Lakhasly

Online English Summarizer tool, free and accurate!

Summarize result (50%)

تطوّر المؤسسات الثقافيّة العمانيّة
• اقتصرت الكتاتيب قبل الإسلام على الكتابة فقط، وبعد ظهوره تطور مفهومها حتى أصبح يطلق على مدارس القرآن الكريم.• تطورت الكتاتيب في عمان سواء من حيث مكانها أو المواد التي يتم تدريسها فيها.• من حيث المكان كانت في البداية تقوم في غرفة من بيت المعلم، ثم أصبح لها مكان تحت ظل الشجر أو في المجلس العام،• كانت المواد التي تتم دراستها بها مقتصرة على تعلّم القرآن الكريم وكتابته، ثم دخل تدريس أركان الإسلام، وفي بعض المدارس كان يتم تدريس النحو وقواعد اللغة.• منذ دخول الإسلام إلى عمان برزت المساجد كمؤسسة ثقافية، فبعد إنشاء مسجد المضمار في سمائل توالى ظهور مساجد أخرى قامت بالدور ذاته في أنحاء عمان مثل جامع صحار، ومساجد الرستاق وإزكي وغيرها.• إلى جانب العبادة والتدريس كانت المساجد أماكن لنسخ الكتب ونشرها،• ظهرت المدارس العمانيّة لتكمل الدور الذي تقوم به المساجد.• منذ القرن الأول الهجري أسس جابر بن زيد مدرسة للعلم في البصرة استقبل فيها طلاب العلم من عمان والمغرب والعراق وغيرها.• كانت المدارس تؤسس من قبل العلماء في عمان لتكون مكاناً لنشر العلم،• من أبرز المدارس في عمان : مدرسة القاضي الحسن بن أحمد بن عثمان، ومدرسة الشيخة عائشة الرياميّة، ومدرسة ابن بركة السليمي.• درّست هذه المدارس العديد من العلوم إضافة إلى علوم الدين واللغة كالرياضيات،• ظهرت المدارس الرسميّة في عمان منذ فترة مبكرة . مثال: مدرسة حصن جبرين.• قبل عصر النهضة تم تأسيس عدد من المدارس مثل مدرسة مسجد الخور زمن السلطان تركي بن سعيد، ومدرسة الوكيل زمن السلطان فيصل بن تركي، والمدرسة السعيديّة بمسقط ومطرح.• ساهم العمانيون بالتأليف في مختلف المجالات مما أدى إلى إثراء المكتبة العمانيّة بالعديد من المؤلفات. مثال: جامع الامام جابر بن زيد في القرن الأول الهجري.• انقسمت المكتبات العمانيّة إلى نوعين:
• المكتبات العامة للدولة: مثل مكتبة الدولة اليعربية في حصن الرستاق.• المكتبات الخاصة: تنشأ من قبل العلماء والوجهاء.• من أبرز المكتبات الخاصّة في التاريخ العماني: مكتبة الشيخ خلف بن سنان الغافري، مكتبة آل الرحيل في صحار، وقف بني سيف بنزوى، مكتبة أحمد بن النظر في سمائل، مكتبة الشيخ محمد بن مسعود البوسعيدي في منح.• تعد مكتبات السيد محمد بن أحمد البوسعيدي، والشيخ سالم بن حمد الحارثي من الأدلة المهمة على اهتمام العماني في الوقت الحاضر بالمكتبات. واجتماعياً على مرّ العصور.• تنقسم المجالس العمانيّة إلى قسمين: عامّة (السبلة)،• هناك المجالس الرسميّة (البرزة) التي كان لها دور سياسي وثقافي مهم.اسهامات العمانيين في مجال العلوم والفنون
ساهمت عمان في الثقافة الاسلامية من خلال الكتب والمصنفات في مجالات العلوم المختلفة وخاصة علوم الشريعة التي تمثل قطاعا كبيرا من المخطوطات العمانية والتي تحتفظ بها مكتبات السلطنة مثل :
• مكتبة وزارة التراث والثقافة
• مكتبة السيد محمد بن أحمد البوسعيدي
من أهم العوامل التي جعلت عمان رافدا من روافد الثقافة الانسانية :
• الاستقرار السياسي
