Lakhasly

Online English Summarizer tool, free and accurate!

Summarize result (50%)

نحن بصدد استنتاق ودراسة وتحليل ومحاولة فهم العلماء في مختلف تجليتها من خلال دراسة وتتبع 00:26 ديناميات وعوامل وتطوير وآثار السياسات الدولية السياسات طبعا الدولية فهذا هو محور الرئيسي والأساسي طبعا لدرس العلاقات الدولية الذي سوف يحتوي على خمس محاور أساسية خمس محاور أساسية سوف أحيل عليكم في الحساء المقبلة إن شاء الله تفصيل التصميم 00:58 الدقيق حول النقاط التي سوف نتناولها من خلال هذه المحاضرة. إذن قلت أن القسم الأول سوف نتناول فيه الصياقات التاريخية. لأنه بدون الرجوع إلى الصياقات التاريخية التي صنعت ما يُصطلح عليه اليوم العلاقات الدولية لا يمكننا أن نفهمه وأن نترسده وأن نستنظطه. 01:50 ومن الناحية العملية المقدرة على ريادتها ومقدرة على اتخاذ القرار إذن في السياق التاريخي يعتبر هذه الأهمية هامة سوف نتنول فيه من خلال خمس نقاط أساسية أولاً تطور 02:19 المجتمع الدولي نشو وتطور المجتمع الدولي كيف نشأ وتطور هذا المجتمع الدولي الذي وموضوع هذه العلاقات الدولية لأنه من قبل ولكن مجتمع غير دولي مصطلح العلاقات الدولية مصطلح الدول لم يكن موجودا كانت كيانات متفرقة كانت قبائل كانت تجمعات بشرية كانت الجغرافية والمسافات 02:50 والطبيعة وقلة المواصلات والتطور كان يحد من نشوء هذه الكيانات نعتد لها ظهرت فيما بعد سوف نقف عند هذا التطور عند هذا النشوء والترقي الذي شكل في وقت لاحق المجتمع الدولي لفهم هذه الصيرورة التاريخية في هذا الجزء الأول 03:18 في المحوار الأول وفي النقطة الأولى. حتى لن خلطنا بين التاريخ ومبين العلاقة الدولية وأن التاريخ. 03:45 وهو جزء لا يتجزء من العلاقة الدولية والجغرافية تاريخ والجغرافية كما درستم السنة الفاردة أو السنة التي قبلها في السنة الأولى بكالوريا تاريخ والجغرافية هم مقوّمة هم أنصرين أساسيّل ومدخلين أساسيّل للعلاقة 04:06 الدولية ولكن ليست العلاقة الدولية سوف نتعامل مع التاريخ بالقدر الذي يفيدنا في فهم العلاقة الدولية من وجهة نظر العلوم الشماعية وعلى وجه الخصوص العلوم السياسية والدراسات الدولية والاستراتيجية أو العالمية كما يسميها الانجلوسكسونيون حالياً. إذن سوف نقف عند بداية القرن الماضي 04:36 كيف وقعت التحولات في نهاية القرن الثامن العشر وبداية القرن التاسع عشر والتي أعطتنا أحداث مروعة وأحداث كونية والحداثين الكونيين الرئيسيين والحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية وكيف تشكلت جسور وروابط وتعقودت العلاقة الدولية من مختلف المناحي 05:04 اقتصادية، إلى غير ذلك ونشأت معها طبعاً مجموعة من المؤسسة دات طبيعة دولية والتي تهم مجموعة من الدول من ضمنها عصبة الأمام والمنظمات الدولية الأخرى كمواصلات والبريد إلى غير ذلك من المنظمات ومجموعة من النصوص والاتفاقيات التي حاولت 05:30 طبعا أن تُنضم هذه العلاقات في مجالاتٍ مُعيَّنة المجال البحري أو المجال البري أو مجالاتٍ أخرى متعددة أو الصليب الأحمر في ما سوف يلحق إليه غير ذلك إذن سوف نقف عند هذه التحولات في الواقع ثم كذلك في النصوص وفي المؤسسات ثم سوف نستنطق رضوط أفعال فكريا والنظرية التي حاولت 05:59 وفهم هذه التحولات والتنظير لها كمجال جديد وكمولود جديد في العلوم الإنسانية والعلوم السياسية وهو موضوع العلاقة الدول إذن بدون الرجوع إلى الواقع والصنتاق والوقوف عند التطور لا يمكن لنا أن ندخل إلى فهم المادة وضبطها فالتحليل، إن هذا دورنا التحليل والدراسة والفهم يقوم على التفكيك 06:27 والتحليل هو ارجع الأشياء إلى أصولها والتاريخ هو محدد أساسي ومعطى أساسي لكي نفهمها طبعا هذه التحولات اللاحقة ونفهمها في صيرورتها سواء الفكرية النظرية من حيث تضاوئ الواقعية المثالية ومختلفة مدارسها السلوكية ما بعد السلوكية إلى غير ذلك منها 06:56 الكولونيالية إلى غير ذلك من المدارس والمؤسساتية التي حاولت وجهدت في فهم تعقد وتشكلت العلاقات الدولية والتنظير لها كحقل معرفي كحقل معرفي وكحقل بحتي وكحقل كميدان دراسي مستقل إذن هذه الحقبة التي سوف تعنينا من بداية القرن الماضي إلى الآن 07:24 يعني كل الأحداث وكل التطورات سواء على مستوى الواقع الدولي على مستوى المؤسسات الدولية على مستوى النصوص والأحداث أو على مستوى الأفكار والمورود النظري المعرفي الأيبسيمي المطابق مع ذراسة العلاقات الدولية سوف نقف في نقطتين رابعة في لاخل المحور الأول على ذراسة 07:52 الواقع الدولي منذ نهاية الحرب البارضة إلى 07:59 بداية ما يسمى بعهد العولمة نعرف ما هي الحرب الباردة وماذا قصدوا الحرب الباردة مقابل الحرب الصاخنة بين القوصين الحرب التي تستعمل فيها الأسلحة والطائرات ويكون فيها الفتكوك كثيرا والحرب الباردة التي هي حرب من نوع آخر 08:29 لعلاقة الكتلتين الشرقية والغربية التي تشكلت مباشرة بعد نهاية الحرب العالمية الثانية