لخّصلي

خدمة تلخيص النصوص العربية أونلاين،قم بتلخيص نصوصك بضغطة واحدة من خلال هذه الخدمة

نتيجة التلخيص (25%)

لندع الآن جانبًا وصف ما كان من الخلاف بني علماء النفس في الألم، اللذة؛ عند وجع الأسنان، ونوع كالذي نشعر به عند الفشل في محاولة، ونوع كالذي نشعر به
إلخ. يطلب شيئً
فإنما هو يفر من ألم أكبر
من نزاع. فيخيل إلي أنَّ
وأن فضل الألم على العالم أكبر من فضل
إن شئت فتعال معي نبحث في عالم الأدب: أليس أكثره وخريه وليد الألم؟ أوليس
الغزل الرقيق نتيجة لألم الهجر أو الصد أو الفراق؟ ذلك الألم الطويل العريض العميق
ولو عشق الأديب فوفق كل التوفيق في عشقه، ولم يخلف لنا أدبًا ولا شبه أدب؛ ولكان سقَّ اء كأبيه يروي
إنما خلده ألم نفسه، وأبقى
أنطقهم بالأدب حينًا ألم الفقر، إلى غري هذا من أنواع
وفكاهة العابثني؛ ً املعتز ولذته ينبوعا صافيًا لحسن التشبيهات، خلفت اللذة أدب املسلاة (الكوميديا)، فضحك منه؟!
ً على أني خشيت أن تكون اللذة التي أخرجت الأدب الضاحك ليست إلا أملا مفضضا أو
ً علقم ً ا مبهرجا. ً ولو فتشت عن دخيلة ابن املعتز، وجحيما في ثوب نعيم. والضر يلحق به؟ وهل تحاول أمة أن تصلح ما بها إلا إذا بدأت فأحست بالألم؟ أوليس
108
وإحساسه ما لم يحسوا، وأن يتحمل عن رضى ما يصيبه من ألم؛ لأن ألم نفسه مما يرى
ً بديلا — ذلك لأن آلامه سرى فيها نوع من اللذة لا يدركه إلا العارفون،


