Lakhasly

Online English Summarizer tool, free and accurate!

Summarize result (50%)

ما هو علم النفس ؟ وما هي مجالاته ؟
علم النفس هو العلم الذي يدرس سلوك الكائن الحي . اهتمام علم النفس وبيئة الإنسان هي كل ما يحيط به حيث يولد ويعيش فيه ويتعامل ويتفاعل معه
وهي ( أي البيئة ) تشمل كل ما يحيط بالإنسان من أفراد وجماعات وظروف
وظروف علاقاته الاجتماعية الخ ) وتحتوي أيضاً جميع المواقف التي يتعرض لها الإنسان بكل ما فيها من مشكلات تقف عن طريق تحقيق أهدافه, والتي يعمل الإنسان من جانبه علي التغلب علي هذه المشكلات فيجعله ذلك دائم السعي إلي توفيق وتعديل سلوكه بما يحقق له التكيف مع هذه البيئة, وعملية تعديل السلوك وتوفيق الأوضاع هذه تتم عن طريق إعمال العقل و الفكر ولذلك هو مطالب بالتفكير و التعقل والتروي والانتباه و التذكر و التصور وما إلي ذلك من عمليات عقلية معرفية وقد تضطره الظروف إلي أنواع من السلوك لا يرضي عنها في ظروف أخري مخالفة إلا أنه يسلكها تحقيقاً لأهدافه, وفي أثناء ذلك كله تنتابه بعض الانفعالات المختلفة من خوف وغضب وعدم رضي يدفعه إلي التوقف عن ممارسه هذا النوع من النشاط وهو في أثناء ذلك يشعر بأنه في حاجة إلي الاحتمال و المرونة التي تمكنه من
تعديل فكره وخططه لحل الصراعات و التحكم في الانفعالات و التعبير عن نفسه بشتى وسائل التعبير لفظياً أم حركياً أو انفعالياً
وتستطيع أن تقول أن كل ما سبق من أوجه النشاط المختلفة العقلية و الانفعالية و الجسمية و الحركية التي يقم بها الفرد أثناء تعامله مع بيئته هي موضوع الدراسة في علم النفس
وتبعاً لتطور الدراسة في هذا العلم عبر مراحل تاريخية مختلفة
بدأت تعريفات علم النفس بأنه " العلم الذي يدرس الإنسان " وعلي الرغم أن هذا التعريف أكثر دقة وتحديداً من التعريف السابق إلا أنه لا يشتمل علي كل ما يدرسه هذا العلم إذ يدرس بجانب النواحي العقلية النواحي الانفعالية والإرادية للإنسان . ومن ثم فعلم النفس هو " العلم الذي يدرس سلوك الكائنات العضوية " ذات
يشعر بهما إلا صاحب هذا النشاط ومن ثم يطلق عليها الحالات الشعورية . أهداف علم النفس :
1 - الوصف Description
وإذا كان السلوك هو الظاهرة
الرئيسية أو الموضوع الرئيسي لعلم النفس فإن الباحث في علم النفس يقوم بجمع الحقائق عن هذا السلوك وصورة بحيث يعطي فكرة شاملة وصورة دقيقة ومتماسكة عن هذا السلوك مستخدماً في ذلك الوسائل و الطرق الفنية التي توصل إليها منظروا العلم لجمع هذه الحقائق وأهم هذه الوسائل و الطرق هي الملاحظة العلمية بالإضافة إلي الاختبارات النفسية و المقابلات الشخصية و غيرها من وسائل وطرق الفحص وجمع البيانات التي تهدف في النهاية إلي وصف الظاهرة ومثال ذلك وصف مظاهر النحو الحركي و الجسمي لذي الأطفال و سلوك الغيرة بين الأخوة والسلوك العدواني لدي المراهقين ووصف و تشخيص سلوك المرض و

