Lakhasly

Online English Summarizer tool, free and accurate!

Summarize result (Using the clustering technique)

وأن بين يدي صحيفة بيضاء تسود قليلا قليلا كلما أجريت القلم فيها ؛
ولكني لا أعلم هل يبلغ القلم مداه او یکبودون غايته؟ وهل استطيع ان اتم رسالتي هذه،
او يعترض عارض من عوارض الدهر في سبيلها ؟ لاني لا أعرف من شؤون الغد شيئا ،
ولكني لا اعلم هل اخلعها بيدي أو تخلعها يد الغاسل ؟ الغد شبح مبهم يتراءى للنـاظر من مكان بعيد ،
بل ربما كان سحابة سوداء إذا هبت عليها ريح باردة حللت أجزاءها ،
عدم من الاعدام التي لم يسبقها وجود
الغد بحر خضم زاخر يعب عبابه وتصطخب أمواجه ،
إن كان يحمل في جوفه الدر والجوهر ،
إنسانا رفع قدمه ليضعها في خروجه من باب قصره ؛
على عتبة القصر أم على حافة القبر
یعب عبابه : يرتفع موجه .
تسقط الخبر : أخذه شيئا فشيئا
كاني بالغد وهو كامن في مكمنه ،
ابتسامات الاستخفاف والازدراء ،
ما جمع الجامع ولا بنى الباني ولا ولد الوالد .
مجثم الطائر : موضع جثومه ،
الاسباب : الحبال ،
وعقد ما بين المشرق والمغرب بأسباب من حديـد ،
عدم من الاعدام التي لم يسبقها وجود
الغد بحر خضم زاخر يعب عبابه وتصطخب أمواجه ،
إن كان يحمل في جوفه الدر والجوهر ،
إنسانا رفع قدمه ليضعها في خروجه من باب قصره ؛
على عتبة القصر أم على حافة القبر
یعب عبابه : يرتفع موجه .
تسقط الخبر : أخذه شيئا فشيئا
كاني بالغد وهو كامن في مكمنه ،
ابتسامات الاستخفاف والازدراء ،
ما جمع الجامع ولا بنى الباني ولا ولد الوالد .
مجثم الطائر : موضع جثومه ،
(4) الاسباب : الحبال ،
وعقد ما بين المشرق والمغرب بأسباب من حديـد ،


Original text

عرفت اني فكرت ليلة أمس فيا اكتب اليوم ، وعرفت اني آخـذ الساعة بقلمي بين أناملي ، وأن بين يدي صحيفة بيضاء تسود قليلا قليلا كلما أجريت القلم فيها ؛ ولكني لا أعلم هل يبلغ القلم مداه او یکبودون غايته؟ وهل استطيع ان اتم رسالتي هذه،او يعترض عارض من عوارض الدهر في سبيلها ؟ لاني لا أعرف من شؤون الغد شيئا ، ولان المستقبل بید الله . عرفت اني لبست اثوابي في الصباح ، واني لا ازال ألبسهـا حتى الآن ، ولكني لا اعلم هل اخلعها بيدي أو تخلعها يد الغاسل ؟ الغد شبح مبهم يتراءى للنـاظر من مكان بعيد ، فربما كان ملكا رحيا ، وربما كان شيطانا رجيا ، بل ربما كان سحابة سوداء إذا هبت عليها ريح باردة حللت أجزاءها ، وبعثرت ذراتها ، فأصبحت كأنما هي


عدم من الاعدام التي لم يسبقها وجود
الغد بحر خضم زاخر يعب عبابه وتصطخب أمواجه ، فما يدريك
إن كان يحمل في جوفه الدر والجوهر ، أو الموت الاحمر
لقد غمض الغد عن العقول ، ودق شخصه عن الانظار ، حتى لو أن
إنسانا رفع قدمه ليضعها في خروجه من باب قصره ؛ لا يدري أيضعها
على عتبة القصر أم على حافة القبر
·
الغد صدر مملوء بالاسرار الغزار ، تحوم حوله البصائر ، وتتسقطه
العقول ، وتستدرجه الانظار ، فلا يبوح بسر من اسراره ؛ الا اذا جاءت
الصخرة بالماء الزلال
یعب عبابه : يرتفع موجه .
تسقط الخبر : أخذه شيئا فشيئا
كاني بالغد وهو كامن في مكمنه ، رابض في بحثمه" . متلفع بفضل
إزاره ، ينظر الى آمالنا وأمانينا نظرات الهزء والسخرية ويبتسم
ابتسامات الاستخفاف والازدراء ، يقول في نفسه : لو علم هذا الجامع أنه
يجمع للوارث، وهذا الباني انه يبني للخراب، وهذا الوالد انه يلد للموت :
ما جمع الجامع ولا بنى الباني ولا ولد الوالد .

