لخّصلي

خدمة تلخيص النصوص العربية أونلاين،قم بتلخيص نصوصك بضغطة واحدة من خلال هذه الخدمة

نتيجة التلخيص (97%)

جَلَسَت على الأريكة بينما كانت تُمزق الغلافعن لوح الشوكولاتة، أخذت جهاز التحكم عن بعد و بدأت بالتقليب عبر القنوات التلفزيونية. كادت تموت من الملل إلى أن لمحت شخصية مألوفة على قناة إخبارية. و عندماعادت إلى القناة التي رأت الشخصية فيها، كان قد كتب أنه قدحكم عليه بالسجن عشرين سنه إثر ارتكابه جريمة قتل، و بالتحديد بسبب قتل امرأة. من المستحيل أن يفعل ذلك صرخت بينما كانت تحاول استيعاب ما شاهدته للتو، واغرورقت عيناها بالدموع وسرعان ما شعرت بتدفق المياه على خديها. لم تتوقع أبدا أن يقتل والدها العزيز أمها الحبيبة. شعرت بقلبها يتحطم ويحترق كما لو أن أحدًا أشعل فيه ناراً. أمضت الأيام الكئيبة التالية في المقبرة الباردة المظلمة، مع كل شواهد القبور الموحشة الأخرى تحدق بها. جلست بجانب قبر والدتها، وتسائلت إذا كان بامكانها أن تعود بالزمن، لم يكن يجيد التعامل معها أو مع أمها. فقد شاركتها كل أوقاتها الحزينه و الفرحة، لقدغزت العديد من الأفكارعقلها، ولكن هذا السؤال ظلملازماً لها كأنه ظل:لماذا؟ لم تفهم السبب وراء ما فعله والدها، ولم تشك أبدا في أن طعمه سيكون حلوًا. لقد كرهته حتى الموت بسبب الخطيئة التي ارتكبها. لم تفكر أبدا في زيارة ذلك المجرم، فكرة إخراجه من السجن بعد 20 عاما أزعجت أعصابها بلا حدود. تمنت لو يلقى جزاء الموتمن أعماق قلبها. أدركت كيف كان الوقت يمر ببطء شديد، لقد كان والدها البالغ من العمر خمساً وستين سنة مثيراً للشفقة.ها هي تنتظر في السيارة بينما تشاهد الرجل العجوز الجاهل بأنحياته في خطر. قاد سيارته إلى مكان لم تذهب إليه قط، وتبعته ببطء وهي تسحب المعدن الأسود من تحت سترتها الجلدية. هل يعقل أن هذا ما تريده؟ هل هذا هو الشخص الذي تحولت إليه؟ولكن كل شيء تحطم عندما شاهدت والدها يطرق الباب، وعندهاخرجت امرأة عجوزورحبت به. كانت هذه اللحظة التي عرفت فيها أن كل شيء يستحق هذا العناء، شعرت بعينيها تمتلئبالدموع وقلبها يشتعل بالنيران، رفعت يدها الثقيلة وقالت بلهجة ساخرة ألهذا قتلتها؟ كم أنك مثير للشفقة فتح الرجل المفترض به أن يكون والدهافمه منالصدمة،هذهلأمي قالت وهيتتحرك لتكون في مواجهةالعجوز الشمطاء وهي تسحب الزناد، متجاهلة الدويّ الذي أحدثه سقوط أجسادهم على الأرض، مشت بعيداً وأحست بطعم في فمها، لقد تأكدت أن المذاق أحلى من السكر.


النص الأصلي

كانت ليلة شتوية مملة، لا شيءعلى غير العادة. جَلَسَت على الأريكة بينما كانت تُمزق الغلافعن لوح الشوكولاتة، أخذت جهاز التحكم عن بعد و بدأت بالتقليب عبر القنوات التلفزيونية. كادت تموت من الملل إلى أن لمحت شخصية مألوفة على قناة إخبارية. و عندماعادت إلى القناة التي رأت الشخصية فيها، كان قد كتب أنه قدحكم عليه بالسجن عشرين سنه إثر ارتكابه جريمة قتل، و بالتحديد بسبب قتل امرأة. هذا مستحيل، من المستحيل أن يفعل ذلك صرخت بينما كانت تحاول استيعاب ما شاهدته للتو، ظل فمها مفتوحا من الصدمة، واغرورقت عيناها بالدموع وسرعان ما شعرت بتدفق المياه على خديها. لم تتوقع أبدا أن يقتل والدها العزيز أمها الحبيبة.


لقد كانت حالتها مزرية. شعرت بقلبها يتحطم ويحترق كما لو أن أحدًا أشعل فيه ناراً. لقد تُرِكَت وحدها، وكل ما كان بوسعهافعله هو لا شيء. أمضت الأيام الكئيبة التالية في المقبرة الباردة المظلمة، مع كل شواهد القبور الموحشة الأخرى تحدق بها. جلست بجانب قبر والدتها، وتسائلت إذا كان بامكانها أن تعود بالزمن، ولكن هذا غير منطقي و مستحيل. لقد كان أبوها قاسي القلب، لم يكن يجيد التعامل معها أو مع أمها. أما من ناحية أخرى، كانتأمها صديقتها العزيزة، فقد شاركتها كل أوقاتها الحزينه و الفرحة، وهذا ما تركهامحطمة بعد تلك الحادثة. لقدغزت العديد من الأفكارعقلها، ولكن هذا السؤال ظلملازماً لها كأنه ظل:لماذا؟ لم تفهم السبب وراء ما فعله والدها، وربما لن تفهم أبداً.كل ما ملأ عقلها هو الانتقام، ولم تشك أبدا في أن طعمه سيكون حلوًا.


