Lakhasly

Online English Summarizer tool, free and accurate!

Summarize result (20%)

ولا يتأتى ذلك حتى يكون المربي مطلعا على الدرب الذي سارت فيه التربية عبر التاريخ لا يمكن أن نتجاهل آلاف السنين من الجهد التربوي في مختلف البقاع ومختلف الفلسفات شكلت عقلنا وطبعت حياتنا بصفة خاصة، - ماذا يحدث للإنسان والمجتمع عندما تهيمن العسكرية على كافة جوانب العملية التربوية؟! هذا ما حدث في إسبرطة منذ حوالي أربعة وعشرين - ماذا يحدث عندما تأخذ التربية نمطا لا عقليا؟! حدث هذا في أوروبا في العصور الوسطى على أيدي الرهبان في الأديرة. - ماذا يحدث عندما تصبح التربية القوة والركيزة التي تبني بها الدولة كيانها من جديد؟! حدث هذا في اليابان الحديثة. وسنتعرف من خلال المحاضرات في الأساس التاريخي للتربية على مفهوم التربية وهدفها في كثير من المجتمعات عبر تسلسل زمني ومن ثم نستطيع إدراك أهميتها وتقييمها في كل مجتمع فتستفيد من حسنها ونتحاشی قبيحها. وإحساسه بنفسه وتفاعله في نطاق محيط أسرته ثم المجتمع الذي يعيش فيه. كما أن اندفاع النفس البشرية يؤدي بها إلى السلوك الإجرامي (القتل في القصة)، - تقسم التربية عند البدائيين من حيث الشكل تبعا للتقسيم الحديث إلى جسدية وفكرية وروحية، وهذا ما بعدهم للحياة العملية بلا شك. أما فيما يتعلق بالتربية الدينية والخلقية، فإن الشعائر الدينية التي ينقلوها الأبنائهم فإنها مليئة بالطقوس الغريبة وهذا بعد ذهاب التوحيد وانتشار الشرك، خصائص التربية البدائية: 1 -أنها تعتمد على التلقين والتدريب العملي والتقليد اللاشعوري. واحتت هذه الأقسام مع مرور الزمن وكونت مملكتين إحداهما في الشمال والأخرى في الجنوب. فغزاها الليبيون من الغرب عام 945 قم، والأحياش من الجنوب عام 732 ق. وهي صورة مصغرة من الجسم نفسه -، فأعدت المقابر بما يحقق للقرينة كل ما تريد فنقشت على الجدران رسوم للمزارع والحيوانات والخدم وموائد بسطت عليها أشهى الأغنية تتحول إلى حقائق بعد رجوع - الكا - القرينة. أوزيريس. الخ ثم صور المصريون آلهة على شكل أصنام، كما إعتقدوا أن الأرواح تعود وتسكن الأجساد من جديد، والكهنة. - اعتقد المصريون أن الإله توت هو من اخترع الكتابة، وكان الكتاب يقون من الأعمال اليدوية، وينالون منحة حكومية، - إستخدم المعلمون أسلوب الحفظ والتكرار. وكانوا يلجأون إلى التوبيخ في أبسط الأمور، واعتبر المصريون الإلهات رموزا للحب والإخلاص والنكاء مثلا: إيزيس، والملك المشهور أمنحوتب من امرأة سوداء من عامة الشعب اسمها تي اشتهرت بذكائها وعقلها وكانت تساعده في الحكم. وكذلك ظهور مفاهيم التربية الحديثة، والتلفزيون، والعقول الإلكترونية، إلا أن التربية الحديثة تعتبر أن التعليم جزء من التربية العامة، وأقدر على التفكير والمحاكمة وأكثر امتلاكا لوسائل التعليم وأدواته من خزن المعلومات الجديدة التي لا تلبث أن تنسي، مع أهمية معرفة أساسيات المعرفة، وهكذا أكدت التربية الحديثة على أن المعرفة وحدها لا تحقق النجاح لأنها لا تحقق لصاحبها روح المبادرة والإبداع ولا تزوده بحس التنظيم وروح القيادة. استناد التربية إلى علم النفس: لا أحد ينكر استناد التربية القديمة إلى علم النفس، بينما أكد علم النفس الحديث الدور الأساسي الذي يلعبه الاهتمام والميل والفروق في حياة الإنسان، كما أن علم النفس التقليدي عامل الصغير والكبير بأسلوب واحد، بل قست على الصغار أكثر من قسوتها على الكبار. والاستقلال في التفكير، فالمعلم والمتعلم عبارة عن حدين متكاملين، فترى أن تكون التربية فردية تتيح للفرد تحقيق كل إمكانياته التي تميزه عن سواه، فنجد المدارس الحديثة تتيح الفرد الحرية في اختيار النشاط الذي يناسبه واختيار مواد الدراسة التي سوف يتعلمها، وما وظيفة المدرس إلا التوجيه والإرشاد فقط، ولا يتسع المجال لشرحها هنا ولكن سوف نركز على أبرز هذه الطرق وهي طريقة المشروع في مرحلة المراهقة، وفي عام 1921م نقح التعريف فأصبح عنده 61 أي وحدة أو فعالية أو تجربة ذات دوافع داخلية موجهة نحو هدف معين. مبدأ الحرية في التعلم. وأنها هي الحياة نفسها. وسنتعرف على أكثرهم شهرة في العصر الحديث وأهم آرائه التربوية. جون ديوي (1859-1956:( النجتون من ولاية فيرمونك في أمريكا، وقد تلقى تعليمه الابتدائي والثانوي في مدينته ثم الجامعي في جامعة ولايته، ثم ضمت إلى كلية التربية في جامعة شيكاغو كمدرسة تطبيقية لها. كما تأثر إضافة إلى ذلك بالمبادئ التي تقوم عليها الحياة الديمقراطية والقيم السائدة في المجتمع الأمريكي، أما أهم أفكار جون ديوي التربوية تمثل في إيمانه بأن التربية هي الحياة وليست مجرد إعداد للحياة، وعملية اجتماعية فالهدف الأعلى للتربية عنده هو تحقيق استمرارها، وفيما يتعلق بمناهج الدراسة ينتقد نيوي بشدة المفهوم التقليدي للمنهج الذي يقوم على تقسيم المنهج إلى مواد منفصلة وترتيبه ترتيبا منطقيا. بل مركزه الحقيقي هو نشاطات الطفل الذاتية وخبراته، فمن تتألف من ثلاث مجموعات أساسية: هذه النشاطات والخبرات يتكون المنهج، وهي المجموعة الأولى تتكون من أوجه النشاط والأعمال اليدوية التي تدور حول عدد من المهن الاجتماعية السائدة، والمجموعة الثانية من الأنشطة التي تتصل بالمواد الدراسية التي تساعد على فهم الحياة الاجتماعية كالتاريخ والجغرافيا والعلوم والفن، والمجموعة الثالثة للأنشطة تشمل على الدراسات والخبرات التي تمكن التلميذ من تنمية قدرته على الاتصال والبحث العقليين كالدراسات المتصلة بالقراءة والكتابة والحساب. ويرى جون ديوي أن المدرسة هي أولا مؤسسة اجتماعية والتربية في أساسها عملية اجتماعية، فالمدرسية صورة الحياة الجماعية التي تتركز فيها جميع تلك الوسائط التي تهيئ الطفل إلى المشاركة في ميراث الجنس، وتتألف من مقطعين: الأول « فيلو» (Philo (وهو مشتق من كلمة (-Phi وهو (Sophia » (اليونانية وتعني: حب، والمقطع الثاني «صوفيا (los مشتق من كلمة (Sophos (اليونانية وتعني: حكمة أو معرفة ، حتى تتميز بدرجة عالية من الاحتمال، حين تكون المعلومات المناسبة لا يمكن الحصول عليها للوصول إلى نتائج تجريبية تمامة :. أعلى من مستوى النقد الذي تقوم به العلوم - تقوم الأخرى، ولا يحاول أثناء التجرية أو بعدها أن يفحص هذه المسلمات أو أن يعيد النظر فيها، أما التأمل الذي تقوم به الفلسفة حاليا فيربط بالواقع المعاش والخبرة الإنسانية ومشكلات الحياة. وعلم الأخلاق، وقد اعتقد بوجود عالمين: العالم الحقيقي الذي توجد فيه الأفكار العامة الحقيقية الثابتة، والأسقف باركلي وكان لهذه الفلسفة تأثير عميق على حياة الشعوب شرقا وغربة، وعمانوئيل كانت الألماني (1724-1804م) وهيجل . يتوصل إليها المفكرون والعلماء والعظماء عن طريق الإيحاء ولا يجوز الشك في صحتها، وهي صالحة لكل مكان وزمان. طبيعة التربية: تتفق التربية المثالية مع مبادئها، وقد دعت إلى فكرة الإعداد التربوي القادرين على العمل العقلي غير القادرين فلهم التدريبات الخاصة لتطبيق الحقائق التي توصل إليها القادرون وهما الفلاسفة ومن المدارس النفسية التي تتفق مع الفلسفة المثالية هي: أتباعها بأن العقل الإنساني مكون من عدة ملكات منفصلة عن بعضها، وكل منها بحاجة إلى التدريب، التطبيقات التربوية المنهاج إن المنهاج الذي تتبعه هذه المدرسة الفلسفية منهاج ثابت غیر قابل التطور، ومنها ليس تحقيق الإبداع والابتكار بل تحقيق الفكرة المطلقة بالنسبة للحقيقة والخير اللذين وضعا سلفا، والعلوم العقلية طرق التدريس: الطريقة التي تتبعها في التدريس في الطريقة التقليدية، ولا تؤمن بالطرق الحديثة في الإرشاد والتوجيه، كما أنها لا تأخذ بالاعتبار الظروف البيئية المحيطة. في حين أن الجسم لا يهمها لأنها تركز على الروح. وأن تكون له مدرسة التدريب العقلي النفسية أن يكون المدرس مختصة في مادته قادرنا على إتباع الخطوات الخمس لهربارت العمل الجماعي: لا نؤمن بالمشاركة الجماعية في حل المشاكل التربوية ، لأنها لا تشجع الإرشاد والتوجيه، فهو الذي نقل الفكر اليوناني من التفكير في عالم المثل إلى عالم الواقع (الحس) فالحقائق لا نستقي من الإلهام أو الحدس كالمثالية، وهذه الحقائق القوانين الطبيعية التي تتحكم في سير العالم والإنسان. هي التحليل الموضوعي والطرق العلمية، طبيعة المجتمع: مذهب الواقعية أن المجتمع يسير وفق قوانين طبيعية عامة لا تتغير، طبيعة التربية: تهدف التربية إلى مساعدة الفرد للتكيف مع بيئته لا ليشكلها أو يؤثر فيها، وتتفق الفلسفة الواقعية مع نظريات المدرسة السلوكية. طرق التدريس: على المدرس في الفلسفة الواقعية تقسيم درسه إلى عناصر أساسية وتحديد المثير والاستجابة لكل منها، ولا ينسى مكافأة الطلبة كلما قاموا بالاستجابة الصحيحة (وتفضل الواقعية استخدام آلات التعليم المبرمج). السلوك و المدرسة: تهتم الواقعية بالسلوك الحسن في المدرسة، حتى أنها وضعت لكل مخالفة العقوبة التي تناسبها، تطورت البرجماتية في أمريكا نهاية القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين. وتطبيقها في كل مجالات الخبرات الإنسانية. الوظيفة، والحقائق المطلقة لا يمكن للإنسان الحصول طبيعة الحقيقية: الحقيقية غير مطلقة وهي خير ما في حوزتنا عليها في عالمنا هذا. طبيعة الإنسان: الإنسان كل متكامل، وأن لكل طبيعته وشخصيته ، طبيعة التربية: التربية هي الحياة نفسها، وتتفق البرجماتية مع مدرسة الجشطلت النفسية التي نمت وتطورت على يني كل من كوفکا وكوهلر التطبيقات التربوية: المنهاج : المنهاج حسب البرجماتية يجب أن يكون مرنا قابلا للتغير والنمو، وتهاجم هذه الفلسفة التقسيم التقليدي للمنهاج إلى علوم و مواد مختلفة لأنها تعتبر جميعا نواحي متعددة للنشاط الإنساني هدفه حل مشاكل البيئة التي لا تتجزاء ولذا فإنها تدعم مبدأ التكامل في المنهاج. وتتطور من أجل سيطرة أفضل على العمل ،


