Lakhasly

Online English Summarizer tool, free and accurate!

Summarize result (50%)

سجلت الأسهم العالمية جميعها ارتفاعاً في التداولات أمس، بفضل أداء جيد حققته الشركات زاد من ثقة المستثمرين في تحسن الأوضاع الاقتصادية، بعد حالة من القلق بسبب مخاوف من ركود اقتصادي عالمي محتمل وتصاعد الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين. ارتفعت مؤشرات الأسهم وسط مكاسب واسعة النطاق قادتها أسهم التكنولوجيا بفضل انحسار ارتفاع سوق السندات وخطط الصين لتحفيز النمو الاقتصادي. وقفز مؤشر داو جونز الصناعي 270 نقطة أو 1% إلى 25850 نقاط. وارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 30 نقطة تعادل 1. وربح مؤشر ناسداك المجمع 95 نقطة أو 1. إذ تلقت الدعم من معنويات إيجابية للمستثمرين بعد أن ألمحت الصين إلى خطط لتحفيز النمو الاقتصادي، بينما قدمت أسهم شركات صناعة الرقائق الدعم للأسواق بفضل أنباء عن أرباح قوية سجلتها نظيرتها الأمريكية. إذ قالت بورصة لندن للأوراق المالية أمس إنها تجري تحقيقاً بشأن خطأ فني، تسبب في تأخير فتح المؤشر القيادي فايننشال تايمز 100 ومؤشر فايننشال تايمز لأسهم الشركات المتوسطة البريطانيين. وقالت اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح في الصين إنها ستطرح خطة لدعم الدخل القابل للإنفاق هذا العام وفي 2020 لتشجيع الاستهلاك مع تباطؤ الاقتصاد. ارتفع مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.7% مع تسجيل مؤشر داكس الألماني الشديد التأثر بالتجارة أداءً يفوق أداء بقية السوق.أيضاً ارتفعت الأسهم اليابانية بعد أن استقرت الأسواق في الصين وهونغ كونغ نوعاً ما في ظل استمرار الاضطراب في هونغ كونغ، لكن المكاسب كانت محدودة بفعل استمرار المخاوف بشأن تباطؤ الاقتصاد العالمي. ونزل المؤشر القياسي 1. وقال يوتاكا ميورا كبير المحللين الفنيين لدى ميزوهو للأوراق المالية: "ارتفاع الأسهم في هونغ كونغ وشنغهاي في ظل اقتراح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الرئيس الصيني أن يبحثوا قضايا، من بينها الوضع في هونغ كونغ، لكن مكاسب السوق كانت محدودة بفعل مخاوف الركود العالمي". والذي اُعتبر خلاله أن انقلاب منحنى العائد على سندات الخزانة الأمريكية إشارة على الركود مما أطلق موجة بيع عالمية للأصول العالية المخاطر. وأبلت بعض شركات التصدير بلاءً حسناً نوعاً ما مع توقف ارتفاع الين مقابل الدولار.