فالباحث يسعي جاهدا لمعرفة كيفية حدوث الظاهرة أكثر من كونه يعرف ما هي الظاهرة _ واذا فهم الباحث المبدأ العلمي وتأكد منه يستطيع أن يطبقه علي حقائق أخري
انه يأخذ المعلومات التي حصل عليها والتعميمات التي صاغها بحيث يستطيع أن يتنبأ يحدث في المستقبل أو ظاهرة لم تلاحظ في الوقت الحاضر وبذلك يؤدي التفسير إلي إمكان التنبؤ بالسلوك مثال ذلك التنبؤ بنجاح شخص ما إذا أمتهن مهنة التدريس مثلاً و التي دلت الاختبارات النفسية علي أنه يمتلك مقومات المدرس الناجح من قدرات
وسمات ومهارات وخلافه
- الضبط Control
فعلم النفس يتطلع دائما إلي تعديل السلوك الذي يحتاج إلي تعديل . فعلاج المريض النفسي ما هي إلا صورة من صور تعديل السلوك أو التحكم في السلوك وعلاج المدمن والإقلاع عن التدخين كلها صور من صور
وعلم النفس الذي يهدف إلي محاولة التنبؤ وضبط السلوك لفرد ما أو شخص ما لابد وأن يكون علي علم ودراية كافية نتيجة دراسته لجوانب شخصية الفرد الذي صدر منه هذا السلوك و تتمثل هذه الجوانب فيما يلي : 1 - منبهات البيئة التي قد تكون سبباً في إصدار السلوك
- إدراك الفرد لبيئته
التعلم وتغيير الفرد لسلوكه كي يناسب مطالب البيئة الجديد
٥- تذكر الحوادث السابقة ومدي تأثيره في إدراك الموقف
٦- طريقة الفرد في التفكير وحل المشكلات
مجالات علم النفس :
لكل علم من العلوم جانبان : جانب نظري علمي بحت Pure وجانب تطبيقي Applied ويتفق علم النفس مع كل العلوم في جانبية أي أن له جانب علمي نظري : وهي تلك التي تعني بالقضايا النظرية العامة وهدفها المعرفة من أجل المعرفة وتعرف كذلك بالدراسات الأساسية فهي مختصة باكتشاف القوانين التي
وهناك الجانب التطبيقي لعلم النفس الذي يهدف إلي تطبيق ما توصل إليه البحث النظري من مبادئ و قوانين علي مجال من مجالات النشاط البشري لتحسين نوعيه الحياة أو تعديل سلوك البشر بما يحقق لهم التكيف مع بيئاتهم
أولاً : فروع الجانب النظري ) الفروع النظرية لعلم النفس )
١ - علم النفس العام ( General Psychology ): وهو المصدر الرئيسي الذي تخرج منه كافة الفروع التخصصية في علم النفس , و يتناول بالدراسة مظاهر السلوك السوي الذي يشترك فيها جميع أفراد الجنس البشري الأسوياء تاركا الجوانب و الحالات الخاصة لبقية الفروع ويهدف إلي
اكتشاف
التوصل إلي القوانين العامة التأكد
من صحتها بكل الوسائل مهمة علم النفس دراسة الشخصية بكل متغيراتها من انفعالات ودوافع و عمليات عقلية مختلفة يقيم بها الإنسان كالتفكير و التذكير والادراك و الانتباه و التصور و
الذكاء كما يتطرق إلي دراسة وضع تصميم المقاييس و الاختبارات
السيكولوجية وأساليب البحث في العلم ووسائل وطرق جمع البيانات المختلفة
و
٢ - علم النفس الفسيولوجي Psychophysiology
ومهمته دراسة الأساس الفسيولوجي لسلوك و العلاقة بين العمليات البيولوجية و السلوك فيهتم بدراسة الجهاز العصبي وأعضاء الجسم والغدد الصماء وصلتها العقلية ولا شك أن هناك أتصال ورابط قوي بين كل من التركيبات الجسمية
وخاصة الجهاز العصبي وأعضاء الحس وأعضاء الاستجابة وبما أن جزءا كبيراً من الحياة الدافعية للإنسان ( الدوافع ) دوافع بيولوجية لذا فهو يختص بدراسة هذا النوع من الدوافع كالجوع و العطش و الجنس كما يختص أيضا بدراسة أثر العقاقير و المخدرات علي سلوك الإنسان ودراسة خريطة المخ ومراكز التحكم في الوظائف العقلية كالحديث و الذاكرة مثلاً ومن ثم يطلق علي علماء النفس الفسيولوجي كذلك علماء نفس الأعصاب
Neuropsychologists وهناك مجالان يكملان البحوث في هذا العلم هما :
أ - العلوم العصبية : ومهمتها بحث العلاقة بين وظائف المخ و السلوك ب- علم العقاقير النفسية : ومهمته دراسة علاقة العقاقير بالسلوك كالعقاقير المهدئة و المنشطة المسكنة و المنومة و عقاقير الهلوسة و عقاقير المبهجة أو
المفرحة . و
علم النفس الاجتماعي Social Psychology:
ويدرس الانحرافات والأمراض الاجتماعية كل ذلك من أجل الوصول إلى قوانين ومبادئ عامة يمكن أن تفسر هذا السلوك الذي يسلكه الفرد داخل جماعته. ٤ - علم النفس التجريبي Experimental Psychology: ويستخدم علماؤه المنهج التجريبي فى دراستهم للظاهرة النفسية, وعادة ما يستخدم هؤلاء العلماء الحيوانات في تجاربهم محاولين الربط بين السلوك الحيواني والسلوك الإنساني وخاصة تلك التجارب التي يصعب تطبيقها على الإنسان – ومن المهام الرئيسية للباحثين في علم النفس التجريبي تطوير وتعديل واستحداث مناهج أكثر دقة للقياس والضبط. 10
ومحددا مطالب النمو في كل مرحلة وذلك بقصد الوصول إلى الخصائص والمميزات العامة لكل مرحلة والوصول إلى معايير محددة في ضوئها يمكن الحكم على مدى سلامة نمو الأفراد في المراحل المختلفة. فإذا كان علم النفس العام يبين لنا كيف تتشابه الأفراد ، ولماذا يختلفون "
وقوانينه الأساسية . -^
علم نفس الشواذ Abnormal Psychology
والضعف العقلى ومشكلاته
۹ - علم النفس المقارن Comparative Psychology : يهتم بمقارنة سلوك الحيوان بسلوك الإنسان وبين سلوكيات الصغار والكبار وسلوك سكان الحضر وسلوك سكان الريف أو البدو وسلوك العادي وسلوك الشاذ. كما انتشرت في الآونة الأخيرة دراسات أطلق عليها اسم الدراسات عبر الثقافة الدراسات التي تقارن بين المجتمعات المختلفة في بعض مظاهر السلوك كالذكاء والوظائف العقلية للسواء والنفس وكيفية التنشئة وأساليبها في المجتمعات وأثر ذلك
على تباين السلوك فى هذه المجتمعات. وهى
ثانيا : فروع الجانب التطبيقى : ( الفروع التطبيقية لعلم النفس)
Applied Psychology
وهي الفروع التي استمدت مادتها وموضوعها من القوانين والمبادئ والعموميات
التي خرجت بها الفروع النظرية محاولة تطبيقها في مختلف مناحي الحياة تبعا
لتعدد نشاط الانسان. ومنها ما يلى:
لم يعد ينظر للمرضى العقليين على أنهم أفراد يركبهم الجن او متصلين بالأرواح الشريرة كما كان يظن فيما مضى بل أصبح ينظر إليها على أنهم مرضى وليسوا
كما أنه يهتم بالآثار النفسية للأمراض الجسمية وكذلك الأعراض الجسمية الناتجة عن المرض النفسى ومعنى ذلك أن هناك أمراض جسدية أساسها نفس وهناك أمراض نفسية أساسها عضوى. وهما موضوع دراسة علم النفس المرضى ويقوم الباحث بتشخيصها وعلاجها ومن ثم فهذا العلم يجمع بين مبادئ الطب وبحوثه وقوانين علم النفس فى التطبيق لمبادئ العلاج النفسي. ٢ - علم النفس التربوى Educational Psychology : يذكر فؤاد أبو حطب (١٩٩٤) أن علم النفس التربوى هو الدراسة العلمية للسلوك الانساني الذي يصدر خلال العمليات التربوية " وعلى ذلك نجد أن محتوى علم
كما يعتم بنوع التفاعل الاجتماعي بين التلاميذ وبعضهم البعض وبين التلاميذ ومعلميهم والتوافق الاجتماعي والمدرسي. ولذلك نستطيع أن نقول أن على النفس التربوى علم يختص بدراسة وفحص عملية التعلم والتعليم في ضوء ما وصلت إليه البحوث في علم نفس النمو وعلم النفس الاكلينيكي وسيكولوجية التعلم والفروق الفردية وما لدى الفرد من دوافع بغرض الارتقاء بعملية التعلم والتغلب على ما يوجد في الميدان التربوى من صعاب. علم النفس الصناعي Industrial Psychology:
قدرات وبذلك يهتم علم النفس الصناعي بتحليل الصفات النفسية والقدرات العقلية للعاملين حتي تقوم بعملية التوجية المهني والإختيار المهني كما يهتم بعمليات تدريب العمال علي أصول المهن المختلفة والتأهيل المهني وميدان التأهيل المهني لذوى العاهات. علم النفس الجنائي criminal Psychology:
وهو علم يقوم بدراسة العوامل النفسية التي تدفع المجرم لارتكاب جريمته وكيف يعالج هذه العوامل وكيفية الوقاية منها ويقوم بدراسة مدي مسؤلية المذنب عن ذنبه تبعاً لحالته النفسية والعقلية مع أفضل طرق تأهيل المجرم أو اصلاحه وعقابة . ه - علم النفس الحربي Criminal Psychology:
ويقيم بتوجيه العسكريين من ضباط وجنود إلي السلاح المناسب لكل منهم قدراته واستعداداته ،


