Lakhasly

Online English Summarizer tool, free and accurate!

Summarize result (50%)

تتسارع وتتعدد التحديات التي تواجه مثلث العروبة في الخليج العربي (المسمى, فيما يتصل بالتسمية ما فتئت ايران وهي تسعى إلى تفريس الخليج العربي كمسمى وكواقع, وتسخير مصادر قوتها واستثمار علاقاتها السياسية والاقتصادية والطائفية في تحقيق ذلك, فمنذ مطلع عقد السبعينيات وبالتزامن مع الانسحاب البريطاني من المنطقة اتبعت سياسة ملء الفراغ بالتمدد في العديد من الجزر العربية في الخليج العربي ومنها طنب الكبرى وطنب الصغرى وابوموسى, ناهيك عن ضمها للساحل الشرقي للخليج العربي واحتلال إمارة الأحواز العربية التي تمتد من مضيق هرمز إلى مصب شط العرب بمحاذاة محافظة البصرة في العراق بالتواطؤ مع الانجليز عام 1925. ومحاولة فرض أمر واقع على العالم بمختلف السبل للقبول بتسمية الخليج الفارسي, لا بل وصل الامر إلى منع طائرات الخطوط الجوية الدولية من المرور في الأجواء الإيرانية اذا كانت تستخدم مسمى الخليج العربي في اشاراتها لمواقع البلدان التي تمر فوقها, ومنع دخول المطبوعات والكتب التي تحتوي تسمية الخليج العربي. ويستوي في هذا التوجه نظام الشاه المخلوع والنظام الاسلامي الحالي بجميع رؤسائه, بل انهم يتقصدون احراج الضيوف الرسميين العرب من رؤساء وملوك وأمراء ووزراء وغيرهم حينما يتبادلون الزيارات معهم بترديد مسمى الخليج الفارسي مرات عديدة امامهم وذلك بهدف ترويض الفكر العربي والعالمي للقبول بتفريس الخليج العربي, وفعلا نجد العديد من المنظمات الاقليمية والدولية والكتاب والاكاديميين الاجانب وحتى من العرب من خضعوا لتلك السياسات, وآخرها قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم بتغيير مسمى الخليج العربي إلى الخليج الفارسي على موقعه الالكتروني الرسمي. اما التحديات التي تتعرض لها دول المجلس فتتمثل اخطرها بمحاولة الحاقها بظاهرة الدمار العربي التي عمت عددا من الاقطار العربية خلال السنتين الماضيتين وتحت شعارات الديمقراطية وحقوق الانسان وتداول السلطة وغيرها, وعبر تواطؤ وتنسيق وتبادل ادوار أمريكية إيرانية واضحة المعالم ومعلنة كما اتضح أخيرا من خطابي الرئيس الامريكي اوباما والرئيسي الايراني روحاني في الجمعية العامة للامم المتحدة واشارتيهما للبحرين باعتبارها جزءا من الظاهرة سالفة الذكر. وعلى قاعدة اطلاق يد ايران للتمدد الطائفي واطلاق يد امريكا في نهب النفط وايراداته, وعلى صعيد التحديات التي تواجه شعوب دول الخليج العربي هو ذلك السعي المحموم من قبل ايران والولايات المتحدة الامريكية لاحداث شرخ في نسيجها الاجتماعي وافتعال صراعات طائفية وتمييز بين المكونات العرقية والدينية فيها وباستخدام وسائل غاية في الخبث والتأثير, واذا ما اضفنا عوامل التهديد الاخرى التي تواجه هوية وامن دول الخليج العربي وتتوافق وتتداخل مع التهديدات التي ذكرناها, وتراجع مكانة اللغة والثقافة العربية بسبب الاعتماد المفرط على الاجانب من البيت حتى المسجد فضلا عن سوق العمل ودواوين الحكومات, واهمال قطاع التعليم العالي لهما وفرض اللغة الانجليزية في اغلب الكليات والتخصصات. واستمرار تحكم الريع النفطي في اقتصاديات دول الخليج العربي, ينجم عنها قرارات تعيد التوازن المفقود إلى المعادلات السياسية والامنية والاقتصادية لدول الخليج العربي وفي مقدمتها الاسراع بالتنفيذ الفوري لمشروع الاتحاد الخليجي باعتباره المدخل الرئيسي للدفاع عن عروبة الخليج وامنه واستقراره,