Original text

المحور الثالث : تطور الفكر التربوي يحظى الفكر التربوي باهتمام متميز، كونه المنطلق الأساسي لتكريس قيم الأصالة في المجتمع، والمرتكز الأهم في بناء مستقبل يحقق استثمارا امثل المعطيات الحاضر، مجسدة من خلال ذلك تطلعات الفرد والمجتمع على حد سواء، في إطار مشروع حضاري متكامل. ولقد كانت التربية دائما في خدمة الفرد والمجتمع، وإذا آمن المربون بهذه الصفة الوظيفية التربية فجدير بهم أن يتعرفوا على الأسس التاريخية العملية التربوية، والإلمام بالعوامل المؤثرة فيها كما كانت وكما هي عليه الآن، والتنبؤ بما ستكون عليه في المستقبل، ولا يتأتى ذلك حتى يكون المربي مطلعا على الدرب الذي سارت فيه التربية عبر التاريخ لا يمكن أن نتجاهل آلاف السنين من الجهد التربوي في مختلف البقاع ومختلف الفلسفات شكلت عقلنا وطبعت حياتنا بصفة خاصة، فمثلا ماذا يحدث عندما تتشكل وتتكيف التربية تبعا للنظام الطبقي (أو الطائفي) بدلا من تكيفها للقدرات والإمكانيات؟! هذا ما حدث في الهند قبل قرون طويلة. - ماذا يحدث للإنسان والمجتمع عندما تهيمن العسكرية على كافة جوانب العملية التربوية؟! هذا ما حدث في إسبرطة منذ حوالي أربعة وعشرين - ماذا يحدث عندما تأخذ التربية نمطا لا عقليا؟! حدث هذا في أوروبا في العصور الوسطى على أيدي الرهبان في الأديرة. - ماذا يحدث عندما تتحكم وتهيمن الأطر العقدية المسبقة على الدراسة والبحث؟! هذا ما حدث في المجتمع الغربي في العصور الوسطى - ماذا يحدث عندما تصبح التربية أداة للبث السياسي والعنصري وسلاحا في أيدي المهيمنين على الحكم؟! هذا ما حدث في المانيا النازية. - ماذا يحدث عندما تصبح التربية القوة والركيزة التي تبني بها الدولة كيانها من جديد؟! حدث هذا في اليابان الحديثة. وسنتعرف من خلال المحاضرات في الأساس التاريخي للتربية على مفهوم التربية وهدفها في كثير من المجتمعات عبر تسلسل زمني ومن ثم نستطيع إدراك أهميتها وتقييمها في كل مجتمع فتستفيد من حسنها ونتحاشی قبيحها. التربية في المجتمعات البدائية: لقد ارتبطت التربية بظهور الإنسان على الأرض، وإحساسه بنفسه وتفاعله في نطاق محيط أسرته ثم المجتمع الذي يعيش فيه. يحدثنا القرآن الكريم أن أول عملية تربوية في تاريخ الإنسان كانت مع آدم - عليه السلام- فهو الخليفة الذي سلم أمر الأرض إليه، وأعطى من العلم ما بيتر له استعمال خاصية اللغة برموزها وإشاراتها وإعطاء المسميات التي تميزها، وهذا تكريم من - ا تعالى - للإنسان بالعلم والمعرفة. تبينت القصة أن نفوس الناس تختلف وتتباين فلا بد من تباين واختلاف وسائل التربية نبعة، كما أن اندفاع النفس البشرية يؤدي بها إلى السلوك الإجرامي (القتل في القصة)، كما يظهر أيضا في القصة من خلال حيرة القاتل حداثة التجربة على الأرض، واستعمال الوسائل المادية في التربية (دف الغراب للغراب). - تقسم التربية عند البدائيين من حيث الشكل تبعا للتقسيم الحديث إلى جسدية وفكرية وروحية، أما فيما يتصل بالتربية الجسدية فإن البدائيين يتيحون الأطفالهم مجالا واسعا من الحرية يستغله هؤلاء في ممارسة الألعاب الممتعة. التي تقوم على تقليد الكبار في أنشطتهم وقت السلم والحرب، وهذا ما بعدهم للحياة العملية بلا شك. أما التربية الفكرية فيتغلب عليها الطابع العملي، وهدفها أن تجعل الطفل تكرا كان أم أنثى قادرة على تلبية حاجياته وحاجيات أسرته فيما بعد تبعا لنمط القبيلة أو المجتمع. أما فيما يتعلق بالتربية الدينية والخلقية، فإن الشعائر الدينية التي ينقلوها الأبنائهم فإنها مليئة بالطقوس الغريبة وهذا بعد ذهاب التوحيد وانتشار الشرك، وتلمح في ثناياها الأصول الأولى للحياة الدينية، كالتفريق بين العالم المرئي والعالم غير المرئي، والإيمان بقوة عليا تنظم الكون وتهيمن عليه والاعتقاد بوجود أرواح خيرة وأرواح شريرة، وانفصال الروح عن الجسد عند الموت، وفكرة الخطيئة التي تعاقب عليها سلطة غير مرئية، وتنظم بعض العبادات كالصلاة أما الحسن الخلقي لديهم فضامر، وإنما تحتفظ نفوسهم بالكثير من سمات القانون الطبيعي، وهم يقدسون الآباء، ويقرون الشجاعة والجلد والوفاء ..الخ. خصائص التربية البدائية: 1 -أنها تعتمد على التلقين والتدريب العملي والتقليد اللاشعوري. بل يقوم بها المجتمع كله). الجني والروحي. 2 -أنها تتم بطريقة غير مقصودة (بدون معاهد أو مؤسسات خاصة بها، 3 -أنها تربية مباشرة، تتم عن طريق الخبرة العملية والمشاركة في النشاط 4 -علبة روح المحافظة عليها. التربية في الثقافات التاريخية الأولى: التربية المصرية القديمة - لمحة تاريخية واجتماعية: إختلفت آراء المؤرخين حول قدم الحضارة المصرية، ويرجع ماسبيرو فجر المصريين الأوائل إلى مابين 10008000 سنة ق. م على أن التاريخ المدون عن مصر يبدا من عام 4241 قي. م ويقول ويل لينورأيت أن غزاة وفدوا من غرب آسيا وفوا بثقافة راقية وتزاوجوا مع السكان في نهر النيل وأنجبوا سلالة هجينة كان مطلع الحضارة المصرية. ويقسم تاريخ مصر إلى ثلاثة دول: الدولة القديمة الوسطى، والحديثة، وعاش الأقوام حول نهر النيل منقسمين، لكل منهم إله واحد، ورئيس واحد، واحتت هذه الأقسام مع مرور الزمن وكونت مملكتين إحداهما في الشمال والأخرى في الجنوب. - يقال أن الملك مينا هو من ود المملكتين، وإتخذ عاصمة له في منف، وأغلى قانونا أوحي إليه به الإله توت، وبدأ عصر الأسرات في مصر القديمة - في حوالي 3100 ق. م وضع أمحوتب الطبيب المهندس تصميم أول بناء حجري في العالم هو هرم سفارة المدرج، وبدأت الأسر في تشييد الأهرام1 - بدأ عصر الأسر الست الأولى، أي الدولة القديمة من 3500 ق.م إلى 2631 ق.م ثم الدولة المتوسطة من 2375 ق.م - 1800 ق.م وشملت الأسر من الحادية عشر إلى الرابعة عشرة، ثم عصر الدولة الحديثة أو عصر الإمبراطورية من 1580 فم إلى 1100ق.م، ويشمل الأسر ، ونريته حكمت مصر زهاء قرن من الثامنة عشرة إلى العشرين. - رمسيس الثاني هو فرعون موسى الزمن انسل 150 بل أنه تزوج من بعض بناته ليلدن له نسلا قويا. - بدأ السقوط في عهد رمسيس الثالث حيث كثر النزاع على السلطة والثروة، وضعفت مصر، فغزاها الليبيون من الغرب عام 945 قم، والأحياش من الجنوب عام 732 ق.م، والفرس عام 525 ق.م ثم جعلها الرومان مزرعة كبيرة للقمح عام 30 ق.م كان المصريون يرون أن بناء الأهرامات ضمان لعودة (الكا) أي القرينة، وهي صورة مصغرة من الجسم نفسه -، إلى الجسم فيستطيع الفراعنة المدفونون في الأهرامات أن يعودوا إلى الحياة ويؤمنوا رعاياهم عند البعث، فأعدت المقابر بما يحقق للقرينة كل ما تريد فنقشت على الجدران رسوم للمزارع والحيوانات والخدم وموائد بسطت عليها أشهى الأغنية تتحول إلى حقائق بعد رجوع - الكا - القرينة. أنا من الناحية الإجتماعية فقد كان المجتمع المصري طبقية، ولكن طبقية نقل درجة عن طيفية الهند التي كانت بحكم الميلاد ولا يستطيع الفرد الخروج منها. طبقات المجتمع المصري القديم: 1 -الفرعون وأسرته وكبار رجال البلاط. 