لخّصلي

خدمة تلخيص النصوص العربية أونلاين،قم بتلخيص نصوصك بضغطة واحدة من خلال هذه الخدمة

نتيجة التلخيص (29%)

و 49 امرأة . ولافت جدا نسبة النساء في الجوائز والتساؤل الحاضر في ذهن كل متابع : هل اعترض أحد على هذه النسبة ؟ هل اتهمت الجائزة بانتقاص المرأة ؟ هل الجائزة منحازة للرجال ؟
من زاوية أهم ، وأكثر التصاقا بما أود قوله : أين الطاعنون في الشنة - الذين يزعمون باطلا أنها جاءت تنتقص المرأة - عن التصدي لمثل هذه الجائزة العالمية المعاصرة ؟
العقل المنصف في التعامل مع نتائج هذه الجائزة ، ومریم بنت عمران ، وأين النساء إذن ؟
والزوج الصابرة ، اللاتي يهين المكان والجو الهادئ للرجل لما برع أحد ! ولا حتی مخترع جائزة نوبل نفسه ! ولا يخالف في هذا عاقل ، حقيقة أوضح من الشمس في رابعة النهار ! لذلك يعترف كل الناس أن :
وراء كل رجل عظيم امرأة » ، ومريم كفلت ولدها عبد الله ورسوله »
وشرحه ، وقال جل شأنه : ( ومن يعمل من الصالحات من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فأولئك يدخلون الجنة ولا يظلمون نقيرا )( ۱۲۶ ) } [ النساء : ۱۲۶ ] . فالله عز وجل فضل بني آدم - وهم ذريته ذكورا وإناثا- على كثير ممن خلق ، ثم فضل الرجال على النساء تفضيلا يقابله تکلیف ، وبالنظر في سبب نزول آية التفضيل - وهو أن النساء تكلمن في تفضيل الله الرجال عليهن في الميراث - ذكر تعالى في هذه الآية أنه إنما فضل الرجال على النساء في الميراث ؛ لأن الرجال قوامون على النساء ، وينفقوا عليهن ، بل وكثير من النفقات يختص بها الرجال دون النساء ، » فقد وضع على طاولة النقاش ، لا شك أن معرفة معنی أي كلمة ابتداء يقتضي النظر في لغة العرب وماذا تعني في قواميسهم ، والتمام تطلق على ما يتجزأ إلى أجزاء . فالامتياز أعلى تقدير ، ومن حازه فقد فاز بالكمال ، وبالنظر للحديث نجد إنصاف النبي ودقة لفظه ، حين فصل كمال الرجال ، ومهما قيل في الكمال فالمقصود به کمال بشري محدود . كيف ؟
=الأولى : الفعل الماضي في « گمل من الرجال كثير » ، وهذه واضحة لا إشكال فيها . = والثانية : ( لم يكمل ) ، فأصبح الحديث كله إخبارا عن الماضي ، ونص شراح الحديث على أنه إخبار عن الأمم السابقة . - وهنا وردني سؤال : هل يعني اسلوب الحصر الذي ذكر معه کمال مریم وامرأة فرعون أنه لا يكمل غيرهن ؟
وكانت له وزير صدق بنفسها ومالها وتها ، فإنها ځصت بمزيد فضيلة على أخواتها ، فقد يشكل معناها على من لا يحسن فهم أساليب العرب ، بفضل الثريد على سائر الطعام ، وهذا دليل على أن المرأة قد تكون مؤثرة وهي في عمر صغير !


النص الأصلي

كمل من الرجال
كثير تعد جائزة نوبل من أهم الجوائز المتاحة في مجالات الأدب والطب والفيزياء والكيمياء والاقتصاد والنشاط من أجل السلام . وهي مجموعة من ست جوائز دولية سنوية تمنحها عدة فئات من قبل المؤسسات السويدية والنرويجية ؛ تقديرا للأكاديميين والمثقفين أو للتقدم العلمي .


