لخّصلي

خدمة تلخيص النصوص العربية أونلاين،قم بتلخيص نصوصك بضغطة واحدة من خلال هذه الخدمة

نتيجة التلخيص (60%)

وقد يكون التعرف على المستخدمين ومستوياتهم فكرة بسيطة، في كثير من الأحيان لا يتم تقييم هذا الهدف بالشكل المناسب. فالعديد من المصممين يفترضون أنهم يفهمون المستخدمين ومهامهم بشكل جيد. فالبعض يفضل التعامل مع الجداول بدلاً من الرسوم البيانية، وينبغي أن يبدأ كل تصميم بفهم المستخدمين المستهدفين، وقد يؤدي التباين العام بين مستويات المستخدمين من مبتدئين ومتوسطين وخبراء إلى هذه المبادئ التصميمية المختلفة:
• المستخدمون المبتدئون - إما أن يكونوا كبار السن أو أشخاص ليس لديهم من العلم الكثير، أو
وتوفير المساعدة عبر الإنترنت، في هذه الحالة، من الضروري حصر المفردات المستخدمة بعدد محدود من المصطلحات المألوفة والمفهومة كبداية لتطوير معرفة المستخدم. وينبغي أيضا أن يكون عدد الخطوات و الإجراءات المطلوبة أقل ما يمكن بحيث يمكن للمستخدمين المبتدئين القيام بتلك المهام بنجاح، بالإضافة إلى ذلك، يجب أن يكون هناك ردود فعل من قبل النظام المستخدم بالخطوات المنجزة عرض رسالة: ’تم إدخال البيانات بشكل صحيح‘(، بالمحصلة، يُنصح بتوفير دليل مبسط للمستخدم، وتوفير فيديوهات وب ا رمج تعليمية على الإنترنت وبإمكان المستخدم الوصول اليها بسهولة. • مستخدمون متقطعون من أصحاب المعرفة - كثير من الناس هم على د ا رية باستخدامات الحاسب ولكن بشكل عام ومتقطع. في هذه الحالة، فإن تصميم الواجهة يجب أن يحتوي على سلسلة متسقة من الإجراءات والرسائل ذات المغزى وتوجيهات لأنماط الاستخدام المتكرر، لتُساعد هؤلاء المستخدمين على إعادة اكتشاف كيفية تنفيذ مهامهم بشكل صحيح. وسيساعد هذا النوع من التصميم أيضا المبتدئين وحتى الخبراء. ومن المفيد أيضا توفير دليل المستخدم وبعض الإرشادات وإتاحة خيارات البحث في حال احتاج اليها المستخدم. • المستخدمون ذوو الخبرة - وهم على د ا رية تامة بمفاهيم واجهات المستخدم والخطوات المطلوبة لإنجاز المهام. هؤلاء يتطلبون أوقات استجابات سريعة من قبل الواجهة عند انجاز المهام، وأن تكون ردود الفعل والرسائل من قبل النظام موجزة، وفي حال توفير امكانية لتنفيذ المهام بخطوات محدودة وبشكل منتظم، يجب توفير المبادئ المذكورة لهذه الفئات الثلاث في بيئة واحدة، أي في واجهة مستخدم واحدة ممّا يزيد من صعوبة التصميم. وبالتالي، بعد اكتساب الخبرة،


