Lakhasly

Online English Summarizer tool, free and accurate!

Summarize result (50%)

يَحكي عليُّ بنُ أبي طالب رضِي اللهُ عنه أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كان إذا قام إلى الصَّلاةِ المكتوبةِ أو النَّافلة، قال: وجَّهتُ وجهي، بمعنى أخلَصْتُ عِبادتي للهِ، أي: ابتدَأ خَلْقَهما مِن غيرِ مثالٍ سبَق، "حنيفًا" والحنيفُ عند العربِ مَن كان على دِينِ إبراهيمَ عليه السَّلام، والمُشرِكُ يُطلَقُ على كلِّ كافرٍ؛ إنَّ صلاتي "ونُسُكي": النُّسُكُ هو العبادةُ، والنَّسيكةُ كلُّ ما يُتقرَّبُ به إلى الله تعالى، وتطلَقُ على الذَّبيحةِ الَّتي يُتقرَّبُ بها لله تعالى، أي: هو خالقُهما ومُقدِّرُهما، وقيل: طاعاتُ الحياةِ والخيراتُ المضافةُ إلى المماتِ كالوصيَّة والتَّدبيرِ، أو ما أنا عليه مِن العبادةِ في حياتي وما أموتُ عليه خالصةً لوجهِ الله، أي: بالتَّوحيدِ الكاملِ الشَّاملِ للإخلاصِ قولًا واعتقادًا، أي: المالكُ الحقيقيُّ لجميعِ المخلوقاتِ، أي: معترفٌ بأنَّك مالكي ومُدبِّري، وحُكمُك نافذٌ فيَّ، واهدِني لأحسنِ الأخلاقِ، أي: أرشِدْني لأكمَلِها وأفضلِها، ووفِّقْني للتَّخلُّقِ بها، أي: أُقيمُ على طاعتِك وامتثالِ أمرِك إقامةً متكرِّرةً، أي: مُساعدةً لأمرِك بعد مساعدةٍ، ومتابعةً لدِينِك بعد متابعةٍ، معناه: الإقرارُ بأنَّ كلَّ خيرٍ واصلٍ إلى العبادِ ومَرْجُوٍّ وصولُه، أي: لا يُنسَبُ الشَّرُّ إليك، أى: تَوْفِيقي بك والتِجائي وانتمائي إليك، هذا ثناءٌ على اللهِ عزَّ وجلَّ بأمرينِ: أحدهما التَّبارُكُ، فاللهُ سبحانه وتعالى عَلِيٌّ بذاتِه، أي: لك ذلَلْتُ وانقَدْتُ، أو لك أخلَصْتُ وَجْهي، أي: خضَع وتواضَع لك سَمْعي وبصَري، خصَّهما مِن بين الحواسِّ؛ لأنَّ أكثرَ الآفاتِ بهما، وهو عَصَبُه الَّتِي تَتَّصِل بِها المَفَاصِلُ والعِظَامُ وتَشُدُّها، فإذا رفَع رأسَه مِن الرُّكوعِ قال بعد قولِه: سمِع اللهُ لِمَن حَمِده: اللَّهمَّ ربَّنا لك الحمدُ مِلْءَ السَّمواتِ، ومِلْءَ ما شِئْتَ من شيءٍ بعدُ، أي: ومِلْءَ غيرِ السَّمواتِ والأرضِ ممَّا شِئْتَ، وإذا سجَد قال: اللَّهمَّ لك سجَدْتُ وبك آمَنْتُ، أي: خضَع له وذلَّ وانقاد، تبارَك اللهُ أحسنُ الخالقينَ، أي: المُصوِّرين والمُقدِّرين، أي: بعد فراغِه مِن ركوعِه وسجودِه، مِن آخرِ ما يقولُ بين التَّشهُّد والتَّسليم: اللَّهمَّ اغفِرْ لي ما قدَّمتُ، وفيه: الإرشادُ إلى الأدبِ في الثَّناءِ على اللهِ تعالى ومدحِه، بأن يُضافَ إليه محاسنُ الأمورِ دون مساوئِها على جهةِ الأدبِ. إنَّه لا يغفرُ الذُّنوبَ إلَّا أنت» فيه: اعترافٌ بالتَّقصيرِ، كما قال آدمُ وحوَّاءُ عليهما السَّلام: {رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ} [الأعراف: 23].


