Lakhasly

Online English Summarizer tool, free and accurate!

Summarize result (50%)

المنظور المرتكز على الموارد والكفاءات : من خلال نموذج هارفرد الشهير بنموذج (SWOT) لنقاط القوة والضعف والفرص والتحديات الاقتصاد الصناعي بجامعة هارفرد على أهمية هيكل الصناعة بل ومحوريته في خلق الميزة التنافسية واستدامتها، هذا المنظور أن العامل الأول المحدد لتنافسية الصناعة يتمثل في مدى جاذبيتها وملاءمتها للمنظمات العاملة Im، إذ كلما تميزت صناعة ما بقلة أعداد المنظمات المتنافسة مع بعضها، ومدى واسع لإمكانية تميز المنتجات (الأمر الذي يجنب المنظمات العاملة بالصناعة من التنافس على أساس السعر وما يكن أن يؤدي إليه من حروب سعرية)، كلما كانت هذه الصناعة جذابة وتتسم بتحقيق مردوديات عالية للعاملين Im. أما العامل الثاني فيتمثل في التموضع النسبي المناسب الذي تحوزه المنظمة في
الصناعة بالمقارنة مع منافسيها. وهكذا فقد ركزت هذه المقاربة على العوامل الخارجية ممثلة في هيكل الصناعة علىفقد ركزت هذه المقاربة على العوامل
أن كثيرا من منظمات الأعمال تمكنت من تحقيق نجاحات كبيرة وذلك في صناعات اعتبرت هيكليا غير مجدية و غير ملائمة كما يعكسه واقع صناعة السيارات اية الثمانينات ومطلع التسعينات وتحديدا مثال شركة فيات (FIAT) التي استطاعت تحسين ميزيا التنافسية اعتمادا على مواردها الذاتية بالرغم من المنافسة الشرسة التي واجهتها من الشركات اليابانية والكورية الجنوبية على وجه الخصوص . كما أن آية الثمانينات من القرن الماضي شهدت تغيرا هاما في نماذج وأدوات التحليل الاستراتيجي، بدأت تلك الأدوات تتجه إلى التركيز على التحليل وهكذا فلقد شكل هذا المرور من هيكل الصناعة إلى المنظمة ومواردها فيمايتعلق بالمرتكزات تحولا نظريا مهما كان عامله الأساسي ذلك المنظور المؤسس على الموارد
Resource based view الذي لا يأخذ في الاعتبار استراتيجيات المنظم من خلال حافظة نشاطاIG (منتجات، 1803) وشامبيتر (1934, Shumpeter) وريكاردو (1817 Ricardo) فلقد جددأهمية النظريات الاقتصادية القديمة ذات الصلة بالربح والمنافسة التي تفترض من زاوية اقتصادية التأثير القبلي للمنظمة أي أنه لا يولي أهمية بالغة للصناعة وخصائصها الهيكلية . كما يذهب إليه رواد المقاربة الهيكلية ويعتبر كتاب بينروز (1959, ثانيهما في كون الموارد المتاحة mذه الصناعة ليست ثابتة وإنما هي متحركة (قابلة للتنقل)، حتى وإن كانت هذه الموارد تابعة لنفس الصناعة، المالية، والمعارف التكنولوجية، أما التيار الثاني ضمن هذه المقاربة فيتمثل في نظرية الكفاءاتالمحورية والذي يتزعمه كل من هامل وبراهالد ( Hamel والذي يعرف الكفاءة بشكل عام على ألا مجموعة من الدرايات والتكنولوجيات، فالكفاءات المحورية تتميز بكوا تأتي في صلب الأداء المتميز تنشأ من مصدرين مهمين هما الموارد والقدرات، ورأس المال البشري(Human Capital(
يشير مفهوم الميزة التنافسية إلى أID تنشا أساسا من القيمة التي باستطاعة منظمة ما أن تخلقها لزبائنها بحيث أو أن تأخذ شكل منافع فيه بشكل واسع الزيادة السعري إن هذه القيمة التي يتم خلقها لفائدة المنظمة وعملائها تشكل جوهر الكفاءات المحورية،


Original text

المنظور المرتكز على الموارد والكفاءات : من خلال نموذج هارفرد الشهير بنموذج (SWOT) لنقاط القوة والضعف والفرص والتحديات الاقتصاد الصناعي بجامعة هارفرد على أهمية هيكل الصناعة بل ومحوريته في خلق الميزة التنافسية واستدامتها،هذا المنظور أن العامل الأول المحدد لتنافسية الصناعة يتمثل في مدى جاذبيتها وملاءمتها للمنظمات العاملة Im، إذ كلما تميزت صناعة ما بقلة أعداد المنظمات المتنافسة مع بعضها، ومدى واسع لإمكانية تميز المنتجات (الأمر الذي يجنب المنظمات العاملة بالصناعة من التنافس على أساس السعر وما يكن أن يؤدي إليه من حروب سعرية)، كلما كانت هذه الصناعة جذابة وتتسم بتحقيق مردوديات عالية للعاملين Im. أما العامل الثاني فيتمثل في التموضع النسبي المناسب الذي تحوزه المنظمة في


