Lakhasly

Online English Summarizer tool, free and accurate!

Summarize result (50%)

كنت جالسا – ذات صباح- مع صديقي في مقهى عربي نتجاذب أطراف الأحاديث،شخص في أسماله البالية ولفت نظري وسام أخضر اللون يتدلى فوق صدره،عليه صديقي التحية بحرارة ودعاه إلى الجلوس، ولكن الرجل رفض وواصل طريقه في صمت.و ما كاد يتوارى عن الأنظار حتى ابتدرني صديقي قائلا :
قلت : لا… لا أعرفه… من يكون؟…
قال : هذا سي شعبان ثري الحرب.قلت : لكن هيأته لا تدل على الثراء في شيء…
قال : كان ثريا ثراء فاحشا ولكنه اليوم لا يملك قوت يومه فقد ضيع كل شيء.قلت : المفهوم من كلامك أنه أثري أثناء الحرب، وعليه فقد رجع إلى حالته السابقة…
« كان هذا الرجل قبل الحرب العالمية الأخيرة تاجرا بسيطا خاملا ؛يقضي كل نهاره وقسطا وافرا من ليله في متجره الصغير المنزوي في حي من الأحياء العربية.اندلعت الحرب العالمية الثانية ونشطت تجارة السوق السوداء التي فرضت دستورها على
وانخرط شعبان في سلك هذه التجارة مدفوعا بوفرة الأرباح… وما كادت الحرب تضع
أوزارها حتى وجد شعبان نفسه « سي شعبان » ووجد ثروته تضخمت فأصبحت تعد بالملايين. فأصبح حاد المزاج لا يحتمل مزاحا من أحد وإن كان مزاحا بريئا ؛ كما تغيّت هيأته وملابسه واحتلت سلسلة ذهبية سميكة صدره
تصرخ في وجوه الناس بثراء الرجل وجاهه. أما حجرته المتواضعة فأبدلت بفيلا أنيقة تكدس
الأثاث والرياش في حجراتها تكديسا. ومما يلفت نظر الزائر مقعد ضخم وثير احتل صدر حجرة
الاستقبال كان عرش سي شعبان لا يجلس عليه غيره،وشاعت شهرة سي شعبان في البلاد وقصدته جيوش من المحتالين والمرتزقة من كل حدب
وصوب يعرضون مختلف المشاريع والصفقات التي كان سي شعبان يشارك فيها بكل سخاء.إلى أن تبددت الثروة وبيعت الأملاك في الديون وانفرط عقد الصحب والخلان وذهب الجاه
وفرت زوجه حاملة معها ما خف وزنه وثقل ثمنه ولم يعثر لها على أثر. وها هو كما ترى أصبح في فاقة مدقعة،قلت : لعله لم يجد لهما شاريا يدفع فيهما فلسا واحدا.أرسل صديقي زفرة وقال : نعم. مع أنه دفع فيهما مئات الآلاف من الفرنكات. ما أشد خطرها إذا ما أحست شهواتها بجوع.


