لخّصلي

خدمة تلخيص النصوص العربية أونلاين،قم بتلخيص نصوصك بضغطة واحدة من خلال هذه الخدمة

نتيجة التلخيص (60%)

فى المسرحية الاغريقية القديمة "أنتيجونى" شخصية المرأة كأنت بارزة وتتعامل مع الأوضاع السياسية وكانت تلك المسرحية من أوائل الأعمال التى تتناقش وتشبه المرأة كعضو له دور فى المجتمع بالرغم من وجودها فى العصر الاغريقى. الحدث الرئيسي فى القصة يدور حول أنتيجونى التى قررت أن تدافع عن أخيها وعن قوانين الطبيعة التى اخترقها كريون بترك جثة أخيها فى العراء فقط بسبب وضع أخيها السياسى وكراهية الحاكم له, ولكن أهناك فائدة لكلمة "فقط"؟
أنتيجونى لم تكن مجرد امرأة, بل كانت من أوائل الثوارعلى الأوضاع والأحكام الظالمة, وكانت انسانة لها مبادىء قوية فدافعت عنها بكل ما استطاعت حتى واجهت الموت. فكلمة "فقط" لاتكفى لوصف امراة كتلك, خاصة بأنها فى عصر لا يعترف بالمرأة كانسان ولم يحتسب لها الديموقراطية حتى أنه يقال عند موت الرجل فى اليونان, تقتل امرأته معه ولم يكن لها الحق فى العيش. الكاتب أراد إيصال فكرة أن "المرأة جزءٌ من المجتمع" من خلال الشخصية، كما أنها عاملٌ أساسيٌ لوجوده ويمكنها هى أيضاً الدفاع عن الحق. دليل آ على شخصية أنتيجونى القوية كان حوارها واختيار الكاتب لبعض كلماتها ونبراتها. مثل: "فلماذا تتأكأ؟ أننى لن أتقبل كلمةً واحدةً من كلامك وليتنى لا أتقبلها أبدًا" و "أنكم جميعاً قد تقولون الرأى نفسه لو لم يغلق الخوف أفواهكم. ص 118. تلك الجملة رسمت لنا من سماتها الثبات على الرأى والشجاعة. كانت فى تلك الجملة تتحدث مع كريون فقولها لتلك الكلمات أمامه يثبت أنها لم تغير من أرائها أمامه أو ثبتت على وضعها وصممت على كونه طاغيةً مما يوضح لنا سمة الشجاعة أيضاً. بدليل قول الكورس، وتم ذكر إن هيامون يدافع عنها "كريون: ألا تعتقد أن تلك الفتاة مصابة بهذا الداء؟ هايمون: إن سكان المدينة جميعاً لا يعتقدون هذا. "- صفحة 144
لو لاحظنا، داخل أنتيجونى صراعاً نفسي او معرض الحسن بالتغاير ظهر في أفعالها. من ناحية هى المرأة المجازفة التي تتحدت مع الحاكم والتي غيرت من صورة المرأة. أيضاً علاقتها بهايمون، ابن كريون، انتيجوني). ولا تتخيل أنها سوف تموت بالقرب منى فلن ترى وجهي ثانيةً أبدا"-(ص 148، انتيجوني). قد يعتقد البعض أن الكاتب جعل هايمون يقول ذلك من أجل أن ديافع عن الحق فقط ليس من أجل ما يشعر به تجاهها ولكن تلك الكلمات تتحدث عن أنتيجونى هى بالذات وأيضاً باقي الحوارات فى تلك الصفحة يتحدث فيها هايمون عن استبداد أبيه، ابدع الكاتب في الجانب الفنى لإبراز شخصية المرأة القوية من خلال أنتيجونى. وقد وظف أداة المطابقة خصيصاً لذلك السبب. هناك احتمالية لوجود طباقين بين أنتيجونى وشخصيتين أخرتين فى الرواية وكل طباق منهما له غرض و مترابط بالاخر. ولكننى بطبيعتى لا استطيع أن أعارض سلطة الدولة. " -( ص 78 ، انتيجوني) وبكل وضوح أنتيجونى لا تتفق مع رأيها وقررت أن كونها مرأة لا يعيقها عن محاربة رجل من أجل الحق وقررت أن تدافع عن موقفها كذلك. و يجاوب ذلك سؤال المقالة، ان الكاتب ابرز شخصية انتيجوني القوية بوضع شخصية شقيقتها اسميني بجانبها و الفرق واضح. أما عن الطباق الثاني فهو بين أنتيجونى وكريون. الكاتب لم يستعمل فقط عنصر الشخصية فى ذلك الطباق، فى الجانب الخارجى كريون مما أوحى لنا الكاتب ملك، أى هو ليس صغيراً في السن أو حتى كبير. أما عن أنتيجونى فلقبت ب "الفتاة" فى القصة، فهى مطابقة لكريون من ناحية السن وهى ترمز للشباب المتحرر وكريون الحاكم. وبالطبع, كريون رجل أما أنتيجومي فهى امرأة. هذا طباق بين كلى الجنسين ليوضح الصراع بين الرجل والمرأة القوية. وبالطبع هناك طباق فى الشخصية كما ذكرنا أنه مستبد، غير متمسك بمبدأ ويرمز للحكم الظالم وأنتيجونى كما ذكرنا ترمز للحرية والحق إلخ. هنا يوضح أن الغرض من الطباق بين كلا الشخصيتين غرضه توضيح فكرة أكبر من المرأة القوية, وهى المغزى للرواية بأكملها: الدفاع عن الحق أمام الظلم خاصةً فى النطاق السياسي. ظهر رمز اخر عندما اختار كريون اعدام أنتيجونى من خلال تركها فى كهف وراء صخرة، يشبه اخفاء الحقيقة عن الشعب، فلا يمكن قتل الحقيقة التي ترمز لها انتيجونى، ولكن يمكن اخفاؤها حتى تنسى مثلاً ما حدث مع البطلة و ظلم كريون يتمثل في الصخرة. جعل انتيجونى رمز للحقيقة أيضا شيء ابرز شخصيتة المرأة القوية. في الجانب الفني رسم الكاتب الشخصيات لكي تبرز شخصية المرأة القوية في انتيجوني، فلتحبيهم هناك أن كأن من الضرورى أن تحبى احداً, تلك الجملة توضح أن كريون, شخصٌ جبانٌ, فخوفه منها بسبب أن لديها قدراً هائلاً من الجرائة كامرأة أو يمكنها ارتكاب أشياء أخطر من هذا فكانت تمثل تهديداً لعرشه وقد تكون عاملاً آخراً لتحرر الناس وتتسبب في انقلاب ضده وتضع صوتاً للمرأة. وبدلاً من حل المشكلة, أدى طبعه الظالم الى أن يقتل حياةً بريئةً أخرى. ولهذا السبب هى شخصية قوية. مما جعل كريون يخاف منها. ولكن إن أردنا أخذ الموضوع خاصةً كخوفه منها كمرأة فتلك جملة تثير الجدل : "إننى لا أكون رجلاً ، " – (انتيجونى، صفحة 116 ) تلك جملة أشد إثباتاً للفكرة. فتلك العبارة تثبت أن كريون لا يريد أن ينزع أحدٌ منه القوة التى يملكها وخاصةً إذا كان هذا الشخص امرأة. فهو يرمز للرجل ولا يريد للرجل أن يخضع للمرأة التى ترمز لها أنتيجونى.


