لخّصلي

خدمة تلخيص النصوص العربية أونلاين،قم بتلخيص نصوصك بضغطة واحدة من خلال هذه الخدمة

نتيجة التلخيص (12%)

كنت خدام (أجاب البهجة في هدوء)
مزيان (يسخر الأب من ابنه،البهجة: علاش حلايقي ماشي خدمة. إلا انت داير فيها قايد وتتحكم، أنا بغيت نولي حلايقي ونحيد الهم.الأب: اسمعني مزيااان نقول ليك، ما كاين لا حلايقي ولا نقاشة، غترجع عند عبد الهادي للحانوت قابل السلعة.البهجة: راه ما غنخدمش عند واحد اللي غادي يحرث علي النهار كامل.الأب: وانا ما غيدخلش لداري حلايقي.لم يكترث البهجة لتهديدات والده، حتى غادر البهجة البيت وقصد جامع الفنا، حيث التحق بحلقة باقشيش من جديد. ثم صادف أن سافر الأب لأداء مناسك الحج، حيث ظهر اسمه في "قرعة الحج"، فما كان للأب إلا أن حزم حقائبه، وهو يلتمس خيرا وبركة في هذه الشريعة الدينية.وجد البهجة عزاءه في ساحة جامع الفنا، فضاء مفتوحا ضاجا بالحياة. فضاء عوضه عن الأيام التي حُرم فيها من اللقاء بالآخرين والتواصل معهم. بينهما هو الآن في ساحة جامع الفنا، حيث يلتقي بالأطفال والنساء والشباب، قادمين من أطراف المدينة وأعماقها، وأولئك الذين يترددون على المعلمة التاريخية، قادمين من مختلف الثقافات ناطقين بشتى اللغات. كما وجد في الحلقة فرصة لكي يطلق العنان لخياله، وهو ينصت للحكايات الشعبية والأزليات. هكذا عاش البهجة في ساحة جامع الفنا أسابيع من السعادة والفرح في ساحة مأهولة بالبهجة.كان البهجة يوفر مدخولا بسيطا من عمله في الحلقة، أشهر الحلايقية في الساحة. والمأكولات التي تحبها أخواته وأمه. لتعم البهجة البيت أيضا. ليختلي بنفسه وهواجسه على جري عادته. ويروح يرتدي الملابس التي تليق بجسده، وفي المرآة تتعرف إلى ملامح أنوثتها وتتحسس فواكهها. بينما وجب عليها أن تشد صدرها بقطعة ثوب حتى لا يكاد يظهر للعيان. مثلما فرض عليه (عليها) الأب أن تحلق شعرها مثل أي شاب.بعد الاشتغال مدة طويلة مع باقشيش، في العشاء تحلقت الأم وبناتها حول الحاج، فأخبرته الزوجة أنه كعادته دخل باكرا وأقفل عليه في غرفته. فسألها عن عمله في الدكان مع عبد الهادي، تلعثمت الأم وتعثرت الكلمات في شفتيها المرتعشتين، فأيقن الحاج أن ابنه عاد إلى العمل مع الحلايقي في ساحة جامع الفنا. وشرارة الغضب تلمع في عينيه. احنا فارحنين بيك وبالحج. واالبهجة!!! خرج لنهرس عليك الباب.البهجة: آش بيتي؟ (يفتح الباب). وانا دويت معاك
طلق مني.وجه الحاج صفعة للبهجة حتى أرداه مغمى عليه. يا الشماتة، وهي مسكينة ما عندها صحة.