سوف نحرق ويلوء فهم هذا الواقع الذي طبع مرحلة معينة من القرن الماضي وبداية من القرن الماضي وهو طبعا الحرب الباردة والتي خيمت على العالم وخلقت لنا علاقة دولية 08:58 تقوم على تفسير تفسيرٍ يعتمد على ميليسما بالثنائية القطوية صوفا نقف عندها المفاهيم ونفسفها إذن صوفا في نقطت رابعاء نتحدث عن الواقع الدولي من نهاية حرب الباردة إلى الآن إلى طبعاً إيدان بإنتشار العلماء 09:27 وكيف أنها نمطت العلاقة الدولية ونمطت المجتمع الدولي ونهاية الحرب الباردة التي يقرخ لها عادة 09:47 انتلاقا من انهيار جدار بيرلين سنة 1989 ذلك الجدار الذي كان يفصله عالمين يفصله ألمانيا الشرقية عن ألمانيا الغربية يفصلوا ألمانيا الاجتراكية المولية لما كان يسمى سلافا بالإتحاد السوفيتي أو الكترة الشرقية ثم ألمانيا الغربية التي كانت تشكل جزءا لا يتجزأ 10:15 من العالم الإيرالي الرسمالي والحلف الأطلسي وهو الدراع العسكري لهذه الكتلاة الإديروجية الاقتصادية مقابل حلف وارسو الذي كان يشكله طبعاً الدراع العسكري كذلك للكتلاة الشرقية التي كانت تضمه اتحاد السوفياتي ومجموعة من البلدان التي كانت تضروا في فلاكها هذا مرحلة انتهت بداية من أبتع مائت عشرين وعشرين وتمانين ثم 10:45 سوف نقف عندها بصراحة حتى نفهم تحولات التي ترأت على المجتمع الدولي وعلى الأشخاص الدوليين وعلى الريانات الدولية والتي غيرت من القواعد وغيرت من العام وغيرت من موضوع دراسة العلاقة الدولية ومن مفاهيمه ومعاييره ومقايسه ومقاربته إلى غير ذلك وفي نقطة الأخيرة من المحور الأول سوف نتحدث 11:13 عن ظهور وبوزوغ وانبيجاس القوى الجديدة القوى الجديدة المتعددة بعد أن كانت وكما قلت في الحصة الفائتة قوى تقليدية مشكلة عادة من الدول مشكلة عادة من الدول تقليدية ومتحدة السورية والمتحدة الأمريكية وفرنسا وبرتانيا إلى غير ذلك 11:42 ومع ذلك ، تحولات الدولية على البنية من حيث الدول ، التشكل وضعت قوة جديدة ، وضعت قوة جديدة ، وضعت قوة جديدة ، وضعت قوة جديدة ، وضعت قوة جديدة ، وضعت قوة جديدة ، وضعت قوة جديدة ، وضعت قوة جديدة ، وضعت قوة جديدة ، وضعت قوة جديدة ، وضعت قوة جديدة ، وضعت قوة جديدة ، وضعت قوة جديدة ، وضعت قوة جديدة ، وضعت قوة جديدة ، وضعت قوة جديدة ، وضعت قوة جديدة ، وضعت قوة جديدة ، وضعت قو 12:12 من غير الدول التي أصبحت تشكيل قواك المنظمات الدولية المتعددة سواء إن كانت حكومية أو غير حكومية أو حركات أو لوبيات أو ترستات إلى غير ذلك ثم هذه التحولات التي جعلت من المجمع الدولي يقوم على مجموعة من الأشخاص ومجموعة من الأدوات ومجموعة من الطيارات ومنتقاطات 12:41 التطاحنات أصبح هو الذي شكل ما يسموه بالنظام العالمي الجديد بالنظام العالمي الجديد بعد أن كنا في إطار نظام عالمي قطبي أو ثنائي القطبية أصبحنا أمام نظام عالمي متعدد القطبية فيه قوى متكافئة تتصارع أو فيه قوى وحيدة ما يسمى 13:09 حادي القطبية أو متعدد القطبية فنحن لم نعد نعيش للك العالم الذي كان قبل الحرب الباردة وكان كنا نفسل به الدينامية الدولية والذي كان يغني نظرية العلاقة الدولية ونصبح واقعا آخر فرضا مقاربات وفرضا تأويلات 13:31 معايير جديدة ومقايس لفهم هذا الواقع الدولي و لفهم نظام دولي جديد متحول غير مستقر المعالم و نحن لحد الآن لا نجد نعيش هذا الفوران ما بين تعددية القطبية تعددية مراكز القوة من قبل كانت هناك الولايات المتحدة الأمريكية و من يدور في فلكها 13:59 والتحاد السوفيتي وما ندروه في ذلك الآن هناك مجموعات متعددة تمتلك القوة المتنوعة سواء كانت خوة عسكرية أو إعلامية أو فكريا أو إلى غير ذلك فهذه هو العالم الذي أصبح متحولا نظاما عالميا جديدا تتدافر المجهودات الفكرية والنظرية لفهمه واصصاغته وفهم قواعده إذا كان بفعل يتوفر 14:29 على قواعد على الأقل هناك قواعد تابتة وقواعد متحولة لفهم الداهرة الدولية كمقاردة إذن هذا ما سوف نرى في المحور الأول بالنسبة للمحور الثاني كما قلت سلفا سوف نقف عند المورود الفكري النظري أي سوف نستنطق ونحول فهم النظريات التي حاولت 14:55 مقاربة وتفسير هذه التحولات داخل هذه المجتمع الدولي والصنباطي القواعد والصنباطي القوانين والصنباطي المعايير لمجال معرفي وبحتي مستقل ومتطور وجديد وهو مجال العلاقة الدولية من خلال مناهج تعتمد على مقاربة معرفية مقاربة منهجية تستلعم فيه 15:24 الفلسفة والعلوم والأخرى من اقتصاد وتكنولوجيا وعلوم بحتة وغيرها لكي تفهمه وسلوكية لكي تفهمه هذه العلاقة الدولية سوف نقف عند أهم هذه المدارس نقف عند أهم هذه المدارس الفكريه النظريه التي حاولت تدلي بيدلوها ورأيها وموقفها الفكريه والنظريه والمناجي 15:54 لفهم الداهرة الدولية المتعولة في زمني العلمة سوف نقف عند المدرسة الواقعية والمدرسة الواقعية هي أقدم وأشهر المدارس النظرية في مجال علاقة الدولية والتي فيها سيارة تقليدي وفيها سيارة كلاسيكية وجديدة وسيارة جديدة وأهم ما