لخّصلي

خدمة تلخيص النصوص العربية أونلاين،قم بتلخيص نصوصك بضغطة واحدة من خلال هذه الخدمة

نتيجة التلخيص (47%)

وادي أم الربيع
بجهتي بني ملال-خنيفرة والدار البيضاء-سطات، تحديدا بين جبال الأطلس
المتوسط شرقا والمحيط الأطلسي غربا وجهة الرباط سلا-القنيطرة شمالا وجهة مراكش-آسفي جنوبا. حيث يتعدى طوله أزيد من 550 كلم، ينطلق من سلسلة جبال الأطلس المتوسط على ارتفاع يقدر ب 1800 متر على بعد 26 كلم من
مدينة مريرت و40 كلم من مدينة خنيفرة، مصبه بازمور. يسود به مناخ متوسطي شبه جاف، وبين
وفي حالة الجفاف 3
/ث، سد الدورات. على ديمومة جريانه، إذا
يتميز جريان واد أم الربيع بديمومة جريانه وبانتظامه النسبي في التدفق السنوي، الحار، إضافة الى الثلوج فوق المرتفعات، وينحدر عبر سفوح جبال الأطلس تاركا خلفه مناظر طبيعية على شكل شلالات
لها أهمية سياحية هامة، وتعرجات حتى يدخل مدينة خنيفرة (الشيء الذي ساهم في وقوع وتطور المدينة هناك)، مرورا بمنطقة زاوية الشيخ على يساره، حيث
الربيع)، ثم بجانب منطقة أولاد عبد الله والشرفاء على يمينه ليلتقي برافد آخر وهو واد درنة قرب قرية أولاد علي الواد، ليأخذ تعرجات
عبر سهل تادلة الواسع والخصب الذي كان في الأصل بحيرة ملأتها إرسابات وروافد واد ام الربيع عبر آلاف السنين، ثم يخرج من سهل تادلة ليقابل واد العبيد
ليزداد حجم صبيبه بشكل كبير، وبعد ذلك يغير الواد اتجاهه نحو الشمال الغربي حيث يقام سد المسيرة الكبير أمامه على
ومشكلا الحدود بين سهلي الشاوية في الشمال ودكالة في الجنوب ليصب بعد ذلك في المحيط الأطلسي بمدينة ازمور، وهذه الأخيرة منطقة طبيعية في المغرب، وهي
40 منها عذبة و7 عيون مالحة، ذلك راجع إلى سبب وقوع المنطقة على فرشة مائية غنية ذات مياه عذبة، نسبة ملوحة المياه التي يمر بها الوادي. تجتمع هذه العيون لتعطي شلالات صخرية على صبيب مرتفع، في مشهد طبيعي مذهل يتخذها المغاربة والسياح مزارا للاستجمام في صيف البلاد الحار. يتراجع صبيبه بسبب الجفاف والسقي وضعف
خزنه الكارستي، يتميز بارتفاع ملوحة المياه بسبب
انتشار المواد الملحية بالطبقات الصخرية ليلتقي بواد أم الربيع في منطقة ما قبل سد أحنصال. كما نجد مع تقدم الواد في اتجاه الجنوب
الغربي واد درنة، تغديه عيون (ووشرح) والثلوج المكسوة على جبال الأطلس في
رافد آخر رئيسي لوادي أم الربيع، الذي ينبع من جبال الأطلس الكبير الشرقي، بالقرب من تونفيت، من منابع واد ملوية، المدينتين. وأخيرا واد الأخضر المندمج مع واد تساوت، حيث يعد الأول الذي يتواجد بإقليم قلعة السراغنة والنابع من جبال الأطلس
الكبير، حيث أقيم عليه سدين هما سد الحسن الأول وسد سيدي إدريس، في الأخير يلتقي بواد تساوت الآتي من أعالي جبال الأطلس الكبير
تغديه عيون في قلب الأطلس بمنطقة آيت عفان وبني عليه سد مولاي يوسف وسد تيمنوتين، حيث يقطع سهل جماعة أنزو ويلتقي بواد
يعتبر واد درنة وواد العبيد
وواد الخضر إضافة إلى واد تساوت من أهم روافد واد أم الربيع على ضفته اليسرى، وتعمل هذه الروافد على تعزيز حمولات الوادي
والرفع من حجم الصبيب. أوراش البناء. إضافة على المراعي
وتنوع الزراعات (زارعة بورية، أشجار. . يمكن تقسيم المجلات التي يقطعها وادي أم الربيع وينميها على
أما
المنطقة الثانية والتي يبدأ الوادي يتسع قعر الوادي تدريجيا نظرا لدخوله المنخفضات، حيث يتم استغلال الوادي في هذا المجال حيث يوجد
سهل تادلة الشاسع، لقيام فيه زراعات مسقية متنوعة كالحبوب والذرة والخضروات وغراسة الأشجار المثمرة (رمان، الضفتين، المانغ، . أما المنطقة الأخيرة
مما يتم استغلاله بشكل كبير لكونه
متسع ويحتوي على تربة خصبة (تربة الفيض)، غير ان المياه المستعملة في النشاط الفلاحي
تنتشر بهذا المجال زراعة تسويقية خاصة الخضروات، هذا بالإضافة إلى توفر شبكة مهمة من المواصلات تمكن من نقل المنتوجات إلى مدن
كل هذه الموارد الحيوية التي يوفرها واد أم الربيع ومنابعه في العالية وروافده تهيكل وتنمي المجال السفلي بشكل كبير، ذلك يأتي
كما تعزز الاقتصاد الوطني. غير أن الاستغلال المفرط للمياه
إضافة إلى التلوث أحد أبرز المشاكل التي يعاني منها
خاصة مع التوسع في أنشطة اقتصادية أخرى تستهلك الماء كالسياحة والتوسع الحضري. في الأخير لا يسعنا إلا القول بان واد ام الربيع من أحد أهم الوديان بالبلاد، جعلته ذات أهمية فلاحية اقتصادية عبر التاريخ، كما ظل لقرون يمثل حدود سياسية بين إمارتي فاس ومراكش، وقبائل دكالة والرحامنة والسراغنة الممتدة على يساره، بحيث يحد جزئيا بين جهتي مراكش-آسفي والدار البيضاء-سطات،