Original text

تتسارع وتتعدد التحديات التي تواجه مثلث العروبة في الخليج العربي (المسمى, الدول, الشعوب) فهي متعددة من حيث مصادرها, ومتعددة في مجالاتها , ومتعددة في انساقها. فيما يتصل بالتسمية ما فتئت ايران وهي تسعى إلى تفريس الخليج العربي كمسمى وكواقع, محاولة ليّ التاريخ وتزوير الجغرافية, وتسخير مصادر قوتها واستثمار علاقاتها السياسية والاقتصادية والطائفية في تحقيق ذلك, فمنذ مطلع عقد السبعينيات وبالتزامن مع الانسحاب البريطاني من المنطقة اتبعت سياسة ملء الفراغ بالتمدد في العديد من الجزر العربية في الخليج العربي ومنها طنب الكبرى وطنب الصغرى وابوموسى, ناهيك عن ضمها للساحل الشرقي للخليج العربي واحتلال إمارة الأحواز العربية التي تمتد من مضيق هرمز إلى مصب شط العرب بمحاذاة محافظة البصرة في العراق بالتواطؤ مع الانجليز عام 1925. ومحاولة فرض أمر واقع على العالم بمختلف السبل للقبول بتسمية الخليج الفارسي, مثل اقامة المؤتمرات والندوات داخل ايران وخارجها بالتعاون مع مؤسسات أكاديمية ومنظمات فكرية وتاريخية لأدلجة ذلك التوجه, والضغط على المؤسسات التعليمية والمراكز والمعاهد البحثية في العديد من دول العالم لدفعها إلى استخدام هذا المسمى في خرائط المنطقة, وفي الوثائق والدراسات التي تصدر عنها, لا بل وصل الامر إلى منع طائرات الخطوط الجوية الدولية من المرور في الأجواء الإيرانية اذا كانت تستخدم مسمى الخليج العربي في اشاراتها لمواقع البلدان التي تمر فوقها, ومنع دخول المطبوعات والكتب التي تحتوي تسمية الخليج العربي. وقيام المخابرات الإيرانية بإحراق مركز دراسات الخليج العربي بجامعة البصرة. ويستوي في هذا التوجه نظام الشاه المخلوع والنظام الاسلامي الحالي بجميع رؤسائه, بل انهم يتقصدون احراج الضيوف الرسميين العرب من رؤساء وملوك وأمراء ووزراء وغيرهم حينما يتبادلون الزيارات معهم بترديد مسمى الخليج الفارسي مرات عديدة امامهم وذلك بهدف ترويض الفكر العربي والعالمي للقبول بتفريس الخليج العربي, وأغفال الوجود الحضاري العربي في احداث ومتغيرات المنطقة قديما وحديثا, وما يحمله ذلك من ابعاد سياسية وامنية وجغرافية, وفعلا نجد العديد من المنظمات الاقليمية والدولية والكتاب والاكاديميين الاجانب وحتى من العرب من خضعوا لتلك السياسات, وآخرها قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم بتغيير مسمى الخليج العربي إلى الخليج الفارسي على موقعه الالكتروني الرسمي. اما التحديات التي تتعرض لها دول المجلس فتتمثل اخطرها بمحاولة الحاقها بظاهرة الدمار العربي التي عمت عددا من الاقطار العربية خلال السنتين الماضيتين وتحت شعارات الديمقراطية وحقوق الانسان وتداول السلطة وغيرها, وعبر تواطؤ وتنسيق وتبادل ادوار أمريكية إيرانية واضحة المعالم ومعلنة كما اتضح أخيرا من خطابي الرئيس الامريكي اوباما والرئيسي الايراني روحاني في الجمعية العامة للامم المتحدة واشارتيهما للبحرين باعتبارها جزءا من الظاهرة سالفة الذكر. ولا يخفى ان استهداف البحرين هو البوابة لاستهداف بقية دول الخليج العربي, استكمالا لتفاهمها السابق في تدمير البنية السياسية والعسكرية والاجتماعية والقومية للعراق, وعلى قاعدة اطلاق يد ايران للتمدد الطائفي واطلاق يد امريكا في نهب النفط وايراداته, وحفظ امن وتفوق اسرائيل في المنطقة. وعلى صعيد التحديات التي تواجه شعوب دول الخليج العربي هو ذلك السعي المحموم من قبل ايران والولايات المتحدة الامريكية لاحداث شرخ في نسيجها الاجتماعي وافتعال صراعات طائفية وتمييز بين المكونات العرقية والدينية فيها وباستخدام وسائل غاية في الخبث والتأثير, وتصنيع آليات للفصل بينها وبين الاسر الحاكمة فيها, والتي وصلت إلى مواقعها الحالية وفقا لاستحقاقات تاريخية وتوافقات شعبية وادوار نهضوية مشهودة. واذا ما اضفنا عوامل التهديد الاخرى التي تواجه هوية وامن دول الخليج العربي وتتوافق وتتداخل مع التهديدات التي ذكرناها, ومنها اختلال التركيبة السكانية لصالح الوافدين وما يرتبط بها من اختلال في سوق العمل. وتراجع مكانة اللغة والثقافة العربية بسبب الاعتماد المفرط على الاجانب من البيت حتى المسجد فضلا عن سوق العمل ودواوين الحكومات, واهمال قطاع التعليم العالي لهما وفرض اللغة الانجليزية في اغلب الكليات والتخصصات. واستمرار تحكم الريع النفطي في اقتصاديات دول الخليج العربي, وغيرها من التحديات, ندرك اننا نواجه قضايا مصيرية لا تحتمل التأجيل ولا تقبل الانتظار والمراهنة على الزمن, وانما تتطلب وقفة خليجية عاجلة لاعادة الحسابات, ينجم عنها قرارات تعيد التوازن المفقود إلى المعادلات السياسية والامنية والاقتصادية لدول الخليج العربي وفي مقدمتها الاسراع بالتنفيذ الفوري لمشروع الاتحاد الخليجي باعتباره المدخل الرئيسي للدفاع عن عروبة الخليج وامنه واستقراره, وذلك واجب وطني وقومي سامٍ, تتحمله ليس الحكومات الخليجية وحدها وانما جميع شعوب دول الخليج العربي