يا إلهي، لقد كرهته حتى الموت بسبب الخطيئة التي ارتكبها. لم تفكر أبدا في زيارة ذلك المجرم، فكرة إخراجه من السجن بعد 20 عاما أزعجت أعصابها بلا حدود. تمنت لو يلقى جزاء الموتمن أعماق قلبها. لقد خطرت لهافكرةتلك الليلة، لقد مرّت خمس سنوات، وبقي خمسة عشر. أدركت كيف كان الوقت يمر ببطء شديد، ولكن عليها الصبر لتلقى منالها.


وأخيراً جاء اليوم المنتظر، لقد كان والدها البالغ من العمر خمساً وستين سنة مثيراً للشفقة.ها هي تنتظر في السيارة بينما تشاهد الرجل العجوز الجاهل بأنحياته في خطر. قاد سيارته إلى مكان لم تذهب إليه قط، وتبعته ببطء وهي تسحب المعدن الأسود من تحت سترتها الجلدية. وفجأة شكت في نفسها، هل يعقل أن هذا ما تريده؟ هل هذا هو الشخص الذي تحولت إليه؟ولكن كل شيء تحطم عندما شاهدت والدها يطرق الباب، وعندهاخرجت امرأة عجوزورحبت به. كانت هذه اللحظة التي عرفت فيها أن كل شيء يستحق هذا العناء، شعرت بعينيها تمتلئبالدموع وقلبها يشتعل بالنيران،لكنها استجمعت نفسها. رفعت يدها الثقيلة وقالت بلهجة ساخرة ألهذا قتلتها؟ كم أنك مثير للشفقة فتح الرجل المفترض به أن يكون والدهافمه منالصدمة،وشعر بالدمفي عروقه يتوقف،هذهلأمي قالت وهيتتحرك لتكون في مواجهةالعجوز الشمطاء وهي تسحب الزناد، وهذهلي. متجاهلة الدويّ الذي أحدثه سقوط أجسادهم على الأرض، مشت بعيداً وأحست بطعم في فمها، لقد تأكدت أن المذاق أحلى من السكر.


تلخيص النصوص العربية والإنجليزية أونلاين

تلخيص النصوص آلياً

تلخيص النصوص العربية والإنجليزية اليا باستخدام الخوارزميات الإحصائية وترتيب وأهمية الجمل في النص

تحميل التلخيص

يمكنك تحميل ناتج التلخيص بأكثر من صيغة متوفرة مثل PDF أو ملفات Word أو حتي نصوص عادية

رابط دائم

يمكنك مشاركة رابط التلخيص بسهولة حيث يحتفظ الموقع بالتلخيص لإمكانية الإطلاع عليه في أي وقت ومن أي جهاز ماعدا الملخصات الخاصة

مميزات أخري

نعمل علي العديد من الإضافات والمميزات لتسهيل عملية التلخيص وتحسينها


آخر التلخيصات

7. The Soviet-G...

7. The Soviet-German Nonaggression Pact The Munich Pact alarmed and dismayed the Russian leadership...

عخفت اإلدارة مش...

عخفت اإلدارة مشح وججت السجتسعات اإلندانية عمى ىحه البديصة ، ذلظ أن االندان مشح أحج عمى ىحه األرض فخض...

ويقول ابن جني ف...

ويقول ابن جني في (باب في هذه اللغة، أفي وقت واحد وضعت أم تلاحق تابع منها بفارط): "اعلم أن أبا علي ...

التجاري الدولي....

التجاري الدولي. تشير كل هذه المصطلحات إلى نفس مجموعة القوانين. لكل دولة قوانينها الخاصة التي تنظم ال...

magine a giant ...

magine a giant asteroid strikes the Earth a few years from now, blocking out the Sun and collapsing ...

شروط تحقيق الاس...

شروط تحقيق الاستجابة الصحيحة والمعززات الفعالة: تواجهنا في إطار العمل التربوي ومختلف فضاءاته الكثير ...

est un autre su...

est un autre sujet de préoccupation pour les consommateurs dont l'industrie manque de connaissances....

Foreign direct ...

Foreign direct investment FDIs are indeed a kind of investment that businesses, including multinatio...

كان تصريح وعد ب...

كان تصريح وعد بلفور عاملا أساسيا في إظهار الدور البريطاني في إدخال اليهود إلى فلسطين ودعم الحركة الص...

الامسية الاولى ...

الامسية الاولى جولة في السماء الدنيا اولا الارض بين سبحانه أن هذه الأرض منها خلق الإنسان وإليها يعود...

- تحفيز الشعور ...

- تحفيز الشعور بالمسؤولية في متاجر ايكيا، في بداية الرحلة لتسوق ستجد أقلام رصاص وقوائم شراء فارغة لت...

استخدام أسلوب ا...

استخدام أسلوب النظم في البحوث العلمية ليحقق بناءاً موحداً ومتسقاً للمعرفة من خلال تشكيل إطار يتم فيه...