مدينة صحار ، مدينة ازكي.في البداية ظهرت كتب السير والجوابات مثل :
• سيرة المنير بن المنير الريامي الى الامام غسان بن عبدالله.• سيرة أبي قحطان خالد بن أبي قحطان.• سيرة السؤال في الحدث الواقع بعمان للبسيوي.• إلى جانب السير بدأت المصنفات الفقهية بالظهور وتعددت أنواعها، وكتاب بيان الشرع (73 جزء)، وكتاب الكفاية (51جزء)، ومنها الكتب الجوامع الجامعة للأحكام الفقهية في مختلف المسائل التي يحتاج اليها الناس ومن أمثلتها :جامع ابن بركة، جامع أبي الحسن البسيوي، جامع ابن جعفر الازكوي.• ظهرت المؤلفات المتخصصة في فرع من الفروع، ففي العلوم الفقهية مثلا ظهر المهذب، وعين الادب في الميراث للمعولي، وكتاب خزانة الاخيار في بيع الخيار للخراسيني .وفي العلوم اللغوية برز كتاب التيسير في النحو لأحمد الكندي. كما ظهر في علم الانساب والتاريخ كتاب الانساب للعوتبي. والابانة في علوم اللغة، والانساب في التاريخ.
نماذج المؤلفين العمانيين في الثقافة الإسلامية :
الشريعة الإسلامية:
• الربيع بن حبيب الفراهيدي .• محمد بن إبراهيم الكندي.• أبو بكر أحمد بن عبدالله الكندي .اللغة والأدب:
• الخليل بن أحمد الفراهيدي.• أبو بكر محمد بن الحسن الأزدي.• سلمة بن مسلم العوتبي الصحاري .• سرحان بن سعيد الأزكوي .• الطب والفلك:
• أبو محمد عبدالله بن محمد الأزدي (ابن الذهبي)
• راشد بن عمير بن ثاني بن خلف بن هاشم .• عمر بن مسعود بن ساعد المنذري.دور المرأة العمانيّة
• أثبتت المرأة العُمانية على مرِ العصور أنها قادرة على العطاء في مجالات الحياة المختلفة إذا ما سنحت لها الفرصة ودعمها المجتمع.• قامت المرأة العمانية على مرّ العصور بالعديد من الأدوار الاجتماعية والسياسية والفكريّة، وخلّد لنا التاريخ أسماء العديد من النساء العمانيات البارزات في مختلف المجالات.• كانت واجبات المرأة المنزلية تتضمن إعداد الطعام وتنظيف البيت والأواني وجلب الماء من الآبار والأفلاج وغسل الملابس وطحن الحبوب وخياطة الملابس لجميع أفراد الأسرة ورتق البالي منها أو الممزق.نماذج من أدوار المرأة الاجتماعية والاقتصاديّة والفكريّة:
• بالنسبة للمرأة الريفية في مناطق عُمان الزراعية كالمنطقة الداخلية مثلاً فإنها كانت تعمل بالزراعة وفي الحقول إلى جانب الرجل وتقوم بأعمال كثيرة في بساتين النخيل كجني الرطب (الخراف) وجمع ما تساقط من النخيل من تمر (رقاط) وتنظيف أرض البستان واقتلاع الحشائش الضارة، ومساعدة للرجل أيام جني محصول التمر (الجداد)، وغيرها من الوظائف.• أما المرأة العُمانية التي تعيش في الجبال المنتجة للكروم والمساعدة في أعمال الزراعة المختلفة، فيذكرها جيمس ولستد في كتابه (تاريخ عُمان) بقوله:" النساء هنا يعملن في رعاية الكروم وأداء الأعمال الأخرى المتصلة بالزراعة، ويجلبن الماء من الينابيع يحملنه فوق رؤوسهن شبيهاً بالأسلوب ذاته الذي تحمله به نساء الهند أما المواعين التي تجلب فيها المياه فهي مثل تلك التي بالهند تماماً".• كان للمرأة العمانية دور ثقافي بارز تمثل في نسخ الكتب، وتأسيس المدارس، ووقف الأموال لصالح المتعلمين، والقيام بأعمال الفتوى، وقرض الشعر.نماذج من النساء البارزات في التاريخ العماني:
• السيدة ثريا بنت محمد بن عزان البوسعيدية.


