Lakhasly

Online English Summarizer tool, free and accurate!

Summarize result (50%)

بسم الله الرحمن الرحيم
أوليف الدين المسئلة المالة الهمال فما زينت بتحدثهم وما قالوا مهتديت و مخلهم كنتي الذي استوقة نار فلما أفادت ما حولك ذهب الله ينورهم وتركهم في القلب لا ينصرون و ضد لكل من فهم لا يربطون أو كتيب بن السنة فيه ملت فلقة عند بعملين أمنيتهم في التابهم من الطواعي حذر النون ولله محيط بالكفرين وبكة التي يملك المترفة كمنا لماء لهم تقوا هم فيما أغار عليهم كانوا الوشاة الله العب يشتمور وانصره الى الله على سلل فني و غير )
جمالية التركيب .يتصدر النمل افتتاحية مصورة باسم الإشارة، إن استخدم المان الألمي (والك) اسم الإشارة المختص بالبعيد، وذلك الفون الاستحقاق كونهم بعيدين عن المجتمع الإسلامي تلك الفئة الباغية من المنافقين وظهورهم الماس، كما أن العمل الصوتي في تركيب المقربة يساعد على تصور الصناعة.وكون الجملة اسمية التضمن الفعل يعني حال السكون المتحرك في خبايا هؤلاء. يدفع بالحركة إلى الأمام قال: (بحث) مقابل القراءة
وهر سريع بالمضي لبدل على سرعة قوات الحياة والكشاف الحقائق
جمالية التصوير .لمة تنوع من جانب الدواس التي تصل بين الذهني والمجزية،صغرى افتتحت بها المشاهد. إنها صورة الشراء المشكلة على الاستعارة الفعلية، فالحيز الزمني المؤطر مربع، يعطي للتمن دينامية وتصعيداً، والدواء
القريب من الحياة المادية، فهو إذا يدل على سهولة الإرادة إن في شراء الهداية أو الضلالة. ولكن إلحاق الضلالة بالشراء هنا يشير إلى مهانة نفوس المنافقين الذين يضعون أموراً جليلة من حياتهم كالهداية
والضلالة موضع السلع التي تباع وتشرى. تم حلت في العش مشاهد كونية هائلة ليس لها أمر محددة، تجسم العالم الشعوري في ذوات المنافقين وقد بدأت هذه المشاهد بدواية هدية تتوالد بعدها الصور وتنفرج الأنساق المصورة (مثلهم كمثل) وتفيد ورود مشهد طويل ومهنا مشهد كوني تجد فيه ناراً عظيمة مطلوبة بشغف وهو تذكير حتى بالنار الأخروية، وكان يقابله سواد لازم مطبق في فقلمات) تحيط بهم وتألقهم، فهذا التضاد الصوري والتباين اللوني بين النور والسواد
وتلك لقطة قريبة حتى تفهم كل نفس منافقة على حدة. تم الان فى الحال الجماعية حيث الجسم الحكم العمي، ثم انتقل إلى المال الكونية فمثل فعلهم الشنيع بمن يقع تحت المطر
الشهيد في الليل المظلم الذي يخترقه البرق والرعد والصواعق والأمطار العزيزة. إنه الصيب الذي يصيب الجسم، فيشعر بثكل حيات هذا المطر، وصوت الكلمة يسهم في تصوير هذه الأمطار الحنيفة. م الناقل التصوير القرآني إلى حالات فردية في مشهد قريب بعد أن كان بعيداً لرصد الفاعليات الكونية، إله مشهد الأسابح في الأنان، وهو بجسم حالا شعورية مضطربة حشية الصواعق المدمرة التي جعلت الخطر قريباً
وهو مشهد يومئ إلى تكرار ملامح الغباء عند الكافر الذي يتوهم هذا إمكان دخول الإصبع وتختم هذه الآية بالإحاطة الإلهية (والله محيط بالكافرين) هكذا بالأسمية ليكون الزمن مفتوحا مطلقاً في حال سيلان
وفي الآية الأخيرة بكاد البرق يخطف أبصارهم) صورة حركة منقطعة لا هي إلى الرجوع ولا إلى التمام مع استمرارها. انه ثبات حذر يثير القلق.مینداد القلق بتكرار الحركة، إن البرق يحية فيمصل مشي بطية من كثرة المعارف، فإذا انقطع البرق توقفوا عن المالي، فكأن المشي مشتمل على الحدادة توائم سفلينهم ونظرهم إلى عالم الدنياء وكان فعل الأمرا) بصور الباع النديد في
هذه الفيافي المسطرة المظلمة.ويظهر النشاد الاعلاً قوياً في سباق المل، إله اعضاء البداية والسلال. وتلحظ الاسمية في الكلمتين (الصلالة) و (مهتدين) لتطلق الاسمية الزمن، ويحلي القضاء كالية قائمة في الدين بين الخير والشر، والحق والباطل والإيمان والكفر، وكذلك النضار الكوني بين الضياء والنور والخامات
ان عبارة (وما كانوا مهتدين تلف على العبارات قبلها، وتحدد فاعليتها أو تكثر تدفقها.ويلحظ أن (مهتدين) اسم فاعل في حدث قائم مستمر.وفي المقطع الثاني توسيع بعد تكليف الاستعارة، وتركيب التشبيه يقدم الوصف الدقيق ذالك الذي يضع الحجة والبرهان وتنفس في بداية المقطع التماثل الصوتي مثلهم كمثل هذا تتماثل يلي بدو استطاقهم لهذا الوصف مع ما ترى من عنف السكون على الميم الشعري


