Lakhasly

Online English Summarizer tool, free and accurate!

Summarize result (50%)

تدريس موضوع التثقيف الجنسي للفتيات
في المجتمع العربي في شرقي القدس د.تكمهالحاجاإلىا جوخطالتلمااضاعالتلباالجسالحةةاأناسألاالجسانا
وبالطبع التاج الج سي "احّلت" وو ل اةبال اجتماعًاي لا يتم الت اال ا أو الاعت الف ب أو حتى ااي ت عبنا ي المجتمع الللسط ي كغله ي كيل اه المجتم اش. حتى عداا يتم الاعتالف ب ي تتم ااي ت بطلةا سطحا ولتم الت اال ا على أن انحالف واضط اد لل اط الج سي للم ألة. (الاعي اليةا ي ال لبيي 2006). ي مه على المجتمع ال لبي التةال دي إذ يت لم الزوج ال لبي وزوجت اه سه ابكل أن الزوج ها رب الأسلةي وهاا يمح أهما كبلةي ي حه أن الزوجا يجب أن ت ت ي بجمال ا وإنكار يد ارت ا ال ةل ا. ولالك يدعي نبلص وزابؤه ( 2006 )يأنالم ايلاليةا اوالاجتماعاهيال االالتيتج لالمألةخاض اوولاحمااهال ف
ل اهالأسبابيظ لشالحاجاالىدارساااضاعت لمالتلباالجسالللتاش يالمجتمعال لبي
ي الةدسي إذ كان ال دف اه هاا البحث ها دارسا ادى الا االاج التيةف الجسي حال الم لا والأنماط السلاكا لللتاش ال لباش ي الةدس. كما هدت إلى إيجاد طلق ت دف إلى تطالل ا الاج لللت اشي لزلادة وع ّه بأجسادههي وسبل حمايا أنلس ه اه التحلش الج سي ي حال حدوث ي وت جع الم لمه والالديه على اح أهما لماضاع التلبا الجساي بما ي ذلك
تلا النااج تدخل للتلبا الجسا. وهكاا تم تطالل النااج للتية ف الج سي وتم تملله اه يبل الباحياي على اجماعا ت اش ي ادرسا ن اا ا عاديا لللت اش ي حليي الةدسي وتاّي ت أن يدرك البلنااج التغ الش الآت ا: 1. زلادة وعي الطالباش بالتغ الش الجسديا وال لس ا خبل تلة الم الهةا. ت زلز ثةا الطالباش بأنلس ه اه خبل تطالل ا ار ه واكتساا ّه طلق اتطارة للسلاك. تطالل يدرة الطالباش على حمايا أنلس ّه اه التحلش الج سي ي حال حدوث . أظ لش نتائج الد ارسا ال ائ ا أن البلنااج المطبق لةي نجا ًحا الحا ًظا على استاى الطالباشي كما أظ لش ال تائج أن تطب ق البلنااج ساعد الم لم ه والم لماش على تحل ز الطالباش لبستلسار عه ااضاع اليةا ا الج س اي واع ذلك ةد أ اد ا م م أن م لم يتمك ا اه الإجابا عه أسئلا الطالباش المطلوحا ب كل ا ي. إضا ا إلى ذلكي وجد أن والب ا الأا اش لم يتطليه للماضاعاش الج س ا التية ل ا اع ا ات ه اما أدى للجاء الطالباش للبحث عه هاه الم لاااش اه اصادر الم لاااش المختللاي أو الاستلسار ع ا اه الصديةاش. و ي ضاء نتائج الد ارسا تم تةديم تاة اش ا ا ضلورة تلةي أول اء الأاار والم لم ه والم لماش تدرلًبا ا ًا اخت ًصا بماضاع اليةا ا الج س ا؛ لإعدادهم لماج ا أسئلا الطالباش والتمكه اه الإجابا ع اي وأخد ااضاع اليةا ا الج س ا على احمل الجدي واعتماده اساًيا ت ل مًا حأن حأن المساياش الت ل م ا الأخلى.مقدمة
بسبب ارتباط المباحل
Cok& Gray(. كما ت ّد كلما "الج س" ي المجتم اش ال لب ا والإسبا ا اه المحلااش ساء تم تداول ا عبل وسائل الإعبت المختللاي أو تم التطلق إل ا وا اي ت ا اه يبل الج اش اللسم ا كالمدارس والجاا اش والمؤسساش والم ماش الم ا بال ؤون
(اللاعيي 2007). تؤثل يضايا الت م ا الاجتماع ا وال لس اي ووسائل الاعبت المختللا على عمل ا الت ئا الاجتماع ا للأ الدي وعلى اكتساب طابع ال اط الج سي أث اء الحلا الم الهةا. وعلى ضاء اا سبقي إن ال ديد اه الد ارساش المطّبةا على ع اش تميل نماذج ثةا ا ات ددة ت ل أن ال لحا الأكبل اه الآباء والأا اش لا يالون لأاائ م إجاباش عه تساؤلات م حال ا ل ج س و ا ل ت غ ال ش ا ل ج س ا ي و لا ي ّ د و ن م إ ع د ا ً د ا ث ة ا ً ا ك ا ً ا ي ت ب ء ت و ت ط ا ار ت م ا ل ج س ا ي ا ل و ي ك ي ل اه الأحان يصدت الأااء بالتغ الش الجسديا والجسا التي ي اةلون ا ي جل المالهةا لان دات إعدادهم ل اه الملحلا. إضا ا لالكي إن الآباء والأا اش ي لمان أا اءهم خطارة الانخ الط ي الممارساش الج س ا دون حلع لمدى خطارة ذلكي ودون تبللهم لمايل م الصاراا حال هاا الماضاع. تد ع هاه التاج اش اه الأهل الأا اء للحصال على الم لاااش المت لةا بالج س اه اصادر اختللا كالأةدياء والكتب والمجبش وال بكا ال كبات اي ويد تصل لمتاب ا الأ بت الإباح ا.79
ع د البحث عه د ارساش ا مةا ع ت بماضاع التية ف الج سي لللت اش ي المجتمع ال لبي ي اطةاحلييالةدسينجدأنعددهايلل.وباللوماهأهماهااالماضاعإلاأن اهالماضاعاش الأكيلحساساالتيت ّداها كبشال بابالكبلى يالمجتم اشال لباعااا.وسببحساسا هاا الماضاع ت اد إلى أ ّن المجتمع ال لبي اجتمع أااي ذكاريي تةاس ب ي ما ال ائلا ب دد أ الدها الاكاروسم ت ميوللتبطحل اب ارلا تات ايبلالزواج.وأيانتةاصأوت كك يسم ارجال ال ائلا أو حلف ت ات ا يؤدي إلى زعزعا استة الرها ولمس ا م ا أعضائ ا اه الاكار واحت الا م (كلد- ادارناي2013)ي كما أّن المجتمع ال لبي ي تمد ابدأ اللع اه اكانا اللجل على حساب اكانا الم ألةي اما يؤثل تأث ًال اباحًال على تلب ا الصب ا واللت اش اه ح ث ا االت م ا االا و ل اتساولاي يتج ع ا كبت يحد اه يدرة اللتاة ال لبا على ال اض الس ا والاستةبلاي ولج ل ا ا تاب ا لللجل. ولتج عه ذلك أيضا ت كل هالا جسا لللتاة تلتكز على الاتخار ب ل ا
1998).ياا ا هاا. وباللجاع إلى الةلآن الكلم وت ال م ال ة دة الإسبا ا نجدها تحث على الت لم واكتساب الم لا بما يخص ااضاع اليةا ا الج س اي وايال ذلك اا كان يائما ي ع د رسال ا الكلمي تاج ال اس إل رجالا ونساء لاست ضاع الأحكات الخاةا بالممارساش الج س ا وعلض ا اكل م الخاةا لبحي ا وإيجاد الحلال الم اسبا ل ا دون خجل او تاري عه الاستلسار. على نة ض ذلك ي مد الآباء والأا اش ي ويت ا الحالي لاعتبار ال ات الج س ال ااا اايئا يح ل على الأا اء ذكله وتداول ؛إذإّن مي لونب دتالارتاعإازءااي ت اعأاائ ميولك م يذاشالايتلايمان ان تيةفأاائمجسًا يالمدارسعلىيدبضالملمهالمّطل هعلىالماضاعياعاستخداام الأدواش الم اسبا لتمللهي وللضل أن يكان اصدر الم لاااش اه نلس ج س الطالب. عدا عه ذلكي إن الآباء والأا اش على وعي تات بأن الم لاااش الجسا يد تتةل لأاائ م اه اصادر عديدة كاسائل الإعبت المختللا. واه الم م أن ناكل أن سبب تحّلظ الآباء والأا اش والص ابا التي ياج ان ا ي ا اي ا الةضايا الج س ا اع أا ائ م ل س ل أساس دي يي إنما ي ادان ل أت م
80
ا ّن ت ل م ااضاع التلب ا الج س ا- اجتماع ا ي المدارس الةاب ا تحت ا لا ال ات الإس الئ لي
تةع تحت اسؤول ا و ازرة التلب ا والت ل م واليةا ا واللاضا - وها يسم الخدااش ال لس ا الاست ارلا.حثتؤاهوازرةالتلمأنالتلباالجساللأطلالوالمالهةهتززالسلاكاش الج س ا الآا ا ولا تزلد اه ال اط الج سي للللد ا تمدًة االك على الد ارساش والأبحاث.لدى و ازرة الت ل م عدد اه ا الاج التلب ا الج سةةةةة ا لمختلف سةةةةةاك اي بما ي ذلك الت ل م الخاص والمجتم اش التةل ديا والدي ا. ولكه أيضةاً ي ةسةم الجم ار ي إسة الئ ل حال هاه الةضة اي كما ها الحال ي الدول الأخلى. تتجاهل المؤسساش الت ل م ا الحكاا ا والدي ا واؤسساش الت ل م الدي ي ب ةةةةةةكل كاال ااضةةةةةةاع التلب ا الج سةةةةةة اي إلا ي اجال التكاثل الج سةةةةةةي ي دروس علم الأح اء. وعلى عكس الأولادي تت لم ال سةةةةةةةاء يان ه الزواج ونةاء الأسةةةةةةةلة ولتم حصةةةةةةة ه ي هاا الأال ي
ااتحاناش الةبال (يانان حةاق التبا اي 2000؛ الاعي اليةا ي ال لبيي 2006) ""لكلطللواالهق يدولاإسالئلالحق يالت لموةاًلأحكاتأييانان
الغلض اه هاا الةانان ها إرسةةةةةةاء ابادئ حةاق التبا ا الوع الك الاا الإنسةةةةةةان ا وابادئ اتلاي ا الأام المتحدة لحةاق الطلل. بماجب هاا الةاناني يحق للطبب أن ي لا ولت لما عه ااضةةةةةةاع ي م م ولت االان ا ياا اً اه أجل الحصةةةةةةةةةةال على الم لا التي تحم م: هاا بالتأك د ي ةةةةةةةةةةمل ااضةةةةةةاع التلب ا الج سةةةةةة ا. نبلص واخلوني 2006 )ي ولكه يبل ت ل م ا الاج التلب ا الج سةةةةةة اي يجةب أن يكان كةل اختص على علم ووعى تةات بةةانان " واجةب التبل غ"ي أو اةا نسةةةةةةةةةةةةةةم ة بةةانان الإخبار الإل ازايي الاي يللض عةابا بالسةةةةجه لمدة سةةةةتا أحةةةة ل على ال ةةةةخص المسةةةةؤول وثبثا أحةةة ل لل ةةةخص ال اديي إذا لم يبلغ عه أي هجات أو تحّلش أو اضةةةايةا للأطلال أو الةاةةةةلهي
لادارة المدرسا أو المؤسساي لل ؤون الاجتماع ا وال لطا. نص يانان واجب التبل غي حسةةةةةةةب ا ةةةةةةةار المديل ال اتي لا ازرة التلب ا والت ل م الإسةةةةةةة الئ ل اي " اه حةةةةةةة ّك ااجاد تحّلش أو اعتداء جسةةةةةةةديي لل يي ج سةةةةةةةي عل بالإخبار". ا ةةةةةةةار المديل ال اتي 2009 ) واه ه ا جاءش هاه الد ارسةةةةةةةا لتلةي الضةةةةةةةاء على كلاءة ا الاج التية ف الج سةةةةةةةي و ائدها ال ائدة على اللت اشي وادى اسةةةةاهمت ا ي زلادة وع ه بأجسةةةةادههي وتزولدها إياهه بالم لاااش واليةا ا الج سةةةة ا البزاا ل تمك ّه اه الحلاظ على أنلسةةةة م كلاً وثةا اً وجسةةةةدياً بكل اايف يت لضةةةةه ل ي
81
التلباالجساالاجتماعاضمهالم جالدارسيالاايلأولادناوباتا يجمعالمدارسساء أكانت تحت ا لا الم ج الللسط ي أو الم ج الإسالئلي.أدوات البحث:
تم جمع الب اناش اه الطالباش والطايم التدرلسي وأول اء الأاار باستخدات أدواش اختللا: 1. 2. 4. اةاابش اع 17 والدة.احةةةتمل البلنااج الاي تم تطب ة على اجماعا البحث اث تا ع ةةةلة جلسةةةاي كما ها اب ه ي حةةةكل 1ي اسةةتملش كل جلسةةا لمدة 90 دي ةا وتضةةم ت احاضةةلة وورحةةا عمل لإعطاء ا لاااش حال التلب ا الج سةةةةة ا- اجتماع اي وب د ذلك تم عمل نةاش اع اللت اش.ااض ع اللةاءاش
ت ئا – تلة ج ل الم الهةا جسم الأنيى والتغ الش الجسديا وال لس ا سلاك ا جسم الاكل والتغ الش الجسديا وال لس ا سلاك ا الخصاة ا اتخاذ الة الر ويال كلما " لا" لمساش الحا ولمساش و ل الحا الأن طا المت لةا بالتية ف الج سي والمضايةا ولمه ألجأ! ال ائلا – الأحخاص المةلب ه والغلباء وك ل ا الت اال. التحلش أناع وعايب الاعي بال بياش المختللا ا ه الج س ه الحب وا اي ل اخت ار ال لك تلخ ص والاجابا عه جم ع التساؤلاش
يلكز السؤال اللئ س الحالي على أهم ا ا الاج التية ف الج سي و ائدها على ال لحا التي تم استدا ابطلقام جاعلىع ااهاللتاشاللباش يالةدسال ليا. تلكزش الللض ا اللئ سا اه إج الء هاه الد ارسا على ي ات اللت اش المست د اش ي التجلبا اتطالل ا ار ه واكتساب طلق اتطارة للسلاكي وزلادة الاعي بم ل ا أجساا ه كاس لا لحمايا أنلس ه اهحالاشالتحلشالجسي.وينلسالايتيكانتايعأنيت جعالم لمهوأولاءالأاارعلى إعطاء اهتمات أكبل للتية ف الج سي للأطلال والم الهة ه اه خبل أدواش البحث.لدا اه طالباش وا لماش وأا اش.شكل 1: مواضيع اللقاءات