Original text

الدرس السابع
الثقافة العمانيّة عبر العصور
تطوّر المؤسسات الثقافيّة العمانيّة
الكتاتيب:
• اقتصرت الكتاتيب قبل الإسلام على الكتابة فقط، وبعد ظهوره تطور مفهومها حتى أصبح يطلق على مدارس القرآن الكريم.
• تطورت الكتاتيب في عمان سواء من حيث مكانها أو المواد التي يتم تدريسها فيها.
• من حيث المكان كانت في البداية تقوم في غرفة من بيت المعلم، ثم أصبح لها مكان تحت ظل الشجر أو في المجلس العام، أو في السبلة.
• كانت المواد التي تتم دراستها بها مقتصرة على تعلّم القرآن الكريم وكتابته، ثم دخل تدريس أركان الإسلام، وفي بعض المدارس كان يتم تدريس النحو وقواعد اللغة.
المساجد:
• منذ دخول الإسلام إلى عمان برزت المساجد كمؤسسة ثقافية، فبعد إنشاء مسجد المضمار في سمائل توالى ظهور مساجد أخرى قامت بالدور ذاته في أنحاء عمان مثل جامع صحار، ومسجد الشجبي، الشواذنة في نزوى، ومساجد الرستاق وإزكي وغيرها.
• إلى جانب العبادة والتدريس كانت المساجد أماكن لنسخ الكتب ونشرها، وكانت لها أدوار سياسية كذلك.
المدارس:
• ظهرت المدارس العمانيّة لتكمل الدور الذي تقوم به المساجد.
• منذ القرن الأول الهجري أسس جابر بن زيد مدرسة للعلم في البصرة استقبل فيها طلاب العلم من عمان والمغرب والعراق وغيرها.
• كانت المدارس تؤسس من قبل العلماء في عمان لتكون مكاناً لنشر العلم، ولذا كانت المدارس تنسب إليهم.
• من أبرز المدارس في عمان : مدرسة القاضي الحسن بن أحمد بن عثمان، ومدرسة الشيخة عائشة الرياميّة، ومدرسة ابن بركة السليمي.
• درّست هذه المدارس العديد من العلوم إضافة إلى علوم الدين واللغة كالرياضيات، والطب، وتفسير الأحلام وغيرها.
• ظهرت المدارس الرسميّة في عمان منذ فترة مبكرة . مثال: مدرسة حصن جبرين.
• قبل عصر النهضة تم تأسيس عدد من المدارس مثل مدرسة مسجد الخور زمن السلطان تركي بن سعيد، ومدرسة الوكيل زمن السلطان فيصل بن تركي، والمدرسة السعيديّة بمسقط ومطرح.
المكتبات:
• ساهم العمانيون بالتأليف في مختلف المجالات مما أدى إلى إثراء المكتبة العمانيّة بالعديد من المؤلفات.
• كان العمانيون من أسبق الناس في التأليف. مثال: جامع الامام جابر بن زيد في القرن الأول الهجري.
• انقسمت المكتبات العمانيّة إلى نوعين:
• المكتبات العامة للدولة: مثل مكتبة الدولة اليعربية في حصن الرستاق.
• المكتبات الخاصة: تنشأ من قبل العلماء والوجهاء.
• من أبرز المكتبات الخاصّة في التاريخ العماني: مكتبة الشيخ خلف بن سنان الغافري، مكتبة آل الرحيل في صحار، وقف بني سيف بنزوى، مكتبة أحمد بن النظر في سمائل، مكتبة الشيخ محمد بن مسعود البوسعيدي في منح.
• تعد مكتبات السيد محمد بن أحمد البوسعيدي، والشيخ سالم بن حمد الحارثي من الأدلة المهمة على اهتمام العماني في الوقت الحاضر بالمكتبات.
المجالس:
• أسهمت المجالس في عمان سياسياً، وثقافياً، واجتماعياً على مرّ العصور.
• تنقسم المجالس العمانيّة إلى قسمين: عامّة (السبلة)، وخاصّة (مجالس العلماء).
• هناك المجالس الرسميّة (البرزة) التي كان لها دور سياسي وثقافي مهم.
اسهامات العمانيين في مجال العلوم والفنون
ساهمت عمان في الثقافة الاسلامية من خلال الكتب والمصنفات في مجالات العلوم المختلفة وخاصة علوم الشريعة التي تمثل قطاعا كبيرا من المخطوطات العمانية والتي تحتفظ بها مكتبات السلطنة مثل :
• مكتبة وزارة التراث والثقافة
• مكتبة السيد محمد بن أحمد البوسعيدي
من أهم العوامل التي جعلت عمان رافدا من روافد الثقافة الانسانية :
• الموقع المتوسط
• الاستقرار السياسي
• الرخاء الاقتصادي
ذلك أسهم في بروز جهود العلماء والادباء الذين اثروا الثقافة الاسلامية وساهموا في شهرة الكثير من المدن العمانية مثل مدينة نزوى (بيضة الاسلام)، مدينة صحار ، مدينة ازكي.
في البداية ظهرت كتب السير والجوابات مثل :
• سيرة المنير بن المنير الريامي الى الامام غسان بن عبدالله.
• سيرة أبي قحطان خالد بن أبي قحطان.
• سيرة السؤال في الحدث الواقع بعمان للبسيوي.
• إلى جانب السير بدأت المصنفات الفقهية بالظهور وتعددت أنواعها، فهناك الكتب الموسوعية التي تحوي أجزاء عديدة مثل كتاب الضياء (24 جزء)، وكتاب بيان الشرع (73 جزء)، وكتاب الكفاية (51جزء)، ومنها الكتب الجوامع الجامعة للأحكام الفقهية في مختلف المسائل التي يحتاج اليها الناس ومن أمثلتها :جامع ابن بركة، جامع أبي الحسن البسيوي، جامع ابن جعفر الازكوي.
• ظهرت المؤلفات المتخصصة في فرع من الفروع، ففي العلوم الفقهية مثلا ظهر المهذب، وعين الادب في الميراث للمعولي، وكتاب خزانة الاخيار في بيع الخيار للخراسيني .وفي العلوم اللغوية برز كتاب التيسير في النحو لأحمد الكندي. كما ظهر في علم الانساب والتاريخ كتاب الانساب للعوتبي.
برز العديد من العلماء الموسوعيين الذين برعوا في عدد من فنون العلم مثل:
• الشيخ سلمة العوتبي وألّف كتاب الضياء في الشريعة، والابانة في علوم اللغة، والانساب في التاريخ.
• العلامة نور الدين السالمي الذي ألّف اكثر من 22كتابا في الشريعة واللغة والتاريخ وغيرها.