وقد فاز بجائزة نوبل حتى عام ۲۰۱۸ م ، ۲۷ مؤسسة وهيئة ، و 844 رجلا ، و 49 امرأة .
أي أن نسبة النساء إلى الرجال 5 ٪ .


ولافت جدا نسبة النساء في الجوائز والتساؤل الحاضر في ذهن كل متابع : هل اعترض أحد على هذه النسبة ؟ هل اتهمت الجائزة بانتقاص المرأة ؟ هل الجائزة منحازة للرجال ؟


من زاوية أهم ، وأكثر التصاقا بما أود قوله : أين الطاعنون في الشنة - الذين يزعمون باطلا أنها جاءت تنتقص المرأة - عن التصدي لمثل هذه الجائزة العالمية المعاصرة ؟


العقل المنصف في التعامل مع نتائج هذه الجائزة ، يدرك أن نسبة فوز النساء إلى نسبة فوز الرجال ليست إلا محاكاة للواقع البشري الذي نعيشه .


ألم يخبر النبي عن الأمم السابقة بمثل هذه النتيجة حين قال : « كمل من الرجال كثير ، ولم يكمل من النساء إلا : آسية امرأة فرعون ، ومریم بنت عمران ، وإن فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام » .


لكن السؤال الأبرزها هنا : لماذا الكمال في الرجال أكثر من الكمال في النساء ؟


أعتقد أن الحديث يترجم واقعا نشاهده ونعيشه ، فلو نظرنا النسبة الناجحين من الرجال إلى الناجحات من النساء ، كالعلماء ، والأطباء ، والسياسيين ، والمفكرين ، وأساتذة الجامعات ، فإنا سنجد الغلبة والكثرة للرجال ، حسنا ... وأين النساء إذن ؟


لولا الله ثم هذه الأم العظيمة ، والأخ الداعمة ، والزوج الصابرة ، اللاتي يهين المكان والجو الهادئ للرجل لما برع أحد ! ولا حتی مخترع جائزة نوبل نفسه ! ولا يخالف في هذا عاقل ، تضحية المرأة لتكمیل من حولها سواء كان ابنا أو زوجا ، حقيقة أوضح من الشمس في رابعة النهار ! لذلك يعترف كل الناس أن :


وراء كل رجل عظيم امرأة » ، إذ المرأة تبذل نفسها وحياتها خدمة لمن حولها . بل قد يكون وصول بعض الرجال للكمال أمارة لكمال من خلفهم من النساء كما قال ابن كثير معقبا على الحديث : « لفظه يقتضي حصر الكمال في النساء في مریم وآسية ... فإن كلا منهما كفلت نبيا في حال صغره ، فآسية كفلت موسى الكليم ، ومريم كفلت ولدها عبد الله ورسوله »


. وقبل بيان معاني ألفاظ الحديث ، وشرحه ، لا بد من التنويه على أن الأصل في الإسلام تساوي الرجل والمرأة في التكريم والجزاء ، قال تعالى : ( يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير) [ الحجرات : ۱۳ ] .


وقال جل شأنه : ( ومن يعمل من الصالحات من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فأولئك يدخلون الجنة ولا يظلمون نقيرا )( ۱۲۶ ) } [ النساء : ۱۲۶ ] . وقال عز وجل : ( ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وضلناهم على كثير من خلقنا تفضيلا)[ الإسراء : ۷۰ ] .


فالله عز وجل فضل بني آدم - وهم ذريته ذكورا وإناثا- على كثير ممن خلق ، ثم فضل الرجال على النساء تفضيلا يقابله تکلیف ، بما يوافق الفروق الخلقية بين الذكر والأنثى ، ومن هذا التفضيل ما يفسره سياق الآيات في قوله تعالى : ( ولا تتمنؤا ما فضل الله به بعضه على بعض الرجالي تصيب مما اتسبوا ولاء نصیب ما اكتسبن ) [ النساء : ۳۲ ] ,وقوله تعالى : الرجال قوامون على الشاء بما فضل الله بعضهم على بعضي وبما أنفقوا من أموالهم » [ النساء : 34 ] .


