Lakhasly

Online English Summarizer tool, free and accurate!

Summarize result (44%)

وبينما أسفرت وفاة الرشيد عن تبعية القبائل المرينية البني حفص، لم تلبث مدينتا سبتة وطنجة أن أعلننا تباعا عن بيعتهما للخليفة المرتضی مجرد قيامه بالأمر مع مطلع سنة
ذلك أن هذه البيعة قد أعلنت يوم 27 رمضان من سنة3/647 يناير 1250 على إثر موت أبي زكرياء الحفصي بعنابة وهو في طريقه إلى المغرب برسم غزوه علنا هو الآخر. بل إن هذه المدينة قد ذهبت إلى أبعد من هذا فقرنت انتفاضتها بالتصفية الجسدية الممثل أبي يحمي المريني قبل أن يعبث أهلها بقصر هذا الأخير. والواقع أن هذه المواقف لم تكن وليدة الصدفة وإنما جاءت منسجمة مع الوضعية الخاصة بكل طرف على حدة. فأبو بحبي قد سلك مسلكا مناسبا للتوجه المتبني مؤخرا من قبل بني مرين على مستوى الغزو. بمعنى أن الأمر لم يعد يقتضي مجرد القيام بعمليات فب عابرة وإنما أصبح قائما على تدخلات تقدم على أنها مدعمة بالمشروعية الحفصية بتونس. هنالك استشعار ببعض التخوف لدى كل من مدينة سبتة ومدينة فاس على الأخص وكذا بالنسبة لسجلماسة فيما بعد، وهو تخوف راجع للاهتمام الطارئ لدى المرينيين بمجموع المحور الطرقي الواصل بين منطقة فازاز وبلاد تادلة حسبما يتبين. ذلك أن هذا المحور امتدادا متصلا بين كل من منفذ سلا ومدينة سبتة وبين عاصمة التبر المحصنة باستماتة القبائل المحاورة التي ظلت مدعومة من قبل العاصمة إلى أن أبرمت الهدنة التي عقدها المرتضی مع الخصم المريني سنة 1255/653 فكانت بداية لتنازل هذا الأخير من خلال ما ترتب عن الهدنة من استسلام المدينة ودخولها في حوزة بني مرين لأول مرة. وهكذا يتبين لنا أن القبائل المرينية قد ارتاحت لتفويضها من قبل الحاكم الحفصي وحصولها على المشروعية التي أسبغها عليها فعملت على اقتطاع قاعدة مجالية مكتملة الجوانب. ذلك أن القاعدة المشار إليها قد ضمت بلاد درعة ومدينة سجلماسة كما ضمت المعبر الترابي الجامع بين بلاد تادلة ومنطقة فازاز، وهو معبر يربط بين هذه المنطقة الأخيرة ومدينة صفرو. وبذلك نرى أن عبد الحق سوف يوصف كحد أعلى لأمراء بني مرين وكأنه ولي صالح بينما يتم تقديم كل من ابنيه عثمان وأبي معرف على أنهما قد سلكا سلوكا نموذجيا منذ البداية. وبالتالي فإن نفس الإسطوغرافية قد لخصت مسار أبي يحي فجعلت منه قمة خالية من كل تبعية أو تأثير خارجي.


