Lakhasly

Online English Summarizer tool, free and accurate!

Summarize result (69%)

الفواكه
تعتبر الفواكه جزءاً مهماً من مكونات النظام الغذائي الصحي، ويساهم تناولها بكمياتٍ كافيةٍ في الوقاية من الإصابة بالعديد من الأمراض، وتوصي منظمة الصحة العالمية (بالإنجليزيّة: WHO) بتناول 400 غرامٍ على الأقل من الفواكه والخضراوات في اليوم، ومن الطرق التي تساهم في تعزيز تناول الفواكه هي من خلال الاحتفاظ بها في مكانٍ يراه الشخص؛ أو من خلال تقطيع بعض الفواكه، وحفظها في الثلاجة لتناولها في الوقت المُراد. ١][٢]
معلومات عن فوائد الفواكه
كالبوتاسيوم الموجود في بعض أنواعها، والذي يساهم في تقليل خطر التعرض للنوبات، والسكتات القلبية، كما يُقلل من خطر الإصابة بحصوات الكلى، بالإضافة إلى أنَّه يُقلل من خطر خسارة العظام مع التقدم في العمر، أمّا الفولات فقد يساعد الجسم على تكوين خلايا الدم الحمراء، وتحتاجه النساء في أولِّ فترة الحمل للمساهمة في الوقاية من تعرّض الأجنة لتشوهات الأنبوبة العصبية، وتزود الفواكه الجسم بالعديد من الفوائد الصحية في حال تناولها ضمن نظامٍ غذائيٍّ صحيٍّ متوازنٍ يحمي الجسم من بعض أنواع السرطان، كما أنَّ محتواها من المركّبات النباتيّة الكيميائيّة (بالإنجليزيّة: Phytochemicals) يساهم في تحسين الصحة العامة. ٣]
أكثر أنواع الفواكه الغنية بالفوائد الصحية
وفيما يأتي أمثلة على أكثر أنواع الفواكه الغنية بالفوائد الصحية المختلفة:[٤][٥]
•الجريب فروت: إذ يُصنف الجريب فروت ضمن الفواكه الحمضية، وتقليل مقاومة الإنسولين، حيث أظهرت دراسة أنَّ الأشخاص الذين تناولوا الجريب فروت الطازج قبل تناولهم للطعام خسروا 1. 3 كيلوغرام من وزنهم مقارنةً بمن لم يتناولونه، كما انخفضت مستويات الإنسولين، وهو خليطٌ من الإنزيمات التي تمتلك خصائص مضادة للالتهاب، وفيتامين ج، وفيتامين ك، وتُظهر الدراسات أنَّ مضادات الأكسدة الموجودة في التفاح قد تساهم في تقليل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وألزهايمر، والسرطان. كما أنَّ مستوياتها أعلى بثلاثة أضعاف مقارنةً بالشاي الأخضر، وأظهرت الدراسات أنَّ الرمان يمتلك خواصاً مضادة للالتهاب، وقد تساهم في تقليل خطر الإصابة بالسرطان. •المانجا: إذ تعتبر المانجا مصدراً جيداً بفيتامين ج، كما أنَّها تحتوي على الألياف، وأظهرت بعض الدراسات الحيوانية أنَّ المركبات النباتية الموجودة فيها قد تقي من الإصابة بالسكري. كما أنَّها غنيةٌ بمضادات الأكسدة، مما قد يساعد على تقليل خطر الإصابة بالسرطان. •البطيخ: إذ يعتبر البطيخ مصدراً غنياً بكلٍ من فيتامين أ، وبعض مضادات الأكسدة؛ كما قد يساعد هذا النوع من مضادات الأكسدة على تعزيز صحة القلب؛ •الليمون: إذ يعتبر الليمون غنياً بفيتامين ج، ومضادات الأكسدة، والسكري. •البرتقال: إذ يعتبر البرتقال أحد أغنى المصادر الغذائية بفيتامين ج الأساسيِّ لصحة الجهاز المناعيّ عن طريق المساعدة على امتصاص الحديد من مصادره النباتية، كما يحتوي على فيتامين أ؛ والنظر، وتساهم في إنتاج خلايا الدم الحمراء. •التوت الأسود: إذ يحتوي التوت الأسود على الكثير من البذور، مما يساهم في تحسين صحة الجهاز الهضمي، والقلب. •الأفوكادو: إذ يتميز الأفوكادو بانخفاض محتواه من الكربوهيدرات، وارتفاعه بالدهون الصحية التي ترتبط بتقليل الالتهابات في الجسم، وتحسين صحة القلب، ويُعزى السبب في ذلك لاحتوائه على الألياف التي تساعد على زيادة الشعور بالشبع، كالموجودة في الأفوكادو قد يساهم في خفض محيط الخصر. ٦]
•الموز: إذ يتميز الموز بمصدره الغنيّ بالبوتاسيوم؛ الذي يساهم في تنظيم نبض القلب،


