لخّصلي

خدمة تلخيص النصوص العربية أونلاين،قم بتلخيص نصوصك بضغطة واحدة من خلال هذه الخدمة

نتيجة التلخيص (التلخيص باستخدام خوارزمية التجزئة)

لو قعدت تتفرج على نيلسون مانديلا باتمان او مارادونا او شمس الزناتي هتلاقي بينهم شخصيه مشتركه شخصيه عند 2% بس من سكان العالم كله !
شخصيه ال enfj او بالعربي شخصيه البطل !
الشخصيات دي اتولدت علشان تقود العالم اللي اتولدت فيه ,
باتمان او بروس واين بالرغم من سوداويه طفولته وقتل ابوه وامه قدام عينه وهو عنده عشر سنين اللي سببله مرض نفسي اسمه اضطراب ما بعد الصدمه ! واللي هتكلم عنه ف حلقه لوحدها !
الا ان ده ملغاش عواطفه الطيبه بالعكس زود الرغبه جواه ف انه يساعد مدينته ف التخلص من العصابات والمختلين نفسيا !
كاريزمته هي غموضه وتنكره ف شخصيه بروس واين مش العكس كأن باتمان هو الانسان الحقيقي وبروس واين هو القناع على عكس السوبر هيروز كلهم زي سوبر مان وسبايدر مان وغيرهم !
لو بصينا على نيلسون مانديلا هنلاقي شخصيه البطل جواه بالرغم من انه كان مدرج على قوائم الارهاب الامريكيه لحد سنه 2008 الا انه كان مؤمن ان شعبه ليه حق ف انه يعيش زيه زي اي راجل ابيض ف بلده !
مانديلا اتحكم عليه بالسجن مدى الحياه لكنه عكس اي انسان بيتحكم عليه بالمؤبد ويموت وهو حي مانديلا ابتدا كفاحه من جوا السجن لحد مابقي اول رئيس اسود البشره يحكم جنوب افريقيا ف التاريخ !
كاريزما مانديلا كانت ف هدوءه ورده على اسفتزازات خصومه بطرق سلميه وده خلى الظالم والمظلوم ينضمو ليه ف النهايه!
ماردونا بقى كان بطل بجد مش ف الكوره بس كان بطل لكل الفقراء والمهمشين !
نشأته ف حي فقير وحبه للمناضلين زي جيفارا اللي واشم صورته على دراعه ! خلته دايما ف صف المظلومين وحاسس انه مسئول عنهم !
مارادونا بعد ماجاب كاس العالم للشباب سنه 79 اتنقل بعدها لبرشلونه لمده سنتين عاني فيهم من التمميز والعنصريه! وحس ان العالم ده مش بتاعه ! فسافر لافقر مدن ايطاليا .
مارادونا كان كل همه انه يخفف معاناه شعب نابولي ويحسسهم بالسعاده وفضل معاهم لحد ماحققلهم اول بطوله دوري ف تاريخهم واول تأهل لكاس الاتحاد الاوروبي ف تاريخهم علشان يحسسهم بالامل ف بكره !
مارادونا وقف كتير لامريكا واسرائيل وكان بيعلن دايما دعمه لفلسطين وشعبها !
سر كاريزما مارادونا هي تمرده على كل حاجه حواليه وكان دايما بيردد مقولته الشهيره : امي كانت تخبرني دوما انني الافضل وانا تربيت على ان اصدق كل ماتقوله امي !
لو عاوزني اتكلم عن شخصيات تانيه اكتبلي ف الكومنتات !


النص الأصلي

لو قعدت تتفرج على نيلسون مانديلا باتمان او مارادونا او شمس الزناتي هتلاقي بينهم شخصيه مشتركه شخصيه عند 2% بس من سكان العالم كله !
شخصيه ال enfj او بالعربي شخصيه البطل !
الشخصيات دي اتولدت علشان تقود العالم اللي اتولدت فيه , شخصيات مليانه بالعواطف والكاريزما ! ودايما بتحب توجه اللي حواليهم انهم يعيشوا حياه افضل !
باتمان او بروس واين بالرغم من سوداويه طفولته وقتل ابوه وامه قدام عينه وهو عنده عشر سنين اللي سببله مرض نفسي اسمه اضطراب ما بعد الصدمه ! واللي هتكلم عنه ف حلقه لوحدها !

الا ان ده ملغاش عواطفه الطيبه بالعكس زود الرغبه جواه ف انه يساعد مدينته ف التخلص من العصابات والمختلين نفسيا !
كاريزمته هي غموضه وتنكره ف شخصيه بروس واين مش العكس كأن باتمان هو الانسان الحقيقي وبروس واين هو القناع على عكس السوبر هيروز كلهم زي سوبر مان وسبايدر مان وغيرهم !