Original text

الفصل الأول
ما هو علم النفس ؟ وما هي مجالاته ؟
علم النفس هو العلم الذي يدرس سلوك الكائن الحي . و السلوك هو كل نشاط يصدر عن هذا الكائن . والنشاط لابد أن يتم في بيئة, والإنسان هو محور
اهتمام علم النفس وبيئة الإنسان هي كل ما يحيط به حيث يولد ويعيش فيه ويتعامل ويتفاعل معه
وهي ( أي البيئة ) تشمل كل ما يحيط بالإنسان من أفراد وجماعات وظروف
مختلفة ( ظروف أسرية, وظروف العمل, وظروف علاقاته الاجتماعية الخ ) وتحتوي أيضاً جميع المواقف التي يتعرض لها الإنسان بكل ما فيها من مشكلات تقف عن طريق تحقيق أهدافه, والتي يعمل الإنسان من جانبه علي التغلب علي هذه المشكلات فيجعله ذلك دائم السعي إلي توفيق وتعديل سلوكه بما يحقق له التكيف مع هذه البيئة, وعملية تعديل السلوك وتوفيق الأوضاع هذه تتم عن طريق إعمال العقل و الفكر ولذلك هو مطالب بالتفكير و التعقل والتروي والانتباه و التذكر و التصور وما إلي ذلك من عمليات عقلية معرفية وقد تضطره الظروف إلي أنواع من السلوك لا يرضي عنها في ظروف أخري مخالفة إلا أنه يسلكها تحقيقاً لأهدافه, وفي أثناء ذلك كله تنتابه بعض الانفعالات المختلفة من خوف وغضب وعدم رضي يدفعه إلي التوقف عن ممارسه هذا النوع من النشاط وهو في أثناء ذلك يشعر بأنه في حاجة إلي الاحتمال و المرونة التي تمكنه من
تعديل فكره وخططه لحل الصراعات و التحكم في الانفعالات و التعبير عن نفسه بشتى وسائل التعبير لفظياً أم حركياً أو انفعالياً
وتستطيع أن تقول أن كل ما سبق من أوجه النشاط المختلفة العقلية و الانفعالية و الجسمية و الحركية التي يقم بها الفرد أثناء تعامله مع بيئته هي موضوع الدراسة في علم النفس
وقد تعددت تعريفات علم النفس بشكل كبير وذلك لتعدد النظريات النفسية المفسرة للسلوك, وتبعاً لتطور الدراسة في هذا العلم عبر مراحل تاريخية مختلفة
وبالنسبة للعامل الأخير ونعني به المراحل التاريخية المختلفة نجد أن علم النفس فرعاً من فروع الفلسفة اهتم بالبحث في ماهية النفس و طبيعة العقل ثم تطور بعد ذلك إلي أن أصبح يدرس جميع أوجه النشاط وقد لخص " وود ورث " تاريخ علم النفس في عبارة وجيزة بليغة حيث قال " بدأ علم النفس بدراسة الروح لكن زهقت روحه ثم أصبح علم العقل لكن ذهب عقله ثم أصبح علم الشعور واخشي أن يفقد شعوره " وقد فقده فعلاً حيث أصبح علم السلوك ومن يدري ماذا سيحدث لهذا
السلوك ؟
تعريف علم النفس :
بدأت تعريفات علم النفس بأنه " العلم الذي يدرس الإنسان " وعلي الرغم أن هذا التعريف أكثر دقة وتحديداً من التعريف السابق إلا أنه لا يشتمل علي كل ما يدرسه هذا العلم إذ يدرس بجانب النواحي العقلية النواحي الانفعالية والإرادية للإنسان .
٤


