Lakhasly

Online English Summarizer tool, free and accurate!

Summarize result (59%)

ولكن ما قاله لك جدكَ ليس من تأليفه، وقد اسْتَحضرها لتعينه على إبلاغ مُرادِهِ مِنْ تَأْكيدِ حُسْنِ تَرْبِيَتِكَ، ومِثْلُ هذه العباراتِ تُسَمّى أَمْثالاً. والْمَثَلُ : قَوْلٌ قَصِيرٌ موجز جارٍ وشائع على أَلْسِنَةِ النَّاسِ، يُشيرُ إِلى مَعْنَى واحد بسيط، وحينَ يُضْرَبُ المَثَلُ للمرة الأولى لا يكونُ مَثَلًا، لكن الَّذِي يَجْعَلُ منه مثلا سائِرًا شُيوعه وانتشاره بين الناس فيما بعد. وكثيرًا ما يُنسى قائلو الأمثالِ الْأَصْليون في حين يبقى المثلُ لَفْظًا
وقد قال بعضُ الأدباء: وَسُمِّي مَثَلًا لأنه ماثل في خاطر الإنسان يَسْتَدعيه كُلَّما احتاج إليه من
فالأمثال تنساب انسيابا عند الحاجة إليها، وتُعَدُّ الأمثالُ جُزءًا مُهمَّا مِنَ التَّراث الثقافي والشعبي للمجتمعات الإنسانية على اختلافها؛ فالمثل نابع من بيئات الشعوب؛ لذلك يتأثر بجميع
جوانب الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية فيها. ولهذا تعد الأمثالُ مِرآة الشَّعوبِ تَعْكِسُ عاداتها وتقاليدها وأخلاقها ونَظْرَتها للحياة. إنها لُغَةُ الشعب كله بجميع طبقاته ومستوياته العلمية والثقافية؛ ويعود إليها عالم الأخلاق؛ وطَريقَةِ تَفْكيرِهِم مُحاوِلِينَ رَفْعَ السِّتَارِ عَنِ الْبَيئَةِ الَّتِي نَشَأْتِ الأَمثالُ
في ظلالها وتَرَعْرَعَتْ مُتَنَقِّلَةٌ من جيل إلى آخَرَ . وتلقي البيئة التي نشأت الأمثال فيها بآثارها على مَضْمُونِ المَثَلِ، وعلى الأَلْفاظِ الْمُنتَقَاةِ لِلتَّعبير عنْه؛ فَمَثَلًا جَاءتْ أَمثالُ أَبْنَاءِ الْجُزْرِ والسَّواحِلِ مَصْبوغَةً بِحَياةِ البحرِ بِما يَتَضَمَّنُه من صيد وإبحار بالسفن، واغْتِرَابِ عَنِ الأهل من أجل لقمة العيش، في حين ترسم أمثال أهل الصحراء صورة عن حياة البادية بما فيها من تَنَقَّلٍ وَراءَ العُشْبِ والماء، بَيْنَمَا نَلْحَظُ أَنَّ الأمثالَ الْمَأثورَةَ عن حياة الفلاحِ يَغْلِبُ عليها طابع الزراعةِ والحِراثَةِ بِما توحيهِ مِنْ حَياةِ الاستقرار، 1. ثبات التركيب اللغوي: إِذْ تُضْرَبُ الأمثال كما قيلت في المرة الأولى، وذلك حفاظًا على سِمَةِ ثَبَاتِ نَصِّها الأوَّلِ؛ باريها مفعولٌ به للفعل أعط. 2. إيجاز اللفظ: في المثل معان كثيرة وغزيرة تحملها ألفاظ قليلة، وهذا هو السبب في سهولة حِفْظِ المثل وانتشاره وانتقاله من جيل إلى آخر، و ليسَ في كلام العرب أكثر إيجازًا من الأمثال. 