لو بصينا على نيلسون مانديلا هنلاقي شخصيه البطل جواه بالرغم من انه كان مدرج على قوائم الارهاب الامريكيه لحد سنه 2008 الا انه كان مؤمن ان شعبه ليه حق ف انه يعيش زيه زي اي راجل ابيض ف بلده !
مانديلا اتحكم عليه بالسجن مدى الحياه لكنه عكس اي انسان بيتحكم عليه بالمؤبد ويموت وهو حي مانديلا ابتدا كفاحه من جوا السجن لحد مابقي اول رئيس اسود البشره يحكم جنوب افريقيا ف التاريخ !
كاريزما مانديلا كانت ف هدوءه ورده على اسفتزازات خصومه بطرق سلميه وده خلى الظالم والمظلوم ينضمو ليه ف النهايه!
..
ماردونا بقى كان بطل بجد مش ف الكوره بس كان بطل لكل الفقراء والمهمشين !
نشأته ف حي فقير وحبه للمناضلين زي جيفارا اللي واشم صورته على دراعه ! خلته دايما ف صف المظلومين وحاسس انه مسئول عنهم !
مارادونا بعد ماجاب كاس العالم للشباب سنه 79 اتنقل بعدها لبرشلونه لمده سنتين عاني فيهم من التمميز والعنصريه! وحس ان العالم ده مش بتاعه ! فسافر لافقر مدن ايطاليا .. نابولي !
مارادونا كان كل همه انه يخفف معاناه شعب نابولي ويحسسهم بالسعاده وفضل معاهم لحد ماحققلهم اول بطوله دوري ف تاريخهم واول تأهل لكاس الاتحاد الاوروبي ف تاريخهم علشان يحسسهم بالامل ف بكره !
مارادونا وقف كتير لامريكا واسرائيل وكان بيعلن دايما دعمه لفلسطين وشعبها !
سر كاريزما مارادونا هي تمرده على كل حاجه حواليه وكان دايما بيردد مقولته الشهيره : امي كانت تخبرني دوما انني الافضل وانا تربيت على ان اصدق كل ماتقوله امي !


لو عاوزني اتكلم عن شخصيات تانيه اكتبلي ف الكومنتات !


تلخيص النصوص العربية والإنجليزية أونلاين

تلخيص النصوص آلياً

تلخيص النصوص العربية والإنجليزية اليا باستخدام الخوارزميات الإحصائية وترتيب وأهمية الجمل في النص

تحميل التلخيص

يمكنك تحميل ناتج التلخيص بأكثر من صيغة متوفرة مثل PDF أو ملفات Word أو حتي نصوص عادية

رابط دائم

يمكنك مشاركة رابط التلخيص بسهولة حيث يحتفظ الموقع بالتلخيص لإمكانية الإطلاع عليه في أي وقت ومن أي جهاز ماعدا الملخصات الخاصة

مميزات أخري

نعمل علي العديد من الإضافات والمميزات لتسهيل عملية التلخيص وتحسينها


آخر التلخيصات

The importance ...

The importance of carbohydrates to living things can hardly be overemphasized. The energy stores of ...

يبدو أن الأحلام...

يبدو أن الأحلام بدأت تتحول إلى حقيقة على أرض الو اقع في المملكة العربية السعودية، فها هي مدينة (نيوم...

إذا كانت معركة ...

إذا كانت معركة الحقوق والواجبات الوطنية والإنسانية أول خطوة لممارسة المواطنة النشيطة، فالمشاركة في ا...

كان هناك رجل كا...

كان هناك رجل كادح ويعمل بجدّ في بيع القماش سنوياً إلى أصحاب المراكب الشراعية في المدينة، وفي سنة من ...

اهم علماء الحاس...

اهم علماء الحاسب واسهاماتهم مرًّ الحاسب بالكثير من التغييرات والتعديلات على يد نخبة من العلماء، فلم...

فمنذ البداية يو...

فمنذ البداية يوضح مدي فقر الشخصية حيث أنه لا يوجد لديه تليفون ليتحدث فيه. فكانت الشخصية تتكلم في تلي...

عناصر المزيج ال...

عناصر المزيج التسويقي : بعد أن يكون مدير التسويق قد حدد السوق المستهدف، توجه الشركة جميع انشطتها لإش...

كتب ابن الهيثم ...

كتب ابن الهيثم أكثر من مئتي عمل في مجالات العلوم المختلفة، ستة وتسعون منها معروفة ولكن لم يصل سوى 50...

صفات المسلم: و...

صفات المسلم: ومن اهم الصفات الأخلاقية التي ينبغي أن يتمتع بها الأنسان ليكون مسلمًا في اخلاقه ما يات...

كان يتم دفن الن...

كان يتم دفن الناس في هذه المدافن بطريقة فريدة من نوعها. وفي مناطق أخرى من الشرق الأوسط كان هناك نوعا...

Mr. Woodifield,...

Mr. Woodifield, an old and rather infirm gentleman, is talking to his friend, referred to only as "t...

سارة بصمة نحو ا...

سارة بصمة نحو الداخل، وحين عادت، كان في يدها صحن فخـار. رأتها الفرس البيضاء، فصهلت أكثر، كما لو أنها...