ومن ثم فعلم النفس هو " العلم الذي يدرس سلوك الكائنات العضوية " ذات
النشاطات المختلفة و التي يمكن تحديدها فيما يلي :
-1
السلوك الحركي و اللفظي الظاهر أو الخارجي الممكن ملاحظته من الآخرين ۲ - النشاط العقلي بما يشمله من تفكير وتعلم وتذكر وتمثيل وتصور وإدراك ٣- النشاط الوجداني أو الانفعالي بصورة مختلفة
النشاط الأول كما ذكرنا يلاحظ غير صاحبة كثيرون أما النشاطان الأخيران لا
يشعر بهما إلا صاحب هذا النشاط ومن ثم يطلق عليها الحالات الشعورية . ولا يهتم فقط علم النفس بوصف ألوان السلوك الإنساني المختلفة بل يبحث أيضا العوامل التي لا يتم هذا السلوك من استعدادات كامنة ودوافع
عن الشروط و
شعورية وغير شعورية
أهداف علم النفس :
أي علم يستخدم المنهج العلمي في البحث و الوصول إلي حقائقه له أربع أهداف رئيسية وهي الوصف و التفسير و التنبؤ و الضبط وبما أن علم النفس ينضم إلي قائمة العلوم التي تستخدم المنهج العلمي في البحث فإنه يشترك في هذه الأهداف
وهي
1 - الوصف Description
وهو الهدف الرئيسي لأي علم وهو عبارة عن تقرير مفصل عن الظواهر القابلة للملاحظة وتوضيح علاقاتها بعضها بالبعض . وإذا كان السلوك هو الظاهرة


الرئيسية أو الموضوع الرئيسي لعلم النفس فإن الباحث في علم النفس يقوم بجمع الحقائق عن هذا السلوك وصورة بحيث يعطي فكرة شاملة وصورة دقيقة ومتماسكة عن هذا السلوك مستخدماً في ذلك الوسائل و الطرق الفنية التي توصل إليها منظروا العلم لجمع هذه الحقائق وأهم هذه الوسائل و الطرق هي الملاحظة العلمية بالإضافة إلي الاختبارات النفسية و المقابلات الشخصية و غيرها من وسائل وطرق الفحص وجمع البيانات التي تهدف في النهاية إلي وصف الظاهرة ومثال ذلك وصف مظاهر النحو الحركي و الجسمي لذي الأطفال و سلوك الغيرة بين الأخوة والسلوك العدواني لدي المراهقين ووصف و تشخيص سلوك المرض و
المضطربين .
ويساعد الوصف في عملية التصنيف Classification وهو يعني تقسيم السلوك إلي أقسام أو جانب يتخذ له اسما يميزه عن الجوانب الاخري ومثال ذلك السلوك السوي والسلوك العصابي من ثم فان أي فعل إنساني يمكن وضعه في التصنيف
المناسب له ومن ثم لا تخفي العلاقة بين التصنيف والوصف

التفسير : Explanation
وهو الخطوة التي تلي وصف السلوك حيث يجب أن يتخطي البحث العلمي مجرد وصف الظاهرة إلى تقديم تفسير لها فالباحث يبحث عن الأسباب المحتملة , وبعد أن يتأكد من هذه الأسباب يصوغ تعميما يستطيع أن يتحقق منه بمعني أن يكون هذا التعميم قابلا للتحقيق وبه يستطيع أن يفسر كيف تعمل المتغيرات المتضمنة في هذه الظاهرة وبذلك يصل الي مرحله التفسير وهي
للظاهرة


هدفه متخطيا بذلك مرحلة الوصف . فالباحث يسعي جاهدا لمعرفة كيفية حدوث الظاهرة أكثر من كونه يعرف ما هي الظاهرة _ واذا فهم الباحث المبدأ العلمي وتأكد منه يستطيع أن يطبقه علي حقائق أخري
أن صياغة التعميمات التي يسمي فرضا Hypothesis وهو تفسير محتمل للظاهرة موضوع الدراسة, ولذا فهو في حاجه إلي الاختبار والتحقق من صحته.