3 إصابة المعنى لأن المثل موجز العبارة قليلُ اللُّفْظِ فلا بُدَّ مِنْ أَنْ تَحْتَوي هذه العبارة فكرةً صائبة وعميقة. كما في قَوْلِ العرب: (اعْقِلْ وَتَوَكَّلْ - إِيَّاكَ ومَا يُعْتَذَرُ مِنْه) . 4. التشبيه المثل مبني على المماثلة والتشبيه الواقع بين حادث قديم قبل المثل فيه، كقولك مثلا: (رُبِّ أَحْ لَكَ لَمْ تَلِدُهُ أُمُّكَ - رَجَعَ بِخُفَى حُنَيْنٍ) . 5. الرشاقة اللفظية في الأمثال جرس موسيقي، وتأتي موسيقا الأمثال ما فيها من ألوان الجناس والشجع والمجاز والتضاد. فالمثل ألفاظ بسيطة يتبع بعضها بعضًا برابط متين جميل، ولعل الأمثال الآتية توضّح لك ذلك: ((حالَ الْأَجَل دونَ الْأَمَل - وإذا حانَ القَضاءُ ضَاقَ
ومن أبرز وظائفِ ضَرْبِ الأمثال :أ - الوظيفة الأخلاقية :
فغالبًا ما نجد الأمثال تُرْشِدُنا إلى التَّشَبُّثِ بالقيم الأخلاقية الرفيعة الإيجابية، وتحثنا على الابتعاد عن القيم السلبية كالطَّمَعِ والحَسَدِ، قال المثل: (الحسود لا يسودُ حافظ على الصديق ولو في حريق - إياك وما يُعْتَذَرُ منه – كُلُّ فتاةٍ بأبيها مُعْجَبَة)
ب - الوظيفة الدينية:
هناك العديد من الأمثال التي تلعب دورًا دينيا في حياتنا اليومية، ومن بين الأمثال القرآنية الْمُعَبِّرة عن
يلعب المثل دورًا نَفْسيًا وذلك عن طريق تَهْدِئَةِ النَّفْسِ الْبَشَرِيَّةِ، وبَشِّ الأملِ بِغَدٍ أجمل قال المثلُ: (سَحابُ الصَّيفِ عن قليلٍ يَنْقَشِعُ)
المثل خطاب بعيد عن الحياد؛ فكلُّ مثَلٍ يُقالُ ويُضَرَبُ تتوارى خلفه نوايا وأهداف يُريدُ لها قائلها أن تَتَحَوَّلَ إلى واقع في حياة النَّاسِ وسلوكهم مع بعضهم. فإذا كان المثل ذا طابع أخلاقي وديني ونفسي، فإنَّه بالإضافة إلى ذلك يُعَدُّ ذا طابع ووظيفة تعليمية، فهو يوجه السُّلوك الإنساني نحو السمو والرِّفْعَةِ، ويُسَلِّطُ الضَّوْء كذلك على القيم التي لا يَقْبَلُها، والمثل في إطاره التعليمي يوجه السلوك بأسلوب مباشر أحيانًا، كما يوجه بأسلوب غيرِ مُباشر أحيانًا أخرى، ولكنه أسلوبٌ طَريفٌ لطيفٌ خفيفٌ على النَّفْسِ، يَبْتَعِدُ عن الأسلوب الْخَطَابِي الْوَعْظي، ولعلّ هذه الأمثالَ تُعَدُّ من أكثر الأمثالِ الْمُسْتَخْدَمَةِ لِغَرَضِ التَّعْلِيمِ والتَّوْحِيهِ: (إِنَّكَ لَا تَجْنِي مِنَ الشَّوْكِ الْعِنَبَ – الجارُ
وتهذيبيَّة) لذلك فإنَّنا نُجَانِبُ الصَّواب إذا نظرنا إليها على أنها شكل فولكلوري موروث عن الآباء والأجداد فقط. إنها في الواقع عَمَلٌ كَلامي يدعونا إلى التَّحَرُّكِ، فهي سَريعَةُ النَّفاذِ إلى العُقولِ والقُلوبِ معًا.