وبالنظر في سبب نزول آية التفضيل - وهو أن النساء تكلمن في تفضيل الله الرجال عليهن في الميراث - ذكر تعالى في هذه الآية أنه إنما فضل الرجال على النساء في الميراث ؛ لأن الرجال قوامون على النساء ، فإنهما وإن اشتركا في استمتاع كل واحد منهما بالآخر ، أمر الله الرجال أن يدفعوا إليهن المهر ، وينفقوا عليهن ، فصارت الزيادة من أحد الجانبين مقابلة بالزيادة من الجانب الآخر ، فكأنه الافضل البتة . كما أن فضل الرجال على النساء حاصل من وجوه كثيرة ، بعضها صفات حقيقية ، وبعضها أحكام شرعية ، فمن الأحكام الشرعية : اختصاصهم بالنبوة ، والرسالة ، والولايات ، ومن العبادات : الجهاد والجمع ، والجماعات ، وكذلك خصهم بالنفقات على الزوجات ؛ بل وكثير من النفقات يختص بها الرجال دون النساء ، ومن الصفات الحقيقية ما خصهم الله به من العقل والرزانة والصبر والجلد.


وأما حديث : « كمل من الرجال كثير ... » فقد وضع على طاولة النقاش ، وأورد عليه عدة تساؤلات ، واستشكالات :




  • أولها : ما المراد بالكمال في الحديث ؟
    لا شك أن معرفة معنی أي كلمة ابتداء يقتضي النظر في لغة العرب وماذا تعني في قواميسهم ، ومعنى الكمال : التمام ، والتمام تطلق على ما يتجزأ إلى أجزاء . فلكل شيئ كمال ومنتهی يقف عنده .


    وعلى سبيل المثال لا الحصر : الشهادات العلمية ؛ فلكل مرحلة من المراحل الدراسية مستوى تنتهي عنده ، ولا يزال طالب العلم يترقى في هذه المراحل والمستويات حتى يتوقف عند الأستاذية ، ولا يوجد رتبة علمية فوقها ، وكذلك في باقي المجالات فلكل مجال حد تقف عنده يكون به التمام . والكمال أيضا درجات ومراتب ، فالامتياز أعلى تقدير ، ومن حازه فقد فاز بالكمال ، ومع ذلك فهذا الكمال درجات أيضا ، منه ۹۰ - ۹۵ - ۱۰۰ .




وبالنظر للحديث نجد إنصاف النبي ودقة لفظه ، حين فصل كمال الرجال ، عن كمال النساء ، فلم يجعلهما في ميزان واحد ، إيذانا بأن للرجال كمالا يختلف عن كمال النساء ، فما يعد كما في المرأة ، ليس بالضرورة أن يكون كذلك في حق الرجل ، ومهما قيل في الكمال فالمقصود به کمال بشري محدود .


وقد ذكر العلماء عدة مراتب للكمال منها :




  • النبوة : وهي أعلى مراتب الكمال ، وهذه المرتبة يتفاضل فيها الأنبياء فيما بينهم ، كما قال تعالى : ( ولقد فضلنا بعض النبيين علی بغض [ الإسراء : 55 ] ، وهي مرتبة خاصة بالرجال لا يشاركهن النساء فيها ، لما تقدم من اختصاص الرجال ببعض الأحكام الشرعية .


    ٢- الصديقية : وهي كمال العلم والعمل ، وأثبتها الله عز وجل المريم عليها السلام كما في قوله تعالى : { ما المسيح ابن مريم إلا رشول قد خلت من قبله الشل وأتمه ديقة } [ المائدة : 75 ] ، والصديقية هي المرتبة الثانية بعد النبوة ، وهي مما يشترك فيه الرجال والنساء .
    ٣- الشهادة في سبيل الله تعالی
    . 4 - الولاية .
    ٥- الأخلاق .