Original text

الفواكه

تعتبر الفواكه جزءاً مهماً من مكونات النظام الغذائي الصحي، ويساهم تناولها بكمياتٍ كافيةٍ في الوقاية من الإصابة بالعديد من الأمراض، وتوصي منظمة الصحة العالمية (بالإنجليزيّة: WHO) بتناول 400 غرامٍ على الأقل من الفواكه والخضراوات في اليوم، ومن الطرق التي تساهم في تعزيز تناول الفواكه هي من خلال الاحتفاظ بها في مكانٍ يراه الشخص؛ كغسل طبق الفواكه الطازج، ووضعه في مكانٍ بمتناول اليد، أو من خلال تقطيع بعض الفواكه، وحفظها في الثلاجة لتناولها في الوقت المُراد.[١][٢]




معلومات عن فوائد الفواكه

تُعدُّ العناصر الغذائية الموجودة في الفواكه أساسية لصحة الجسم؛ كالبوتاسيوم الموجود في بعض أنواعها، والذي يساهم في تقليل خطر التعرض للنوبات، والسكتات القلبية، كما يُقلل من خطر الإصابة بحصوات الكلى، بالإضافة إلى أنَّه يُقلل من خطر خسارة العظام مع التقدم في العمر، أمّا الفولات فقد يساعد الجسم على تكوين خلايا الدم الحمراء، وتحتاجه النساء في أولِّ فترة الحمل للمساهمة في الوقاية من تعرّض الأجنة لتشوهات الأنبوبة العصبية، وتزود الفواكه الجسم بالعديد من الفوائد الصحية في حال تناولها ضمن نظامٍ غذائيٍّ صحيٍّ متوازنٍ يحمي الجسم من بعض أنواع السرطان، كما أنَّ محتواها من المركّبات النباتيّة الكيميائيّة (بالإنجليزيّة: Phytochemicals) يساهم في تحسين الصحة العامة.[٣]




أكثر أنواع الفواكه الغنية بالفوائد الصحية

يُزوّد تناول الفواكه الجسم بالعديد من الفوائد؛ وذلك لاحتوائها على العناصر الغذائية المختلفة، وفيما يأتي أمثلة على أكثر أنواع الفواكه الغنية بالفوائد الصحية المختلفة:[٤][٥]
•الجريب فروت: إذ يُصنف الجريب فروت ضمن الفواكه الحمضية، فهو غنيٌّ بالمعادن، والفيتامينات التي تساهم في إنقاص الوزن، وتقليل مقاومة الإنسولين، حيث أظهرت دراسة أنَّ الأشخاص الذين تناولوا الجريب فروت الطازج قبل تناولهم للطعام خسروا 1.3 كيلوغرام من وزنهم مقارنةً بمن لم يتناولونه، كما انخفضت مستويات الإنسولين، ومقاومته لديهم.
•الأناناس: إذ يحتوي الأناناس على البروميلين (بالإنجليزيّة: Bromelain)؛ وهو خليطٌ من الإنزيمات التي تمتلك خصائص مضادة للالتهاب، كما تمتلك القدرة على هضم البروتين.
•التفاح: إذ يعتبر التفاح مصدراً غنياً بالألياف، وفيتامين ج، وفيتامين ك، وتُظهر الدراسات أنَّ مضادات الأكسدة الموجودة في التفاح قد تساهم في تقليل خطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وألزهايمر، والسرطان.
•الرمان: إذ يعتبر الرمان مصدراً غنياً بمضادات الأكسدة، كما أنَّ مستوياتها أعلى بثلاثة أضعاف مقارنةً بالشاي الأخضر، وأظهرت الدراسات أنَّ الرمان يمتلك خواصاً مضادة للالتهاب، وقد تساهم في تقليل خطر الإصابة بالسرطان.
•المانجا: إذ تعتبر المانجا مصدراً جيداً بفيتامين ج، كما أنَّها تحتوي على الألياف، وأظهرت بعض الدراسات الحيوانية أنَّ المركبات النباتية الموجودة فيها قد تقي من الإصابة بالسكري.
•الفراولة: إذ تملك الفراولة مقارنةً بباقي أنواع الفواكه الأخرى مؤشراً جلايسيمي منخفضاً؛ أي أنَّ تناولها لا يسبب ارتفاعاً كبيراً في مستوى السكر في الدم، كما أنَّها غنيةٌ بمضادات الأكسدة، مما قد يساعد على تقليل خطر الإصابة بالسرطان.
•البطيخ: إذ يعتبر البطيخ مصدراً غنياً بكلٍ من فيتامين أ، وفيتامين ج، وبعض مضادات الأكسدة؛ كاللايكوبين (بالإنجليزيّة: Lycopene) الذي يساهم في تقليل خطر الإصابة بالسرطان في الجهاز الهضميّ، كما قد يساعد هذا النوع من مضادات الأكسدة على تعزيز صحة القلب؛ وذلك بسبب تقليله للكوليسترول، وضغط الدم.
•الليمون: إذ يعتبر الليمون غنياً بفيتامين ج، ومضادات الأكسدة، وأظهرت الدراسات أنَّ الفلافونيد (بالإنجليزيّة: Flavonoids) الموجود في هذا النوع من الفواكه يمتلك خواصاً مضادة للبكتيريا، وللسرطان، والسكري.
•البرتقال: إذ يعتبر البرتقال أحد أغنى المصادر الغذائية بفيتامين ج الأساسيِّ لصحة الجهاز المناعيّ عن طريق المساعدة على امتصاص الحديد من مصادره النباتية، كما يحتوي على فيتامين أ؛ الذي يُعدُّ مهماً لصحة الجلد، والنظر، وفيتامينات ب التي تحافظ على صحة الجهاز العصبيّ، وتساهم في إنتاج خلايا الدم الحمراء.
•التوت الأسود: إذ يحتوي التوت الأسود على الكثير من البذور، مما يعني أنَّه غنيُ بالألياف، مما يساهم في تحسين صحة الجهاز الهضمي، والقلب.
•الأفوكادو: إذ يتميز الأفوكادو بانخفاض محتواه من الكربوهيدرات، وارتفاعه بالدهون الصحية التي ترتبط بتقليل الالتهابات في الجسم، وتحسين صحة القلب، كما يساهم تناول الأفوكادو في تعزيز خسارة الوزن؛ ويُعزى السبب في ذلك لاحتوائه على الألياف التي تساعد على زيادة الشعور بالشبع، وتقليل فرصة الإفراط في تناول الطعام، كما وجدت الأبحاث أنَّ احتواء النظام الغذائي على الدهون الأحادية غير المشبعة؛ كالموجودة في الأفوكادو قد يساهم في خفض محيط الخصر.[٦]
•الموز: إذ يتميز الموز بمصدره الغنيّ بالبوتاسيوم؛ الذي يساهم في تنظيم نبض القلب، ومستويات ضغط الدم، كما أنَّ محتواه من الألياف يساهم في تعزيز الحركة المعوية المنتظمة، ويساهم الموز أيضاً في تعزيز مستويات الطاقة في الجسم، بالإضافة إلى أنَّه يحتوي على كميةٍ محددةٍ من الحمض الأمينيّ التريبتوفان (بالإنجليزية: Tryptophan)، مما يساهم في إفراز هرمون السيروتونين، أو ما يطلق عليه اسم هرمون السعادة.[٧]