  • التنبؤ : Prediction
    العالم دائما لا يقتنع بمجرد الوصول إلي تعميمات تفسر الظاهرة بل يسعي إلي أن يتنبأ بالطريقة التي سوف يعمل بها التعميم مستقبلا . انه يأخذ المعلومات التي حصل عليها والتعميمات التي صاغها بحيث يستطيع أن يتنبأ يحدث في المستقبل أو ظاهرة لم تلاحظ في الوقت الحاضر وبذلك يؤدي التفسير إلي إمكان التنبؤ بالسلوك مثال ذلك التنبؤ بنجاح شخص ما إذا أمتهن مهنة التدريس مثلاً و التي دلت الاختبارات النفسية علي أنه يمتلك مقومات المدرس الناجح من قدرات
    وسمات ومهارات وخلافه

  • الضبط Control
    ويعني التحكم في بعض العوامل الأساسية التي تسبب الظاهرة كي تجعل ذلك يتم أو تمنع وقوعه . فعلم النفس يتطلع دائما إلي تعديل السلوك الذي يحتاج إلي تعديل . فعلاج المريض النفسي ما هي إلا صورة من صور تعديل السلوك أو التحكم في السلوك وعلاج المدمن والإقلاع عن التدخين كلها صور من صور
    V


تعديل السلوك فالأب الذي يثيب ولده إذا قام بفعل طيب وعقابه إذا ما فعل فعلاً مخالفاً للعادات والتقاليد والدين - كل ذلك صور من ضبط و تعديل السلوك و التوصل إلي هذه المرحلة أي مرحلة ضبط السلوك و التحكم فيه يعني أن الباحث في علم النفس قد وصل إلي فهم الشروط الأساسية التي يحدث في وجودها هذا
السلوك.
وعلم النفس الذي يهدف إلي محاولة التنبؤ وضبط السلوك لفرد ما أو شخص ما لابد وأن يكون علي علم ودراية كافية نتيجة دراسته لجوانب شخصية الفرد الذي صدر منه هذا السلوك و تتمثل هذه الجوانب فيما يلي : 1 - منبهات البيئة التي قد تكون سبباً في إصدار السلوك
۲- دوافع الفرد البيولوجية والاجتماعية التي تكمن وراء السلوك



  • إدراك الفرد لبيئته
    -{
    التعلم وتغيير الفرد لسلوكه كي يناسب مطالب البيئة الجديد
    ٥- تذكر الحوادث السابقة ومدي تأثيره في إدراك الموقف
    ٦- طريقة الفرد في التفكير وحل المشكلات
    مجالات علم النفس :
    لكل علم من العلوم جانبان : جانب نظري علمي بحت Pure وجانب تطبيقي Applied ويتفق علم النفس مع كل العلوم في جانبية أي أن له جانب علمي نظري : وهي تلك التي تعني بالقضايا النظرية العامة وهدفها المعرفة من أجل المعرفة وتعرف كذلك بالدراسات الأساسية فهي مختصة باكتشاف القوانين التي


تحكم السلوك وصياغة المبادئ التي يمكن تفسير السلوك في ضوئها كما أنها
تعني مناهج البحث ووسائل جمع المعلومات في هذا العلم
وهناك الجانب التطبيقي لعلم النفس الذي يهدف إلي تطبيق ما توصل إليه البحث النظري من مبادئ و قوانين علي مجال من مجالات النشاط البشري لتحسين نوعيه الحياة أو تعديل سلوك البشر بما يحقق لهم التكيف مع بيئاتهم
و الباحث في علم النفس قد لا يلتزم بهذا الفعل التعسفي بين جانبي العلم حيث قد يهتم بجوانب نظرية وعلمية تطبيقية في بحث واحد, أو في آن واحد ولكل جانب من الجانبين فروع عدة نعرضها كالأتي
أولاً : فروع الجانب النظري ) الفروع النظرية لعلم النفس )
١ - علم النفس العام ( General Psychology ): وهو المصدر الرئيسي الذي تخرج منه كافة الفروع التخصصية في علم النفس , و يتناول بالدراسة مظاهر السلوك السوي الذي يشترك فيها جميع أفراد الجنس البشري الأسوياء تاركا الجوانب و الحالات الخاصة لبقية الفروع ويهدف إلي
اكتشاف
و
التوصل إلي القوانين العامة التأكد
و

من صحتها بكل الوسائل مهمة علم النفس دراسة الشخصية بكل متغيراتها من انفعالات ودوافع و عمليات عقلية مختلفة يقيم بها الإنسان كالتفكير و التذكير والادراك و الانتباه و التصور و
التخيل
و
الذكاء كما يتطرق إلي دراسة وضع تصميم المقاييس و الاختبارات
السيكولوجية وأساليب البحث في العلم ووسائل وطرق جمع البيانات المختلفة
و
نخلص من ذلك بأن علم النفس هو العلم الذي يحاول أعطاء فكرة شاملة وصورة واضحة عن موضوع العلم ومن ثم كان ضرورياً لأي دارس علم النفس أن يهتم به أولاً ثم ينطلق منه إلي التخصص الذي يريده
٢ - علم النفس الفسيولوجي Psychophysiology
ومهمته دراسة الأساس الفسيولوجي لسلوك و العلاقة بين العمليات البيولوجية و السلوك فيهتم بدراسة الجهاز العصبي وأعضاء الجسم والغدد الصماء وصلتها العقلية ولا شك أن هناك أتصال ورابط قوي بين كل من التركيبات الجسمية
و النشاط العقلي
.
وخاصة الجهاز العصبي وأعضاء الحس وأعضاء الاستجابة وبما أن جزءا كبيراً من الحياة الدافعية للإنسان ( الدوافع ) دوافع بيولوجية لذا فهو يختص بدراسة هذا النوع من الدوافع كالجوع و العطش و الجنس كما يختص أيضا بدراسة أثر العقاقير و المخدرات علي سلوك الإنسان ودراسة خريطة المخ ومراكز التحكم في الوظائف العقلية كالحديث و الذاكرة مثلاً ومن ثم يطلق علي علماء النفس الفسيولوجي كذلك علماء نفس الأعصاب

Neuropsychologists وهناك مجالان يكملان البحوث في هذا العلم هما :