نماذج المؤلفين العمانيين في الثقافة الإسلامية :
الشريعة الإسلامية:
• الربيع بن حبيب الفراهيدي .
• محمد بن إبراهيم الكندي.
• أبو بكر أحمد بن عبدالله الكندي .
• درويش بن جمعة المحروقي .
اللغة والأدب:
• الخليل بن أحمد الفراهيدي.
• أبو بكر محمد بن الحسن الأزدي.
التاريخ:
• سلمة بن مسلم العوتبي الصحاري .
• سرحان بن سعيد الأزكوي .
• حميد بن محمد بن زريق بن بخيت .
• الطب والفلك:
• أبو محمد عبدالله بن محمد الأزدي (ابن الذهبي)
• راشد بن عمير بن ثاني بن خلف بن هاشم .
• عمر بن مسعود بن ساعد المنذري.
دور المرأة العمانيّة
• أثبتت المرأة العُمانية على مرِ العصور أنها قادرة على العطاء في مجالات الحياة المختلفة إذا ما سنحت لها الفرصة ودعمها المجتمع.
• قامت المرأة العمانية على مرّ العصور بالعديد من الأدوار الاجتماعية والسياسية والفكريّة، وخلّد لنا التاريخ أسماء العديد من النساء العمانيات البارزات في مختلف المجالات.
• كان دورها كأم وربة للأسرة والبيت كان أساسياً وحيوياً فقد كانت تعتني بأطفالها وتتعهد رعايتهم بنفسها وقد يساعدها في ذلك الجدات والجارات.
• كانت واجبات المرأة المنزلية تتضمن إعداد الطعام وتنظيف البيت والأواني وجلب الماء من الآبار والأفلاج وغسل الملابس وطحن الحبوب وخياطة الملابس لجميع أفراد الأسرة ورتق البالي منها أو الممزق.
نماذج من أدوار المرأة الاجتماعية والاقتصاديّة والفكريّة:
• بالنسبة للمرأة الريفية في مناطق عُمان الزراعية كالمنطقة الداخلية مثلاً فإنها كانت تعمل بالزراعة وفي الحقول إلى جانب الرجل وتقوم بأعمال كثيرة في بساتين النخيل كجني الرطب (الخراف) وجمع ما تساقط من النخيل من تمر (رقاط) وتنظيف أرض البستان واقتلاع الحشائش الضارة، ومساعدة للرجل أيام جني محصول التمر (الجداد)، وغيرها من الوظائف.
• أما المرأة العُمانية التي تعيش في الجبال المنتجة للكروم والمساعدة في أعمال الزراعة المختلفة، فيذكرها جيمس ولستد في كتابه (تاريخ عُمان) بقوله:" النساء هنا يعملن في رعاية الكروم وأداء الأعمال الأخرى المتصلة بالزراعة، ويجلبن الماء من الينابيع يحملنه فوق رؤوسهن شبيهاً بالأسلوب ذاته الذي تحمله به نساء الهند أما المواعين التي تجلب فيها المياه فهي مثل تلك التي بالهند تماماً".
• في كتاب (نزوى وصحار قبل ثلاثين عاما: لمحة من الماضي) لثلاث مؤلفات عربيات اشتركن في الدراسات الميدانية التي أجرتها اليونيسيف في عُمان في سنة 1973، تقول المؤلفات: "ومن الأعمال اليدوية التي كانت المرأة تقوم بها في البيت صناعة السلاسل الفضية والتطريز بخيوط الفضة على غمد الخنجر والحزام".
• عملت المرأة كبائعه متجولة في الحارة تبيع نوعا واحدا من السلع مثل الأقمشة أو الكحل أو دبابيس الشعر أو البخور أو البيض والحليب.
• بعض النساء كن معلمات في مدارس القرآن والمدارس الحكومية.
• كان للمرأة العمانية دور ثقافي بارز تمثل في نسخ الكتب، وتأسيس المدارس، ووقف الأموال لصالح المتعلمين، والقيام بأعمال الفتوى، وقرض الشعر.
نماذج من النساء البارزات في التاريخ العماني:
• السيدة موزة بنت الإمام أحمد بن سعيد.
• السيدة عزة بنت سيف زوج السيد سعيد بن سلطان.
• السيدة ثريا بنت محمد بن عزان البوسعيدية.
• الشيخة عائشة بنت راشد الريامية.
• الغالية بنت ناصر العطابية.
• راية البيمانية
• شمساء الخليلية.
• عائشة بنت عيسى بن صالح الحارثية.


