Lakhasly

Online English Summarizer tool, free and accurate!

Summarize result (60%)

وقد يكون التعرف على المستخدمين ومستوياتهم فكرة بسيطة، في كثير من الأحيان لا يتم تقييم هذا الهدف بالشكل المناسب. فالعديد من المصممين يفترضون أنهم يفهمون المستخدمين ومهامهم بشكل جيد. فالبعض يفضل التعامل مع الجداول بدلاً من الرسوم البيانية، وينبغي أن يبدأ كل تصميم بفهم المستخدمين المستهدفين، وقد يؤدي التباين العام بين مستويات المستخدمين من مبتدئين ومتوسطين وخبراء إلى هذه المبادئ التصميمية المختلفة:
• المستخدمون المبتدئون - إما أن يكونوا كبار السن أو أشخاص ليس لديهم من العلم الكثير، أو
وتوفير المساعدة عبر الإنترنت، في هذه الحالة، من الضروري حصر المفردات المستخدمة بعدد محدود من المصطلحات المألوفة والمفهومة كبداية لتطوير معرفة المستخدم. وينبغي أيضا أن يكون عدد الخطوات و الإجراءات المطلوبة أقل ما يمكن بحيث يمكن للمستخدمين المبتدئين القيام بتلك المهام بنجاح، بالإضافة إلى ذلك، يجب أن يكون هناك ردود فعل من قبل النظام المستخدم بالخطوات المنجزة عرض رسالة: ’تم إدخال البيانات بشكل صحيح‘(، بالمحصلة، يُنصح بتوفير دليل مبسط للمستخدم، وتوفير فيديوهات وب ا رمج تعليمية على الإنترنت وبإمكان المستخدم الوصول اليها بسهولة. • مستخدمون متقطعون من أصحاب المعرفة - كثير من الناس هم على د ا رية باستخدامات الحاسب ولكن بشكل عام ومتقطع. في هذه الحالة، فإن تصميم الواجهة يجب أن يحتوي على سلسلة متسقة من الإجراءات والرسائل ذات المغزى وتوجيهات لأنماط الاستخدام المتكرر، لتُساعد هؤلاء المستخدمين على إعادة اكتشاف كيفية تنفيذ مهامهم بشكل صحيح. وسيساعد هذا النوع من التصميم أيضا المبتدئين وحتى الخبراء. ومن المفيد أيضا توفير دليل المستخدم وبعض الإرشادات وإتاحة خيارات البحث في حال احتاج اليها المستخدم. • المستخدمون ذوو الخبرة - وهم على د ا رية تامة بمفاهيم واجهات المستخدم والخطوات المطلوبة لإنجاز المهام. هؤلاء يتطلبون أوقات استجابات سريعة من قبل الواجهة عند انجاز المهام، وأن تكون ردود الفعل والرسائل من قبل النظام موجزة، وفي حال توفير امكانية لتنفيذ المهام بخطوات محدودة وبشكل منتظم، يجب توفير المبادئ المذكورة لهذه الفئات الثلاث في بيئة واحدة، أي في واجهة مستخدم واحدة ممّا يزيد من صعوبة التصميم. وبالتالي، بعد اكتساب الخبرة،


