Lakhasly

Online English Summarizer tool, free and accurate!

Summarize result (45%)

عندما كنت في الثانوية كان يوجد معنا طالب اسمه محمد يجلس في مقدمة الفصل. عندما جات وقتنا للخروج واكل الطعام، ذهبت لأعرف سر هذا الطالب فأحضرت طعام لي وله، وذهبت للجلوس معه ودار بيننا حوار عميق بدأته بسلام كيف حالك، الحمدالله انا بخير هل تريد شيئا؟ قلت: ماذا بك فانا فقط اريد الجلوس معك، ولقد احضرت لك الطعام معي تفضل. اخذ الطعام وقال: شكرا على الطعام. جلسنا نأكل الطعام وبدأت بالحديث قائلا: لماذا لا تتأتى معنا لتلعب وتأكل! لماذا انت دائما في الصف تجلس وحدك؟، قال وهو حزين جداً: لا أأتي معك لأنني أخاف من ردت فعلكم أخاف من ان تتنمروا على او تجرحوني بكلامكم بسبب حالي، اما عن الطعام فانا لا املك المال لشراء الطعام. ما هو حلمك؟ قال:شكرا لك : كل ما افعله من اجل ان احقق حلمي واحصل على النسبة المطلوبة للبعثة ودراسة الطب في الخارج، فهاذا سيغير حال اسرتي كثيرا. وسيفرحون امي وابي كثيرا فلا أستطيع ان اراهم هكذا، لذلك انا اعمل جاهدا ولا ابالي باي شي من اجل تحقيق هذه الحل فهو حلمي وحلم عائلتي. بعد مرور يومان تفاجأ الجميع بعدم حضور محمد، يوم بعد يوم حتى مر أسبوع واحد ولم يحضر محمد، فاخبروني انه يسكن اخر بيت في حي قديم جدا. اخبرت والدي ان يصطحبني الى هناك. وصلنا الى بيت محمد، قال: تفضل يا ولدي ابني قادم بعد قليل. ذهب والدي وإلا بدقائق يأتي محمد، عندما رآني كان منصدم جدا. ولا يستطيع الذهاب للعمل وامي أيضا لا تستطيع الذهاب لأنها تعتني بوالدي فطررت لترك المدرسة والعمل منذ الصباح الى المساء لكي احصل على المال الذي يكفينا للعيش ولدواء والدي، فبادرت وقلت له: انا من سأتكفل بكل شي، سأعطيك سعر الدواء وابي سيجلب لكم طعام يكفيكم ل ثلاثة شهور وعنما يطلبونا شي في المدرسة سو احضر لك معي. عندما تحقق حلمك رد لي جميلي، بعد سكوت طويل ومحاولات مني لإقناعه وافق بعد ذلك، بشرط ان يرد لي كل شي عندما يكون بحال جيد. رجع محمد الى المدرسة وكنت لأول مره أرى محمد متفائل الى هذه الحد فكانت الابتسامة تملأ وجهه، وكنت سعيد عند رايته، ولأول مره يأتي محمد بملابس جديده وطعام ويخرج للعب معنا، كان ذلك من اسعد اللحظات التي احسست انني استطعت رسم البسمة على وجهه هذه الطالب المسكين. فلا اخبركم عن فرحة والديه وفرحته في ذلك اليوم فقد حقق اول حلم يحلم به وها هو ينطلق نحو حلمه. فذهب ودرس واجتهد وتخرج. ورجع وكان يحمل بيده شهادة الماجستير في الدكتوراه، واستطاع شراء بيت فخم وسيارة فارهه. وفي يوم من الايام اتصل بي وأخبرني انه يريد ان يلتقي بي وتواعدنا في مطعم للقاء. فهذا الشي الوحيد الذي سيرد لي الجميل الذي فعلته معه.