النص الأصلي

البهجة: مكنتش تندور، كنت خدام (أجاب البهجة في هدوء)
الأب: ههه... ولّيتي لينا حلايقي، مزيان (يسخر الأب من ابنه، وهو يحرك كتفيه).
البهجة: علاش حلايقي ماشي خدمة. إلا انت داير فيها قايد وتتحكم، أنا بغيت نولي حلايقي ونحيد الهم.
الأب: اسمعني مزيااان نقول ليك، وباركة من الفهامة. ما كاين لا حلايقي ولا نقاشة، غترجع عند عبد الهادي للحانوت قابل السلعة.
البهجة: راه ما غنخدمش عند واحد اللي غادي يحرث علي النهار كامل.
الأب: وانا ما غيدخلش لداري حلايقي.
لم يكترث البهجة لتهديدات والده، وما أن غادر الأب في اليوم الموالي، متجها إلى عمله، حتى غادر البهجة البيت وقصد جامع الفنا، حيث التحق بحلقة باقشيش من جديد. ثم صادف أن سافر الأب لأداء مناسك الحج، حيث ظهر اسمه في "قرعة الحج"، فما كان للأب إلا أن حزم حقائبه، وهو يلتمس خيرا وبركة في هذه الشريعة الدينية.
وجد البهجة عزاءه في ساحة جامع الفنا، فضاء مفتوحا ضاجا بالحياة. فضاء عوضه عن الأيام التي حُرم فيها من اللقاء بالآخرين والتواصل معهم. بينهما هو الآن في ساحة جامع الفنا، حيث يلتقي بالأطفال والنساء والشباب، قادمين من أطراف المدينة وأعماقها، وأولئك الذين يترددون على المعلمة التاريخية، قادمين من مختلف الثقافات ناطقين بشتى اللغات. كما وجد في الحلقة فرصة لكي يطلق العنان لخياله، وهو ينصت للحكايات الشعبية والأزليات... هكذا عاش البهجة في ساحة جامع الفنا أسابيع من السعادة والفرح في ساحة مأهولة بالبهجة.
كان البهجة يوفر مدخولا بسيطا من عمله في الحلقة، رفقة المعلم باقشيش، أشهر الحلايقية في الساحة. وكثيرا ما يحمل الحلويات إلى البيت، والمأكولات التي تحبها أخواته وأمه. مثلما كان يقتني بعض الألبسة الخاصة بالفتيات، ويمنحها لهن سرا، لتعم البهجة البيت أيضا. ثم سرعان ما يعود إلى غرفته، ويقفل عليه الباب بإحكام، ليختلي بنفسه وهواجسه على جري عادته.
غرفة البهجة هي عالمه السري، أو هي الواقع الوحيد، الذي يكشف فيه عن هويته، ويروح يرتدي الملابس التي تليق بجسده، أو جسدها على الأصح، وفي المرآة تتعرف إلى ملامح أنوثتها وتتحسس فواكهها... بينما وجب عليها أن تشد صدرها بقطعة ثوب حتى لا يكاد يظهر للعيان. مثلما فرض عليه (عليها) الأب أن تحلق شعرها مثل أي شاب...
بعد الاشتغال مدة طويلة مع باقشيش، عاد الأب من موسم الحج. في العشاء تحلقت الأم وبناتها حول الحاج، فسألهم عن البهجة، فأخبرته الزوجة أنه كعادته دخل باكرا وأقفل عليه في غرفته. فسألها عن عمله في الدكان مع عبد الهادي، وحاله مع التجارة... تلعثمت الأم وتعثرت الكلمات في شفتيها المرتعشتين، فأيقن الحاج أن ابنه عاد إلى العمل مع الحلايقي في ساحة جامع الفنا.
قام الحاج من مكانه وهو يستشيط غضبا، وشرارة الغضب تلمع في عينيه.
فطيمة: عافاك آلحاج، جلس فبلاصتك. خلينا هانيين هاد الليلة، احنا فارحنين بيك وبالحج.
الحاج: البهجة، البهجة، واالبهجة!!! خرج لنهرس عليك الباب.
البهجة: آش بيتي؟ (يفتح الباب).
الحاج: درتي اللي بيتي، وانا دويت معاك
الحاج (ماسكا بالبهجة من ثيابه): آش بيتي الناس يقولوا التاجر التهامي ولد حلايقي؟
البهجة: غندير اللي بيت، طلق مني.
وجه الحاج صفعة للبهجة حتى أرداه مغمى عليه. فزعت الفتيات ودخلن إلى غرفتهن، وبقيت الأم تصرخ وتولول، وهي تسب الحاج وتشتمه.
فطيمة: حرام عليك آلحكار، يا الشماتة، علاش ضربها. كن قتلتيها، وهي مسكينة ما عندها صحة.
الحاج: سكتي لا نزيدك عليها. راه البنات تيسمعوا.


تلخيص النصوص العربية والإنجليزية أونلاين

تلخيص النصوص آلياً

تلخيص النصوص العربية والإنجليزية اليا باستخدام الخوارزميات الإحصائية وترتيب وأهمية الجمل في النص

تحميل التلخيص

يمكنك تحميل ناتج التلخيص بأكثر من صيغة متوفرة مثل PDF أو ملفات Word أو حتي نصوص عادية

رابط دائم

يمكنك مشاركة رابط التلخيص بسهولة حيث يحتفظ الموقع بالتلخيص لإمكانية الإطلاع عليه في أي وقت ومن أي جهاز ماعدا الملخصات الخاصة

مميزات أخري

نعمل علي العديد من الإضافات والمميزات لتسهيل عملية التلخيص وتحسينها


آخر التلخيصات

The balance of ...

The balance of payments is a type of economic data that records each transaction that took place bet...

كان تصريح وعد ب...

كان تصريح وعد بلفور عاملا أساسيا في إظهار الدور البريطاني في إدخال اليهود إلى فلسطين ودعم الحركة الص...

الامسية الاولى ...

الامسية الاولى جولة في السماء الدنيا اولا الارض بين سبحانه أن هذه الأرض منها خلق الإنسان وإليها يعود...

- تحفيز الشعور ...

- تحفيز الشعور بالمسؤولية في متاجر ايكيا، في بداية الرحلة لتسوق ستجد أقلام رصاص وقوائم شراء فارغة لت...

استخدام أسلوب ا...

استخدام أسلوب النظم في البحوث العلمية ليحقق بناءاً موحداً ومتسقاً للمعرفة من خلال تشكيل إطار يتم فيه...

من أخلاق الصحاب...

من أخلاق الصحابة -رضي الله عنهم- : عدم إسرافهم في الحلال إذا وجدوه، وذلك لأن الحلال غريب في كل زمانب...

In light of env...

In light of environmental changes, rapid progress and development, intense competition and limited r...

Project managem...

Project management and sustainability are both currently considered hot topics by managers [1–4]. In...

ونقل الشرع لازم...

ونقل الشرع لازم لعلم الفقه دون العكس، وقد ورد الحث على فهم واستنباط الأحكام الشرعية، والدعاء لمن سمع...

تبرم اإلدارة أن...

تبرم اإلدارة أنواع مختلفة من العقود اإلدارية ، هي عقود نظمها المشرع بأحكام خاصة و أهم ثالث عقود أشار...

Bioimage Biome...

Bioimage Biomedical imaging has revolutionized medicine and biology by allowing us to see inside th...

كتاب: الأحكام ا...

كتاب: الأحكام العامة لعقد التأمين / د. محمد حسام محمود لطفي يقوم التأمين على أسس ثلاثة، وهي: التعاو...