Original text

سجلت الأسهم العالمية جميعها ارتفاعاً في التداولات أمس، بفضل أداء جيد حققته الشركات زاد من ثقة المستثمرين في تحسن الأوضاع الاقتصادية، بعد حالة من القلق بسبب مخاوف من ركود اقتصادي عالمي محتمل وتصاعد الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين. ففي وول ستريت، ارتفعت مؤشرات الأسهم وسط مكاسب واسعة النطاق قادتها أسهم التكنولوجيا بفضل انحسار ارتفاع سوق السندات وخطط الصين لتحفيز النمو الاقتصادي. وقفز مؤشر داو جونز الصناعي 270 نقطة أو 1% إلى 25850 نقاط. وارتفع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 30 نقطة تعادل 1.07% إلى2877 نقطة. وربح مؤشر ناسداك المجمع 95 نقطة أو 1.23% إلى 7859 نقطة. كذلك ارتفعت الأسهم الأوروبية، إذ تلقت الدعم من معنويات إيجابية للمستثمرين بعد أن ألمحت الصين إلى خطط لتحفيز النمو الاقتصادي، بينما قدمت أسهم شركات صناعة الرقائق الدعم للأسواق بفضل أنباء عن أرباح قوية سجلتها نظيرتها الأمريكية. لكن المكاسب بصفة عامة لم تتكامل، إذ قالت بورصة لندن للأوراق المالية أمس إنها تجري تحقيقاً بشأن خطأ فني، تسبب في تأخير فتح المؤشر القيادي فايننشال تايمز 100 ومؤشر فايننشال تايمز لأسهم الشركات المتوسطة البريطانيين. وقالت اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح في الصين إنها ستطرح خطة لدعم الدخل القابل للإنفاق هذا العام وفي 2020 لتشجيع الاستهلاك مع تباطؤ الاقتصاد. ارتفع مؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.7% مع تسجيل مؤشر داكس الألماني الشديد التأثر بالتجارة أداءً يفوق أداء بقية السوق.
أيضاً ارتفعت الأسهم اليابانية بعد أن استقرت الأسواق في الصين وهونغ كونغ نوعاً ما في ظل استمرار الاضطراب في هونغ كونغ، لكن المكاسب كانت محدودة بفعل استمرار المخاوف بشأن تباطؤ الاقتصاد العالمي. وربح مؤشر نيكي 0.06% إلى 20418 نقطة. ونزل المؤشر القياسي 1.2% في الجلسة السابقة. وقال يوتاكا ميورا كبير المحللين الفنيين لدى ميزوهو للأوراق المالية: "ارتفاع الأسهم في هونغ كونغ وشنغهاي في ظل اقتراح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الرئيس الصيني أن يبحثوا قضايا، من بينها الوضع في هونغ كونغ، يدعم السوق، لكن مكاسب السوق كانت محدودة بفعل مخاوف الركود العالمي". وخسر مؤشر نيكي 1.3% هذا الأسبوع، والذي اُعتبر خلاله أن انقلاب منحنى العائد على سندات الخزانة الأمريكية إشارة على الركود مما أطلق موجة بيع عالمية للأصول العالية المخاطر. وأبلت بعض شركات التصدير بلاءً حسناً نوعاً ما مع توقف ارتفاع الين مقابل الدولار. وزاد سهم نيسان موتور 0.6% وأضاف سهم باناسونيك 0.5%، وربح سهم هيتاشي 0.6%..

Summarize English and Arabic text online

Summarize text automatically

Summarize English and Arabic text using the statistical algorithm and sorting sentences based on its importance

Download Summary

You can download the summary result with one of any available formats such as PDF,DOCX and TXT

Permanent URL

ٌYou can share the summary link easily, we keep the summary on the website for future reference,except for private summaries.

Other Features

We are working on adding new features to make summarization more easy and accurate


Latest summaries

كما أن التحولات...

كما أن التحولات السريعة التي يشهدها السوق دفعت بالعديد من المؤسسات إلى الإهتمام أكثر بعملية تنمية ال...

في كلمته أمام ا...

في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، بدأ سموه بالتحدث بصوت و روح الشباب، التحديات التي يواجهو...

أولا: تعريف الق...

أولا: تعريف القانون التجاري هو فرع من فروع القانون الخاص، يمثل مجموعة من القواعد القانونية التي تطبق...

The slide obser...

The slide observed showed that the bacteria was stained blue with very light tints of   pink. The Gr...

يشرّفني يا مولا...

يشرّفني يا مولاي أن أرفع إلى مقامكم السّامي أصدق مشاعر الفخر والاعتزاز، مقرونةً بعظيم المحبّة والولا...

La mise en évid...

La mise en évidence de l’implication du neutrophile dans l’HSC date de 1999, à la faveur de travaux...

The satisfactio...

The satisfaction that technical communicators find in their career is often based on personal needs ...

The City of Sil...

The City of Silk The City of Silk, known as the City of Silk, is an innovative solution to the probl...

يتضمن تعريف الم...

يتضمن تعريف المخدرات بكونها مواد يتم زراعتها طبيعيا أو تصنيعها معمليا وتسبب عند تعاطيها إحداث تغيير ...

فأخذ يفكر في أب...

فأخذ يفكر في أبعاد ذلك ويحكم عقله وما أن سمع بقدوم رجل من أهل الحجاز إلى الأراضي العمانية حتى سارع ب...

ويُعدُّ أحد أهم...

ويُعدُّ أحد أهم علماء السنة المسلمين على مدى العصور. كانت إهتماماته الرئيسية في مجالات الفقه والفلسف...

سبق أن ذكرنا أن...

سبق أن ذكرنا أن طرفي العملية التربوية والتعليمية هما المعلم والطالب فالطالب يعتمد في خبراته التي يح...