النص الأصلي

وادي أم الربيع
يقع واد أم الربيع في وسط النصف الشمالي بالمغرب، بجهتي بني ملال-خنيفرة والدار البيضاء-سطات، تحديدا بين جبال الأطلس
المتوسط شرقا والمحيط الأطلسي غربا وجهة الرباط سلا-القنيطرة شمالا وجهة مراكش-آسفي جنوبا. ويعد من أحد أهم الوديان بالمغرب،
حيث يتعدى طوله أزيد من 550 كلم، ينطلق من سلسلة جبال الأطلس المتوسط على ارتفاع يقدر ب 1800 متر على بعد 26 كلم من
مدينة مريرت و40 كلم من مدينة خنيفرة، يخترق كوس الاطلس المتوسط وينحدر في اتجاه سهل تادلة ثم الميسيطا الساحلية حيث يوجد
مصبه بازمور. يسود به مناخ متوسطي شبه جاف، حيث تسجل تباينات واختلافات واضحة بين عاليته التي تعرف رطوبة مهمة، وبين
سافلته التي يسود بها مناخ جاف، خلال موسم الأمطار الذي قد يجلب فيضانات يتجاوز صبيبه أحيانا 1700م
/ث، وفي حالة الجفاف 3
3 يتراجع صبيبه إلى أقل من 10م
/ث، كما يقدر صبيبه في وسط الحوض ب 38م
3
/ث، ويقل عن 20م
/ث في العالية، تتمحور عليه بعض 3
السدود من بينها (سد أحنصال، سد قصبة تادلة، سد المسيرة، سد انفوت، سد الدورات..)، وتغذي واد أم الربيع عيون عديدة التي تعمل
على ديمومة جريانه، إضافة إلى مجموعة من الروافد في مقدمتها واد سرو وروافده وواد درنة وواد العبيد و وديان الخضر وتساوت.. إذا
ما هو المسار الذي يسلكه واد أم الربيع؟ وما هي منابعه وأهميتها؟ وكيف ينمي المجالات المنبسطة التي يخترقها؟
يتميز جريان واد أم الربيع بديمومة جريانه وبانتظامه النسبي في التدفق السنوي، بالرغم من تراجع حجم الصبيب خلال الفصل
الحار، عموما ينبع هذا الوادي من جبال الاطلس المتوسط ويجري في هذا الجزء الأول في اتجاه الجنوب الغربي في مجري عميق وسريع
عن طريق عيون عدة، إضافة الى الثلوج فوق المرتفعات، وينحدر عبر سفوح جبال الأطلس تاركا خلفه مناظر طبيعية على شكل شلالات
لها أهمية سياحية هامة، وتعرجات حتى يدخل مدينة خنيفرة (الشيء الذي ساهم في وقوع وتطور المدينة هناك)، بعد ذلك يخرج في اتجاه
المنخفضات والهضاب ويلتقي بواد سرو على ضفته اليسرى إذ يتزايد حجم صبيبه تدريجيا ليستقبل سد احنصال قبل قرية ادشر الواد،
مرورا بمنطقة زاوية الشيخ على يساره، كما يتعمق في هذا الجزء (ذلك راجع إلى وجود هضاب صغرى ومنخفضات يخترقها)، حيث
يصل على سد آيت مسعود الموجود قبل مدينة قصبة تادلة والتي يمر عبرها واد أم الربيع (هي الأخرى كان سبب قيامها هو واد أم
الربيع)، ثم بجانب منطقة أولاد عبد الله والشرفاء على يمينه ليلتقي برافد آخر وهو واد درنة قرب قرية أولاد علي الواد، ليأخذ تعرجات
عبر سهل تادلة الواسع والخصب الذي كان في الأصل بحيرة ملأتها إرسابات وروافد واد ام الربيع عبر آلاف السنين، يتميز حاليا
بإمكانيات مهمة للسقي حيث يعتبر أول قطاع مسقي بالمغرب بفضل أم الربيع الذي يخترقه. ثم يخرج من سهل تادلة ليقابل واد العبيد