أ - العلوم العصبية : ومهمتها بحث العلاقة بين وظائف المخ و السلوك ب- علم العقاقير النفسية : ومهمته دراسة علاقة العقاقير بالسلوك كالعقاقير المهدئة و المنشطة المسكنة و المنومة و عقاقير الهلوسة و عقاقير المبهجة أو
المفرحة .
و
علم النفس الاجتماعي Social Psychology:
مهمته دراسة تأثير الجماعة علي سلوك الفرد و كذلك سلوك الفرد وتأثيره علي غيره من الأفراد ومن ثم فهو يركز علي العلاقة بين الفرد و الجماعة وكذلك العلاقات بين الجماعات بعضها بالبعض ويهتم كذلك بدراسة التنشئة الاجتماعية للأفراد وأساليبها و كيفية تكوين الآراء و الاتجاهات و القيم ويهتم أيضا بدراسة أساليب التفاعل الاجتماعي وديناميات الجماعة وتماسك الجماعة والعوامل المؤثرة كما يقوم بدراسة الأدوار الاجتماعية لأفراد الجماعة, كما يهتم بدراسة
فيه
بعض الظواهر الاجتماعية النفسية مثل التغير الاجتماعي والرأى العام والتعصب والحرب النفسية, وسيكولوجية الإشاعة ووسائل الدعاية والإعلان, كما يدرس السلوك القيادى, ويدرس الانحرافات والأمراض الاجتماعية كل ذلك من أجل الوصول إلى قوانين ومبادئ عامة يمكن أن تفسر هذا السلوك الذي يسلكه الفرد داخل جماعته.
٤ - علم النفس التجريبي Experimental Psychology: ويستخدم علماؤه المنهج التجريبي فى دراستهم للظاهرة النفسية, وعادة ما يستخدم هؤلاء العلماء الحيوانات في تجاربهم محاولين الربط بين السلوك الحيواني والسلوك الإنساني وخاصة تلك التجارب التي يصعب تطبيقها على الإنسان – ومن المهام الرئيسية للباحثين في علم النفس التجريبي تطوير وتعديل واستحداث مناهج أكثر دقة للقياس والضبط.


10
علم نفس النمو Developmental :
ويهتم هذا العلم بدراسة مظاهر النمو المختلفة لدى الإنسان منذ حظة الممات ويعني ذلك أنه يقسم حياة الفرد إلى مراحل ثمانية مختلفة مثل مرحلة ما قبل الميلاد ثم مرحلة الرضاعة فمرحلة الطفولة والمراهقة والرشد ثم يقوم بدراسة خصائص كل مرحلة ومظاهر النمو المختلفة وخصائصه في كل مرحلة سواء كان هذا النمو جسميا أو حركيا أو انفعاليا أو اجتماعيا أو عقليا مع دراسة العوامل المؤثرة في هذا النمو . ملقيا الضوء على أثر كل من الوراثة والبيئة في نمو الإنسان, ومحددا مطالب النمو في كل مرحلة وذلك بقصد الوصول إلى الخصائص والمميزات العامة لكل مرحلة والوصول إلى معايير محددة في ضوئها يمكن الحكم على مدى سلامة نمو الأفراد في المراحل المختلفة.

علم النفس الفارق Deferential Psychology : ويختص هذا العلم بدراسة ما بين الأفراد والجماعات من تباينات وفوارق في الصفات والخصائص والاستعدادات والذكاء والشخصية بصفة عامة ثم البحث عن أسباب هذه الفروق وأثر العوامل الوراثية والبيئية فى إيجاد مثل هذه الفوارق.
يستخدم الباحث في الفروق الفردية الاختبارات النفسية المختلفة والمقاييس المقتنة لقياس مظاهر الشخصية مستنداً إلي ما يكشف عنه علم النفس العام من حقائق
فإذا كان علم النفس العام يبين لنا كيف تتشابه الأفراد ، فعلم النفس الفارق يبين
لنا كيف يختلفون ، ولماذا يختلفون "



  • علم نفس الحيوان Animal Psychology:
    يبحث هذا العلم في سلوك الحيوانات المختلفة ومحاولة معرفة ما لدي الإنسان والحيوانات من سلوكيات مشتركة يستخدم علماء النفس الحديث في بحوثهم أنواعاً مختلفة من الحيوانات مثل الفئران والقطط والحمام والقردة وذلك في محاولة الإجابة عن الأسئلة التالية : هل تؤثر دوافع الحيوان في سلوكه ؟ هل لديها مقدره على التفكير والتذكر؟ وكيف تفكر وفي ماذا وماذا يتذكر ؟ كما تستخدم الحيوانات في إجراء بعض التجارب التي لا يمكن إجراؤها على الإنسان مثل معرفة أثر استئصال جزء من المخ على وظيفة هذا الجزء وأثر ذلك على السلوك – أو الرغبة في معرفة أثر بعض العقاقير والهرمونات على بعض الوظائف الفسيولوجية للأجهزة الجسم ومن الأمثلة على التجارب على الحيوان واستفاد بها الإنسان في الوصول الى قوانين عامة للسلوك تجارب التعلم المختلفة على الفئران والقطط والكلاب والحمام - والتى كان لها أثرها في كشف النقاب عن طبيعة عملية التعلم
    وقوانينه الأساسية .
    -^
    علم نفس الشواذ Abnormal Psychology
    وهو العلم الذي يختص بدراسة خصائص وصفات فئة معينة تبتعد عن السواء ولذلك يستحسن تسميته علم نفس غير العاديين وتتمثل هذه في عدة أمور منها الاضطرابات النفسية والأمراض العقلية والتى يطلق عليها البعض خطأ " بالجنون
    " وهو ليس مصطلحا نفسيا بل مصطلح قانوني . والضعف العقلى ومشكلاته