النص الأصلي

وقد يكون التعرف على المستخدمين ومستوياتهم فكرة بسيطة، لكنها في الحقيقة ليست كذلك، ولسوء الحظ، في كثير من الأحيان لا يتم تقييم هذا الهدف بالشكل المناسب. فالعديد من المصممين يفترضون أنهم يفهمون المستخدمين ومهامهم بشكل جيد. يدرك المصممون الناجحون أن الناس يتعلمون ويفكرون ويقومون بحل المشاكل بطرق مختلفة؛ فالبعض يفضل التعامل مع الجداول بدلاً من الرسوم البيانية، والآخرون يفضلون الكلمات بدلاً من الأرقام، أو مع هيكلة محددة بدلاً من نماذج مفتوحة وهكذا.
وينبغي أن يبدأ كل تصميم بفهم المستخدمين المستهدفين، بما في ذلك الملامح السكانية التي تعكس عمرهم ونوعهم وقد ا رتهم البدنية والإدراكية والتعليمية والخلفيات الثقافية أو مستوى التدريب والتحفيز والأهداف والشخصية. وقد يؤدي التباين العام بين مستويات المستخدمين من مبتدئين ومتوسطين وخبراء إلى هذه المبادئ التصميمية المختلفة:
• المستخدمون المبتدئون - إما أن يكونوا كبار السن أو أشخاص ليس لديهم من العلم الكثير، أو
أشخاص أصحاب خبرات مهنية مختلفة ولكنهم يجهلون استخدامات الحاسب وواجهاته. يكون
التغلب على هذه القيود، عن طريق التعليمات وصناديق الحوار، وتوفير المساعدة عبر الإنترنت،
وذلك يشكل تحدياً كبيرا لمصممي واجهات المستخدم.
في هذه الحالة، من الضروري حصر المفردات المستخدمة بعدد محدود من المصطلحات المألوفة والمفهومة كبداية لتطوير معرفة المستخدم. وينبغي أيضا أن يكون عدد الخطوات و الإجراءات المطلوبة أقل ما يمكن بحيث يمكن للمستخدمين المبتدئين القيام بتلك المهام بنجاح، مما يقلل من القلق ويبني الثقة ويوفر التعزيز الإيجابي.
بالإضافة إلى ذلك، يجب أن يكون هناك ردود فعل من قبل النظام المستخدم بالخطوات المنجزة عرض رسالة: ’تم إدخال البيانات بشكل صحيح‘(، كما ينبغي بالمقابل توفير رسائل خطأ محددة عندما يخطئ المستخدم. بالمحصلة، يُنصح بتوفير دليل مبسط للمستخدم، وتوفير فيديوهات وب ا رمج تعليمية على الإنترنت وبإمكان المستخدم الوصول اليها بسهولة.
• مستخدمون متقطعون من أصحاب المعرفة - كثير من الناس هم على د ا رية باستخدامات الحاسب ولكن بشكل عام ومتقطع. وقد يكون لديهم المفاهيم الاساسية للتعامل مع الواجهة، ولكن من الصعب تذكر الخطوات أو مواقع القوائم والخيارات. في هذه الحالة، فإن تصميم الواجهة يجب أن يحتوي على سلسلة متسقة من الإجراءات والرسائل ذات المغزى وتوجيهات لأنماط الاستخدام المتكرر، لتُساعد هؤلاء المستخدمين على إعادة اكتشاف كيفية تنفيذ مهامهم بشكل صحيح. وسيساعد هذا النوع من التصميم أيضا المبتدئين وحتى الخبراء.
ومن المفيد أيضا توفير دليل المستخدم وبعض الإرشادات وإتاحة خيارات البحث في حال احتاج اليها المستخدم.
• المستخدمون ذوو الخبرة - وهم على د ا رية تامة بمفاهيم واجهات المستخدم والخطوات المطلوبة لإنجاز المهام. هؤلاء يتطلبون أوقات استجابات سريعة من قبل الواجهة عند انجاز المهام، وأن تكون ردود الفعل والرسائل من قبل النظام موجزة، وأن تكون خطوات لتنفيذ الإجراءات مختصرة. وفي حال توفير امكانية لتنفيذ المهام بخطوات محدودة وبشكل منتظم، يُفضّل إنشاء ماكرو ( Macro) وهو مصطلح يُطلق على عملية دمج عدد من الأوامر النمطية وكثيرة التكرار في أمر واحد بسيط يمكن استخدامه بسهولة أو يُعتبر كنموذج مختصر لتقليل عدد الخطوات المطلوبة.
• وفي كثيرٍ من الحالات، يجب توفير المبادئ المذكورة لهذه الفئات الثلاث في بيئة واحدة، أي في واجهة مستخدم واحدة ممّا يزيد من صعوبة التصميم. عندما يجب استيعاب فئات متعددة من المستخدمين في نظام واحد، فإن الاستراتيجية الأساسية هي السماح بنهج التعلم متعدد الطبقات ( Multi-Layer Learning Approach ) هذا النهج مبني على تعليم المبتدئين الحد الأدنى من الإجراءات التي تساعدهم على البدء؛ وبالتالي، فهُم على الأرجح سوف يتبعون الخيارات الصحيحة عندما لا يكون لديهم سوى عدد قليل من الخطوات. بعد اكتساب الخبرة، يمكن لهؤلاء المستخدمين التقدم إلى مستويات أعلى من المفاهيم المهمة بما يتعلق بواجهة المستخدم والتعامل معها.