النص الأصلي

فى المسرحية الاغريقية القديمة "أنتيجونى" شخصية المرأة كأنت بارزة وتتعامل مع الأوضاع السياسية وكانت تلك المسرحية من أوائل الأعمال التى تتناقش وتشبه المرأة كعضو له دور فى المجتمع بالرغم من وجودها فى العصر الاغريقى. الحدث الرئيسي فى القصة يدور حول أنتيجونى التى قررت أن تدافع عن أخيها وعن قوانين الطبيعة التى اخترقها كريون بترك جثة أخيها فى العراء فقط بسبب وضع أخيها السياسى وكراهية الحاكم له, فمهما كان الأمر, ومهما ارتكب أى انسان, يجب أن يدفن, لأن هذا حقه. فعدم قبول الحاكم لذلك, يجعل منه شخصاً مستبداً, فهل يستطيع أحداً أن يتصدى له؟ أى رجل؟ لا, لم يتصدى له رجلاً واحداً. فقط امرأة. ولكن أهناك فائدة لكلمة "فقط"؟
أنتيجونى لم تكن مجرد امرأة, بل كانت من أوائل الثوارعلى الأوضاع والأحكام الظالمة, وكانت انسانة لها مبادىء قوية فدافعت عنها بكل ما استطاعت حتى واجهت الموت. فكلمة "فقط" لاتكفى لوصف امراة كتلك, خاصة بأنها فى عصر لا يعترف بالمرأة كانسان ولم يحتسب لها الديموقراطية حتى أنه يقال عند موت الرجل فى اليونان, تقتل امرأته معه ولم يكن لها الحق فى العيش. الكاتب أراد إيصال فكرة أن "المرأة جزءٌ من المجتمع" من خلال الشخصية، كما أنها عاملٌ أساسيٌ لوجوده ويمكنها هى أيضاً الدفاع عن الحق.