اجماعت ه: اجماعا بحي ا اؤللا اه 38 طالبا اه الصف السادسي تم تملل البلنااج الت ل مي
وعةدش
ويات
60 ا لما و لدا اه أ الد الطايم التدرلسي للمدرساي جم م اه الم لماش الإناثي و17 لدا اه
أول اء الأاار اتة م استاى الاعي لأهم ا احت اج ا لب الاج التلب ا الج س ا اجتماع ا وادى الجاهزلا
للحديث ولتدرلس ايل هاه الماضاعاش اه خبل ت بئا استمارة للطايم التدرلسيي وعةد اةاابش اع الأا اش. واه الم م ذكله بأن حضلش الأا اش ةط للمةاابش باللوم اه أن الدعاة كانت ااج ا للالديه دون استي اء. تم تملل النااج للتية ف الج سةي الاي احةتمل على ااضةاعاش اختللا: ت ةلح جسةدي واكاناش الجسةةد لكب الج سةة هي وظائف الأعضةةاء الج سةة ا وخصةةائصةة اي طب ا الأع الض التي ت ل ي
تلة الح ضي التحلش الج سةةةةي – ت للات وا الجت ي ضةةةةب عه أنماط انتةال وإيصةةةةال اللسةةةةائل ا ه الأ الدي الحب وأناع وك ل ا الت اال اع الم ةةةةةةاعلي إذ تم تملله لمجماعا البحث على ادى 12 جلسةةةةةةةةاي وتم التأكد اه ادى ابءاا البلنااج لتلم ااش الصةةةةةةةةف السةةةةةةةةادس بحسةةةةةةةةب خلل ت م الاجتمةةاع ةةا واحت ةةاجةات ه. وجةاءش هةاه الةد ارسةةةةةةةةةةةةةةةا لتاث ق رد ةةل الطةةالبةةاش و أري هي كةالةك أري الم لم ه وأول اء الأاار لب الاج التية ف الج سةةةةةةي. ويد اتبع ي هاه الد ارسةةةةةةا أسةةةةةةال ب البحث اه
الاحا الكما والكلا.الممي ازت
الم لم ه 60
الأهل 17 المجماع 351
• اجماعا بحي ا تضم 38 طالبا • اجماعا اؤرلاي 8 ت اش (اه اجماعا البحث).طالباش الصف السادس
وسط نهاية ملاحظات
استمارة مسح أولي
المجموعة البؤرية
GIRL STUDENTS مجموعة الطالبات
نفس الاستمارة التي مررت بالبداية
استمارة مسح أولي
المجموعة الضابطة
TEACHERS المعلمات
أسئلة الدراسة
هد ت الد ارسا للإجابا على التساؤلاش الآت ا: 1.الةدس؟
2. اا ادى استلادة اجماعا البحث اه البلنااج المةتلع الاي تم تطب ة بما يت لق اتطالل ا ار ه بماضاع اليةا ا الج س ا؟
3. اا ادى تأث ل البلنااج المةتلع على اكتساب الطالباش سلاك اش تت اسب والاعي الجسدي لحمايا أنلس ه اه اختلف أناع التحلحاش الج س ا؟
نتائج الد ارسة
ب د أن تم الانت اء اه ه كلا ع اةل البحث وتة م اه خبل نتائج البحث الخاص بالطالباش. إذأظ لشهاهالتائجيبأنالبحثكانناجحاإلىحدكبل:إذأحار94.4%اهالم اركهاه الطالباشي بأ ّن هاا البحث يد ساعده ّه ي زلادة م ه لماضاع اليةا ا الج س ا ادرجا كب لةي ا ما اعتبل 5.6% اه الم اركاش أن م استلادوا استلادة اا اه ناح ا ت زلز م ه لليةا ا الج س ا؛ ولميصلعأياهالماركهبأن لميستلداهالبلنااج.ويدتلةىالبلنااجالتيةليدعًماكبًال
اه المجماعا البؤرلا: إذ أدلى أ الدها بآرائ م وعبلوا ع ا ايةا كب لة.ويد تم الحصال على نتائج اتلليا وإحصائ اش ي ا لا الطالباش يبل وب د ا اركت ه ي البلنااج ي الماض ع الآن ا: ت لح جسدي واكاناش الجسد لكب الج س هي وظائف وخصائص الأعضاء الج س اي طب ا الأعالض التي ت ل ي تلة الحضي التحلش الجسي – ت للات وا الجت ي الحب وأناع ي
86
أظ لش ال تائج حدوث تغ ل ي الجانب الم لي للطالباش ب د تملل البلنااجي ح ث ط أل ارتلاع واضح على هاا الجانبي كل سؤال يختلف بال سبا الإحصائ اي ولكه ب كل عات كان ه الك تغّل الحاظ ا سبا عال ا جداً.تم تسج ل لوق للمستاى السلاكي للطالباش يبل وب د إج الء البحثي ويد ادا أن الاعي يد ازداد خاةا وعي الم اركاش بأنماط ه السلاك ا الخاةا. كما لاحظ وجاد نسب يل لا اه التطار ي ن ايا البلنااج للم اركاش بمستاى وعي أولي اتد ٍن بسلاك ات م يبل البلنااج وب دهي إذ كان الاعي للسلاك اش عالًا يبل تملل البلنااج وازداد ا سبا يل لا. وتحمل هاه المبح ا دلالا على وجاد دور كبل لل اداش والتةالد على حاة الاس ويدرت م على الت لم والتغ ل.ب م ح ط ّه . ويةةد أعلب عةةدد كب ل اه الم لمةةاش عه الصةةةةةةةةةةةةةة ابةةاش التي ياج ان ةةا ع ةةداةةا تتاجةة إل ه الطالباشبأسئلتهواستلساارتهحالالتيةفالجسي.وت ةلأوج
اجال الح اة الج سةةة ا للم الهة ه. كما تجدر الاحةةةارة إلى أن ال ت جا ال ااا للد ارسةةةا ت ةةة ل إلى
أن الم لم ه ب ةةةكل عات ي مدون إلى تغايا المايف الإيجاا ا تجاه التية ف الج سةةةي الاي يتم
ي إطار عمل المدارس ولبالان يصارى ج دهم بما يتا ق اع أعمارهم وخبلت م ي التدرلس والديه والج س والمؤهبش الأكاديم ا واستالاش المؤسسا التي أن ا ا د ارسات م. ايال لب ض ال تائج كما يأتي: " ي أريي أن ل س اه ا ما الم لم أن ي ةل ااضاعاش التلباالجسا يالمجتمعاللبي"ي"X"السه"(حثXهاالمتغل). ت ةةة ل ال تائج إلى وجاد لوق ذاش دلالا إحصةةةائ ا ي المايف: " ي أريي أن ل س اه ا ما الم لم أن ي ةل ااضةةةةةةةةةاعاش التلب ا الج سةةةةةةةةة ا ي المجتمع ال لبي".87
1. واج ُت ة اباش ي الإجابا عه أسئلا الطبب حال الج س. " X“س اش الخبلة بالتدرلس "حث Xهاالمتغل.ت ل ال تائج إلى وجاد لوق ذاش دلالا إحصائ ا ي المايفي بسبب خبلة التدرلس. يا ق الملمانالايهلديمأكيلاه30عاًاااهالخبلةالتدرلساب دةعلىهااالبديحث ياقالملمانالايهلديمأيلاه20عاًاااهالخبلةالتدرلسا ةط؛ يحهأنأولئك الايه لدي م 20 إلى 30 عاًاا اه الخبلة ي التدرلس لم ي لوا ااضاع إلى آ ارئ م حال هاا البد.ب كلعاتيكانهاكاتلاقعاتعلىهاهالمسألابأنمياجانةاباش ي الإجابا عه أسئلا الطالباش.كما ت اولت نتائج هاا البحث أول اء الأااري اه ا ه جم ع الأا اش الم اركاشي أ ادش 64. 52.9٪ اه الأا اش تحّدثه اع ا ات ه حال ااضاعاش التلب ا الج س ا والتغ الش الجسديا بحدود ا لت ّه ال خص اي ا ما 17.6٪ اه الأا اش أ دن أن ا ات ه سم ه عه هاا الماضاع اه الأةدياء أو اه اصادر أخلىي و11.8٪ اه الأا اش أ دن أن أحًدالميتحدثاعااته يهااالماضاع.تبههاهالتائجأن اا ازلتهالكنسباعالااه الأا اش لم يتحدثه اتاّسع اع اات ه حال ااضاع الحاة الجسا وتحدثه ا ه بأاار ا ا التي تخص تطارهم الجسدي ةط بحدود ا ل ا الأا اشي وبالتالي تضطل اللت اش إلى الاست ازدة والحصال على الم لاااش اه اصادر أخلى. ولؤدي عدت الد اريا الكا ا ي الت ل م الج سي إلى ت لضالمالهةاش يالحصالعلىا لاااشولةححاا ااال أنيكمايزلدذلكاهالج ل وعدت الاعي بضلورة أخا اايف خاطئاي تاركا ال باب ي ح لة اه أالهم للتصلف وعدت الةدرة على التصلف ي حال حدوث طارئي وحتى أن الأا اش اللاتي عمدن إلى إعداد ا ات ه بال سبا لماضاع الحاة الجسا كانت ا لااات ه احدودةي وب ض ا ول ابي على أساس علميي اما
أدى ذلك إلى لجاء الأا اش إلى زلادة الت اون ا ه الب ت والمدرسا ي هاا ال أن. الم اي ا والاست تاجاش: اه ا طلق إيماني بأن ت ل ا ا الاج التية ف الج سةةةةةةةةةةةةي وتطب ة ا ي المدارس ال لب ا سةةةةةةةةةةةة كان ل الدود وأثل إيجااي على الطبب الم ةةةةةةارك ه ي البلنااجي ي كس اسةةةةةةتةب ًب على المجتمع ككلي
88
ح اة أولادهم وب ات م. كانت ال تائج التي تم الحصال عل ا اه ت ل ا البلنااج ُالض ا جًداي ولاس ما الةدرة على ا الجا الم ل ا وتاض ح الةضايا الإحكال ا المختللا. ويد استا ى البلنااج أحد الأهداف الم ما للتية ف الجسي والمتميل ي تا ل ا لاااش ديةا تت لق بالتغ الش الجسديا وال اطلا التي يمل ا ا الأطلال وال باب خبل س اش نماهم الجسماني اه طلالت م حتى وةال م إلى الحلا البلاغ. كما يمك ا ابح ا التطار الم لي ال ات الاي أخا اج اله ب د تطب ق البلنااج لدى الطالباش بخصاصالحاةالجساللإنسان.حثيدعمهاهالتجاااايتلح ا دي(2005)إذأكدعلى أهم ا تا ل الم لا لكب الج س هي والتحةق اه ةحا الب الاج الاستطبع ا للتية ف الج سي اه خبل ال ماذج الاي يدا ال بي احمد (ةلى الله عل وسلم) لتاكلة ال اسي الاي تالى ادوره ع اء تاضح المسائل لجمع المسلمه بما ي ذلك تلك الجانب المت لةا بحات م ال خصا. ألا وها استماع (ةلى الله عل وسلم) إلى الأسئلا التي ُطلحت عل باهتمات وع ايا وعدت اعتبار أي ا ا و ل جديلة بالسؤال أو اخزلا. ةد كان هاا ال ج الاي ّضل المسلمان الأوائلي والاي يت ه أنيةتدىب يالايتالحاضلكماكان يالماضي.ولااالسببيبغيتالالملاالجسا لكب الج س ه والم الهة ه ال باب الاكار ا م والإناث واه ل حق الاستلسار. عبوة على ذلكي اه الممكه أن يستلد المجتمع بجمع ئات ال ملا اه ا لا أكيل حمالا تتضمهُب د الحاة الجساللب لاماي كسعلىحاةال ائلابالس ادةوالالحا. ولمكه تحة ق المزلد اه المكاسةةةةةب اه خبل ا الاج التية ف الج سةةةةةي؛ حه ن لفي على سةةةةةب ل الميالي أن طبب المدارس يت لضةةةةان أح انا لم ةةةةاهدة ةةةةةار لأحةةةةخاص ع الة ت لض ي أااكه عااا. واه الضةةةةةلوري أن يكان الأطلال وال ةةةةةباب ال لب على د اريا بالضةةةةةلر الاي يت ةةةةةكل ل م نت جا هاه الصةةةةةار التاضةةةةة ح ا.89
