Lakhasly

Online English Summarizer tool, free and accurate!

Summarize result (20%)

مخارج الحروف وصفاتها
مخارج الحروف
مخارج الحروف سبعة عشر مخرجا مجموعة في خمسة أقسام رئيسية، وهي تخرج من الجوف، والواو الساكنة بعد ضم، والحروف الثلاثة جمعت في كلمة: { نُوحِيهَا }. قال الإمام ابن الجزري في مقدمته
العين والحاء المهملتان من النقط، وتخرجان من أدنى الحلق (أي: أقربه إلى الفم). القسم الثالث: حروف اللسان:
أقصى اللسان مع ما فوقه من الحنك الأعلى، وسط اللسان مع ما يليه من الحنك الأعلى، ويخرج منه: الجيم، وهو الأقل في الاستعمال، والأنياب الرباعية والثنايا». تحت مخرج اللام، نسبة إلى طرف اللسان، وتسمى حروف نطعية لمجاورة مخرجها نطع الغار الأعلى، وهو سقفه، طرف اللسان وفويق الثنايا السفلى، وهي طرفه ومستدقه. طرف اللسان وأطراف الثنايا العليا، قال صاحب المقدمة
أسفل والوسط فجيم الشين يا والضاد من حافته إذ وَلِيَا
القسم الرابع: الحروف الشفهية:
نوع يخرج من بطن الشفة السفلى مع أطراف الثنايا العليا وهو مخرج: الفاء. قال صاحب المقدمة
وغنَّة مخرجها الخَيْشُومُ
وتقرأ بين الهمزة والألف إذا كانت مفتوحة. تقرأ بالألف المفتوحة الممالة ناحية الكسرة. صفات الحروف العامة المشهورة
الصفات العامة للحروف سبع عشرة صفة، الجهر [وضده الهمس]
وهو من صفات القوة، ومعناه: جريان النفس مع الحرف؛ وبهذا تكون حروف الهجاء التسعة عشر الباقية، واصطلاحًا: امتناع جريان الصوت مع الحرف لقوته، وأما التوسط لغة: فالاعتدال، وبهذا يكون الستة عشر حرفًا الباقية الحروف الرخوة. الاستفال (الترقيق) [وضده الاستعلاء (التفخيم)]
وحروف الاستفال كلها مرققة، نحو: طائعين. ثم المفتوح وليس بعده ألف، ثم الساكن، نحو: فاقض. فتفخم بعد حروف التفخيم، الإطباق لغة: الإلصاق، ط، وهي: الزاي، والصاد، وأقواها الصاد. { وَلَا تُشْطِطْ }، { الْأَبْوَابَ }، { وَشَدَدْنَا }، اللين
اللين لغة: ضد الخشونة، الاستطالة
ثم المتحرك. وجنح الإمام الشاطبي إلى أن مراتب الغنة ثلاث: أقواها المشدد، حالات التفخيم:
إذا وقعت الراء مضمومة. الأمثلة: { النَّارُ }، {وَيَخْتَارُ}، إلا في حالة الإمالة فترقق. مثال للترقيق في حالة الإمالة: { مَجْر۪ىٰهَا }. إذا وقعت الراء ساكنة سكونًا أصليًّا، الأمثلة: { تَرْكَنُ ﴾، أو الفتح، أو الضم حرف استعلاء ساكن، أو مضموم، { الْقِطْرِ }، إذا وقعت الراء ساكنة سكونًا عارضًا في آخر الكلمة، { ارْتَابُو ا}، {ارْتَضَى}، { ارْكُضْ }، { لِلْكَافِرِينَ }. إذا وقعت الراء ساكنة سكونًا أصليًّا، بشرط أن لا يلحق الراء حرف استعلاء مفتوح في نفس الكلمة كما سبق. { الْمَصِيرُ }، { الطَّيْرِ }. وترقق إن كانت مكسورة،