2 -الكهنة وبعض النبلاء. 3 -العسكريون من الكبار القادة. 4 -كبار التجار والأثرياء . 5 -الحرفيون والفلاحون والرعاة. 6 -العبيد وهم من أسرى الحرب عادة. وكان التفاوت في الغذاء واللباس واضحا، وكان من الممكن أن ينتقل فرد من طبقة إلى أخرى ولكن بعد جهد كبير. - الديانة عند المصريين القدامى يعتبر المصريون القدامى من أكثر الأمم القديمة تعبدا وليانة، ويظهر ذلك واضحا في معابدهم ومقابرهم، فعبدوا مظاهر الطبيعة المختلفة تأثرا بالبيئة التي عاشوا فيها كالشمس والنيل، وعبدوا الأرض والسماء ثم عيد المصريون الحيوانات المختلفة: الثور والعجل والباشق والنجوم.. وكانت الشمس أعظم آلهتهم على الإطلاق، وكثر عباديا وسميت باسماء كثيرة: رع، أمون، فتاح، ونوم، أوزيريس. والتمساح... الخ ثم صور المصريون آلهة على شكل أصنام، منها على صورة إنسان ومنها على صورة حيوان... وكانوا يعتقدون أن الآلهة تحل فيها، وكما عبدوا أرواح موتاهم. ثم إهتدوا في عهودهم الآخرة إلى فكرة الإله الواحد الذي لا شبيه له يحكم السموات والأرض ولا تدركه الأبصار. وقد أمن المصريون القدامى بالبعث بعد الموت، والثواب والعقاب في الدار الآخرة، كما إعتقدوا أن الأرواح تعود وتسكن الأجساد من جديد، لذا إهتموا بالتحنيط وبناء الأهرام لحفظها. - هدف التربية المصرية القديمة ونظامها: كان الهدف من التربية المصرية القديمة ثقافيا ودينيا ومهنيا، فقد كانت تسعى إلى تأكيد سيطرة الحاكم ورجال الدين من ناحية، وتنمية الجرف والمهن من جهة أخرى. كانت المدارس لا تعلم إلا أبناء الطبقة العليا، وكانوا يعطون للأطفال نوي القدرات العليا فرصة للتعلم والانتقال من خلال ذلك من طبقة إلى طبقة أخرى، ولكن جل أبناء المصريين كانوا يتعلمون الحرف والمهن منذ الصغر. كان التعليم في مصر القديمة على ثلاثة مراحل: 1 -المرحلة الأولى: (10-4 (سنوات كان الأطفال قبل هذا السن في حضانة الأم، ويتعلمون المبادئ الأولى في الأسرة، وغرف البنات الثمي، وغرف الأولاد لعبا كالتماسيح. في مرحلة التمدرس كان أطفال المصريين يتلقون التعليم من طرف الأب، أو يرسلون إلى منزل أحد المربين لتلقي الخبرات المهنية، وإما يذهب إلى المدرسة، وكانت تسمى (بيت التعليم، والمقررات الدراسية، تشمل الحين والآداب والقراءة والكتابة والحساب، والرياضية البدنية والسباحة. 2 -المرحلة الثانية: (10-15 (سنوات يتم الانتقال إلى المرحلة الثانية عن طريق الامتحان، وفي هذه المرحلة يتعلم التلميذ كتابة الحروف والرسم والمحاسبة والجغرافيا ونسخ الكتب، ثم بعد مدة كتابة الموضوعات الإنشائية. التعليم العالي في مصر القديمة كان مقره المعابد، والتي كانت بمثابة 3 -المرحلة الثالثة: التعليم العالي جامعات هذا العصر. وكان الطابع المهني يغلب على الدراسات العليا حتى الأدب كان يدرس لغايات عملية وهي إكتساب الصيغ اللغوية والقدرة على التعبير والإقناع. ولقد عرف المصريون تخصصات مختلفة، فقد كان هناك الكتاب، والمهندسون، والأطباء، والكهنة...، وبرع المصريون في الرياضيات التي ساعدتهم في بناء الأهرامات ومسح الأرضي وحساب الأوقات ومن السلبيات في المجتمع المصري القديم كثرة الإيمان وإستخدام السحر والشعوذة والخرافات والتي أعاقت تطور العلوم المختلفة. - طرق التدريس ومناهجها: - كان المعلمون موظفين حكوميين وكانوا تحت سيطرة الكهنة. - اقتصر التعليم على الذكور فقط وعلى نسبة قليلة منهم، التي كانت تدرس في المدارس - بسبب النظام الصارم والقاسي والشديد مما أثار الرعب في نفوس المتمدرسين، وأما الإناث فلم يسمح لهن بدخول المدارس إلا بنات الطبقة الراقية إستفدن من مدرسین خصوصيين. - اعتقد المصريون أن الإله توت هو من اخترع الكتابة، وكانت الكتابة المصرية الأولى عبارة عن صور ثم تطورت إلى الكتابة الهيروغليفية وكانت الكتابة تتكون من 500 رمز، وهي أول خطوة لترقي المناصب الحكومية، وكان الكتاب يقون من الأعمال اليدوية، وينالون منحة حكومية، لذلك يحرص الآباء المصريون على تعليم أبنائهم الكتابة وهذا للانتقال من الطبقات الاجتماعية والاقتراب من القصر الحكومي. - بالنسبة لمواد التعليم فقد سيطرت السلطات الرسمية والدينية سيطرة كاملة على المدارس، كما إقتصر مناقشة النصوص الدينية على كبار الكهنة فقط منا أتى إلى الثبات على التقاليد. - إستخدم المعلمون أسلوب الحفظ والتكرار. - إتبع المصريون في التعليم المهني نظام التلمذة الصناعية Apprentissage - كان النظام العقابي في المدارس قاسية، إذ كان الجلد شائعا إذا ما أهمل التلميذ واجباته، وكانوا يلجأون إلى التوبيخ في أبسط الأمور، وقد يصل العقاب في الأمور العظيمة إلى الحبس - المرأة المصرية في زمن الفراعنة: لقد حظيت المرأة في مصر القديمة بمكانة راقية في المجتمع، وخاصة عند مقارنتها بمثيلاتها في اليونان في ذلك العصر أو غيره من المناطق. فكانت الديانة المصرية القديمة تساوي بين الإله والإلهة، واعتبر المصريون الإلهات رموزا للحب والإخلاص والنكاء مثلا: إيزيس، حاتحور، ساخت. ومن جملة الأساطير عندهم ما دلت عليه أوراق البردي من أن مياه التيل تزداد عندما تتنكر "ایزیس" وفاة زوجها "أوزوريس" وتجلس عند حافة نهر النيل وتبكي فدموعها تسبب في فيضانه. - كانت المرأة في العصر الفرعوني تعمل في مجالات عديدة لاسيما السياسة، ومن أشهرهن الملكة "حوتب" تولت الحكم بدلا من ابنها الصغير حتى بلغ السن المناسب للحكم، والملكة حاتشبوت حكمت مصر 20 سنة، وملكات كانت تحكم مصر إلى جانب أزواجهن مثل زوجة أخناتون ' نفرتيتي جميلة الجميلات، وأشهرهن آخر ملكة لمصر وهي كليوباترا. - كما دلت اوراق البردي على وجود أسماء النساء مصريات كن يعملن في القضاء والطب، والكتابة، وإدارة المخازن وحتى في التجارة .... نظم القانون المصري القديم العديد من القضايا الخاصة بمعاملة المرأة كالزواج والطلاق وأعطاها حق الامتلاك وحق الميراث ، وكان يطالب في عقود الزواج الطرفين بالإخلاص والإحترام. ويشير المؤرخون أن المرأة حتى في الطبقات الدنيا كانت تعيش في حرية وإحترام لأن من ثقافة المصري القديم أنه يؤمن بدور المرأة المهم في الحياة وتحقيق السعادة، وكان الرجل المصري سواء ملك أو فلاح يتمسك بتقليد دفن الزوجات بجانب الرجل في نفس القبر، وكانوا يقولون :" الزوجان شريكان في الحياة فلا يفرقهما الموت بل يظلان عاشقان في الآخرة". ومن التقاليد الزواج من طبقة واحدة وقد يحدث الاستثناء ولايعاقب عليه، فحتى الفراعنة كانوا يخالفون هذا التقليد، فلقد تزوج الفرعون نوبخت من كاتبته، والملك المشهور أمنحوتب من امرأة سوداء من عامة الشعب اسمها تي اشتهرت بذكائها وعقلها وكانت تساعده في الحكم. - التربية في القرن الواحد والعشرين: - مفهوم التربية الحديثة: تميز هذا القرن بعدد من الملامح التي عبرت عن نفسها بانتشار الحرية بين الشعوب، وظهور مبادئ الديمقراطية في العدالة والمساواة في حقوق الأفراد، ثم الثورة العلمية التكنولوجية التي أدت إلى تطبيق العلوم والمعارف الإنسانية المختلفة في ميادين الحياة. وكذلك ظهور مفاهيم التربية الحديثة، وما استندت إليه من مبادئ تربوية مهمة ساهمت في ازدياد رفاه الإنسان وسعادته. والآن ماذا نقصد بالتربية الحديثة؟ إن كلمة حديثة هي كلمة نسبية فما هو حديث في عصر ما يصبح قديما في عصر آخر، وهذا ينطبق على التربية والتعليم وسواها وخاصة أن التغير الاجتماعي هو سمة الحياة... وقد أطلق على التربية في مطلع هذا القرن اسم (الحديثة أو الجديدة). ولو نظرنا إلى هذه التربية الحديثة من منظور الخبرات التربوية في يومنا هذا لوجدنا أنها بدأت تفقد الكثير من سحرها وحداثتها على الرغم من أن أسسها ومبادئها مازالت قائمة إن رجال التربية والتعليم يعرفون جيدا الثورة الجديدة التي تحاول أن تغير المنطلقات السائدة بالتربية الحديثة، بل وتحاول أن تضع موضع التساؤل النظام المدرسي برمته، فمثل هذه الثورة التي بدأت تتشكل بعد منتصف هذا القرن تخالف ما كان يعرف في بدايته وحتى منتصفه باسم (التربية الحديثة). إن المنطقيات الجديدة تدعو إلى تغيير إطار المدرسة التقليدي، إطار المعلم والتلميذ والصف بالوسائل التكنولوجية التعليمية الحديثة كالراديو، والتلفزيون، والعقول الإلكترونية، ووسائل التعلم الذاتي، وإلى تقديم تربية عبر مراحل العمر كلها من المهد إلى اللحد، بالإضافة إلى تربية أفراد المجتمع كلهم تتنوع حسب اهتماماتهم واحتياجاتهم. مبادئ التربية الحديثة: إن أهم المبادئ الأساسية للتربية الحديثة هي: - تقدم التربية على التعليم : لقد أولت التربية القديمة عناية خاصة لكسب المعرفة، فجعلت اهتمامها الأول تقديم المعلومات للمتعلمين، إلا أن التربية الحديثة تعتبر أن التعليم جزء من التربية العامة، وأن هدف المدرسة . المو التربية ،أي تكوين الطفل تكوينا متكاملا بحيث لا يغدو فقط أكثر علما ومعرفة، بل أكثر نضجا ونموا وتفتحا، وأقدر على التفكير والمحاكمة وأكثر امتلاكا لوسائل التعليم وأدواته من خزن المعلومات الجديدة التي لا تلبث أن تنسي، مع أهمية معرفة أساسيات المعرفة، وهكذا أكدت التربية الحديثة على أن المعرفة وحدها لا تحقق النجاح لأنها لا تحقق لصاحبها روح المبادرة والإبداع ولا تزوده بحس التنظيم وروح القيادة. استناد التربية إلى علم النفس: لا أحد ينكر استناد التربية القديمة إلى علم النفس، لكنها استندت إلى علم النفس القديم الذي كان معروفا في ذلك الوقت، والذي كان علما نفسيا يركز على الملكات العقلية بالدرجة الأولى، مما أدى إلى إهمال النوابض العاطفية التي تسير حياة البشر، وإهمال أثر البيئة المحيطة على الطفل، بينما أكد علم النفس الحديث الدور الأساسي الذي يلعبه الاهتمام والميل والفروق في حياة الإنسان، وانعكس هذا على التربية الحديثة فغدت اهتمامات الطفل وميوله والفروق الفردية عند البشر محورها ورائدها، وانطلقت من دوافع الإنسان وحاجاته. كما أن علم النفس التقليدي عامل الصغير والكبير بأسلوب واحد، وزعم أن الطفل الصغير يسلك مسلك الراشد، وانعكس هذا على التربية التقليدية التي عاملت الصغار بمنطق الكبار، بل قست على الصغار أكثر من قسوتها على الكبار. الطفل محور التربية: أكدت التربية الحديثة على أهمية الانطلاق من الطفل نفسه، من قابليته وميوله وطباعه ومقومات شخصيته، فهو المركز الفعلي للعملية التربوية، بعكس التربية التقليدية التي جعلت مركز الثقل في العملية التربوية ليس الطفل نفسه بل المناهج والمعلم والامتحانات والنظام فأصبحت هذه كلها غاية التربية بدلا من الغاية المركزية وهي المدرسي تكوين شخصية الطفل. الاستقلالية: لقد امتازت التربية التقليدية في أنها تقوم على مبدأ السلطة فالطفل متلق وعليه قبول ما يصدر عن المعلم دون إبداء رأيه في ما يتعلمه، ولكن التربية الحديثة تقوم على مبدأ الحرية، والاستقلال في التفكير، والنقد من خلال الحوار، فالمعلم والمتعلم عبارة عن حدين متكاملين، وقد نادي بالاستقلالية الذاتية معظم رواد التربية الحديثة وعلى رأسهم جون ديوي في كتابه (الخبرة والتربية)، ويجب علينا أن لا نخلط بين الاستقلالية والفوضى، فالاستقلالية لا تعني التمرد على القوانين والقواعد المرعبة، يقول فيربير: إن إدخال الاستقلال إلى المدرسة يحرر الطالب من وصاية الراشد الشخصية ليضعه تحت وصاية ضميره الخلقي، ويؤكد الكثير من المربين على أن الحرية هي الخضوع للقانون، فالقانون نظام عقلي فلا استقلال في سلوك لا يسيره العقل. - تربية فردية وسط روح جماعية: تتضمن التربية الحديثة مطالبين ينثوان لأول وهلة وكأنهما متعارضان، فترى أن تكون التربية فردية تتيح للفرد تحقيق كل إمكانياته التي تميزه عن سواه، فنجد المدارس الحديثة تتيح الفرد الحرية في اختيار النشاط الذي يناسبه واختيار مواد الدراسة التي سوف يتعلمها، وما وظيفة المدرس إلا التوجيه والإرشاد فقط، ورغم ذلك فإن المدارس الحديثة تسعى لتنمية الروح الجماعية بين الطلاب لمحارية الأنانية، فتشجعهم على العمل التعاوني المدرسي بمختلف مجالاته. - طرق ومناهج التربية الحديثة إن طرق ومناهج التربية الحديثة كثيرة ومتنوعة ومنتشرة في مختلف بلاد العالم، فمنها طريقة منسوري، ومراكز الاهتمام، وطريفة دالتون، وطريقة المشروع، ومدارس العمل، ولا يتسع المجال لشرحها هنا ولكن سوف نركز على أبرز هذه الطرق وهي طريقة المشروع في مرحلة المراهقة، وإلى فروبل الذي أوضح في كتابه (تربية الإنسان أهمية النشاط الذاتي للمتعلم، وكيفية الاستفادة من الهدايا. وإلى بستالوزي الذي بين أهمية تطيم الأشياء قبل الأقوال، وقد استعمل هذه الطريقة الكثير من المربين، إلا أن هذه الطريقة تظل وثيقة الارتباط بكلباتريك. لقد عرف كلباتريك المشروع بأنه الفعالية الهادفة المطبقة في مجال اجتماعي ضمن نطاق المدرسة، وفي عام 1921م نقح التعريف فأصبح عنده 61 أي وحدة أو فعالية أو تجربة ذات دوافع داخلية موجهة نحو هدف معين. وتستهدف هذه الطريقة أمرين أساسيين: الأول: تقديم محتوی مشخص حي للتعليم بدلا من المحتوي اللفظي. الثاني: إتباع المجرى الطبيعي لاكتساب المعرفة بدلا من التعليم التلقيني. أما الأسس النفسية لهذه الطريقة فهي: أ. مبدأ الاهتمام بطبيعة المتعلم واعتبارها المحور الرئيس. ب. مبدأ النشاط الذاتي، والتعليم عن طريق العمل. ج. مبدأ الحرية في التعلم. أما الأسس الاجتماعية لهذه الطريقة، فتنطلق من اعتبار