القادم من جبال الاطلس الكبير قرب قرية تارماست وصولا إلى ملتقى واد الأخضر المندمج مع واد تساوت الآتيان هما الاخرين من جبال
الأطلس الكبير، ليزداد حجم صبيبه بشكل كبير، وبعد ذلك يغير الواد اتجاهه نحو الشمال الغربي حيث يقام سد المسيرة الكبير أمامه على
هضاب الرحامنة، ومشكلا الحدود بين سهلي الشاوية في الشمال ودكالة في الجنوب ليصب بعد ذلك في المحيط الأطلسي بمدينة ازمور،
حيث يكون شاطئه الأيمن منخفضا رمليا بينما شاطئه الأيسر صخريا.
تتمثل روافد وعيون واد أم الربيع، وهذه الأخيرة منطقة طبيعية في المغرب، تقع بجهة بني ملال-خنيفرة بالأطلس المتوسط، وهي
عبارة عن مجوعة من المنابع المائية قوية الصبيب المتجمعة على مساحة محدودة، وعددها 47 عينا، 40 منها عذبة و7 عيون مالحة،
ذلك راجع إلى سبب وقوع المنطقة على فرشة مائية غنية ذات مياه عذبة، لكن البنية الجيولوجية للمنطقة تضم الصخور الملحية، ترفع من
نسبة ملوحة المياه التي يمر بها الوادي. تجتمع هذه العيون لتعطي شلالات صخرية على صبيب مرتفع، يصل إلى آلاف الأمتار المكعبة
في الدقيقة الواحدة، في مشهد طبيعي مذهل يتخذها المغاربة والسياح مزارا للاستجمام في صيف البلاد الحار.
فبتقدم تدفق واد أم الربيع تزداد روافده من المنبع إلى المصب وأهمها: واد السرو، يتراجع صبيبه بسبب الجفاف والسقي وضعف
خزنه الكارستي، يتغدى من واد اشبوكة و واد بومزيل وأمركو وواد أروكو بالإضافة إلى العيون، يتميز بارتفاع ملوحة المياه بسبب
انتشار المواد الملحية بالطبقات الصخرية ليلتقي بواد أم الربيع في منطقة ما قبل سد أحنصال. كما نجد مع تقدم الواد في اتجاه الجنوب
الغربي واد درنة، وهو رافد آخر لأم الربيع يبلغ طوله حوالي 30 كلم، تغديه عيون (ووشرح) والثلوج المكسوة على جبال الأطلس في
الفصل البارد شرق مدينة بني ملال، يستفيدون منه الفلاحون بالمنطقة وبالتالي يصب في واد أم الربيع بشرق قرية أولاد علي الواد. هناك
رافد آخر رئيسي لوادي أم الربيع، واد العبيد، الذي ينبع من جبال الأطلس الكبير الشرقي، بالقرب من تونفيت، على بعد كيلومترات قليلة
من منابع واد ملوية، ويندمج مع واد أم الربيع في منتصف الطريق بين قلعة السراغنة والفقيه بن صالح، على بعد حوالي 40 كلم من
المدينتين. وأخيرا واد الأخضر المندمج مع واد تساوت، حيث يعد الأول الذي يتواجد بإقليم قلعة السراغنة والنابع من جبال الأطلس
الكبير، حيث أقيم عليه سدين هما سد الحسن الأول وسد سيدي إدريس، في الأخير يلتقي بواد تساوت الآتي من أعالي جبال الأطلس الكبير
تغديه عيون في قلب الأطلس بمنطقة آيت عفان وبني عليه سد مولاي يوسف وسد تيمنوتين، حيث يقطع سهل جماعة أنزو ويلتقي بواد
الأخضر مرورا بشرق مدينة السراغنة وبالتالي يصب هذين الوادين بأم الربيع قرب قرية العزابة بسيبيسة. يعتبر واد درنة وواد العبيد
وواد الخضر إضافة إلى واد تساوت من أهم روافد واد أم الربيع على ضفته اليسرى، وتعمل هذه الروافد على تعزيز حمولات الوادي
والرفع من حجم الصبيب.