الباحيان على هاه الأطلوحا أن تا ل التية ف الج سةةةةةةةةةي ي زز اه حةاق ال ةةةةةةةةةباب ي الاطبع على المسةةةةةةةةةةةةةائل التي تؤثل عل مي واه حة م اسةةةةةةةةةةةةةت لاء احت اجات م الطب ا وتلب ت ا بما ي ذلك الاحت اجاش الج س ا وطب ت ا ي ال بياش الب لا. ولمكه تلس ل سبب الللوق ي أنماط سلاك الطبب أعةاب ت ل ا البلنااج بطلق اةتلحا اه الجم ا ال لب ا الللسط ا ي حليي الةدس؛ إذ تت لق هاه الللوق بالب ئا الاجتماع ا والتي ت مه عل ا التةال د والديه. (عالضا&نبلصي 2006 ).ويد أظ ل المصلي (2000) بأن ت اش ا اشيدلايهحتل هعلىيدأيارب هوأخات هوآبائ هاداعيحلفال ائلاباعتبارأنال لف يست اد ةط بالدت. ويد تلبت اللت اش على أساس هاا المل ات وهاه الةاعد المةبالا اه جم ع أ الد اجتم ات ه. ويد ا ت ادارنا (2013ي 2009) بأن هاا المل ات اب ي على وحدة المجتمع ال لبي والأسلة ال لب اي ولجب أن يت اال ا بكل حساس ا وحار لارتباط حلف ال ائلا ي المجتمع ال لبي ب لف الم ألة. ويد نجم عه هاا الإيمان ا اا المل ات ال م ق صل الاكار عه الإناث ا ا
تلة الطلالاي والتلك ز على ال ل إلى اللت اش بصلت ه ال ااا ول س بصلت ه الللديا.2001,Haj-Yahia & Tamish ( ويد أظ لش ال ساء ي المةاابش الم ةدة الانطباع الةائم على أساس أن الأب المت لم لا يسمح لبات اتمضا أويات ه خارج المزل اتى حئه. إذ لا يازل المجتمع الللسط ي حتى يااا هاا احا ًا على ال اداش والتةال د الأةل ا (طاا شي 2003).Hedgepeth& Helmich). وبال سبا للم لم ه الايه لم يتمك ا اه اللد عه أسئلا التبا ا بال كل الم اسبي هاه الأسئلا تت لق بماضاع الح اة الج س اي إذ تمت الإحارة سابةا بأن و ازرة الم ارف ي إس الئ ل وكالك اختلف المؤسساش الت ل م ا والدي ا المختللا سا ًء أكانت عااا او خاةاي أهملت ااضاع التية ف الج سي. باستي اء ااضاع التكاثل الب لي الاي يدرس ي دروس الأح اء. (الاعي اليةا ي ال لبيي 2006). ولا يةدت أيا دوارش تدرلب ا أًيا كان ناع ا ي اجال التية ف الج سي ساء للم لم ه أو الطلبا.90
الجسييحثيالللطببةارةكاالاوةححال ااالمجالالحاي يحاةالإنسانيات غل كادر اؤهل واتلان. على ألا تكان المسؤول ا احصارة ي الالديهي خاةا إذا كان ه اك اختبف ي المستالاش اليةا اي لأن الآباء والأا اش ي ان تحت ظلوف اختللاي ولختللان ما ا مي وعادة اا يلتةدون إلى الب اناش الأساس ا للم لاااش. ويد تكان الم لاااش المةداا اه ب ض الآباء والأا اشسئاوولابئماياماي كسبصارةسلباللاعيالجسيلدىالأطلاليولسهاك أيا وسلا لم لا اا يةات أو لا يةات ب الآباء والأا اش ي خصاةا اازل م. وتؤلد الباحيا أن الآباء والأا اش ل م دور ا م ي زلادة وعي أولادهم حال الح اة الج س ا الاي ادأت المدرسا. يمكه للج اد المتضا لة لكل اه الم لم ه وأول اء الأاار إعطاء إجاباش أ ضل للتساؤلاش التي يحتاج ا ال باب عه الحاة الجساي إذ ُيجبلون ي سه ا ه على ااج ا المايفي ادلا اه
الحصال على ا لاااش جزئ ا نايصا اه الأةدياء أو الم ا ارش أو التللاز. ولستمل الجدال الاي أدلى ب كل اه Cok& Gray(2007) أو سلوجي (1995) بخصاص التأك د على كلة أن التية ف الج سي يت لق بالمجال ال ائليي ي بغي أن يبةى التحدث عه ذلك أولا
ضمه ةبح ا الالديه ح ث يختلف ذلك اه أسلة إلى أخلى و ةا لخلل ات م وعادات م وتةال دهم. وتدعماسبانالي(1997)هااال جإذتلىبأن علىالآباءوالأا اشااي اجمعجانبالحاة اع أطلال م وعدت الحلجي لأن ا م ال ائبش ال لب ا ي الاضع الطب ي لا تزود أطلال ا
بالم لاااش التي يحتاجان اي واعتبار عدت ي اا م االك ي هاا المجال ها تةص ل ا م. اهج اأخلىيي لاؤلدوالتيةفالجسي يالمدارسإلىهااالاعاهالم لاااشكجزءاه إطار اجتماعي أكبل. يتايع اه ال ات الت ل مي ي المدارس أن يساعد ي دعم التطار ال اطلي وال ةلي والصحي والج سي للأطلال (دعبالي 2002). واه هاا الم طلق ي ّد ال لوع ي ا الاج التيةفالجسيأاًالذاأهماكبلة.ولمكهلاهالخطاأيضاداجأولاءالأاار يعملا التدرلس والتخلص اه هاه الحجج السلب ا التي تؤجج الخبف ا ه الب ت والمدرسا. وأحد التحس اش المةتلحا للحصال على دعم كب ل للتية ف الج سي ي المدارس يتم عه طلق ت م ا الاج تاع ا للآباء والأا اش والم لم هي وبالتالي يصب ي ال ايا لصالح الأطلال. إ ّن وجاد ياعدة ت ل م ا أكبل
91
اه الم م لاةف اللائدة التي س ت إل ا اه خبل هاا البحث أن أذكل بأن تاي اتي كانت بمكان اي إذ كانت اللت اش اتحمساش لكل لةاءي كانا ي ت لون ادء الحصا. وكان الصف هادئا جًدا كما كان اتاي ا. وأ اردش ال ديد اه اللت اش ويت ال ةاش الم اركا وحاولت كل واحدة استغبل كل ديةا دون تض ع الايت. ويد أعلبت اللتاش ةالحا عه إعجاا ه ا اه اللةاءاش. وح لن بأن ه اح اظاش لتلةي هاه الم لاااش ويد تغلبه على خجل ه بالاستلسار عما يةلة ه. واعتبلش المجماعا البؤرلا اح اظا لةدرت ا على طلع المزلد اه الأسئلا. وكان يتم الجلاس اع هؤلاء اللت اش ب د كل لةاء لبستلسار حال الةضايا التي تمت ا اي ت ا. ويد ادا على الطالباش ت ط ه للحصال على ا لاااش علم ا دي ةاي إذ إّن يسًما كب ًال اه الآباء وال ائبش ي ّدون ذلك اه المحلااش وبالتالي ل ست اةبالاي أو أن يس ًما ا م ي تمد على المدرسا ي التحدث عه ذلك اع
ا ات ّه لأن للمدرسا والمختص ه لغ ًا تلبال ًا علم ًا و ل ااجادة ع دهم كأهل. ا لس تلة تملل البلنااج على اللت اش طلع ب ض الم لم ه أسئلا أو أخبلوني عه ب ض الةضايا التي ت م طالبات م أو المسائل البزاا التي تتطلب الم ارة. ويد طلبت ا ي ادّرسا التلب ا الإسبا ا على سب ل الميال اساعدة تاة خاضت تجلبت ا الأولى للدورة ال لا وطلبت ا ي أن أحلع ل ا اا حدث للتخل ف اه اخاو ا. ولم ت لف ا لمت ا ي المدرسا ك ف تت اال اع هاه المسألا ولم يةدت الالدان الصح لاات ما على الاطبق. ح ل ال ديد اه الم لمه أن يتاجب على وازرة الم ارف خلق ا اج يتضمه االاج التيةف الجسي وإعداد كادر خاةا تؤهل م ب كل ا ي. ويد ح دش الم لما التي ساعدت ي ي المدرسا بأن "البلنااج تم تدرلس بطلةا ابئما اه خبل طلع ااضاعاش تت لق بمجتمع احا ظي إذ زودش هاه الماضاعاش الطالباش بم لاااش علم ا
دون المساس بةضايا و ل اةبالا اجتماع ا". بخصاص اةاابش الأهالي حضلش ا م الأا اش للمةاالا وتم إابو ه عه التاج اش المةصادة وأهداف النااج التية ف الج سي وأهم ت ا ي ح اة ا ات م. ويد ايت ت الأا اش بأن الةضايا كانت حالا بالل ل ولبغي أن تايش ي المدرسا وذلك لأن الآباء والأا اش لس لدي م الإجاباش والم لاااش الصح حا التي ت ّد دي ةا ب كل كاف. ولمكهأننستتجأنالبالاجالتيت الجااضاعالحاةالجساالتيت كلية الل باباطلابا اجتماعًا لأهم ت ا ل م.92
الحالا على اللتاة أن تكتسب ثةت ا الس ا وت جب الس ا وجسدها. ولت ه على الأ الد ال باب تم ز الم لاااش ول الصححا وول الديةا عداا تُ لض عل م. كما يجب أن تكان المألة ال ابا يادرة على حمايا نلس ا ب كل اعل اه أي تحلش أو اعتداء.اه أولالات م.المعيقات الرئيسة التي واجهت الباحثة:
• وجاد لوياش ي التطار الّماي ا ه طالباش الصف السادس الأساسي الم اركاش بالد ارساي ب ض ه يد أحضه والب ض الآخل اا زله ي الحلا الطلالا ولم يحضه. لالك يسم اه الطالباش حاركه وسألهي ويسم ا ه اكتلى بالاستماع للم لاااش الم طاة اع ااتسااا خجل ةغلةعلىالاج .لااايلهاهالللوياشلاادأنتؤخاب هالاعتبار يحالتطبقأوسع
لبلنااج التية ف الج سي المةتلع و ًةا لمستاى إد ارك الم تلك ه. • حضلش الأا اش ةط الجلساش المةداا باللوم اه دعاة الآباء والأا اش.توصيات الباحثة بعد تنفيذ البرنامج:
1. أن يتلةى الم لمان تدرلًبا ا ًا خا ًةا حال ااضاع اليةا ا الج س ا.2. ت ل ا ا الاج التية ف الج سي ي المدارس لحاجا الطبب الكب لة لميل هاه الب الاج.3. تلت ب دو ارش أو احاض الش تاعالا لتدرلب الآباء والأا اش وتأه ل م للت اال اع ااضاع التية ف الج سي؛ لزلادة وع م ا اا الماضاع والتأك د على أهم ت ي ح اة أولادهم الاكار والإناث.4. أن تتب ى جم ع المدارس ا الاج التية ف الج سي واعتمادها كمساق ت ل مي ثاات ي المدرسا حأن حأن المساياش الت ل م ا الأخلى.93
الحلا اا.7. يجبتطبقاالاجالتلباالجسا يجمعالمدارسال اااوالخاةادوناستياء ياطةتي حليي الةدس والضلا الغلب ا بطلق تتبءت اع احت اجاش المجتمع كجزء اه الم اج ال ااي.8. ي عصل الت لض الاسع لاستخدات ال بكا ال كبات ا واايع التاةل الاجتماعيي أةبح
ت ل ا ا الاج التية ف الج سي أاًال حتمًا. اك الكي ل اه الم لاااش الخاطئا والمضلة الم ت لة
ب كل واسعي ولالك عل ا كأولاء أاار وتلباله الت اال ا ا بأسلع ويت امكهي إذ إّن