دليل آ على شخصية أنتيجونى القوية كان حوارها واختيار الكاتب لبعض كلماتها ونبراتها. مثل: "فلماذا تتأكأ؟ أننى لن أتقبل كلمةً واحدةً من كلامك وليتنى لا أتقبلها أبدًا" و "أنكم جميعاً قد تقولون الرأى نفسه لو لم يغلق الخوف أفواهكم. إن الطاغية محظوظاً فى نواحٍ عديدةٍ أهمها أنه من المسموح له أن يفعل وأن يقول ما يشاء" – انتيجونى، ص 118. تلك الجملة رسمت لنا من سماتها الثبات على الرأى والشجاعة. كانت فى تلك الجملة تتحدث مع كريون فقولها لتلك الكلمات أمامه يثبت أنها لم تغير من أرائها أمامه أو ثبتت على وضعها وصممت على كونه طاغيةً مما يوضح لنا سمة الشجاعة أيضاً.
مظهراً آخراً من مظاهر شخصية أنتيجونى غير الحوار هو آراء الناس أو الشخصيات عنها. بدليل قول الكورس، وهم مجموعة من الرجال يعلقون فى القصة على الأحداث: "من الواضح أن الابنة العنيدة قد ورثت عندها عن أبيها. إنها لا تعرف كيف تنحني أمام المصائب."- صفحة 116 يوصل لنا أن الكورس يرى أنتيجونى كشخصية غير خاضعة. وتم ذكر إن هيامون يدافع عنها "كريون: ألا تعتقد أن تلك الفتاة مصابة بهذا الداء؟ هايمون: إن سكان المدينة جميعاً لا يعتقدون هذا."- صفحة 144
أيضاً قالت أسمينى حينما سمعت عن أفكار أنتيجونى:"إنك تملكين روحاً مندفعةً" "ولكنك تحبين فعل الأمور المستحيلة."- انتيجونى ص 78 تلك جملة تدل على رأى أسمينى أن أنتيجونى امرأةً قويةً.

لو لاحظنا، داخل أنتيجونى صراعاً نفسي او معرض الحسن بالتغاير ظهر في أفعالها. من ناحية هى المرأة المجازفة التي تتحدت مع الحاكم والتي غيرت من صورة المرأة. ومن ناحية هى المرأة التقليدية التى تهتم بعائلتها من خلال الصراع حتى تستطيع دفن أخيها والتمسك بالسمات التى تم ذكرها من قبل. أيضاً علاقتها بهايمون، ابن كريون، التى توحي بنوع من الارتباط العاطفي وفكرة أنها كان من الممكن أن تكون زوجةً له حيث تم ذكر أنها خطيبته فى المسرحية. ذالك الحب ظهر فى اهتمام هايمون لها بدليل قول أسمينى عنهما :"ولكنهما كانا منسجمين ومتآلفين."- ص 128 وقول هايمون "إنها سوف تموت، لكن موتها سيدمر بعض الأشخاص.." –(ص 146،انتيجوني). وأيضاً "لن يحدث هذا، ولا تتخيل أنها سوف تموت بالقرب منى فلن ترى وجهي ثانيةً أبدا"-(ص 148،انتيجوني). قد يعتقد البعض أن الكاتب جعل هايمون يقول ذلك من أجل أن ديافع عن الحق فقط ليس من أجل ما يشعر به تجاهها ولكن تلك الكلمات تتحدث عن أنتيجونى هى بالذات وأيضاً باقي الحوارات فى تلك الصفحة يتحدث فيها هايمون عن استبداد أبيه، فلن يضع الكاتب هذة الكلمات فى الاستشهاد إلا لإظهار العلاقة بينهما.

