Lakhasly

Online English Summarizer tool, free and accurate!

Summarize result (6%)

يصور بعض املؤرخني الحالة (وقد سقطت الدولة الأموية،ً تصوير ً ا يخيل إليك معه؛ أن هناك حدودا فاصلة بني الدولتني، وأن صفحة أخرى بدئت بقيام الدولة العباسية،هناك كبري علاقة بني الأمة الإسلامية في عهدها الأول،أبعد ما يكون عن الصحة! وعلى الأخص من الناحيتني؛فقد حدثت حوادث في صدر الإسلام، أخذت تعمل عملها منذ
واستمر تأثريها مع سقوط الأمويني، خذ لذلك مثلا: تعاليم
مؤثرة في البلاد املفتوحة ومتأثرة بها،في انتشار لغة العرب؛ فلم يكن قيام الدولة العباسية صفحة جديدة لهذين العاملني، ومن أوضح املثل على ذلك: عملية الامتزاج بني الأمم الفاتحة
فقد بدأت من عهد عمر بن الخطاب، ووقفت وقفة صغرية لما أصاب الأمم
ثم بدأت تخضع للنظم الاجتماعية؛ ثم ظهور ً جيل جديد يحمل الدم العربي والأجنبي معا،ذلك خصائص الأمم املختلفة التي يتكون منها دمه، أو روحية.ويتعاقب في الدولة العباسية، وكان من نتائج هذا الامتزاج: أن كل جنس بدأ يتعلم من
الأجناس الأخرى ما يشعر بأنها آخذة منه بحظ أوفر،حضارتهم،في العهد العباسي، كما كانت سائرة في العهد الأموي.حكمته الدولة العباسية؛ لظهر على يديها من الحركات العلمية والإصلاحات الاجتماعية؛ في آخرها أرقى منها في أولها،واعتنقه بعض الخلفاء الأمويني، وظهرت الكتابة الفنية، ولو كان اتساع الحركة العلمية
لكان آخر الدولة الأموية يشبه أولها.٢ (أن الأمويني أنفسهم ملا انتقلوا إلى الأندلس،َ العباسي الأول َّ ؛ُ هم وحضارتهم، واليونان،لاتينية. ومنه العلم، والأخذ بأوفر حظ من النظم
َّ الاجتماعية التي تليق بهم؛ذلك بأن اململكة الإسلامية،َ ويسلمها طور إلى طور، وجاءت الدولة العباسية، فسارت في هذا الاتجاه، والخطأ كل الخطأ أن يُفهم أنها أوجدته من عدم!
الفارسي، ونقل العاصمة من الشام إلى العراق.الحركة العلمية والاجتماعية، ولو لم
العباسية، لأتيحت لها فرص أخرى مختلفة الأشكال. والعراقيون كان يصح أن يستخدموا
في الحركة العلمية (والعاصمة في الشام)؛ والحركة اللغوية تنمو وتقوى؛ بمثل أبي عمروبن العلاء، ولم يكن
نشاط تلاميذهم.الأموية في حكمها.وهذا ما سنحاول وصفه في الباب الآتي. وسنقتصر من وصف الحياة الاجتماعية،