Original text

تدريس موضوع التثقيف الجنسي للفتيات
في المجتمع العربي في شرقي القدس د. رولا كرد- بدارنه
تكمهالحاجاإلىا جوخطالتلمااضاعالتلباالجسالحةةاأناسألاالجسانا
وبالطبع التاج الج سي "احّلت" وو ل اةبال اجتماعًاي لا يتم الت اال ا أو الاعت الف ب أو حتى ااي ت عبنا ي المجتمع الللسط ي كغله ي كيل اه المجتم اش. حتى عداا يتم الاعتالف ب ي تتم ااي ت بطلةا سطحا ولتم الت اال ا على أن انحالف واضط اد لل اط الج سي للم ألة. (الاعي اليةا ي ال لبيي 2006). ي مه على المجتمع ال لبي التةال دي إذ يت لم الزوج ال لبي وزوجت اه سه ابكل أن الزوج ها رب الأسلةي وهاا يمح أهما كبلةي ي حه أن الزوجا يجب أن ت ت ي بجمال ا وإنكار يد ارت ا ال ةل ا. ولالك يدعي نبلص وزابؤه ( 2006 )يأنالم ايلاليةا اوالاجتماعاهيال االالتيتج لالمألةخاض اوولاحمااهال ف
الج سي. ل اهالأسبابيظ لشالحاجاالىدارساااضاعت لمالتلباالجسالللتاش يالمجتمعال لبي
ي الةدسي إذ كان ال دف اه هاا البحث ها دارسا ادى الا االاج التيةف الجسي حال الم لا والأنماط السلاكا لللتاش ال لباش ي الةدس. كما هدت إلى إيجاد طلق ت دف إلى تطالل ا الاج لللت اشي لزلادة وع ّه بأجسادههي وسبل حمايا أنلس ه اه التحلش الج سي ي حال حدوث ي وت جع الم لمه والالديه على اح أهما لماضاع التلبا الجساي بما ي ذلك
تلا النااج تدخل للتلبا الجسا. وهكاا تم تطالل النااج للتية ف الج سي وتم تملله اه يبل الباحياي على اجماعا ت اش ي ادرسا ن اا ا عاديا لللت اش ي حليي الةدسي وتاّي ت أن يدرك البلنااج التغ الش الآت ا: 1. زلادة وعي الطالباش بالتغ الش الجسديا وال لس ا خبل تلة الم الهةا. 2. ت زلز ثةا الطالباش بأنلس ه اه خبل تطالل ا ار ه واكتساا ّه طلق اتطارة للسلاك. 3. تطالل يدرة الطالباش على حمايا أنلس ّه اه التحلش الج سي ي حال حدوث .
77
4.ت جعالملمهوالأهلعلىاحااضاعالتلباالجساأهما. أظ لش نتائج الد ارسا ال ائ ا أن البلنااج المطبق لةي نجا ًحا الحا ًظا على استاى الطالباشي كما أظ لش ال تائج أن تطب ق البلنااج ساعد الم لم ه والم لماش على تحل ز الطالباش لبستلسار عه ااضاع اليةا ا الج س اي واع ذلك ةد أ اد ا م م أن م لم يتمك ا اه الإجابا عه أسئلا الطالباش المطلوحا ب كل ا ي. إضا ا إلى ذلكي وجد أن والب ا الأا اش لم يتطليه للماضاعاش الج س ا التية ل ا اع ا ات ه اما أدى للجاء الطالباش للبحث عه هاه الم لاااش اه اصادر الم لاااش المختللاي أو الاستلسار ع ا اه الصديةاش. و ي ضاء نتائج الد ارسا تم تةديم تاة اش ا ا ضلورة تلةي أول اء الأاار والم لم ه والم لماش تدرلًبا ا ًا اخت ًصا بماضاع اليةا ا الج س ا؛ لإعدادهم لماج ا أسئلا الطالباش والتمكه اه الإجابا ع اي وأخد ااضاع اليةا ا الج س ا على احمل الجدي واعتماده اساًيا ت ل مًا حأن حأن المساياش الت ل م ا الأخلى.
78
مقدمة
ي ّد ال اط الج سي اه أهم الس اياش الت مالا ي ح اة الأ الد؛ بسبب ارتباط المباحل
باستم الرلا الح اة وحل ٌط لا اد اه تحةة للحلاظ على هاه الاستم الرلاي ولكه عادة اا يتم التلك ز عل خبل الحلا المالهةا لما يتب اه تغ الش جسديا وجسا وا ل ا تصاحب هاه اللتلة اه المايولماتكتسب هاهاللتلةاهطابعجسييتأثّلاهيضاياالتماالاجتماعاياللساووسائل الإعبت المختللا )2007 ,Cok& Gray(. كما ت ّد كلما "الج س" ي المجتم اش ال لب ا والإسبا ا اه المحلااش ساء تم تداول ا عبل وسائل الإعبت المختللاي أو تم التطلق إل ا وا اي ت ا اه يبل الج اش اللسم ا كالمدارس والجاا اش والمؤسساش والم ماش الم ا بال ؤون
الجسا اه حث بحي ا ون ل الاعي حال ا. (اللاعيي 2007). تؤثل يضايا الت م ا الاجتماع ا وال لس اي ووسائل الاعبت المختللا على عمل ا الت ئا الاجتماع ا للأ الدي وعلى اكتساب طابع ال اط الج سي أث اء الحلا الم الهةا. وعلى ضاء اا سبقي إن ال ديد اه الد ارساش المطّبةا على ع اش تميل نماذج ثةا ا ات ددة ت ل أن ال لحا الأكبل اه الآباء والأا اش لا يالون لأاائ م إجاباش عه تساؤلات م حال ا ل ج س و ا ل ت غ ال ش ا ل ج س ا ي و لا ي ّ د و ن م إ ع د ا ً د ا ث ة ا ً ا ك ا ً ا ي ت ب ء ت و ت ط ا ار ت م ا ل ج س ا ي ا ل و ي ك ي ل اه الأحان يصدت الأااء بالتغ الش الجسديا والجسا التي ي اةلون ا ي جل المالهةا لان دات إعدادهم ل اه الملحلا. إضا ا لالكي إن الآباء والأا اش ي لمان أا اءهم خطارة الانخ الط ي الممارساش الج س ا دون حلع لمدى خطارة ذلكي ودون تبللهم لمايل م الصاراا حال هاا الماضاع. تد ع هاه التاج اش اه الأهل الأا اء للحصال على الم لاااش المت لةا بالج س اه اصادر اختللا كالأةدياء والكتب والمجبش وال بكا ال كبات اي ويد تصل لمتاب ا الأ بت الإباح ا. كما أن الايع الملبك المت ايض الاي ي الم الهةان ا ه اعتبار الأهل والمجتمع ااضاع الجس ااضاعا سًئا واداًّال لحاة المالهةه وال بابي وبه تبي ب ض الم ماش الاجتماع ا رسالا الادها أن الج س أال امتع والواب ب ي يؤدي لاستم الرهم ي تية ف أنلس م ب ط ل ق و ل لا ئ ة ا و و ل ا ال ي ب ا ي ا لأ ا ل ا ل ا ي ي ج ل ا ه ا ا ض ا ع ا ل ت ي ة ف ا ل ج س ي ا ه ا لأ ا ا ر ا لأ ك ي ل جدلا اه حث ضلورة تزولد أاائا بم لاااش تيةلاي علما واضحا وااسبا لل مله الزاي وال ةلي حال اك اناش الح اة الج س ا )2007 ,Cok& Gray(.
79
ع د البحث عه د ارساش ا مةا ع ت بماضاع التية ف الج سي لللت اش ي المجتمع ال لبي ي اطةاحلييالةدسينجدأنعددهايلل.وباللوماهأهماهااالماضاعإلاأن اهالماضاعاش الأكيلحساساالتيت ّداها كبشال بابالكبلى يالمجتم اشال لباعااا.وسببحساسا هاا الماضاع ت اد إلى أ ّن المجتمع ال لبي اجتمع أااي ذكاريي تةاس ب ي ما ال ائلا ب دد أ الدها الاكاروسم ت ميوللتبطحل اب ارلا تات ايبلالزواج.وأيانتةاصأوت كك يسم ارجال ال ائلا أو حلف ت ات ا يؤدي إلى زعزعا استة الرها ولمس ا م ا أعضائ ا اه الاكار واحت الا م (كلد- ادارناي2013)ي كما أّن المجتمع ال لبي ي تمد ابدأ اللع اه اكانا اللجل على حساب اكانا الم ألةي اما يؤثل تأث ًال اباحًال على تلب ا الصب ا واللت اش اه ح ث ا االت م ا االا و ل اتساولاي يتج ع ا كبت يحد اه يدرة اللتاة ال لبا على ال اض الس ا والاستةبلاي ولج ل ا ا تاب ا لللجل. ولتج عه ذلك أيضا ت كل هالا جسا لللتاة تلتكز على الاتخار ب ل ا
المتميل بحلاظ ا على عارلت ا. (שלהוב-קיבורקיאן, 1998). وباللوم اه التةدت الاي ن ي جم ع اجالاش الح اةي إلا أن هاه الأ كار لا ت ازل اتب اة حتى