النص الأصلي

لندع الآن جانبًا وصف ما كان من الخلاف بني علماء النفس في الألم، والفرق بينه وبني
اللذة؛ ولندع كذلك بحوثهم الطويلة في تقسيم الألم إلى أنواع: فنوع منه كالذي نشعر به
عند وجع الأسنان، ونوع كالذي نشعر به عند الفشل في محاولة، ونوع كالذي نشعر به
عند مواجهة ما نكره ... إلخ.
ً ولندع أيضا بحوث علماء الأخلاق في أن الإنسان في جميع أفعاله يطلب اللذة، ولا
ُ ا غريها، ويهرب من الألم، ولا يهرب من شيء غريه؛ وأنه حني يفر من لذة
يطلب شيئً
فإنما يفعل ذلك لطلب لذة أكبر منها، وأنه حني يتحمل الألم، فإنما هو يفر من ألم أكبر
منه، أو يتطلب بأمله لذة أكبر مما تحمل — ولندع التعرض ملا قام حول هذه النظرية
من نزاع.
ا
لندع هذا كله، ولننظر إلى أثر اللذة في الحياة العامة وأثر الألم فيها، فيخيل إلي أنَّ
مدينون للألم بأكثر مما نحن مدينون للذة؛ وأن فضل الألم على العالم أكبر من فضل
اللذة.
إن شئت فتعال معي نبحث في عالم الأدب: أليس أكثره وخريه وليد الألم؟ أوليس
الغزل الرقيق نتيجة لألم الهجر أو الصد أو الفراق؟ ذلك الألم الطويل العريض العميق
تتخلله لحظات قصرية من وصال لذيذ؛ وليس هذا الوصال اللذيذ بمنتج أدبًا كالذي
ينتجه ألم الفراق. وإن الأديب كلما صهره الحب، وبرح به الألم، كان أرقى أدبا، وأصدق
ً قولا ً ، وأشد في نفوس السامعني أثرا. ولو عشق الأديب فوفق كل التوفيق في عشقه،
ً وأسفه الحبيب دائم ً ا، ومتعه بما يرغب دائم ً ا، ووجد كل ما يطلب حاضر ً ا دائما لسئم
ومل، وتبلدت نفسه، وجمدت قريحته، ولم يخلف لنا أدبًا ولا شبه أدب؛ ولو كان مكان
فيض الخاطر (الجزء الأول)
مجنون ليلى عاقل ليلى لكان كسائر العقلاء — إنما فَ َّضل املجنون؛ لأن نفسه كانت أشد
ٍّحس ً ا وأكثر أملا.
لولا علو همة املتنبي ما كان شعره، وما علو همته؟ أليست كراهية الحياة الدون،
والألم من أن يَُع َ د من سقَط املتاع، والتطلع لأن يكون له الصدر أو القبر؟ وعلى هذا
ً املحور دارت حياته، ودار شعره؛ ولو نشأ قانع َ ا ملا فارق بلدته، ولكان سقَّ اء كأبيه يروي
املاء ولا يروي الشعر.
ِّ وما قيمة املعري لولا أمله من الفقر والعمى؟ لو كان غنيٍّا بصريًا ملا رأيت لزومياته
ْ ولا أع ِجبْت بكلماته، ولكان إنسانًا آخر ذهب فيمن ذهب؛ إنما خلده ألم نفسه، وأبقى
اسمه قوة حسه.
ُ ولو شئت ُ لعددت كثريًا من أدباء العرب والغرب، أنطقهم بالأدب حينًا ألم الفقر،
وحينًا ألم الحب، وحينًا ألم النفي، وحينًا ألم الحنني إلى الأوطان، إلى غري هذا من أنواع
الآلام.
َ ا — لقد أنتجت لهو امرئ القيس وطَرفَة،
ْ نعم قد أجَدت اللذة على الأدب كثريً
ِ وخمر أبي نواس، وفخر أبي فراس، ومجون املاجنني، وفكاهة العابثني؛ وكان غنَى ابن
ً املعتز ولذته ينبوعا صافيًا لحسن التشبيهات، وجمال الاستعارات — وخلفت لذة هؤلاء
أدبً ً ا ضاحكا، كما خلف الألم أدبًا باكيًا. خلفت اللذة أدب املسلاة (الكوميديا)، وخلف
الألم أدب املأساة (التراجيديا)؛ ولكن أي الأدبني أفعل في النفس؟ وأيهما أدل على صدق
َم ْن يبكي من
َ
ً الحس؟ وأيهما أنبل عاطفة؟ وأيهما أكرم شعورا؟ أي النفسني خري: أ
ة
َ
َم ْن رأى فقريً ُ ا فعطف عليه، أو ه ْزأ
َ
رؤية البائسني، أم من ضحك من رؤية الساخرين! أ
فضحك منه؟!
ً على أني خشيت أن تكون اللذة التي أخرجت الأدب الضاحك ليست إلا أملا مفضضا أو
ً علقم ً ا مبهرجا. أليست خمر أبي نواس محورها «وداوني بالتي كانت هي الداء»؟ أوليس
ً قد هام بها فرارا من ألم الدنيا ومتاعب الحياة؟
ً ولو فتشت عن دخيلة ابن املعتز، لرأيت أمل ً ا قد بطن بلذة، وجحيما في ثوب نعيم.
ثم تعال إلى الحياة الاجتماعية، ألست ترى معي أن خري الأمم من تألم للشر يصيبه،
والضر يلحق به؟ وهل تحاول أمة أن تصلح ما بها إلا إذا بدأت فأحست بالألم؟ أوليس
108
نعمةُ الألم
من علامة تماثل املريض للشفاء أن يحس بالألم بعد الغيبوبة؟ ثم من هو املصلح: أليس
ً أكثر قومه أمل ً ا مما هم فيه؟ أوليس هو أبعدهم نظر ٍّ ا وأصدقهم حسا! دعته رؤية ما لم
ً يروا، وإحساسه ما لم يحسوا، أن يكون أعمق منهم أمل ً ا وأشد منهم سخطا، فلم يسعه
إلا أن يجهر بالإصلاح، وأن يتحمل عن رضى ما يصيبه من ألم؛ لأن ألم نفسه مما يرى
ً بهم، أكبر من أي ألم يناله منهم؟ — وما الوطنية؟ أليست شعورا بألم يتطلب العمل؟
ً ومن نعم الله أن أوجد أنواعا من الألم هي آلام لذيذة تتطلبها النفوس الراقية
ُ وتتعشقها. ولو عرض عليها أن تعوض عنها لذائذ صرفة ملا قبلتها. فلو عرض على
الفيلسوف املتألم لذة غنى جاهل لرفض في غري تردد، ولو خري املصلح املجاهد ينغص
عليه قومه، وينغص عليه بُ ْعد نظره، وينغص عليه قوة شعوره، ما اختار من حياته
ً بديلا — ذلك لأن آلامه سرى فيها نوع من اللذة لا يدركه إلا العارفون، وأصبح يهيم
ُ بهذا الألم اللذيذ، ويرى اللذة الصرفة لذة أليمة — وكل ميسر ملا خلق له.