Original text

بسم الله الرحمن الرحيم


أوليف الدين المسئلة المالة الهمال فما زينت بتحدثهم وما قالوا مهتديت و مخلهم كنتي الذي استوقة نار فلما أفادت ما حولك ذهب الله ينورهم وتركهم في القلب لا ينصرون و ضد لكل من فهم لا يربطون أو كتيب بن السنة فيه ملت فلقة عند بعملين أمنيتهم في التابهم من الطواعي حذر النون ولله محيط بالكفرين وبكة التي يملك المترفة كمنا لماء لهم تقوا هم فيما أغار عليهم كانوا الوشاة الله العب يشتمور وانصره الى الله على سلل فني و غير )


جمالية التركيب .


يتصدر النمل افتتاحية مصورة باسم الإشارة، إن استخدم المان الألمي (والك) اسم الإشارة المختص بالبعيد، وذلك الفون الاستحقاق كونهم بعيدين عن المجتمع الإسلامي تلك الفئة الباغية من المنافقين وظهورهم الماس، كما أن العمل الصوتي في تركيب المقربة يساعد على تصور الصناعة.


وكون الجملة اسمية التضمن الفعل يعني حال السكون المتحرك في خبايا هؤلاء. لم يستخدم النص وفق التوالد التدقي فعلاً من العقل الدالي عنه، يدفع بالحركة إلى الأمام قال: (بحث) مقابل القراءة


وهر سريع بالمضي لبدل على سرعة قوات الحياة والكشاف الحقائق
جمالية التصوير .


لمة تنوع من جانب الدواس التي تصل بين الذهني والمجزية، وتنوع من حيث الامتدادات الزمنية للصورة فهنالك صورة


صغرى افتتحت بها المشاهد. إنها صورة الشراء المشكلة على الاستعارة الفعلية، فالحيز الزمني المؤطر مربع، يعطي للتمن دينامية وتصعيداً، والدواء


القريب من الحياة المادية، فهو إذا يدل على سهولة الإرادة إن في شراء الهداية أو الضلالة. ولكن إلحاق الضلالة بالشراء هنا يشير إلى مهانة نفوس المنافقين الذين يضعون أموراً جليلة من حياتهم كالهداية


والضلالة موضع السلع التي تباع وتشرى. تم حلت في العش مشاهد كونية هائلة ليس لها أمر محددة، تجسم العالم الشعوري في ذوات المنافقين وقد بدأت هذه المشاهد بدواية هدية تتوالد بعدها الصور وتنفرج الأنساق المصورة (مثلهم كمثل) وتفيد ورود مشهد طويل ومهنا مشهد كوني تجد فيه ناراً عظيمة مطلوبة بشغف وهو تذكير حتى بالنار الأخروية، فالنار كاشفة للطائق وظلمات


النفوس والثمار الأخروية أيضاً كاشفة معاقبة بانته تعالى فقال : (أضاءت) حيث النور والحرارة. وكان يقابله سواد لازم مطبق في فقلمات) تحيط بهم وتألقهم، فهذا التضاد الصوري والتباين اللوني بين النور والسواد