Original text

عندما كنت في الثانوية كان يوجد معنا طالب اسمه محمد يجلس في مقدمة الفصل. وكان شكله يرثى له، فقد كانت ملابسة قديمة جدا ومتشققه في بعض الأماكن. ولكن كان من اشطر الطلاب في الدفعة، وكان من الطلبة الذين يحبونه جميع المعلمين. فكان يثير اعجابي حبه للدراسة وحرصه على ان يحصل على علامات عالية في الفصل. بالرغم من انتمائه الى عائلة فقيره جدا كانت لا تستطيع ان توفر له ما يحتاج من متطلبات للتميز وللمدرسة.
ففي يوم من الأيام قررت ان اتابع هذه الطالب وان اعرف الكثير عنه لان كان يثير اعجابي كثيرة وأريد معرفة جيدا. عندما جات وقتنا للخروج واكل الطعام، كان ذلك الطالب لا يخرج من الصف ولا يلعب معنا ولم اراه في يوم يأكل شيا، فقط يقوم بالدراسة وحل الواجبات والعبث بصفحات الكتب. ذهبت لأعرف سر هذا الطالب فأحضرت طعام لي وله، وذهبت للجلوس معه ودار بيننا حوار عميق بدأته بسلام كيف حالك، وكان الطالب ينضر الي نضرة غريبة وكأنه منصدم ومتفاجئ انني أكلمه فرد على قائلاً: وعليكم السلام، الحمدالله انا بخير هل تريد شيئا؟ قلت: ماذا بك فانا فقط اريد الجلوس معك، ولقد احضرت لك الطعام معي تفضل. اخذ الطعام وقال: شكرا على الطعام. في هذه اللحظة كانت نظرات نظرة فرح وكأنه لم يأكل منذ مدة طويله. جلسنا نأكل الطعام وبدأت بالحديث قائلا: لماذا لا تتأتى معنا لتلعب وتأكل! لماذا انت دائما في الصف تجلس وحدك؟، قال وهو حزين جداً: لا أأتي معك لأنني أخاف من ردت فعلكم أخاف من ان تتنمروا على او تجرحوني بكلامكم بسبب حالي، اما عن الطعام فانا لا املك المال لشراء الطعام. وكادت عينيه ان تدمع، ورأيت نضرة الحزن في عينية. فقلت له: لا تحزن يا صديقي فنحن نحبك ودائما ما كنا ننتظر ان تخرج من الفصل، ولكنك لم تخرج قط. لما لا تملك المال هل حالكم الا هذه الدرجة صعب. رد على قائلاً: نعم، حالنا صعب جدا فأبي يعمل صباحا في تغسيل السيارات ويجني القليل من المال والذي يكفينا لتناول وجبه واحدة في اليوم والباقي لي لكي أستطيع احضار بعض من مستلزمات المدرسة التي لا أستطيع شرائها، وامي تشتغل عصرا في تنظيف البيوت هل تعرف كم هو صعب انت ترى أمك وابيك بحاجه للمال ويقومون بأدنى الوظائف! لذلك قررت ان اشتغل بعد المدرسة لكي أستطيع مساعدة امي وابي وأيضا مساعدة نفسي لتحقيق حلمي. كان ذلك من أصعب ما سمعت وقد كان قلبي يفرط من كلامه. قلت له: لا باس فإنشالله تحل الأمور وفرج الله قريب، وان اردت المساعدة فانا هنا اعتبرني اخ ان اردت شي قل لي ولا تخجل فكلنا نحتاج بعض، ما هو حلمك؟ قال:شكرا لك : كل ما افعله من اجل ان احقق حلمي واحصل على النسبة المطلوبة للبعثة ودراسة الطب في الخارج، فهاذا سيغير حال اسرتي كثيرا. وسيفرحون امي وابي كثيرا فلا أستطيع ان اراهم هكذا، فذلك يكسر قلبي. لذلك انا اعمل جاهدا ولا ابالي باي شي من اجل تحقيق هذه الحل فهو حلمي وحلم عائلتي. انتهى حديثنا عندما رن جرس الحصة الأخرى. رجعت الا مكاني وانا أفكر في كلام الطالب وكيف انه رغم عقبات الحياة الا انه مجتهد. بعد مرور يومان تفاجأ الجميع بعدم حضور محمد، وذلك شي مستحيل ان يحدث فمنذ بداية الدراسة الثانوية لم يغيب محمد ولا يوم واحد، فأثار ذلك قلقلي واستعجابي. يوم بعد يوم حتى مر أسبوع واحد ولم يحضر محمد، جميع المعلمين كانوا يبحثون عنه وعن اخباره ولم يكن هناك أي خبر عنه. قلقت جدا وذهبت للبحث عنه وعن منزلة، فاخبروني انه يسكن اخر بيت في حي قديم جدا. اخبرت والدي ان يصطحبني الى هناك. وصلنا وكان الحي قديم جدا مليئ بالبيوت القديمة والتي يرثى لها وكأنها ستقع على رؤوسهم. وصلنا الى بيت محمد، نزلت من السيارة وطرقت الباب فخرج لي رجل عجوز شعره ابيض جسده هزيل وكان يبدو على التعب والارهاق فأخبرته قائلا ً: اين محمد؟ انا صديقة في المدرسة ورأيت ان غائب كثيرا، والجميع قلقون عليه. قال: تفضل يا ولدي ابني قادم بعد قليل. دخلت المنزل وراية حالهم كيف كان صعب فهم لا يملكون حتى سرير للنوم عليه فقد كانوا ينامون على قماشة في الأرض. عندما رأى والدي ذلك أخبرني انه سيذهب ليحضر أغراض لهم ويساعدهم فقد شعر بالحزن عليه. ذهب والدي وإلا بدقائق يأتي محمد، عندما رآني كان منصدم جدا. فسلم علي وقال: مالذي احضرك الا هنا. قلت له: جئت لأطمئن عليك فالجميع قلق عليك وغياب كثير وذلك ليس كالعادة. قال لي بحزن ودموع تنهمر: ابي مريض جدا، ولا يستطيع الذهاب للعمل وامي أيضا لا تستطيع الذهاب لأنها تعتني بوالدي فطررت لترك المدرسة والعمل منذ الصباح الى المساء لكي احصل على المال الذي يكفينا للعيش ولدواء والدي، لذلك لا أستطيع أأتي الى المدرسة فالمتطلبات لا أستطيع دفعها وعائلتي تحتاجني. اعلم انه حلم العمر وهي الشهادة التي ستنقذني من هذه الحياة ولكن من سيعيلنا. فبادرت وقلت له: انا من سأتكفل بكل شي، سأعطيك سعر الدواء وابي سيجلب لكم طعام يكفيكم ل ثلاثة شهور وعنما يطلبونا شي في المدرسة سو احضر لك معي. قال: لا لا اريد أي شي انه المسؤول عن هذه العائلة. قلت له: ارجوك لا تردني فانا حقا اريد المساعدة، عندما تحقق حلمك رد لي جميلي، ولكن الان لا تردني. بعد سكوت طويل ومحاولات مني لإقناعه وافق بعد ذلك، بشرط ان يرد لي كل شي عندما يكون بحال جيد. رجع محمد الى المدرسة وكنت لأول مره أرى محمد متفائل الى هذه الحد فكانت الابتسامة تملأ وجهه، وكنت سعيد عند رايته، ولأول مره يأتي محمد بملابس جديده وطعام ويخرج للعب معنا، كان ذلك من اسعد اللحظات التي احسست انني استطعت رسم البسمة على وجهه هذه الطالب المسكين. مرت اليام والاسابيع والشهور وحان وقت تخرجنا، فكان محمد اول طالب في المدرسة يحصل على 100 /100 وكان ذلك شي عظيم. فلا اخبركم عن فرحة والديه وفرحته في ذلك اليوم فقد حقق اول حلم يحلم به وها هو ينطلق نحو حلمه. ولأنه كان الأول في المدرسة حصل على منحة دراسية في أمريكا مع تحمل التكاليف كامله من قبل الجامعة، فذهب ودرس واجتهد وتخرج. ورجع وكان يحمل بيده شهادة الماجستير في الدكتوراه، وتوظف في أفضل المستشفيات في المنطقة، حتى كبر وتوسع وأصبح من الدكاترة المشهورين والذين يأتون من الخارج للعلاج لديه، مع مرور الأيام والتوسع استطاع محمد ان يفتتح مركز طبي خاص به. واستطاع شراء بيت فخم وسيارة فارهه. وأصبح لديه زوجة و ابنتان وولد وصارت حياته أكثر فرح واستقرار، واستطاع ان يعيش امه وابيه في راحة بعد عناء الفقر . وفي يوم من الايام اتصل بي وأخبرني انه يريد ان يلتقي بي وتواعدنا في مطعم للقاء. جلسنا وأخبرني انه كل هذه النجاح بفضلي فلولا مساعدتي له لما استطاع تكميل الدراسة والوصول الا ما وصل اليه الان، وكشكر لما فعلت معه، أخبرني انه سيصبح طبيب الخاص بعائلته وان كل الفحوصات والمواعيد ستكون بالمجان طوال حياته، فهذا الشي الوحيد الذي سيرد لي الجميل الذي فعلته معه.
من شخص فقير وليس لديه أي قدرة على الوصول، الى شخص نجح وحقق أحلامه وتخطى كل ذلك وأصبح الوصول إله صعب.