Original text

يصور بعض املؤرخني الحالة (وقد سقطت الدولة الأموية، وقامت الدولة العباسية)
ً تصوير ً ا يخيل إليك معه؛ أن هناك حدودا فاصلة بني الدولتني، وأن صفحة للتاريخ قد
ُختمت بانتهاء الدولة الأموية، وأن صفحة أخرى بدئت بقيام الدولة العباسية، وأنه ليس
هناك كبري علاقة بني الأمة الإسلامية في عهدها الأول، والأمة في عهدها الثاني. وهذا التصوير
أبعد ما يكون عن الصحة! وعلى الأخص من الناحيتني؛ الاجتماعية، والعقلية.
فقد حدثت حوادث في صدر الإسلام، وفي عهد الدولة الأموية، أخذت تعمل عملها منذ
ً وجودها، واستمر تأثريها مع سقوط الأمويني، وقيام العباسيني. خذ لذلك مثلا: تعاليم
الإسلام؛ فقد ظلت تعمل وتنتشر، مؤثرة في البلاد املفتوحة ومتأثرة بها، وكذلك الشأن
في انتشار لغة العرب؛ فلم يكن قيام الدولة العباسية صفحة جديدة لهذين العاملني،
ً وإنما كانت مهدا لامتدادهما. ومن أوضح املثل على ذلك: عملية الامتزاج بني الأمم الفاتحة
ِ واملفتوحة؛ فقد بدأت من عهد عمر بن الخطاب، ووقفت وقفة صغرية لما أصاب الأمم
ِ املغلوبة من الدهش. ثم بدأت تخضع للنظم الاجتماعية؛ من تزاوج، ودخول في الإسلام،
ِ وتعلم للعربية، ثم ظهور ً جيل جديد يحمل الدم العربي والأجنبي معا، بل يحمل مع
ذلك خصائص الأمم املختلفة التي يتكون منها دمه، سواء كانت خصائص جسمية، أو
عقلية، أو خلقية، أو روحية. وأخذ هذا الجيل في الظهور في عهد الدولة الأموية، وظل ينمو
ويتعاقب في الدولة العباسية، وكان من نتائج هذا الامتزاج: أن كل جنس بدأ يتعلم من
الأجناس الأخرى ما يشعر بأنها آخذة منه بحظ أوفر، فالعربي يأخذ من الفرس والرومان
حضارتهم، والفرس تأخذ من العرب الدين، واللغة، وهكذا.. وهذه العمليات ظلت سائرة
في العهد العباسي، كما كانت سائرة في العهد الأموي.بل أستطيع أن أقول إن الدولة الأموية لو قدر لها أن تستمر في الحكم الزمن الذي
حكمته الدولة العباسية؛ لظهر على يديها من الحركات العلمية والإصلاحات الاجتماعية؛
قريب مما ظهر على يد العباسيني. ودليلنا على ما نقول:
(١ (أن الدولة الأموية نفسها، وهي هي. كانت الحركة العلمية، واملذاهب الدينية،
والنظم الاجتماعية؛ في آخرها أرقى منها في أولها، فانتظمت تعاليم الخوارج، ونشأ الاعتزال،
واعتنقه بعض الخلفاء الأمويني، ونظمت حلقات الدروس في املساجد، وأخذ العلماء
يبحثون مسائل في القدر، وغري القدر، وتناقشوا مع اليهود والنصارى، وبدأت نواة التأليف،
والترجمة، وظهرت الكتابة الفنية، إلى كثري من أمثال ذلك. ولو كان اتساع الحركة العلمية
من عمل العباسيني وحدهم؛ لكان آخر الدولة الأموية يشبه أولها.
(٢ (أن الأمويني أنفسهم ملا انتقلوا إلى الأندلس، وكونوا فيها مملكة عاصرت العصر
َ العباسي الأول َّ ؛ لم يكن تشجيعهم للعلم ولحركة الترجمة والتأليف أقل كثريًا من عمل
ُ هم وحضارتهم، وأكبر فرق بينهما: نشأ مما أحاط بالعباسيني
العباسيني، وكذلك مدنيتُ
من مدنيات العراق القديمة، والفرس، واليونان، وما أحاط بالأمويني بالأندلس من مدنية
لاتينية. فأما امليل إلى التوسع في الحضارة، ومنه العلم، والأخذ بأوفر حظ من النظم
َّ الاجتماعية التي تليق بهم؛ فكان حظ ً الدولتني معا.
ذلك بأن اململكة الإسلامية، كانت من أول عهدها تسري متنقلة في أطوارها الطبيعية.
َ ويسلمها طور إلى طور، فتنتقل من طور تغلب فيه البداوة، إلى طور من الحضارة، ثم إلى
طور آخر، وهكذا.. وجاءت الدولة العباسية، والأمة سائرة إلى الحضارة بطبيعة ما يحيط
بها من ظروف، فسارت في هذا الاتجاه، والخطأ كل الخطأ أن يُفهم أنها أوجدته من عدم!
نعم! إن هناك عوامل ظهرت مع العباسيني، وبعضها من عملهم؛ كغلبة النفوذ
الفارسي، ونقل العاصمة من الشام إلى العراق. وكان لهذه العوامل أثر غري قليل في نمو
الحركة العلمية والاجتماعية، ولكن هذه الحركات كانت حركات مساعدة فقط، ولو لم
توجد لاستمرت الأمة في سريها إلى الحضارة، وإن كان يكون سريها أبطأ. فسلطة العنصر
الفارسي كانت تنمو في الحكم الأموي، وعلى الأخص في آخره، ولو لم يتح لها فرصة الدولة
العباسية، لأتيحت لها فرص أخرى مختلفة الأشكال. والعراقيون كان يصح أن يستخدموا
في الحركة العلمية (والعاصمة في الشام)؛ بل نحن نرى بالفعل حركة الحسن البصري
وتلاميذه الدينية بالبصرة تنمو وتقوى، والحركة اللغوية تنمو وتقوى؛ بمثل أبي عمروبن العلاء، وقرينِه عيسى بن عمر الثقفي بالبصرة أيضا في عهد الدولة الأموية. ولم يكن
ً اتساع هاتني الحركتني في العهد العباسي إلا أثر ً ا لهؤلاء وأمثالهم، وتقدما طبيعيٍّا نتج من
نشاط تلاميذهم.
ولكن مما لا شك فيه أن الحياة الاجتماعية التي كانت تحياها الدولة العباسية لونت
العلوم والآداب بلون خاص، وجعلت لها صفات خاصة، ما كانت تكون لو استمرت الدولة
الأموية في حكمها.
وهذا ما سنحاول وصفه في الباب الآتي. وسنقتصر من وصف الحياة الاجتماعية،
على ما له أثر كبري في العلم والفن.