Original text

مخارج الحروف وصفاتها


مخارج الحروف
مخارج الحروف سبعة عشر مخرجا مجموعة في خمسة أقسام رئيسية، وهي:


القسم الأول: الحروف الجوفية:
وهي تخرج من الجوف، وهو خلاء الفم والحلق، وهي حروف اللين أو المد الثلاثة: الألف، والواو الساكنة بعد ضم، والياء الساكنة بعد كسر، والحروف الثلاثة جمعت في كلمة: { نُوحِيهَا }.
قال الإمام ابن الجزري في مقدمته
مخارجُ الحروفِ سبعةَ عشرَ على الذي يختاره مَن اختبر
فألف الجوف وأختاها وَهِيْ حروف مدٍّ للهواء تَنْتَهِي


القسم الثاني: الحروف الحلقية:
وهي ستة:
الهمزة والهاء، وتخرجان من أقصى الحلق.
العين والحاء المهملتان من النقط، وتخرجان من وسط الحلق.
الغين والخاء المنقوطتان، وتخرجان من أدنى الحلق (أي: أقربه إلى الفم).
قال صاحب المقدمة
ثم لأقصى الحلق همزٌ هاءُ ثم لوسطه فعينٌ حاءُ
أدناه غين خاؤها والقاف أقصى اللسان فوقُ ثم الكاف


القسم الثالث: حروف اللسان:
ومخارجها كالتالي
أقصى اللسان مع ما فوقه من الحنك الأعلى، ويخرج منه القاف.
أقصى اللسان مع ما فوقه من الحنك الأعلى أسفل من مخرج القاف، ويخرج منه حرف الكاف. والقاف والكاف يسميان حرفين لَهَوِيين نسبة إلى اللَّهَاة، وهي الجزء الخلفي المتدلِّي من سقف الحلق.
وسط اللسان مع ما يليه من الحنك الأعلى، ويخرج منه: الجيم، والشين، والياء غير المدية، وتسمى هذه الحروف الحروف الشجرية؛ نسبة إلى شجر الفم، وهو ما اتسع منه.
أدنى إحدى حافتي اللسان مع ما يليها من الأضراس العليا من الجهة اليسرى، وهذا هو الكثير في الاستعمال، ومن الجهة اليمنى، وهو الأقل في الاستعمال، وهو مخرج الضاد المنقوطة.
أدنى حافتي اللسان إلى منتهاها بعد مخرج الضاد مع ما يحاذيها من لثة الأسنان العليا، وهو مخرج اللام، وقال سيبويه: «مخرج اللام فويق الضاحك، والأنياب الرباعية والثنايا».
طرف اللسان مع ما فوقه من الحنك الأعلى، تحت مخرج اللام، وهو مخرج النون المظهرة والمتحركة.
طرف اللسان مما يلي ظهره مع ما فوقه من الحنك الأعلى، وهو مخرج الراء، وتسمى الحروف الثلاثة: اللام، والنون، والراء حروف ذلقية؛ نسبة إلى طرف اللسان، وطرف كل شيء: ذلقه.
طرف اللسان مع ما يليه من أصول الثنايا العليا، وهو مخرج الطاء والدال والتاء المثناة من فوق، وتسمى حروف نطعية لمجاورة مخرجها نطع الغار الأعلى، وهو سقفه، وهو المكان الذي يرى به آثار كالحزوز.
طرف اللسان وفويق الثنايا السفلى، وهو مخرج حروف الصفير، وتسمى أيضًا حروف أسلية نسبة إلى أسلة اللسان، وهي طرفه ومستدقه. وحروف الصفير ثلاثة هي: الزاي، والسين، والصاد، والصفير صوت ملازم لهذه الحروف. الأمثلة: { زَكَرِيَّا } [آل عمران: 37]، { مَسَّنِيَ } [الأعراف: 188]، { لَصَادِقُونَ } [الأنعام: 146].
طرف اللسان وأطراف الثنايا العليا، وهو مخرج: الظاء، والذال، والثاء، وتسمى الحروف اللثوية؛ نسبة إلى لثة الأسنان.
قال صاحب المقدمة
أقصى اللسانِ فوقُ ثم الكافُ
أسفل والوسط فجيم الشين يا والضاد من حافته إذ وَلِيَا
لاضراسَ من أيسرَ أو يمناها واللام أدناها لمنتهاها
والنون من طرفه تحت اجعلوا والرا يُدَانِيه لظهر أدخلوا
والطاء والدال وتا منه ومن عُلْيَا الثنايا والصفير مُسْتَكِن
منه ومن فوق الثنايا السفلى والظاء والذال وثا للعليا
من طرفيهما ومن بطن الشفه