يميزها 16:22 بكل مختلف تيارتها هو اعتمدها على نظرية القوة اعتمدها على نظرية القوة و اعتمدها على الدولة كذلك فهي تعتبر القوة هي المحرك الأساسي والمفسر الأساسي لدينامية علاقة دولية من احلاف وتقاطعات وتصارعات وتطاحونات في وقت الحرب وقت السلم بمبابين المكونات دولية وتعتبر الدولة كذلك شخصا 16:51 أساسياً لا منصّعل ولا محيدةً في هذه الدينامية الدولية ثم سوف نقف عند المدرسة الليبرالية المدرسة الليبرالية التي اسلبت التذكر في الحسّة الفائتة بكون أنها تقوم على النظر المؤسساتية وتقوم على الفكر الليبرالي وتعتمد على القانون وعلى المؤسسات في تفسير العلاقات الدولية وهي 17:21 مطبوعة بين قوصين مثالي بطابع مثالي حينما نريد أن نميز بطريقة بسيطة ما بين المدرسة نقول بأن المدرسة الواقعية هي التي ستحدث عن الواقع كما هو كائن كما هو معاش أو معيش أما المدرسة المثالية فهي التي ستحدث عن الواقع الدنيا من حيث ما يجب أن يكون 17:50 فنقف صنفا عند هذه المدرساتين وعند تيارتها ورواذها ونستنطق مفاهيمها ونقاط التقاء ونقاط الاختلاف ونحاول طبعا أن نفسر الواقع الدولي برجع إلى هذه المقاربة ثم كذلك سوف نقف في نقطة ثالثة على مختلف تحولات في الفكر المعاصر في 18:18 نظريات العلاقة الدولية المعاصرة سواء انتعلق بالواقعية الجديدة أو بالليبرالية الجديدة سوف نقف عند هاتين المدرساتين بمختلفة تيارات بمختلفة تيارات لأن تداخل الليبرالية الجديدة نجده وهناك تيارات 18:47 ومقارباته متعددة بل أن كل مفكر الذي تصوره سواء انتعلق الأمر بالاندراسة الواقعية أو اندراسة الليبرالية من ستالي أوفمن، جوزيف ني إلى غير ذلك من المفكرين الذي سوف نقفه عند نصوصهم ونحاوله تصنيفها من حيث المدارس النظرية 19:17 وفهمها كيف أنها تقدم إحاطة وفهما ومصوغا ومقاربة لهادى الواقع الدولي امتلاقا من ادوات ومن مفاهيم معينة كما قلنا بالنسبة لانتقاد باندونس الترابطية أو القوة أو القوة الناعمة إلى غير ذلك من المفاهيم الأساسية والرئيسية ثم كذلك في نقطتين رابعة 19:46 سوف نقف في رقطة 24 عند المدرسة الماركسية أو النظريات الماركسية في العلاقات الدولية لأنه لا يمكننا أن نتحدث عن العلاقات الدولية ونظريات العلاقات الدولية لفهم الواقع الدولي وليلوقوف عند مناهج البحث والصنتاق في العلاقات الدولية وليلوقوف عند المدرسة الماركسية والتي كما يدل على ذلك اسمها ترجع إلى 20:16 كارل ماركس وزميله وصديقه انجلز سوف نقف عند المدرسة الماركسية ثم نقف كذلك في نقطة خامسة عند المدرسة التكوينية المدرسة التكوينية أو المدرسة الجماعية التكوينية في العلاقة الدولية وهي مدارس جديدة ومدارس متطورة 20:44 و تمّت استلهمها من الماركسية و من الليبرالية و من روافضها متعددة و من البنيوية من الفلسفة البنيوية التي سوف نقف عندها في نقطات سادسة نقف على البنيوية و على المرحلة ما بعد البنيوية و كذلك ما بعد الاستعمارية 21:11 في نقطة سادسة وفي نقطة آخرة من خلال النظريات سوف نقف عند المدرسة الأخلاقية تلك التي حاولت وتحاول وفي الحقيقة في هذا الواقع الدولي الحالي نرى أن هناك مجموعة من الكتابات ذات طابع أخلاقي وقيمي تحاول تفصيل العلاقة الدولية هذا في ما يتعلق بالمحوار 21:40 التالي سنتحدث عن البنيات وعن التحولات في العلاقات الدولية سوف نقف عند التحولات التي ترأت في المجتمع الدولي وميكانيزماتها وأهم مظاهرها ثم هذه التحولات التي لحقت أهم ظاهر أهم دينامية العلاقة الدولية 22:09 و هي ظاهرة الحرب كيف أن الحرب تحولت كيف أن الصراع أو مظاهر الحرب تحولت و ما هي البنيات الجديدة و ما هو المسلسل الجديد و ما هي الألمات الجديدة للحرب في نقطة أولى في نقطة ثانية سوف نتناول طبعاً قضايا الأمن العالمي 22:37 الأمن العالمي، العلاقة الدولية وإشكالية الأمن العالمي لأنه لا يمكن هنا مقاربة العلاقات الدولية إلا من خلال الإشكالات الحقيقية التي يعيشها في المجتمع الدولي وأهم تحديات الإشكالات والأمن الدولي إذن صوفا نقف عنده مقاربات المتعلقة بالتحديات الأمنية في مختلف مظاهرها الأمن الطاقي، ثم كذلك سوف نقف عند الجانب الاقتصادي، وسوف نحاول فهم المؤسسات الدولية، وفهم طبعاً مؤترات التي يقوم بها الأشخاص 23:34 غير الدوليون العابراء للقارات وفي محواري مرابع سوف نتنول تحديات البيئية تحديات الإرهاب والعلماء تحديات الطاقية أو الخطر النووي ثم نتحدث عن القوميات والدين إلى غير ذلك ونتحدث عن تنظيمات والتشكلات الجهوية والتجار الدولية وعن تحديات 24:03 كذلك في نقطة لاحق تحديات الفقر وتحديات المرتبطة بالنمو والتنمية المستدامة ثم الأمن الإنساني والقضايا الإنسانية عمومة وفي محوار آخر سوف نتناول العلمة من مقاربة مستقبلية العلمة في إطار تحولات 24:31 سيئة الدولية ثم سوف نقف عند هذه التحولات ونحاول ملامسة وفهم معالم ندام العالمي الجديد الذي هو في طور تشكل. سوف نقوم بتوزيع عدد من الوطائق للدراسة.