Summarize English and Arabic text online

Summarize text automatically

Summarize English and Arabic text using the statistical algorithm and sorting sentences based on its importance

Download Summary

You can download the summary result with one of any available formats such as PDF,DOCX and TXT

Permanent URL

ٌYou can share the summary link easily, we keep the summary on the website for future reference,except for private summaries.

Other Features

We are working on adding new features to make summarization more easy and accurate


Latest summaries

يتأثر الصحفيون ...

يتأثر الصحفيون بعوامل سياسيةٍ واقتصاديةٍ وثقافيةٍ في ممارسة مهنة الصحافة، ومن الصعب إيجاد كفاية محدد...

. الصلاة : ...

. الصلاة : ١ هل انت مهمل لصلواتك أم مواظب عليها ؟ ام تهملها احيانا‎ ٠ ولماذا ؟ وهل هذا الاهمال ...

1. **Cultural I...

1. **Cultural Identity**: Preserving culture helps maintain a strong sense of identity among citizen...

### The Future ...

### The Future of Transportation: Driverless Cars **Opinion:** Driverless cars are the key to safer...

(1) جواز السفر ...

(1) جواز السفر جواز السفر الأصلي مع صلاحية متبقية لمدة ستة أشهر على الأقل وبصفحات تأشيرة فارغة ونسخة...

the Wiedemann–F...

the Wiedemann–Franz law states that the ratio of the electronic contribution of the thermal conducti...

اختصر واعد صياغ...

اختصر واعد صياغة "وفيما يتعلق بالبدايات الأولى لانتشار الألعاب الرياضية في المملكة وتحديداً كرة القد...

Speaker: new he...

Speaker: new headmaster Michael Obi and listener: the priest. Context: The speaker is refuting a bel...

“لدى فيسبوك 1.4...

“لدى فيسبوك 1.44 مليار مستخدم شهريًا، وعادةً ما تقوم نسبة كبيرة من المستخدمين بزيارة الموقع يوميًا ع...

السلام عليكم ور...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك عل...

بداية أنا سرني ...

بداية أنا سرني حقيقة ما رأيت هذا المساء سواءً أداء عرض الاثنينية وهذا الصوت الجميل وهذه الحركات المت...

لما أُسرِيَ بال...

لما أُسرِيَ بالنبيِّ إلى المسجدِ الأقْصى. أصبح يتحدَّثُ الناسُ بذلك، فارتدَّ ناسٌ ممن كانوا آمنوا به...