أن المدرسة مؤسسة اجتماعية، والنظر إليها على أنها صورة للحياة الاجتماعية، وأنها هي الحياة نفسها. وطريقة المشروعات تقسم قسمين رئيسيين هما: - المشروعات الفردية: وهي نوعان: فإما أن يعطي مشروع واحد لجميع الطلبة في الصف، وإما أن تكون هنالك مشروعات مختلفة توزع على طلاب الصف ويكون لكل طالب مشروع معين. - المشروعات الجماعية: وفيها يعمل الطلاب معا في مشروع واحد. - خطوات طريقة المشروع: يتألف المشروع من الخطوات التالية: تحديد الهدف، ورسم الخطة، وتنفيذ المشروع، وتقويمه. وتواجه هذه الطريقة بعض الصعوبات عند تنفيذها، بعضها يرتبط بإدارة الصف والآخر باختيار المشروع. وبعضها يتعلق بالارتباط والتسلسل في منهاج الدراسة وأخيرا تنسيق المشروعات مع تنظيم المدرسة التقليدية. ومن أشهر المربين في القرن العشرين جون تيري ووليام كليا تريك، وجورج كاونتس، وبوید بود، وجون تشايلدز، و"هاور لدرج" وكارلتون واشبورن"، وسنتعرف على أكثرهم شهرة في العصر الحديث وأهم آرائه التربوية. جون ديوي (1859-1956:( النجتون من ولاية فيرمونك في أمريكا، وقد تلقى تعليمه الابتدائي والثانوي في مدينته ثم الجامعي في جامعة ولايته، وبعد فترة عمل حصل على الدكتوراه في ومن العوامل التي أثرت على أفكار جون نيوي افكار الفلاسفة يعتبر من أشهر المربين في القرن العشرين، ولد في مدينة الفلسفة من جامعة جون هوبكنز، وانضم بعد ذلك إلى جامعة ميتشيغان كمحاضر للفلسفة إلى أن دعي لرئاسة قسم الفلسفة في شيكاغو واستمر فيها حتى انتقل إلى جامعة كولومبيا وفيها تقاعد عام 1930. وقد نال جون ديوي شهرة كبيرة كفيلسوف مفكر ومصلح تربوي كبير ليس في أمريكا وحدها بل في العالم، ومن أبرز أعماله في الميدان التربوي إنشاؤه المدرسة النموذجية في مدينة شيكاغو 1896 م، وقد اتخذ منها حقلا التجربة نظرياته وآرائه التقدمية في التربية، ثم ضمت إلى كلية التربية في جامعة شيكاغو كمدرسة تطبيقية لها. ومن أشهر مؤلفات جون ديوي بالإضافة إلى مئات المقالات ما يلي: المدرسة والمجتمع والديمقراطية والتربية والخبرة والتربية وكيف نفكر" و"الطبيعة البشرية والتربية" . والعلماء والمربين الذين اتصل بهم شخصيا عن طريق كتابتهم، ومنهم جون فلسفة تدعى موريس، ودارون" وتشارلس بيرس وأوليام جيمس"، كما تأثر بافكار ستانلي هول، وببعض أفكار روسو" وتبستالوزي" وأهربارت وقروبل وغرهم من المربين، كما تأثر إضافة إلى ذلك بالمبادئ التي تقوم عليها الحياة الديمقراطية والقيم السائدة في المجتمع الأمريكي، وخصائص ومتطلبات المجتمع الصناعي، وقد وضع نيويا " الفلسفة التجريبية المثالية. أما أهم أفكار جون ديوي التربوية تمثل في إيمانه بأن التربية هي الحياة وليست مجرد إعداد للحياة، وبانها عملية نمو، وعملية تعلم وعملية بناء وتجديد، وعملية اجتماعية فالهدف الأعلى للتربية عنده هو تحقيق استمرارها، أو بعبارة أوضح إن هدف التربية هو أن تساعد الفرد على أن يستمر في تربيته وبالتالي نموه وتعلمه وتكيفه مع بيئته وحياته، فينبغي أن لا يكون للتربية أهداف مفروضة عليها من الخارج، وفيما يتعلق بمناهج الدراسة ينتقد نيوي بشدة المفهوم التقليدي للمنهج الذي يقوم على تقسيم المنهج إلى مواد منفصلة وترتيبه ترتيبا منطقيا. وليس المركز الحقيقي للمنهج في نظره هو المواد منفصلة عن بعضها البعض، بل مركزه الحقيقي هو نشاطات الطفل الذاتية وخبراته، فمن تتألف من ثلاث مجموعات أساسية: هذه النشاطات والخبرات يتكون المنهج، وبها يجب أن تبدا المدرسة، وهي المجموعة الأولى تتكون من أوجه النشاط والأعمال اليدوية التي تدور حول عدد من المهن الاجتماعية السائدة، والمجموعة الثانية من الأنشطة التي تتصل بالمواد الدراسية التي تساعد على فهم الحياة الاجتماعية كالتاريخ والجغرافيا والعلوم والفن، والمجموعة الثالثة للأنشطة تشمل على الدراسات والخبرات التي تمكن التلميذ من تنمية قدرته على الاتصال والبحث العقليين كالدراسات المتصلة بالقراءة والكتابة والحساب. ويرى جون ديوي أن المدرسة هي أولا مؤسسة اجتماعية والتربية في أساسها عملية اجتماعية، فالمدرسية صورة الحياة الجماعية التي تتركز فيها جميع تلك الوسائط التي تهيئ الطفل إلى المشاركة في ميراث الجنس، وإلى استخدام قواه الخاصة لتحقيق الغايات الاجتماعية. وفي المدرسة المثالية يتم التوفيق بين المل الفردية والاجتماعية، وبالتربية يستطيع المجتمع أن يصوغ أغراضه الخاصة به، وأن ينظم وسائله ومواده، فيشكل بذلك نفسه في غير إسراف ليسير في الاتجاه المرغوب الأسس الفلسفية للتربية كلمة الفلسفة (Philosophy (ذات أصل يوناني، ويعتبر فيثاغورس (582-500 ق.م) أول الفلاسفة الذين وضعوا لها معنى وهو (حب الحكمة)، وتتألف من مقطعين: الأول « فيلو» (Philo (وهو مشتق من كلمة (-Phi وهو (Sophia » (اليونانية وتعني: حب، والمقطع الثاني «صوفيا (los مشتق من كلمة (Sophos (اليونانية وتعني: حكمة أو معرفة ،ويعرفها فيني فيقول: إن الفلسفة " هي تلك العمل العقلي النقدي المنظم الذي (Finney( يهدف إلى تكوين المعتقدات، حتى تتميز بدرجة عالية من الاحتمال، حين تكون المعلومات المناسبة لا يمكن الحصول عليها للوصول إلى نتائج تجريبية تمامة :. وللفلسفة في عصرنا الحاضر عدة وظائف هي: الفلسفة بعملية نقدية، أعلى من مستوى النقد الذي تقوم به العلوم - تقوم الأخرى، فعندما يقوم العالم بتجرية ما فإنه يستخدم مفاهيم وفروضا يسلم بها قبل البدء بالتجربة، ولا يحاول أثناء التجرية أو بعدها أن يفحص هذه المسلمات أو أن يعيد النظر فيها، وهنا تاتي مهمة الفيلسوف الذي يفحص ويدقق فيما إذا - توضيح العلاقات المختلفة التي توجد بين العلوم وميادين الخبرة كان العالم على حق في تسليمه بتلك المسلمات. البشرية . - الدور التأملي الذي كانت تقوم به الفلسفة قديما كان منفصلا عن ميدان الخبرة الحياتية، مما جعل الناس تنفر منها، أما التأمل الذي تقوم به الفلسفة حاليا فيربط بالواقع المعاش والخبرة الإنسانية ومشكلات الحياة. إن من أهم الميادين والموضوعات التي تشتمل عليها الفلسفة في العصر الحديث: 1 -الميتافيزيقا ويسميها بعض العلماء: ما وراء الطبيعة (الغيبيات)، ومن فروعها: - الكونيات (Cosmology ،(وهو العلم الذي يبحث في طبيعة الكون وتركيبه، وأصله وما فيه من مبادئ ومفاهيم وطبيعة الزمان والمكان، والخلود والغناء - الوجود الإنساني، ويبحث في أحوال الإنسان وطبيعة وجوده، وما هو فيه من مواقف حدية: الوجود والماهية، والألم والموت، والخطيئة، والكفاح... - ا سبحانه وتعالى والبرهنة على وجوده بالعقل. - الوجود (Ontology (وهو العلم الذي يبحث في الوجود، هل هو مادي أم روحي، أم مزيج منهما؟. - الغائية (Teleology ،(وهو العلم الذي يبحث في العلل الغائية، التي ترى أن الكون منظم على أساس غايات، وعليه تفسر الحوادث على أساس النتائج لا على أساس السوابق. 