والمراتب الأربع الأولى ذكرها الله في قوله تعالى : ( ومن يطع الله والرشو أول مع الذين أنعم الله عليهم من البنين والصديقين والشهداء والطالحين و أوليك رفيقاه [ النساء :« [ 69




  • ثانيها : لماذا جاء كمال الرجال في الحديث فعلا ماضيا ( گل ) ، وجاء كمال النساء بالفعل المضارع ( یکمل ) ؟
    جاء الكمال في الحديث بدلالة الماضي في موضعيه للرجال والنساء ما مع اختلاف الصيغة .


    كيف ؟
    =الأولى : الفعل الماضي في « گمل من الرجال كثير » ، وهذه واضحة لا إشكال فيها .




= والثانية : ( لم يكمل ) ، صحيح أن ( یکمل ) فعل مضارع ، لكنه إذا سبق ب ( لم ) أصبح معناه ماضيا ، لذلك يقول أهل النحو أن ( لم ) تقلب زمن الفعل من المضارع إلى الماضي .


لذلك عندما تسأل أحدهم : هل سافرت في الإجازة ؟ وسافر فعل ماضي
يجيبك : لا ، لم أسافر ؟ وأسافر فعل مضارع ، لكن ( لم ) جعلت المعني جوابا عن حدث حصل في الزمن الماضي
فأصبح الحديث كله إخبارا عن الماضي ، ونص شراح الحديث على أنه إخبار عن الأمم السابقة .


ومعنى « كمل من الرجال كثير » ، « أي : كثيرون من أفراد هذا الجنس حتى صاروا رسلا وأنبياء وخلفاء و علماء وأولياء » ) .


أما قوله : « ولم يكمل من النساء إلا مريم بنت عمران و آسية امرأة فرعون » ، فهذا أسلوب حصر ، والمعنى : لم يكمل من النساء إلا قليل منهن ، وهذا القليل محصور في مريم وآسية في زمانهما ، والمراد ببلوغهما الكمال أي النهاية في جميع الفضائل التي للنساء .



  • وهنا وردني سؤال : هل يعني اسلوب الحصر الذي ذكر معه کمال مریم وامرأة فرعون أنه لا يكمل غيرهن ؟


بالطبع لا ، لأنه كما تقدم أن الحديث عن الأمم السابقة ، ولا ينفي كمال غيرهما في هذه الأمة كخديجة وفاطمة تها ، فخديجة خدمت رسول الله ع قبل البعثة خمسة عشر سنة ، وبعدها أزيد من عشر سنين ، وكانت له وزير صدق بنفسها ومالها وتها ، وأما فاطمة ا بنت رسول الله ، فإنها ځصت بمزيد فضيلة على أخواتها ، لأنها أصيبت بوفاة رسول الله ، وبقية أخواتها متن في حياة النبي ، وأما عائشة نموها فإنه لا يعرف في سائر النساء من هذه الأمة بل ولا في غيرها أعلم منها ولا أفهم ) .


وهنا فرصة لمن أرادت أن تلتحق بركب الكاملات من النساء ، إذا عرفت ما تميزت به " مریم بنت عمران " ، و " آسية بنت مزاحم " وغيرهما من النساء اللاتي جاءت الشنة بذكر مناقبهن وفضلهن .



  • أما الجملة الأخيرة من الحديث وهي قوله : « فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام » :


فقد يشكل معناها على من لا يحسن فهم أساليب العرب ، والتي منها أسلوب ( التشبيه ) ، حيث شبه النبي و فضل عائشة ، بفضل الثريد على سائر الطعام ، ومعنى الفضل في اللغة کثرة المحاسن والفضائل ( 2 ) ، وكتب الشنة والسيرة تزخر بمناقب أم المؤمنين عائشة وها ، ومما يذكر لها أن النبي و توفي عنها وهي في الثامنة عشر من عمرها ، وهذا الفضل والمدح لها وهي دون الثامنة عشر ، وهذه لفتياتنا يتأملنها جيدا : أن فضل المرأة المسلمة ، لا يحصر في عمر ، بل يذكر ويشكر أيا كان عمرها ، وهذا دليل على أن المرأة قد تكون مؤثرة وهي في عمر صغير !