Original text

مَصَابِيحُ الْكَلَامِ
في أثناء مُرافَقَتِكَ أباك في العيد لمُعايدة جدّيكَ، وحينَ تُحْسِنُ السُّلوك، و تَتَمَتَّعُ بأدبيات المجلس يقولُ جدكَ مُشيرًا إليكَ: (هذا الشبل من ذاك الأسد) ، أو يقولُ: (مَنْ شَابَهَ أباه فما ظَلَمَ) قاصدًا من وراء العِبارتين أنْ يُشيد بك وبِأَدَبِكَ الَّذِي أَخَذْتَهُ مِنْ والدِكَ. ولكن ما قاله لك جدكَ ليس من تأليفه، أو من كلامه بل هي عِبَارَةٌ مِن مَخْرُونِ مَا وَرِثَهُ مِن مَعْرِفَةٍ عَنْ آبائِهِ وأجدادِهِ، تَحَصَّلَتْ لَدَيْهِمْ مِنْ تَجارِبَ وخبرات كثيرة. وقد اسْتَحضرها لتعينه على إبلاغ مُرادِهِ مِنْ تَأْكيدِ حُسْنِ تَرْبِيَتِكَ، ويستخْدِمُها كثيرٌ منَ النَّاسِ حِينَ يَرْبِطُونَ سُلوكَ الأبْناءِ بِآبائهم سَيِّئًا كَانَ أَمْ حَسَنًا، أو يَضْرِبُونَها لِمُشابَهَةِ الفُرُوعِ لِأُصولها. ومِثْلُ هذه العباراتِ تُسَمّى أَمْثالاً.والْمَثَلُ : قَوْلٌ قَصِيرٌ موجز جارٍ وشائع على أَلْسِنَةِ النَّاسِ، مُشْبَعُ ذَكَاءً وَفِطْنَةً، يُشيرُ إِلى مَعْنَى واحد بسيط، أو إلى طبقات منَ الْمَعانِي، يَتَمَثَّلُ بِهِ الإِنسانُ مُعَبِّرًا من خلاله عن حالةٍ يعيشها،
أو مَوْقِف يَقِفُه مَعَ نَفْسِهِ أَو مَعَ آخَرِينَ.
وحينَ يُضْرَبُ المَثَلُ للمرة الأولى لا يكونُ مَثَلًا، لكن الَّذِي يَجْعَلُ منه مثلا سائِرًا شُيوعه وانتشاره بين الناس فيما بعد. وكثيرًا ما يُنسى قائلو الأمثالِ الْأَصْليون في حين يبقى المثلُ لَفْظًا
ومعنى حاضرًا فِي وِحْدَانِ الْمُجْتَمَعِ وذاكِرَتِه.
وقد قال بعضُ الأدباء: وَسُمِّي مَثَلًا لأنه ماثل في خاطر الإنسان يَسْتَدعيه كُلَّما احتاج إليه من
غيرِ مَشَقَّةٍ عَقْليَّةٍ فِي تَذَكَّرِه واستحضاره.فالأمثال تنساب انسيابا عند الحاجة إليها، ووقت الضرورة لها في الْمُناسَباتِ المُخْتَلِفَةِ، والظروف السَّعيدَةِ والْمُحْزِنَةِ. وتُعَدُّ الأمثالُ جُزءًا مُهمَّا مِنَ التَّراث الثقافي والشعبي للمجتمعات الإنسانية على اختلافها؛ فالمثل نابع من بيئات الشعوب؛ لذلك يتأثر بجميع
جوانب الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية فيها.
ولهذا تعد الأمثالُ مِرآة الشَّعوبِ تَعْكِسُ عاداتها وتقاليدها وأخلاقها ونَظْرَتها للحياة. إنها لُغَةُ الشعب كله بجميع طبقاته ومستوياته العلمية والثقافية؛ لذلك يَسْتَنِدُ إليها الباحِثُ الاجتماعي، ويَعْتَمِد عليها الْمُؤَرِّخُ ، ويعود إليها عالم الأخلاق؛ لِيَتَعَرَّفوا من خلالها على عَقْليَّةِ النَّاسِ الَّذين صَدَرَتْ عنهم، وطَريقَةِ تَفْكيرِهِم مُحاوِلِينَ رَفْعَ السِّتَارِ عَنِ الْبَيئَةِ الَّتِي نَشَأْتِ الأَمثالُ
في ظلالها وتَرَعْرَعَتْ مُتَنَقِّلَةٌ من جيل إلى آخَرَ .وتلقي البيئة التي نشأت الأمثال فيها بآثارها على مَضْمُونِ المَثَلِ، وعلى الأَلْفاظِ الْمُنتَقَاةِ لِلتَّعبير عنْه؛ فَمَثَلًا جَاءتْ أَمثالُ أَبْنَاءِ الْجُزْرِ والسَّواحِلِ مَصْبوغَةً بِحَياةِ البحرِ بِما يَتَضَمَّنُه من صيد وإبحار بالسفن، وصراع مع الأمواج، واغْتِرَابِ عَنِ الأهل من أجل لقمة العيش، في حين ترسم أمثال أهل الصحراء صورة عن حياة البادية بما فيها من تَنَقَّلٍ وَراءَ العُشْبِ والماء، وبما تَحْفَلُ مِنْ صِوَرٍ يَغْلِبُ عليها الصِّراعُ والصَّبْرُ، وَقوَّةُ التَّحَوُّلِ. بَيْنَمَا نَلْحَظُ أَنَّ الأمثالَ الْمَأثورَةَ عن حياة الفلاحِ يَغْلِبُ عليها طابع الزراعةِ والحِراثَةِ بِما توحيهِ مِنْ حَياةِ الاستقرار، والارتباط
بالأرض.خصائص الأمثال:
وللأمثال سمات وخصائص تميزها، ساعدت على كثرة استخدامِ النَّاسِ لها والأَخْذِ بِمَضمونها،
من أهمها :