القسم الرابع: الحروف الشفهية:
نسبة إلى الشفة، وهي نوعان:
نوع يخرج من بطن الشفة السفلى مع أطراف الثنايا العليا وهو مخرج: الفاء.
نوع يخرج من الشفتين وهو مخرج: الباء، والميم، والواو غير المدية أي: المتحركة والساكنة بعد فتح.
قال صاحب المقدمة
من طرفيهما ومن بطن الشفة فالفا مع اطرافِ الثنايا المشرفة
للشفتين الواو باء ميمُ


القسم الخامس: حروف الخيشوم:
الخيشوم أعلى الأنف، ومنه تخرج الغنة، وحروفه هي: النون المشددة، والميم المشددة، والنون المخفاة، والميم المخفاة.
قال صاحب المقدمة
وغنَّة مخرجها الخَيْشُومُ


حروف الهجاء الفرعية
وهي التي تتفرع عن بعض حروف الهجاء المتقدم ذكرها، وهي:
الهمزة المسهلة، مثل قوله -تعالى-: { ءَا۬عْجَمِىٌّ وَعَرَبِىٌّ } [فصلت: 44]، وتقرأ بين الهمزة والألف إذا كانت مفتوحة.
الألف الممالة بين الألف والياء مثل قوله -تعالى-: { مَجْر۪ىٰهَا } [هود: 41]، تقرأ بالألف المفتوحة الممالة ناحية الكسرة.
اللام المفخمة كلفظ الجلالة بشرطه، وهي فرع اللام المرققة، نحو قوله -تعالى-: { فَتَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ } [غافر: 64]
النون الساكنة والتنوين حالي الإخفاء، والإدغام وقد سبقت فيهما أمثلة كثيرة.


صفات الحروف العامة المشهورة
الصفات العامة للحروف سبع عشرة صفة، على قسمين: قسم له ضد، وقسم لا ضد له.
فأما الصفات التي لها ضد، فهي:
الجهر [وضده الهمس]
الجهر لغة: الإعلان، واصطلاحًا: منع جريان النفس مع الحرف؛ لقوة الاعتماد عليه، وهو من صفات القوة، وضده الهمس.


والهمس لغة: الإخفاء، واصطلاحًا: صفة من صفات الضعف، ومعناه: جريان النفس مع الحرف؛ لضعف الاعتماد عليه، وعدد حروفه عشرة، مجموعة في حروف (فَحَثَّه شَخْصٌ سَكَت)، وبهذا تكون حروف الهجاء التسعة عشر الباقية، هي الحروف المجهورة.


الرخاوة [وضدها الشدة والتوسط]
الرخاوة لغة: اللين، واصطلاحًا: جريان الصوت مع الحرف لضعفه، وهي من صفات الضعف، وضدها الشدة والتوسط.


فأما الشدة لغة: فالقوة، واصطلاحًا: امتناع جريان الصوت مع الحرف لقوته، والحروف الشديدة ثمانية مجموعة في قولك: (أجد قط بكت)، ويجب مراعاة الشدة في الكاف والتاء بأن يمنع الصوت من الجريان معهما، مع إثباتهما في محلهما.