Original text

00:05 كما لاحظنا في حسة الفارطة، نحن بصدد استنتاق ودراسة وتحليل ومحاولة فهم العلماء في مختلف تجليتها من خلال دراسة وتتبع 00:26 ديناميات وعوامل وتطوير وآثار السياسات الدولية السياسات طبعا الدولية فهذا هو محور الرئيسي والأساسي طبعا لدرس العلاقات الدولية الذي سوف يحتوي على خمس محاور أساسية خمس محاور أساسية سوف أحيل عليكم في الحساء المقبلة إن شاء الله تفصيل التصميم 00:58 الدقيق حول النقاط التي سوف نتناولها من خلال هذه المحاضرة. إذن قلت أن القسم الأول سوف نتناول فيه الصياقات التاريخية. لأنه بدون الرجوع إلى الصياقات التاريخية التي صنعت ما يُصطلح عليه اليوم العلاقات الدولية لا يمكننا أن نفهمه وأن نترسده وأن نستنظطه. 01:28 ومع ذلك، يمكننا أن نتحدث عن أفكارنا في المنطقة المتحدة في المنطقة المتحدة. ونحن نتحدث عن أفكارنا في المنطقة المتحدة في المنطقة المتحدة. 01:50 ومن الناحية العملية المقدرة على ريادتها ومقدرة على اتخاذ القرار إذن في السياق التاريخي يعتبر هذه الأهمية هامة سوف نتنول فيه من خلال خمس نقاط أساسية أولاً تطور 02:19 المجتمع الدولي نشو وتطور المجتمع الدولي كيف نشأ وتطور هذا المجتمع الدولي الذي وموضوع هذه العلاقات الدولية لأنه من قبل ولكن مجتمع غير دولي مصطلح العلاقات الدولية مصطلح الدول لم يكن موجودا كانت كيانات متفرقة كانت قبائل كانت تجمعات بشرية كانت الجغرافية والمسافات 02:50 والطبيعة وقلة المواصلات والتطور كان يحد من نشوء هذه الكيانات نعتد لها ظهرت فيما بعد سوف نقف عند هذا التطور عند هذا النشوء والترقي الذي شكل في وقت لاحق المجتمع الدولي لفهم هذه الصيرورة التاريخية في هذا الجزء الأول 03:18 في المحوار الأول وفي النقطة الأولى. النقطة التانية من هذا المحوار الذي اسميناه بصياق التاريخي هو الذي سوف نتناول فيه. سوف نرجع إلى التاريخ الغابر لأن ذلك تبارك مغامرة وليس هو موضوع دراستنا. حتى لن خلطنا بين التاريخ ومبين العلاقة الدولية وأن التاريخ. 03:45 وهو جزء لا يتجزء من العلاقة الدولية والجغرافية تاريخ والجغرافية كما درستم السنة الفاردة أو السنة التي قبلها في السنة الأولى بكالوريا تاريخ والجغرافية هم مقوّمة هم أنصرين أساسيّل ومدخلين أساسيّل للعلاقة 04:06 الدولية ولكن ليست العلاقة الدولية سوف نتعامل مع التاريخ بالقدر الذي يفيدنا في فهم العلاقة الدولية من وجهة نظر العلوم الشماعية وعلى وجه الخصوص العلوم السياسية والدراسات الدولية والاستراتيجية أو العالمية كما يسميها الانجلوسكسونيون حالياً. إذن سوف نقف عند بداية القرن الماضي 04:36 كيف وقعت التحولات في نهاية القرن الثامن العشر وبداية القرن التاسع عشر والتي أعطتنا أحداث مروعة وأحداث كونية والحداثين الكونيين الرئيسيين والحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية وكيف تشكلت جسور وروابط وتعقودت العلاقة الدولية من مختلف المناحي 05:04 اقتصادية، العسكرية، الأمبيريالية، البشرية، الجغرافية، التكنولوجية، إلى غير ذلك ونشأت معها طبعاً مجموعة من المؤسسة دات طبيعة دولية والتي تهم مجموعة من الدول من ضمنها عصبة الأمام والمنظمات الدولية الأخرى كمواصلات والبريد إلى غير ذلك من المنظمات ومجموعة من النصوص والاتفاقيات التي حاولت 05:30 طبعا أن تُنضم هذه العلاقات في مجالاتٍ مُعيَّنة المجال البحري أو المجال البري أو مجالاتٍ أخرى متعددة أو الصليب الأحمر في ما سوف يلحق إليه غير ذلك إذن سوف نقف عند هذه التحولات في الواقع ثم كذلك في النصوص وفي المؤسسات ثم سوف نستنطق رضوط أفعال فكريا والنظرية التي حاولت 05:59 وفهم هذه التحولات والتنظير لها كمجال جديد وكمولود جديد في العلوم الإنسانية والعلوم السياسية وهو موضوع العلاقة الدول إذن بدون الرجوع إلى الواقع والصنتاق والوقوف عند التطور لا يمكن لنا أن ندخل إلى فهم المادة وضبطها فالتحليل، إن هذا دورنا التحليل والدراسة والفهم يقوم على التفكيك 06:27 