنا ذكره في فصلي هذه المذكرة،
• أن المشرع الجزائري قد حصر نطاق تجريم إ غ م في نص مادة واحدة عكس التشريعات الأخرى التي نصت لها قوانين منفردة بها لأهميتها وشدة تأثيرها.
• أيضا فيما يخص تبرير الزيادة في الذمة المالية للموظف،
الواقع يبين لنا أن الأملاك التي يحصل عليها الجاني بطرق مشبوهة لا تكون باسمه وإنما باسم المقربين منه،
وهذه نقطة ثانية تضفي صفة على التصريح بالممتلكات.
أما فيما يخص التصريح بالممتلكات فنجد أنه:
• أوجب نشر التصريحات الخاصة بممتلكات المسؤولين عندا بداية المسار المهني سواء كان منتخبا أو موظفا،
ولم يلزم النشر عند نهاية الوظيفة أو العهدة الانتخابية أو عند كل زيادة معتبرة مما يعني أن التصريحات عند نهاية الخدمة لا تكون محال للنشر،
وهذا ما يتنافى مع مبدأ الشفافية الذي يعد من أهم مبادئ الحكم الراشد.
• وارتباط التصريح التجديدي بالنسبة للموظف بالزيادة المعتبرة تجعلنا نطرح السؤال حول تكييف الزيادة الواجب التصريح بها وعلى أساس أي معيار يمكن الجزم أنها حقيقة تعتبر زيادة معتبرة فهل يعود ذلك لتقدير حسابي نسبي أم ينظر إلى الزيادة المعتبرة على أنها الزيادة اللافتة للنظر والتي تظهر للعيان في حياته اليومية كمظاهر الثراء.
بالتعمق في تكوين و صلاحيات السلطة العليا للشفافية و الديوان المركزي نجد:
• نفس الجهة التي عينت أعضاء الهيئة الوطنية قامت بتعيين أعضاء السلطة العليا (بمرسوم رئاسي) هذا يعني احتكارا لسلطة التعيين ويؤثر سلبا على استقلالية السلطة.
• و كذا في الديوان المركزي لأنه تابع للسلطة التنفيذية من الجانب العضوي والوظيفي.
على هذا الأساس يمكننا التنويه إلى بعض الحلول والاقتراحات لتعزيز محاربة الجريمة:
• أولا وقبل كل شيء تعزيز الوازع الديني في الأجيال القادمة،
وتربيتهم على الأمانة وتخويفهم من المكاسب غير المشروعة بكل أنواعها خوفا من الله عز وجل أولا وطلب الرزق الحلال،
من خلال إدخال مثل هذه الدروس بصفة مبسطة في برنامجهم التعليمي.
• الإكثار من الملتقيات والندوات التي تتحدث عن إ غ م عبر مختلف الوسائل ومؤسسات الإعلام المختلفة وما ماثلها من جرائم لتحذير المجتمع من هذه الفئة من المجرمين.
• يجب وضع قانون مستقل يعرف وينظم جريمة إ غ م من كل النواحي و وضعها ضمن الجرائم الماسة بأمن الدولة لشدة خطورتها على الدولة،
و كذا وجب تحويلها إلى جناية.
• فيما يخص التصريح بالممتلكات وجب إلزام الجماعات المحلية والمنتخبين تقديم تصريح شامل بالممتلكات قبل,
أثناء,
وبعد الفترة الانتخابية وأيضا بعد انتهاء العهدة أو الاستقالة أو التقاعد لأي من الموظفين العموميين،
لهم و لزوجاتهم و أولادهم القصر و البالغين.
• إعطاء الأجهزة الرقابية طابع الاستقلالية لنتائج أفضل.