وأما التوسط لغة: فالاعتدال، واصطلاحًا: اعتدال الصوت بين الرخاوة والشدة، والحروف المتوسطة خمسة، وهي مجموعة في قول الناظم: (لِنْ عُمَر)، وبهذا يكون الستة عشر حرفًا الباقية الحروف الرخوة.


الاستفال (الترقيق) [وضده الاستعلاء (التفخيم)]
الاستفال لغة: الانخفاض، واصطلاحًا: انخفاض اللسان عن الحنك الأعلى إلى قاع الفم عند النطق بالحرف، وحروفه هي ما بقي من حروف الاستعلاء، والاستفال من صفات الضعف، وحروف الاستفال كلها مرققة، والترقيق لغة: التخفيف، واصطلاحًا: نحول يدخل على صوت الحرف فلا يمتلئ الفم بصداه، وضد الاستفال الاستعلاء.


الاستعلاء لغة: الارتفاع، واصطلاحًا: ارتفاع اللسان إلى الحنك الأعلى عند النطق بالحرف والاستعلاء من صفات القوة، وحروفه سبعة، مجموعة في قول الناظم: (خُصَّ ضَغْطٍ قِظ)، وحروف الاستعلاء كلها مفخمة، والتفخيم لغة: التسمين، واصطلاحًا: سمن أو غلظ يدخل على صوت الحرف حتى يمتلئ الفم بصداه، وأقوى حالات التفخيم عندما يقع أحد هذه الحروف:
مفتوحًا وبعده ألف، نحو: طائعين.
ثم المفتوح وليس بعده ألف، نحو: صبر.
ثم المضموم، نحو: فضرب.
ثم الساكن، نحو: فاقض.
ثم المكسور، نحو: خيانة.


وبذلك يتبين أن حروف الترقيق هي كل الحروف المضادة لحروف التفخيم السبعة، وبذلك يكون عدد حروف الترقيق اثنين وعشرين حرفًا، ولكن بعضها يفخم في أحوال ويرقق في أحوال كاللام والراء، كذا الألف المدية؛ فهي تتبع ما قبلها، فتفخم بعد حروف التفخيم، وترقق بعد حروف الترقيق، وكذلك الهمزة (قطعًا كانت أو وصلاً) إذا ابتدأ بها؛ فإنها ترقق دائما.


الانفتاح [وضده الإطباق]
الانفتاح لغة: الافتراق، واصطلاحًا: تجافي كلٍّ من طرف اللسان والحنك الأعلى من الآخر، حتى يخرج الريح من بينهما عند النطق بالحرف، والانفتاح من صفات الضعف، وحروفه هي ما بقي من حروف ضده، وهو الإطباق، وهي خمسة وعشرون حرفًا.


الإطباق لغة: الإلصاق، واصطلاحًا: تلاصق ما يحاذي اللسان من الحنك الأعلى للسان عند النطق بالحروف، وحروف الإطباق أربعة، هي: (ص، ض، ط، ظ). فيها ينطبق اللسان على الحنك الأعلى، وهي أقوى الحروف تفخيمًا، وأقواها على الإطلاق الطاء، وأضعفها الظاء.


أما الصفات التي لا ضد لها، فهي:
الصفير
الصفير لغة: صوت يشبه صوت الطائر، واصطلاحًا: صوت زائد يخرج من الشفتين يصاحب حروفه الثلاثة، وهي: الزاي، والسين، والصاد، وأقواها الصاد.
الأمثلة: { زَكَرِيَّا }، { مَسَّنِيَ }، { لَصَادِقُونَ }.