تلخيص النصوص العربية والإنجليزية أونلاين

تلخيص النصوص آلياً

تلخيص النصوص العربية والإنجليزية اليا باستخدام الخوارزميات الإحصائية وترتيب وأهمية الجمل في النص

تحميل التلخيص

يمكنك تحميل ناتج التلخيص بأكثر من صيغة متوفرة مثل PDF أو ملفات Word أو حتي نصوص عادية

رابط دائم

يمكنك مشاركة رابط التلخيص بسهولة حيث يحتفظ الموقع بالتلخيص لإمكانية الإطلاع عليه في أي وقت ومن أي جهاز ماعدا الملخصات الخاصة

مميزات أخري

نعمل علي العديد من الإضافات والمميزات لتسهيل عملية التلخيص وتحسينها


آخر التلخيصات

ثانيا: مفهوم ال...

ثانيا: مفهوم التعلم اإللكتروني: لم يتم اتفاق كامل حول تحديد مفهوم شامل يغطي جميع جوانبمصطلح "التعليم...

في عالمنا اليوم...

في عالمنا اليوم، يولى اهتمام متزايد لفهم ودعم الأطفال الذين يعانون من اضطراب طيف التوحد (ASD)، وهو ح...

The process of ...

The process of collecting, compiling, summarizing and presenting data into graphical forms such as c...

Older people an...

Older people and people who have been exposed to injuries and blows suffer from joint and muscle pai...

It provides a u...

It provides a user-friendly interface and a wide range of features to streamline the process of crea...

المادة المعرفية...

المادة المعرفية: كثيرا ما يفترض الوضع التدريسي والتموقع الإيجابي الفصلي أن تعير اهتماما والتفاتا إلى...

ثالثا. نظريات ا...

ثالثا. نظريات التف�سري بدأ التف�سري االجتماعي للحركات االجتماعية مع درا�سات ال�سلوك اجلمعي، حينما طو...

المبحث الأول ...

المبحث الأول أهمية البحث التاريخي ،التاريخ بصورة عامة هو بحث واستقصاء الماضي، أوسجل الخبرا...

صحيح، الولايات ...

صحيح، الولايات المتحدة الأمريكية هي قوة اقتصادية عظمى. إليك بعض الأسباب التي تجعلها قوة اقتصادية بار...

نذكر بانه على ه...

نذكر بانه على هذا المدى تكون المعلومات كاملة و بالتالي التوقعات صحيحة و باتباع سياسة ميزانية توسعية ...

إن دراستنا المت...

إن دراستنا المتفحصة والمتعمقة لموضوع التجارة الخارجية انتهت بنا إلى الإحاطة بالدور الرئيسي الذي لعبت...

اثر السياسة الم...

اثر السياسة الميزانية التوسعية على المدى الطويل نذكر بانه على هذا المدى تكون المعلومات كاملة و بال...