تلخيص النصوص العربية والإنجليزية أونلاين

تلخيص النصوص آلياً

تلخيص النصوص العربية والإنجليزية اليا باستخدام الخوارزميات الإحصائية وترتيب وأهمية الجمل في النص

تحميل التلخيص

يمكنك تحميل ناتج التلخيص بأكثر من صيغة متوفرة مثل PDF أو ملفات Word أو حتي نصوص عادية

رابط دائم

يمكنك مشاركة رابط التلخيص بسهولة حيث يحتفظ الموقع بالتلخيص لإمكانية الإطلاع عليه في أي وقت ومن أي جهاز ماعدا الملخصات الخاصة

مميزات أخري

نعمل علي العديد من الإضافات والمميزات لتسهيل عملية التلخيص وتحسينها


آخر التلخيصات

ERP systems are...

ERP systems are increasingly being adopted by SMEs due to their unique characteristics, but face cha...

شــفرة حرفيــة ...

شــفرة حرفيــة إلرســال المعلومــات التلغرافيــة، يرجــع ابتكارهــا للمختــرع صموئيــل مــورس الــذي...

Bundeskanzler O...

Bundeskanzler Olaf Scholz hat nach der Veröffentlichung eines Mitschnitts von Beratungen deutscher L...

الاسم الأول؛ من...

الاسم الأول؛ منكر ونكير أما عن سبب هذه التسمية، فذلك يرجع لكونهما لا يشبهان خلق الآدميين أو الملائكة...

تاريخ الخط النس...

تاريخ الخط النسخي يعود إلى العصور الوسطى في أوروبا، حيث كان يستخدم في الكتابة اليدوية والنسخ اليدوي ...

لقد بدا واضحاً ...

لقد بدا واضحاً وجلياً كثرة المهام وتعدد المسؤوليات وتنوع الواجبات الملقاة على عاتق الدليل والتي لابد...

.صمم محرك ستيرل...

.صمم محرك ستيرلنغ في عام 1816 بواسطة روبرت ستيرلنغ بعد أن قام بتحسينه من تصميمات سابقة واخرج أول برا...

قد يخلط بعض الن...

قد يخلط بعض الناس بين الإرشاد المهني والاختيار المهني فيظنون أنهما عمليتان متشابهتان وهذا غير صحيح، ...

اختبار الفهم ال...

اختبار الفهم القرائي (بطارية MTA 2000): أ-تقديم أداة البحث: هي بطارية الاختبارات المتمثلة في MTA الم...

SUPPRIMER L'INU...

SUPPRIMER L'INUTILE Trier et ne conserver que le strict nécessaire sur le poste et se débarrasser du...

والكذب هو عدم م...

والكذب هو عدم مطابقة الواقع الحقيقي في القول، أو ذكر غير حقيقي مع معرفته أن العكس صحيح، أو هو خداع ش...

Title: The Impa...

Title: The Impact of Automobiles on Society Introduction: The invention of automobiles has had a pr...