القلقة
القلقلة لغة: الاضطراب والتحريك، واصطلاحًا: شدة الصوت وتحريك مخرج الحرف الساكن، حتى يسمع له نبرة قوية، والقلقلة أقرب إلى الفتح منه إلى الكسر، وحروفها خمسة سواكن في قولك: (قطب جد)، والقلقلة في الساكن المتطرف في الوقف أقوى منه في الساكن المتوسط، وفي المشدد أقوى من الجميع.
الأمثلة: { خَلَقْنَا }، { يُشَاقِقِ }، { أَطْوَارًا }، { وَلَا تُشْطِطْ }، { الْأَبْوَابَ }، { وَتَبَّ }، { النَّجْدَيْنِ }، { يُخْرِجُ }، { وَشَدَدْنَا }، { لَقَدْ }.


اللين
اللين لغة: ضد الخشونة، واصطلاحًا: إخراج الحرف من مخرجه في لين بغير تكلف، وحروفه اثنان: الواو والياء الساكنتان بعد فتح، وقد سبقت الإشارة إليه في مد اللين.


الانحراف
الانحراف لغة: الميل والعدول، واصطلاحًا: ميل الحرف بعد خروجه إلى طرف اللسان، وحرفاه هما اللام والراء، وسمِّيا بذلك لانحرافهما عن مخرجهما إلى مخرج غيرهما، فاللام تميل إلى مخرج النون، والراء تميل إلى ظهر اللسان.


التكرير
التكرير لغة: إعادة الشيء مرة بعد مرة، واصطلاحًا: ارتعاد طرف اللسان عند النطق بالحرف، والتكرير ملازم للراء خاصة، كما قال ابن الجزري: «وأخف تكريرًا إذا تشدا».
قال بعض العلماء هذه الصفة تعرف لتجتنب، ولا يصح؛ لأن التكرير صفة ذاتية للراء، وهي بخلاف التكرار.


التفشي
التفشي لغة: الانتشار والاتساع، واصطلاحًا: انتشار الريح في الفم، وهي صفة ملازمة لحرف واحد؛ هو حرف الشين.
الاستطالة
الاستطالة لغة: الامتداد، واصطلاحًا: امتداد الصوت من أول حافتي اللسان إلى آخرها، وهي صفة ملازمة لحرف واحد، هو الضاد، فاحذر نطقها ظاء.
وأما عند لقاء الضاد بالظاء فيجب إظهارهما، كذا عند لقاء أحدهما بحرف آخر كالطاء أو التاء.
الغنة
الغنة لغة: فهي الترنم، واصطلاحًا: صوت جميل في الخيشوم والخيشوم أعلى الأنف. وللغنة حرفان هما النون والميم المشددتان.
مراتب الغنة: مراتب الغنة خمس عند جمهور العلماء: أقواها المشدد، ثم المدغم، ثم المخفي، ثم الساكن المظهر، ثم المتحرك.
وجنح الإمام الشاطبي إلى أن مراتب الغنة ثلاث: أقواها المشدد، ثم المدغم، ثم المخفي.


أحوال الراء في التفخيم والترقيق
حالات التفخيم:
إذا وقعت الراء مضمومة. الأمثلة: { الرُّومُ }، { لِيَكْفُرُوا }، { عَمَرُوهَا }.
إذا وقعت الراء ساكنة سكونًا أصليًّا، ووقع قبلها حرف مضموم. الأمثلة: { يَنْصُرْكُمُ }، { أَذْكُرْكُمْ }، {قُرْآنٍ}.
إذا وقعت الراء ساكنة سكونًا عارضًا للوقف، ووقع قبلها ألف مد أو واو مد. الأمثلة: { النَّارُ }، {وَيَخْتَارُ}، { كَفُورٍ }، ﴿ شَكُورٌ }.
إذا وقعت الراء مفتوحة تفخم، إلا في حالة الإمالة فترقق. أمثلة للتفخيم: { رَبُّكُمْ ﴾، { رَحِيمًا }، { رَحْمَةً }. مثال للترقيق في حالة الإمالة: { مَجْر۪ىٰهَا }.
إذا وقعت الراء ساكنة سكونًا أصليًّا، ووقع قبلها حرف مفتوح. الأمثلة: { تَرْكَنُ ﴾، { يَرْجُونَ }، { يَرْحَمْكُمْ }.
إذا وقعت الراء ساكنة سكونًا أصليًّا قبل حرف استعلاء مفتوح. الأمثلة: { قِرْطَاسٍ }، { وَإِرْصَادً ا}، {فِرْقَةٍ}.
إذا وقعت الراء ساكنة سكونًا عارضًا في آخر الكلمة، ووقع بينها وبين الكسر، أو الفتح، أو الضم حرف استعلاء ساكن، أو مفتوح، أو مضموم، نحو: { وَالْعَصْرِ }، { مَطَرَ }، { الضُّرُّ }، { مِصْرَ }، { الْقِطْرِ }، فيجوز فيهما الترقيق والتفخيم.
إذا وقعت الراء ساكنة سكونًا عارضًا في آخر الكلمة، ووقع بينها وبين الفتح، أو الضم، أي حرف ما لم يكن حرف استعلاء مكسور، نحو: { وَالْفَجْرِ ﴾، { الْعُسْرِ ﴾، { الْقَدْرِ }. إلا كلمة: { يَسْرِ } [الفجر: 4]، وكلمة: {أَسْرِ} أينما وقعت؛ ففيهما الترقيق.
إذا وقعت الراء ساكنة بعد ألف الوصل في أول الفعل، وجب التفخيم. الأمثلة: { ارْتَدُّو ا}، { ارْتَابُو ا}، {ارْتَضَى}، { ارْكُضْ }، { وَارْزُقْنَ }.
حالات الترقيق:
إذا وقعت الراء مكسورة، نطقت مرققة. الأمثلة: { لِتَفْتَرِيَ }، { الرِّيحُ }، { لِلْكَافِرِينَ }.
إذا وقعت الراء ساكنة سكونًا أصليًّا، ووقع قبلها مكسور كسرًا أصليًّا، بشرط أن لا يلحق الراء حرف استعلاء مفتوح في نفس الكلمة كما سبق. الأمثلة: { فَانْتَصِرْ }، { فِرْعَوْنَ }، { مِرْيَةٍ }، { لَشِرْذِمَةٌ }، { وَلَا تُصَعِّرْ }، { فَاصْبِرْ }.
إذا وقعت الراء ساكنة سكونًا عارضًا، ووقع بينها وبين الكسر أي حرف ساكن ما لم يكن حرف استعلاء، نحو: { حِجْرٌ } [الأنعام: 138].
إذا وقعت الراء في آخر الكلمة بعد ياء ساكنة، أو ياء مد وجب الترقيق للوقف العارض، الأمثلة: {قَدِيرٌ}، { الْمَصِيرُ }، { خَيْرٌ }، { الطَّيْرِ }. هذا، وتأخذ الراء حركتها الأصلية عند الوصل؛ فتفخم إن كانت مضمومة أو منونة بالضم، أو مفتوحة أو منونة بالفتح، وترقق إن كانت مكسورة، أو منونة بالكسر.
ويجوز تفخيم الراء وترقيقها في الحالات الآتية:
إذا وقعت الراء ساكنة بعد كسر ووقع بعدها حرف استعلاء مكسور، نحو: { فِرْقٍ } [الشعراء: 63].
إذا وقعت الراء ساكنة سكونًا عارضًا بعد كسر، وفصل بينها وبين الكسر صاد أو طاء؛ صح التفخيم والترقيق عند الوقف، نحو: { مِصْرَ } [يوسف: 21]، { الْقِطْرِ } [سبأ: 12].
إذا وقعت الراء ساكنة سكونًا عارضًا بعد ضم، وحذفت الياء من الكلمة تخفيفًا؛ صح التفخيم والترقيق عند الوقف؛ نحو: { وَنُذُرِ } [القمر: 16]، { وأصلها نذري }.
أحوال لام لفظ الجلالة (الله) في التفخيم والترقيق
للام لفظ الجلالة (الله) أحوال خمسة:
أحوال التفخيم:
إذا ابتدأ بلفظ الجلالة. الأمثلة: { اللَّهُ الصَّمَدُ } [الإخلاص: 2]، { اللَّهُ أَعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسَالَتَهُ } [الأنعام: 124]، { اللَّهُ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ قَرَارًا } [غافر: 64].
إذا وقعت اللام بعد فتح؛ نطقت مفخَّمة. الأمثلة: { وَعَدَ اللَّهُ } [النساء: 95]، { ذَهَبَ اللَّهُ بِنُورِهِمْ } [البقرة: 17]، { قَالَ اللَّهُ } [المائدة: 115].
إذا وقعت اللام بعد ضم. الأمثلة: { عَبْدُ اللَّهِ } [مريم: 30]، { يَشَاءُ اللَّهُ } [الرعد: 31]، { لَعَنَهُمُ اللَّهُ } [البقرة: 88].
حالتا الترقيق:
إذا وقعت اللام بعد كسر؛ نطقت مرققة. الأمثلة: { يَسْتَغِيثَانِ اللَّهَ } [الأحقاف: 17]، { بِاللَّهِ } [البقرة: 8]، { بِسْمِ اللَّهِ } [الفاتحة: 1].
إذا وقعت اللام بعد تنوين نطقت مرققة. نحو: { قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ * اللَّهُ الصَّمَدُ