الموارد المائية التي يحملها واد أم الربيع من العالية إضافة إلى روافده، تؤهله ليكون مورد حيوي واسع للمنطقة الممتد عليها في
السافلة، بحيث يوفر المياه تستغل في مختلف أشكال الزراعة والفلاحة عامة إضافة إلى الري (حوالي ازيد من 250 مضخة)، كما تتعدد
أصناف استعمال الأرض إلى عدد من الإمكانيات تتمثل في المجالات المصطنعة (الطرق، البنايات، أوراش البناء..) إضافة على المراعي
وتنوع الزراعات (زارعة بورية، مسقية، خضروات وفواكه، أشجار..). يمكن تقسيم المجلات التي يقطعها وادي أم الربيع وينميها على
عدة مناطق في مقدمتها: منطقة سفوح جبال الأطلس المتوسط، وتمتد هذه المنطقة من بداية منابع وادي أم الربيع، باعتبارها منطقة تتميز
بعمق الوادي وسرعته وتنتشر بها غالبا الزراعات البورية (الحبوب أساسا) والرعي بامتياز إضافة الى هيمنة سقي صغير محدود. أما
المنطقة الثانية والتي يبدأ الوادي يتسع قعر الوادي تدريجيا نظرا لدخوله المنخفضات، حيث يتم استغلال الوادي في هذا المجال حيث يوجد
سهل تادلة الشاسع، لقيام فيه زراعات مسقية متنوعة كالحبوب والذرة والخضروات وغراسة الأشجار المثمرة (رمان، حوامض، زيتون)،
التي تنتشر على ضفاف وهوامش الواد. ثم المنطقة الثالثة يأخذ الوادي في اتساع قعره، حيث منع سد سيدي الضاوي توغل المياه المالحة
إلى عمق الوادي بهذا المجال، وهو ما سمح للمزارعين باستغلال مياه واد أم الربيع عن طريق الري المتنوع لسقي مساحات كبيرة على
الضفتين، في حين استغلت المنحدرات على فلاحة رأسمالية تعتمد على أشجار (الباباي، الأفوكا، المانغ، البواكر..). أما المنطقة الأخيرة
التي تمتد حتى المحيط الأطلسي، حيث يمر النهر بين سهل الشاوية والدكالة في اتساع واضح في قعره، مما يتم استغلاله بشكل كبير لكونه
متسع ويحتوي على تربة خصبة (تربة الفيض)، ويمتد هذا الاستغلال ليشمل ضفتي الوادي، غير ان المياه المستعملة في النشاط الفلاحي
هي مياه جوفية بالنظر إلى ملوحة مياه الوادي. تنتشر بهذا المجال زراعة تسويقية خاصة الخضروات، ويشجع ذلك وجود سوق استهلاكية
قريبة (مدينة ازمور وسيدي علي بن حمدوش)، هذا بالإضافة إلى توفر شبكة مهمة من المواصلات تمكن من نقل المنتوجات إلى مدن
أخرى كالدار البيضاء والجديدة وغيرها.
كل هذه الموارد الحيوية التي يوفرها واد أم الربيع ومنابعه في العالية وروافده تهيكل وتنمي المجال السفلي بشكل كبير، ذلك يأتي
عبر مجالات شاسعة مسقية تعتمد على عدد متنوع من المحاصيل والمنتوجات الزراعية، تساعد في تهيئة وتنمية الحواضر والمجالات
القروية سبل المستوى المعيشي للساكنة والرفع من الإنتاج الفلاحي، كما تعزز الاقتصاد الوطني. غير أن الاستغلال المفرط للمياه
السطحية وملوحة الفرشة المائية الباطنية وتوغل مياه المحيط داخل مجرى النهر، إضافة إلى التلوث أحد أبرز المشاكل التي يعاني منها
المجال، وهي إكراهات تتفاقم باستمرار، خاصة مع التوسع في أنشطة اقتصادية أخرى تستهلك الماء كالسياحة والتوسع الحضري...
في الأخير لا يسعنا إلا القول بان واد ام الربيع من أحد أهم الوديان بالبلاد، والذي يتميز بمظاهر ومميزات طبيعية بين العالية
والسافلة، جعلته ذات أهمية فلاحية اقتصادية عبر التاريخ، كما ظل لقرون يمثل حدود سياسية بين إمارتي فاس ومراكش، كما يشكل أيضا
في اسفله حدا فاصلا بين قبائل الشاوية الممتدة على يمينه، وقبائل دكالة والرحامنة والسراغنة الممتدة على يساره، بل ويلعب دورا حتى
في التقسيم الإداري، بحيث يحد جزئيا بين جهتي مراكش-آسفي والدار البيضاء-سطات، ويفصل بين ثلاث أقاليم من هذه الأخيرة. كل هذه
الخصوصيات والإمكانيات إلى جانب الروافد والمنابع توفر أهمية بالغة في مجال السقي والزراعة، جعلت واد ام الربيع حوضا ذو طابع
ونشاط اقتصادي، سياحي، فلاحي واجتماعي بشمال المملكة المغربية.