  1. ثبات التركيب اللغوي: إِذْ تُضْرَبُ الأمثال كما قيلت في المرة الأولى، ولا تُغَيَّرُ صيغتها الأصلية مهما كانتْ تُخالِفُ القواعد اللُّغَوِيَّةَ؛ وذلك حفاظًا على سِمَةِ ثَبَاتِ نَصِّها الأوَّلِ؛ كما في المثل القائل: (أَعْطِ الْقَوْس باريها) بتشكينِ حَرْفِ الياء، والأصل (باريها) لأن كلمة
    باريها مفعولٌ به للفعل أعط.2. إيجاز اللفظ: في المثل معان كثيرة وغزيرة تحملها ألفاظ قليلة، وهذا هو السبب في سهولة حِفْظِ المثل وانتشاره وانتقاله من جيل إلى آخر، و ليسَ في كلام العرب أكثر إيجازًا من الأمثال. كما في قول العرب: (الحرب خُدْعَةٌ المؤمِنُ مِرآة أخيه العَوْدُ أحمد) .
    .3 إصابة المعنى لأن المثل موجز العبارة قليلُ اللُّفْظِ فلا بُدَّ مِنْ أَنْ تَحْتَوي هذه العبارة فكرةً صائبة وعميقة. ونعني بالفكرة الصائبة: الَّتِي تَنْفِقُ مَعَ الواقع، وتَبْتَعِدُ عَنِ الخيالِ، وَتَخْضَعُ للعقل والمنطق، كما في قَوْلِ العرب: (اعْقِلْ وَتَوَكَّلْ - إِيَّاكَ ومَا يُعْتَذَرُ مِنْه) .4. التشبيه المثل مبني على المماثلة والتشبيه الواقع بين حادث قديم قبل المثل فيه، وحادث أو موقف جديد، كقولك مثلا: (رُبِّ أَحْ لَكَ لَمْ تَلِدُهُ أُمُّكَ - رَجَعَ بِخُفَى حُنَيْنٍ) .