ياا ا هاا. وباللجاع إلى الةلآن الكلم وت ال م ال ة دة الإسبا ا نجدها تحث على الت لم واكتساب الم لا بما يخص ااضاع اليةا ا الج س اي وايال ذلك اا كان يائما ي ع د رسال ا الكلمي تاج ال اس إل رجالا ونساء لاست ضاع الأحكات الخاةا بالممارساش الج س ا وعلض ا اكل م الخاةا لبحي ا وإيجاد الحلال الم اسبا ل ا دون خجل او تاري عه الاستلسار. على نة ض ذلك ي مد الآباء والأا اش ي ويت ا الحالي لاعتبار ال ات الج س ال ااا اايئا يح ل على الأا اء ذكله وتداول ؛إذإّن مي لونب دتالارتاعإازءااي ت اعأاائ ميولك م يذاشالايتلايمان ان تيةفأاائمجسًا يالمدارسعلىيدبضالملمهالمّطل هعلىالماضاعياعاستخداام الأدواش الم اسبا لتمللهي وللضل أن يكان اصدر الم لاااش اه نلس ج س الطالب. عدا عه ذلكي إن الآباء والأا اش على وعي تات بأن الم لاااش الجسا يد تتةل لأاائ م اه اصادر عديدة كاسائل الإعبت المختللا. واه الم م أن ناكل أن سبب تحّلظ الآباء والأا اش والص ابا التي ياج ان ا ي ا اي ا الةضايا الج س ا اع أا ائ م ل س ل أساس دي يي إنما ي ادان ل أت م
ي اجتمع أااي ذكاري تح ل ثةات تداول الةضايا الجسا وت ده اه المماعاش أو اا يسمى ايةاا "ال ب"ي الآباء والأا اش أنلس م لم ُييَةلا جسا وكانا على ج ل بما يت لق بالحاة الج س اي ولم يتم تزولدهم بم لاااش حال ا اه اصادر ااثايا وةح حا. (كلد- ادارناي2013).
80
ا ّن ت ل م ااضاع التلب ا الج س ا- اجتماع ا ي المدارس الةاب ا تحت ا لا ال ات الإس الئ لي
تةع تحت اسؤول ا و ازرة التلب ا والت ل م واليةا ا واللاضا - وها يسم الخدااش ال لس ا الاست ارلا.حثتؤاهوازرةالتلمأنالتلباالجساللأطلالوالمالهةهتززالسلاكاش الج س ا الآا ا ولا تزلد اه ال اط الج سي للللد ا تمدًة االك على الد ارساش والأبحاث.
لدى و ازرة الت ل م عدد اه ا الاج التلب ا الج سةةةةة ا لمختلف سةةةةةاك اي بما ي ذلك الت ل م الخاص والمجتم اش التةل ديا والدي ا. ولكه أيضةاً ي ةسةم الجم ار ي إسة الئ ل حال هاه الةضة اي كما ها الحال ي الدول الأخلى. تتجاهل المؤسساش الت ل م ا الحكاا ا والدي ا واؤسساش الت ل م الدي ي ب ةةةةةةكل كاال ااضةةةةةةاع التلب ا الج سةةةةةة اي إلا ي اجال التكاثل الج سةةةةةةي ي دروس علم الأح اء. وعلى عكس الأولادي تت لم ال سةةةةةةةاء يان ه الزواج ونةاء الأسةةةةةةةلة ولتم حصةةةةةةة ه ي هاا الأال ي
ااتحاناش الةبال (يانان حةاق التبا اي 2000؛ الاعي اليةا ي ال لبيي 2006) ""لكلطللواالهق يدولاإسالئلالحق يالت لموةاًلأحكاتأييانان
الغلض اه هاا الةانان ها إرسةةةةةةاء ابادئ حةاق التبا ا الوع الك الاا الإنسةةةةةةان ا وابادئ اتلاي ا الأام المتحدة لحةاق الطلل. بماجب هاا الةاناني يحق للطبب أن ي لا ولت لما عه ااضةةةةةةاع ي م م ولت االان ا ياا اً اه أجل الحصةةةةةةةةةةال على الم لا التي تحم م: هاا بالتأك د ي ةةةةةةةةةةمل ااضةةةةةةاع التلب ا الج سةةةةةة ا.( نبلص واخلوني 2006 )ي ولكه يبل ت ل م ا الاج التلب ا الج سةةةةةة اي يجةب أن يكان كةل اختص على علم ووعى تةات بةةانان " واجةب التبل غ"ي أو اةا نسةةةةةةةةةةةةةةم ة بةةانان الإخبار الإل ازايي الاي يللض عةابا بالسةةةةجه لمدة سةةةةتا أحةةةة ل على ال ةةةةخص المسةةةةؤول وثبثا أحةةة ل لل ةةةخص ال اديي إذا لم يبلغ عه أي هجات أو تحّلش أو اضةةةايةا للأطلال أو الةاةةةةلهي
لادارة المدرسا أو المؤسساي لل ؤون الاجتماع ا وال لطا. نص يانان واجب التبل غي حسةةةةةةةب ا ةةةةةةةار المديل ال اتي لا ازرة التلب ا والت ل م الإسةةةةةةة الئ ل اي " اه حةةةةةةة ّك ااجاد تحّلش أو اعتداء جسةةةةةةةديي لل يي ج سةةةةةةةي عل بالإخبار".( ا ةةةةةةةار المديل ال اتي 2009 ) واه ه ا جاءش هاه الد ارسةةةةةةةا لتلةي الضةةةةةةةاء على كلاءة ا الاج التية ف الج سةةةةةةةي و ائدها ال ائدة على اللت اشي وادى اسةةةةاهمت ا ي زلادة وع ه بأجسةةةةادههي وتزولدها إياهه بالم لاااش واليةا ا الج سةةةة ا البزاا ل تمك ّه اه الحلاظ على أنلسةةةة م كلاً وثةا اً وجسةةةةدياً بكل اايف يت لضةةةةه ل ي
ي اجتمع يسةةةةاده ج ل ياتم بالةضةةةةايا الج سةةةة اي ول ل ذلك يكان اللب ا الأسةةةةاسةةةة ا لإدخال ا الاج
81
التلباالجساالاجتماعاضمهالم جالدارسيالاايلأولادناوباتا يجمعالمدارسساء أكانت تحت ا لا الم ج الللسط ي أو الم ج الإسالئلي. أهداف الد ارسة ومنهجية البحث منهجية البحث اعتمدش الد ارسا الحال ا الم ج الاةلي التحل ليي ح ث تم وةف وايع ا الاج التية ف الج سي والص اباش التي ياج ا كل اه الطلبا والم لمان ي هاا المجالي ويد اتبع ي هاه الد ارسا أسال ب البحث اه ال اح ا الكم ا والك ل ا.
أدوات البحث:
تم جمع الب اناش اه الطالباش والطايم التدرلسي وأول اء الأاار باستخدات أدواش اختللا: 1. استما ارش لطالباش الصف السادسي اجماعا بحث اكّانا اه 38 تاة واجماعا ضابطا
اكانا اه 38 تاة أيضاً. 2. اجماعا اؤرلا الكزة اه ثماني ت اش اه اجماعا البحث. 3. استمارة للطايم التدرلسي. 4. اةاابش اع 17 والدة.
احةةةتمل البلنااج الاي تم تطب ة على اجماعا البحث اث تا ع ةةةلة جلسةةةاي كما ها اب ه ي حةةةكل 1ي اسةةتملش كل جلسةةا لمدة 90 دي ةا وتضةةم ت احاضةةلة وورحةةا عمل لإعطاء ا لاااش حال التلب ا الج سةةةةة ا- اجتماع اي وب د ذلك تم عمل نةاش اع اللت اش.إضةةةةةا ًا تم اسةةةةةتخدات المجماعا البؤرلا المكانا اه (8) طالباش اه المجماعا البحي ا للةةةةةةةةةةد ا اي ةةةةةةةةةاش حال البلنااج الاي تم
تطب ة .
82
المدة الزا ا
ااض ع اللةاءاش
ت ئا – تلة ج ل الم الهةا جسم الأنيى والتغ الش الجسديا وال لس ا سلاك ا جسم الاكل والتغ الش الجسديا وال لس ا سلاك ا الخصاة ا اتخاذ الة الر ويال كلما " لا" لمساش الحا ولمساش و ل الحا الأن طا المت لةا بالتية ف الج سي والمضايةا ولمه ألجأ! ال ائلا – الأحخاص المةلب ه والغلباء وك ل ا الت اال. التحلش أناع وعايب الاعي بال بياش المختللا ا ه الج س ه الحب وا اي ل اخت ار ال لك تلخ ص والاجابا عه جم ع التساؤلاش
يلكز السؤال اللئ س الحالي على أهم ا ا الاج التية ف الج سي و ائدها على ال لحا التي تم استدا ابطلقام جاعلىع ااهاللتاشاللباش يالةدسال ليا. تلكزش الللض ا اللئ سا اه إج الء هاه الد ارسا على ي ات اللت اش المست د اش ي التجلبا اتطالل ا ار ه واكتساب طلق اتطارة للسلاكي وزلادة الاعي بم ل ا أجساا ه كاس لا لحمايا أنلس ه اهحالاشالتحلشالجسي.وينلسالايتيكانتايعأنيت جعالم لمهوأولاءالأاارعلى إعطاء اهتمات أكبل للتية ف الج سي للأطلال والم الهة ه اه خبل أدواش البحث. فئة الهدف: ويد تم تاظف عدة أدواش ي البحث لتلا االاج تدخل للتيةف الجسي حث حارك ا 153
لدا اه طالباش وا لماش وأا اش. ويد استخدت البحث المةارن ب د أن تم تةس م الطالباش على ً
83
شكل 1: مواضيع اللقاءات
اللةاء الأول اللةاء الياني اللةاء اليالث اللةاء ال البع اللةاء الخااس اللةاء السادس اللةاء السابع اللةاء اليااه اللةاء التاسع اللةاء ال احل اللةاء الحادي ع ل اللةاء الياني ع ل
ساعا ونصف اّدة كل لةاء