تلخيص النصوص العربية والإنجليزية أونلاين

تلخيص النصوص آلياً

تلخيص النصوص العربية والإنجليزية اليا باستخدام الخوارزميات الإحصائية وترتيب وأهمية الجمل في النص

تحميل التلخيص

يمكنك تحميل ناتج التلخيص بأكثر من صيغة متوفرة مثل PDF أو ملفات Word أو حتي نصوص عادية

رابط دائم

يمكنك مشاركة رابط التلخيص بسهولة حيث يحتفظ الموقع بالتلخيص لإمكانية الإطلاع عليه في أي وقت ومن أي جهاز ماعدا الملخصات الخاصة

مميزات أخري

نعمل علي العديد من الإضافات والمميزات لتسهيل عملية التلخيص وتحسينها


آخر التلخيصات

الفرد فهو أساس ...

الفرد فهو أساس سعادة الفرد ورفاهية المجتمع وتقدمه، فبالعلم نشأت الحضارات وتقدمت الحياة في جميع المجا...

اسهاماته في الخ...

اسهاماته في الخط العربي كان من إنجازات هذا الوزير أنه أول من هندس حروف الخط العربي، ووضع لها القواني...

داية انتشار الخ...

داية انتشار الخط العربي : كانت بداية انتشار الخط العربي في عصر صدر الاسلام ومع بداية رسالة الرسول ...

Jahresbericht g...

Jahresbericht gemäß der EU- Verordnung zur Förderung von Fairness und Transparenz (P2B- Verordnung) ...

نشأت رهبنات مست...

نشأت رهبنات مستقلة لا يعني استقلالها انفصالا عن التسلسل الهرمي في الكنيسة وخروجاً على سلطتها العليا....

Need Recognitio...

Need Recognition occurs when a customer perceives a difference between his or her current state (per...

أدب الكاتب؛ هو ...

أدب الكاتب؛ هو كتاب من تأليف الأديب والفقيه ابن قتيبة، ويقع في 456 صفحةً، وهو من أصول الكتب في تعليم...

I believe that ...

I believe that I can contribute to the success of the youth delegation to the World Democracy Forum ...

يمكن تعريف القا...

يمكن تعريف القانون الإداري من زاوية أخرى وفقا لمعيار تقسيم أخر وم:طبيعة القواعد القانونية التي تنظم ...

الفصل الثامن من...

الفصل الثامن من كتاب "التطهير العرقي في فلسطين" لإيلان بابيه يركز على الفترة بعد إنشاء دولة إسرائيل ...

الوديعة النقدية...

الوديعة النقدية تعد واحدة من أهم العمليات المصرفية التي تُجريها المصارف مع عملائها، حيث تُعتبر مبالغ...

إذا كانت األثنو...

إذا كانت األثنولوجياوالسوسيولوجياالكولونياليتين)اإلستعماريتين( قد ارتبطتا اسميا بفرنسا، خاصة في الم...