Lakhasly

Online English Summarizer tool, free and accurate!

Summarize result (100%)

احمد محجوب يبلغ من العمر عشرين عاما، أقنى الأنف أسود العينني، أبوه من أغنياء القاهرة يملك ألف فدان من
وأمه من عائلة عريقة في الحسب والنسب لا غبار
ربَّاه أبوه تربية مصرية بحتة فنشأ يخاف أباه ويخشاه ولا يجسر على محادثته، ً واختلط بفئة وضيعة تعلم منها لعب امليسر وولع به ولوعا أنساه كل لذة في العالم. ولكنه لا ينسى أيام كانت تضربه مربيته وهو طفل إذا
أينسى يوم أن تسلق شجرة النبق في الحديقة وكاد أن يسقط على الأرض؟! لقد
أمسكت به مربيته والعصا في يمناها تقرعه بها ناهية إياه أن يعود ملا فعل. فنهاه السقا عم عبد الرازق عن
فشتمه ورفصه برجله الصغرية؟! إنه لا ينسى ذلك اليوم وقد لطمته مربيته على
وجهه وهي تؤنبه على ما فعل. وهل ينسى يوم أن التقط من الأرض بقية سيجارة كان
َّ يدخنها أبوه وأراد أن يستنشق الدخان، فرأته مربيته من النافذة ونادت به، فهم بالهرب الدخول للمنزل إلى أن حمله الخصي وأتى به إليها لينال جزاءه؟! إنه لا ينسى كل
وكانت تحوطه عدة بيوت صغرية لأقوام من بيئة ليست بالغنية ولا
وإذا ما خلت البنت بنفسها جلست أمام النافذة التي تطل على غرفة محجوب
فكان إذا ما دخل غرفته أشارت إليه بالسلام ويبتدئان في
ففي ذات يوم دخلت عليه مربيته فوجدته يشري بيمناه للفتاة، ولكنه لاحظ بعد ذلك أن مربيته تكثر من
الدخول في غرفته ساعة إيابه من املدرسة كأنها تود أن تمنعه عن محادثة الفتاة، أحكم إقفال باب غرفته باملفتاح ليفعل ما يوحيه إليه هواه. واهتدت مربيته لسر حيلته فدقت على بابه بيدها، ففتحه لها بعد أن أشار لفتاته أن
فابتسمت ابتسامة الهازئ وقالت له:
– إنك يا ولدي تسيء لنفسك. – إني حريص على أدائها فدعي اللوم جانبًا. ألا تخشى أن أخبر أباك بما تفعل؟
– ولكنك ترتكب املعاصي على مرأ
– أبي لم يخرج من غرفته بعد، فهل لك أن تذهبي وتقصي عليه ذلك. وخاف محجوب أن تخبر أباه بهواه، فلما دنا وقت العشاء
ثم مضت أيام وهو يسأل نفسه عن سر مراقبة مربيته له فلا يهتدي إلى شيء. فعلام لا تتركه حرا يفعل ما يشاء، وعلام تغار من هذه الفتاة التي لم تبلغ الخامسة عشرة
فرجع البيت وهو يعض بنان الندم، فدخل غرفته وجلس أمام نافذته
وأمسك برواية من الروايات الحديثة ليقتل بها الوقت، وأشار لها أن تبتعد فابتعدت، وجلس وحيدا ينتظر الرقيب. فدخلت مربيته بعد عدة دقائق وقد استشاطت غضبًا، فإن عدت لفعلتك أخبرت والدك بكل ما فعلته. – أتأبى استماع نصائحي؟
سمع محجوب هذه الكلمة فقام غاضبً َّ ا وهم أن يغادر الغرفة، َّ ت ذراعها على خصره ومنعته من الخروج، فهم بالإفلات منها فلمس جسمه جسمها، فلف ساعده أيض ً ا على خصرها متظاهرا بالهجوم ليدافع عن
نفسه، ً والأربعني عاما التي قضتها، وكان محجوب شابٍّا يهيج شهوته الخادرة أي باعث صغري، فأطال النظر إليها وأطالت النظر إليه،