ابدع الكاتب في الجانب الفنى لإبراز شخصية المرأة القوية من خلال أنتيجونى. وقد وظف أداة المطابقة خصيصاً لذلك السبب. هناك احتمالية لوجود طباقين بين أنتيجونى وشخصيتين أخرتين فى الرواية وكل طباق منهما له غرض و مترابط بالاخر. الطباق الأول بين أنتيجونى وشقيقتها أسمينى. أسمينى تعتبر رمزاً للمرأة التقليدية وجعلها الكاتب شخصيةً ثابتةً غير نامية لهذا السبب ولم ترد بأى فعل لحماية شرف شقيقها وحقوقه ولم تتصدى لاستبداد الحاكم حتى، كل ما استطاعت فعله هو البكاء بدليل قولها : "فماذا عساى أن افعل؟ وكيف أكون مفيدة؟"- (ص77 ،انتيجوني) و"أننا لسنا سوى امرأتين ولا نستطيع محاربة الرجال" – (ص 76 ،انتيجوني) و"إننى لن اقوم بشئ مشين، ولكننى بطبيعتى لا استطيع أن أعارض سلطة الدولة." -( ص 78 ،انتيجوني) وبكل وضوح أنتيجونى لا تتفق مع رأيها وقررت أن كونها مرأة لا يعيقها عن محاربة رجل من أجل الحق وقررت أن تدافع عن موقفها كذلك. فهذا الطباق وضعه الكاتب لإيصال فكرة تحرر المرأة فقط أو الفارق بين المرأة الخاضعة والمرأة الجريئة مستخدماً للصفات فقط. و يجاوب ذلك سؤال المقالة، ان الكاتب ابرز شخصية انتيجوني القوية بوضع شخصية شقيقتها اسميني بجانبها و الفرق واضح. أما عن الطباق الثاني فهو بين أنتيجونى وكريون. الكاتب لم يستعمل فقط عنصر الشخصية فى ذلك الطباق، ولكن استخدم أيضاً طباق بين الجانب الخارجى والسمات لكلى الشخصيتين. فى الجانب الخارجى كريون مما أوحى لنا الكاتب ملك، أى هو ليس صغيراً في السن أو حتى كبير. أما عن أنتيجونى فلقبت ب "الفتاة" فى القصة، أى هى صغيرة فى السن أو شابة. فهى مطابقة لكريون من ناحية السن وهى ترمز للشباب المتحرر وكريون الحاكم. وبالطبع, كريون رجل أما أنتيجومي فهى امرأة. هذا طباق بين كلى الجنسين ليوضح الصراع بين الرجل والمرأة القوية. وبالطبع هناك طباق فى الشخصية كما ذكرنا أنه مستبد، غير متمسك بمبدأ ويرمز للحكم الظالم وأنتيجونى كما ذكرنا ترمز للحرية والحق إلخ. هنا يوضح أن الغرض من الطباق بين كلا الشخصيتين غرضه توضيح فكرة أكبر من المرأة القوية, وهى المغزى للرواية بأكملها: الدفاع عن الحق أمام الظلم خاصةً فى النطاق السياسي. و قد وظف الكاتب الرموز في الجانب الفني لإبراز شخصية انتجوني القوية, فانتجوني في حد ذاتها رمزاً للتحرر والحق لكلا المرأة والرجل مما يوضح لنا أن الكاتب اختار مرأة لتكون هى رمز الحق لا الرجل،. ظهر رمز اخر عندما اختار كريون اعدام أنتيجونى من خلال تركها فى كهف وراء صخرة، يشبه اخفاء الحقيقة عن الشعب، فلا يمكن قتل الحقيقة التي ترمز لها انتيجونى، ولكن يمكن اخفاؤها حتى تنسى مثلاً ما حدث مع البطلة و ظلم كريون يتمثل في الصخرة.. جعل انتيجونى رمز للحقيقة أيضا شيء ابرز شخصيتة المرأة القوية. في الجانب الفني رسم الكاتب الشخصيات لكي تبرز شخصية المرأة القوية في انتيجوني، كريون مثال على قوة أنتيجونى كفرد من المجتمع وكامرأة، اذا حللنا الجملة الاتية: "سوف تذهبين الآن إلى عالم الموتى, فلتحبيهم هناك أن كأن من الضرورى أن تحبى احداً, ولكن طلاما أنا حي, لن تحكمنى امرأة" –( كريون، انتيجونى، صفحة 122). تلك الجملة من سطحها توحي لنا بصفات حاكم غليظ وظالم وقوي. ولكن فى الحقيقة، تلك الجملة توضح أن كريون, شخصٌ جبانٌ, يخاف من قوة امرأة مثل أنتيجونى التى هى أول من يعارضه. فخوفه منها بسبب أن لديها قدراً هائلاً من الجرائة كامرأة أو يمكنها ارتكاب أشياء أخطر من هذا فكانت تمثل تهديداً لعرشه وقد تكون عاملاً آخراً لتحرر الناس وتتسبب في انقلاب ضده وتضع صوتاً للمرأة. وبدلاً من حل المشكلة, أدى طبعه الظالم الى أن يقتل حياةً بريئةً أخرى. ولهذا السبب هى شخصية قوية.