Summarize English and Arabic text online

Summarize text automatically

Summarize English and Arabic text using the statistical algorithm and sorting sentences based on its importance

Download Summary

You can download the summary result with one of any available formats such as PDF,DOCX and TXT

Permanent URL

ٌYou can share the summary link easily, we keep the summary on the website for future reference,except for private summaries.

Other Features

We are working on adding new features to make summarization more easy and accurate


Latest summaries

الدولة المرابطي...

الدولة المرابطية دولة دينية عسكرية. الحركة الفكرية في ظلها امتداد لها في عصر الطوائف. إزدهار الحركة ...

المطلب الثالث: ...

المطلب الثالث: الاثار المترتبة على تسجيل العلامة التجارية يرتب المشرع الآثار القانونية على أي تصرف أ...

إذا كان المقصود...

إذا كان المقصود من دراسة تاريخ علم من العلوم، التعريف بمبادئه ومسائله وأهدافه حتى تتحقق الاستفادة من...

من أبرز إنجازات...

من أبرز إنجازات الملك عبدالعزيز التأسيس الإداري والسياسي والاقتصادي والتنموي للبلاد، ونقلها إلى مرحل...

مع كل الاهتمام ...

مع كل الاهتمام بالسوق الألفي في السنوات الأخيرة ، بدأ المصنعون يتحولون الآن اهتمامهم بمجال آخر مربح ...

•إنشاء جامعة ال...

•إنشاء جامعة الملك فيصل في الأحساء وأم القرى في مكة المكرمة •إنشاء مخازن علف الحبوب وطواحين الدّقيق...

سألت السيدة بشك...

سألت السيدة بشكى (ليپل) عن سبب استيقاظه من النوم غاضباً ظناً منها إنها من أوقظته بترانيمها، فأخبرها ...

الأم نعمة عظيمة...

الأم نعمة عظيمة، ومعنى كبير، فهي محور الحياة، ومصدر الحنان، والحب، والعطاء، والتضحية، وهي صانعة الأج...

Electric and hy...

Electric and hybrid powertrains are currently regarded as promising emerging technologies for propul...

بعد أن ظنت السي...

بعد أن ظنت السيدة يشكي أن ليبل قد توجه إلى منزله تفاجأت بعدها بطرق الأخير لباب منزلها، غضبت السيدة ي...

Smoking is asso...

Smoking is associated with the amount and duration of sick leave and degree of productivity loss at ...

Radio waves wer...

Radio waves were first predicted by mathematical work done in 1867 by Scottish mathematical physicis...