  2. الرشاقة اللفظية في الأمثال جرس موسيقي، وتناغم بين الألفاظ، وتناسق بين الجمل.وتأتي موسيقا الأمثال ما فيها من ألوان الجناس والشجع والمجاز والتضاد. فالمثل ألفاظ بسيطة يتبع بعضها بعضًا برابط متين جميل، وكأَنَّها حَبَّاتُ لُؤْلُو مُضِينَةٌ، نَظَمَتْ فِي عِقْدِ، ولعل الأمثال الآتية توضّح لك ذلك: ((حالَ الْأَجَل دونَ الْأَمَل - وإذا حانَ القَضاءُ ضَاقَ
    الفضاء - إِنَّ الهَوى شَريكَ الْعَمى - أَكَلْتُمْ تَمْرِي وعَصَيْتُم أَمْرِي) وظيفة الأمثال: لا يَضْرِبُ النَّاسُ الأمثال عبئًا دون غايات وأهداف بل يرجون من ورائها تحقيق نتائج ووظائف في حياة النَّاسِ. ومن أبرز وظائفِ ضَرْبِ الأمثال :أ - الوظيفة الأخلاقية :
    فغالبًا ما نجد الأمثال تُرْشِدُنا إلى التَّشَبُّثِ بالقيم الأخلاقية الرفيعة الإيجابية، وتحثنا على الابتعاد عن القيم السلبية كالطَّمَعِ والحَسَدِ، والحِقْدِ والعَداوَةِ. قال المثل: (الحسود لا يسودُ حافظ على الصديق ولو في حريق - إياك وما يُعْتَذَرُ منه – كُلُّ فتاةٍ بأبيها مُعْجَبَة)
    ب - الوظيفة الدينية:
    هناك العديد من الأمثال التي تلعب دورًا دينيا في حياتنا اليومية، فغالبًا ما نسمعها تدعونا إلى احترام مبادئ الدين، وتوصينا بالتحلي بالصبر والتفاؤل، ومن بين الأمثال القرآنية الْمُعَبِّرة عن
    ذلك: (إِنَّ اللَّهَ لا يُخْلِفُ وَعْدَه - عسى أن تكرهوا شيئًا وهو خير لكم)ت - الوظيفة النفسية:
    يلعب المثل دورًا نَفْسيًا وذلك عن طريق تَهْدِئَةِ النَّفْسِ الْبَشَرِيَّةِ، وَالتَّفْرِيجِ عَنْ هُمومها وأحزانها، وبَشِّ الأملِ بِغَدٍ أجمل قال المثلُ: (سَحابُ الصَّيفِ عن قليلٍ يَنْقَشِعُ)
    ث - الوظيفة التعليمية الإقناعية:
    المثل خطاب بعيد عن الحياد؛ أي أنه لا يُرَدَّدُ ولا يُقالُ عَبَثًا أو لِلتَّسْلِيَةِ، فكلُّ مثَلٍ يُقالُ ويُضَرَبُ تتوارى خلفه نوايا وأهداف يُريدُ لها قائلها أن تَتَحَوَّلَ إلى واقع في حياة النَّاسِ وسلوكهم مع بعضهم. فإذا كان المثل ذا طابع أخلاقي وديني ونفسي، فإنَّه بالإضافة إلى ذلك يُعَدُّ ذا طابع ووظيفة تعليمية، فهو يوجه السُّلوك الإنساني نحو السمو والرِّفْعَةِ، وهوَ يُحَدِّدُ القيم والمبادئ التي يرتضيها المجتمعُ ويَكْشِفُها، ويُسَلِّطُ الضَّوْء كذلك على القيم التي لا يَقْبَلُها، ولا تَنْسَجِمُ مَعَهُ.والمثل في إطاره التعليمي يوجه السلوك بأسلوب مباشر أحيانًا، كما يوجه بأسلوب غيرِ مُباشر أحيانًا أخرى، ولكنه أسلوبٌ طَريفٌ لطيفٌ خفيفٌ على النَّفْسِ، يَبْتَعِدُ عن الأسلوب الْخَطَابِي الْوَعْظي، وعن الأوامِرِ الْمُبَاشِرَةِ، ويَتَجَنَّبُ الشَّرْحَ والتفصيل. ولعلّ هذه الأمثالَ تُعَدُّ من أكثر الأمثالِ الْمُسْتَخْدَمَةِ لِغَرَضِ التَّعْلِيمِ والتَّوْحِيهِ: (إِنَّكَ لَا تَجْنِي مِنَ الشَّوْكِ الْعِنَبَ – الجارُ
    قبلَ الدّار – الوَحْدَةُ خَيْرٌ مِنْ جَلِيسِ السّوءِ) .وتهذيبيَّة) لذلك فإنَّنا نُجَانِبُ الصَّواب إذا نظرنا إليها على أنها شكل فولكلوري موروث عن الآباء والأجداد فقط. إنها في الواقع عَمَلٌ كَلامي يدعونا إلى التَّحَرُّكِ، ويَوَجّهنا صَوْبَ تغييرِ سُلوكنا الإنساني نَحْوَ الأرقى والأَحْمَلِ، لما لها من تأثير على تفكيرِ النَّاسِ وتَصَرُّفَاتِهِمْ، فهي سَريعَةُ النَّفاذِ إلى العُقولِ والقُلوبِ معًا.


