Lakhasly

Online English Summarizer tool, free and accurate!

Summarize result (50%)

سبق أن أوضحت وجهة نظرى فى جوائز الفيفا والفرانس فوتبول عدة مرات، وأشرت كثيرا إلى أن البطل هو الفريق فى كرة القدم والألعاب الجماعية، لكن الجوائز بمعاييرها المعروفة تذهب إلى دور اللاعب الفرد السوبر وتأثيره على فريقه، وفى سياق المقال قلت: أعلم أن هناك معايير لكنى لا أراها كلها عادلة. وأشرت إلى أن الجوائز تذهب أحيانا للنجوم وللدوريات الكبرى. إلا أننى أترك المساحة الآن للصحفى والزميل هانى دانيال المقيم فى ألمانيا، وأحد الصحفيين الذين سبق لهم الاشتراك فى التصويت على جائزة الفيفا: يقول هانى: «الكرة الذهبية يتم تقديمها عن عام 2021، ويشارك من 160 إلى 180 صحفيا فى التصويت وكل منهم يختار 5 لاعبين، وفى حالة التساوى يتم الاحتكام لمن جاء فى المركز الأول أكثر ثم المركز الثانى أكثر وهكذا». كما يقول هانى دانيال، وعن محمد صلاح ذكرت المجلة أن أهدافه فى الفترة من يناير 2021 إلى مايو 2021 ساهمت فى منح ليفربول 7 نقاط والتأهل لدورى الأبطال وتعويض سوء أداء المهاجمين مانى وفيرمينيو كما أن صلاح دخل فى سباق مع هارى كين على لقب هداف الدورى. بينما أشارت المجلة إلى أن هالاند ماكينة أهداف لكنه يحتاج إلى الانتقال لفريق كبير من أجل البطولات. بما يميزه دون زملائه ويقدمه على الفريق كله، ولست فى حاجة إلى شرح معنى الإبداع، فهو باختصار الحركة والهدف والمراوغة التى تنتزع الآهات من قلوب المشجعين فى المدرجات. إننى أحترم الأرقام عموما فى الرياضة وفى كرة القدم بالطبع، ودور وتأثير اللاعب الفرد على أداء فريقه وعلى البطولة التى أحرزها الفريق. فإذا وضعنا مقارنة مثلا بين صلاح وبنزيمه وكلاهما عنصر أساسى فى خط هجوم فريقه. وهذا ما أعنيه بالإبداع فى كرة القدم وفى تقدير الجوائز الفردية فى لعبة جماعية بطلها فى الأساس هو الفريق، وهو ما قد يضع نجوم منتخب إيطاليا بطل أوروبا فى دائرة المنافسة بقوة مع المبدع محمد صلاح الذى أراه أفضل المبدعين المرشحين على المستوى الفردى.