والموفقه من سعت لتكمیل نفسها ، وتكميل غيرها ، والتشبه بالكاملات : کمال !


فهذه مریم بنت عمران قد حازت الكمال في العبادة ، و " مريم " اسم غير عربي ، ومعناه بالعربية : العابدة ، وآسية بنت مزاحم رم الثبات على الدين ، وخديجة بنت خويلد مساندة الدعوة والزوج الرؤوم ، وفاطمة رمز الصبر عند فقد الأحبة ، وأسماء بنت أبي بكر ودورها في ابتداء الهجرة ، وأم عمارة وجهادها في غزوة أحد ، وأم طلحة وموقفها حين توفي ابنها ، وأم سلمة وحكمها في صلح الحديبية ، وكثير كثير .. إن اقتربت إحدانا من سيره ، وتأملت دقائق كمالاتهن ، فإنها خيره بإصابة الكمال ، وإن لم تصبه : اقتربت منه ، أو كادت .

تلخيص النصوص العربية والإنجليزية أونلاين

تلخيص النصوص آلياً

تلخيص النصوص العربية والإنجليزية اليا باستخدام الخوارزميات الإحصائية وترتيب وأهمية الجمل في النص

تحميل التلخيص

يمكنك تحميل ناتج التلخيص بأكثر من صيغة متوفرة مثل PDF أو ملفات Word أو حتي نصوص عادية

رابط دائم

يمكنك مشاركة رابط التلخيص بسهولة حيث يحتفظ الموقع بالتلخيص لإمكانية الإطلاع عليه في أي وقت ومن أي جهاز ماعدا الملخصات الخاصة

مميزات أخري

نعمل علي العديد من الإضافات والمميزات لتسهيل عملية التلخيص وتحسينها


آخر التلخيصات

هي مجموعة من ال...

هي مجموعة من المعارف والتقنيت المرتبطة بتصميم وتطبيق وتوظيف كل المناهج و المعدات والوسائلالتي تخص مي...

الربح من انستقر...

الربح من انستقرام لطالما كان لغزاً محيراً للكثيرين، هل يمكن بالفعل أن أجلس في منزلي، وأن يكون لدي مش...

تخضع الصخور في ...

تخضع الصخور في العمق لقوى انضغاط دائمة ناتجة عن حركات التقارب او التباعد , تسبب تشوهها. تؤدي هذه الق...

ملخص معيار الاع...

ملخص معيار الاعتراف بالإيرادات الجديد خلصت المجالس إلى أن ASU 2014-09 ستعمل على تحسين التقارير المال...

حافظت دولة الإم...

حافظت دولة الإمارات العربية المتحدة على مركزها في المرتبة الأولى عربياً للعام السادس على التوالي، في...

there are 13 di...

there are 13 different types of vitamins in nature for instance vitamin a vitamin b vitamin c vitami...

العولمة القديمة...

العولمة القديمة تشير العولمة القديمة -على نحو تقليدي- إلى مرحلة في تاريخ العولمة تتضمن الأحداث والتط...

العلم هو الجسر ...

العلم هو الجسر الذي يعبر عليه المجتمع من التخلف إلى الرقي والتقدم ، بل ما هو إلا الأساس الذي قامت عل...

إن أشكال ووسائط...

إن أشكال ووسائط إنتاج المعرفة ومعالجتها وتقديمها وتوزيعها قد تنوعت في العالم المعاصر إلى حد كبير. حي...

منهج الدراسة: ...

منهج الدراسة: " المنهج الوصفي “، حيث يدور محور هذا المنهج حول وصف الظواهر وبياناتها فيعرضها البا...

. 3- يهدف البحث...

. 3- يهدف البحث إلى كبح جماح الفساد بكل أشكاله وخاصة الاعتداء بالقتل وترويع الآمنين الأبرياء ، والقض...

Nuclear medicin...

Nuclear medicine is a medical specialty that uses radioactive tracers (radioactive drugs) to evaluat...