Original text

يَحكي عليُّ بنُ أبي طالب رضِي اللهُ عنه أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كان إذا قام إلى الصَّلاةِ المكتوبةِ أو النَّافلة، قال: وجَّهتُ وجهي، أي: توجَّهتُ بالعبادةِ، بمعنى أخلَصْتُ عِبادتي للهِ، للَّذي فطَر السَّمواتِ والأرضَ، أي: ابتدَأ خَلْقَهما مِن غيرِ مثالٍ سبَق، "حنيفًا" والحنيفُ عند العربِ مَن كان على دِينِ إبراهيمَ عليه السَّلام، وما أنا مِن المُشركين، والمُشرِكُ يُطلَقُ على كلِّ كافرٍ؛ مِن عابدِ وثنٍ وصنَم، ويهوديٍّ ونصرانيٍّ ومجوسيٍّ وغيرِهم، إنَّ صلاتي "ونُسُكي": النُّسُكُ هو العبادةُ، والنَّسيكةُ كلُّ ما يُتقرَّبُ به إلى الله تعالى، وتطلَقُ على الذَّبيحةِ الَّتي يُتقرَّبُ بها لله تعالى، ومَحْيايَ ومماتي، أي: حياتي ومماتي للهِ، أي: هو خالقُهما ومُقدِّرُهما، أو هو المالكُ لهما، والمُختصُّ بهما، لا تصرُّفَ لغيرِه فيهما، وقيل: طاعاتُ الحياةِ والخيراتُ المضافةُ إلى المماتِ كالوصيَّة والتَّدبيرِ، أو ما أنا عليه مِن العبادةِ في حياتي وما أموتُ عليه خالصةً لوجهِ الله، ربِّ العالَمين، أي: مالكِهم ومُربِّيهم، لا شريكَ له، وبذلك أُمِرْتُ، أي: بالتَّوحيدِ الكاملِ الشَّاملِ للإخلاصِ قولًا واعتقادًا، وأنا مِن المُسلِمين، اللَّهمَّ، أي: يا أللهُ، أنتَ الملِكُ، أي: المالكُ الحقيقيُّ لجميعِ المخلوقاتِ، وأنا عبدُك، أي: معترفٌ بأنَّك مالكي ومُدبِّري، وحُكمُك نافذٌ فيَّ، ظلمتُ نفسي، أي: اعترفتُ بالتَّقصيرِ، فاغفِرْ لي ذُنوبي، أي: تقصيري، إنَّه لا يغفرُ الذُّنوبَ إلَّا أنت، واهدِني لأحسنِ الأخلاقِ، أي: أرشِدْني لأكمَلِها وأفضلِها، ووفِّقْني للتَّخلُّقِ بها، وثبِّتْني عليها، واصرِفْ عنِّي سيِّئَها، أي: قبيحَها، لا يصرِفُ عنِّي سيِّئَها إلَّا أنتَ، لبَّيْكَ، أي: أُقيمُ على طاعتِك وامتثالِ أمرِك إقامةً متكرِّرةً، وسعدَيْكَ، أي: مُساعدةً لأمرِك بعد مساعدةٍ، ومتابعةً لدِينِك بعد متابعةٍ، والخيرُ كلُّه في يديك، معناه: الإقرارُ بأنَّ كلَّ خيرٍ واصلٍ إلى العبادِ ومَرْجُوٍّ وصولُه، فهو في يديه تعالى، والشَّرُّ ليس إليك، أي: لا يُنسَبُ الشَّرُّ إليك، أنا بِكَ وإليك، أى: تَوْفِيقي بك والتِجائي وانتمائي إليك، أو وجودي بإيجادِك، ورُجوعي إليك، أو بكَ أعتمِدُ، وإليك ألتجئُ، تبارَكْتَ وتعالَيْتَ، هذا ثناءٌ على اللهِ عزَّ وجلَّ بأمرينِ: أحدهما التَّبارُكُ، والتَّاءُ للمبالغةِ؛ لأنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ هو أهلُ البركةِ، «تبارَكْتَ»، أي: كثُرَتْ خيراتُك، وعمَّتْ ووسِعَتِ الخَلْقَ؛ لأنَّ البركةَ هي الخيرُ الكثيرُ الدَّائمُ، وتعالَيْتَ، أي: مِن العُلوِّ الذَّاتيِّ والوصفيِّ؛ فاللهُ سبحانه وتعالى عَلِيٌّ بذاتِه، وعَلِيٌّ بصِفاته، عليٌّ بذاتِه فوق جميعِ الخَلْقِ، وعُلوُّه سبحانه وتعالى وصفٌ ذاتيٌّ أزليٌّ أبديٌّ، لك ركَعْتُ، وبك آمَنْتُ، ولك أسلَمْتُ، أي: لك ذلَلْتُ وانقَدْتُ، أو لك أخلَصْتُ وَجْهي، خشَع، أي: خضَع وتواضَع لك سَمْعي وبصَري، خصَّهما مِن بين الحواسِّ؛ لأنَّ أكثرَ الآفاتِ بهما، فإذا خشَعَتا، قلَّتِ الوساوسُ، ومُخِّي وعَظْمي وعَصَبي، العَصَبُ بفَتْحتينِ هو أطنابُ الجَسدِ، وهو عَصَبُه الَّتِي تَتَّصِل بِها المَفَاصِلُ والعِظَامُ وتَشُدُّها، وهو ألطفُ مِن العَظْم، فإذا رفَع رأسَه مِن الرُّكوعِ قال بعد قولِه: سمِع اللهُ لِمَن حَمِده: اللَّهمَّ ربَّنا لك الحمدُ مِلْءَ السَّمواتِ، ومِلْءَ ما شِئْتَ من شيءٍ بعدُ، أي: ومِلْءَ غيرِ السَّمواتِ والأرضِ ممَّا شِئْتَ، ممَّا لا علمَ للعبادِ به، وإذا سجَد قال: اللَّهمَّ لك سجَدْتُ وبك آمَنْتُ، ولك أسلَمْتُ، سجَد وجهي للَّذي خلَقه، أي: خضَع له وذلَّ وانقاد، وصوَّرَه وشقَّ سَمْعَه وبصَره، تبارَك اللهُ أحسنُ الخالقينَ، أي: المُصوِّرين والمُقدِّرين، ثمَّ يكونُ، أي: بعد فراغِه مِن ركوعِه وسجودِه، مِن آخرِ ما يقولُ بين التَّشهُّد والتَّسليم: اللَّهمَّ اغفِرْ لي ما قدَّمتُ، أي: مِن سيِّئةٍ، وما أخَّرتُ، أي: مِن عملٍ، وما أسرَرْتُ، وما أعلَنْتُ، أي جميعَ الذُّنوبِ؛ لأنَّها إمَّا سرٌّ أو علَنٌ، وما أسرَفْتُ، أي: جاوَزْتُ الحدَّ، وما أنت أعلمُ به منِّي، أي: مِن ذُنوبي الَّتي لا أعلَمُها، عددًا وحُكمًا، أنتَ المُقدِّمُ وأنت المُؤخِّرُ، فلا مُقدِّمَ لِمَا أخَّرتَ، ولا مُؤخِّرَ لِمَا قدَّمتَ.
في الحديثِ: أنَّ مِن هديِه صلَّى اللهُ عليه وسلَّم دُعاءَ الاستفتتاحِ.
وفيه: الإرشادُ إلى الأدبِ في الثَّناءِ على اللهِ تعالى ومدحِه، بأن يُضافَ إليه محاسنُ الأمورِ دون مساوئِها على جهةِ الأدبِ.
في قوله: «ظَلمتُ نفسي واعترَفْتُ بذنبي فاغفِرْ لي ذنوبي جميعًا؛ إنَّه لا يغفرُ الذُّنوبَ إلَّا أنت» فيه: اعترافٌ بالتَّقصيرِ، وقدَّمه على طلبِ المغفرةِ تأدُّبًا، كما قال آدمُ وحوَّاءُ عليهما السَّلام: {رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ} [الأعراف: 23].