Original text

سبق أن أوضحت وجهة نظرى فى جوائز الفيفا والفرانس فوتبول عدة مرات، وأشرت كثيرا إلى أن البطل هو الفريق فى كرة القدم والألعاب الجماعية، وليس لاعب فرد. لكن الجوائز بمعاييرها المعروفة تذهب إلى دور اللاعب الفرد السوبر وتأثيره على فريقه، وأهميته، وفى يوم 21 يوليو 2020، كتبت هنا مقالا طويلا عن إلغاء الفرانس فوتبول لجائزة الكرة الذهبية فى ذلك العام بسبب كوفيد 19، وفى سياق المقال قلت: أعلم أن هناك معايير لكنى لا أراها كلها عادلة. وأشرت إلى أن الجوائز تذهب أحيانا للنجوم وللدوريات الكبرى...
وجهة نظرى لم تتغير، إلا أننى أترك المساحة الآن للصحفى والزميل هانى دانيال المقيم فى ألمانيا، وأحد الصحفيين الذين سبق لهم الاشتراك فى التصويت على جائزة الفيفا: يقول هانى: «الكرة الذهبية يتم تقديمها عن عام 2021، بينما جائزة الفيفا عن موسم سابق. ومجلة فرانس فوتبول وضعت قواعد وشروطا للتصويت حاكمة، مثل الإنجازات الفردية والجماعية للاعب. والموهبة واللعب النظيف. ويشارك من 160 إلى 180 صحفيا فى التصويت وكل منهم يختار 5 لاعبين، ويمنح الأول 6 نقاط والثانى 4، والثالث 3 والرابع نقطتين والخامس نقطة. ويفوز بالجائزة اللاعب الذى يجمع أكبر قدر من النقاط، وفى حالة التساوى يتم الاحتكام لمن جاء فى المركز الأول أكثر ثم المركز الثانى أكثر وهكذا».
فى الترشيحات، تحدد مجلة فرانس أسباب اختيار كل لاعب ضمن قائمتها المعلنة، كما يقول هانى دانيال، وعن محمد صلاح ذكرت المجلة أن أهدافه فى الفترة من يناير 2021 إلى مايو 2021 ساهمت فى منح ليفربول 7 نقاط والتأهل لدورى الأبطال وتعويض سوء أداء المهاجمين مانى وفيرمينيو كما أن صلاح دخل فى سباق مع هارى كين على لقب هداف الدورى.. بينما أشارت المجلة إلى أن هالاند ماكينة أهداف لكنه يحتاج إلى الانتقال لفريق كبير من أجل البطولات.
إذن كل شىء معلن وواضح. كما أن هناك جوانب إنسانية قد يكون لها تأثيرها فى الاختيار مثل وضع كابتن الدنمارك فى القائمة لدوره فى إنقاذ زميله إريكسون بجانب دوره مع الفريق فى بطولة أوروبا. ومع ذلك ما زلت أرى أن أهم المعايير هى قدر إبداع اللاعب، بما يميزه دون زملائه ويقدمه على الفريق كله، ولست فى حاجة إلى شرح معنى الإبداع، فهو باختصار الحركة والهدف والمراوغة التى تنتزع الآهات من قلوب المشجعين فى المدرجات. إننى أحترم الأرقام عموما فى الرياضة وفى كرة القدم بالطبع، سواء عدد الأهداف أو عدد البطولات، وقدر الإنجازات والبطولات، ودور وتأثير اللاعب الفرد على أداء فريقه وعلى البطولة التى أحرزها الفريق. لكن يظل الإبداع والمهارة الفردية معيارا مهما جدا. فإذا وضعنا مقارنة مثلا بين صلاح وبنزيمه وكلاهما عنصر أساسى فى خط هجوم فريقه. وربما يسجل بنزيمه أهدافا أكثر أحيانا لكن عند وضع المهارة وسرعة الجرى وسرعة التصرف وسرعة القدمين، والخفة والرشاقة والمرونة، وجمال الأهداف وصعوبتها، سوف يتفوق محمد صلاح وينال الجائزة. وهذا ما أعنيه بالإبداع فى كرة القدم وفى تقدير الجوائز الفردية فى لعبة جماعية بطلها فى الأساس هو الفريق، وهو ما أكدته الفرانس فوتبول فى أسباب اختيارها للاعب لكثرة أهدافه، وبأن ذلك لا يكفى دون بطولة.
الأصل فى الرياضة الفردية أو الجماعية هو الإبداع والإنجاز. وهو ما قد يضع نجوم منتخب إيطاليا بطل أوروبا فى دائرة المنافسة بقوة مع المبدع محمد صلاح الذى أراه أفضل المبدعين المرشحين على المستوى الفردى.

Summarize English and Arabic text online

Summarize text automatically

Summarize English and Arabic text using the statistical algorithm and sorting sentences based on its importance

Download Summary

You can download the summary result with one of any available formats such as PDF,DOCX and TXT

Permanent URL

ٌYou can share the summary link easily, we keep the summary on the website for future reference,except for private summaries.

Other Features

We are working on adding new features to make summarization more easy and accurate


Latest summaries

. مدرسة الجشطال...

. مدرسة الجشطالت لفظة الجشطالت، لفظة ألمانية معناها الصيغة أو الشكل أو التنظيم، ولعل تسميتها بهذا ال...

ذكر الحث على لز...

ذكر الحث على لزوم الصدق ومجانبة الكذب أخبرني أحمد بن محمد بن حبيب الجنيدي قال: حدثنا حميد بن زنجويه،...

عادة ما تُتهم ا...

عادة ما تُتهم التكنولوجيا بالإساءة إلى التآخي والتواصل المباشر بين الناس، إلا أنها قد تتمكن من تلميع...

The phrase regu...

The phrase regular expressions, or regexes, is often used to mean the specific, standard textual syn...

قصة حادثة للكات...

قصة حادثة للكاتب نجيب محفوظ كان يتكلم في تليفون الدُكان بصوت مُرتفع، يُسمَع صوتُه رغم ضوضاء شارع الج...

كانت هناك استجا...

كانت هناك استجابة ملحوظة وعالمية لوباء COVID-19 من قبل المنظمات الدولية والحكومات وشركات تكنولوجيا و...

 تأتي مواردها ...

 تأتي مواردها وأدوارها الاجتماعية بشكل تلقائي من العادات والتقاليد الاجتماعية ، فمثلاً الأم العظيمة...

يحكى أن رجلا قا...

يحكى أن رجلا قابل عبدالله بن عمرو، رضى الله عنهما، وطلب منه أن يزوجه ابنته، فرد عليه عبدالله، رضى ال...

في شباط/فبراير....

في شباط/فبراير. 8 وربما كانت تلك هي المرة الأولى التي رأى فيها روس، ومسؤولون بريطانيون في طهران واله...

صاحب السمو الشي...

صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد بن سلطان آل نهيان (7 سبتمبر 1948-) رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة...

أما حكاية مثل: ...

أما حكاية مثل: “اللي ما يعرف الصقر يشويه”، فقيل إنه في غابر الأزمان كان لدى رجل صقر غالٍ وعزيز عليه،...

متلازمة كلاينفل...

متلازمة كلاينفلتر (بالإنجليزية: Klinefelter's syndrome)‏ هي متلازمة توجد في الذكور الذين يمتلكون صبغ...