السلوكية وأسبابها والعوامل المؤثرة فيه بغية وضع الخطط المناسبة للعلاج والوقاية كما يهتم على الجانب الأخر بالمتفوقين والموهوبين والنوابغ وهم فئة تنمو عقلياتهم في مستوى لدرجة ملحوظة عن العاديين من أقرانهم. وفي الآونة الأخيرة توسعت الدراسة فى الاضطرابات النفسية وأصبحت يطلق عليها اسم علم النفس المرضى الذي يدرس الانحرافات السلوكية مثل الجناح والسرقة والكذب والانسحاب والانفصال والبعد عن الجماعة وقد يكون هذا الاضطراب اضطرابا نفسيا مثل القلق والهستريا والوسواس, والأفعال القوية . أو كانت اضطرابات عقلية مثل الهوس والاكتئاب والبارانويا.
۹ - علم النفس المقارن Comparative Psychology : يهتم بمقارنة سلوك الحيوان بسلوك الإنسان وبين سلوكيات الصغار والكبار وسلوك سكان الحضر وسلوك سكان الريف أو البدو وسلوك العادي وسلوك الشاذ. كما انتشرت في الآونة الأخيرة دراسات أطلق عليها اسم الدراسات عبر الثقافة الدراسات التي تقارن بين المجتمعات المختلفة في بعض مظاهر السلوك كالذكاء والوظائف العقلية للسواء والنفس وكيفية التنشئة وأساليبها في المجتمعات وأثر ذلك
على تباين السلوك فى هذه المجتمعات.
وهى


ثانيا : فروع الجانب التطبيقى : ( الفروع التطبيقية لعلم النفس)
Applied Psychology
وهي الفروع التي استمدت مادتها وموضوعها من القوانين والمبادئ والعموميات
التي خرجت بها الفروع النظرية محاولة تطبيقها في مختلف مناحي الحياة تبعا
لتعدد نشاط الانسان. ومنها ما يلى:
١ - علم النفس الطبي Medical Psychology:
لم يعد ينظر للمرضى العقليين على أنهم أفراد يركبهم الجن او متصلين بالأرواح الشريرة كما كان يظن فيما مضى بل أصبح ينظر إليها على أنهم مرضى وليسوا
"
مجانين يودعون السجون بل لابد من دراستهم وإيجاد طرق مناسبة لعلاجهم مما هم فيه وهذا هو أحد اختصاصات علم النفس الطبي.
كما أنه يهتم بالآثار النفسية للأمراض الجسمية وكذلك الأعراض الجسمية الناتجة عن المرض النفسى ومعنى ذلك أن هناك أمراض جسدية أساسها نفس وهناك أمراض نفسية أساسها عضوى. وهما موضوع دراسة علم النفس المرضى ويقوم الباحث بتشخيصها وعلاجها ومن ثم فهذا العلم يجمع بين مبادئ الطب وبحوثه وقوانين علم النفس فى التطبيق لمبادئ العلاج النفسي.
٢ - علم النفس التربوى Educational Psychology : يذكر فؤاد أبو حطب (١٩٩٤) أن علم النفس التربوى هو الدراسة العلمية للسلوك الانساني الذي يصدر خلال العمليات التربوية " وعلى ذلك نجد أن محتوى علم


النفس التربوى هو عبارة عما خلص إليه فروع علم النفس الأخرى " وتطبيقها في مجال التربية, فيهتم بدراسة النمو فى مظاهره المختلفة وكيف يواجه المعلم في الفصل والمنهج الدراسى هذه التغيرات ومطالب النمو المختلفة, كما أنه يهتم بالتعليم ونظرياته وعمليات التعليم وطرق قياس وتحديد العوامل المؤثرة في التعليم ويهتم بشروط التعليم الأساسية وكيفية توفيرها في الفصل الدراسي كما يهتم بالذكاء وقياسه والقدرات العقلية الأخرى وسمات الشخصية والتحصيل الدراسي وكيفية بناء الاختبارات التحصيلية وشروطها وشروط الاختبارت النفسية التربوية, كما يعتم بنوع التفاعل الاجتماعي بين التلاميذ وبعضهم البعض وبين التلاميذ ومعلميهم والتوافق الاجتماعي والمدرسي.
كما يهتم بسيكولوجية المواد الدراسية وطرق التدريس المناسبة لكل مرحلة عمرية ولكل فئة وبذلك يهتم بما بين التلاميذ من فروق فردية ويهتم بالتلاميذ ذوى الاحتياجات الخاصة. ولذلك نستطيع أن نقول أن على النفس التربوى علم يختص بدراسة وفحص عملية التعلم والتعليم في ضوء ما وصلت إليه البحوث في علم نفس النمو وعلم النفس الاكلينيكي وسيكولوجية التعلم والفروق الفردية وما لدى الفرد من دوافع بغرض الارتقاء بعملية التعلم والتغلب على ما يوجد في الميدان التربوى من صعاب.
علم النفس الصناعي Industrial Psychology:
هو العلم الذي يطبق مبادئ علم النفس في مجال الصناعة بهدف رفع إنتاجية العمل وتحسين الإنتاج فيقوم بتحليل أنواع الأعمال للوقوف علي ما يناسبها من


قدرات وبذلك يهتم علم النفس الصناعي بتحليل الصفات النفسية والقدرات العقلية للعاملين حتي تقوم بعملية التوجية المهني والإختيار المهني كما يهتم بعمليات تدريب العمال علي أصول المهن المختلفة والتأهيل المهني وميدان التأهيل المهني لذوى العاهات.