منا يعني حال التنافس


وقد اقسم النمس بتولد الصور فقدم الحال الفردية حيث المستوفد، وتلك لقطة قريبة حتى تفهم كل نفس منافقة على حدة. تم الان فى الحال الجماعية حيث الجسم الحكم العمي، ثم انتقل إلى المال الكونية فمثل فعلهم الشنيع بمن يقع تحت المطر


الشهيد في الليل المظلم الذي يخترقه البرق والرعد والصواعق والأمطار العزيزة. إنه الصيب الذي يصيب الجسم، فيشعر بثكل حيات هذا المطر، وصوت الكلمة يسهم في تصوير هذه الأمطار الحنيفة. م الناقل التصوير القرآني إلى حالات فردية في مشهد قريب بعد أن كان بعيداً لرصد الفاعليات الكونية، إله مشهد الأسابح في الأنان، مشهد يتخذ طابع الاستمرار، وهو بجسم حالا شعورية مضطربة حشية الصواعق المدمرة التي جعلت الخطر قريباً


أكثر فأكثر، وهو مشهد يومئ إلى تكرار ملامح الغباء عند الكافر الذي يتوهم هذا إمكان دخول الإصبع وتختم هذه الآية بالإحاطة الإلهية (والله محيط بالكافرين) هكذا بالأسمية ليكون الزمن مفتوحا مطلقاً في حال سيلان


بين الماضي والحاضر والمستقبل. وفي الآية الأخيرة بكاد البرق يخطف أبصارهم) صورة حركة منقطعة لا هي إلى الرجوع ولا إلى التمام مع استمرارها. انه ثبات حذر يثير القلق.


مینداد القلق بتكرار الحركة، إن البرق يحية فيمصل مشي بطية من كثرة المعارف، فإذا انقطع البرق توقفوا عن المالي، فكأن المشي مشتمل على الحدادة توائم سفلينهم ونظرهم إلى عالم الدنياء وكان فعل الأمرا) بصور الباع النديد في


هذه الفيافي المسطرة المظلمة.
ويظهر النشاد الاعلاً قوياً في سباق المل، إله اعضاء البداية والسلال. وتلحظ الاسمية في الكلمتين (الصلالة) و (مهتدين) لتطلق الاسمية الزمن، فيهو زمناً مفتوحاً، ويحلي القضاء كالية قائمة في الدين بين الخير والشر، والحق والباطل والإيمان والكفر، وكذلك النضار الكوني بين الضياء والنور والخامات


ان عبارة (وما كانوا مهتدين تلف على العبارات قبلها، وتحدد فاعليتها أو تكثر تدفقها.


ويلحظ أن (مهتدين) اسم فاعل في حدث قائم مستمر.


وفي المقطع الثاني توسيع بعد تكليف الاستعارة، وتركيب التشبيه يقدم الوصف الدقيق ذالك الذي يضع الحجة والبرهان وتنفس في بداية المقطع التماثل الصوتي مثلهم كمثل هذا تتماثل يلي بدو استطاقهم لهذا الوصف مع ما ترى من عنف السكون على الميم الشعري


ثم تغدو الأعمال الماضية عنصراً فعالاً في تنشيط الحدث القصصي (استراد) (أضاءت) (تراتهم)، أما المضارع ( ينصرون)


في حال النفي فإنه يفي بسرمنية الحسابية في العلاق واستمرارها يوماً بعد يوم.


وتأتي ماريتا (مار) و (كلمات) في حال التفكير تنفيد الإطلاق ويعلم هذا المقطع بمفصل لغوي اسمي في زمن مفتوح، وقد تم فيه تغييب المبدأ (هم)، وذلك ليضعنا مباشرة أمام هذا المشهد الجماعي الغريب، والكامات في حال شكير بقوى من صوتها (صم بكم عمي) وكانها هاتف مثالية وكذلك التكبير


في كلمات ورعد وبرق) أما الشق الأخير في هذا المفصل انهم لا يرجعون إنه ثبات بعض الحركة المتكارية التي اختير لها فعل الرجوع المنفي. فهم إذن تاهون موعلون في الكفر.