Original text

!
احمد محجوب يبلغ من العمر عشرين عاما، أقنى الأنف أسود العينني، أبوه من أغنياء القاهرة يملك ألف فدان من
وأمه من عائلة عريقة في الحسب والنسب لا غبار
ربَّاه أبوه تربية مصرية بحتة فنشأ يخاف أباه ويخشاه ولا يجسر على محادثته، ً واختلط بفئة وضيعة تعلم منها لعب امليسر وولع به ولوعا أنساه كل لذة في العالم. ولكنه لا ينسى أيام كانت تضربه مربيته وهو طفل إذا
أينسى يوم أن تسلق شجرة النبق في الحديقة وكاد أن يسقط على الأرض؟! لقد
أمسكت به مربيته والعصا في يمناها تقرعه بها ناهية إياه أن يعود ملا فعل. فنهاه السقا عم عبد الرازق عن
فشتمه ورفصه برجله الصغرية؟! إنه لا ينسى ذلك اليوم وقد لطمته مربيته على
وجهه وهي تؤنبه على ما فعل. وهل ينسى يوم أن التقط من الأرض بقية سيجارة كان
َّ يدخنها أبوه وأراد أن يستنشق الدخان، فرأته مربيته من النافذة ونادت به، فهم بالهرب الدخول للمنزل إلى أن حمله الخصي وأتى به إليها لينال جزاءه؟! إنه لا ينسى كل
وكانت تحوطه عدة بيوت صغرية لأقوام من بيئة ليست بالغنية ولا
وإذا ما خلت البنت بنفسها جلست أمام النافذة التي تطل على غرفة محجوب
فكان إذا ما دخل غرفته أشارت إليه بالسلام ويبتدئان في
ففي ذات يوم دخلت عليه مربيته فوجدته يشري بيمناه للفتاة، ولكنه لاحظ بعد ذلك أن مربيته تكثر من
الدخول في غرفته ساعة إيابه من املدرسة كأنها تود أن تمنعه عن محادثة الفتاة، أحكم إقفال باب غرفته باملفتاح ليفعل ما يوحيه إليه هواه. واهتدت مربيته لسر حيلته فدقت على بابه بيدها، ففتحه لها بعد أن أشار لفتاته أن
ودخلت املربية ووجدت نافذة الفتاة خالية، فابتسمت ابتسامة الهازئ وقالت له:
– إنك يا ولدي تسيء لنفسك. – إني حريص على أدائها فدعي اللوم جانبًا. ألا تخشى أن أخبر أباك بما تفعل؟
– ولكنك ترتكب املعاصي على مرأ
– أبي لم يخرج من غرفته بعد، فهل لك أن تذهبي وتقصي عليه ذلك. وخاف محجوب أن تخبر أباه بهواه، فلما دنا وقت العشاء
ثم مضت أيام وهو يسأل نفسه عن سر مراقبة مربيته له فلا يهتدي إلى شيء. فعلام لا تتركه حرا يفعل ما يشاء، وعلام تغار من هذه الفتاة التي لم تبلغ الخامسة عشرة
فرجع البيت وهو يعض بنان الندم، فدخل غرفته وجلس أمام نافذته
وأمسك برواية من الروايات الحديثة ليقتل بها الوقت، وأشار لها أن تبتعد فابتعدت، وجلس وحيدا ينتظر الرقيب. فدخلت مربيته بعد عدة دقائق وقد استشاطت غضبًا، فإن عدت لفعلتك أخبرت والدك بكل ما فعلته. – أتأبى استماع نصائحي؟
سمع محجوب هذه الكلمة فقام غاضبً َّ ا وهم أن يغادر الغرفة، َّ ت ذراعها على خصره ومنعته من الخروج، فهم بالإفلات منها فلمس جسمه جسمها، ولفَّ
فلف ساعده أيض ً ا على خصرها متظاهرا بالهجوم ليدافع عن
نفسه، ووقع نظره على وجهها، ً والأربعني عاما التي قضتها، وكان محجوب شابٍّا يهيج شهوته الخادرة أي باعث صغري، فأطال النظر إليها وأطالت النظر إليه، ثم قبلته في فمه فقبلها في فمها وتعانقا وتلاصق
وأحس بنهديها الذابلني تدلك بهما صدره


Summarize English and Arabic text online

Summarize text automatically

Summarize English and Arabic text using the statistical algorithm and sorting sentences based on its importance

Download Summary

You can download the summary result with one of any available formats such as PDF,DOCX and TXT

Permanent URL

ٌYou can share the summary link easily, we keep the summary on the website for future reference,except for private summaries.

Other Features

We are working on adding new features to make summarization more easy and accurate


Latest summaries

This book is am...

This book is amazing. It was published in 2003 in Arabic. Later, it is translated into English and M...

https://1.bp.bl...

https://1.bp.blogspot.com/-p9dPIG0dU8M/Wnxrm-_fjLI/AAAAAAAArLc/clQV8ybL4-08vmIKGOvGbBUil9ygGZEeQCLcB...

يستخدم الأفراد ...

يستخدم الأفراد والشركات الأسعار النسبية كدليل اتخاذ هذه القرارات للسلع التي سيتم إنتاجها واستهلاكها ...

In social work ...

In social work research, different concerns and goals are pursued with the use of narrative intervie...

2 -أهم المعارك ...

2 -أهم المعارك التي خاضتها اللة فاطمة نسومر: لقد كانت اللة فاطمة تخاطب أتباعها دائما بأن الوقت قد ح...

خزن الذكريات عل...

خزن الذكريات على شكل مستويات فنجد أن المستوى الأول هو الحسي ويكون لمدة قليلة تكون جزء من الثانية ثم ...

Dendritic Cells...

Dendritic Cells The star-shaped dendritic cells arise from bone marrow and migrate to the epidermis....

The term alcoho...

The term alcoholism is not easy to define . It is generally used to cover a whole range of individua...

شأت البروتستنتي...

شأت البروتستنتيه كرد فعل على فسادالبابوات والقسس والرهبان في أوروبا حيث ذكر ديورانت في كتابه قصة الح...

أصبحت الرياضة ا...

أصبحت الرياضة اليوم ساحةً مفتوحةً للمنافسة والإبداع بين المتسابقين؛ حيث يُمارسها العديد من الأشخاص ب...

Rule, Britannia...

Rule, Britannia! Britannia, rule the waves!” This old song, which was first performed in 1740, is s...

Low back pain (...

Low back pain (LBP) is a highly prevalent and complex condition. It is associated with significant s...