الصناعة بالمقارنة مع منافسيها. وهكذا فقد ركزت هذه المقاربة على العوامل الخارجية ممثلة في هيكل الصناعة علىفقد ركزت هذه المقاربة على العوامل


الخارجية ممثلة في هيكل الصناعة على حساب موارد المنظمة وكفاءات وما يمكن أن تلعبه من دور في هذا ا ال.غير أن تسارع الأحداث في بيئة الأعمال وتجارب بعض منظمات الأعمال سرعان ما أدى إلى التشكيك في صدق هي صناعات أكثر جدوى وفاعلية من غيرها. فقد أثبتت الوقائع خلاف ذلك الأمر،أن كثيرا من منظمات الأعمال تمكنت من تحقيق نجاحات كبيرة وذلك في صناعات اعتبرت هيكليا غير مجدية و غير ملائمة كما يعكسه واقع صناعة السيارات اية الثمانينات ومطلع التسعينات وتحديدا مثال شركة فيات (FIAT) التي استطاعت تحسين ميزيا التنافسية اعتمادا على مواردها الذاتية بالرغم من المنافسة الشرسة التي واجهتها من الشركات اليابانية والكورية الجنوبية على وجه الخصوص . كما أن آية الثمانينات من القرن الماضي شهدت تغيرا هاما في نماذج وأدوات التحليل الاستراتيجي،كانت أساسا متجهة إلى التحليل الاقتصاديوالصناعي للأسواق، بدأت تلك الأدوات تتجه إلى التركيز على التحليل وهكذا فلقد شكل هذا المرور من هيكل الصناعة إلى المنظمة ومواردها فيمايتعلق بالمرتكزات تحولا نظريا مهما كان عامله الأساسي ذلك المنظور المؤسس على الموارد
(Resource based view الذي لا يأخذ في الاعتبار استراتيجيات المنظم من خلال حافظة نشاطاIG (منتجات، وبالرغم من الحداثة النسبية لهذا المنظور المرتكز على الموارد من حيث شكله الحالي، إلا أنه يرجع بنا إلى أعما
1803) وشامبيتر (1934, Shumpeter) وريكاردو (1817 Ricardo) فلقد جددأهمية النظريات الاقتصادية القديمة ذات الصلة بالربح والمنافسة التي تفترض من زاوية اقتصادية التأثير القبلي للمنظمة أي أنه لا يولي أهمية بالغة للصناعة وخصائصها الهيكلية .1959) توصلوا إلى أن نجاعة وفعالية المنظمة في أدائها وقدرها على تحقيق ميزة تنافسية تكمن بالدرجة الأولى في مدى اعتمادها على استراتيجية ذكية وأصيلة ترتكز على موارد متفردة تختص Im المنظمة عن غيرها من المنظمات المنافسة، وليس على اختيارها لصناعة جذابة، كما يذهب إليه رواد المقاربة الهيكلية ويعتبر كتاب بينروز (1959,Penros) جزءا من الأعمال المؤصلة لفكرة أن سلوك ونجاعة المنظمة يمكن تفسيره 1 ذات الترابط والتنسيق متعدد الاستعمالات، بحيث تكون خاضعة للقرار الإداري" مرتكزات المقاربة المبنية على الموارد : تستند إلى فكرة ذات بعدين أساسيين يتثمل أحدهما في كون المنظمات المتواجدة على مستوى صناع ة هي متماثلة من حيث مواردها الاستراتيجية التي تسيطر عليها ومتماثلة أيضا من حيث الاستراتيجيات المتبناة من قبلها،ثانيهما في كون الموارد المتاحة mذه الصناعة ليست ثابتة وإنما هي متحركة (قابلة للتنقل)، مما يفسر عدم وجود التباين heterogeneity) في الموارد المستعملة من طرف تلك المنظمات ضمن استراتيجياتا ، فإن المنظور المرتكز على الأول منهما يرى بأن المنظمات التابعة لنفس الصناعة يمكن أن تكون لها موارد استراتيجية متباينة، حتى وإن كانت هذه الموارد تابعة لنفس الصناعة،المالية، والمعارف التكنولوجية، وشهرة المنظمة ما هي ألا متغيرات قابلة للتميز والتباين من منظمة لأخرى. وهو ما يعني أن التباين في الموارد قد يكون مستداما، لوجود عوامل تحد من قدرة هذه الموارد على الحركة بشكل كامل.2.1. نظرية الكفاءات المحورية : تقدم نظرية الكفاءات المحورية ضمن سياق المنظور المرتكز على الموارد ، ويعد (Wernefelt) أول من أطلق عبارة والذي من أبرز رواده كل من (Wernerfelt)،في مواردها الداخلية.أما التيار الثاني ضمن هذه المقاربة فيتمثل في نظرية الكفاءاتالمحورية والذي يتزعمه كل من هامل وبراهالد ( Hamel والذي يعرف الكفاءة بشكل عام على ألا مجموعة من الدرايات والتكنولوجيات، فالكفاءات المحورية تتميز بكوا تأتي في صلب الأداء المتميز تنشأ من مصدرين مهمين هما الموارد والقدرات،Tangibles) وأ غير محسوسة ( Intangibles) ، وتشتمل على الموارد المادية والمالية والبشرية والتنظيمية التي تساعد على خلق القيمة للعملاء وتجهيزات، وتكنولوجيا وكذا الموقع الجغرافي للمنظمة، ورأس المال البشري(Human Capital(
يشير مفهوم الميزة التنافسية إلى أID تنشا أساسا من القيمة التي باستطاعة منظمة ما أن تخلقها لزبائنها بحيث أو أن تأخذ شكل منافع فيه بشكل واسع الزيادة السعري إن هذه القيمة التي يتم خلقها لفائدة المنظمة وعملائها تشكل جوهر الكفاءات المحورية،هاما، واهالد (& Hamelبأنه حتى تكون الكفاءة محورية فإنه يجب أن تحوز على ثلاثة مواصفات والتماس 9 المستجدات الممكنة إن المنظمة بإمكا| امتلاك ميزة تنافسية إذا ما اعتمدت على استراتيجية تساهم بشكل فعال في خلق قيمة ليس فمثلا نجد نأ شركة " Mc Donald's" كانت تملك ميزة تنافسية في بداية نشاطها ، لأن طريقة إنتاجها بحجم كبير و فريد لم تكن مقلدة من منافسيها في ذلك الوقت ،ماكدونالدز " وهذا لأن المنافسة في قطاع الغذاء السريع ليست ملائمة هيكليا لاتسامها بالحدة و الكثافة .وللخروج من هذا الإشكال كان على " ماكدونالدز " أن تراهن على خلق ميزة تنافسية اعتمادا على مواردها الداخلية غير أن تحديدفي هذا ات التقليدية لا تعطينا عنها إلا صورة مج