وكلمة (سب) التي تعني المطر الشديد، كلمة قوية الأصوات بدلالة الشدة على الياء ثم الباء الحرف الشعري الشديد الذي ازداد قوة بالتشكير، بالإضافة إلى استعلام حرف الصاد المقدم وكانما يوحي الحمام الشفاء في شوين الماء يوحي بتماس


حيات المطر بالجموم وهي كلمات على أية حال (كلمات) () () (سيد) التحايل المستقي مترجمة بين الذهنية ما دامت في حين تصوير


السلوك والبرة وبين الحسبة الحضوره في الطبيعة ولمة أفعال مضارعة ( يجعون بعد يخالف) وكأنه يحدث الآن وبراء المتفي خارجاً من الأجواء القلبية، والمضارعة


باستمرارها تحدد السرعة التي قادت علو الهمة والتهافت على الممار. وقد اختارت الأصابع على سبيل المجازة في المقصود رؤوس الأنامل فقط، وذلك لتصوير النهفة الشديدة وقوة الهلع الذي العقدهم الصواب


وفي النص أسلوب الشرط (لما النساء) وما أقدم) ورتو شاء (د) وهو أسلوب يزيد الحدث يقيناً، وينشط ذهن المتنافي ويجعه عائقاً منسق الغربي حتى ينتهي الشريط


وتنفلت الجملة الاسمية (رات محيط بالدارين) من إسار الزمن الصبح زما مطلقاً والا على الثبات الذي يقابل كثيرة الأفعال وحركة الطار، أما الجملة الأخيرة فإن الله على كل شيء قدير فهي اسمية ثابتة مؤكدة لشكر بما يطرأ من ذلك. بقدرة الله تعالى في نفوس المنافقين


Summarize English and Arabic text online

Summarize text automatically

Summarize English and Arabic text using the statistical algorithm and sorting sentences based on its importance

Download Summary

You can download the summary result with one of any available formats such as PDF,DOCX and TXT

Permanent URL

ٌYou can share the summary link easily, we keep the summary on the website for future reference,except for private summaries.

Other Features

We are working on adding new features to make summarization more easy and accurate


Latest summaries

(1) جواز السفر ...

(1) جواز السفر جواز السفر الأصلي مع صلاحية متبقية لمدة ستة أشهر على الأقل وبصفحات تأشيرة فارغة ونسخة...

the Wiedemann–F...

the Wiedemann–Franz law states that the ratio of the electronic contribution of the thermal conducti...

اختصر واعد صياغ...

اختصر واعد صياغة "وفيما يتعلق بالبدايات الأولى لانتشار الألعاب الرياضية في المملكة وتحديداً كرة القد...

Speaker: new he...

Speaker: new headmaster Michael Obi and listener: the priest. Context: The speaker is refuting a bel...

“لدى فيسبوك 1.4...

“لدى فيسبوك 1.44 مليار مستخدم شهريًا، وعادةً ما تقوم نسبة كبيرة من المستخدمين بزيارة الموقع يوميًا ع...

السلام عليكم ور...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك عل...

بداية أنا سرني ...

بداية أنا سرني حقيقة ما رأيت هذا المساء سواءً أداء عرض الاثنينية وهذا الصوت الجميل وهذه الحركات المت...

لما أُسرِيَ بال...

لما أُسرِيَ بالنبيِّ إلى المسجدِ الأقْصى. أصبح يتحدَّثُ الناسُ بذلك، فارتدَّ ناسٌ ممن كانوا آمنوا به...

1. تأثير الأنظم...

1. تأثير الأنظمة السياسية على الحقوق والحريات النظم الديمقراطية: تحترم حقوق الإنسان وتضمن حريات الأف...

حين بدأت أعي خط...

حين بدأت أعي خطواتي عمى الدرب، كنت في ممعب طفولتي عمى شط النيل بمدينة دمياط العريقة، حيث يقوم بيت ج...

وخرج عبيد الله ...

وخرج عبيد الله بن زياد فصعد المنبر، ومعه أشراف الناس وشرطه وحشمه، فقال: أما بعد: أيها الناس فاعتصموا...

سياسة الخصوصية ...

سياسة الخصوصية موقعنا يحترم خصوصيتك ويسعى لحماية معلوماتك الشخصية. تشرح سياسة الخصوصية كيفية جمعنا...