2 -المعرفة (Epistemology (وهو العلم الذي يتناول بالبحث علمية المعرفة وهل هي ذات طبيعة تجريبية؟ ما هي حدود هذه المعرفة؟ وهل هي احتمالية أم يقينية؟ وكل ما يتعلق بنظرية المعرفة. 3 -القيم (Axiology ،(تتناول بحث المثل العليا، والقيم المطلقة، وتضمن علم المنطق، وعلم الأخلاق، وعلم الجمال. تنمي قدرة الإنسان على إثارة الأسئلة مما يساعد على تحقيق حيوية التربية وإستمراريتها. الفلسفات التربوية الفلسفة المثالية Idealism ترجع أصول هذه الفلسفة إلى أفلاطون (429 -347 ق.م) الذي يعتبر أبا للمثالية. وقد اعتقد بوجود عالمين: العالم الحقيقي الذي توجد فيه الأفكار العامة الحقيقية الثابتة، والعالم الواقعي الذي هو ظل العالم الحقيقي ،وقد نشر أفكاره التربوية في كتابيه (الجمهورية) و(القوانين). وتقوم الفلسفة المثالية على تمجيد العقل والروح والتقليل من دور المادة، وقد تأثرت فيما بعد بالديانة المسيحية طوال العصور الوسطى وحتى عصر النهضة والإصلاح الديني أي في الفترة من عام 467م - 1690م، فقد اعتقدوا بوجود الحقيقة النهائية في عالم المثل المنفصل عن العالم الأرضي الذي نعيش فيه. ثم تأثرت هذه الفلسفة لاحقا بأفكار كثير من الفلاسفة مثل ديكارت الفرنسي (1569-1650م)، وسبينوزا (1632-1677م)، والأسقف باركلي وكان لهذه الفلسفة تأثير عميق على حياة الشعوب شرقا وغربة، وكان للديانتين ( 1680-1753م)، وعمانوئيل كانت الألماني (1724-1804م) وهيجل .(1831-1770) الألماني اليهودية والمسحية أثر كبير على انتشار الأفكار المثالية على نطاق واسع. من أهم المبادئ الأساسية للفلسفة المثالية ما يلي: طبيعة العالم: تنظر إليه نظرة شائية، فهناك عالم الأفكار الحقيقي وعالم الخبرات اليومية العالم الأرضي)، وفيه يفرح الإنسان ويغضب ويمارس نشاطاته والإنسان مكون من روح وجسد أو عقل ومادة. طبيعة الحقيقة: إن الحقيقة النهائية توجد في عالم آخر، هو عال الأفكار أو عالم الحقيقية المطلقة، وهي ليست نتاج الفرد أو المجتمع لأنها مطلقة وشاملة، ويمكن للعقل معرفتها عن طريق الإلهام أو الحدس أو عن طريق العقل المطلق. طبيعة القيم: تؤمن المثالية بوجود قيم ثابتة لا تتغير، يتوصل إليها المفكرون والعلماء والعظماء عن طريق الإيحاء ولا يجوز الشك في صحتها، وهي صالحة لكل مكان وزمان. وإذا حصل تافر بين هذه القيم ومطالب الحياة، فهذا لا يعني أنها غير صادقة بل إن أساليب حياتنا الخاطئة وتحتاج إلى تصحيح. طبيعة المجتمع: تتظر هذه الفلسفة للمجتمع على أنه يتكون من طبقة الفلاسفة المفكرين وطبقة العمال. طبيعة التربية: تتفق التربية المثالية مع مبادئها، فهناك ازدواجية في التربية إذ توجد تربية الطفل تربية علمية، وتدريبه على المهن التي يحتاج إليها. وقد دعت إلى فكرة الإعداد التربوي القادرين على العمل العقلي غير القادرين فلهم التدريبات الخاصة لتطبيق الحقائق التي توصل إليها القادرون وهما الفلاسفة ومن المدارس النفسية التي تتفق مع الفلسفة المثالية هي: أتباعها بأن العقل الإنساني مكون من عدة ملكات منفصلة عن بعضها، وكل منها بحاجة إلى التدريب، مثل ملكة الحفظ والصبر والتنكر والمحاكمة. - مدرسة الملكات النفسية، وترجع أصولها إلى أفلاطون، وقد أمن - مدرسة التدريب العقلي التقسية، وقد قام فريريك هربارت الألماني بتطويرها، حيث ترى هذه المدرسة أن عقل الإنسان عبارة عن بئر يجب ملؤها بالحقائق الدراسية بواسطة معلمين مختصين يتبعون خطوات هربارت الخمس في التدريب وهي: الإعداد للدرس، والتقديم، والمقارنة والتعميم، ثم التطبيق. التطبيقات التربوية المنهاج إن المنهاج الذي تتبعه هذه المدرسة الفلسفية منهاج ثابت غیر قابل التطور، ينبع من فكرة ترك القديم على قدمه، ومنها ليس تحقيق الإبداع والابتكار بل تحقيق الفكرة المطلقة بالنسبة للحقيقة والخير اللذين وضعا سلفا، ويتم نقل محتوى المناهج من جيل إلى آخر لأن المعرفة التي توصل إليها الأولون ثابتة، ولكن ممكن الوصول في المستقبل عن طريق الحكماء ورجال الدين إلى معرفة جميع الحقائق المفيدة للحياة ولسعادة الإنسان. أما مواد الدراسة تنادي بالتركيز على الأدب والدين والفلسفة والتاريخ والرياضيات، والعلوم العقلية طرق التدريس: الطريقة التي تتبعها في التدريس في الطريقة التقليدية، وتهدف إلى حشو أدمغة التلاميذ بالحقائق المطلقة التي توصل إليها الأجداد، ولا تعطي اهتماما كبيرة الفروق الفردية. وتقوم على أساس تدريب الملكات العقلية وترويضها مراعاة المدرسة الملكات النفسية، أو بحسب الخطوات الخمس الهربارت. وتؤمن باستعمال العقاب البدني من أجل تحقيق أهدافها، والمحافظة على النظام والهدوء في الصف، لأنه يؤدي إلى تدريب ملكة الصبر والإرادة عند المتعلم. ولا تؤمن بالطرق الحديثة في الإرشاد والتوجيه، كما أنها لا تأخذ بالاعتبار الظروف البيئية المحيطة. - ولا تعير المثالية أهمية النشاطات اللاصفية في منهاجها الدراسي بناء على نظرتها الازدواجية للإنسان التي ترى في هذه النشاطات تقوية للجسم، في حين أن الجسم لا يهمها لأنها تركز على الروح. الكفاءة على تدريب الملكات حسب وجهة مدرسة الملكات النفسية، وتری الميري: يجب أن يكون المدرس قادرة على ملء العقول، وأن تكون له مدرسة التدريب العقلي النفسية أن يكون المدرس مختصة في مادته قادرنا على إتباع الخطوات الخمس لهربارت العمل الجماعي: لا نؤمن بالمشاركة الجماعية في حل المشاكل التربوية ، لأنها لا تشجع الإرشاد والتوجيه، ولا تهتم باجتماعات الآباء والمدرسين اعتقادا منها أن المدرسة وحدها هي القادرة على تعليم وتدريب المتعلمين و إعدادهم للحياة. الفلسفة الواقعية Realism تمتد جذور الفلسفة الواقعية إلى أرسطو (383-322 ق.