Original text

وقد يكون التعرف على المستخدمين ومستوياتهم فكرة بسيطة، لكنها في الحقيقة ليست كذلك، ولسوء الحظ، في كثير من الأحيان لا يتم تقييم هذا الهدف بالشكل المناسب. فالعديد من المصممين يفترضون أنهم يفهمون المستخدمين ومهامهم بشكل جيد. يدرك المصممون الناجحون أن الناس يتعلمون ويفكرون ويقومون بحل المشاكل بطرق مختلفة؛ فالبعض يفضل التعامل مع الجداول بدلاً من الرسوم البيانية، والآخرون يفضلون الكلمات بدلاً من الأرقام، أو مع هيكلة محددة بدلاً من نماذج مفتوحة وهكذا.
وينبغي أن يبدأ كل تصميم بفهم المستخدمين المستهدفين، بما في ذلك الملامح السكانية التي تعكس عمرهم ونوعهم وقد ا رتهم البدنية والإدراكية والتعليمية والخلفيات الثقافية أو مستوى التدريب والتحفيز والأهداف والشخصية. وقد يؤدي التباين العام بين مستويات المستخدمين من مبتدئين ومتوسطين وخبراء إلى هذه المبادئ التصميمية المختلفة:
• المستخدمون المبتدئون - إما أن يكونوا كبار السن أو أشخاص ليس لديهم من العلم الكثير، أو
أشخاص أصحاب خبرات مهنية مختلفة ولكنهم يجهلون استخدامات الحاسب وواجهاته. يكون
التغلب على هذه القيود، عن طريق التعليمات وصناديق الحوار، وتوفير المساعدة عبر الإنترنت،
وذلك يشكل تحدياً كبيرا لمصممي واجهات المستخدم.
في هذه الحالة، من الضروري حصر المفردات المستخدمة بعدد محدود من المصطلحات المألوفة والمفهومة كبداية لتطوير معرفة المستخدم. وينبغي أيضا أن يكون عدد الخطوات و الإجراءات المطلوبة أقل ما يمكن بحيث يمكن للمستخدمين المبتدئين القيام بتلك المهام بنجاح، مما يقلل من القلق ويبني الثقة ويوفر التعزيز الإيجابي.
بالإضافة إلى ذلك، يجب أن يكون هناك ردود فعل من قبل النظام المستخدم بالخطوات المنجزة عرض رسالة: ’تم إدخال البيانات بشكل صحيح‘(، كما ينبغي بالمقابل توفير رسائل خطأ محددة عندما يخطئ المستخدم. بالمحصلة، يُنصح بتوفير دليل مبسط للمستخدم، وتوفير فيديوهات وب ا رمج تعليمية على الإنترنت وبإمكان المستخدم الوصول اليها بسهولة.
• مستخدمون متقطعون من أصحاب المعرفة - كثير من الناس هم على د ا رية باستخدامات الحاسب ولكن بشكل عام ومتقطع. وقد يكون لديهم المفاهيم الاساسية للتعامل مع الواجهة، ولكن من الصعب تذكر الخطوات أو مواقع القوائم والخيارات. في هذه الحالة، فإن تصميم الواجهة يجب أن يحتوي على سلسلة متسقة من الإجراءات والرسائل ذات المغزى وتوجيهات لأنماط الاستخدام المتكرر، لتُساعد هؤلاء المستخدمين على إعادة اكتشاف كيفية تنفيذ مهامهم بشكل صحيح. وسيساعد هذا النوع من التصميم أيضا المبتدئين وحتى الخبراء.
ومن المفيد أيضا توفير دليل المستخدم وبعض الإرشادات وإتاحة خيارات البحث في حال احتاج اليها المستخدم.
• المستخدمون ذوو الخبرة - وهم على د ا رية تامة بمفاهيم واجهات المستخدم والخطوات المطلوبة لإنجاز المهام. هؤلاء يتطلبون أوقات استجابات سريعة من قبل الواجهة عند انجاز المهام، وأن تكون ردود الفعل والرسائل من قبل النظام موجزة، وأن تكون خطوات لتنفيذ الإجراءات مختصرة. وفي حال توفير امكانية لتنفيذ المهام بخطوات محدودة وبشكل منتظم، يُفضّل إنشاء ماكرو ( Macro) وهو مصطلح يُطلق على عملية دمج عدد من الأوامر النمطية وكثيرة التكرار في أمر واحد بسيط يمكن استخدامه بسهولة أو يُعتبر كنموذج مختصر لتقليل عدد الخطوات المطلوبة.
• وفي كثيرٍ من الحالات، يجب توفير المبادئ المذكورة لهذه الفئات الثلاث في بيئة واحدة، أي في واجهة مستخدم واحدة ممّا يزيد من صعوبة التصميم. عندما يجب استيعاب فئات متعددة من المستخدمين في نظام واحد، فإن الاستراتيجية الأساسية هي السماح بنهج التعلم متعدد الطبقات ( Multi-Layer Learning Approach ) هذا النهج مبني على تعليم المبتدئين الحد الأدنى من الإجراءات التي تساعدهم على البدء؛ وبالتالي، فهُم على الأرجح سوف يتبعون الخيارات الصحيحة عندما لا يكون لديهم سوى عدد قليل من الخطوات. بعد اكتساب الخبرة، يمكن لهؤلاء المستخدمين التقدم إلى مستويات أعلى من المفاهيم المهمة بما يتعلق بواجهة المستخدم والتعامل معها.


Summarize English and Arabic text online

Summarize text automatically

Summarize English and Arabic text using the statistical algorithm and sorting sentences based on its importance

Download Summary

You can download the summary result with one of any available formats such as PDF,DOCX and TXT

Permanent URL

ٌYou can share the summary link easily, we keep the summary on the website for future reference,except for private summaries.

Other Features

We are working on adding new features to make summarization more easy and accurate


Latest summaries

موجز عن تاريخ ا...

موجز عن تاريخ النفط: لقد عرف الإنسان النفط منذ آلاف السنين لكنه لم يكلف نفسه عناء البحث عليه بل كان ...

من المجالات الت...

من المجالات التي راهن عليها الاتحاد الأوروبي لتفويته قدراته التنافسية وخاصه مع الولايات المتحده الآم...

لقد أعادت الديم...

لقد أعادت الديمقراطية الاعتبار للفرد وعززت من دوره في الحياة والمجتمع. فقد خضع الإنسان لأشكال متعددة...

تأسس المركز بهد...

تأسس المركز بهدف تقديم المساعدة الإنسانية والإغاثة للمحتاجين والمتضررين في جميع أنحاء العالم، بغض ال...

51. Data Journa...

51. Data Journalism: In Whose Interests? Mary Lynn Young and Candis Callison Abstract This chapter a...

This text empha...

This text emphasizes the importance of business ethics and the challenges faced by leaders in making...

صدر ميثاق هيئة ...

صدر ميثاق هيئة الامم المتحدة سنة 1945م، بعد نهاية الحرب العالمية الثانية وما ارتكب فيها من جرائم ودم...

للعاقل المتزن ق...

للعاقل المتزن قبل ١٥ سنة إننا نفكر بتطوير السياحة في دبي لكان «طاح على ظهره من الضحك ، كما نقول في ا...

في مقابل هذا ال...

في مقابل هذا الطرح نجد الموقف الطبيعي الذي يتجاوز التصور الذي ينظر إلى العلاقة بين الذات والغير علاق...

2010, the US De...

2010, the US Department of Health and Human Services (HHS) launched Healthy People 2020, an initiati...

ومن أهم الدروس ...

ومن أهم الدروس التي سعى الكاتب إلى تطبيقها في هذا الفصل هو احترام الشيخ زايد للوقت وكيف ينظر الأجانب...

إن تحول الاقتصا...

إن تحول الاقتصاد في بلد إلى الانفتاح أمام التجارة الخارجية والاستثمار الأجنبي، يعني أن تتوافر لمواطن...