Original text

اشر مقتل السعيد وانهزامه كما سبق أن أشرت وفاة الرشيد على ثغرة قابلة للولوج من قبل المعسكر المريني بصفة عامة، وهكذا، وبينما أسفرت وفاة الرشيد عن تبعية القبائل المرينية البني حفص، بحد أن مقتل السعيد قد وضع شمال المغرب إجمالا في قبضة هؤلاء "الأتباع "باسم نفس الحكم الحفصي القائم بتونس كذلك. وموازاة مع هذا، لم تلبث مدينتا سبتة وطنجة أن أعلننا تباعا عن بيعتهما للخليفة المرتضی مجرد قيامه بالأمر مع مطلع سنة
646/صيف 1248 وكأنما تعمدتا تعكير الجو على المشروع المريني. ويجب أن نسجل هنا أهمية المبادرة فيما يخص سبتة باعتبار وضعها ونظرا لظرفية الحدث. ذلك أن هذه البيعة قد أعلنت يوم 27 رمضان من سنة3/647 يناير 1250 على إثر موت أبي زكرياء الحفصي بعنابة وهو في طريقه إلى المغرب برسم غزوه علنا هو الآخر. وفي نفس الاتجاه المعلن الرافض اللوضع الجديد، يلاحظ أن مدينة فاس قد بادرت قبل غيرها إلى الاعتراف بالخليفة القائم مراکش، بل إن هذه المدينة قد ذهبت إلى أبعد من هذا فقرنت انتفاضتها بالتصفية الجسدية الممثل أبي يحمي المريني قبل أن يعبث أهلها بقصر هذا الأخير. والنتيجة أن صاحبه قد شدد الحصار حولها من غير أن يتحرك المرتضی فاضطرت المدينة في النهاية إلى الاستسلام من دون قيد ولا شرط.
والواقع أن هذه المواقف لم تكن وليدة الصدفة وإنما جاءت منسجمة مع الوضعية الخاصة بكل طرف على حدة. فأبو بحبي قد سلك مسلكا مناسبا للتوجه المتبني مؤخرا من قبل بني مرين على مستوى الغزو. بمعنى أن الأمر لم يعد يقتضي مجرد القيام بعمليات فب عابرة وإنما أصبح قائما على تدخلات تقدم على أنها مدعمة بالمشروعية الحفصية بتونس. وفي المقابل، هنالك استشعار ببعض التخوف لدى كل من مدينة سبتة ومدينة فاس على الأخص وكذا بالنسبة لسجلماسة فيما بعد، وهو تخوف راجع للاهتمام الطارئ لدى المرينيين بمجموع المحور الطرقي الواصل بين منطقة فازاز وبلاد تادلة حسبما يتبين. ذلك أن هذا المحور امتدادا متصلا بين كل من منفذ سلا ومدينة سبتة وبين عاصمة التبر المحصنة باستماتة القبائل المحاورة التي ظلت مدعومة من قبل العاصمة إلى أن أبرمت الهدنة التي عقدها المرتضی مع الخصم المريني سنة 1255/653 فكانت بداية لتنازل هذا الأخير من خلال ما ترتب عن الهدنة من استسلام المدينة ودخولها في حوزة بني مرين لأول مرة.
وهكذا يتبين لنا أن القبائل المرينية قد ارتاحت لتفويضها من قبل الحاكم الحفصي وحصولها على المشروعية التي أسبغها عليها فعملت على اقتطاع قاعدة مجالية مكتملة الجوانب. والراجح | أن هذا التوجه قد سعى إلى عزل العاصمة الموحدية عن طريق الحيلولة اقتصاديا بينها وبين المنافذ المهمة الواقعة بالشمال. ذلك أن القاعدة المشار إليها قد ضمت بلاد درعة ومدينة سجلماسة كما ضمت المعبر الترابي الجامع بين بلاد تادلة ومنطقة فازاز، وهو معبر يربط بين هذه المنطقة الأخيرة ومدينة صفرو. أما قبل هذه الطفرة، فلقد رأينا أن نفس القبائل قد قضت أربعة عقود كاملة بين الكر والفر وارتياد الحلول السهلة الجامعة بين الغارات وعمليات الغصب والاعتداء في انتظار فرص الخدمة في إطار التبعية. ومعلوم أنه سوف يكون للإسطوغرافية الرسمية حرص خاص على تلميع حقب مغمورة مع امتداح البناة‘‘ بعد قيام الدولة. وبذلك نرى أن عبد الحق سوف يوصف كحد أعلى لأمراء بني مرين وكأنه ولي صالح بينما يتم تقديم كل من ابنيه عثمان وأبي معرف على أنهما قد سلكا سلوكا نموذجيا منذ البداية. وبالتالي فإن نفس الإسطوغرافية قد لخصت مسار أبي يحي فجعلت منه قمة خالية من كل تبعية أو تأثير خارجي. وإذ اختارت الرواية الرسمية أن تنحو هذا المنحى، فالواقع أنها لم تكتف بتحدي أوثق الشهادات الواردة في الموضوع وإنما أبت إلا أن تناقض الظرفية العامة هي الأخرى وتستهين مغزى الأحداث التي سوف نتطرق إليها.

Summarize English and Arabic text online

Summarize text automatically

Summarize English and Arabic text using the statistical algorithm and sorting sentences based on its importance

Download Summary

You can download the summary result with one of any available formats such as PDF,DOCX and TXT

Permanent URL

ٌYou can share the summary link easily, we keep the summary on the website for future reference,except for private summaries.

Other Features

We are working on adding new features to make summarization more easy and accurate


Latest summaries

This site is in...

This site is intended for healthcare professionals Medscape Logo News > Medscape Medical News CDC, W...

التكاثر هو إحدى...

التكاثر هو إحدى العمليات الحيوية التي تؤمن إنتاج متعضيات جديدة تؤمن استمرار النوع الحي. التكاثر إحدى...

كان نظام الملك ...

كان نظام الملك في فترة وزارته في دولة السلاجقة يُعد الأستاذ الأعظم والوزير الفذ الملهم، فأمسك بيده ز...

İş dünyasında i...

İş dünyasında işler bazen planlandığı gibi gitmeyebilir. Ürün ve hizmetlerde kalite tutturulamayabil...

1. اختيار أئمة ...

1. اختيار أئمة التنمية على مستوى المحافظات (على الأقل عدد 2 من الدعاة المدربين في كل مركز، ويكونوا خ...

يختلف حجم الهجر...

يختلف حجم الهجرة داخل إقليم معين باختلاف درجة الغواص- مدينة المناطق المدرجة في تلك المنطقة. 2. يخت...

Last night was ...

Last night was the first semi final of the men's National Open Tennis Championship in Toronto, Canad...

The purpose of ...

The purpose of this paper is to investigate the performance of starch in potable water treatment and...

زيد بن ثابت ه...

زيد بن ثابت هو زيد بن ثابت بن الضحاك الأنصارى، حضر الى النبى صلى الله عليه و سلم وهو في الحادية عش...

Distance learni...

Distance learning is the process of separating the learner, teacher, and writers in the educational ...

فيما يلي بعض ال...

فيما يلي بعض العوامل المهمة التي تؤثر على النمو الاقتصادي لبلد ما الموارد البشرية والموارد الطبيعية ...

لافسحه اذن على ...

لافسحه اذن على البحر ، لاجرى فى الحقول ، ولاموعد فى حديقة الحيوانات ، كل مساحات الحياه استهدفت ، انه...