Original text

كنت جالسا – ذات صباح- مع صديقي في مقهى عربي نتجاذب أطراف الأحاديث، إذ مر بنا
شخص في أسماله البالية ولفت نظري وسام أخضر اللون يتدلى فوق صدره، وحيانا الرجل فردّ
عليه صديقي التحية بحرارة ودعاه إلى الجلوس، ولكن الرجل رفض وواصل طريقه في صمت..
و ما كاد يتوارى عن الأنظار حتى ابتدرني صديقي قائلا :
ألا تعرف هذا الرجل؟
قلت : لا… لا أعرفه… من يكون؟…
قال : هذا سي شعبان ثري الحرب.
قلت : لكن هيأته لا تدل على الثراء في شيء…
قال : كان ثريا ثراء فاحشا ولكنه اليوم لا يملك قوت يومه فقد ضيع كل شيء.
قلت : المفهوم من كلامك أنه أثري أثناء الحرب، وعليه فقد رجع إلى حالته السابقة…
قال : هو اليوم في حالة أسوأ..
« كان هذا الرجل قبل الحرب العالمية الأخيرة تاجرا بسيطا خاملا ؛ لا يكاد يسمع به أحد،
يقضي كل نهاره وقسطا وافرا من ليله في متجره الصغير المنزوي في حي من الأحياء العربية..
اندلعت الحرب العالمية الثانية ونشطت تجارة السوق السوداء التي فرضت دستورها على
العالم، وانخرط شعبان في سلك هذه التجارة مدفوعا بوفرة الأرباح… وما كادت الحرب تضع
أوزارها حتى وجد شعبان نفسه « سي شعبان » ووجد ثروته تضخمت فأصبحت تعد بالملايين.
وغيّ المال أطواره، فأصبح حاد المزاج لا يحتمل مزاحا من أحد وإن كان مزاحا بريئا ؛ يفرض
احترامه على الكل فرضا. كما تغيّت هيأته وملابسه واحتلت سلسلة ذهبية سميكة صدره
تصرخ في وجوه الناس بثراء الرجل وجاهه.. أما حجرته المتواضعة فأبدلت بفيلا أنيقة تكدس
الأثاث والرياش في حجراتها تكديسا.. ومما يلفت نظر الزائر مقعد ضخم وثير احتل صدر حجرة
الاستقبال كان عرش سي شعبان لا يجلس عليه غيره، لا يجوز لغيره أن يجلس عليه ولو كان
أعز أصدقائه…
وشاعت شهرة سي شعبان في البلاد وقصدته جيوش من المحتالين والمرتزقة من كل حدب
وصوب يعرضون مختلف المشاريع والصفقات التي كان سي شعبان يشارك فيها بكل سخاء..
إلى أن تبددت الثروة وبيعت الأملاك في الديون وانفرط عقد الصحب والخلان وذهب الجاه
وفرت زوجه حاملة معها ما خف وزنه وثقل ثمنه ولم يعثر لها على أثر.
قال صديقي : .. وها هو كما ترى أصبح في فاقة مدقعة، لم يبق له إلا وسامه وحرف السين..
قلت : لعله لم يجد لهما شاريا يدفع فيهما فلسا واحدا.
أرسل صديقي زفرة وقال : نعم.. مع أنه دفع فيهما مئات الآلاف من الفرنكات.
قلت : لعن الله الحرب، ما أكثر ضحاياها في هذا الوجود.
قال : ولعن الله ذئاب البشرية، ما أشد خطرها إذا ما أحست شهواتها بجوع.

Summarize English and Arabic text online

Summarize text automatically

Summarize English and Arabic text using the statistical algorithm and sorting sentences based on its importance

Download Summary

You can download the summary result with one of any available formats such as PDF,DOCX and TXT

Permanent URL

ٌYou can share the summary link easily, we keep the summary on the website for future reference

Other Features

We are working on adding new features to make summarization more easy and accurate


Latest summaries

ليس ثمة شك في إ...

ليس ثمة شك في إن لأي كيان بشري سواء كان فردا أو جماعة أو منظمة ، أهدافا يتم العمل من اجل تحقيقها وعن...

مكة المكرمة ، ف...

مكة المكرمة ، في أحد الأودية الصحراوية في غرب المملكة العربية السعودية ، هي أقدس مدينة في الإسلام ، ...

هناك فرق شاسع ب...

هناك فرق شاسع بين القائد والمدير، كثيرون من خبراء ومفكري علم الإدارة الحديثة تحدثوا عن ذلك، ومع ذلك ...

Insulin is a ho...

Insulin is a hormone made by the pancreas that allows your body to use sugar (glucose) from carbohyd...

لم يعذ تعليم ٔ ...

لم يعذ تعليم ٔ اللغة العربية للناطقين باللغات الأخرى ٚ يقْوم على ٙتقسيم اللغة٘ إلى فروع كما كاٌن س...

وفي القرن الساب...

وفي القرن السابع الهجري بدأ التتارُ التحَرُّشَ بالدولة الإسلاميَّة، فانتَهَكوا أعراضَ المؤمنات في بخ...

حدثنا أبو جعفر ...

حدثنا أبو جعفر المكفوف التحوي ، و أخوه روح الكاتب و رجال من بني العنبر : أن عندهم في رمال بلعنبر حية...

Looking at a ma...

Looking at a map of modern Tunisia, you might be forgiven for thinking that this is a country that c...

من جديد، اختار ...

من جديد، اختار "الأساتذة المتعاقدون" سلاح الإضراب عن العمل لمواجهة صمت وزارة التربية الوطنية تجاه مط...

It is said that...

It is said that Spring is the season of beginnings where a new season of life begins, a season fille...

يُخْطِئ مَن يظن...

يُخْطِئ مَن يظنّ أنّ لبن الأمّ ليس إلّا نسبة من الدّسم، ونسبة معيّنة من الماء، وما إلى ذلك، فليس هذا...

وحرص العرب كل ا...

وحرص العرب كل الحرص على أن لا تختلط دماء خيولهم بدماء غيرها من الخيول الهجينة، فذكروا مرابطها، وأصول...