Summarize English and Arabic text online

Summarize text automatically

Summarize English and Arabic text using the statistical algorithm and sorting sentences based on its importance

Download Summary

You can download the summary result with one of any available formats such as PDF,DOCX and TXT

Permanent URL

ٌYou can share the summary link easily, we keep the summary on the website for future reference,except for private summaries.

Other Features

We are working on adding new features to make summarization more easy and accurate


Latest summaries

وهو النمط الذي ...

وهو النمط الذي يحرص القائد الإداري من خلاله أن يقوم بالتفاعل مع العاملين، ومحاولة مشاركتهم في القرار...

وبمرور الوقت، ي...

وبمرور الوقت، يؤدي التهاب المفاصل إلى تدمير العظام الصغيرة في اليدين، وخاصة الأصابع، مما يؤدي إلى تش...

وثيقة قيم وسلوك...

وثيقة قيم وسلوكيات املواطن الإماراتي تم اعتمادها من مجلس الوزراء في دار الاحتاد بتاريخ 27 نوفمبر 201...

نعم , الليل لكم...

نعم , الليل لكم, والله أسأل أن يدرككم الصبح وفيكم بقية مما حبتكم به الحياة من نشاط وعزم . و...

ترد في الأساطير...

ترد في الأساطير القديمة والحكايات والروايات المتوارثة جيلاً بعد جيل، العديد من الشخصيّات والكائنات ا...

مدينة ثاج تحكي ...

مدينة ثاج تحكي مدينة ثاج الأثريّة الواقعة في المملكة العربيّة السّعودية قصّة حضارة عريقة تعود لألف ع...

استمتعت بالحفل ...

استمتعت بالحفل واستمتعت بالعروض والتعرف على الضيوف. شكل لي ذلك الحفل الأسطوري في سني الصغيرة وقفة مه...

في إفريقيا: توق...

في إفريقيا: توقفت معلومات الإغريق والرومان في إفريقيا على البلاد الساحلية وحدها، أما قلب القارة السو...

ج-لا هناك فئات ...

ج-لا هناك فئات كثيرة الانتشارمنها: ضغط دموي مرتفع ناتج عن مرض كلوي. ...

كيفية تقييم الح...

كيفية تقييم الحلول التقنية للاحتيال أنت تعلم أن منع الاحتيال مهم لأعمال التجارة الإلكترونية الخاصة ب...

مفهوم النتائج ف...

مفهوم النتائج في البحث العلمي: إن التوصيات والنتائج في البحث يكملان بعضهما البعض، وهما كذلك ثمرة جهو...

وعرف العرب مناط...

وعرف العرب مناطق في روسيا، ووجدت لهم عملات فيها تم اكتشافها حديثاً ترجع للدولة العباسية، وحين وقفت م...