اجماعت ه: اجماعا بحي ا اؤللا اه 38 طالبا اه الصف السادسي تم تملل البلنااج الت ل مي
ل ّهي واجماعا ضابطا اماثلا اؤللا اه 38 طالبا اه الصف السادس اه نلس المدرسا. وعةدش
اجماعا اؤرلا اؤللا اه ثماني ت اش اه المجماعا البحي ا ل مل ا اي اش حال البلنااج. ويات
60 ا لما و لدا اه أ الد الطايم التدرلسي للمدرساي جم م اه الم لماش الإناثي و17 لدا اه
ً
أول اء الأاار اتة م استاى الاعي لأهم ا احت اج ا لب الاج التلب ا الج س ا اجتماع ا وادى الجاهزلا
للحديث ولتدرلس ايل هاه الماضاعاش اه خبل ت بئا استمارة للطايم التدرلسيي وعةد اةاابش اع الأا اش. واه الم م ذكله بأن حضلش الأا اش ةط للمةاابش باللوم اه أن الدعاة كانت ااج ا للالديه دون استي اء. تم تملل النااج للتية ف الج سةي الاي احةتمل على ااضةاعاش اختللا: ت ةلح جسةدي واكاناش الجسةةد لكب الج سةة هي وظائف الأعضةةاء الج سةة ا وخصةةائصةة اي طب ا الأع الض التي ت ل ي
تلة الح ضي التحلش الج سةةةةي – ت للات وا الجت ي ضةةةةب عه أنماط انتةال وإيصةةةةال اللسةةةةائل ا ه الأ الدي الحب وأناع وك ل ا الت اال اع الم ةةةةةةاعلي إذ تم تملله لمجماعا البحث على ادى 12 جلسةةةةةةةةاي وتم التأكد اه ادى ابءاا البلنااج لتلم ااش الصةةةةةةةةف السةةةةةةةةادس بحسةةةةةةةةب خلل ت م الاجتمةةاع ةةا واحت ةةاجةات ه. وجةاءش هةاه الةد ارسةةةةةةةةةةةةةةةا لتاث ق رد ةةل الطةةالبةةاش و أري هي كةالةك أري الم لم ه وأول اء الأاار لب الاج التية ف الج سةةةةةةي. ويد اتبع ي هاه الد ارسةةةةةةا أسةةةةةةال ب البحث اه
الاحا الكما والكلا. يب ه حكل2 رؤلا حاالا للم ارك هي وحكل3 يب ه الجدول الزا ي وال ا البحث.
ً
الممي ازت
الشكل 2: رؤية شاملة للمشاركين المشاركين العدد
الم لم ه 60
الأهل 17 المجماع 351
• اجماعا بحي ا تضم 38 طالبا • اجماعا اؤرلاي 8 ت اش (اه اجماعا البحث). • اجماعا ا اليبا او المجماعا الضابطا 38 طالبا
76
طالباش الصف السادس
60 ا لما جم ع الأا اش. لم يحضل الآباء
84
وسط نهاية ملاحظات
الشكل3: الجدول الزمني والية البحث بداية
اللحص الأول لم لاااش الطالباش
Questionnaire
نفس الاستمارة التي مررت بالبداية
Passing the program
تمرير البرنامج
Questionnaire
Initial survey
استمارة مسح أولي
Research Group مجموعة البحث
Focus Group
المجموعة البؤرية
GIRL STUDENTS مجموعة الطالبات
اةاابش اع 8 طالباش اه المجماعا البؤرلا خبل تملل البلنااج
Questionnaire استمارة
نفس الاستمارة التي مررت بالبداية
The same one that passed in the beginning
Passing the program
تمرير البرنامج
Questionnaire
Initial survey
استمارة مسح أولي
ب د تملل البلنااج تم عمل اةارنا ا ه اجماعا البحث والمجماعا الضابطا
Questionnaire
Initial survey
استمارة مسح أولي
Control Group
المجموعة الضابطة
للحص اايف الم لم ه و ا لأ ه ل و أر ي م حال النااج التلب ا الج س ا
Questionnaire استمارة
TEACHERS المعلمات
Interview مقابلات
PARENTS
الأهل/ الأمهات
85
أسئلة الدراسة
هد ت الد ارسا للإجابا على التساؤلاش الآت ا: 1. اا هي أهم ا ا الاج التية ف الج سي و ائدها ال ائدة على الطالباش ال لب اش ي حليي
الةدس؟
2. اا ادى استلادة اجماعا البحث اه البلنااج المةتلع الاي تم تطب ة بما يت لق اتطالل ا ار ه بماضاع اليةا ا الج س ا؟
3. اا ادى تأث ل البلنااج المةتلع على اكتساب الطالباش سلاك اش تت اسب والاعي الجسدي لحمايا أنلس ه اه اختلف أناع التحلحاش الج س ا؟
4. اا ادى تأث ل النااج التية ف الج سي المةتلع على تةبل الم لم ه وأول اء الأاار لطلع الماضاع وإعطائ الاهتمات البزت؟
نتائج الد ارسة
ب د أن تم الانت اء اه ه كلا ع اةل البحث وتة م اه خبل نتائج البحث الخاص بالطالباش. إذأظ لشهاهالتائجيبأنالبحثكانناجحاإلىحدكبل:إذأحار94.4%اهالم اركهاه الطالباشي بأ ّن هاا البحث يد ساعده ّه ي زلادة م ه لماضاع اليةا ا الج س ا ادرجا كب لةي ا ما اعتبل 5.6% اه الم اركاش أن م استلادوا استلادة اا اه ناح ا ت زلز م ه لليةا ا الج س ا؛ ولميصلعأياهالماركهبأن لميستلداهالبلنااج.ويدتلةىالبلنااجالتيةليدعًماكبًال
اه المجماعا البؤرلا: إذ أدلى أ الدها بآرائ م وعبلوا ع ا ايةا كب لة.
ويد تم الحصال على نتائج اتلليا وإحصائ اش ي ا لا الطالباش يبل وب د ا اركت ه ي البلنااج ي الماض ع الآن ا: ت لح جسدي واكاناش الجسد لكب الج س هي وظائف وخصائص الأعضاء الج س اي طب ا الأعالض التي ت ل ي تلة الحضي التحلش الجسي – ت للات وا الجت ي الحب وأناع ي
ضب عه أنماط انتةال اللسائل ا ه الأ الد وإيصال ا.
86
أظ لش ال تائج حدوث تغ ل ي الجانب الم لي للطالباش ب د تملل البلنااجي ح ث ط أل ارتلاع واضح على هاا الجانبي كل سؤال يختلف بال سبا الإحصائ اي ولكه ب كل عات كان ه الك تغّل الحاظ ا سبا عال ا جداً.
تم تسج ل لوق للمستاى السلاكي للطالباش يبل وب د إج الء البحثي ويد ادا أن الاعي يد ازداد خاةا وعي الم اركاش بأنماط ه السلاك ا الخاةا. كما لاحظ وجاد نسب يل لا اه التطار ي ن ايا البلنااج للم اركاش بمستاى وعي أولي اتد ٍن بسلاك ات م يبل البلنااج وب دهي إذ كان الاعي للسلاك اش عالًا يبل تملل البلنااج وازداد ا سبا يل لا. وتحمل هاه المبح ا دلالا على وجاد دور كبل لل اداش والتةالد على حاة الاس ويدرت م على الت لم والتغ ل. حث اه الاضح أّن ال ائلا ال لب ا ت تم بسلاك اش ا ات ّه ضمه المت اراش الاجتماع ا وضمه المةبال وو ل المةبال
ب م ح ط ّه . ويةةد أعلب عةةدد كب ل اه الم لمةةاش عه الصةةةةةةةةةةةةةة ابةةاش التي ياج ان ةةا ع ةةداةةا تتاجةة إل ه الطالباشبأسئلتهواستلساارتهحالالتيةفالجسي.ويدأظلعدديللا ّهعدتإلمات أوعدتاهتماتأوتلدٍدعدااأًجبلواعلىااي ةاااضةاعالجساعتبااهم.وت ةلأوج
الةصةةةار هاه إلى ضةةةلورة خضةةةاع الم لم ه إلى النااج تدرلبي لبرتةاء بمل اا م الم ي ي
اجال الح اة الج سةةة ا للم الهة ه. كما تجدر الاحةةةارة إلى أن ال ت جا ال ااا للد ارسةةةا ت ةةة ل إلى
أن الم لم ه ب ةةةكل عات ي مدون إلى تغايا المايف الإيجاا ا تجاه التية ف الج سةةةي الاي يتم
ي إطار عمل المدارس ولبالان يصارى ج دهم بما يتا ق اع أعمارهم وخبلت م ي التدرلس والديه والج س والمؤهبش الأكاديم ا واستالاش المؤسسا التي أن ا ا د ارسات م. ايال لب ض ال تائج كما يأتي: " ي أريي أن ل س اه ا ما الم لم أن ي ةل ااضاعاش التلباالجسا يالمجتمعاللبي"ي"X"السه"(حثXهاالمتغل). ت ةةة ل ال تائج إلى وجاد لوق ذاش دلالا إحصةةةائ ا ي المايف: " ي أريي أن ل س اه ا ما الم لم أن ي ةل ااضةةةةةةةةةاعاش التلب ا الج سةةةةةةةةة ا ي المجتمع ال لبي". أظ ل المدرسةةةةةةةةةان الايه تت الوع أعمارهم ا ه 30-35 سةةةةةةةةةةة ا و40 سةةةةةةةةةةة ا ما اق أن نةل ااد التلب ا الج سةةةةةةةةةةة ا ي المجتمع ال لبي ل س ا مةا الم لمي ي ح ه أن المجماعةاش ال ملةا الأخلى لم ت ةةةةةةةةةةةةةةل إلى آارئ ا حال هاا البد ةالحا.
87