النص الأصلي

هدفنا من هذه الدراسة لإيجاد حلول للوقاية من جريمة الإثراء غير المشروع قبل الوقوع فيها وإبراز الثغرات والأخطاء إن أمكن القول، واقتراح تصحيح لها للمساعدة في الحد من هذه الجريمة وما يماثلها من جرائم فساد، والتصدي لهذه الجرائم لا تتم بحلول فردية بل يجب سن منظومة قانونية تتماشى مع التطور المعاصر.
ما ألزم المشرع الجزائري أن يصدر قانون الوقاية من الفساد و مكافحته و جعله كالدرع الواقي من كل جرائم الفساد خاصة التي تمس الجانب المالي للجزائر، وكذا دعم هذا القانون بالسلطة العليا للشفافية والديوان المركزي لقمع الفساد اللذان يمثلان حارسين أمينين يقفان في وجه مرتكبي جرائم الفساد. حيث خرجنا بتقييم للإطار التشريعي والبناء القانوني الذي أسلفنا ذكره في فصلي هذه المذكرة، ولعل أهم وأبرز الملاحظات بعد مقارنة التشريع الجزائري بالتشريعات العربية والمتمثلة في:
• أن المشرع الجزائري قد حصر نطاق تجريم إ غ م في نص مادة واحدة عكس التشريعات الأخرى التي نصت لها قوانين منفردة بها لأهميتها وشدة تأثيرها.
• أيضا فيما يخص تبرير الزيادة في الذمة المالية للموظف، الواقع يبين لنا أن الأملاك التي يحصل عليها الجاني بطرق مشبوهة لا تكون باسمه وإنما باسم المقربين منه، وهذه نقطة ثانية تضفي صفة على التصريح بالممتلكات.
أما فيما يخص التصريح بالممتلكات فنجد أنه:
• أوجب نشر التصريحات الخاصة بممتلكات المسؤولين عندا بداية المسار المهني سواء كان منتخبا أو موظفا، ولم يلزم النشر عند نهاية الوظيفة أو العهدة الانتخابية أو عند كل زيادة معتبرة مما يعني أن التصريحات عند نهاية الخدمة لا تكون محال للنشر، وهذا ما يتنافى مع مبدأ الشفافية الذي يعد من أهم مبادئ الحكم الراشد.
• وارتباط التصريح التجديدي بالنسبة للموظف بالزيادة المعتبرة تجعلنا نطرح السؤال حول تكييف الزيادة الواجب التصريح بها وعلى أساس أي معيار يمكن الجزم أنها حقيقة تعتبر زيادة معتبرة فهل يعود ذلك لتقدير حسابي نسبي أم ينظر إلى الزيادة المعتبرة على أنها الزيادة اللافتة للنظر والتي تظهر للعيان في حياته اليومية كمظاهر الثراء.
بالتعمق في تكوين و صلاحيات السلطة العليا للشفافية و الديوان المركزي نجد:
• نفس الجهة التي عينت أعضاء الهيئة الوطنية قامت بتعيين أعضاء السلطة العليا (بمرسوم رئاسي) هذا يعني احتكارا لسلطة التعيين ويؤثر سلبا على استقلالية السلطة.
• و كذا في الديوان المركزي لأنه تابع للسلطة التنفيذية من الجانب العضوي والوظيفي.
على هذا الأساس يمكننا التنويه إلى بعض الحلول والاقتراحات لتعزيز محاربة الجريمة:
• أولا وقبل كل شيء تعزيز الوازع الديني في الأجيال القادمة، وتربيتهم على الأمانة وتخويفهم من المكاسب غير المشروعة بكل أنواعها خوفا من الله عز وجل أولا وطلب الرزق الحلال، من خلال إدخال مثل هذه الدروس بصفة مبسطة في برنامجهم التعليمي.
• الإكثار من الملتقيات والندوات التي تتحدث عن إ غ م عبر مختلف الوسائل ومؤسسات الإعلام المختلفة وما ماثلها من جرائم لتحذير المجتمع من هذه الفئة من المجرمين.
• يجب وضع قانون مستقل يعرف وينظم جريمة إ غ م من كل النواحي و وضعها ضمن الجرائم الماسة بأمن الدولة لشدة خطورتها على الدولة، و كذا وجب تحويلها إلى جناية.
• فيما يخص التصريح بالممتلكات وجب إلزام الجماعات المحلية والمنتخبين تقديم تصريح شامل بالممتلكات قبل, أثناء, وبعد الفترة الانتخابية وأيضا بعد انتهاء العهدة أو الاستقالة أو التقاعد لأي من الموظفين العموميين، لهم و لزوجاتهم و أولادهم القصر و البالغين.
• إعطاء الأجهزة الرقابية طابع الاستقلالية لنتائج أفضل.


تلخيص النصوص العربية والإنجليزية أونلاين

تلخيص النصوص آلياً

تلخيص النصوص العربية والإنجليزية اليا باستخدام الخوارزميات الإحصائية وترتيب وأهمية الجمل في النص

تحميل التلخيص

يمكنك تحميل ناتج التلخيص بأكثر من صيغة متوفرة مثل PDF أو ملفات Word أو حتي نصوص عادية

رابط دائم

يمكنك مشاركة رابط التلخيص بسهولة حيث يحتفظ الموقع بالتلخيص لإمكانية الإطلاع عليه في أي وقت ومن أي جهاز ماعدا الملخصات الخاصة

مميزات أخري

نعمل علي العديد من الإضافات والمميزات لتسهيل عملية التلخيص وتحسينها


آخر التلخيصات

الشيكات الإلكتر...

الشيكات الإلكترونية تُستخدم لإتمام العمليات المالية عبر الإنترنت بين الأطراف، ويتماشى تطوير الشيكات ...

Les personnes â...

Les personnes âgées et les patients atteints de la maladie d’Alzheimer souffrent de marginalisation,...

تم تدمير ستراتو...

تم تدمير ستراتوم21 بواسطة حريق حوالي1970 قبل الميالد، وتم الحفاظ على هندسته المعمارية من ّالطوب اللب...

البعثات العلميّ...

البعثات العلميّة والتّرجمة: اِستقدمت مصر بعض المدرّسين والعلماء الأوروبيّين للتّدريس في المدارس وال...

جاء المقطع الأو...

جاء المقطع الأول ممهّداً للموضوع، وبدأ بحرف الواو على الرغم أنه لم يسبق بشيء، وهذه إشارة إلى معاناة ...

Stelle zunächst...

Stelle zunächst den Backofen an und heize ihn auf 200 °C vor. Widme dich nun den trockenen Zutaten: ...

,فتساعد على حدو...

,فتساعد على حدوث قدر من التعلم -0- مجلة الفتح ........................................................

ومن أهم الموضوع...

ومن أهم الموضوعات الشعرية التي شاعت في البادية: 1- الغزل العذري: وهو موضوع شعري جديد في العصر الأمو...

SEPTEMBER 5 ASS...

SEPTEMBER 5 ASSIGNMENT 1: OBSERVE YOUR SURROUNDINGS Mr. Neely just wrote our first lab book assignme...

In 1763, French...

In 1763, French power in America ended. Britain took all of its possessions east of the Mississippi ...

الرّمزيّة الغرب...

الرّمزيّة الغربيّة Symbolism: يعود أصل كلمة "رمز" إلى عصور قديمة جدًّا، فهي عند اليونان تدلّ على قطع...

خطف فيتينا قلوب...

خطف فيتينا قلوب مشجعي كرة القدم بمهاراته المذهلة. يا حظ باريس ياحظ باريس هدوء و ثقة عالمية يا ناس ...