بعد أن تعرضنا لسمات ومظاهر شخصية أنتيجونى، سنجد أن هناك نتائج للحدث الرئيسي التى ارتكبته هي وسيطر على القصة بأكملها, دفن جثة بولونكيس. مما جعل كريون يخاف منها. قد ذكرنا أنها جعلت كريون يخاف منها كشخص من الشعب يتحرر للاتهاض والظلم الذى ينشره. ولكن إن أردنا أخذ الموضوع خاصةً كخوفه منها كمرأة فتلك جملة تثير الجدل : "إننى لا أكون رجلاً ، إنما ستكون هى الرجل، إذا ظلت تتمتع بمثل هذه القوة دون عقاب." – (انتيجونى، صفحة 116 ) تلك جملة أشد إثباتاً للفكرة. فتلك العبارة تثبت أن كريون لا يريد أن ينزع أحدٌ منه القوة التى يملكها وخاصةً إذا كان هذا الشخص امرأة. فهو يرمز للرجل ولا يريد للرجل أن يخضع للمرأة التى ترمز لها أنتيجونى. فالمرأة لطالما كانت موازيةً لقوة الرجل حتى منذ عصر الاغريق ربما بطريقة مختلفة عنه لكن هى لها الحق في المعارضة والدفاع عن حقها كانسانة أو مواطنة. فتلك القضية عرضت لجمهور معظمه ان ليس اكمله مكون من رجال فلا لعلم كيف استلموا فكرة المرأة القوية لكن على ما يتضح لم تقبل او لم يعترف بها بدليل الاستكمال لجعل المراة ضعيفة و اهمال حوقها حتى القرن الواحد و العشرين فذلك بحده يرينا كيف ان الفكرة مهمة و تم اهمالها حتى مؤقتاً فبالتالى اختار الكاتب المرأة لتكون هى الثأر الوحيد على الحكم كان اداة لمخالفة "قواناين الطبيعة" مما يبرز مغزى الرواية اكثر و شخصية المرأة القوية.

تلخيص النصوص العربية والإنجليزية أونلاين

تلخيص النصوص آلياً

تلخيص النصوص العربية والإنجليزية اليا باستخدام الخوارزميات الإحصائية وترتيب وأهمية الجمل في النص

تحميل التلخيص

يمكنك تحميل ناتج التلخيص بأكثر من صيغة متوفرة مثل PDF أو ملفات Word أو حتي نصوص عادية

رابط دائم

يمكنك مشاركة رابط التلخيص بسهولة حيث يحتفظ الموقع بالتلخيص لإمكانية الإطلاع عليه في أي وقت ومن أي جهاز

مميزات أخري

نعمل علي العديد من الإضافات والمميزات لتسهيل عملية التلخيص وتحسينها


آخر التلخيصات

وأكدت الشركة حي...

وأكدت الشركة حينها أن المهندسين يعملون لتطوير التكنولوجيا إلى نقطة يمكن للعملاء وشركات الطيران الاست...

عمل شركة بوينغ ...

عمل شركة بوينغ الأميركية لصناعة الطائرات على قدم وساق من أجل إحداث تغيير جذري داخل قمر قيادة طائرات ...

وقال تشارلز توب...

وقال تشارلز توبس نائب رئيس قسم الأبحاث والتكنولوجيا في بوينغ خلال مؤتمر صحافي حينها “نحن ندرس ذلك، و...

كان الفتى سعيدا...

كان الفتى سعيدا واحداً من الألوف المؤلفة التى خرجت فى منطقة "التنعيم" من زعماء قريش لتشهد مصرع "خبيب...

The right kind ...

The right kind of organizational structure will make it possible for employees to communicate effect...

النقطة ...

النقطة مع الإحداثيات هي الحالة النموذجية للزبون غير المؤمن. منحنيات الن...

Mid-polar phase...

Mid-polar phases offer additional interactions, which may improve a separation. With increasing pola...

إنَّ الحَمدَ لل...

إنَّ الحَمدَ للهِ نحمدُهُ ونستعينهُ ونستهديهِ ونشكرُهُ ونعوذُ باللهِ من شرورِ أنفسِنَا ومن سيئاتِ أع...

كان اكتشاف الأش...

كان اكتشاف الأشعة فوق البنفسجية متعلقا بمشاهدة علمية بأن أملاح الفضة تصبح داكنة أكثر بعد تعرّضها لضو...

إن قيـام الاتحـ...

إن قيـام الاتحـاد عـزز مكانـة المـرأة وأبرزهـا، ووضـع لهـا أطـراً قانونيـة وتشـريعية تحقـق للمـرأة م...

Child neglect: ...

Child neglect: Child neglect is the most frequently reported form of child abuse (60% of all cases) ...

Hierarchical Or...

Hierarchical Organization One of the major objectives in map making is to “separate meaningful char...