Summarize English and Arabic text online

Summarize text automatically

Summarize English and Arabic text using the statistical algorithm and sorting sentences based on its importance

Download Summary

You can download the summary result with one of any available formats such as PDF,DOCX and TXT

Permanent URL

ٌYou can share the summary link easily, we keep the summary on the website for future reference,except for private summaries.

Other Features

We are working on adding new features to make summarization more easy and accurate


Latest summaries

الأزهر.. على مر...

الأزهر.. على مر العصور يعود تاريخ إنشاء الأزهر الشريف إلى سنة (358- 567م/969- 1171م)، وتحديدا في عه...

Knowledge is in...

Knowledge is increasingly being recognized as the new strategic imperative of organizations. The mos...

تصنف المواد الك...

تصنف المواد الكيميائية الخطرة وفقاً لنوعها ودرجة خطورتها الصحية والمادية الكامنة، وتتحدد الخواص الخط...

الأنشوجة وهي أس...

الأنشوجة وهي أسماك مالحة صغيرة. نبات الكبر ، وهي براعم الزهور من شجيرة صغيرة وذوق رائع ؛ والطماطم ...

“أود أن أكون أخ...

“أود أن أكون أختًا كبرى”، ربما هي جملة عادية، تسمعها دومًا من أغلب الفتيات الصغار، نابعةً من فطرة ال...

With the improv...

With the improving banking sector in recent times and the increasing trend of taking loans, a large ...

تم بناؤه و تأسي...

تم بناؤه و تأسيسه في القاهره عام 970م اسسه المعز لدين الله الفاطمي , تم انشائه بالشكل المعماري الفاط...

Angelina and Br...

Angelina and Brad have been restricted in fights in court for almost six years, since she stood out ...

مشكلة الد ا رسة...

مشكلة الد ا رسة على الرغم من كثرة الد ا رسات التي تناولت الأسئلة التعليمية بشكل عام، وأسئلة الاختبا ...

المصدر الثاني: ...

المصدر الثاني: السنة النبوية. السنة النبوية هي المصدر الثاني من مصادر التشريع الإسلامي، وسنجعل الكلا...

ازدادت اهمية ال...

ازدادت اهمية التسويق المصرفي في ظل المنافسة القوية بعد دخول عدد من المصارف الجنبية برؤوس اموال ضخمة ...

في مطلع ذلك الح...

في مطلع ذلك الحي وفوق سنديانة قديمة تستيقظ العصافير صباحًا لتعزفَ موسيقاها الهادئة، منذرةً ببدء يومٍ...