Summarize English and Arabic text online

Summarize text automatically

Summarize English and Arabic text using the statistical algorithm and sorting sentences based on its importance

Download Summary

You can download the summary result with one of any available formats such as PDF,DOCX and TXT

Permanent URL

ٌYou can share the summary link easily, we keep the summary on the website for future reference,except for private summaries.

Other Features

We are working on adding new features to make summarization more easy and accurate


Latest summaries

Information Vs....

Information Vs. Data • Data is – Raw facts about events – No organizing or meaning – E.g. Beginni...

سكان جنوب أوروا...

سكان جنوب أورواب: رغم عدم وجود ما ديكن تسميتو ابلنقاء اصتنسي ألصول سكان اية كتلة قارية يف العامل، اا...

النسيج الرقمي ا...

النسيج الرقمي البارامتري هو مثال ممتاز ، ولكن يجب استيفاء عدة شروط. أولا ، يجب أن يكون النسيج قادرا ...

مبدأ علو الدستو...

مبدأ علو الدستور في الدول ذات النظام الديمقراطي تسود فكرة الدولة القانونية حيث تخضع الدولة بسلطاتها ...

LEED (Leadershi...

LEED (Leadership in Energy and Environmental Design) certification is a globally recognized standard...

.لا ينهي الإضرا...

.لا ينهي الإضراب في ظل هذه الشروط علاقة العمل، ولكنه يعلق آثاره طوال مدة التوقف الجماعي عن العمل. تع...

1- هكذا سار أبو...

1- هكذا سار أبونا إبراهيم وراء الله، إلى المجهول... لم يكن يعلم إلى أين الطريق، إنما كان واثقًا أن ا...

مشكيت االعتداء ...

مشكيت االعتداء عمى الحياة الخاصة عبر االنترنت ػ ّ ػداخؿ بػّف الحّػاة اللاا ّ ا لما ً الرّؼ الحّاة ا...

وكما ذكرنا سابق...

وكما ذكرنا سابقًا، فإن المعبد الأصغر في أبو سمبل به، خارج مدخله، أربعة تماثيل للفرعون واثنان لعروسه ...

Le tissu sangui...

Le tissu sanguin est une forme particulière de tissu conjonctif. Le sang est une suspension de cellu...

وإن اختيار مجتم...

وإن اختيار مجتمع الدراسة لابد ان يكون اختيارا منطقيا يتماشى مع موضوع الدراسة وكذا الأهداف المنشودة ...

Kate Martin ste...

Kate Martin steals the Iowa women's basketball show against Caitlin Clark, Indiana Fever.It was an I...