والتحليل هو ارجع الأشياء إلى أصولها والتاريخ هو محدد أساسي ومعطى أساسي لكي نفهمها طبعا هذه التحولات اللاحقة ونفهمها في صيرورتها سواء الفكرية النظرية من حيث تضاوئ الواقعية المثالية ومختلفة مدارسها السلوكية ما بعد السلوكية إلى غير ذلك منها 06:56 الكولونيالية إلى غير ذلك من المدارس والمؤسساتية التي حاولت وجهدت في فهم تعقد وتشكلت العلاقات الدولية والتنظير لها كحقل معرفي كحقل معرفي وكحقل بحتي وكحقل كميدان دراسي مستقل إذن هذه الحقبة التي سوف تعنينا من بداية القرن الماضي إلى الآن 07:24 يعني كل الأحداث وكل التطورات سواء على مستوى الواقع الدولي على مستوى المؤسسات الدولية على مستوى النصوص والأحداث أو على مستوى الأفكار والمورود النظري المعرفي الأيبسيمي المطابق مع ذراسة العلاقات الدولية سوف نقف في نقطتين رابعة في لاخل المحور الأول على ذراسة 07:52 الواقع الدولي منذ نهاية الحرب البارضة إلى 07:59 بداية ما يسمى بعهد العولمة نعرف ما هي الحرب الباردة وماذا قصدوا الحرب الباردة مقابل الحرب الصاخنة بين القوصين الحرب التي تستعمل فيها الأسلحة والطائرات ويكون فيها الفتكوك كثيرا والحرب الباردة التي هي حرب من نوع آخر 08:29 لعلاقة الكتلتين الشرقية والغربية التي تشكلت مباشرة بعد نهاية الحرب العالمية الثانية سوف نحرق ويلوء فهم هذا الواقع الذي طبع مرحلة معينة من القرن الماضي وبداية من القرن الماضي وهو طبعا الحرب الباردة والتي خيمت على العالم وخلقت لنا علاقة دولية 08:58 تقوم على تفسير تفسيرٍ يعتمد على ميليسما بالثنائية القطوية صوفا نقف عندها المفاهيم ونفسفها إذن صوفا في نقطت رابعاء نتحدث عن الواقع الدولي من نهاية حرب الباردة إلى الآن إلى طبعاً إيدان بإنتشار العلماء 09:27 وكيف أنها نمطت العلاقة الدولية ونمطت المجتمع الدولي ونهاية الحرب الباردة التي يقرخ لها عادة 09:47 انتلاقا من انهيار جدار بيرلين سنة 1989 ذلك الجدار الذي كان يفصله عالمين يفصله ألمانيا الشرقية عن ألمانيا الغربية يفصلوا ألمانيا الاجتراكية المولية لما كان يسمى سلافا بالإتحاد السوفيتي أو الكترة الشرقية ثم ألمانيا الغربية التي كانت تشكل جزءا لا يتجزأ 10:15 من العالم الإيرالي الرسمالي والحلف الأطلسي وهو الدراع العسكري لهذه الكتلاة الإديروجية الاقتصادية مقابل حلف وارسو الذي كان يشكله طبعاً الدراع العسكري كذلك للكتلاة الشرقية التي كانت تضمه اتحاد السوفياتي ومجموعة من البلدان التي كانت تضروا في فلاكها هذا مرحلة انتهت بداية من أبتع مائت عشرين وعشرين وتمانين ثم 10:45 سوف نقف عندها بصراحة حتى نفهم تحولات التي ترأت على المجتمع الدولي وعلى الأشخاص الدوليين وعلى الريانات الدولية والتي غيرت من القواعد وغيرت من العام وغيرت من موضوع دراسة العلاقة الدولية ومن مفاهيمه ومعاييره ومقايسه ومقاربته إلى غير ذلك وفي نقطة الأخيرة من المحور الأول سوف نتحدث 11:13 عن ظهور وبوزوغ وانبيجاس القوى الجديدة القوى الجديدة المتعددة بعد أن كانت وكما قلت في الحصة الفائتة قوى تقليدية مشكلة عادة من الدول مشكلة عادة من الدول تقليدية ومتحدة السورية والمتحدة الأمريكية وفرنسا وبرتانيا إلى غير ذلك 11:42 ومع ذلك ، تحولات الدولية على البنية من حيث الدول ، التركيبة ، القوة ، التشكل وضعت قوة جديدة ، وضعت قوة جديدة ، وضعت قوة جديدة ، وضعت قوة جديدة ، وضعت قوة جديدة ، وضعت قوة جديدة ، وضعت قوة جديدة ، وضعت قوة جديدة ، وضعت قوة جديدة ، وضعت قوة جديدة ، وضعت قوة جديدة ، وضعت قوة جديدة ، وضعت قوة جديدة ، وضعت قوة جديدة ، وضعت قوة جديدة ، وضعت قوة جديدة ، وضعت قوة جديدة ، وضعت قوة جديدة ، وضعت قو 12:12 من غير الدول التي أصبحت تشكيل قواك المنظمات الدولية المتعددة سواء إن كانت حكومية أو غير حكومية أو حركات أو لوبيات أو ترستات إلى غير ذلك ثم هذه التحولات التي جعلت من المجمع الدولي يقوم على مجموعة من الأشخاص ومجموعة من الأدوات ومجموعة من الطيارات