م)، فهو الذي نقل الفكر اليوناني من التفكير في عالم المثل إلى عالم الواقع (الحس) فالحقائق لا نستقي من الإلهام أو الحدس كالمثالية، وإنما تكتشفا في عالم التجربة والخبرات اليومية، وقد تطورت هذه الفلسفة وأصبحت تضم عدة مذاهب واقعية ومن أبرز روادها توما الأكويني وأوغست كونت، وجون لوك، وبرتراند رسل وغيرهم وقد افترض جون لوك أن جميع المعارف يمكن التوصل إليها من خلال التجرية، فنحن نولد من دون أفكار سابقة وتكون عقولنا كالصفحة البيضاء تخط عليها التجربة كل ما نتوصل إليه بإتباع الأسلوب العلمي. وقد أحدثت الفلسفة الواقعية تأثيرات كبيرة على نظمنا التربوية في مطلع هذا القرن، كما كان لها تأثير كبير في المجال الصناعي حيث ظهرت الدراسات التحليلية للمهن من أجل تحديد الطرق المثلى للقيام بالأعمال، ومن ثم تلقينها للعامل المناسب، وأصبحت وظيفة المدرسة إعداد الطفل للعمل الملائم له. ومن أهم المبادئ الأساسية للفلسفة الواقعية : طبيعة العالم: إن عالم الواقع (الفيزيقي) يتضمن الحقائق جميعها، وهو عالم مستقر وثابت. وعن طريق التحليل العلمي الموضوعي نستطيع اكتشاف الحقائق الشاملة الموجودة فيه، وهذه الحقائق القوانين الطبيعية التي تتحكم في سير العالم والإنسان. هي التحليل الموضوعي والطرق العلمية، على عكس المثالية التي طبيعة الإنسمان: الإنسان كالموجودات الأخرى يمكن معرفته عن طريق الحسي الذي نعيش فيه، ويمكن التوصل إليها عن طريق دراسة مكوناته طبيعة الحقيقة: تؤمن بأن الحقائق ومصادرها موجودة في عالمنا تتبع أساليب غير موضوعية. طبيعة المجتمع: مذهب الواقعية أن المجتمع يسير وفق قوانين طبيعية عامة لا تتغير، وكلما ساير الإنسان هذه القوانين الطبيعية وفهمها كان سير المجتمع طبيعية و متوازنا، كما تؤمن بضرورة تكيف الفرد مع مجتمعه. طبيعة التربية: تهدف التربية إلى مساعدة الفرد للتكيف مع بيئته لا ليشكلها أو يؤثر فيها، وحتي ينجح في هذا التكيف فإن عليه إن يفهم العالم الذي يعيش فيه وهذه المعرفة من الممكن اكتشافها وتلقينها للصغار بطريقة منظمة في المدارس، فهدف المدرسة هو تعليم الضروري للحياة. وتتفق الفلسفة الواقعية مع نظريات المدرسة السلوكية. التطبيقات التربوية : يمكن تطبيق وجهة نظر هذه الفلسفة على عدة مجالات تربوية: المنهاج: يتكون المنهاج في هذه الفلسفة من مجموع الحقائق التي اكتشفها العلماء من عالم الحس، ومكونات المنهاج الواقعي مني اكتشفت تصيح ثابتة، ويكون تغيرها بطيئة، وتتألف من العلوم والمواد الاجتماعية، وتعطي اهتماما كبيرا للتعليم المهني. طرق التدريس: على المدرس في الفلسفة الواقعية تقسيم درسه إلى عناصر أساسية وتحديد المثير والاستجابة لكل منها، ثم يقدمها للمتعلمين بطريقة تجعلهم يستجيبون الاستجابة الصحيحة، ويقوم المدرس بتكرار أحداث المثير لكي تتبعه الاستجابة الصحيحة، ولا ينسى مكافأة الطلبة كلما قاموا بالاستجابة الصحيحة (وتفضل الواقعية استخدام آلات التعليم المبرمج). السلوك و المدرسة: تهتم الواقعية بالسلوك الحسن في المدرسة، حتى أنها وضعت لكل مخالفة العقوبة التي تناسبها، وعلى المدرسين إتباعها، ويرى الواقعيون بضرورة التوجيه والإرشاد المدرسي كما ترى أنه من الممكن أن تتم العملية التعليمية - التعلمية في اي مكان ما تمانع في إنشاء المدارس الحديثة المجهزة، ولكنها لا تمثل شرطة النجاح عملية دام الفرد مستعدة للقيام بالاستجابات المرسومة للمثيرات المحددة، إلا أنها لا التعليم العمل الجماعي: نؤمن هذه الفلسفة بالمشاركة الجماعية لكن في نطاق محدد، والمدرس هو الحاكم بأمره في قاعة الدرس، ولا يسمح بمشاركة المتعلمين في حل المشاكل التي تواجههم إلا في وجود المرشدين المختصين. 3 -الفلسفة البرجماتية Pragmatism: تعود جذور هذه الفلسفة إلى الفيلسوف اليوناني هيراقليط
تطورت البرجماتية في أمريكا نهاية القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين. ومن زعمائها المؤسسين شارلز بيرس 1839-1914 .Charles S 1910ء ووليم جيمس Peirce1842 وجون ليي James William 1952-1859 وكان بيرس اول من استعمل كلمة برجماتية ،Dewy John » في الفلسفة الحديثة سنة 1878 في مقالة كتبها بعنوان (Pragmatism( كيف نوضح أفكارنا» وهذه الكلمة مشتقة من الكلمة اليونانية (Pragma( ومعناها العمل، لكن يعتبر الفيلسوف الأمريكي جون ديوي المفكر التربوي الذي طوز البرجماتية إلى فلسفة كاملة، وتطبيقها في كل مجالات الخبرات الإنسانية. ويطلق على هذه الفلسفة أيضا الأدائية الوسيلية، الوظيفة، النفعية.. وكل هذه التسميات تعطي فكرة عن مفهوم هذه الفلسفة التي سادت في الكثير من الدول الصناعية المتطورة، وتدعو إلى أن التربية هي الحياة وليست إعدادا للحياة. من أهم المباني الفلسفية البرجماتية : طبيعة العالم تترى أن العالم في حالة تغير مستمر، وهو خاضع للتجرية والبحث العلمي المعارف المجرية المختبرة، والحقائق المطلقة لا يمكن للإنسان الحصول طبيعة الحقيقية: الحقيقية غير مطلقة وهي خير ما في حوزتنا عليها في عالمنا هذا. طبيعة الإنسان: الإنسان كل متكامل، فعقله وجسمه ونفسيته ليمت أجزاء منفصلة بل هي خصائص العضو متكامل، وأن لكل طبيعته وشخصيته ، وأن الإنسان نتاج تفاعل البيئة الطبيعية مع الاجتماعية. طبيعة المجتمع: المجتمع متغير حسب اجتهاد الإنسان ومساهمته في بنائه وتطويره وحل مشاكله الاجتماعية. طبيعة القيم: لا تؤمن بوجود قوانين أخلاقية مطلقة، وترى أن أحكامنا حول القيم قابلة للتغير، فلأحكام التي تصدرها على شيء تعتمد على نتيجة ما يحققه من نتائج عملية نفعية لصاحبه. طبيعة التربية: التربية هي الحياة نفسها، تستمر مادام الإنسان حيأ، ولا تتوقف عند أية مرحلة لأن المجتمع دائم التغير والنمو. وتتفق البرجماتية مع مدرسة الجشطلت النفسية التي نمت وتطورت على يني كل من كوفکا وكوهلر التطبيقات التربوية: المنهاج : المنهاج حسب البرجماتية يجب أن يكون مرنا قابلا للتغير والنمو، ويبني على أساس تعاوني من قبل المختصين من خلال التركيز على الخبرات النافعة. ولا يكون على أساس الحفظ والتكرار ومله عقول المتعلمين بالحقائق والمعلومات الثابتة المطلقة، مع ضرورة مراعاة الفروق الفردية لدى المتعلمين ليتحمسوا لاكتسابها . وتهاجم هذه الفلسفة التقسيم التقليدي للمنهاج إلى علوم و مواد مختلفة لأنها تعتبر جميعا نواحي متعددة للنشاط الإنساني هدفه حل مشاكل البيئة التي لا تتجزاء ولذا فإنها تدعم مبدأ التكامل في المنهاج. طرق التدريس : تركز طرق التدريس على مبدأ العلم بالعمل، فالأفكار تنشأ من خلال العمل، وتتطور من أجل سيطرة أفضل على العمل ، أما استخدام الرموز والمفاهيم دون الاستناد إلى العمل فيكون أفكارة فارغة. ولهذا تركز البراجماتية على تنويع أساليب التعليم والابتعاد عن التلقين والاستظهار وتخزين المعلومات واختيارها على ضوء الأهداف التعليمية بإتباع أساليب التجريب والمشروعات واستعمال الأسلوب العلمي في حل المشكلات الذي يتضمن الشعور بالمشكلة، وتحليلها ثم وضع الفروض واختيار الفروض الممكنة منها، ثم تأتي عملية الحكم العام للوصول إلى النتائج المرجوة. المدرس: هو موجه ومرشد للمتعلمين ، ويجب أن تتوفر فيه مجموعة من الكفاءات حتى يستطيع أن يؤدي وظيفته التخصص،طرق التعليم، علمه بطبيعة المتعلمين..). -السلوك: لا يرى البرجماتيون ضرورة الاستعمال العقاب لضبط السلوك، وإنما يتم ذلك عن طريق وضوح الأهداف، وجعل العمل محببة للتلاميذ، وإشراكهم في الأنشطة، وتوعيتهم لأهمية النظام المدرسي، أما إذا كان لا بد من استعمال العقاب فيجب أن تتبع الطرق الآتية: إحالة المخالف إلى مجلس التأديب. - مقابلة المتعلم لمعرفة مشاكله ودوافع سلوكه ومن ثم إرشاده. إشراك أولياء الأمور في اتخاذ القرار.