مجثم الطائر : موضع جثومه ، أي تلبده بالأرض
الاسباب : الحبال ، وكل ما يوصل بين الشيئين
ذلل الإنسان كل عقبة في هذا العالم ، فاتخذ نفقا في الارض ، وصعد
في سلم الى السماء ، وعقد ما بين المشرق والمغرب بأسباب من حديـد ،
وخيوط من نحاس ، وانتقل بعقله الى العالم العلوي ، فعاش في كواكبه ،


عدم من الاعدام التي لم يسبقها وجود
الغد بحر خضم زاخر يعب عبابه وتصطخب أمواجه ، فما يدريك
إن كان يحمل في جوفه الدر والجوهر ، أو الموت الاحمر
لقد غمض الغد عن العقول ، ودق شخصه عن الانظار ، حتى لو أن
إنسانا رفع قدمه ليضعها في خروجه من باب قصره ؛ لا يدري أيضعها
على عتبة القصر أم على حافة القبر
·
الغد صدر مملوء بالاسرار الغزار ، تحوم حوله البصائر ، وتتسقطه
العقول ، وتستدرجه الانظار ، فلا يبوح بسر من اسراره ؛ الا اذا جاءت
الصخرة بالماء الزلال
یعب عبابه : يرتفع موجه .
تسقط الخبر : أخذه شيئا فشيئا
كاني بالغد وهو كامن في مكمنه ، رابض في بحثمه" . متلفع بفضل
إزاره ، ينظر الى آمالنا وأمانينا نظرات الهزء والسخرية ويبتسم
ابتسامات الاستخفاف والازدراء ، يقول في نفسه : لو علم هذا الجامع أنه
يجمع للوارث، وهذا الباني انه يبني للخراب، وهذا الوالد انه يلد للموت :
ما جمع الجامع ولا بنى الباني ولا ولد الوالد .


مجثم الطائر : موضع جثومه ، أي تلبده بالأرض
(4) الاسباب : الحبال ، وكل ما يوصل بين الشيئين
ذلل الإنسان كل عقبة في هذا العالم ، فاتخذ نفقا في الارض ، وصعد
في سلم الى السماء ، وعقد ما بين المشرق والمغرب بأسباب من حديـد ،
وخيوط من نحاس ، وانتقل بعقله الى العالم العلوي ، فعاش في كواكبه ،


Summarize English and Arabic text online

Summarize text automatically

Summarize English and Arabic text using the statistical algorithm and sorting sentences based on its importance

Download Summary

You can download the summary result with one of any available formats such as PDF,DOCX and TXT

Permanent URL

ٌYou can share the summary link easily, we keep the summary on the website for future reference,except for private summaries.

Other Features

We are working on adding new features to make summarization more easy and accurate


Latest summaries

ما هي "جودة" ال...

ما هي "جودة" البحوث النوعية في علم الاتصالات؟ فحص الاستخدام الفعلي والقبول في الدراسات الإعلامية ...

لتربية الأخلاقي...

لتربية الأخلاقية تشير إلى العملية التعليمية التي تهدف إلى تنمية القيم والمبادئ الأخلاقية لدى الأفراد...

الحاقاً لبرقيتن...

الحاقاً لبرقيتنا رقم ٥٠٥/٢٧ تاريخ ٢٠٢٤/٢/٧ بتاريخ اليوم، حضر كل من المؤهل في الجمارك اللبنانية المد...

القصيدة تبدو وك...

القصيدة تبدو وكأنها تعبر عن شعور الشاعر بالإحباط والاستياء من صديقه. يبدو أن الشاعر يعتبر صديقه مثله...

المنتجات الذكية...

المنتجات الذكية وإنترنت الأشياء غالبًا ما يُطلق على الاستخدام المتزايد لأجهزة الاستشعار في المنتجات ...

التعريف اللغوي ...

التعريف اللغوي للشاب في المعجم الوسيط الفتى والشاب الشيء اما الشاب من ادراك سن البلوغ ولم يصل الى سن...

radiation if th...

radiation if the tumor can be excised completely with good cosmetic results, or a mastectomy. Sentin...

فقد تكون هناك ح...

فقد تكون هناك حالات مَرَضية أخرى مثل الصدفية تشبه العدوى الفطرية للظفر. ويمكن أن تسبب الكائنات الدقي...

Analysts need t...

Analysts need to be aware of outsourcing as an alternative to handling IT services , It has many ben...

المطلب الأول خص...

المطلب الأول خصائص الأمثال ومن عجائبها أنها مع إيجازها تعمل عمل الإطناب ، ولها روعة إذا برزت في أثنا...

1- النظرية السك...

1- النظرية السكانية عند مالتوس: يعتبر مالتوس من المهتمين بالمسألة السكانية وهو المؤسس الحقيقي لهذا ...

ا ة م ز د ...

ا ة م ز د ح م ة نلاب سا ف صلا ي ب حا ملاو س ءا قولاو ، ت ف ي ه ض ا عئا ...