ومنتقاطات 12:41 التطاحنات أصبح هو الذي شكل ما يسموه بالنظام العالمي الجديد بالنظام العالمي الجديد بعد أن كنا في إطار نظام عالمي قطبي أو ثنائي القطبية أصبحنا أمام نظام عالمي متعدد القطبية فيه قوى متكافئة تتصارع أو فيه قوى وحيدة ما يسمى 13:09 حادي القطبية أو متعدد القطبية فنحن لم نعد نعيش للك العالم الذي كان قبل الحرب الباردة وكان كنا نفسل به الدينامية الدولية والذي كان يغني نظرية العلاقة الدولية ونصبح واقعا آخر فرضا مقاربات وفرضا تأويلات 13:31 معايير جديدة ومقايس لفهم هذا الواقع الدولي و لفهم نظام دولي جديد متحول غير مستقر المعالم و نحن لحد الآن لا نجد نعيش هذا الفوران ما بين تعددية القطبية تعددية مراكز القوة من قبل كانت هناك الولايات المتحدة الأمريكية و من يدور في فلكها 13:59 والتحاد السوفيتي وما ندروه في ذلك الآن هناك مجموعات متعددة تمتلك القوة المتنوعة سواء كانت خوة عسكرية أو إعلامية أو فكريا أو إلى غير ذلك فهذه هو العالم الذي أصبح متحولا نظاما عالميا جديدا تتدافر المجهودات الفكرية والنظرية لفهمه واصصاغته وفهم قواعده إذا كان بفعل يتوفر 14:29 على قواعد على الأقل هناك قواعد تابتة وقواعد متحولة لفهم الداهرة الدولية كمقاردة إذن هذا ما سوف نرى في المحور الأول بالنسبة للمحور الثاني كما قلت سلفا سوف نقف عند المورود الفكري النظري أي سوف نستنطق ونحول فهم النظريات التي حاولت 14:55 مقاربة وتفسير هذه التحولات داخل هذه المجتمع الدولي والصنباطي القواعد والصنباطي القوانين والصنباطي المعايير لمجال معرفي وبحتي مستقل ومتطور وجديد وهو مجال العلاقة الدولية من خلال مناهج تعتمد على مقاربة معرفية مقاربة منهجية تستلعم فيه 15:24 الفلسفة والعلوم والأخرى من اقتصاد وتكنولوجيا وعلوم بحتة وغيرها لكي تفهمه وسلوكية لكي تفهمه هذه العلاقة الدولية سوف نقف عند أهم هذه المدارس نقف عند أهم هذه المدارس الفكريه النظريه التي حاولت تدلي بيدلوها ورأيها وموقفها الفكريه والنظريه والمناجي 15:54 لفهم الداهرة الدولية المتعولة في زمني العلمة سوف نقف عند المدرسة الواقعية والمدرسة الواقعية هي أقدم وأشهر المدارس النظرية في مجال علاقة الدولية والتي فيها سيارة تقليدي وفيها سيارة كلاسيكية وجديدة وسيارة جديدة وأهم ما يميزها 16:22 بكل مختلف تيارتها هو اعتمدها على نظرية القوة اعتمدها على نظرية القوة و اعتمدها على الدولة كذلك فهي تعتبر القوة هي المحرك الأساسي والمفسر الأساسي لدينامية علاقة دولية من احلاف وتقاطعات وتصارعات وتطاحونات في وقت الحرب وقت السلم بمبابين المكونات دولية وتعتبر الدولة كذلك شخصا 16:51 أساسياً لا منصّعل ولا محيدةً في هذه الدينامية الدولية ثم سوف نقف عند المدرسة الليبرالية المدرسة الليبرالية التي اسلبت التذكر في الحسّة الفائتة بكون أنها تقوم على النظر المؤسساتية وتقوم على الفكر الليبرالي وتعتمد على القانون وعلى المؤسسات في تفسير العلاقات الدولية وهي 17:21 مطبوعة بين قوصين مثالي بطابع مثالي حينما نريد أن نميز بطريقة بسيطة ما بين المدرسة نقول بأن المدرسة الواقعية هي التي ستحدث عن الواقع كما هو كائن كما هو معاش أو معيش أما المدرسة المثالية فهي التي ستحدث عن الواقع الدنيا من حيث ما يجب أن يكون 17:50 فنقف صنفا عند هذه المدرساتين وعند تيارتها ورواذها ونستنطق مفاهيمها ونقاط التقاء ونقاط الاختلاف ونحاول طبعا أن نفسر الواقع الدولي برجع إلى هذه المقاربة ثم كذلك سوف نقف في نقطة ثالثة على مختلف تحولات في الفكر المعاصر في 18:18 نظريات العلاقة الدولية المعاصرة سواء انتعلق بالواقعية الجديدة أو بالليبرالية الجديدة سوف نقف عند هاتين المدرساتين بمختلفة تيارات بمختلفة تيارات لأن تداخل الليبرالية الجديدة نجده وهناك تيارات 18:47 ومقارباته متعددة بل أن كل مفكر الذي تصوره سواء انتعلق الأمر بالاندراسة الواقعية أو اندراسة الليبرالية من ستالي أوفمن، داويد إيستان، ريمون آرون، ريف