Summarize English and Arabic text online

Summarize text automatically

Summarize English and Arabic text using the statistical algorithm and sorting sentences based on its importance

Download Summary

You can download the summary result with one of any available formats such as PDF,DOCX and TXT

Permanent URL

ٌYou can share the summary link easily, we keep the summary on the website for future reference

Other Features

We are working on adding new features to make summarization more easy and accurate


Latest summaries

The mass media ...

The mass media occupy a high proportion of our leisure time: people spend, on average, 25 hours per ...

• تعكس طريقة حق...

• تعكس طريقة حقوق الملكية في المحاسبة عن الاستثمار العلاقة القريبة التي يمكن أن توجد ما بين مستثمر I...

First, the comp...

First, the company must be in a fast crisis and address the public. Second, the company concerned mu...

Daily aspirin t...

Daily aspirin therapy: Understand the benefits and risksIs an aspirin a day the right thing for you?...

الاجتماع هو عبا...

الاجتماع هو عبارة عن تجمع شخصين أو أكثر في مكان معين للتداول والتشاور وتبادل الرأي في موضوع معين للو...

High performanc...

High performance concrete (HPC) offers high strength, better durability properties, and good constr...

7. دمج الاستدام...

7. دمج الاستدامة في عملية الشراء 7.1 استكمال العمليات القائمة بالفعل تتناول الفقرة 7 عملية الشراء، و...

يرى الكاتب في م...

يرى الكاتب في موقع “بلومبيرغ” بوبي غوش، أن الإحتجاجات المتصاعدة اليوم في الجزائر تحتاج إلى قيادة واض...

تقوم المؤسسة با...

تقوم المؤسسة بالتعداد المادي للمخزون من مواد و بضاعة و منتجات على مختلف، و يجب إعطاء كل العناية لهذه...

ن 􏰱􏰥􏰀􏰳􏰓 א􏰏􏰝􏰰􏱎􏰓...

ن 􏰱􏰥􏰀􏰳􏰓 א􏰏􏰝􏰰􏱎􏰓 א􏰊􏰬􏰺􏰻􏰟􏰓 א􏰊􏰁􏰬􏰅د􏰳􏰓 􏰸􏰆􏰅ق א􏰃􏰂􏰁􏰀ن 􏰱􏰰􏰯 א􏰏􏰁􏱁􏰅􏱞 א􏰊􏰅􏱐􏱝 􏰨􏰨􏰨􏰨و W􏰣􏰣ً􏰣􏰣ً 􏰇􏰇􏰇􏰇􏰆􏰆􏰆􏰆􏰅􏰅􏰅􏰅ق א􏰃􏰃􏰃􏰃􏰂􏰂􏰂􏰂...

تعتبر وظيفة الت...

تعتبر وظيفة التدقيق الداخلي من الوظائف الهامة في الشركات لما لها مـن أثـر فـي تصميم وتطوير نظام الرق...

The Company Wil...

The Company Will Run More Smoothly Ultimately, the right kind of organizational structure will cause...