Summarize English and Arabic text online

Summarize text automatically

Summarize English and Arabic text using the statistical algorithm and sorting sentences based on its importance

Download Summary

You can download the summary result with one of any available formats such as PDF,DOCX and TXT

Permanent URL

ٌYou can share the summary link easily, we keep the summary on the website for future reference,except for private summaries.

Other Features

We are working on adding new features to make summarization more easy and accurate


Latest summaries

ذكر الحث على لز...

ذكر الحث على لزوم الصدق ومجانبة الكذب أخبرني أحمد بن محمد بن حبيب الجنيدي قال: حدثنا حميد بن زنجويه،...

عادة ما تُتهم ا...

عادة ما تُتهم التكنولوجيا بالإساءة إلى التآخي والتواصل المباشر بين الناس، إلا أنها قد تتمكن من تلميع...

Regular express...

Regular expressions originated in 1951, when mathematician Stephen Cole Kleene described regular lan...

قصة حادثة للكات...

قصة حادثة للكاتب نجيب محفوظ كان يتكلم في تليفون الدُكان بصوت مُرتفع، يُسمَع صوتُه رغم ضوضاء شارع الج...

كانت هناك استجا...

كانت هناك استجابة ملحوظة وعالمية لوباء COVID-19 من قبل المنظمات الدولية والحكومات وشركات تكنولوجيا و...

 تأتي مواردها ...

 تأتي مواردها وأدوارها الاجتماعية بشكل تلقائي من العادات والتقاليد الاجتماعية ، فمثلاً الأم العظيمة...

يحكى أن رجلا قا...

يحكى أن رجلا قابل عبدالله بن عمرو، رضى الله عنهما، وطلب منه أن يزوجه ابنته، فرد عليه عبدالله، رضى ال...

في شباط/فبراير....

في شباط/فبراير. 8 وربما كانت تلك هي المرة الأولى التي رأى فيها روس، ومسؤولون بريطانيون في طهران واله...

صاحب السمو الشي...

صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد بن سلطان آل نهيان (7 سبتمبر 1948-) رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة...

أما حكاية مثل: ...

أما حكاية مثل: “اللي ما يعرف الصقر يشويه”، فقيل إنه في غابر الأزمان كان لدى رجل صقر غالٍ وعزيز عليه،...

متلازمة كلاينفل...

متلازمة كلاينفلتر (بالإنجليزية: Klinefelter's syndrome)‏ هي متلازمة توجد في الذكور الذين يمتلكون صبغ...

إن نظم الكتل ال...

إن نظم الكتل الحرارية تستطيع تخزين الطاقة الشمسية في صورة حرارة في درجات حرارة مفيدة للأغراض المنزلي...