شرعاس، جوزيف ني إلى غير ذلك من المفكرين الذي سوف نقفه عند نصوصهم ونحاوله تصنيفها من حيث المدارس النظرية 19:17 وفهمها كيف أنها تقدم إحاطة وفهما ومصوغا ومقاربة لهادى الواقع الدولي امتلاقا من ادوات ومن مفاهيم معينة كما قلنا بالنسبة لانتقاد باندونس الترابطية أو القوة أو القوة الناعمة إلى غير ذلك من المفاهيم الأساسية والرئيسية ثم كذلك في نقطتين رابعة 19:46 سوف نقف في رقطة 24 عند المدرسة الماركسية أو النظريات الماركسية في العلاقات الدولية لأنه لا يمكننا أن نتحدث عن العلاقات الدولية ونظريات العلاقات الدولية لفهم الواقع الدولي وليلوقوف عند مناهج البحث والصنتاق في العلاقات الدولية وليلوقوف عند المدرسة الماركسية والتي كما يدل على ذلك اسمها ترجع إلى 20:16 كارل ماركس وزميله وصديقه انجلز سوف نقف عند المدرسة الماركسية ثم نقف كذلك في نقطة خامسة عند المدرسة التكوينية المدرسة التكوينية أو المدرسة الجماعية التكوينية في العلاقة الدولية وهي مدارس جديدة ومدارس متطورة 20:44 و تمّت استلهمها من الماركسية و من الليبرالية و من روافضها متعددة و من البنيوية من الفلسفة البنيوية التي سوف نقف عندها في نقطات سادسة نقف على البنيوية و على المرحلة ما بعد البنيوية و كذلك ما بعد الاستعمارية 21:11 في نقطة سادسة وفي نقطة آخرة من خلال النظريات سوف نقف عند المدرسة الأخلاقية تلك التي حاولت وتحاول وفي الحقيقة في هذا الواقع الدولي الحالي نرى أن هناك مجموعة من الكتابات ذات طابع أخلاقي وقيمي تحاول تفصيل العلاقة الدولية هذا في ما يتعلق بالمحوار 21:40 التالي سنتحدث عن البنيات وعن التحولات في العلاقات الدولية سوف نقف عند التحولات التي ترأت في المجتمع الدولي وميكانيزماتها وأهم مظاهرها ثم هذه التحولات التي لحقت أهم ظاهر أهم دينامية العلاقة الدولية 22:09 و هي ظاهرة الحرب كيف أن الحرب تحولت كيف أن الصراع أو مظاهر الحرب تحولت و ما هي البنيات الجديدة و ما هو المسلسل الجديد و ما هي الألمات الجديدة للحرب في نقطة أولى في نقطة ثانية سوف نتناول طبعاً قضايا الأمن العالمي 22:37 الأمن العالمي، العلاقة الدولية وإشكالية الأمن العالمي لأنه لا يمكن هنا مقاربة العلاقات الدولية إلا من خلال الإشكالات الحقيقية التي يعيشها في المجتمع الدولي وأهم تحديات الإشكالات والأمن الدولي إذن صوفا نقف عنده مقاربات المتعلقة بالتحديات الأمنية في مختلف مظاهرها الأمن الطاقي، الأمن الإنساني، الأمن البيئي 23:05 الأمن الصحي، ثم كذلك سوف نقف عند الجانب الاقتصادي، ثم الجوانب الجاندرية، وعلى القانون الدولي، وعلى الأنظمة، وسوف نحاول فهم المؤسسات الدولية، وعلى رأسيا مؤسسة المؤسسات أو منظمة المنظمات، وهي منظمة الأمم المتحدة، وفهم طبعاً مؤترات التي يقوم بها الأشخاص 23:34 غير الدوليون العابراء للقارات وفي محواري مرابع سوف نتنول تحديات البيئية تحديات الإرهاب والعلماء تحديات الطاقية أو الخطر النووي ثم نتحدث عن القوميات والدين إلى غير ذلك ونتحدث عن تنظيمات والتشكلات الجهوية والتجار الدولية وعن تحديات 24:03 كذلك في نقطة لاحق تحديات الفقر وتحديات المرتبطة بالنمو والتنمية المستدامة ثم الأمن الإنساني والقضايا الإنسانية عمومة وفي محوار آخر سوف نتناول العلمة من مقاربة مستقبلية العلمة في إطار تحولات 24:31 سيئة الدولية ثم سوف نقف عند هذه التحولات ونحاول ملامسة وفهم معالم ندام العالمي الجديد الذي هو في طور تشكل. سوف نقوم بتوزيع عدد من الوطائق للدراسة. سوف أضع هار هنا إشارتكم في العلبة الإلكترونية. 24:59 كما أننا سوف نضع كل المصطلحات المرتبطة باستنتاق المادة وهي أدوات المفاهيمية فضل أننا سوف نقف عند حالات بعينها لدراستها ونقف عند طبعا القضايا والإشكالات الكبرى حاليا سواء إشكالة الهجرة أو ندرة المياه أو القضية الفلسطينية ثم 25:28 قضايا الإرهاب وقضايا التحولات والأوبياء في عالمنا المعاصر شكرا على انتباهكم وإلى الحساب المقبلة إن شاء الله