Summarize English and Arabic text online

Summarize text automatically

Summarize English and Arabic text using the statistical algorithm and sorting sentences based on its importance

Download Summary

You can download the summary result with one of any available formats such as PDF,DOCX and TXT

Permanent URL

ٌYou can share the summary link easily, we keep the summary on the website for future reference,except for private summaries.

Other Features

We are working on adding new features to make summarization more easy and accurate


Latest summaries

حرصاً من الهيئة...

حرصاً من الهيئة على تفعيل التواصل بينها وبين المشاركين في السوق المالية في المملكة بمختلف شرائحهم وإ...

‎دي road map صغ...

‎دي road map صغيرة للبق باونتي ك اساسيات ‎طيب اول حاجة ايه هو البق الباونتي ؟ Bug bounty hunting هو...

رؤيا الدبابيس و...

رؤيا الدبابيس وشخص يستخدمها أو يعطيها لك في المنام والسهام في المنام هي من الرموز المهمة التي تدل عل...

تعریف مقاصد الش...

تعریف مقاصد الشريعة وأصول الفقه المطلب الأول: تعريف مقاصد الشريعة لغة واصطلاحا: المقاصد لغة: تستعمل ...

المفهوم المنطقي...

المفهوم المنطقي للجماعة يصف الجماعة بأنها طائفة من الناس تجمع بيناتهم صفة أو صفات مشتركة ( جماعة الم...

The incident ra...

The incident radiation is reflected from the base of the cup and, during its passage through the pow...

Being a leader ...

Being a leader is about having influence of people & environment around you. Leadership is about mot...

‏في عام 2000 كا...

‏في عام 2000 كانت قيمة الشركة السوقية بفضل هذه الابتكارات 135 مليار دولار. في عام 2010 كانت قيمة الش...

في العشرينات، ط...

في العشرينات، طرأ تبدل في عقلية الملقي والمتلقي وفقاً لتطور الفكر الانساني وأبداعات العاملين في مجال...

تعتمد الدراسات ...

تعتمد الدراسات الاستشارية (المجتمعية) على التعريف المستخدم وكذلك مدى السر المستخدم في التعريف ومصادر...

مجال تحليل البي...

مجال تحليل البيانات هو المجال الأفضل من حيث المعايير التي تتطلبها الشركات لبناء المخططات. الخاصة بمش...

إذا رأيت طائر ا...

إذا رأيت طائر الطاووس أولاً : - فأنت شخص مثالي للغاية ولديك أحلام كبيرة ومشاهد نادرة تدور في عقلك وغ...