Summarize English and Arabic text online

Summarize text automatically

Summarize English and Arabic text using the statistical algorithm and sorting sentences based on its importance

Download Summary

You can download the summary result with one of any available formats such as PDF,DOCX and TXT

Permanent URL

ٌYou can share the summary link easily, we keep the summary on the website for future reference

Other Features

We are working on adding new features to make summarization more easy and accurate


Latest summaries

In 1921, Dr. Fr...

In 1921, Dr. Frederick G. Banting became the first individual to isolate the secretions from the isl...

لم يعذ تعليم ٔ ...

لم يعذ تعليم ٔ اللغة العربية للناطقين باللغات الأخرى ٚ يقْوم على ٙتقسيم اللغة٘ إلى فروع كما كاٌن س...

وفي القرن الساب...

وفي القرن السابع الهجري بدأ التتارُ التحَرُّشَ بالدولة الإسلاميَّة، فانتَهَكوا أعراضَ المؤمنات في بخ...

حدثنا أبو جعفر ...

حدثنا أبو جعفر المكفوف التحوي ، و أخوه روح الكاتب و رجال من بني العنبر : أن عندهم في رمال بلعنبر حية...

Looking at a ma...

Looking at a map of modern Tunisia, you might be forgiven for thinking that this is a country that c...

من جديد، اختار ...

من جديد، اختار "الأساتذة المتعاقدون" سلاح الإضراب عن العمل لمواجهة صمت وزارة التربية الوطنية تجاه مط...

It is said that...

It is said that Spring is the season of beginnings where a new season of life begins, a season fille...

يُخْطِئ مَن يظن...

يُخْطِئ مَن يظنّ أنّ لبن الأمّ ليس إلّا نسبة من الدّسم، ونسبة معيّنة من الماء، وما إلى ذلك، فليس هذا...

وحرص العرب كل ا...

وحرص العرب كل الحرص على أن لا تختلط دماء خيولهم بدماء غيرها من الخيول الهجينة، فذكروا مرابطها، وأصول...

وبرز في الجاهلي...

وبرز في الجاهليّة العديد من الشعراء، وأبلغهم وأكثرهم فصاحة هم شعراء الجزيرة العربيّة والشام؛ حيث برع...

يُخطئ من يظن أن...

يُخطئ من يظن أن لبن الأم ليس إلا نسبة من الدسم ، ونسبة معينة من الماء ، وما إلى ذلك ، فليس هذا كله إ...

.التصالح مع الن...

.التصالح مع النفس والسلام الداخلي للإنسان له علاقة بالثقة بالنفس، فالإنسان المتصالح مع نفسه عادة ينظ...