  1. واج ُت ة اباش ي الإجابا عه أسئلا الطبب حال الج س. " X“س اش الخبلة بالتدرلس "حث Xهاالمتغل.
    ت ل ال تائج إلى وجاد لوق ذاش دلالا إحصائ ا ي المايفي بسبب خبلة التدرلس. يا ق الملمانالايهلديمأكيلاه30عاًاااهالخبلةالتدرلساب دةعلىهااالبديحث ياقالملمانالايهلديمأيلاه20عاًاااهالخبلةالتدرلسا ةط؛ يحهأنأولئك الايه لدي م 20 إلى 30 عاًاا اه الخبلة ي التدرلس لم ي لوا ااضاع إلى آ ارئ م حال هاا البد.ب كلعاتيكانهاكاتلاقعاتعلىهاهالمسألابأنمياجانةاباش ي الإجابا عه أسئلا الطالباش.
    كما ت اولت نتائج هاا البحث أول اء الأااري اه ا ه جم ع الأا اش الم اركاشي أ ادش 64.7٪ ا ه بأن م أعدوا اات ه نلسًا للتغ الش الجسديا التي تحدث ي الحلا المالهةاي ي حه أن ٪35.3 ا م لم يل لا ذلك. 52.9٪ اه الأا اش تحّدثه اع ا ات ه حال ااضاعاش التلب ا الج س ا والتغ الش الجسديا بحدود ا لت ّه ال خص اي ا ما 17.6٪ اه الأا اش أ دن أن ا ات ه سم ه عه هاا الماضاع اه الأةدياء أو اه اصادر أخلىي و11.8٪ اه الأا اش أ دن أن أحًدالميتحدثاعااته يهااالماضاع.تبههاهالتائجأن اا ازلتهالكنسباعالااه الأا اش لم يتحدثه اتاّسع اع اات ه حال ااضاع الحاة الجسا وتحدثه ا ه بأاار ا ا التي تخص تطارهم الجسدي ةط بحدود ا ل ا الأا اشي وبالتالي تضطل اللت اش إلى الاست ازدة والحصال على الم لاااش اه اصادر أخلى. ولؤدي عدت الد اريا الكا ا ي الت ل م الج سي إلى ت لضالمالهةاش يالحصالعلىا لاااشولةححاا ااال أنيكمايزلدذلكاهالج ل وعدت الاعي بضلورة أخا اايف خاطئاي تاركا ال باب ي ح لة اه أالهم للتصلف وعدت الةدرة على التصلف ي حال حدوث طارئي وحتى أن الأا اش اللاتي عمدن إلى إعداد ا ات ه بال سبا لماضاع الحاة الجسا كانت ا لااات ه احدودةي وب ض ا ول ابي على أساس علميي اما
    أدى ذلك إلى لجاء الأا اش إلى زلادة الت اون ا ه الب ت والمدرسا ي هاا ال أن. الم اي ا والاست تاجاش: اه ا طلق إيماني بأن ت ل ا ا الاج التية ف الج سةةةةةةةةةةةةي وتطب ة ا ي المدارس ال لب ا سةةةةةةةةةةةة كان ل الدود وأثل إيجااي على الطبب الم ةةةةةةارك ه ي البلنااجي ي كس اسةةةةةةتةب ًب على المجتمع ككلي
    ةد ت اولت أهداف عّدة اباحةلة ورئ سةا لبحث التغ الش المتاي ا نت جا تطب ق البلنااج ا ا: زلادة
    88
    وعي الم الهةاش بالتغ ل الجسةةدي وال لسةةي الاي يت لضةةه ل خبل الاو هي ت زلز اليةا بأنلسةة هي ت زلز يدرت ه على حمايا أنلسةةةةةة ه ي حال ت لضةةةةةة ه لحالاش التحلش الج سةةةةةةيي وزلادة اهتمات الآباء والأا اش والم لم ه بأهم ا الدور الاي يل ب ااضةاع الح اة الج سة ا والتية ف الج سةي ي
    ح اة أولادهم وب ات م. كانت ال تائج التي تم الحصال عل ا اه ت ل ا البلنااج ُالض ا جًداي ولاس ما الةدرة على ا الجا الم ل ا وتاض ح الةضايا الإحكال ا المختللا. ويد استا ى البلنااج أحد الأهداف الم ما للتية ف الجسي والمتميل ي تا ل ا لاااش ديةا تت لق بالتغ الش الجسديا وال اطلا التي يمل ا ا الأطلال وال باب خبل س اش نماهم الجسماني اه طلالت م حتى وةال م إلى الحلا البلاغ. كما يمك ا ابح ا التطار الم لي ال ات الاي أخا اج اله ب د تطب ق البلنااج لدى الطالباش بخصاصالحاةالجساللإنسان.حثيدعمهاهالتجاااايتلح ا دي(2005)إذأكدعلى أهم ا تا ل الم لا لكب الج س هي والتحةق اه ةحا الب الاج الاستطبع ا للتية ف الج سي اه خبل ال ماذج الاي يدا ال بي احمد (ةلى الله عل وسلم) لتاكلة ال اسي الاي تالى ادوره ع اء تاضح المسائل لجمع المسلمه بما ي ذلك تلك الجانب المت لةا بحات م ال خصا. ألا وها استماع (ةلى الله عل وسلم) إلى الأسئلا التي ُطلحت عل باهتمات وع ايا وعدت اعتبار أي ا ا و ل جديلة بالسؤال أو اخزلا. ةد كان هاا ال ج الاي ّضل المسلمان الأوائلي والاي يت ه أنيةتدىب يالايتالحاضلكماكان يالماضي.ولااالسببيبغيتالالملاالجسا لكب الج س ه والم الهة ه ال باب الاكار ا م والإناث واه ل حق الاستلسار. عبوة على ذلكي اه الممكه أن يستلد المجتمع بجمع ئات ال ملا اه ا لا أكيل حمالا تتضمهُب د الحاة الجساللب لاماي كسعلىحاةال ائلابالس ادةوالالحا. ولمكه تحة ق المزلد اه المكاسةةةةةب اه خبل ا الاج التية ف الج سةةةةةي؛ حه ن لفي على سةةةةةب ل الميالي أن طبب المدارس يت لضةةةةان أح انا لم ةةةةاهدة ةةةةةار لأحةةةةخاص ع الة ت لض ي أااكه عااا. واه الضةةةةةلوري أن يكان الأطلال وال ةةةةةباب ال لب على د اريا بالضةةةةةلر الاي يت ةةةةةكل ل م نت جا هاه الصةةةةةار التاضةةةةة ح ا. وللى الاتحاد الدولي لت م الأسةةةةةلة (2008) أن ا الاج التية ف الج سةةي تسةةاعد ي حمايا ال ةةباب اه الإسةةاءة الج سةة ا بكا ا أناع اي كم ةةاهدة ااد الئ ا و ل ا اسةباي والأكيل اه ذلك طلق الايايا اه الاسةتغبل الج سةي وحالاش الحمل و ل المةصةادةي أو اخاطل الت لض للأا الض التي ت تةل ج سةةةةةةةةةةة ا كل لوس نةص الم اعا الب ةةةةةةةةةةةلا (الإيدز). وللى
    89
    الباحيان على هاه الأطلوحا أن تا ل التية ف الج سةةةةةةةةةي ي زز اه حةاق ال ةةةةةةةةةباب ي الاطبع على المسةةةةةةةةةةةةةائل التي تؤثل عل مي واه حة م اسةةةةةةةةةةةةةت لاء احت اجات م الطب ا وتلب ت ا بما ي ذلك الاحت اجاش الج س ا وطب ت ا ي ال بياش الب لا. ولمكه تلس ل سبب الللوق ي أنماط سلاك الطبب أعةاب ت ل ا البلنااج بطلق اةتلحا اه الجم ا ال لب ا الللسط ا ي حليي الةدس؛ إذ تت لق هاه الللوق بالب ئا الاجتماع ا والتي ت مه عل ا التةال د والديه.. (عالضا&نبلصي 2006 ).ويد أظ ل المصلي (2000) بأن ت اش ا اشيدلايهحتل هعلىيدأيارب هوأخات هوآبائ هاداعيحلفال ائلاباعتبارأنال لف يست اد ةط بالدت. ويد تلبت اللت اش على أساس هاا المل ات وهاه الةاعد المةبالا اه جم ع أ الد اجتم ات ه. ويد ا ت ادارنا (2013ي 2009) بأن هاا المل ات اب ي على وحدة المجتمع ال لبي والأسلة ال لب اي ولجب أن يت اال ا بكل حساس ا وحار لارتباط حلف ال ائلا ي المجتمع ال لبي ب لف الم ألة. ويد نجم عه هاا الإيمان ا اا المل ات ال م ق صل الاكار عه الإناث ا ا
    تلة الطلالاي والتلك ز على ال ل إلى اللت اش بصلت ه ال ااا ول س بصلت ه الللديا. وتلتب عل أيضا أن على الم ألة أن تالي اهتمااا كب ًال بالحلاظ على حل ا وعارلت ا لكان ما اه الأةال الم ما لل ائلا.)2001,Haj-Yahia & Tamish ( ويد أظ لش ال ساء ي المةاابش الم ةدة الانطباع الةائم على أساس أن الأب المت لم لا يسمح لبات اتمضا أويات ه خارج المزل اتى حئه. إذ لا يازل المجتمع الللسط ي حتى يااا هاا احا ًا على ال اداش والتةال د الأةل ا (طاا شي 2003). ووةا ل لا الت لم الاجتماعي يتأثل السلاك الجسي بالم لا ال خصا اه خبل الم اارش والمايف وال بياش ال خص ا والتأث الش الب ئ ا (1996 ,Hedgepeth& Helmich). وبال سبا للم لم ه الايه لم يتمك ا اه اللد عه أسئلا التبا ا بال كل الم اسبي هاه الأسئلا تت لق بماضاع الح اة الج س اي إذ تمت الإحارة سابةا بأن و ازرة الم ارف ي إس الئ ل وكالك اختلف المؤسساش الت ل م ا والدي ا المختللا سا ًء أكانت عااا او خاةاي أهملت ااضاع التية ف الج سي. باستي اء ااضاع التكاثل الب لي الاي يدرس ي دروس الأح اء. (الاعي اليةا ي ال لبيي 2006). ولا يةدت أيا دوارش تدرلب ا أًيا كان ناع ا ي اجال التية ف الج سي ساء للم لم ه أو الطلبا. و ل أن دعبال (2002) تؤكد على أهم ا الم اهج المدرس اي والمدارس هي ا اال كب لة والتاحا تميل كا ا يطاعاش المجتمعي لالك ي بغي أن تؤّدي الم اهج ال ااا الد ارس ا دوار رئ ًسا ي التية ف
    90
    الجسييحثيالللطببةارةكاالاوةححال ااالمجالالحاي يحاةالإنسانيات غل كادر اؤهل واتلان. على ألا تكان المسؤول ا احصارة ي الالديهي خاةا إذا كان ه اك اختبف ي المستالاش اليةا اي لأن الآباء والأا اش ي ان تحت ظلوف اختللاي ولختللان ما ا مي وعادة اا يلتةدون إلى الب اناش الأساس ا للم لاااش. ويد تكان الم لاااش المةداا اه ب ض الآباء والأا اشسئاوولابئماياماي كسبصارةسلباللاعيالجسيلدىالأطلاليولسهاك أيا وسلا لم لا اا يةات أو لا يةات ب الآباء والأا اش ي خصاةا اازل م. وتؤلد الباحيا أن الآباء والأا اش ل م دور ا م ي زلادة وعي أولادهم حال الح اة الج س ا الاي ادأت المدرسا. يمكه للج اد المتضا لة لكل اه الم لم ه وأول اء الأاار إعطاء إجاباش أ ضل للتساؤلاش التي يحتاج ا ال باب عه الحاة الجساي إذ ُيجبلون ي سه ا ه على ااج ا المايفي ادلا اه
    الحصال على ا لاااش جزئ ا نايصا اه الأةدياء أو الم ا ارش أو التللاز. ولستمل الجدال الاي أدلى ب كل اه Cok& Gray(2007) أو سلوجي (1995) بخصاص التأك د على كلة أن التية ف الج سي يت لق بالمجال ال ائليي ي بغي أن يبةى التحدث عه ذلك أولا
    ضمه ةبح ا الالديه ح ث يختلف ذلك اه أسلة إلى أخلى و ةا لخلل ات م وعادات م وتةال دهم. وتدعماسبانالي(1997)هااال جإذتلىبأن علىالآباءوالأا اشااي اجمعجانبالحاة اع أطلال م وعدت الحلجي لأن ا م ال ائبش ال لب ا ي الاضع الطب ي لا تزود أطلال ا
    بالم لاااش التي يحتاجان اي واعتبار عدت ي اا م االك ي هاا المجال ها تةص ل ا م. اهج اأخلىيي لاؤلدوالتيةفالجسي يالمدارسإلىهااالاعاهالم لاااشكجزءاه إطار اجتماعي أكبل. يتايع اه ال ات الت ل مي ي المدارس أن يساعد ي دعم التطار ال اطلي وال ةلي والصحي والج سي للأطلال (دعبالي 2002). واه هاا الم طلق ي ّد ال لوع ي ا الاج التيةفالجسيأاًالذاأهماكبلة.ولمكهلاهالخطاأيضاداجأولاءالأاار يعملا التدرلس والتخلص اه هاه الحجج السلب ا التي تؤجج الخبف ا ه الب ت والمدرسا. وأحد التحس اش المةتلحا للحصال على دعم كب ل للتية ف الج سي ي المدارس يتم عه طلق ت م ا الاج تاع ا للآباء والأا اش والم لم هي وبالتالي يصب ي ال ايا لصالح الأطلال. وس كان البالغان المحاطان ا اه الأاار يادرله على تةديم الدعم والمساندة البزاا لل باب. إ ّن وجاد ياعدة ت ل م ا أكبل
    يضمه ي ات المجتمع بحمايا أ الده اه التحلش الج سي وت زلز ااط ت وةحت ال لس ا.
    91
    اه الم م لاةف اللائدة التي س ت إل ا اه خبل هاا البحث أن أذكل بأن تاي اتي كانت بمكان اي إذ كانت اللت اش اتحمساش لكل لةاءي كانا ي ت لون ادء الحصا. وكان الصف هادئا جًدا كما كان اتاي ا. وأ اردش ال ديد اه اللت اش ويت ال ةاش الم اركا وحاولت كل واحدة استغبل كل ديةا دون تض ع الايت. ويد أعلبت اللتاش ةالحا عه إعجاا ه ا اه اللةاءاش. وح لن بأن ه اح اظاش لتلةي هاه الم لاااش ويد تغلبه على خجل ه بالاستلسار عما يةلة ه. واعتبلش المجماعا البؤرلا اح اظا لةدرت ا على طلع المزلد اه الأسئلا. وكان يتم الجلاس اع هؤلاء اللت اش ب د كل لةاء لبستلسار حال الةضايا التي تمت ا اي ت ا. ويد ادا على الطالباش ت ط ه للحصال على ا لاااش علم ا دي ةاي إذ إّن يسًما كب ًال اه الآباء وال ائبش ي ّدون ذلك اه المحلااش وبالتالي ل ست اةبالاي أو أن يس ًما ا م ي تمد على المدرسا ي التحدث عه ذلك اع
    ا ات ّه لأن للمدرسا والمختص ه لغ ًا تلبال ًا علم ًا و ل ااجادة ع دهم كأهل. ا لس تلة تملل البلنااج على اللت اش طلع ب ض الم لم ه أسئلا أو أخبلوني عه ب ض الةضايا التي ت م طالبات م أو المسائل البزاا التي تتطلب الم ارة. ويد طلبت ا ي ادّرسا التلب ا الإسبا ا على سب ل الميال اساعدة تاة خاضت تجلبت ا الأولى للدورة ال لا وطلبت ا ي أن أحلع ل ا اا حدث للتخل ف اه اخاو ا. ولم ت لف ا لمت ا ي المدرسا ك ف تت اال اع هاه المسألا ولم يةدت الالدان الصح لاات ما على الاطبق. ح ل ال ديد اه الم لمه أن يتاجب على وازرة الم ارف خلق ا اج يتضمه االاج التيةف الجسي وإعداد كادر خاةا تؤهل م ب كل ا ي. ويد ح دش الم لما التي ساعدت ي ي المدرسا بأن "البلنااج تم تدرلس بطلةا ابئما اه خبل طلع ااضاعاش تت لق بمجتمع احا ظي إذ زودش هاه الماضاعاش الطالباش بم لاااش علم ا
    دون المساس بةضايا و ل اةبالا اجتماع ا". بخصاص اةاابش الأهالي حضلش ا م الأا اش للمةاالا وتم إابو ه عه التاج اش المةصادة وأهداف النااج التية ف الج سي وأهم ت ا ي ح اة ا ات م. ويد ايت ت الأا اش بأن الةضايا كانت حالا بالل ل ولبغي أن تايش ي المدرسا وذلك لأن الآباء والأا اش لس لدي م الإجاباش والم لاااش الصح حا التي ت ّد دي ةا ب كل كاف. ولمكهأننستتجأنالبالاجالتيت الجااضاعالحاةالجساالتيت كلية الل باباطلابا اجتماعًا لأهم ت ا ل م. كما يجب أن يصبح الم الهق ادركا للتغ الش الجسديا التي تحدث ي جسده وأن يتةبل ا ولبي ي نلس الايت هالا جسا ةححاي بأيل حد امكه اه الم اكل. وي هاه
    92
    الحالا على اللتاة أن تكتسب ثةت ا الس ا وت جب الس ا وجسدها. ولت ه على الأ الد ال باب تم ز الم لاااش ول الصححا وول الديةا عداا تُ لض عل م. كما يجب أن تكان المألة ال ابا يادرة على حمايا نلس ا ب كل اعل اه أي تحلش أو اعتداء. وبال ل إلى أهما هاه الماضاعاشي يجب أن تجاب ااضاعاش التية ف الج سي اهتماااش الآباء والأا اش وأن تكان
    اه أولالات م.
    المعيقات الرئيسة التي واجهت الباحثة:
    • وجاد لوياش ي التطار الّماي ا ه طالباش الصف السادس الأساسي الم اركاش بالد ارساي ب ض ه يد أحضه والب ض الآخل اا زله ي الحلا الطلالا ولم يحضه. لالك يسم اه الطالباش حاركه وسألهي ويسم ا ه اكتلى بالاستماع للم لاااش الم طاة اع ااتسااا خجل ةغلةعلىالاج .لااايلهاهالللوياشلاادأنتؤخاب هالاعتبار يحالتطبقأوسع
    لبلنااج التية ف الج سي المةتلع و ًةا لمستاى إد ارك الم تلك ه. • حضلش الأا اش ةط الجلساش المةداا باللوم اه دعاة الآباء والأا اش.
    توصيات الباحثة بعد تنفيذ البرنامج:

  2. أن يتلةى الم لمان تدرلًبا ا ًا خا ًةا حال ااضاع اليةا ا الج س ا.

  3. ت ل ا ا الاج التية ف الج سي ي المدارس لحاجا الطبب الكب لة لميل هاه الب الاج.

  4. تلت ب دو ارش أو احاض الش تاعالا لتدرلب الآباء والأا اش وتأه ل م للت اال اع ااضاع التية ف الج سي؛ لزلادة وع م ا اا الماضاع والتأك د على أهم ت ي ح اة أولادهم الاكار والإناث.

  5. أن تتب ى جم ع المدارس ا الاج التية ف الج سي واعتمادها كمساق ت ل مي ثاات ي المدرسا حأن حأن المساياش الت ل م ا الأخلى.

  6. إيجاداالاجلتطبقااضاعالتيةفالجسيوت مايوالاعيب اهجلرلاضالأطلال إن أاكه.
    93

  7. الأخا بماضاع التية ف الج سي كماضاع ثاات يجب ت م م على الطبب الاكار والإناث وتلم بمايتبءتاعتطارهمالجسييلاأنيتمالتطلقإل ةط يحالطألشا كلا ي
    الحلا اا.

  8. يجبتطبقاالاجالتلباالجسا يجمعالمدارسال اااوالخاةادوناستياء ياطةتي حليي الةدس والضلا الغلب ا بطلق تتبءت اع احت اجاش المجتمع كجزء اه الم اج ال ااي.

  9. ي عصل الت لض الاسع لاستخدات ال بكا ال كبات ا واايع التاةل الاجتماعيي أةبح
    ت ل ا ا الاج التية ف الج سي أاًال حتمًا. اك الكي ل اه الم لاااش الخاطئا والمضلة الم ت لة
    ب كل واسعي ولالك عل ا كأولاء أاار وتلباله الت اال ا ا بأسلع ويت امكهي إذ إّن
    الم تلك ه بالد ارسا وخاةا ئا الطالباش أظ لوا تجاوبا اع ا الاج التية ف الج سيي وحلةا ًً
    على ت لم ا باعتبارها ااضاعا لا يمكه إهمال أو إيصاؤه اه ا اهج الت ل م ال ااا


Summarize English and Arabic text online

Summarize text automatically

Summarize English and Arabic text using the statistical algorithm and sorting sentences based on its importance

Download Summary

You can download the summary result with one of any available formats such as PDF,DOCX and TXT

Permanent URL

ٌYou can share the summary link easily, we keep the summary on the website for future reference,except for private summaries.

Other Features

We are working on adding new features to make summarization more easy and accurate


Latest summaries

ا يضمنمشعل العت...

ا يضمنمشعل العتيبي، خبير في مجال التجارة وأفتخر بكوني جزءًا من هذا المجال المتنامي وانقل خبرتي لكم ...

أما الطائفة الأ...

أما الطائفة الأولى وهي قبائل غمارة، فكانت تسكن جبال الريف الممتدة عن بحذاء البحر المتوسط من نواحي سب...

Services Provid...

Services Provided** - Medical care in all specialties - Advanced diagnostics and treatments - Surgic...

الاستكشاف : حيث...

الاستكشاف : حيث يتم إجراء الأبحاث الكمية على المشكلات الجديدة التي لم يتم استكشافها من قبل، لتشكل بذ...

Our next area t...

Our next area that we want to investigate will be on literal character strings. This section also do...

باعي رغد بكل صر...

باعي رغد بكل صراحة بعد ماكو لف و دوران و تلميح او اي شي اني حبيتج و اهتميت بيج اهتمام اني ممنطي بحيا...

لتنظيم: يقول ال...

لتنظيم: يقول المولى عزَّ وجلَّ: ﴿أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ...

‎المرآة الذكية ...

‎المرآة الذكية لأطفال التوحد ‎يتميز الطفل التوحدي بكونه لا يحب التواصل، وليس لديه طريقة لإيصال المع...

الجد: صباح الخي...

الجد: صباح الخير يا لؤلؤة، كيف حالك اليوم؟ لؤلؤة: صباح النور يا جدي وجدتي، أنا بخير. وأنتم كيف حالكم...

stairs). The ch...

stairs). The child could use the points to enhance various virtual skills needed for the video game...

لتنظيم: يقول ال...

لتنظيم: يقول المولى عزَّ وجلَّ: ﴿أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ...

The equivalence...

The equivalence point of the reaction is determined by the use of acid- base indicator. For this tit...