علم النفس الجنائي criminal Psychology:
وهو علم يقوم بدراسة العوامل النفسية التي تدفع المجرم لارتكاب جريمته وكيف يعالج هذه العوامل وكيفية الوقاية منها ويقوم بدراسة مدي مسؤلية المذنب عن ذنبه تبعاً لحالته النفسية والعقلية مع أفضل طرق تأهيل المجرم أو اصلاحه وعقابة .
ه - علم النفس الحربي Criminal Psychology:
ويقيم بتوجيه العسكريين من ضباط وجنود إلي السلاح المناسب لكل منهم قدراته واستعداداته ، ويهتم بتدريب أفراد الجيش علي القيام مهام حربية بصورة أكثر أقل وقت مطبقين مبادئ التعليم المختلفة . كما يهتم بدراسة رفع الروح
كفاءة وفي
المعنوية للجنود ووسائل ذلك سيكولوجية القيادة والحرب النفسية

كما يهتم
بمعالجة من يصابون في الحروب بما يسمي صدمه الحرب أو عصاب الحرب
.
كما يقوم بتوجيه العائدين من ساحة الحروب إي ما يناسبهم من أعمال في الحياة
العامة


٦- علم النفس الإداري Psychology of Administrative :
يهتم العوامل النفسية التي تساعد علي حس الادارة في الأعمال المختلفة بما يتضمن تحسين الإنتاج وتوفير جو يشعر فيه الشخص في عمله بالطمأنينة والأمن وأن عمله هذا يحقق له إشباع الحاجة الطبيعية للإنتماء إلي جماعة تتمتع بالقوة والحيوية والنشاط ويتحقق لها النمو الدائم . ويتم ذلك بوضع الشخص في مكان يناسب قدراته ومواهبه ويساعد علي نمو ونضح هذه القدرات والمواهب إلي أقصي حد ممكن
.
كما يهتم أيضا بدراسة القيادة في الإدارة وأنواعها ومدي نجاح كل نوع في خلق جو مناسب للعمل المنتج من عدمه ومثال ذلك الفروق بين القيادة الدكتاتورية والقيادة الديمقراطية والقيادة الفوضوية وما بين القائد ومرؤسيه من علاقات إنسانية والروح المعنوية للعاملين في المنشأة .
علم النفس التجاري Psychology of Trade
ويدرس دوافع المستهلكين وقياس الاتجاهات نحو السلع والفروق التي تمكن أن يوثر بها البائع علي المشتري وكذلك من أهم موضوعاته سيكولوجية الإعلان
الجيد وكيف يوثر علي المستهلكين


علم النفس البيئي Environmental Psychology:
ويدرس مشكلات التلوث والضوضاء ويهتم بدراسة الازدحام والتصميم الملائم
والمثالي لأماكن العمل كل ذلك من الناحية النفسية


Summarize English and Arabic text online

Summarize text automatically

Summarize English and Arabic text using the statistical algorithm and sorting sentences based on its importance

Download Summary

You can download the summary result with one of any available formats such as PDF,DOCX and TXT

Permanent URL

ٌYou can share the summary link easily, we keep the summary on the website for future reference,except for private summaries.

Other Features

We are working on adding new features to make summarization more easy and accurate


Latest summaries

المؤتمر الصحفي ...

المؤتمر الصحفي المطول لـزلاتان : بعد 6 أشهر أصبح لدي بالفعل شعر أبيض ، العمل مستمر .. بعد اعتزالي ك...

تعريف المؤسسات ...

تعريف المؤسسات التعليمية -يُقصد بمؤسسة التعليم الخاصة كل مؤسسة غير حكومية للتربية والتعليم على إختل...

يعد العصر العبا...

يعد العصر العباسى الأول العصر الذهبى لبنى العباس ، فقد سيطر الخلفاء العباسيون خلاله على مقاليد السلط...

عندما كان الراو...

عندما كان الراوي في السادسة من عمره ، و شاهد صوره افعى البواء تلتهم وحشا بريا في كتاب " قصص حقيقيه ف...

Introduction: ...

Introduction: Access to healthcare is a deeply contested issue, sparking debates across political, ...

الفرع الثاني: ا...

الفرع الثاني: المتخصصون في إعادة التأهيل والتكييف يضم هذا التخصص لشعبتي إعادة التأهيل وإعادة التك...

Das Rentensyste...

Das Rentensystem in seiner derzeitigen Form ist auf Dauer nicht finanzierbarDoch ist ,,Arbeiten bis ...

بدأ قصة أليس في...

بدأ قصة أليس في بلاد العجائب في حديقة المنزل؛ حيث كانت تلهو أليس مع شقيقتها، ولكنهما في ذلك الوقت كا...

تحليل الأبيات ...

تحليل الأبيات يبدأ الشاعر نصه بطابع قصصي لأنه يعرض أمرًا واقعا، هو حال القاضي الذي أدلى بحكمه لصالح...

طرح المشكلة :تخ...

طرح المشكلة :تختلف المادة الحية عن الجامدة من حيث طبيعتها المعقدة ، الأمر الذي جعل البعض يؤمن أن تطب...

To better prepa...

To better prepare students for the future, the current education system must incorporate several key...

بوفاة الشيخ أحم...

بوفاة الشيخ أحمد، سقط عم الشيخ عبد الل، منصب الحاكم الذي كان يشغله، وأصبح فارغا، ورفض الشيخ جاسم ،ال...