لخّصلي

خدمة تلخيص النصوص العربية أونلاين،قم بتلخيص نصوصك بضغطة واحدة من خلال هذه الخدمة

نتيجة التلخيص (التلخيص باستخدام خوارزمية التجزئة)

العامل الثالث: وهو تبادل الهدايا وهو أسرع وأسهل الطرق إلي انتقال التأثيرات من أي مكان لآخر فحينما تقع التحفة في يد الفنان أو الصانع تشد انتباهه وتحوز علي إعجابه فيحاول تقليدها أو أن يستوحي من زخارفها وأشكالها شيئا جديدا أما عن قدوم الهدايا أو تبادلها مع دول الشرق
التي وقعت تحت حكم المغول فيبدوا بعد أن كسر التتار امام المماليك وبعد أن هداهم الله عز وجل إلي دينه الحنيف وبعد توسع سلاطين المماليك أيضا في علاقتهم معهم ومع غيرهم من الدول الأخرى أصبحت الهدايا المتبادلة أمر ضروري بينهم كدليل علي حسن النوايا وكسب
العلاقات الطيبة أو المبالغة في إظهار الود والاحترام المتبادل.
العامل الرابع: وهو ما يرد من غنائم الحروب حيث أن المنهزم في أي حرب عند ثبوت انهزامه لا يفكر بأي سيء سوى النجاة بحياته والبعد عن الأسر ونظرا لما كانت عليه الحروب في
العصور الوسطي فقد كانت تحتاج إلي أوقات طويلة جدا فلهذا كانت الجيوش تأخذ معها ما يساعدها علي تحمل تلك المشقة وقد كانت عادة هذه الحروب أيضا أن يخرج مع هذه الجيوش الأمراء وبعض كبار الدولة بل أحيانا كثيرة كانت تقود هذه الجيوش الملوك والسلاطين بأنفسهم


النص الأصلي

العامل الثالث: وهو تبادل الهدايا وهو أسرع وأسهل الطرق إلي انتقال التأثيرات من أي مكان لآخر فحينما تقع التحفة في يد الفنان أو الصانع تشد انتباهه وتحوز علي إعجابه فيحاول تقليدها أو أن يستوحي من زخارفها وأشكالها شيئا جديدا أما عن قدوم الهدايا أو تبادلها مع دول الشرق
التي وقعت تحت حكم المغول فيبدوا بعد أن كسر التتار امام المماليك وبعد أن هداهم الله عز وجل إلي دينه الحنيف وبعد توسع سلاطين المماليك أيضا في علاقتهم معهم ومع غيرهم من الدول الأخرى أصبحت الهدايا المتبادلة أمر ضروري بينهم كدليل علي حسن النوايا وكسب
العلاقات الطيبة أو المبالغة في إظهار الود والاحترام المتبادل.
العامل الرابع: وهو ما يرد من غنائم الحروب حيث أن المنهزم في أي حرب عند ثبوت انهزامه لا يفكر بأي سيء سوى النجاة بحياته والبعد عن الأسر ونظرا لما كانت عليه الحروب في
العصور الوسطي فقد كانت تحتاج إلي أوقات طويلة جدا فلهذا كانت الجيوش تأخذ معها ما يساعدها علي تحمل تلك المشقة وقد كانت عادة هذه الحروب أيضا أن يخرج مع هذه الجيوش الأمراء وبعض كبار الدولة بل أحيانا كثيرة كانت تقود هذه الجيوش الملوك والسلاطين بأنفسهم


تلخيص النصوص العربية والإنجليزية أونلاين

تلخيص النصوص آلياً

تلخيص النصوص العربية والإنجليزية اليا باستخدام الخوارزميات الإحصائية وترتيب وأهمية الجمل في النص

تحميل التلخيص

يمكنك تحميل ناتج التلخيص بأكثر من صيغة متوفرة مثل PDF أو ملفات Word أو حتي نصوص عادية

رابط دائم

يمكنك مشاركة رابط التلخيص بسهولة حيث يحتفظ الموقع بالتلخيص لإمكانية الإطلاع عليه في أي وقت ومن أي جهاز ماعدا الملخصات الخاصة

مميزات أخري

نعمل علي العديد من الإضافات والمميزات لتسهيل عملية التلخيص وتحسينها


آخر التلخيصات

يتأثر الصحفيون ...

يتأثر الصحفيون بعوامل سياسيةٍ واقتصاديةٍ وثقافيةٍ في ممارسة مهنة الصحافة، ومن الصعب إيجاد كفاية محدد...

. الصلاة : ...

. الصلاة : ١ هل انت مهمل لصلواتك أم مواظب عليها ؟ ام تهملها احيانا‎ ٠ ولماذا ؟ وهل هذا الاهمال ...

1. **Cultural I...

1. **Cultural Identity**: Preserving culture helps maintain a strong sense of identity among citizen...

### The Future ...

### The Future of Transportation: Driverless Cars **Opinion:** Driverless cars are the key to safer...

(1) جواز السفر ...

(1) جواز السفر جواز السفر الأصلي مع صلاحية متبقية لمدة ستة أشهر على الأقل وبصفحات تأشيرة فارغة ونسخة...

the Wiedemann–F...

the Wiedemann–Franz law states that the ratio of the electronic contribution of the thermal conducti...

اختصر واعد صياغ...

اختصر واعد صياغة "وفيما يتعلق بالبدايات الأولى لانتشار الألعاب الرياضية في المملكة وتحديداً كرة القد...

Speaker: new he...

Speaker: new headmaster Michael Obi and listener: the priest. Context: The speaker is refuting a bel...

“لدى فيسبوك 1.4...

“لدى فيسبوك 1.44 مليار مستخدم شهريًا، وعادةً ما تقوم نسبة كبيرة من المستخدمين بزيارة الموقع يوميًا ع...

السلام عليكم ور...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك عل...

بداية أنا سرني ...

بداية أنا سرني حقيقة ما رأيت هذا المساء سواءً أداء عرض الاثنينية وهذا الصوت الجميل وهذه الحركات المت...

لما أُسرِيَ بال...

لما أُسرِيَ بالنبيِّ إلى المسجدِ الأقْصى. أصبح يتحدَّثُ الناسُ بذلك، فارتدَّ ناسٌ ممن كانوا آمنوا به...