Summarize English and Arabic text online

Summarize text automatically

Summarize English and Arabic text using the statistical algorithm and sorting sentences based on its importance

Download Summary

You can download the summary result with one of any available formats such as PDF,DOCX and TXT

Permanent URL

ٌYou can share the summary link easily, we keep the summary on the website for future reference,except for private summaries.

Other Features

We are working on adding new features to make summarization more easy and accurate


Latest summaries

هؤلاء الشجعان ل...

هؤلاء الشجعان لا يَتَهَاوَنُونَ في الدفاع عن وطنهم فعندما رَأَوْا الأعداءَ يُريدونَ إيذاءَ بِلادِهِم...

These computer ...

These computer platforms differ in areas such as device installation, network connectivity or compat...

هناك أشياء كثير...

هناك أشياء كثيرة يمارسها بعض الناس دون أن يدركوا خطورتها؛ ومن ذلك عادة التدخين التي ابتلي بها فريق م...

This dimension ...

This dimension deals with the fact that all individuals in societies are not equal – it expresses th...

أصبح من الممكن ...

أصبح من الممكن الآن إجراء تكوين وراثي لآلاف من (SNPs) عبر الجينوم في آلاف المرضى ، وبالتالي معالجة ق...

As to portion t...

As to portion the tumor from CT picture, liver should be divided first. The division of tumor, and i...

‏College is exp...

‏College is expensive especially if you live away from home.many students go into great debt to pay ...

مكتبة الملك فهد...

مكتبة الملك فهد الوطنية هي مكتبة وطنية تقع في مدينة الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية أنشئت عام ...

صفحة 1 المجلة ا...

صفحة 1 المجلة الدولية للتعليم الخاصالمجلد 29 ، العدد: 3 ، 20141مشاركة الوالدين في البرنامج التعليمي ...

أسس ومعايير بنا...

أسس ومعايير بناء النماذج: 1. الهدفية: يجب أن تهدف النماذج إلى تحقيق غرض معين وأن تنطلق من أهداف النظ...

قوانين العمل ال...

قوانين العمل الجماعي يؤطَّر العمل الجماعي بعدّة قوانين لضمان نجاحه، وتتمثل هذه القوانين فيما يأتي:[١...

المبحث الثالث :...

المبحث الثالث : مظاهر حفاظ الباحث على الأمانة العلم يجب على الباحث أن يحافظ على مظاهر الأمانة العلمي...