Summarize English and Arabic text online

Summarize text automatically

Summarize English and Arabic text using the statistical algorithm and sorting sentences based on its importance

Download Summary

You can download the summary result with one of any available formats such as PDF,DOCX and TXT

Permanent URL

ٌYou can share the summary link easily, we keep the summary on the website for future reference,except for private summaries.

Other Features

We are working on adding new features to make summarization more easy and accurate


Latest summaries

Food Delivery S...

Food Delivery Service Description: Offer home or office food delivery services, specializing in a c...

الاهتمام بالأخب...

الاهتمام بالأخبار المحلية والتركيز على ما يحدث داخل الدولة ، واستكشاف أبعاد محلية للأحداث الدولية ، ...

We would like t...

We would like to extend our deepest gratitude to Dr. Sherine Bakhashab for her invaluable efforts an...

هذا حساب خولاني...

هذا حساب خولاني مُتنكر على انه من جازان حسابه سب وشتم وتشويه سمعة منشوراته وكلامه لا تمثلنا نحن قب...

لاعب الكاراتيه ...

لاعب الكاراتيه يستخدم اليدين بشكل دائم ومستمر في الأساس في اللعبة على عكس التايكواندو، كما انه أيضا ...

When a bullet h...

When a bullet hits glass, we... You can find out whether he entered or He came out through t...

يشير مفهوم التك...

يشير مفهوم التكلفة التاريخية إلى قياس الأصول والالتزامات في القوائم المالية بالتكلفة الأصلية التكلفة...

تعتمد خطة إنشاء...

تعتمد خطة إنشاء وتطوير المشروع على الأسس ودراسة الجدوى التي وضعت عليها فكرة المشروع وتتضمن تكلفة تقد...

وفي هذه المرحلة...

وفي هذه المرحلة تنتقل الأشياء من الانتاج الى الاستهلاك عن طريق مجموعة من الوسائط اذ أدى التطور السيا...

يا سكون الليل ا...

يا سكون الليل العابر، كم أحببتك لأنك تمنحني فرصة لأن أعيش حبي بكل تفاصيله، بعيدًا عن ضجيج الحياة وصخ...

ليؤدي هذا الإست...

ليؤدي هذا الإسترجاع وظيفته بشكل صحيح سيشمل النقاط التالية: تقديم سؤال البحث، وليس سؤال "الإنطلاق" ف...

🔸 كيفية كتابة ا...

🔸 كيفية كتابة الملخص الذي سيتم قبوله للعرض في مؤتمر علمي ⁦ ، كتابة الملخص لمؤتمر علمي هي مهمة تتطلب ...